موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 2 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: السيدة عائشة رضى الله تعالى عنها
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد إبريل 14, 2019 4:00 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 3786




السيدة عائشة
( 122هـ - ... )

هى عائشة بنت جعفر الصادق بن محمد الباقر بن الإمام على زين العابدين بن الإمام الحسين بن السيدة فاطمة الزهراءبنت سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهى أخت الامام موسى الكاظم رضى الله عنه - وهى من العابدات القانتات الصالحات فأبوها الامام جعفر الصادق الذى قال فيه الامام ( مالك ) – ما رأت عين ولا سمعـت أذن ولا خطر على قلب بشر أفضل من (( جعفر)) فضلا وعلما وعبادة وورعا وقد ولدت رضى الله عنهاعام 122 هـ ويجمع المؤرخون على قدوم السيدة عائشة إلى مصر عام ( 145 هـ) وتوفت بـها فقد جاء فى كتاب تحفة الاحباب للسخاوى أنه رأى قبر السيدة عائشة وقد ثبت عليه لوح رخامى مكتوب عليه هذا قبر السيدة عائشة من أولاد جعفر الصادق بن الإمام محمد الباقر بن الإمام على زين العابدين بن الإمام الحسين ابن الإمام علــى بن أبى طالب وظل مزار السيدة عائشة حتى القرن السادس الهجرى مزارا بسيطا كما ذكر فى الخطط التوفيقية لعلى مبارك يتكون من حجرة مربعة تعلوها قبـــة ترتكز على صفين من الاعمدة من المقرنصات –


وجاءت ترجمتها فى كتاب مشاهد الصفا فى المدفونين بمصر من آل المصطفى صلى الله عليه وسلم أنها من العابدات المجاهدات القانتات ويؤثر عنها انها كانت تقــول مـخاطبـة الله عز وجــل (( وعزتك وجلالك لـئن أدخلتنى النار لآخـذن توحيدى بيدى فأطــوف بــه على أهـل النار وأقـول وحدته فـعذبنى.... ))

والمسجد الآن يقع فى الميدان المسمى باسمها وهو الموصل الى المقطم جهة الشمال الساير الى الامام الشافعى والبساتين وحهة اليمين الى السيدة نفيسة والإمام الليثى * ومدينة الفسطاط وقد أعاد بناءه الأمير عبد الرحمن كتخدا وزير الأوقاف فى القرن الثامن الهجرى ويتكون المسجد من مربع يتوسطه صحن مسدس تحيط به الأروقة *ويوجد بالواجهة الغربية بابان بينهما المأذنة وقد كتب على الباب البحرى ما نصه

مسجـــد أمــــــه التقـــى فتــــراه كبدور تهــدى بها الأبــــرار
وعباد الرحمن قد أرخـــــــــــوه تلأ لأ بـجبـــه الأنـــــــــــــــــــوار



وكتب على الباب القبلى ما نصه

بــمقام عائشــة الــمقاصد أرخــت سـل بنت جعفر الوجيه الصـادق



وكتب على باب القبـــــة

لعائشـــــة نـور مـضئ وبـهجــة وقبتها فيهاالــدعأ يـجــاب



وقد تحقق المرحوم أحمد زكى باشا من وجود جـثمانها الطاهر بالضريح فنادى على رؤوس الأشهاد بقوله (إن المشهد القائم فى جنوب القاهرة لاسم السيدة عائشة النبوية هو حقيقة متشرف بضم جثمانـها الطاهر وفيه مشرق أنوارها ومهبط البركات بسببها ) وقد قامت الدولة بتجديده تجديدا شاملا فنقلت له أحجار مسجـد أولاد عنان والمعروف الأن بمسجد الفتح برمسيس كما نقلت لتها المقصورة النحاسية التى كانت على قبر السيدة زينب رضى الله تعالى عنها

من أقوالها : أخده بالحديث القدسى ( أنا عند ظن عبدى بى ) وأنا معه أينما ذكرنى وتحركت بى شفتا

ى .

يقول السخاوى فى تحفة الأحباب وبغية الطلاب ص 138

مجاور مدرسة لاجين استادار الأمير قرقماش تربة قديمة على بابها لوح رخام مكتوب فيه هذا قبر السيدة الشريفة عائشة بنت جعفر الصادق بن الإمام محمد الباقر بن الإمام على زين العابدين بن الإمام على بن أبى طالب كرم اله تعالى وجهه * توفيت سنة خمس وأربعين ومائتين من الهجرة ومعها فى تربتها وحولها كثير من الصالحين أشهرهم الشيخ إبراهيم الفران وبالقرب منهم زاوية على الطريق بها قبور الرجلين الصالحين الشيخ محمد المجذوب والشيخ عمر الكردى وقد أندثرت هذه التربتين

ويعلق حسن قاسم فى تصحيحه للتحفة فيقول : ص 160

السيدة عائشة بنت الامام جعفر الصادق – دخولها مصر ثابت ليس فى ما يقال – دخلتها سنة 169هـ فى صحبة ادريس بن عبد الله المحض بعد موقعة فخ الذى استشهد فيها الحسين بن على العابد وجماعة من آل البيت – وكانت تحت عمر بن عبد العزيز بن عبد الله ابن عمر بن الخطاب – أمير المدينة المنورة فى خلافة الهادى – لكن الذى نريد أن نقوله هنا هو أن التاريخ الذى يؤرخون به وفاتها أعنى سنة 245 لا نقر به بحال – لأنا فى حالة أقرارانا له يمكننا القول بان السيدة مكثت بمصر حوالى قرن إلا ربع – وهذا يستبعد حدوثه – ومن هنا يتبين خطأ تاريخ الوفاة الذى يذكره مؤرخو المزارات المصرية – وقد لا يتعدى تاريخ وفاتها العشرة الثانية من القرن الثانى لأنه لو كان طال مكثتها بمصر ول قليلا من الزمن لحدث أهل مصر عنها ونقلوا الينا الكثير من اخبارها كما حصل للسيدة نفيسة بنت الحسن – فانها دخلت مصر سنة 194 وتوفيت سنة 204 – ففى مدة العشر سنين هذه – حدث عنها أهل مصر بأحاديث ملأت عدة أسفار

أما على باشا مبارك فى الخطط التوفيقية ج2 ص 109 يقول

مسجد السيدة عائشة النبوية رضى الله عنها به ضريحها الشريف عليه مقصورة من النحاس الاصفر وعلى الضريح تركيبة عليها تابوت مكسو بالاستبرق ومخشيا بالاصفر والابيض ويعلو ذلك قبة مرتفعة دقيقة الصعنة وصاحبة هذا الضريح تقصد بالزيارة والنذور ويعمل لها حضرة كل أسبوع ومولد كل عام وهذا المسجد عن يسرة من سلك الى القرافة الصغرى الى بوابة حجاج جدده الامير عبد الرحمن كتخدا سنة خمس وسبعين ومائة وألف وشعائره مقامة الى اليوم بنظر الديوان (انتهى )

ويقول على باشا مبارك كذلك فى الجزء الخامس ص 43 من خططه :

جامع السيدة عائشة النبوية رضى الله عنها هذا المسجد خارج ميدان محمد على بقرب قرة ميان عن شمال الذاهب الى القرافة الصغرى من بوابة حجاج فى خط يعرف بها قال الشيخ الصبان ف رسالته فى أهل البيت قد جدد هذا المسجد ووسعه وأعلى منارته وبنى بجانبه حوضا عام النفع سنة خمس وسبعين ومائة وألف حضرة الامير عبد الرحمن كتخدا وهو من المساجد المشهورة المقصودة بالزيارة له ثلاثة أبواب باب تجاه الضريح الشريف مكتوب على وجهه بيت شعر وهو

بمقام عائشة المقاصد أرخت **** سل بنت جعفر الوجيه الصادق
ويلية باب يفتح على المسجد مكتوب على وجهه هذان البيتان
مسجد ألبس التقى فـــــــــــــتراه **** كبدور تهدى به الاسرار
وعباد الرحمن قد أرخــــــــــــــوه **** تتلا لا بحبه الأنـــــــــــــــــوار



والثالث باب للميضأة والمراحيض والساقية والمكتب والضريح الشريف عليه مقصورة من الخشب مرصعة بالصدف والعاج يعلوها قبة عظيمة مكتوب على بابها **

( لعائشة نور مضى * وبهجة *** وقبتها فيها الدعاء يجاب )**
وتجاه القبة بالطرقة التى بينها وبين المسجد قبران مبنيان بالحجر **



ويقول الشعرانى فى الطبقات الكبرى :

قال الشعرانى فى مننه أخبرنى سيدى على الخواص رضى الله عنه أن السيدة عائشة رضى الله عنها ابنة جعفر الصادق فى المسجد الذى له المنارة القصيرة على يسار من يريد الخروج من الرميلة الى باب القرافة ** وهى السيدة عائشة بنت جعفر الصادق بن محمد الباقر بن على زين العابدين وأخت موشى الكاظم

ويقول المناوى :

كانت السيدة عائشة بنت جعفر الصادق من العابدات الجاهدات وكانت تقول رضى الله عنها وعزتك وجلالك لئن أدخلتنـى النار لآخـــــــــــــذن توحيدى وأطوف به على أهل النار وأقول وحـــــــــــده فعذبنى ** ماتت رضى الله عنهاسنة خمس وأربعين ومائة وكان أبوها جعفر الصادق رضى الله عنه اماما نبيرلا أخذ الحديث عن أبيه وجده لأمه القاسم بن محمد بن ابى بكر الصديق رضى الله عنه وعروة وعطاء ونافع والزهرى ومن كلامه رضى الله عنه لا يتم المعروف الا بثلاث أن تصغره فى عينك وتستره وتعجله وقال لا تأكلوا من يد جاعت ثم شبعت وقال أوحى الله الىالدنيا من خدمنى فاخدميه ومن لم يخدمنى فاستخدميه وقال كف عن محارم الله وامتثل أوامره تكن عابدا وارض بما قسم لك تكن مسلما واصحب الناس على ما تحب أن يصحبوك عليه تكن مؤمنا ولا تصحب الفاجر فيعمان من فجوره وشاور فى أمرك الذين يخشون الله وقال من أراد عزا بلا عشيرة وهيبة بلا سلطان فليخرج من ذل المعصية الى عز الطاعة وقال من يصحب صاحب السوء لا يسلم ومن يدخل مدخل السوء يتهم ومن لا يملك لسانه يندم وقال حكمة تحريم الربا ان لا يتمانع الناس المعروف مات رضىالله عنه مسموما سنة ثمان وأربعين ومائة ( انتهى )

أما فى مساجد مصر واولياؤها الصالحون للدكتورة سعاد ماهر ج 1 ص 107

تقول : السيدة عائشة هى بنت جعفر الصادق ابن الإمام محمد الباقر ابن الإمام على زين العابدين ابن الإمام الحسين بن الإمام على بن أبى طالب رضى الله عنهم وكرم الله وجهه * وهى أخت الإمام موسى الكاظم رضى الله عنهما * لقد كانت كما جاءت ترجمتها فى كتاب مشاهد الصفا فى المدفونين بمصر من آل المصطفى من العابدات المجاهدات * ويؤثر عنها أنها كانت تقول مخاطبة الله جل جلاله ( وعزتك وجلالك لئن أدخلتنى النار لآخذن توحيدى بيدى فأطوف به على أهل النار وأقول : وحدته فعذبنى ) وقد توفيت إلى رحمة الله تعالى سنة 145هـ ويجمع المؤرخون ممن تناولوا سيررة أهل البيت بالبحث والدراسة على أن السيدة عائشة رضوان الله عليها ، شرفت مصر وتوفيت بها سنة 145هـ فقد جء فىكتاب تحفة لاحباب للسخاوى ص 119 أنه رأى قبر السيدة عائشة وقد ثبت عليه لوح رخامى مكتوب عليه ( هذا قبر السيدة الشريفة عائشة من أولاد جفعر الصادق ابن الإمام محمد الباقر ابن الإمام على زين العابدين ابن الإمام الحسين ابن الإمام على بن أبى طالب كرم الله وجهه توفيت سنة 145هـ وظل قبر السيدة عائشة حتى القرن السادس الهجرى مزارا بسيطان يتكون من حجرة مربعة تعلوها قبة ترتكزعلى حطتين ( صفين ) من المقرنصات * أما فى اعصر الأيوبى فقد أنشىء بجوار القبة مدرسة وذلك أنه عندما أحاط صلاح الدين الأيوبى عواصم مصر الإسلامية الأربع * الفسطاط والعسكر والقطائع والقاهرة بسور واحد حتى يحصن البلاد من هجمات الصلبيين ففصل هذا السور قبة السيدة عائشة عن باقى القرافة فرأى صلاح الدين الأيوبى أن يقيم بجانب القبة مدرسة كما أنه فتح فى السور بابا سماه باب السيدة عائشة وهو المعروف بباب القرافة ( انتهى )

والآن فى العصر الحديث عام 2012 م المسجد يقع فى ميدان السيدة عائشة الميدان الذى سمى بأسمها رضى الله تعالى عنها وهو يطل على الطريق المؤدى إلى من جهى اليمين إلى عين الصيرة وفم الخليج والإمام الليث بن سعد والطرق المقابل للمقام يشرف على طريق الموءدى إلى مسجد الإمام الشافعى رضى الله عنه ومنطقة البساتين والطريق على اليسار مؤدى إلى المقطم ومنطقة الأباجية * والمسجد ( الصحن عبارة عن مسدس يعلوه قبة عظيمة وملحق به دار مناسبات ودورة مياة أم المقام المواجه للميدان عليه مقصورة من النحاس الأصفر وداخله قبة جليلة بها تابوت من الخشب على القبر مغطاه من القماس الأخضر كتب عليه هذا مقام السيدة عائشة رضى الله عنها مثلما هو موضح بالصور وملحق بالضريح مصلى للسيدات

فى الكواكب الدرية

كانت من العابدات المجاهدات القانتات الشاكرات ومن كلماتها الفائقات ما كانت تقول : وعزتك وجلالك لئن أدخلتنى النار لآخذن توحيدى بيدى ، وأدور به على أهل النار وأقول : وحدته فعذبنى * ماتت سنة خمس وأربعين ومئة




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: السيدة عائشة رضى الله تعالى عنها
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين إبريل 15, 2019 9:36 am 
غير متصل

اشترك في: السبت فبراير 06, 2010 8:26 pm
مشاركات: 10108
مكان: مصر
اللهم صلي على سيدنا النبي وآل بيته أجمعين

_________________
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ (2) كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ (3) إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُم بُنْيَانٌ مَّرْصُوصٌ (4) سورة الصف


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 2 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 9 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط