موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: تابع من أعلام الصوفية لحسن قاسم ( جلال الدين الرومى )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء يناير 08, 2019 11:37 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 3726


- جلال الدين الرومى
672 هـ - 1273 م



مولانا جلال الدين الرومى محمد بن سلطان العلماء بهاء الدين ين حسين بن احمد بن محمود بن ثابت بن المسيب بن مظهر بن حماد بن عبد الرحمن بن الامام سيدنا أبى بكر الصديق عليه السلام

ولد بمدينة بلخ فى السادس من ربيع الأول سنة 604 هـ - 1207 م وهو معدود من كبار الصوفية ومن صدق الشيوخ ، استقر اخيرا فى قونية ونشر علمه بها وانكب بكليته على دراسة علم التصوف

وأشتهر مؤلفاته ديوان شعره الصوفى المسمى ديوان شمس تبريز والمثنوى وهو أهم كتاب فىالتصوف والعلم الروخانى ينطوى على (26000 ) بيت من بحر الرمل فى ستى مجلدات ن وقد طبع المثنوى فى انجلترا بتحقيق المستشرق نيكولسون ، وطبع ديوانه شمس تبريز فى انجلترا نشرته مطبعة جامعة كمبردج سنة 1898 م ونشر الأستاذ ولد جلبى رسائله باستامبول فى سنة 1356م هـ

توفى مولانا جلال الدين بقونية فى سنة 672 هـ - 1273 م ودفن بها فى مقبرة أبيه التى شيدت بامر السلطان علاء الدين كاى قباد ، وهىاليوم مسجد خان مولوى بقونية ، وعليها بنا مشيد على الطراز التركى

والفكرة عند جلال الدين الرومى فى وحدةالوجود هى فكرة كل صوفى وكل مءمن ، وهى أن الله سبحانه وتعالى يمد هذا الوجود بنوره فيشاهد البصير ببصره وبصيرته فلا يرى فى الوجود غير الله سبحانه وأينما تولى العبد فلا يرى الا وجه الله سبحانه كما قال تعالى (فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ ) فالصوفى وكل مءمن موحج يؤمن بأن الله سبحانه هوالمتجلى على هذا الوجود باشراقة من نوره فلا يرى فيه الا هو سبحانه فالوجود وما فيه مرآة يرى العالم فيها ربه بآياته وتجلياته كما قال تعالى (أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ ) أنظر فى هذا الأصل فى كتابنا الكمال المحمدى

ومولانا جلال الدين الرومى تقوم الفكرة عنده فى المثنوى على هذا الأساس وهو صراط الله القويم ، فمن كلماته فى هذا المعنى :

يا خفياً قد ملأت الخافقين، قد علوت فوق نور المشرقين،
أنت سر كاشف أسرارنا، أنت فجر مفجر أنهارنا،
يا خفي الذات محسوس العطا، أنت كالماء ونحن كالرحى،
أنت كالريح ونحن كالغبار ... تختفي الريح وغبراها جهار



نور الله تتألق منه انوار احسى ( نور على نور ) الكون ليس الا مرآة له واجب الأنسان أن يصقل روحه من صدأ الهوى وأن يتجمل بالصبر ويؤدب نفسه ولا ينفك عن الجهاد حتى يتطهر ، توحيد الله خى صدق المرء نفسه بين يدى الواحد وإمانة النفس هى احياء الروم ، تذكر الله دائما بكيفية تنسيك نفسك

وهكذا تجد فى كلامه يا يفتح الطريق للسالكين الىمعرفة الله سبحانه معرفة حقيقية أساسها التسليم والرضا للحق سبحانه ، والحب عند جلال الدين هو مذهبه وهوالخلاص من الكبرياء والغرور والطبيب المداوى لكل العلل ، والعاشقون المخلصون هم كالظلال تزول وتحتفى حين تشرق الشمس فى أبهى تورها ، والعاشق المخلص هو الذى يقول له الله سبحانه : ( أنا لك وأنت لى ) وبالحب يصير المرء حلو ويتحول النحاس الى ذهب ويصفو العكر ويصبح الألم شافيا ويصير الموتى أحياء والحب هو الحياة السماوية فوق سطح الأرض

وهكذا يعنى جلال الدين الرومى يعبر عن الحب الآلهى والمعرفة والجهاد النفسى ونلانقياد والتسليم ليعرف الناس ربهم على بصيرة الحب الالهى هو الايمان ( والذين آمنوا أشد حبا لله )

وله ترجمة حافلة فىكتاب بيت الصديق للمرحوم السيد محمد توفيق البكرى وفيها ذكر نسبه الى أبى بكر الصديق بما قدمناه

وترجم له ثاقب مصطفى دده البرسوى المتوفى سنة 1148 هـ - 1735 م فى كتابه سفينة المولوية فى تراجم الرجال

وترجم ل بعض مريديه فى كتاب مناقب العارفين


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 3 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط