موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: سيدى أبو القاسم الطهطاوى
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد يناير 20, 2019 1:21 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 3726


سيدى أبو القاسم الطهطاوى

يقول سيدى حسن قاسم قدس الله سره فى طبقات الشاذلية


الغوث الربانى ، والعارف الصمدانى ، القطب الذى دارت به رحى التصرفات ، والولى المشهور الذى ضم إلى شرف الذات شرف الصفات ، صاحب الكرامات الباهرة ، والأحوال الفاخرة ، والمقامات العلية ، والمواهب اللدنية سيدى جلال الدين أبوالقاسم بن السيد عز الدين بن السيد يوسف بن السيد رافع بن السيد جندى بن السيد سلطان بن السيد احمد بن السيد حجون بن السيد احمد بن السيد محمد بن السيد جعفر بن السيد اسماعيل بن السيد جعفرالزكى بن السيد محمد المأمون بن اسيد أبى الحسن على بن السيد حسين الجور بن السيد محمد الديباج بن السيد جعفر الصادق بن السيد محمد الباقر بن السيد على زين العابدين ابن سيدنا ومولانا الحسيين عليه السلام ابن مولاتنا السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام بنت سيدنا ومولانا رسول الله صلى الله عليه وسلم

كان رضى الله عنه من أكابر الأولياء والمشايخ بالديار المصرية ،وأعيان العارفين المقربين ،وأئمة المحققين البارين ،والعلماء العاملين الجامعين بين علمى الشريعة والحقيقة ومن أصحاب الكرامات الباهرة والأحوال الفاخرة والمقامات الجليلية ، والحقائق النفيسة وهو احد من اظهره الله تعالى فى الوجود وصرفه فى العالم ، وقلب له الأعيان ، وخرق له العادات وأنطقه بالمغيبات ورفع مكانته بين الخلق وملأ الصدور من هيبته وأيده بلزوم الاحكام الشرعية وحفظ قانون العبودية كان عالما ورعا زاهدا خاشعا متواضعا ناصحا لعباد الله

ولد رحمه الله تعالى ببلدته طهطا واصل أجداده من تلمسان نوقبيلتهم غمارة قبيلة السيد أبى الحسن الشاذلى رضى الله عنه ، ونشأ بطهطا ،وقد بشر به وهو فى ظهر أبيه اقطب سيدنا محمد الهلالى العريان المدفون بالقرافة بالأمام الشافعى ، وقبره بزايوته يزار ولما ولد سيدنا أبو القاسم رضى الله عنه حضر سيدنا محمد العريان أثناء وضعه ،فوضع أطمس البصر ، فأخذه سيدنا محمد ، وصار يتفل بريقه فى عينيه ن ويسمح بيديه عليهما إلى أن فتحهما ، وقال لوالده : أحفظ هذا المولود ، فإنه يكون له شأن عظيم ويرث مقامى من بعدى

فكان بدايته رضى الله عنه يسيح فى الجبال ، ويلازم البرارى والقفار ن ويقتات من أعشابها إلى أن أذن له فى البروز ، فبرز وربى المريدين ، ,أرشد السالكين فانتشر ذكره ، وشدت إليه الرحال ، ونزلت بساحته الرجال

وكان رحمه الله تعالى ذا سمت حسن وبسط كان يغلب عليه الحال فيقول : أوتيت سبفا صقيلا ماضى الحد ، أحد طرفيه بالمشرف والآخر فى المغرب ، لو أشرت به إلى الجبال الشامخات لكادت من حدته تنكب

وكان يقول : أطلعنى الله عز وجل على كل شىء فى الوجودد ، فسألت الله تعالى أن يعافينى من ذلك ، وأعطيت حرف ( كن ) وزهدت فيه

توفى رحمه الله تعالى فاتخ شهر المحرم سنة 762 ودفن بزاويته بطهطا ومقامع ظاهر يزار اللهم أنفعنا به وأحبتنا بمدده آمين

ومن ذريته شيخنا العالم العامل الشريف مولانا السيد محمد الدردير الهاشمى البكرى الحسينى الشاذلى رضى الله عنه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط