موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 2 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: سيدى عبد العزيز الدباغ ( قدس الله سره )
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت فبراير 23, 2019 2:47 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 3759



الولى الكامل ، الغوث الحافل ، الصوفى الباهر ، نجم العرفان الزاهر ، صاحب الإشارات العلية ،والعباراتالسنية ،والحقائق القدسية ، والأنوار المحمدية ،والأسرار الربانية ، والهمم العرشية ،ومنشىء معالم الطريقة بعد خفاء آثارها ، ومبدى معالم الحقائق بعد خبو أنوارها ، الشريف الحسيب ، الوجية النسيب ، ذو النسبتين الطاهرتين الجسيمة والروحية ،والسلالتين الطيبتين الشاهدية والعيبية ،والولايتين الكريمتين الملكيةو الملكوتية ، المحمدى العلوى الحسنى قطب السالكين ، وحامل لواء العارفين ، شيخنا وسيدنا ومولانا سيدى عبد العزيز بن سيدنا وموسلانا مسعود الدباغ بن سيدنا ومولانا أحمد بن سيدنا ومولانا محمد بن سيدنا ومولانا محمد بن مولاى أحمد بن عبد الرحمن بن قاسم بن محمد بن أحمد بن سيدنا ومولانا قسام بن محمد بن محمد بن إبراهيم بن عمر بن عبد الرحيم بن عبد العزيز بن هارون بن فنون بن علوش بن منديل بن عبد الرحمن بن عيسى بن احمد بن محمد بن عيسى بن مولاى إدريس الأزهر بن مولاى إدريس الأكبر بن عبد الله الكامل بن الحسن المثنى بن سيدنا الحسن السبط بن سيدنا ومولانا على رضى الله عنهم أجمعين

ولد قدس الله سره بفاس ، وكان قبل ولادته أوصى لأبويه سيدى ومولاى العربى الفشتالى بامانة ، وقال لهما : سيزيد عندكما عبد العزيز ، فأعطوه هذه الأمانة ، وكانت هذه الأمانة هى شاشية وسباط ، فحفظوهما حتى حملت به أمه الشريفة ، فلما حملت به ، ووضعته ، تربى فى حجريهما ، حتى بلغ سن الرشد ، وصام من ذلك العام ،و ألهم الله سبحانه وتعالى أمه ، فأعطته الأمانة التى أوصى بها مولاى العربى ، وقال قدس الله سره : فأخذتها ، وجعلت الشاشية على رأسى ، والسباط فى رجلى ن فحصلت لى سخانة عظيمة حتى دمعت عيناى ، وعرفت ما اشار به سيدى العربى ،وفهمت إشارته والحمد لله رب العالمين ، ووقع لى الفتح منذ لبستها ، وألقى الله فى قلبى التشوف إلى العبودية الخالصة ، فجعلت أبحث عنها غاية البحث ، فما سمعت بأحد يشيخه الناس إلا ذهبت إليه وشيخته ، حتى تم الفتح على يد سيدنا الخضر عليه السلام ، ولقننى الورد عند السدرة والمحررة بضريح الولى الصالح سيدى على بم حرزم ، وقطعت ما أمرنى به فى ثلاثة أيام واجتمعت بسيد الأنام ، عليه أفضل الصلاة والسلام بعد ذلك ، وصرت أراه يقظة لا مناما ، وكنا قبل ذلك ألازم سيدى عبد الله البرناوى قدس الله سره ، فقال بعد الفتح : يا عبد العزيز ، كنا أخاف عليك قبل النوم ، واليوم حيث جمعك الله مع رحمته تعالى وسيد الوجود صلى الله عليه وسلم أمن قلبى ، واطكأن خادرى ، فأستودعك الله عز وجل ، فذهب إلى بلاده وتركنى .

قال قدس الله سره : ومن جملة من لقيته من المشايخ ، سيدى محمد اللهواج وبلاده بقرب تطاون ، وسيدى عبد الله البناوى ، وسيدى منصور ، وسيدى عمر قيم الروضة ، ولك هؤلاء ورثت أسراراهم ، والحمد لله

قلت : وقد اجتمع قدس الله سره اجتماعا آخر مع جماعة من الأولياء منهم : سيدى أحمد بن عبد الله ، وكان من أهل الدائرة ، ورجال الديوان ، وبسبب صبحته له أطلعه الله تعالى على أسرارا القرآن ، حتى حل مشكلاته ، وفك كلاسم آياته ، ونطق بالمغيبات ، وشاهد أسرار الملكوت ،وجالت روحه فى ميدان الجبروت ، وظهرت له كرامات ، ونطق بسائر اللغات ، ودانت له ملوك الأرض ، ونزلت بساحته الأولياء ، واستمدوا منه بسائر الإمدادات

ومن كراماته قدس الله سره ، تأثير كلامه فى القلوب ، فقد جاءه فقيه من الفقهاء ذات يوم ، وقال له : يا سيدى ، ادع الله لى بقطع الوساوس من قلبى ، فقال قدس الله سره : الوسواس لا يكون إلا مع الجهل بالطريق ن فمن قصد مدينة ، وهو جاهل بطريقها ، فإن الخواطر تختلف عليه ، ويقول له خاطره : الطريق هكذا ، فيتبعه ، ثم يقول له آخر : بل الطريق من ههنا ، فيبقى حيران ، ولا يدرى أين يذهب ، والعارف بالطريق يسير ، وقلبه سالم من ذلك ، وطريق الدنيا والآخرة هو الله تعالى فمن عرف هذا ربح خير الدنيا والآخرة ، وأحياه الله حياة طيبة ، ومن جهل هذا كان على الضد ، قال الفقيه : فلما سمعت هذا الكلام رحمنى الله به فصار الخاطر إذا توجه لقضاء حاجة من غيره تعالى جذبه جاذب من غيره ، ورده إلى الله عز وجل

وكراماته قدس الله سره لا تنحصر ، فهو البحر الزاخر ن والسر الباهر ، والكنز المطلسم ، والغوث المفرد والعلم

وقد أطال فى كراماته تلميذه فى ( الأبريز ) فراجعه تفز بعناية الملك العزيز

وكان قدس الله سره يقول لتليمذه سيدى ابن المبارك : يا ابن المبارك ، لو عاش إبراهيمالدسوقى من زمانه إلى الآن ما أدرك صاحبك عبد العزيز من الصباح إلى الآن

اقول : الأولياء رضى الله عنهم وإن علت مراتبهم فهم فوق ما ندركه ، سيما وعلمهم هذا لا يحاط بالفكر ولا يقتضى للعقل تصوره ، وإنما علمهم هذا وراء العقل ، إذ قد تقرر عند علماء هذا الفن أن العقل وراءه أطوار ، وهذه الأطوار تنطوى تحتها علوم وأسرار ، وهى علوم الخواص ، فيجب علينا إذا التسليم ، فقد قالوا : التسليم ولاية ، ونعنى به الولاية الصغرى ، وكقول القائل

وإذا لم تر الهلال لأناس رأوه بالأبصار



ومثل هذه المقالة لا تحط قدرا من العارف سيدى إبراهيم الدسوقى ، فإن مثال هؤلاء علومهم علينا مبهمة ، ولا يمكننا فهمها ، وايضا لما يتكلمون به بعض الأوقات بلسان الحال ن وما من ولى غلا وله شطحات ومشاهدات ، انظر كتب الصوفية ساداتنا تجدها مشحونة بهذه الأقوال ، نفعنا الله بهم ، ورزقنا التسليم لأقوالهم وأفعالهم . آمين

وكان قدس الله سره أميا ، لا يقرأ ولا يكتب ، ومن أردا الوقوف على شريف حاله وخصائص سره ، وعلو مقامه ، فليطالع ( الأبريز ) فقد جمع فيه تلميذه المشار مناقبة وفضائله ، والحق ما هى إلا قطرة من بحر فضائله

وضريح مولانا سيدى عبد العزيز بحضرة فاس من أعظم الأضرحة وأجلها ومقامه بالمغرب كمقام اكبر ضريخ بمصر ، تشد إليه الرحال من أقصى البلاد ، وتتزاحم عليه العباد ، ويرجون عنده خيرا كثيرا ، وضريحه تلوح عليه الأنوار ويراعى زائرية ويمدهم بالنفحات ، اللهم احشرنا فى حزبه ، وأمتنا على حبه وحب أتباعه . آمين



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: سيدى عبد العزيز الدباغ ( قدس الله سره )
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت فبراير 23, 2019 10:51 pm 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء فبراير 03, 2010 12:20 am
مشاركات: 5221
رضوان الله ,في الصلاة على مصطفاه صلى الله عليه وآله وسلم :
ـــــــ
( الصلاة والسلام عليك
يا أغلى الغوالي
يا مولى الموالي
يا مجلى المجالي
ياذا القدر العالي
والفيض المتوالي
والنور المتلالي
صلاة تتوالى عليك بلا عد ولا حصر ولا كيف على التوالي
من بدء البدء إلى حيث لايعلمها إلا الكبير المتعالي
صلى الله عليه وآله وسلم
والحمد لله رب العالمين )
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(( اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله عدد كمال الله وكما يليق بكماله ))

_________________
صلوات الله تعالى تترى دوما تتوالى ترضي طه والآلا مع صحب رسول الله


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 2 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط