موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: *( الأستاذ الخضيرى )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء فبراير 19, 2019 2:12 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 3641

يقول النسابة حسن قاسم فى كتابه كرامات الأولياء
*( الأستاذ الخضيرى ) ( ...-965 )



أبو العينين ، وشيخ الطريقين ، الأستاذ أبو عبد الله الخضيرى سبط آل الصديق ، كان رضى الله عنه صاحب كرامات ، وكان شأن الصمت ، وكان مسموع الكلمة عند الأمراء ، وتلمذ له جماعة كثيرون .

أخذ عن الجلال السيوطى رضى الله عنه ، وكان مصاحبا لسيدى ابى السعود الجارحى رضى الله عنه .

توفى تاسع شهر ذى الحجة سنة خمس وستين وتسع مئة ، ودفن بزاويته ، خلف مسجد طيلون بالشارع المعروف به ، وهو احد المزارات المشهورة بمصر ، تقصده الزوار من كل مكان ، وله حضرة تقام بعد صلاة الجمعة ، يحضرها العلماء وتدور بينهما نفحات ، ومسجده ف غاية الظرف ن عليه أنوار ، وبه بئر ، من كانت به أى علة وأغتسل منه شفاه الله ، وقد عارضتى نوبة شديدة ، وأنا إذ ذاك صغيرا اذهلت عقلى ، وشتتت أفكار أبوى ، ولم يدع والدى رحمه الله طبيبا روحانيا أو غيره إلا وأتى به ، ولكن ما سبق فى علم الله لا بد من نفاذه ، وطالت بى هذه النوبة مدة ثلاثة أشهر أو أكثر ، فأتى سيدنا الخضيرى رضى الله عنه إلى جدى لأمى ، وقال له : قل لإبنتك تحضر ولدها الحسن لعندى يوم الجمعة بعدالصلاة ، فأخبر جدى رحمه الله أمى بذلك ، وقص عليها الرؤيا ، وكان جدى قد سأله ، من أنت ؟ حتى أخبرها ، قال له : أنا الخضيرى ، فذهبت بى أمى إليه يوم الجمعة ، وجلست فى الحضرة ، وانا إذ ذاك صبى أبلغ من العمر ثمانى سنوات تقريبا ، وترددت بى محو ثلاث جمع ، فوالله الذى لا إله إلا هو ما مضت الثلاث جمع إلا وأنا معافى ، وكأن لم يكن بى شىء وذهبت تلك النوبة التى أخرستى ، وأفقدت عقلى مدة طويلة ، ولم تعد إلى ، وهذا كله ببركة هذه الولى الكبير ، وهذه كرامة من كراماته ، التى تقع على أيدى الناس ، وكم لها من نظير إلى وقتنا هذا ، اللهم لا تحرمنا من بركتهم ، وعطف قلوبهم علينا ، ومدفون معه فى هذه الزاوية ولده سيدنا أحمد ، وسيدى على ولده .

وكان سيدنا أحمد ولده من أكابر العارفين ، وحصلت له جذبة فى بداية عمره ورجع إلى الصحوة ، أخذ عن والده ، وكثرت تلامذته ، وكان أكثر إقامته بساقية مكة من الجيزة ، وكذلك كان ولده سيدى على ، اللهم أنفعنا بمددهم وبأسرارهم ، آمين
\
ويقول حسن قاسم فى الآثار الإسلامية

ذاوية الشيخ سليمان على الدين الخضيرى الزبيدى الصديقى المتوفى سنة 965 هـ أحد المذكورين على الطريقة الخلوتية والشاذلية وأحد العلماء الأعلام ، أخذ عن الشيخ أحمد المرحومى المدفون بجامع المرحومى لمصر وعن الحافظ جلال الدين السيوطى وغيرهما ، وقد دفن بهذه الزاوية هو وولده وبعض أفراد أسرته ويوجد بالجانب الغربى من هذا المسجد جزء من القاشانى البديع الذى لم يوجد مثله فى كثير من آثار هذا العصر وهو مسجلة باللجنة 552 وسوف يتعرض لها فى الآثار الإسلامية والمزارات المصرية إن شاء الله

وفى شذرات الذهب ج8 ص 329 :

سليمان الخضيرى المصرى الشافعى الشيخ الصالح الفاضل العارف بالله تعالى أخذ العلم عن الجلال السيوطى والقطب الاوجاقى وأخذ الطريق عن الشهاب المرحومى وأذن له أن يربى المريدين ويلقنهم الذكر فتلمذ له خلائق لا يحصون وكان زاهدا دينا لا ينتقص أحد من اقرانه ويقول لا يتعض لنقائص الناس الا كل ناقص ، قال الشعراوى أدركت الاشياخ وهم يضربون به وبجماعته المثل فى الاجتهاد فى العبادات وصحب بعد موت شيخه مشايخ لا يحصون كسيدى محمد بن عنان وسيدى على المرصفى وسيدى محمد المنزلاوى وغيرهم وكانوا يحبونه وغلب عليه فى آخر عمره الخفاء لعلو مقاممه ومان له مكاشفات وكرامات قال الشعرواى أخبرنى فى سنة تسعم وخمسين وتسعمائة أن عمره مائة سنة وثمان سنين




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط