موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: سيدى أبو عبد الله الغزوانى
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء فبراير 12, 2019 12:08 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 3726

سيدى أبو عبد الله الغزوانى


قطب دائرة المتصوفين ، صاحب الكرامات والمكاشفات ، سيدى ومولاى أبو عبد الله محمد الغزوانى المراكشى الشاذلى ، كان رضى الله عنه من أهل التصريف ، ومن أصحاب الكرامات الخارقة ، أقامه الله فى الكونفتصرف فى الوجود بأمر الله ، وكان قطبا غوثا جامعا بين الشريعة والحقيقة

وكان رضى الله عنه من أكابر الرجال أصحاب المقامات العالية ، وهو أحد السبعة الأقطاب المدفونين بمراكش

انتهت إليه تربية المريدين ، فرباهم بالدلال والكمال حتى وصلوا إلى مقامات الرجال ، انعقد عليه الإجتماع فى الكشف الصريح عن خفايا الأمور ، أتى من الحقائق بمايبهر العقول حتى أذعنت له جميع العلماء ،وخضعت لصولته جل الأمراء ،وانفرد فى زمانه بالمدد الفياض ، فكان رحمه كبرى لجميع العباد

كانت عامة أهل المغرب يستسقون به الغيث فيسقون ، ولهم فيه الاعتقاد الكبير للأمير والحقير ، والغنى والفقير إلى وقتنا هذا حسبما هو مشاهد

وله كرامات رضى اللهعنه وقعت على أيدى الناس فىحياته وبعد مماته ،فمن كراماته رضى اللهعنه وقعت على أيدى الناس فىحياته وبعد مماته فمن كراماته رضى الله عنه أنه خرج ذات يوم إلى بعض القبائل لايقاع صلح فى أمر وقع بينهم ، فلما راح إليهم افتتح الذكر، وبدأ بعمارة الحضرة ، فتواجد الناس كلهم حتى اختل الفريان ، ولم يزل ذلك دأبهم جميع الليل ن وكان ذلك فى رمضان ن فلما لاح الفجر صاح الناس ، وأشفقوا من بقاء الناس بلا سحور ، وأعلموه بذلك رضى الله عنه ، فقام وقال : بأمر الله ارجع أيها الليل ن فذهبت تباشير الصبح التى ظهرت ، واقبل الليل بظلام كما كان حتى تسحر الناس ، واكتفو ن وفرغوا فعند ذلك جاء الفجر ، وهذه الكرامة تعد من الكرامات التى لا تقع إلا على أيدى الكمل من الرجال أرباب التصريف

وله كرامات تلهج بذكرها ألسنة الناس ، ويكفى فيها ما هو مشاهد الآن من إشفاء المرضى والزمنى ،وإغاثة الملهوف ،وتفريج المكروب ، وإعانة المضطر ، فالمتوسل به إلى الله سبحانه وتعالى لا يرى ضيما ولا قهرا بفضل الله

أخذ رضى الله عنه طريق رشده وهدايته من شيخ شيوخ وقته الشيخ الربانى والأستاذ العرفانى سيدى محمد بن عبد العزيز التباع دفين حضرة مراكش رضى الله عنه

توفى سيدى أبو عبد الله الغزوانى قدس سره عام تسع مئة وخمسة وثلاثين ، ودفن بالقصر من حضرة مراكش حرسها الله ، بمقام عظيم ن وضريحه من الأماكن المعدة لإجابة الدعوات ، وقضاء الحاجات ، وتفريج الكربات ،والناس تزدحم على قبره مقتبسين من أنواره نمستمدين من أسراره ، وانفحنا ببركاته ،واجعلنا يا مولانا على أثر أوليائك حتى نلقاك يا أرحم الراحمين آمين



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط