موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: مقام الإمام جعفر الصادق (عليه السلام)
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء نوفمبر 06, 2019 12:58 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 3781

مقام الإمام جعفر الصادق (عليه السلام)
=====================



في مدينة جده الإمام الحسين (عليه السلام) تعرف بالجعفريات، وهي من موقوفات الشيخ أمين الدين الخيرية، وهي ضمن الأراضي والعقارات التي تعود له في الحائر الحسيني، ويرجع تاريخها إلى سنة 904هـ. وقد شيد هذا المقام رمزا تذكاريا من قبل الزعيم البكتاشي جهان دده (كلامي) الشاعر الصوفي الذي كان حيا سنة 971هـ. ويعرف المكان بشريعة الإمام جعفر بن محمد الصادق وهو المكان الذي أغتسل فيه الإمام الصادق في نهر الفرات قبيل زيارته للحائر. وموقعه في أراضي الجعفريات على الشاطئ الغربي من نهر العلقمي. حيث يجد الزائر مزارا مشهورا عليه قبة عالية من القاشاني تحيط به البساتين والناس تقصده للزيارة والتبرك وقضاء الحاجات، ويختص هذا المقام بزيارة نساء المدينة في أيام الربيع خاصة في عيد نوروز، وفي عصر يوم الخميس، حيث تقدم الاكلات الشعبية وتنذر الشموع والحناء.

إن الإمام جعفر الصادق جاء لزيارة جده أمير المؤمنين فلما أدى مراسيم الزيارة خرج إلى كربلاء واغتسل ولبس ثياب الطهر وتوجه ماشيا نحو قبر جده وعند وصوله إلى باب الحرم الشريف انكب على القبر وقال: السلام عليك يا وارث آدم صفوة الله... ثم كر راجعا إلى الغاضرية وبقي فيها وسميت تلك الأراضي بالجعفريات في شمالي كربلاء.

وقد مر هذا المكان الطاهر كغيره من الأماكن المقدسة بظروف متباينة من الاهتمام وعدمه حيث أرادت القوى الظالمة أن تمحي اثر أهل البيت (عليهم السلام) أين ما كان وتتخذ في ذلك مختلف الوسائل والطرق فقد تعرض المقام الشريف للهدم مرتين الأولى كانت عام 1991 بعد الانتفاضة الشعبانية المباركة والثانية قبل عدة سنوات على يد دائرة الأمن المجاورة للمقام الشريف، واليوم عندما تدخل إلى المقام تجد ساحة جميلة تتوسطها نخله سمعنا عنها قصة حدثنا بها السيد مرتضى الموسوي وهو خادم هذا المقام حيث قطعت هذه نخلة بالأيدي الآثمة ولكن شاءت القدرة الربانية أن نبتت مكانها نخلة أخرى دون أن يقوم أحد بزراعتها، وقال السيد مرتضى عن معاناته والصعوبات التي واجهتهم من اجل إعادة بناء هذا المقام المبارك في بداية الأمر أتينا أنا والسيد محمد بحر العلوم واستلمنا المقام سنة 2000 في الثامن من شهر رمضان المبارك وكان المقام يفتقر إلى الخدمات بصورة كبيرة ليس فيه سقف والأرض التي تحيط به غير مهيأة للصلاة وكان مزارا بسيطا عبارة عن حائط طوله متر وارتفاعه تقريبا متر ونصف ومعلقة عليه زيارة تقريبا قياسها 40 سم في 60 سم وشمعة 20 واط وقد فكرنا في كيفية تطوير هذا المكان مع قربنا من دائرة أمن النظام المقبور السابق وكان البناء ممنوعا بجوار هذه الدائرة المنبوذة فقلنا نهدم هذا المتواضع ونعمل مظلة بسيطة حتى يستفاد الزائر منها كي تقيه من الشمس والمطر فرتبنا هذا الترتيب الموجود الآن، حائط ومحراب ولكننا لم نستطع أن نضع له سقف لأنهم منعوا ذلك وتركنا الأمر على حاله فترة من الزمن، وبعد ذلك عملنا له سقف مؤقت حتى يعزل حرارة الشمس، وبعد سقوط النظام وتدفق الزوار على مدينة كربلاء المقدسة لزيارة الإمام الحسين (عليه السلام) تم تعمير المقام بهذه الصور التي تراه اليوم ونأمل أن يوفقنا الله لإعمار هذا المكان المقدس الذي هو شاهد من قبل الإمام الصادق (عليه السلام) على أهمية زيارة الإمام الحسين (عليه السلام) حيث يقطع الإمام جعفر الصادق ويشد الرحال إلى هذه الأرض المقدسة ويترك هذا الأثر المبارك كدليل على المواظبة والجد على زيارة سيد الشهداء وأصحابه الميامين لما لهذه الزيارة من أثر في نفوس المؤمنين
مقام موسى الكاظم والجواد عليهم السلام



الامام على الهادى وولده حسن العسكرى

مشهد السيدة آمنة ومناقب والدها ومناقبها وما حولها على الطريق المؤدى إلى سيدى قبة بن عامر الجهنى يوجد مشهد معروف بالسيدة آمنة ابنة موسى الكاظم بن جعفر الصادق ابن محمد الباقر بن على زين العابدين بن الحسين بن على بن أبى طالب رضى الله تعالى عنهما *

ذكرها الأسعد بن النسابة وغيره وذكر من مناقب والدها موسى الكاظمأن ابا سفيان قال حججت سنة من السنين فلما أتيت الكثيب الأحمر رأيت رجلا يأخذ الرمل ويجعله فى إناء ويصب عليه الماء ويشرب فقلت له اسقى فسقانى فوجدته سويقا وسكرا فسألت عنه فقيل لى إنه موسى الكاظم *

وأما مناقب السيدة آمنة فكثير منها ما حكى خادمها أنه كان يسمع عندها قراءة القرآن بالليل وقيل أن رجلا جاء إلى الخادم بعشرين رطلا من زيت وعاهد الخادم أن يوقد ذلك فى ليلة واحدة فصبه الخادم فى القناديل وأشعل القناديل فلم يوقد منه شىء فتعجب الخادم من ذلك فرآها فى المنام وهى تقول يا فقيه رد عليه زيته فإنا لا نقبل إلا الطيب وسله من أين اكتسبه ؟ فلما أصبح جاء الى صاحب الزيت فقال له خذ زيتك ، قال ولم ؟ قال إنه لم يوقد منه شىء ، ورأيت السيدة فى المنام وقالت إنا لا نقبل إلا الطيب ، قال له صدقت السيدة إنى رجل مكاس فتناوله ومضى *

ذكر ما حوله من الصالحين : قال بعض مشايخ الزوار وعند باب هذه التربة قبر الرجل الصالح المعروف بالقماح وكان من أهل الخير والصلاح والدين معدودا من طبقة أرباب الأسباب وهو القبر المقابل لباب المشهد تحت جدار الحائط*

وعند باب هذا لمشهد حوش لطيف به قبران من مولى عمر بن الخطاب رضى الله عنهما وهما مسعر وست الناس *

كما بالقرب من مشهد السيدة آمنة قبر زينب الكلثمية يعنى من ذرية القاسم بن محمد من زريته يعرفون بالكلثميين ويعرفون أيضا بالطيارة *

ويقول السخاوى فى تحفة الأحباب وبغية الطلاب * ذكر بعض المشايخ : آمنة بنت عبد الله بن الحسن بن عبد الله من أولاد القاسم القرشى والذى يظهر أنها فى حوش طباطبا

وقال بعض مشايخ الزوار إنهما ابنا القاسم الطيب بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن على زين العابدين بن الحسين بن على بن أبى طالب كرم الله وجهه وهو مشهد جليل القدر معروف بإجابة الدعاء كما أنه بجوار هذا المشهد مشهد قبر السيد الشريف ابى عبد الله محمد ابن القاسم بن محمد بن كعفر الصادق بن على بن الحسين بن على بن أبى طالب رضى الله تعالى عنهم ولعل اكثر هذه المشاهد قد أندثرت من استيلاء العامة على المقابر وساتغلالها لصالحهم

وبالقرب منهما مشهد معروف بالسيد الشريف هاشم بن الحسين بن محمد بن الحسين بن على بن محمد بن على بن اسماعيل بن الأعرج بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن على زين العابدين بن على بن ابى طالب رضى الله تعالى عنهما المعروف فى طبقات الأشراف بالهاشمى وهو امام جليل القدر سيرته تغنى عن الإطناب فى مناقبه وبجواره قبر ولده محمد الهاشمى وبحرى هذه التربة مشهد مشهد السيدة زينب ابنة السيد هاشم وقبرها معروف توفت سنة 405 هـ *

محمد بن عبد الله بن الحسين بن محمد بن ابراهيم ابن اسماعيل بن جعفر الصادق

خديجة ينت الامام على زين العابدين مشهدها قبلى الباب الصغير بدمشق ولم يثبت عندنا نسب هذه السيدة

أم الحسن بنت جعفر الصادق – مشهدها قبلى الباب الصغير بدمشق وفى نسبتها الى جعفر الصادق



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط