موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: بمناسبة مولد سيدتنا ( السيدة زينب عليها السلام ) * 2 *
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد مارس 31, 2019 3:53 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 3726

حمــــــــــراوات مصر
لحضرة التاريخي البحاثة الأستاذ حسن قاسم



قال العبيدلى مؤلف رسالة ( أخبار الزينبيات ) فى ترجمة السيدة زينب صاحبة الحرم الزينبي المشهور بعد أن ذكر مقدمها على مسلمة بن مخلد أمير مصر ونزولها بداره المستجدة بالحمراء القصوى

( حدثني ) إسماعيل بن محمد البصري عابد مصر ونزيلها ( قال )( حدثني ) حمزة المكفوف ( قال أخبرني ) الشريف أبى عبد الله القرشي ( قال ) سمعت هند بنت أبى رافع بن عبيد الله بن رقية بنت عقبة بن نافع الفهرى ( تقول) توفيت زينب بنت على عشية يوم الأحد لخمسة عشر يوما مضت من رجب سنة 62من الهجرة ، ودفنت بمسجدها بدار مسلمة المستجدة بالحمراء القصوى حيث بساتين عبد الله بن عبد الرحمن بن عوف الزهري

ذكر فى موضع آخر ما نصه وبالسند المرفوع إلى رقية بنت عقبة بن نافع الفهرى ( قالت ) كنت فيمن أستقبل زينب بنت على لما قدمت مصر بعد المصيبة فتقدم إليها مسلمة بن مخلد وعبد الله بن الحارث وأبى عميرة المزني فعزاها مسلمة وبكى فبكت وبكى الحاضرون وقالت ( هذا ما وعد الرحمن وصدق المرسلون) ثم احتملها إلى داره بالحمراء فأقامت به إحدى عشرا شهرا وخمس عشر يوما وتوفيت وشهدت جنازاتها وصلى عليها مسلمة بن مخلد فى جمع بالجامع ورجعوا بها فدفنوها بالحمراء بمخدعها من الدار بوصيتها *

هذا قول صريح لا محل للطعن فيه ( فإذا ) علم ذلك فنقول أن المنطقة التى أشار لها كانت إحدى الحمراوات الثلاث التى عرفت فى صدر الإسلام بالحمراء القصوى ( ثم ) ما برحت تعرف كذلك الى أن أفتتح المسلمون أراض مصر وأبتنى بها عمر بن العاص فسطاطه وبعد مضى سبعة أعوام على وفاة السيدة أعنى فى سنة 69ه ابتنى عبد العزيز بن مروان بطر ف من هذه المنطقة قنطرته التى أزيلت وعوض عنها بقنطرة السد وبها عرفت المنطقة ثم عرفت بقناطر السباع ثم بقناطر السيدة زينب (حدد) هذه الحمراء ( المقريزي ) بقوله ( وأما ) القصوى فمن درب معاني إلى القناطر الظاهرية يعنى قناطر السباع وهى حد ولاية مصر من القاهرة ( وذكر ) فى موضع آخر فى الكلام فى حدود مدينة مصر ( ما نصه ) وحدها ( أعنى مصر ) من قناطر السباع خارج القاهرة إلى موردة الخلفاء ( وأول ) طولها من قناطر السباع وآخر بركة الحبش ( وفى ) موضع آخر من الخطط ( وحد) الحمراء القصوى فى وقتنا هذا الشرقي يمتد إلى جامع ابن طولون ( والقبلي ) التلوت الممتد من الكبش إلى مشهد زيد بن على المعروف بزين العابدين ( والشرقي ) البحري الشارع والغربى الخليج المصري من قناطر السباع إلى قنطرة السد-

وكانت بهذه المنطقة قديما بساتين ابن الزهري ذكر المقريزي أنها تنسب لعبد الوهاب بن موسى بن عبد العزيز بن عمر بن عبد الرحمن بن عوف الزهري المتوفى فى مصر فى سنة 210 ه والصحيح ان نسبتها لعبد الوهاب هذا نسبة تجديد لإنشاء وأول من غرسها فيما تحقق لدينا من الوثائق التاريخية هو عبد الله بن عبد الرحمن بن عوف الزهري وهو أول قادم من بنى الزهري إلى مصر وبها مات فى سنة 76 وقيل 79 وتربتهم معروفة بالقرافة وفيها دفن الشافعي فى قصة مذكورة ، ومات عبد الله المذكور عن غير عقب فأهملت هذه البساتين وتولى النظر عليها الربيع بن سليمان بن عبد الرحمن بن عوف الزهري فلما برح متوليا عليها إلى أن كان زمن موسى بن عيسى الهاشمي أمير مصر من قبل هارون الرشيدي فجرت بينهما أمور مذكورة فلما قدم عبد الوهاب المذكور جدد هذه البساتين ووسعها وأجرى فيها ما أجراه فنسب إليه وتوارثها بنوه الى أن انقرضوا *

هذا مجمل ما تعرفناه عن هذه المنطقة الزينبية وتفصيله فى تاريخ السيدة زينب لكاتب هذه السطور ( فعسى ) أن نكون فى هذا البحث الدقيق قد أقمنا الحجة على من كان يستبعد كون هذه المنطقة هى بعينها الحمراء القصوى

نصوص أدلة الأستاذ حسن قاسم :-



نقول إن على باشا مبارك ذكر فى خططه أنه لم يقف على أول من أنشأ هذا المسجد قبل القرن العاشر الهجري وأنه نقل عن الرحالة ابن جبير ما زاره من المشاهد التى من جملتها مشهد لزينب بنت الإمام يحي بن الحسين بن على *

ثم ذكر فضيلته أن الإمامين : الطبري وابن الأثير كلاهما جزم باستقرار السيدة زينب فى المدينة ** فمنعا لهذا الإيهام أقول :

أولا :



كلام محمد الكوهن الفاسى :( جاء فى رحلة الفقيه الأديب الرحالة أبو عبد الله محمد الفاسى ) التى علمها فى أواخر القرن الرابع الهجري أنه دخل القاهرة فى 14 من المحرم سنة 365هـ والخليفة يومئذ أبو النصر نزار بن المعز لدين الله أبى تميم الفاطمى فزار جملة من المشاهد من بينها هذا المشهد وذكر ما عاينه من الصفة التى كانت عليها وقتئذ ، فقال : دخلت ( مشهد زينب بن على ) على ما قيل لنا ، فوجدناه داخل دار كبير وهو فى طرفها البحري يشرف على الخليج ، فنزلنا إليه بدرج وعاينا الضريح ، فوجدنا عليه ( دربوزا ) يعنى (درابزين ) قيل لنا نه من الخشب القمارى ، فاستبعدنا ذلك ، لكن شممنا منه رائحة طيبة ، ورأينا بأعلى الضريح قبة بناء من الجص ، ورأينا فى صدر الحجرة ثلاثة محاريب ، أطوالها الذى فى الوسط ، وعلى ذلك كله نقوش غاية فى الإتقان ، ويعلو باب الحجرة ( زليخة قرأنا فيها بعد البسملة ) و( أن المساجد لله فلا تدعو مع الله أحدا ) هذا ما أمر به عبد الله ووليه أبو تميم أمير المؤمنين الإمام العزيز بالله صلوات الله تعالى عليه وعلى آبائه الطاهرين وأبنائه المكرمين * أمر بعمارة هذا المشهد على مقام السيدة الطاهرة بنت الزهراء البتول : زينب بنت الإمام على بن أبى طالب صلوات الله تعالى عليه وعلى آبائه الطاهرين وأبنائه المكرمين * وهذه الرحلة من محفوظات مكتبة عارف بك بالمدينة ( إذن فالضريح موجود معروف من قبل القرن الرابع قبل الفاطميين بل من القرن الثاني كما سيأتي )

ثانيا :



كلام السخاوى فى كتاب ( أوقاف مصر ) أن الحاكم بأمر الله أوقف على هذا المشهد مشهد السيدة زينب ومشاهد أخرى عدة قرى وضياع ( كأطفيح ) و( صول ) وغيرهما *

ثالثا :



ابن الأثير والطبري وابن عساكر وابن طولون : الطبري وابن الأثير لما ذكر محنة الحسين التى شاركته فيها أخته زينب لم يتعرضا لذكر وفاتها وإلا فكانا ذكرا ما عرفناه عن ذلك والمؤرخون الذين تعرضوا لذكر تلك بعضهم تضاربت أقوالهم ، فلم يخرجوا بنتيجة تفيد الباحث ، وقليل منهم ذكروا أنها دخلت مصر بعد مصرع أخيها بيسير من الزمن وأقامت بها أشهر ودفنت بها *

ومن هؤلاء الذين قالوا بدخولها مصر ( الحافظ بن عساكر الدمشقي مؤرخ القرن السادس الهجري : ذكر ذلك فى تاريخه الكبير المحفوظ بالمكتبة الخالدية بدمشق ، والمؤرخ ابن طولون الدمشقي فى رسالة مستقلة ( إذن فالقبر كان معروفا قبل القرن السادس )

رابعا : الشريف الأزورقانى :



( فى كتاب بحر الأنساب للشريف الأزورقانى ) من علماء القرن السابع الهجري ، وابن عنبة الحسنى من علماء القرن الثامن الهجري ومن تقدمهم من علماء النسب لم يذكروا أن ( ليحي بن زيد ) الشهيد عقبا ، لقتله لما خرج بعد قتل بأبيه ( بالجوزجان ) على ( نصر بن بشار ) وإلى خرسان وكان من أمره أن قتل بيد مسلم بن أحون الذى بعثه نصر المذكور فى 3000 ثلاثة الأف رجل ، فقتلوه فى سنة 125هـ وله من العمر 18 عاما ، وأنظر كتاب الفرق للبغدادي والمعارف لابن قتيبة ( وإذن فزينب هذه ليست ابنته وبينه وبينها زمن طويل )

خامسا :



نتيجة ما سبق : فما ذكره فى رحلة ابن جبير ونقله صاحب الخطط وصححه فضيلته الأستاذ كلاهما خطأ واضح ، إذ أن زينب التى زار مشهدها ابن جبير هى زينب بنت يحي المتوج يحي بن الحسن المثنى ين زيد بن الحسن السبط بن على بن أبى طالب دخلت مصر سنة 193هـ مع عمتها السيدة نفيسة بنت الحسن لأنور العلوي أمير المؤمنين فى أواسط القرن الثاني الهجري ومشهدها الذى زاره ابن جبير فى القرافة شرقي الشافعي لا فى هذه المنطقة الواقع بها المشهد الزينبي ( انظر رحلة ابن جبير المخطوطة ) وهذا المشهد معروف بالقرافة وهو المشهور الآن بمشهد العيناء ( فاطمة بنت القاسم بن محمد المأمون بن جعفر الصادق ) لدفنها به هي الأخرى مع زينب بنت يحي المتوج وكان إلى أواخر القرن الثاني الهجري ويعرف بمشهد السيدة زينب بنت يحي المتوج وهى وأبوها وجمع من أقاربها ، دخلوا مصر وماتوا بها ولهم مشاهد معروفة وقد ورد ذكر هذا المشهد فى كثير من كتب السخاوى والكواكب السائرة للسكري الذى هو آخر مؤلف فى المزارات المصرية (وهذه المراجع جميعها مشهورة ومتداولة )

سادسا :



القول الفصل للعبيدلى:الذى قضى على هذا الخلاف الواقع فيه جمهرة المؤرخين من قرون عديدة رسالة استنسختها من حلب بواسطة أحد أصدقائي للعبيدلى الحسن بن يحي بن جعفر ( الحجة ) بن عون الله الأعرج بن الحسين الأصغر بن على بن زين العابدين بن الحسين بن على بن أبى طالب المولود سنة 124 هـ بالعقيق بأرض الحجاز بقصر ابن عاصم ، المتوفى بمكة سنة 277هـ مؤلفها المذكور ( أخبار الزينبيات ) ذكر فيها كل من سميت ( زينب ) من آل البيت وغيرهم ، فترجم لزينب هذه الكبرى وأختها الوسطى والصغرى وذكر فيها فى آخر ترجمة زينب الكبرى إنها بعد سيرت للشام ثم للمدينة ثارت فتنة بينها وبين عمرو بن سعيد الأشدق والى المدينة من قبل يزيد فاستصدر أمر يزيد بنقلها من المدينة فنقلت منها إلى مصر ، فدخلتها على مسلمة بن مخلد وكان دخولها فى أول شعبان سنة 61هـ إلى رجب سنة 62هـ وتوفيت يوم الأحد مساء لأربعة يوما مضت من رجب من السنة المذكورة بموضع يقال له ( الحمراء القصوى ) حيث بساتين الزهري ( هناك شارع باسم شارع جنان الزهري أمام مجلة المصور بميدان السيدة ) إذن فهذا المشهد معروف من قبل القرن الثاني *

هذا محصل ما ذكره العبيدلى النسابة من القرن الثالث فى ترجمة السيدة زينب الكبرى بنت على ، إذن بقى لنا أن نتعرف : ما هى هذه الخطة ( الحمراء القصوى ) التى ذكر أنها دفنت بها فنقول :------

سابعا :



الحمراء القصوى : إن المقريزي قد تكفل لنا بتعريفها ، وبسط لنا ما أعنانا عن مؤنه البحث ، فإذا هى هذه المنطقة الواقع بها الضريح الزينبي الآن ، وليس بعد هذا البيان بيان

( وصفوة القول : إنى لما عثرت على هذا الرسالة المذكورة التى تعد الحجر الأساسي الذى قضى لنا على هذا الخلاف والذى كمم أفواه المتعنتين من معاصرينا )

ثامنا :



هكذا انقطع الشك باليقين : بهذا التحقيق العلمي التاريخي الموثق لا يكون هناك وجه على الإطلاق للجاجة والتشكيك والاستشكال والمعارك التى تدور من حين لأخر والتي يثيرها خصوم أهل البيت تحت شعار أو أخر تشكيكا فى وجود رفات السيدة زينب رضى الله تعالى عنها بمرقدها المعروف بالقاهرة وما هو إلا الغل والفتنة والحقد المرير على آل البيت أحياء وموتى باسم التوحيد المفترى عليه وباسم السنة المظلومة والأمر يومئذ لله *

تصدير

( السيدة زينب رمز الحق والفضيلة )



إن اشتهار فضائل السيدة زينب والآثار المروية فيها وعنها فى كتب التاريخ ليغنى عن التوسع فى ترجمتها الشريفة وبوجه إجمالي فهي ينبوع فضائل باقية الذكر ولا عجب أن عدت المثل الأعلى لرمز الحق ومثال الفضيلة وشأن الحق أن يستمر والفضيلة أن تشتهر وقد طبع آل على على الصدق حتى كأنهم لا يعرفون غيره وفطروا على الحق فلا يتخطونه قيد شعرة ، فهم مع الحق ، والحق معهم يدور حيثما داروا ولقد كانت حركة أخيها الحسين رضي الله عنه المظهر الأتم للحق ، وكانت هي في هذه النهضة داعية للحق ، هاتفة باسمه ، ونور الحق لا يطفئ وروح الصدق لا تبيد *

أسلوب من بلاغتها



ولقد كانت مواقفها بين أمراء الظلم أمثولة الحق والعدل حينما كانت مواقف الظلمة أمثولة العسف والجور- فكانت تجاوب القوم بكل ثبات وجسارة وإقدام الأمر الذى لم يقم به أحد من البشر فانه غيرها لما أحيط بها وهى فى هذا الموقف الرهيب ناداها منادى الحق فهتفت باسمه وأجابت تلبيته وحينئذ قالت تخاطب يزيد صدق الله يا يزيد ، ( ثم كان عاقبة الذين اساؤا السوء أن كذبوا بآيات الله وكانوا بها يستهزئون ) ، أظننت يا يزيد أنه حين أخذ علينا بأطراف الأرض وأكناف السماء فأصبحنا نساق كما تساق الأسارى أن بنا هوانا على الله وأن بك عليه كرامة * وتوهمت أن هذا لعظيم خطرك فشمخت بأنفك * ونظرت فى عطفك جذلان فرحا * حين رأيت الدنيا مستوثقة لك والأمور مستقة عليك من العدل 0 إن الله إن أمهلك فهو فوله ( ولا يحسبن الذين كفروا أنما نملى لهم خيرا لأنفسهم إنما نملى لهم ليزدادوا إثما ولهم عذاب مهين ) * أمن العدل يا ابن الطلقاء تخديرك بناتك وإمائك وسوقك بنات رسول الله صلى الله عليه وسلم كالاسارى قد هتكت ستورهن * وأصلحت أصواتهن * مكتئبات تجرى بهن الأباعر وتحدو بهن الأعادي من بلد إلى بلد لا يراقبن ولا يؤويني بتشوفهن القريب والبعيد ليس معهن قريب من رجالهن وكيف يستبطأ فى بغضتنا من نظر إلينا بالشنق والشنان والإحن والأضغان ، أتقول ليت أشياخي ببدر شهدوا ، غير متأثم ولا مستعظم وأنت تنكث ثنايا أبى عبد الله بمخ صرتك – ولم لا تكون كذلك وقد نكأت القرحة واستأصلت الشأفة باهراقك هذه الدماء الطاهرة دماء نجوم الأرض من آل عبد المطلب * ولتردن على الله وشيكا موردهم ، وعند ذلك تود لو كنت أبكم وأعمى وأنك لم تقل لا هلوا واستهلوا فرحا * اللهم خذ بحقنا وانتقم لنا ممن ظلمنا * أيزيد والله ما فريت إلا فى جلدك ولا حززت إلا فى لحمك ، سترد على رسول الله صلى الله ليه وسلم برغمك ولتجدن عترته ولحمته من حوله فى حظيرة القدس يوم يجمع الله شملهم من الشعث ( ولا تحسبن الذين قتلوا فى سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون ) وستعلم أنت ومن بوأك ومكنك من رقاب المؤمنين * إذا كان الحكم ربنا * والخصم جدنا وجوارحك شاهدة عليك فبأس للظالمين بدلا هنالك تعلم اينا شر مكانا وأضعف جندا مع أنى والله أستصغر تقريعك * غير أن العيون عبري * والصدور حرى * وما يجزى ذلك أو يغنى وقد قتل آخى الحسين ألا إن حزب الشيطان يقربنا الى حزب السفهاء * ليعطوهم أموال الله عونا على انتهاك محارم الله فهذه الأيدي تنطف من دمائنا * وهذه الأفواه تتحلب من لحومنا وتلك الجثث الزواكى يعتامها عسلان الفلوات – فلئن اتخذتنا فى هذه الحياة مغنما لتجدننا عليك مغرما حين لا تجد إلا ما قدمت يداك تستصرخ بابن مرجانة ويستصرخ بك وتتعاوى وأتباعك عند الميزان * وقد وجدت أفضل زاد تزودت به قتل ذرية محمد صلى الله عليه وسلم * فو الله ما اتقيت غير الله * وما شكوت إلا الله * فكد كيدك ، واسع سعيك وناصب جهدك فو الله لا ير حض عنك عار ما أتيت إلينا أبدا *



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط