موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: فى تعليم النساء وتعلمهن ( لسيدى حسن قاسم ) قدس الله سره
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت إبريل 27, 2019 1:45 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 3782


فى تعليم النساء وتعلمهن

الظاهرة ( 1 ) أوجب الاسلام تعليم العلم على كل مسلم ومسلمة ، وأوجب على النساء تعليم بعضهن البعيض بالدرس والاقراء والمحاضرات ؛ المنتهية منهن تعلم المبتدئه – لقول الله تعالى ( واذكرن ما يتلى : فى بيوتكن من آيات الله والحكمة )

الظاهرة ( 2 ) لم يترك الرسول صلى الله عليه وسلم أية وسيلة فى تثقيف عقول النساء ؛ فكان يحضهن على التعلم والتعليم ، وحرص على أن يكون حظ المرأة من ذلك موفورا – وقد حثها على ذلك بوقله – فيما أخرجه البخارى عن أبى بردة فى باب تعليم الرجل أمته وأهله شرائع الدين – ثلاثة لهم أجران – فذكر – ورجل كانت عنده أمة فأدبها فأحسن تأديبها وعلمها فأحسن تعليمها – وليس فى هذه الظاهرة قصر فى التعليم على الأمة بل حض فى تعميمه لكل من يمت للرجال بصلة من نسائه بحيث لم يترك منهن واحدة حتى ما تملك يمينه :

الظاهرة ( 3 ) للأزهر والمعاهد الدينية ودور العلم فى أصقاع الأرض
وبقاعها ندحة فى تعليم النساء مما يتعلمه الرجال من العلوم الشرعية وغيرها ؛ وليس لها أن ترد امرأة جاءت تتزود من حياضها وتطلب من مناهلها ، وأيما امرأة جاءت تشارك الرجال فى ثواب التعليم وترد ؛ فقد سعى الرادون لها فى تقويض دعامة قد تخسر معها دور العلم ومعاهدة صفقة رابحة

فان امرأة جاءت إلى رسول الله صلى الله عليها وسلم وهو جالس فى ملأ من أصحابه وقد أوفدها إليه قومها من النساء اللاتى رغبن فى التعليم – فقالت يارسول الله . إنى رسول من ورائى من جماعة نساء المسلمين يقلن بقولى وعلى مثل رأيى إن الله بعثك إلى الرجال والنساء فآمنا بك واتبعناك ونحن معشر النساء مقوصرات مخدرات قواعد بيوت وموضع شهوات الرجال وحاملات أولادكم ، وإن الرجال فضلوا بالجماعات وشهود الجنائز وإذا خرجوا للجهاد حفظنا لهم أموالهم وربينا أولادهم أفنشاوركم فى الأجر يا رسول الله ??

الظاهرة ( 4 ) تشارك المرأة الرجل فى الجدل والمناظرة والمحاجاة فقد حاجت إحدى نساء المدينة عمر بن الخطاب حين قام يخطب المسلمين ويحثهم على ألا يزيدوا فى مهور نسائهم خشية الاسراف بين الناس فقالت وهو يسمع ، ما تقول يا عمر فى قوله تعالى

} وإن أردتم استبدال زوج مكان زوج وآتيتم إحداهن قنطار فلا تأخذوا منه شيئا أ تأخذونه بهتانا وإثما مبينا { فقال حينما سمع مقالتها ؛ أصابت امرأة وأخطأ عمر ، وفى هذا دليل على وفرة نصيب المرأة المسلمة من العلم ؛ ودليل على أن العلم ليس فيه كبير وصغير ودليل على أنمسجد الرسول كان دامعة علمية تجمع الرجال والنساء فى عهد عمر كما كان فى عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وعهد أبى بكر

الظاهرة ( 5 ) للامام أن يخرج بنفسه لوعظ النساء ويحثهن على التعلم والتعليم لحديث ابن عباس الذى يذكر فيه أن النبى صلى الله عليه وسلم كان يخرج لوعظ النساء ويحثهن على التعلم والتعليم

الظاهرة ( 6 ) للجامعات العلمية فى العالم أن تتأسى وإنها لخير أسوة لها بأول جامعة علمية فى الاسلام فلك هى جامعة الرسول صلى الله عليه وسلم بأن تخصص للنساء أمكنة خاصة لحضورهن للعلم والتعليم فلقد كان للنساء فيها جناح خاص يتعلمن فيه ما يقربهن إلى الله ؛ من صلاة ؛ وصوم ؛ وزكاة ؛ وحج ؛ وثقافة ؛ وعلم ما إلى ذلك من أمور دينهن وغير ذلك :
واحتذى بهذه الظاهرة – كل ما عرف من الجامعات الاسلامية ومعاهد العلم ودوره فى العالم إلا أن بعضها كانت تختلف فى المواعيد ، ففى الجامعات الأندلسية كانت دروس النساء فيها من بعد زوال العصر إلى قبيل العشاء واتبع هذا فى مصر فى أول جامعة علمية بها وهى جامع عمرو وفى الأزهر من عهد إنشاءئه إلى قبيل زوال الدولة الفاطمية ثم انشئت لهن أمكنة خاصة فى المعاهد التى انتشرت وكثرت فى عهد الدولة الأيوبية وما بعدها .

الظاهرة ( 7 ) ليس من التشبيه المذموم دخول المرأة فى شىء من العلم ؛ فقد كانت عائشة تعبر العلوم وتورد الاشكالات على الفحول وقد استدركت على جماعة من الصحابة فى كثير من الاحاديث ، فاستدركت على عمر وابنه ، وأبى هريرة وابن عباس ، وعثمان بن عفان ، وعلى بن أبى طالب ، وابن الزبير وزيد وأبى الدرداءء وأبى سعيد والبراء وفاطمة بنت قيس وغيرهم ، وألف فى ذلك جمع من العلماء آخرهم الحافظ السيوطى كتابه الأصابة فيما استدركته عائشة ، على الصحابة وقال عروة : ما رأيت أحدا أعلم بالحلال والحرام والعلم والشعر والطب من عائشة ، وقال مسروق : لقد رأيت الصحابة يسألون عائشة عن الفرائض رواهما الحاكم ن وكذلك بقية أزواج النبى صلى الله عليه وسلم والنساء الصحابيات كأم سليم وأم الدرداء وفاطمة بنت قيس وسائر النساء المتعلمات المذكورة سيرهن فى صحائف التاريخ .

وقد كان الرجال يأخذون العلم والدب والزهد عنهن – كما كانوا يحملونه عن الرجال ، كما يؤخذ ذلك من سيرهن المذكورة فى كتب الحديث والتاريخ وقد رؤى من اجتهادهن فى العبادة وتدقيقهن فى الورع ما عجز عنه الرجال ، وقد ثبت عن كثير من نساء أهل الصحراء الأفريقية خصوصا شنجيط وتنبكتو وكنت } العجب { حتى جاء أنالشيخ المختار الكنتى العالم الشهير ختم المختصر الخليلى يوما لرجال وختمته زوجته فى جهة أخرى للنساء وفيهما ألف ولدهما الإمام العلامة أبو عبد الله محمد بن الشيخ المختار كتابه الطريفة والتالدة فى مناقب الشيخ الوالد والشيخة الوالدة وهو فى مجلد ضخم ، وانظر الكلام على حكم تعليم النساء فى شرح المجاجى على مختصر ابن أبى حمزة للصحيح والآداب الكبرى لابن مفلح الحنلى ورسالة الشيخ محمد شمس الحق الهندى المسماة عقود الجمان فى جواز الكتابة للنسوان وطبقات النساء لابن الجوزى إلى مصادر كثيرة من هذا النوع

الظاهرة ( 8 ) للمرأة ألا تقصر تعليمها على العلوم الشرعية بل العلوم الكونية أيضا ، فتجمع بينهما ؛ فقد اشتهرت عائشة أم المؤمنين بالرواية والفقه والفتيا والتاريخ والنسب ورواية الشعر والطب وعلم النجوم والفلك وفى الحرب والتمريض والسياسة ، واشتهر جماعة من الصحابيات مثلها فى هذه العلوم

الظاهرة ( 9 ) للنساء المتعلمات الا يتركن الحجاب طالما كن فى مهد التكوين العلمى ، فأذا ثم نموهن ، فالا ماء منهن والتى وقفت نفسها على التعليم ووعظ النساء وتعليمهن ، ليس عليها من حجر إن هى أسفرت عن وجهها – والمتزوجات منهن ليس عليهن من حرج إن هن أردن التدارس والعلم باسترضاء أزواجهن ، مع قيامهن بشؤون منازلهن وتدبير أمورهن :
}}} انظر أزياء النساء المتعلمات فى المعاجم النسيوة وغيرها )))

الظاهرة ( 10 ) لا حرج على المعاهد العلمية أن تعمل امتحانا للنساء فى كل عام أو عند كل طارىء فيه إصلاح وإعطاء الفائزة منهن شهادة تخول لها حق التدريس والعليم وإلقاء المحاضرات وبث الوعظ والارشاد فى وسطها النسوى : كما كان كذلك فى العصور الأولى – يراجع ذلك فى تراجم النسوة العالمات فى مصادر التاريخ المصرى كبغية الوعاة للسيوطى والمنهل الصافى لأبى المحاسن والدرر الكامنة وأنباء الغمر لابن حجر والضوء اللامع ؛ والجواهر للسخاوى : إلى غير ذلك .

هذه بعض ظواهر من التشريع الأسلامى هى أصول تعليم النساء وتعلمهن ى الأسلام وفيها مجزاة : فمتى
نرى المرأة المسلمة عالمة متعلمة ? متى نراها تعلم النساء وتحاضرهن : كما كانت تعلمهن فى مسجد رسول الله
صلى الله عليه وسلم على مرأى ومسمع من رسول الله وبين ظهرانى أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
وفيهم العالم والفقيه والمحدث والمفتى والأديب ؛ واللغوى ، وغير ذلك
لقد أباح الأسلام للمرأة أن تتولى القضاء وأن تلى الافتاء فى شؤون المسلمين ، وأن
يكون لهما نصيب فى الحياة وأن تكون آثارها ظاهرة فى أعمال الرجال ؛ وفى جميع
ناحيات وجوده مع تمسكها بأهداب الفضيلة ومراعاة انوثتها وشؤونها الزوجية
والمنزلية ، أين نحن من العصور المتقدمة : لقد كان فى كل مملكة من الممالك ما لايقل
عن الألف من التيات اللاتى يصلحن للقضاء والتوكيل بين يدى القضاء } وهو المحاماة
والافتاء وسائر العلوم والفنون فهل نرى مستقبلا فى مصر بلد العالم والنور ومهبط
المعارف والفنون ولو عشر معشار هذا العدد ، نتمنى أن نراه ? متى نرى فى هذا
الزمان عالمات فاضلات واعظات متخرجات من الازهر حاملات للدرجة متخصصات
فى شتى العلوم والفنون يصلحن لالقاء المحاضرات على سيدات مثلهن فى المساجد
وغيرها ألم يأن للازهر أن يخرج لنا فى هذا القرن الرابع عشر نساء عالمات متعلمات
يجزن الرجال ويشاركهن ويعلمــــــن النساء ويحاضرهن ؛ أليس قد أخرج الازهر فى
دور واحد من أدوار حياته الولى فى القرن التاسع الهجرى زهـــــاء

الخمسمائة عالمة كما يطالعنا بذلك ماضيهن المجيد . أملنا معقود فى أن تتحقق هذه الأمنية فى هذا الزمان الــــــذى يعتلى فيه أريكة الأمامة رجل الصلاح والاصلاح ، رجال الزعامة والقود رجال لا تلهييهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله

حسن قاسم





أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط