موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: ( جامع منجك )
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء نوفمبر 06, 2019 1:40 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 3786





قال المقريزى
هذا الجامع يعرف موضعه بالثغرة تحت قلعة الجبل خارج باب الوزير أنشأه الامير سيف الدين منجل اليوسفى فى مدة وزارية بديرا مصر فى سنة احدى وخمسين وسبعمائة وصنع فيه صهريجا فصار يعرف الى اليوم بصهريج منجد ورتب فيه صوفية وقرر لهم فى كل يوم طعاما ولحما وخبزا وفى كل شهر معلوما وجعل فيه منبرا ورتب فيه خطيبا يصلى بالناس صلاة الجمعة وجعل على هذا الموضع عدة أوقاف منها ناحية بالقينة الغربية وكانت مرصدة برسم الحاشية فقومت بخمسة وعشرين ألف دينا فاشتراها من بيت المال وجعلها وقفا على هذا المكان *

ومنج هو الامير سيف الدين اليوسفى كان أحد السلاحدارية بمصر فتوجه الى أحمد بن الناصر محمد بن قلاوون وهو محاضر بالكرك فقطع رأسه وأحضرها الى مصر فأعطى امرة وتنقل فى الدول صم أخرج من مصر الى دمشق وجعل حاجبا بها ثم حضر الى القاهرة سنة ثمان وأربعين وسببعمائة فرسم له بامرة تقدمة ألف وخلع عليه خلع الوزارة فاستقر وزيرا واستادار للملك الناصر حسن وتصرف تصرفا كبيرا بالتولية والعزل وغير ذلك وشهد له بالتدبر فى أموال المملكة ثم عزل من الوزارة ثم تولى أمر شد البحر فجبى أموالا كثيرة ثم أعيد الى الوزارة بعد أربعين يوما فاحدث حوادث كثيرة واشتد ظلمه وكانالنساء فى أسرفن فى عمل القمصان والبغالطيق فأمر بقطع أكمامهن وأخرق بهم ثم فى سنة احدى وخمسين قبض عليه وقيدو وقعت الحوطة على حواصله فوجدت له زردخاناه حمل خمسين جملا وصنوق فيه جواهر ثم حمل الى الاسكندرية واستمر مسجونا الى أن خلع الملك الناصر حسن وأقيم بدله أخوه الملك الصالح صالح فأمر بالافراد عنه ثم غضب عليه فاختفى مدة ثم قبض عليه وسجن بالاسكندرية فلما خلع الملك الصالح وأعيد السلطان حسن أنعم عليه بنيابة طرابلس ثم جعل نائب حلب ثم فر منها ثم قبض عليه بدمشق فحلم الى مصر وعليه بشت صوف على وعلى رأسه مئز رصوف فرضى عنه السلطان وأعطاه امرة طبلخاناه ببلاد الشام وفى سلطنة الملك الاشرف شعبان ولاه نيابة السلطنة بدمشق سنة تسع وستين ثم ولاه نيابة مصر سنة خمس وسبعين وجعل تدبير المملكة اليه واستمر على ذلك الى ان مات سنة ست وسبعين وسبعمائة ودفن بتربته المجاورة للجامع وله سوى الجامع من الآثار خان منج بالقاهرة ودار منجك برأس سويقة العزى بقرب مدرسة السلطان حسن وله عدة آثار بالبلاد وقال أبن ياس سمى هذا الجامع خانقاه حيث قال وكانت وفاة الاتابكى منجك اليوسفى فى يوم الخميس تاسع عشرى ذى الحجة سنة ست وسبعين وسبعمائة ودفن فى الخانقاة التى أنشأها فى رأس الصوة تجاه الطبلخاناه السلطانية وله من العمر سبعين سنة وبالقبر كتابات منشئه آية الكرسى وهذا قبر المعزل الاشرف العالى المولوى السفة منجك كافل الممكلة الشريفة الاسلامية توفى فى الخميس بعد العصر تاسع عشر ذى الحجة سنة ست وسبعين وسبعمائة ودفن بكرة يوم الجمعة العشرين من ذى الحجة غفر الله له ولمن يترحم عليه
صورة

صورة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط