موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 65 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء نوفمبر 02, 2005 1:24 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 929
مكان: EGYPT
[font=Arial][align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين[/align]
[/font]

[font=Arial]قالت السيدة آمنة لما وضعته صلى الله عليه وآله وسلم :
وضعته مكحولاً مدهوناً مٌطيباً مَختٌونَاً ساجدا لله عزوجل رافعا يديه إلى السماء
ووجهه يسطع نوراً فحمله جبريل ولفه فى ثوب حرير من الجنة
وطاف به مشارق الأرض ومغاربها ،
قالت آمنة وسمعت مناديا ينادى أخفوه عن أعين الناظرين
[/font]

[poet font="Arial,6,white,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/15.gif" border="ridge,4,gray" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=" shadow(color=seagreen,direction=135) glow(color=seagreen,strength=5)"]


السَّعدٌ أَقبَلَ والسٌّرٌورٌ المٌنجَلِى =
بِأَتمِ بَدرٍ فى ربيعِ الأَولِ
قَالَت تٌحَدثٌ بِنتٌ وَهبِ أِنَهٌ =
لَمَا بَدَا بَدرٌ البٌدٌرِ الأَكمَلِ
فإّذا بهِ لله حقاً سَاجداً =
مٌتََضَرعِاً كالذَاكِرِ المٌتَهَلِلِ
فأردتٌ أدهن جسمه فوجدته =
مٌتَدهِناً وَجٌفٌونٌهٌ يَتَكَحلٌ
وسَمِعتٌ من خَلفِ السَتَائِرِ قَائِلاً =
إِخفِيهِ عن كٌلِ الوَرَىَ لاتٌهمِلِى
حَتَّى بِهِ تَهنَّا ملائِكَةِ السَما =
حاشاكِ عنه بنت وهبِ تَغفَلىِ
مِن بعد هذا قد أَتَانىِ جَدٌّهٌ=
نٌودىِ لَهٌ لن تستطيع من مدخلِ
ورفعتٌ رأٍسى إذ رَأَيتٌ سَحَابَةً =
جَائَت فَغَطت حٌجرَتىِ وَمَنزِلِى
أَخَذّتهٌ عَن عَينى مِنى ساعة =
وإَذا به فى لحظة قدر رُدَّ لى
وَرَأَيتٌ أَملاكاً على قد أَقبَلَت =
والبيتٌ يرعدٌ رٌكنَهٌ كَمٌزَلزلِ
وَرَأَيتٌ مَكةَ والبقاع تراقصت =
طرباً بِطَلعةِ بدرِهِ المٌتَهللِ
وَأَمَأكن الأرض الجميع رأيتها =
براً وبحراً كالعرائِس تنجَلى
فبقيت مٌنكرِةً لما عاينتَهٌ=
حتى كأن لم أستطع من مقول
وأردت أرضعه فأعرض وجهَهٌ =
فأعَدتَهٌ فكَأَنَهٌ لَم يَفعَلِ
حَتَّى غَدَا فى الحال شخص قائِلٌ =
هيا أرضعى خيرا الأَنام الأفضل
[/poet]

[font=Arial]صلى عليك الله ياعلم الهدى ياسيدى ياأباالقاسم وآلك وسلم وتسليما كثيرا

يتبع إن شاء الله تعالى
[/font]

_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة نوفمبر 11, 2005 12:06 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 929
مكان: EGYPT
[font=Arial][align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين[/align]


قالت السيدة آمنة :
وسمعت قائلا يقول ، أعطوا لمحمد صلى الله عليه وآله وسلم
صفوة آدم ، ومولِدَ شيثٍ ، وشجاعةَ نوح ، وحٌلِمِ إِبراَهِيم ، ولسان إسماعيل ، ورضا إسحق ، وفصاحة صالح ، ورفعة إدريس ، وحكمة لقمان ، وبٌشرىَ يَعقٌوب ،وجمال يوسف ، وصبر أيوب ، وقوة موسى ، وتسبيح يونس ، وجهاد يوشع ، ونعمة داود ، وهيبة سليمان ، وحب دانيال ، ووقار إلياس ، وعصمة يحيى ، وقبول زكريا ، وزهد عيسى ، وحلم الخضر ، وأغمسيه فى أخلاق النبيين والمرسلين ، فإنه سيد الأولين والآخرين ،
ورأيت سحاية أقبلت ، وقائل يقول قَبَضَ محمدَّ صلى الله عليه وآله وسلم ، على مفاتيح النصر ، وعلى مفاتيح البيت
ورايت ملكا أقبل وتكلم فى أذنيه ثم قَبَلَهٌ وقال أبشر حبيبى يامحمد صلى الله عليه وآله وسلم
فإنك سَيدَّ ولدَ آدم آجمعين ، بك ختم الله الرسل ، فما بقى فى علم الأولين والآخرين إلا أٌوتيته ٌ
،
وسمعت السيدة آمنة قائلا يقول : يا آمنة لاتفتحى عليه الباب إلى ثلاثة أيام حتى تفرغ من زيارته ملائكة السبع سماوات

قالت ففرشت له البيت وأغلقت عليه الباب وكنت أنظر الملائكة تنزل عليه أفواجا أفواجا
[/font]

[poet font="Arial,6,white,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/15.gif" border="ridge,4,gray" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=" glow(color=seagreen,strength=5)"]
ولد المشرف فى ربيع الأول =
والكون يرقص والكواكب تنجلى
جَاءَت عَرٌوس ٌ جَمَالِهِ فِى حٌلَةٍ =
مَاكَانَ قَبلَهٌ أَحَدً جٌلِىِ
وَتَقٌولٌ آَمِنَةَ رَأَيتٌ جَمَالَهٌ =
كَالبَدرِ فى تَمٍ يَلٌوحٌ وَيَنجَلِىِ
وَرَأَيتٌ أَملاكَ السَّمَاءِ تَزٌفٌهٌ =
والكَونٌ يَرقٌص والهَنَا فى مَنزِلِىِ
نَاديتٌ مَاهذا فَقِيلَ مِن العٌلاَ =
لاتَسأَلِىِ عَن فَخرِهِ لاتسأَلِىِ
لاتَحجٌبيِهِ عَن مَلائِكَةَ السَّما =
بِحَيَاتِهِ بِحَيَاتِهِ لاتَفعَلِىِ
هَذَا المٌشَرَف والمٌفَضلَ والذى =
فَأقَ الأَنَامِ وَصَاحِبَ القَدرِ العَلىِ
يَانٌوٌقٌ إِن جِئتِ الخِيَأمَ عَشِيَةً =
عِندَ العَقِيقِ فَقَد نَصَحتٌكِ فإِنزِلِىِ
فَلَكِ البِشَارةَ إن فيه ذَاكَ الحِمَى =
قَمَراً يَفٌوقٌ عَلَى البٌدٌورِ إَذا جٌلى
صَلى عَليهِ اللهٌ رَبىَ دَائِماً =
ماناحَتِ الأَطيَارٌ وفى صوت عَلىِ
[/poet]

[font=Arial]يتبع إن شاء الله تعالى [/font]

_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد نوفمبر 13, 2005 12:52 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد أكتوبر 02, 2005 11:44 pm
مشاركات: 146
[font=Verdana]


[align=center]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته[/align]

ملخص لبعض الخصال انفرد بها صلى الله عليه وسلم عن بقية الأنبياء السابقين عليهم السلام

[align=center] ما أكرمه الله تعالى به لذاته في الدنيا [/align]

1. أخذ الله له العهد على جميع الأنبياء ، صلى الله عليه وسلم .
2. كان عند أهل الكتاب علم تام به صلى الله عليه وسلم .
3. كان نبيا وآدم منجدل في طينته صلى الله عليه وسلم .
4. هو أول المسلمين صلى الله عليه وسلم .
5. هو خاتم النبيين صلى الله عليه وسلم .
6. هو نبي الإسلام صلى الله عليه وسلم .
7. هو أولى بالأنبياء من أممهم صلى الله عليه وسلم .
8. هو أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، وأزواجه أمهاتهم صلى الله عليه وسلم .
9. كونه منة يمتن الله بها على عباده .
10. كونه خيرة الخلق ، وسيد ولد آدم صلى الله عليه وسلم .
11. طاعته ومبايعته هي عين طاعة الله ومبايعته .
12. الإيمان به مقرون بالإيمان بالله تعالى .
13. هو رحمة للعالمين صلى الله عليه وسلم .
14. هو أمنة لأمته صلى الله عليه وسلم .
15. عموم رسالته صلى الله عليه وسلم .
16. تكفل المولى بحفظه وعصمته صلى الله عليه وسلم .
17. التكفل بحفظ دينه صلى الله عليه وسلم .
18. القسم بحياته صلى الله عليه وسلم .
19. القسم ببلده صلى الله عليه وسلم .
20. القسم له صلى الله عليه وسلم .
21. لم يناده باسمه صلى الله عليه وسلم .
22. ذكر في أول من ذكر من الأنبياء .
23. النهي عن مناداته باسمه صلى الله عليه وسلم .
24. لا يرفع صوت فوق صوته صلى الله عليه وسلم .
25. تقديم الصدقة بين يدي مناجاتهم له ( ثم نسخ ذلك ).
26. جعله الله نورا صلى الله عليه وسلم .
27. فرض بعض شرعه في السماء صلى الله عليه وسلم .
28. تولى الإجابة عنه صلى الله عليه وسلم .
29. استمرار الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم .
30. الإسراء والمعراج به صلى الله عليه وسلم .
31. معجزاته صلى الله عليه وسلم .
32. غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر صلى الله عليه وسلم .
33. تأخير دعوته المستجابة ليوم القيامة صلى الله عليه وسلم .
34. أعطي جوامع الكلم صلى الله عليه وسلم .
35. أعطي مفاتيح خزائن الأرض صلى الله عليه وسلم .
36. إسلام قرينه من الجن صلى الله عليه وسلم .
37. نصره بالرعب مسيرة شهر صلى الله عليه وسلم .
38. شهادة الله وملائكته له صلى الله عليه وسلم .
39. إمامته بالأنبياء في بيت المقدس صلى الله عليه وسلم .
40. قرنه خير قرون بني آدم صلى الله عليه وسلم .
41. ما بين بيته ومنبره روضة من رياض الجنة صلى الله عليه وسلم .
42. أعطي انشقاق القمر صلى الله عليه وسلم .
43. يرى من وراء ظهره صلى الله عليه وسلم .
44. رؤيته في المنام حق صلى الله عليه وسلم .
45. عرض الأنبياء مع أممهم عليه صلى الله عليه وسلم .
46. جعل خاتم النبوة بين كتفيه صلى الله عليه وسلم .
47. اطلاعه على المغيبات صلى الله عليه وسلم .

[align=center]ما أكرمه الله تعالى به في الآخرة [/align]48- وصفه بالشهادة صلى الله عليه وسلم .
49- ما أعطي من الشفاعات صلى الله عليه وسلم .
50- هو أول من يبعث صلى الله عليه وسلم .
51-هو إمام الأنبياء وخطيبهم صلى الله عليه وسلم .
52- كل الأنبياء تحت لوائه صلى الله عليه وسلم .
53- هو أول من يجوز على الصراط صلى الله عليه وسلم .
54- هو أول من يقرع باب الجنة صلى الله عليه وسلم .
55- هو أول من يدخل الجنة صلى الله عليه وسلم .
56-إعطاؤه الوسيلة والفضيلة صلى الله عليه وسلم .( الوسيلة : اعلى منزلة في الجنة ).
57-إعطاؤه المقام المحمود صلى الله عليه وسلم .( وهي الشفاعة العظمى ).
58- إعطاؤه الكوثر صلى الله عليه وسلم .( وهو نهر في الجنة ).
59- إعطاؤه لواء الحمد صلى الله عليه وسلم .
60-يكون له كرسي عن يمين العرش صلى الله عليه وسلم .
61-هو أكثر الأنبياء تبعا صلى الله عليه وسلم .
62- هو سيد الأولين والآخرين يوم القيامة صلى الله عليه وسلم .
63- هو أول شافع ومشفع صلى الله عليه وسلم .
64- هو مبشر الناس يوم يفزع إليه الأنبياء صلى الله عليه وسلم .
65- ما يوحى إليه في سجوده تحت العرش مما لم يفتح على غيره من قبل ومن بعد صلى الله عليه وسلم .
66- منبره على حوضه صلى الله عليه وسلم .
[align=center]
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته[/align]

[/font]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء نوفمبر 22, 2005 4:24 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 929
مكان: EGYPT
[font=Arial][align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين[/align][/font]


[font=Arial]قالت آمنه واخمدت تلك الليلة نار فارس ولم تكن خمدت قبل ذلك بألف عام
وانشق أيوان كسري وشرفاته تناثرت وسقط منه أربع عشرة شرفة
وغاصت بحيرة ساوة طبرية
وبطل السحر والكهانة
وحرست السماء ومنعت الشياطين من أستراق السمع
واصبحت اصنام الدنيا كلها منكوسة واصبح عرش ابليس عدوالله منكوسا

[align=center] اكراما لمحمد صلى الله عليه وآله وسلم[/align]
ولما ولد صلى الله عليه وسلم وانفصل من أمه وقع جاسيا على ركبته قد شق بصره نحو السماء فتعجبت القوابل فأرسلن إلى جده عبد المطلب فأعلموه بذلك فكشف عنه الغطاء فإذا هو يمص أصابعه فتشخب لبنا
وكان من عادة العرب اذا ولد لهم مولود التمسوا له المراضع ولاترضعه أٌمه فلما ولد صلى الله عليه وآله وسلم سئل جميع النساء من ذوات الرضاع فكل يقول أنا أرضعه
فكانت قد سبقت حكمة الله ان لا يرضع هذه الدرة اليتمى والنفس الكريمة غير حليمة السعدية

قالت حليمة وفي السنة التى ولد فيها رسول الله صلى عليه وآله وسلم كان الناس في شدة عظيمة وكانت سنة ممحَلةً وكنا نحن أشد الناس فقرا وعسر فخرجت في نسوه من بنى سعد نلتمس الرضاع على اتان هزيلة ولا بها قطرة لبن ولاننام ليلنا اجمعين من بكاء أطفالنا من الجوع ولا اجد في ثديي ما يشبع ولدى فلما دخلنا مكة شرفها الله تعالى ذهبت المراضع يلتمس الأطفال وقد بقيت أنا وسبع مراضِع فلقينا عبد المطلب فقال ان عندى ولدا فتعالين حتى تنظرنه فمن كان لها فيه نصيب فلتأخذه قالت حليمة فذهبا معه فلما نظرناه جعلت كل واحدة تقول انا ارضعه وتقدمن إليه فأعرض عنهن
فتقدمت إليه فحين رآنى تبسم وأقبل على فوضعته في حجري وناولته ثديي الأيمن فشربه فناولته الأيسر فأعرض عنه صلى الله عليه وسلم لعلمه أن له شريكا فازددت فيه حبا ورغبة

فلما أردت أن أذهب به قال عبد المطلب أنه يتيم قد مات والده فقلت امهلني حتى أشاور بعلى الحارث في ذلك
ثم ذهبت إلى بعلى وقصصت عليه الخبر فقال أفعلى عسى الله ان يجعل فيه البركة لنا فرجعت إليه فأخذته ووضعته في حجري فأقبل عليه ثديي فلما أصبحت قدم لى بعلى الأتان وكان للمراضع سبعون أتانا لم يكن فيهن أضعف من أتاني فركبتها ووضعته صلى الله عليه وآله وسلم أمامي وإذا بالأتان قد نشطت وصارت تسبق الأتن جميعا فتعجبت الناس من ذلك وفرحت بمحمد
[/font]


[poet font="Arial,5,white,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/15.gif" border="groove,4,gray" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=" glow(color=seagreen,strength=5)"]
هَنِيئَاً لَكِ بِالفَضَائِلَ يَاحَلِيمَةَ = لَقَد فٌزتِىِ بِالَطَافِ عَمِيمَه
وَقَد أَضحَتْ أٌمٌوٌركِ مٌستَقِيمَه = فَمَا أَحسَنَهٌ مِن خِلقَةٍ عَظِيمه
لَكِ البٌشرى فَطِيبِي يَاحَلِمَيه

حَظَيتِى بِالسٌرٌورِ وَبِالتَهَانِي =وَقَد نِلتِى بِهِ كٌلَ الأَمَانِىِ
نَبِىٌ قَد حَوَى كٌلَ المَعَانِى =لَقَد فٌزتِى بِطَلعَتَهٌ الوَسِيمَةَ
لَكِ البٌشرَىَ فَطِيبِي يَاحَلِيمَة

لَكِ التَوفِيقَ قَد نِِلتِ الرَضَاعَةَ =بِخَيرِ الخَلقِ قِد فٌزتِى بِالشَفَاعَةَ
وَمِن أَوصَافِهِ حٌسنٌ القَنَاعَةِ = تَهَنِىِ بِالنَعِيمِ أَنتِى مٌقِيمَة
لَكِ البٌشرَى فَطِيبِيِ يَا حَلِيمَةَ

كَفَلتِ المٌصطَفَي الهَادِى المٌفَديَ = نَبِيٌ بِالمَكَارِمِ قَد تَرَديَ
يَغَارٌ البَدرٌ مِنهٌ إِذَا تَبَديَ = حَوَى بِالوَجهِ أَوصَافاً كَرِيمَةَ
لَكِ البٌشرىَ فَطِيبِى يَاحَلِيمَةَ

نَبِيٌ نٌورٌهٌ فِي الحٌسنِ لاَئِحْ = حَبِيبٌ طِيبَةَ فِي الكَونِ فَائِحْ
وفِي اوصَافِهِ تٌتلَي المَدَائِح = وَمِن بَرَكَاتِهِ صِرتِي مٌقِيمَةَ
لَكِ البٌشرَى فَطِيبِيِ يَا حَلِيمَةَ

[/poet]

[font=Arial]يتبع إن شاء الله تعالى [/font]

_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة ديسمبر 02, 2005 9:31 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 929
مكان: EGYPT
[font=Arial][align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين[/align]



قالت حليمة فما مررت على حجر ولاعلى شجر ولا على مدر الا ويقال بشراك ياحليمة وصرت أنا في عجب مما رايته وقد أخذني الطرب ونور سيد الأنام قد أزال عني جندس الظلام فلم أزل أمشي في أنوراه صلي الله عليه وسلم حتى وصلت إلى بيتي وقد أضاء ما حولي فلما نظر بنوسعد إلى تلك الأنوار وقالوا ياحليمة ما هذا النور الساطع
[/font]
[poet font="Arial,6,white,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/15.gif" border="ridge,4,gray" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=" glow(color=seagreen,strength=5)"]
لَمَّا حَلِيمَةَ حَققَتْ أَنوَارَهٌ قَدْ أَشرَقَتْ
فَرِحَتْ وَقَامَت عَانَقَتْ خَيَرَ الأَنَامِ نَبِيِناَ
وَتَقٌوٌلٌ قَدْ زَالَ العَنا عَنا وَقَد جَاءَ الهَنا
يَافَوزَنا يَا سَعدَنَا بِمٌحَمَدٍ تَمَ المٌنَا
نٌورٌ الوٌجٌودِ المٌصطَفَى شمس النَّهَى مَعنَى الصَفَا
كَنزً العطا سِرٌ الوَفَا أَضحَى رَضِيعَاً عِندَنَا
بٌشْرَىَ لَهَا قَدْ اَسعَدَتْ وَعَنِ المَخَاوٌفِ أَبعَدَتْ
وَمِنَ الكَرِيِمِ أَوعَدَتْ بِرَضَاعِ أَحمَدَ خَيرِنَا
اللهٌ شَرَفَ قَدرَهٌ فِينَا وَأَعلَنَ فَخراً
يَاصَاحِ كَررَ ذِكرَهٌ فَهٌوَاىَ أَجمَعَهٌ هٌنَا
إِن رٌمتَ سَعدً لٌذ بِهِ فَالسَعدٌ حٌبٌّ جَنَابِهِ
يَارَبّ أَسعِدناَ بِهِ يَومَ الحِسَابِ جَمِيعَنا


[/poet]

[font=Arial]قال حليمة وكان صلى الله عليه وسلم يشب شبا لا يشبه أحد من الأطفال
ولما بلغ سنتين فأول كلام سمعته يقول الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكره وأصيلا ولما بلغ أربع سنين قدمنا به على امه ونحن أحرص شئ عليه فقلنا لها لو تركتيه عندنا فانا نخشي عليه ونربيه ما أمكن
[align=center] وما قصدنا إلا بركته [/align]
[/font]

[font=Arial]فردته معنا ولما كان بعض الأيام قال لى يا أماه ان اخوتى لا أراهم في النهار فقلت له انهم يرعون غنما حول بيوتنا فقال أرسلينى معهم فعمدت إلى خرزه جزع علقتها عليه من العين وأخذ عصا وخرج كما تخرج الرعاه ولما كان يعود في كل عيشة من المرعى أسال عن حالة
فيقولون أنا نشاهد منه ايات عجيبة أن مشى على يابس أخضر لوقته ولا يمر على شجر ولا حجر إلا وسلم عليه

قالت حليمة ولما كان في بعض الأيام يرعون والأغنام ولا انظر إلا وأخوة يشتد فزعا ويناد يا أماه ويا أماه أدركا أخي القرشي وقد أخذه رجلان فشقا بطنه قالت فخرجنا فوجدناه متغيرا لونه فقلت له مالك يابنى فقال يا أماه قد جاءني رجلان عليهما ثياب بيض ومعهما طست من ذهب مملوء ثلجا فشقا بطني
وأخرجا منه علقة سوداء فطرحاها وقالا هذا حظ الشيطان منك ياحبيب الله
ثم غسلا قلبي بذلك الثلج ولا أجد له ألما ثم ختما عليه بخاتم من نور وانى لا أجد برد الخاتم بين أضلعي ثم أقبل بنوسعد يقبلونه ويسألونه عن حالة فصار يخبرهم فتعجب القوم من ذلك

ثم قيل لى يا حليمة أرجعيه إلى جده وأمة فأنا نخاف عليه


قالت حليمة فأتينا به إلى أمه
فقالت امه ماردكما به وقد كنتما حريصين عليه فأخبراها بها بما جري فقالت استخوفتما عليه من الشيطان كلا والله ما للشطيان عليه من سبيل وأن لا بنى هذا لشأنا عظيما فدعيه عنك وانصرفي

قالت حليمه لما بلغ من العمر ست سنين توفيت أمه بالأبواء وهى قرية بين مكة والمدينة وكفله جده عبد المطلب
ولما كمل له من العمر ثمان سنين مات جده عبد المطلب وكفله عمه ابو طالب
فلما كمل له من العمر عشر سنين أتاه الله من الفخر والوقار


[align=center]وكان إذا مشي تظله غمامة تقف معه إذا وقف وتسير معه إذا سار [/align]

فلما كمل من العمر أربعون سنة أرسله الله رحمة للعالمين صلى الله عليه وعلى آله وكل ناسخ على منواله آمين
[/font]

[font=Arial]تم بحمد الله وبتوفيقه وبمدد حبيبه سيد الخلق وحبيب الحق صلوات ربى وتسليماته عليه وآله مولد الإمام إبن الجوزى الشهير بالعروس[/font]
[font=Arial]يتبع إن شاء الله تعالى[/font]

_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين ديسمبر 26, 2005 11:04 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 929
مكان: EGYPT
[font=Arial][align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين[/align]


ثم الصلاة والسلام على طه الهادى البشير النذير المبعوث رحمة للعالمين عليه وعلى آله الكرام الطيبين الطاهرين أفضل الصلوات وأتم التسليم ، ورضى الله عن صحابته الكرام أجمعين الغرالميامين وعن التابعين ومن تبعهم بإحسان الى يوم الدين

إنتهيت من كتابة مولد الإمام إبن الجوزى رحمه الله تعالى ، وسأكمل إن شاء الله تعالى تكملة مالدى من أشعار ومدائح لعلماء وآئمة الأمة المحمدية رحمهم الله تعالى إحتفاءً وإبتهالاً بمولد طه الحبيب روحى وكل ماأملك له الفداء

وسأبداء إن شاء الله تعالى كتابة وشرح الهمزية للإمام البوصيرى مع شرح شيخ الإسلام الإمام الحافظ إبن حجر الهيتمى لها ، ومن المعروف إن الشيخ يوسف النبهانى رحمه الله تعالى قد صاغ قصيدة على منوالها وكذلك إمير الشعراء أحمد شوقى رحمهم الله تعالى أجمعين
وإخترت الهمزية للإمام البوصيرى لماتضمنتة من سرد السيرة العطرة لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، وسأتبعها بطيبة الغراء للشيخ يوسف النبهانى رحمه الله تعالى
أما بخصوص شبهات وزندقات خوارج نجد كلاب النار وشر قتلى تحت أديم الأرض والسماء وأذنابهم شر خلف لخير سلف التلفية أعداء الله ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم فسأرد عليها على الرابط بأسفل الصفحة إن شاء الله تعالى
[/font]



[poet font="Arial,6,white,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/15.gif" border="ridge,4,gray" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=" glow(color=seagreen,strength=5)"]
كَيفَ تَرقَى رٌقِيَكَ الأَنبِيَاءٌ =
يَاسَمَاءً ماطَاوَلَتهَا سَمَاءٌ
لَمْ يٌسَاوٌوكَ فِى عٌلاَكَ وَقَدْ =
حَالَ سَنَاً مِنكَ دٌونَهم وَسنَاءٌ
إِنَّمّا مَثَّلٌوٌا صِفَاتِكَ للِنَّاسِ =
كَمَا مِثَّلَ النٌّجٌومَ المَاءٌ
أَنتَ مِصبَاحٌ كٌلٌ فَضْلٍ فَمَا=
تَصدٌر إِلاَ عَن ضَوئِكَ الأَضوَاءٌ
لَكَ ذَاتِ العٌلٌومِ مِن عَالِمِ =
الغَيبِ وَمِنهَا لآَدَمٌ الأَسْمَاءٌ
لَم تَزَلْ فِى ضَمَائِرَ الكَونِ تٌختَارٌ=
لَكَ الأٌمهَأتٌ وَالآَبَأءٌ
مَامَضَتْ فَترةٌ مِنَ الرٌسلِ إِِلا =
بَشرَت قَومَهَا بِكَ الأَنبِيَاءٌ
تَتَبَاهَىَ بِكَ العٌصٌورٌ وَتَسمٌوٌ =
بِكَ عَليَاءٌ بَعدَهَا عَليَاءٌ
وَبَدَا لِلوٌجٌودِ مِنكَ كَرِيم=
مِن كَرِيمٍ آباؤٌهٌ كٌرَامَاءٌ
نَسَبٌ تَحْسِبٌ العٌلاَ بِحَلاهٌ =
قَلَّدَتْهٌا نٌجٌومَهَا الجَوزَاءٌ
حَبَذا عِقدٌ سٌؤدَد وفَخَارٍ =
أَنتَ فِهِ اليَتِيمَةٌ العَصْمَاءٌ
وَمٌحَيَّيا كالشَّمْسٍ مِنكَ مٌضِئٌ =
أسفَرَت عَنهٌ لَيلَةً غَراءٌ
لَيلةٌ لبمَولِد الذَّى كَانَ =
لِلدِينِ سٌرٌورٌ بِيَومِهِ وازدِهَاءٌ
وَتَوَالَت بٌشَرٌ الهَوَاتِفِ أَن قَدْ =
وٌلِدَ المٌصطَفَى وَحَقَّ الهَنَاءٌ
[/poet]

[font=Arial]الرد على شبهات الخوارج{ إضغط على العبارة السابقة }[/font]

[font=Arial]يتبع إن شاء الله تعالى [/font]

_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد يناير 15, 2006 5:20 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 929
مكان: EGYPT
[font=Arial][align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين[/align]





الحمد لله لرب العالمين محيي العظام وهى رميم ثم الصلاة والسلام على طه الهادى البشير النذير المبعوث رحمة للعالمين عليه وعلى آله الكرام الطيبين الطاهرين أفضل الصلوات وأتم التسليم ، ورضى الله عن صحابته الكرام أجمعين الغرالميامين وعن التابعين ومن تبعهم بإحسان الى يوم الدين
[/font]

[font=Arial][align=center]{تابع الجزء الثانى والخاص بالمولد الشريف }[/align][/font]

[poet font="Arial,5,white,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/15.gif" border="ridge,5,gray" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=" glow(color=seagreen,strength=5)"]
وَتَدَاعَى إِيوَانٌ كِسْرَى وَلَوْلاَ =
آيةٌ مِنْكَ مَا تَدَاعَى البِنَاءٌ (15 )
وغَدا كٌلٌّ بَيْتِ نارٍ وَفِيهِ =
كٌرْبَةٌ مِنْ خٌمودِهَا وَبَلاءٌ ( 16 )
وَعيونٌ لِلفٌرسِ غارَت فَهَلْ كا=
نَ لِنيِرَانِهِمْ بِها إِطْفَاءٌ ( 17 )
مَولِدٌ كَانَ مِنهٌ فِى طَالِعِ الكٌفرِ =
وَبالٌ عَليهِمٌ وَوَباءٌ ( 18 )
فَهَنِيئًا بِهِ لآَمِنَةَ الفَضْلٌ =
الَّذِى شٌرِفَتْ بِهِ حَواءٌ ( 19 )
مَنْ لِحَوَّاءٌ أَنَّها حَمَلَتْ أَحْمَدَ =
أَوْ أَنَها بِهِ نٌفَسَاءٌ ( 20 )
يَوْمَ نَالَتْ بِوَضعِهِ اْبَنَةٌ وَهبٍ =
مِن فَخَارٍ مَا لم تَنَلهٌ النَّساءٌ ( 21 )
وأَتَتْ قَومَها بأَفْضَلَ مِمَّا =
حَمَلَتْ قَبْلٌ مَرْيَمٌ العَذْرَاءٌ ( 22 )
شَمَّتَتْهٌ الأَمْلاَكٌ إِذْ وَضَعَتْهٌ =
وشَفَتْنا بِقَولِهَا الشَّفَّاءٌ ( 23 )
رَافِعَاً رأسَهٌ وفِى ذَلِكَ الرّفْعِ =
إِلَى كٌلَّ سٌؤْدَدٍ إِيماءٌ ( 24 )
رَأمِقَاً طَرفَهٌ السَّمَاءَ وَمَرمَى =
عَيْنِ مَنْ شأنٌهٌ العٌلٌوٌّ العَلاَءٌ ( 25 )
وَتَدَلَت زٌهْرٌ النٌّجٌومِ غِلَيهِ =
فَأَضَاءَتْ بِضَوئِهَا الأَرجَاءٌ ( 26 )
وتَرَاءَتْ قٌصٌورٌ قيْصَرَ بِالرّقومِ =
يَرَاهَا من دَارِهِ البَطحَاءٌ ( 27 )
[/poet]

يتبع إن شاء الله تعالى

_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس يناير 26, 2006 2:56 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 929
مكان: EGYPT
[font=Arial][align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين[/align]





الحمد لله لرب العالمين محيي العظام وهى رميم ثم الصلاة والسلام على طه الهادى البشير النذير المبعوث رحمة للعالمين عليه وعلى آله الكرام الطيبين الطاهرين أفضل الصلوات وأتم التسليم ، ورضى الله عن صحابته الكرام أجمعين الغرالميامين وعن التابعين ومن تبعهم بإحسان الى يوم الدين
[/font]

[font=Arial][align=center]{تابع الجزء الثانى والخاص بالرضاعة }[/align][/font]

[poet font="Arial,5,white,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/15.gif" border="ridge,5,gray" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=" glow(color=seagreen,strength=5)"]
وَبَدَتْ فى رَضَاعِهِ مٌعجِزَاتٌ =
لَيسَ فِيهَا عَنِ العيونِ خَفَاءٌ ( 28 )
إِذْ أَبَتهٌ لِيٌتمِهِ مٌرضِعَاتٌ =
قٌلْنَ مافى اليتِيِمِ عَنَّا غَنَاءٌ ( 29 )
فَأَتَتْهٌ مِنْ آَلَ سَعْدٍ فَتَاةٌ =
قَدْ أَبَتهَا لِفَقرِهَا الرٌّضَعَاءٌ ( 30 )
أَرضَعَتهٌ لِبَانَهَا فَسَقَتْها=
وَبَنِيهَا أَلْبَانَهٌنَّ الشَّاءٌ ( 31 )
أصبَحَتْ شٌوَّلاً عِجَافَاً وَأَمْسَتْ =
مَابِهَا شَائِلٌ ولاعَجفَاءٌ ( 32 )
أَخصَبَ العيشٌ عِندَهَا بَعدَ مَحْلٍ =
إِذ غَدَا لِلنَبِىَّ مِنهَا غِذَاءٌ ( 33 )
يَالَهَا مِنَّةً لَقَدْ ضٌوعِفَ الأَجرٌ =
عَلَيْهَا مِن جِنسِها وَالجَزَاءٌ ( 34 )
وإذا سَخَّرَ الإِلَهٌ أٌنَاساً =
لِسَعِيدٍ فَإِنَّهٌم سٌعَداَءٌ ( 35 )
حَبَّةٌ أَنبَتَتْ سَنَابِلَ وَالعَصفٌ =
لَدَيهِ يستَشرِفٌ الضٌّعَفَاءٌ ( 36 )
[/poet]


==========================================
[font=Arial]( وبدت فى رضاعه : أى فى زمن رضاعه
معجزات : أى أمور خارقة للعادة ، وتسمية عجائب الرضاع معجزات من قبيل المجاز من حيث مشابهتها للمعجزات الحقيقة ، إذ المشهور أن المعجزة يشترط فيها أن تكون بعد البعثة ، وإلا فهى إرهاص وتأسيس للنبوة
خفاء : إسم مصدر من خفى أى كتمان

والمعنى أى ظهرت فى زمن رضاعه صلى الله عليه وآله وسلم أشياء شبيهة بالمعجزات لايستطاع إخفاؤها وكتمانها عن الأبصار

( 29 ) إذ أبته : أى إمتنعت عنه
اليٌتْم : بضم الياء وفتحها : موت الأب ، وقد مات أبوه وقد مضى له ( وهوحمل ) شهران
غناء : نفع

ومعنى البيت أن المرضعات أعرضن عنه ليتمه وقلن : إنما تركناه لأنا إنما نبغى الرضعاء رجاء المعروف من آبائهم ، وأما الأم والجد فليسا بذلك.

( 30 ) فأتته من آل سعد فتاة : أى شابة كريمة ، وفى كون إسمها حليمة السعدية من الفأل الحسن والبشارة العظيمة مالايخفى
قد أبتها : أى أمتنعت من إعطائها رضيعاً
الرضعاء : أى أهلهم
وذلك لأن الفقر يستلزم قلة الآكل ، التى تستلزم قلة اللبن المضرة بالرضيع عادة
( 31 ) أرضعته لبانها : بكسر الام ، واللبان مختص بلبن الرضاع
الشاء : جمع شاة
أى أن حليمة السعدية أرضعت النبى صلى الله عليه وآله وسلم لبانها ، فبسبب هذا الإرضاع لهذا المولود السعيد سقتها وبنيها الشياه ألبانها ، وكانوا قد أشرفوا على الهلاك من الجوع لما مر من أن أرضهم كانت فى غاية الجدب

( 32 ) أصبحت شولاً : أصبحت أى الشاء ، شٌوَّلاً : جمع شائل وهى فى الأصل الناقة التى تشٌول بذنبها للقاح ولالبن لها أصلا
عجافاً : هزيلات
ولم يٌرَد بأمسى وأصبح معناهما ، بل إنها كانت فى حال فاعتراها نقيضة فى أقرب زم ، أى أن هذة الشياه كانت شولاً لالبن لها أًلاً هزيلات ، فببركته صلى الله عليه وآله وسلم إستحالت حالها فى أقرب وقت ومافيها شائل ولاعجفاء.

( 33 ) أخصب : من الخصب وهو ضد الجدب
العيش : مايٌتَعَيش به للآدميين أو الدواب
الغذاء : اللبن تغذيه به

والمعنى أى كثر قوت الآدميين والدواب عند حليمه السعدية بعد يٌبْس الأرض من الكلاء والزرع ، وذلك بسبب أن تغذى عليه وعلى آله أفضل الصلاة وأتم السلام بلبنها .

( 34 ) يالها : كلمة تعجب من إرضاعها إياه صلى الله عليه وآله وسلم من غير مقابل دنيوى
المنة : النعمة وهى تمييز
ضوعف : كٌرر ، الأجر : هو الجزاء
أى أنها مِنة عظيمة كوفئت عليها حليمة السعدية من جنسها - أرضعته عليه وعلى آله أفضل الصلاة وأتم السلام فتوالى عليها لبن ماشيتها المبين فى قوله ( فسقتها وبنيها ألبانهن الشاء ) لأن الجزاء من جنس العمل.

( 35 ) وإذا سخر : وفق
أناسا : لغة فى الناس ، لسعيد : أى لخدمته ومحبته

أى إذا وفق الله قوما لخدمة سعيد كانوا من السعداء ، لأن بركة ذلك السعيد تعود عليهم فيكونون من سعداء الدنيا والآخرة ولأن ( المرء مع من أحب من الأكابر ، وإن لم يعمل بعملهم )
كمافى الحديث ن ومن اعظم ماسعدت به حليمه توفيقها للإسلام هى وزوجها وبنوها


( 36 ) سنابل : جمع سنبلة وهى مجتمع الحَب ، وهو إقتباس من قوله تعالى : {مَّثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّئَةُ حَبَّةٍ وَاللّهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاء وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ } ( سورة البقرة : 261 )
العصف : ورق النبات اليابس ، لديه : أى عنده ، يستشرف : ينتظر ويتطلع ، الضعفاء : الفقراء

أى جعلت تلك المضاعفة الكثيرة فى تلك السنابل ، والحالٌ أن الوقت وعدم النبات بالكلية بحيث أن الفقراء يتطلعون إلى ورق النبات ، فضلا عن النبات ، فضلا عن الحب
كما أن حليمة حصل لها ذلك الخصب واللبن ، والحال أن قومها يتطلعون إلى ورق حبة وقطرة لبن فلايجدونه
[/font]
يتبع إن شاء الله تعالى

_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء مارس 15, 2006 7:29 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 929
مكان: EGYPT
ahmadatalah كتب:
[font=Arial][align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين[/align]





الحمد لله خالق الخلق من عدم والصلاة والسلام على طه الهادى البشير النذير المبعوث رحمة للعالمين عليه وعلى آله الكرام الطيبين الطاهرين أفضل الصلوات وأتم التسليم ، ورضى الله عن صحابته الكرام أجمعين الغرالميامين وعن التابعين ومن تبعهم بإحسان الى يوم الدين
[/font]

[font=Arial][align=center]{تابع الجزء الثانى والخاص بالرضاعة }[/align][/font]

[poet font="Arial,5,white,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/15.gif" border="ridge,5,gray" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=" glow(color=seagreen,strength=5)"]
وأَتَتْ جَدَّهٌ وَقَدْ فَصَلَتْهٌ=
وبِهَا مِنء فِصَالِهِ البٌرحَاءٌ ( 37 )
إذا أَحَاطَتْ بِهِ مَلائِكَةٌ اللهِ =
فَظَنَّتْ بِأَنَهٌم بِهِ قٌرَنَاءٌ ( 38 )
ورَأَى وَجْدَهَا بِهِ وَمِنَ الوَجْدِ =
لَهِيبٌ تٌصْلى بِهِ الأَحشَاءٌ ( 39 )
فارَقَتهٌ كٌرْهَاً وَكَانَ لَدَيْهَا=
ثَاوِيَاً لاَيَمَلٌّ مِنهٌ الثِوَاءٌ ( 40 )
شٌقَّ عَ، قَلبِهِ وأٌخرِجَ مِنهٌ =
مٌضغَةٌ عِندَ غَسْلِهِ سَوْدَاءٌ ( 41 )
خَتَمَتْهٌ يٌمْنَى الأَمينِ وَقَدْ =
أٌودِعَ مَا لَمْ تٌذَعْ لَهٌ أَنبَاءٌ( 42 )
صانَ َأسرَارَهٌ الخِتَامٌ فلا =
الفَضّق مٌلِمٌّ بِهِ وَلاَ الإِفضَاءٌ ( 43 )
أَلِفَ النّقسْكَ والعِبَأدَ والخٌلوَةَ =
طَفلاَ وَهَكَذَا النٌجَباءٌ ( 44 )
وإذا حَلَّتِ الهِدَايَةٌ قَلبَاً =
نَشِطَتْ فى العِبَادَةِ الأعضاءٌ ( 45 )
[/poet]


==========================================
[font=Arial]( فصلته : فطمته
فصاله : فَطْمه
البرحاء : التألم الكثير . أى بعد أنت أنتهت مدة رضاعه لبلوغه سنتين أتت به جده عبدالمطلب ، وقد لحق بها من أجل فطمه التألم الشديد لما شاهدت من توالى الخيرات وتتابع البركات بسبب إقامته عندها



( 38 ) إذ أحاطت : أى أحدقت
قرناء : جمع قرين أى شياطين.
أى أتت به وقت أن أحدقت به ملائكة الله لأجل شق قلبه ، فخافت عليه ، وأسرعت به الى جده لأنها ظنت أنهم شياطين يريدون إيذاءه

( 39 ) وجدها به : أى شدة محبتها له عليه وآله أفضل الصلاة وأتم السلام
اللهيب : النار
تصلى : تٌحْرِقٌ الأحشاءٌ


االأحشاء : جمع حشا وهو ماإنطوت عليه الضلوع

( 40 ) فارقته كرها: بضم الكاف وفتحها أى كارهة فراقه
ثاويا : مقيما
يٌمَلٌٌ:يٌكرَه
الثواء : الإقامة

أى أن حليمة فارقته عليه وعلى آله أفضل الصلاة وأتم السلام كارهَةً لذلك وكان عندها مقيما لاتمل إقَامَتٌهٌ لِمَا يَتَرَتب عليها من الإحسان الواسع المجبولة على حبه النفوس

ومما تقدم يعلم أنها أتت به جده مرتين : الأولى عند إستكماله سنتي فقط ، فأرجَعَهق إِليها لشفقته عليها لِما رأى من شدة تأثِرِها لِفِرَاقِهِ ولِخَوفِهِ عليه من الوباء الذى كان منتشراً بمكة إذ ذاك
والثانية : عند إستكماله سنتين وشهرين أو ثلاثة أشهر لخوفها عليه من الجن (( بحسب زعمها )) لما جاءته الملائكة الكرام لشق صدره الشريف فردته عليه وآله أفضل الصلاة واتم السلام إلى جده فأبقاه عِندَهق ولم يرده عليها ، ففارقته كٌرهَاً


[size=18]يتبع إن شاء الله تعالى

_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء مارس 22, 2006 9:11 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 929
مكان: EGYPT
[font=Arial][align=center][/align]

[align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين[/align]

[align=center]شٌــــقَّ عَن قَـلـبِــهِ وأٌخــــرِجَ مِــنـــهٌ
مٌضغَـةٌ عِنـدَ غَسْلِـهِ سَـوْدَاءٌ [/align]


مضغة : قطعة لحم بقدر مايمضغ ،

وهذا البيت يتضمن قصة شق صدرة الشريف صلى الله عليه وآله وسلم

هذا وقد وقع شق الصدر الشريف أربع مرات


المرة الأولى : بعد مضى سنتين وشهرين من ولادته صلى الله عليه وآله وسلم

كما روى مسلم وغيره عن أنس رضي الله عنه(: أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أتاه جبريل عليه السلام , وهو يلعب مع الغلمان, فأخذه فصرعه فشقّ عن قلبه, فاستخرج القلب, فاستخرج منه علقة, فقال: هذا حظ الشيطان منك, ثم غسله في طست من ذهب بماء زمزم.ثم لأمه, ثم أعاده في مكانه, وجاء الغلمان يسعون إلى أمه, يعني: ظئره _ أي: مرضعته _ فقالوا:إن محمد قد قتل, فاستقبلوه وهو منتقع اللون.
قال أنس: وقد كنت أرى أثر ذالك المخيط في صدره صلى الله عليه وآله وسلم.

جاء في مسند الإمام أحمد وغيره عن ابن مسعود رضي الله عنه أنه قال(: إن الله تعالى نظر في قلوب العباد, فوجد قلب محمد صلى الله عليه وسلم, فاصطفاه لنفسه, وابتعثه برسالته.ثم نظر في قلوب العباد فوجد قلوب أصحابه خير قلوب العباد, فجعلهم وزراء نبيه صلى الله عليه وسلم يقاتلون عن دينه, فما رآه المسلمون حسناً فهو عند الله حسن,وما رآه المسلمون سيّئاً فهو عند الله سيئ).


الثانية : عند إستكماله صلى الله عليه وآله وسلم عشر سنين
فقد شق صدره الشريف صلى الله عليه وسلم وهو أبن عشر سنين, وقد روى ذالك عبد الله بن أحمد في ( زوائد المسند ) بسند رجاله ثقات وأبن حبان والحاكم, وأبن عساكر والضياء المقدسي في ( المختارة ) عن أُّبي بن كعب أن أبا هريرة قال: يا رسول الله : ما أوُّل ما ابتدئت به من أمر النبوّة؟.
فقال صلى الله عليه وسلم ( إني لفي صحراء,ابن عشر حجج, إذا أنا برجلين فوق رأسي يقول أحدهما لصاحبه: أهَو هو ؟ قال: نعم, فأخذاني بوجهٍ لم أرها قط ـ أي لحسن جمالها ـ وأرواح لم أجدها من خلق قطّ, وثياب لم أرها على خلق قطّ, فأقبلا إليّ يمشيان, حتى أخذ كلَّ واحد بعضيدي, لا أجد لأخذهما مسّاً, فقال أحدهما لصاحبه: أضجعه – فأضجعاني.
وفي لفظ (( فقال أحدهما لصاحبه: افلق صدره, ففلقاه, فيما أرى بلا دم و لا وجع, فكان أحدهما يختلف بالماء في طست من ذهب, والآخر يغسل في جوفي ثم قال: شُقّ قلبه, فشقّ فأخرج الغل والحسد منه فأخرج شبه العلقة فنبذ به ... ) الحديث

وقال إبن إسحاق ، حدثنى ثور بن يزيد عن خالد بن معدان عن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، أنهم قالوا : أخبرنا عن نفسك ؟
قال { نعم ، أنا دعوة إبراهيم ، وبشرى عيسى عليه السلام ، ورأت أمى حملت بى أنه خرج منها نور اضاء له قصور الشام ، وإسترضعت فى بنى سعد بن بكر ، فبينا أنا فى بَهْن لنا ، أتانى رجلان عليهما ثياب بيض معهما طست من ذهب مملوء ثلجاً ، فاضجعانى فشقا قلبى وبطنى وغسلاه بذلك الثلج ، حتى إذا أنقياه رداه كما كان ،
ثم قل أحدهما لصاحبه : زنه بعشرة من أمته فوزننى بعشرة فوزنتهم ،
ثم قال له : زنه بمائة من أمته ، فوزننى بمائة فوزنتهم
ثم قال له : زنه بألف من أمته ، فوزننى بألف فوزنتهم

فقال : دعه عنك ، فلو وزنته بأمته لوزنهم
} سنده جيد

الثالثة : عند مجئ الوحى له صلى الله عليه وآله وسلم بالنبوة وهو فى عار حراء

روى أبو داوود الطيالسي والحارث أبو محمد التميمي والبيهقي وأبو نعيم كلهم عن أم المؤمنين عائشة رضي الله تعالى عنها(: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم اعتكف هو وخديجة شهر في بحراء , فوافق ذالك شهر رمضان, فخرج رسول الله وسمع: السلام عليكم, قالت خديجة: فظننت فجأة الجنِّ, فقال: أبشروا فإن السلام خير.
ثم رأى يوم آخر جبريل عليه السلام على الشمس: جناح له بالشرق وجناح له بالغرب قال(: فهبت منه ).
فانطلق يريد أهله , فإذا هو بينه وبين الباب. قال(: فكلمني حتى أنست به, ثم وعدني موعداً, قال: فجئت لموعده, واحتس عليَّ جبريل ) فلما أراد أن يرجع إذا هو به أي جبريل وميكائيل صلى الله عليهما فهبط جبريل إلى الأرض, وبقي ميكائيل بين السماء والأرض قال: فأخذني جبريل فسلقني لحلاوة القفا وشق عن بطني, ثم شق عن قلبي, فأخرج من ما شاء الله, ثم غسله في طستٍ من ذهب ثم أعاده فيّ ثم كفأني, ثم ختم في ظهري حتى وجدت مس الخاتم.


الرابعة : عند الإسراء به صلى الله عليه وآله وسلم من مكة إلى بيت المقدس

ورد في الصحيحين عن سيدنا أنس رضي الله عنه , عن مالك عن صعصعة رضي الله عنه, أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثه عن ليلة أسري به : قال((: بينما أنا في الحطيم مضطجعاً, إذ أتاني آت, فشق ما بين هذه إلى هذه يعني: ثغرة نحره إلى شعرته – فاستخرج منها قلبي, ثم أتيت بطست من ذهب ملئ حكماً و أيماناً فغُسل قلبي ثم حُشي ثم أُعيد.
[/font]

==================

[font=Arial]والحكمة فى هذا الشق كما أفاد العارفون - هو زيادة فى إكرامه صلى الله عليه وآله وسلم وإعظامه والزيادة فى إمداده وإعداده للتأهب للوقوف بين يدى الله تعالى ومناجاته ومشاهدة الأنوار والأسرار وتجليات الجمال والجلال

قال الحافظ القسطلانى : إن جميع ماورد من شق الصدر وإستخراج القلب وغير ذلك من الأمور الخارقة للعادة ، مما يجب التسليم له ون التعرض لصرفه عن حقيقته لصلاحية القدره فلايستحيل شئ من ذلك

وقال أيضا: قال السيوطى : وما وقع من بعض جهلة العصر من إنكار ذلك وحمله على الأمر المعنوي وإلزام قائله القول بقلب الحقائق فهو جهل صريح وخطاء قبيح ، نشاء من خذلان الله تعالى لهم ، وعكوفهم على العلوم الفلسفية وبعدهم عن دقائق السنة

فلقد أعطى رب العزة سبحانه وتعالى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقظة القلب فهو فى توجه دائم إلى الله تعالى ووعي عنه دائمين ، لاتعتريه غفلة ولايطراء على قلبه صلى الله عليه وآله وسلم شائبة نومة ، ولذا كانت رؤياه المنامية من جملة طرق الوحي وأنواعه ، كما أن نومه لاينقض وضوءخ صلى الله عليه وآله وسلم
وقد ثبت ذلك بالأحاديث الصحية ، ففى صحيح البخارى وغيره عن أم المؤمنين عائشة رضى الله عنها فى حديث قيام رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بالليل
قالت عائشة : { قلت يارسول الله أتنام قبل أن توتر ؟
فقال : ياعائشة إن عينى تامان ولاينام قلبي

وروى الإمام البخارى عن جابر بن عبدالله رضى الله عنه قال : جاءت ملائكة إلى النبى صلى الله عليه وآله وسلم وهو نائم

وفى رواية الترمذى : خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقال إنى رأيت فى المنام كأن جبريل عند رأسى وميكائيل عند رجلى ،
فقال بعضهم : إنه نائم
وقال بعضهم إن العين نائمة والقلب يقظان ،
فقالوا : إن لصاحبكم هذا مثلاً ، قال فاضربوا له مثلا:
فقالوا : مثله كمثل رجلبنى دار وجعل فيها مادبه وبعث داعيا فمن أجاب الداعي ، دخل الدار وأكل من المأدبة ، ومن لم يجب الداعي لم يدخل الدار ولم يأكل من المأدبة ، فقالوا : أولوها له يفقهها _ أى يفهمها - فقال بعضهم : إنه نائم ، وقال بعضهم إن العين نائمة والقلب يقظان ، فقالوا : فالدار الجنة والداعى محمد صلى الله عليه وآله وسلم فمن أطاع محمد صلى الله عليه وآله وسلم فقد أطاع الله ومن عصى محمداً فقد عصى الله ، الحديث

وفى سنن الدارمى : أتى النبى صلى الله عليه وآله وسلم فقيل له
لتم عينك ولتسمع أذنك وليعقل قلبك ،
قال : نامت عيناى وسمعت أذناى وعقل قلبىفقيل لى : سيد بنى دار فصنع مأدبة وأرسل داعياً فمن أجاب الداعى دخل الدار وأكل من المأدبة ورضى عنه السيدومن لم يجب الداعى لم يدخل الدار ولم يطعم من المأدبة وسخط عليه السيد
قال : فالله السيد ، ومحمد الداعى ، والدار الإسلام والمأدبة الجنة

{ من كتاب محمد صلى الله عليه وآله وسلم الإنسان الكامل للسيد محمد علوى المالكى رحمه الله تعالى بتصرف
)
[/font]

[font=Arial][color=#990000][align=center]محمداً بشراً وليس كالبشر
بل هو ياقوتة والناس كالحجر[/align][/color
[/font]]

يتبع إن شاء الله تعالى

_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت ديسمبر 02, 2006 9:15 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 929
مكان: EGYPT
[align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين[/align]


[poet font="Simplified Arabic,5,white,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/15.gif" border="ridge,6,gray" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=" glow(color=seagreen,strength=5)"]
أَلَمْ يَأنِ أَن تَروِى قليبَ مٌتَّيمٍ =
تََفِيضٌ أَمَاقِي جَفنِهِ وهو يظمأٌ
أَصَابَتْهٌ عَيْنٌ أَغْمَدَتْ نَصْلٌ فَصلِهِ =
وَقَلْبٌ الهَوَىَ مَنْ كََانَ قَلْبٌ مرزأٌ
أٌحِبٌ حَبِيبَاً لاَأٌسَمِيهِ هَيبَةً =
وَكَتْمٌ الهَويَ لِلقَلِبِ أَنْكَيَ وأنكأٌ
أَخَافٌ عَلَيهِ مِنَ هَواَىَ فَكَيفَ لا =
أَغَارٌ عَلَيهِ من سواى وأبرأٌ
أَبِيتٌ أٌعَاني فِيهِ حَرَّ جَوَانٍحِي=
وَبَينَ جٌفٌونِي مَدمَعٌ ليسَ يرقأٌ
أرَاهٌ بِقلبي كٌلَّ يَومٍ وَلَيلةٍ =
وإنْ كٌنْتٌ عَن وردِ الوصال أحلأٌ
أَتَانِيِ كِتَابٌ مِنْهٌ قٌمتٌ بِِحَقِهِ =
فَها أَنَا أَبكي ماإستطعت وأقرأٌ
أَتَاني هَواهٌ ملْ سَمعيٍ وَنَاظِرىِ =
وَقلبي فَمَالي منه مَلجاً ومنجأٌ
أَغِثنِي بِيَومٍ من لقائِكَ واحدٍ=
فإنيِ بِيوَمٍ مِن لِقَائِكَ أجْزأٌ
أٌغَالِطْ نَفسي مِنْكَ بِالوَصلِ وَالرِضَى =
وَمَنْ لِي بِه وَهٌوَ النَّعيِمٌ المٌهناءٌ
[/poet]

[font=Arial]يتبع إن شاء الله تعالي بتكملة شرح المولد الشريف لنور النور صلي الله عليه وآله وسلم وتسليما كثيرا[/font]

_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مارس 02, 2007 3:35 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 929
مكان: EGYPT
[font=Arial][align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين[/align]
[/font]



الألفية للشيخ يوسف النبهاني رضى الله عنه



[poet font="Arial,5,white,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/21.gif" border="ridge,9,sienna" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=" glow(color=teal,strength=5)"]
نورُكَ الكُلُّ وَالوَرى أَجزاءُ =
يا نَبِيّاً مِن جُندِهِ الأَنبِياءُ
رَحمَةَ الكَونِ كُنتَ أَنتَ وَلَولا =
كَ لَدامَت في غَيبِها الأَشياءُ
مُنتَهى الفَضلِ في العَوالِمِ جَمعاً =
فَوقَهُ مِن كَمالِكَ الإِبتِداءُ
لَم تَزَل فَوقَ كُلِّ فَوقٍ مُجِدّاً =
بِالتَرَقّي ما لِلتَّرَقّي اِنتِهاءُ
جُزتَ قَدراً فَما أَمامَكَ خَلقٌ =
فَوقَكَ اللَهُ وَالبَرايا وَراءُ
خَير أَرضٍ ثَوَيتَ فَهيَ سَماءٌ =
بِكَ طالَت ما طاوَلَتها سَماءُ
يا رَعى اللَهُ طَيبَةً مِن رِياضٍ =
طابَ فيها الهَوى وَطابَ الهَواءُ
شاقَني في رُبوعِها خَيرُ حَيٍّ =
حَلَّ لا زَينَبٌ وَلا أَسماءُ
وَعَدَتني نَفسي الدُنُوَّ وَلَكِن =
أَينَ مِنّي وَأَينَ مِنها الوَفاءُ
غادَرَتها الذُنوبُ عَرجاء وَالقَف=
رُ بَعيدٌ ما تَصنَعُ العَرجاءُ
وَبِحارٌ ما بَينَنا وَقِفارٌ =
ثُمَّ صَحراء بَعدَها صَحراءُ
فَمَتى أَقطَعُ البِحارَ بِفُلكٍ =
ذي بُخارٍ كَأَنَّهُ هَوجاءُ
وَمَتى أَقطَعُ القِفارَ بِبَحرٍ =
مِن سَرابٍ تَخوضُ بي وَجناءُ
في رِفاقٍ مِنَ المُحِبّينَ كُلٌّ =
فَوقَهُ مِن غَرامِهِ سيماءُ
جَسَدٌ ناحِلٌ وَطَرفٌ قَريح =
ظَلَّ يَهمي وَهامَةٌ شَعثاءُ
أَضرَمَ الوَجدُ نارَهُ بِحَشاهُم =
وَلِثِقلِ الغَرامِ ناحوا وَناؤُوا
شَرِبوا دَمعَهُم فَزادوا أُواماً =
ما بِدَمعٍ لِعاشِقِ إِرواءُ
لا تَسَل وَصفَ حُبِّهِم فَهوَ سِرٌّ =
بِسوى الذَوقِ ما لَهُ إِفشاءُ
ساقَهُم لِلحِجازِ أَيُّ حنينٍ =
ضَمَّهُ مِن ضُلوعِهِم أَحناءُ
أُحُدٌ شاقَهُم وَأَكنافُ سَلعٍ =
لا رَوابي نَجدٍ وَلا الدَهناءُ

[/poet]

_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء مارس 07, 2007 11:49 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 929
مكان: EGYPT
[font=Arial][align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين[/align]
[/font]


[poet font="Arial,5,white,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/21.gif" border="ridge,9,sienna" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=" glow(color=seagreen,strength=5)"]
نَسَمات القَبول هَبَّت عَلَيهِم =
رَنَّحَتهُم كَأَنَّها صَهباءُ
هِيَ كانَت أَرواحُهُم وَبِها كا =
نَ لَهُم بَعدَ مَوتِهِم إِحياءُ
قُبضَ القَبضُ مِنهُم بُسِطَ البَس =
طُ لَهُم حينَ بادَتِ البَيداءُ
بِاِنتِشاقِ النَسيمِ كُلٌّ عَراهُ =
حينَ جازَت أَرضَ الحَبيبِ اِنتِشاءُ
لا بِبِنتِ الكُرومِ هاموا وَلَم يَع =
بَث بِهِم أَهيَفٌ وَلا هَيفاءُ
إِنَّما اللَّهُ وَالنَبِيّ هَواهُم =
وَجَميعُ الأَكوانِ بَعدُ هَباءُ
شاهَدوا النورَ مِن بَعيدٍ قَريباً =
ساطِعاً أَشرَقَت بِهِ الخَضراءُ
مِنهُ بَرقٌ لَهُم أَضاءَ وَمِنهُم =
كُلُّ عَينٍ سَحابَةٌ سَحّاءُ
لَيتَني مِنهُم وَماذا بِليتٍ =
ما بِلَيتٍ سِوى العَناءِ غَناءُ
قَرَّبَتهُم أَحِبَّةٌ أَبعَدوني =
بِذُنوبٍ تَنأى بِها الأَقرِباءُ
عَينيَ اِبكي مَهما اِستَطَعتِ وَماذا =
لَو أَدَمتُ البُكاءَ يُغني البُكاءُ
لَو بَكَيتُ العَقيقَ بِالسَفحِ ما كا =
نَ لِوَجدي غَيرَ اللِقاءِ شِفاءُ
لَو أَرادوا لَواصَلوني وَلَكِن =
أَحسَنوا في قَطيعَتي ما أَساؤوا
لَستُ أَهلاً لِوَصلِهِم فَظَلامي =
حائِلٌ أَن يَحُلَّ مِنهُم ضِياءُ
هَجَروني وَلَستُ أُنكِرُ أَنّي=
لَم أَزَل مُذنِباً وَكُلّي خَطاءُ
غَيرَ أَنّي اِلتَجَأتُ قِدماً إِلَيهِم =
وَعَزيزٌ عَلى الكِرامِ اِلتِجاءُ
وَرَجَوتُ النَوالَ مِنهُم وَظَنّي =
بَل يَقيني أَن لا يَخيبَ الرَجاءُ
إِن أَكُن مُذنِباً فَهُم أَهلُ عَفوٍ =
وَعَلى الكَونِ إِن رَضوني العَفاءُ
أَو أَكُن أَكدَرَ المُحِبّينَ قَلباً =
فَلِمِثلي مِنهُم يَكونُ الصَفاءُ
أَو يَكُن في الفُؤادِ داءٌ قَديمٌ =
فَلَدَيهِم لِكُلِّ داءٍ دَواءُ

[/poet]

_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مارس 09, 2007 8:19 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 929
مكان: EGYPT
[align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين[/align]




[poet font="Arial,5,white,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/21.gif" border="ridge,9,sienna" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=" glow(color=teal,strength=5)"]
أَو أَكُن فاقِداً فِعالَ مُحِبٍّ =
فَلِقَلبي عَلى الوِدادِ اِحتِواءُ
أَو يَرَوني أَفلَستُ مِن عَمَلِ البر =
فَمِنهُم نالَ الغِنى الأَغنِياءُ
أَو أَكُن مُثرِياً وَلَستُ بِهَذا =
فَمَعَ الهَجرِ ما يُفيدُ الثَراءُ
أَو أَكُن نازِحَ الدِيارِ فَمِنهُم =
لَحَظاتٌ تَدنو بِها البُعَداءُ
لَيتَ شِعري كَيفَ الوُصولُ إِلى طي=
بَةَ وَهيَ الحَبيبَةُ العَذراءُ
فَتُداوي سَوداءَ قَلبٍ مُحِبٍّ =
أَثَّرت فيهِ عَينُها الزَرقاءُ
حَبَّذا العيدُ يَومَ يَبدو المُصَلّى =
وَالنَقا وَالمَناخَةُ الفَيحاءُ
يَنحَني المُنحَنى هُناكَ عَلى الصَب =
بِ حُنُوّاً وَتَعطِفُ الزَوراءُ
وَلَهُ تَضحَكُ الثَنايا إِذا ما =
ثارَ مِن شِدَّةِ السُرورِ البُكاءُ
حَيِّ يا بَرقُ بِالحِجازِ عُرَيباً =
مِن نَداهُم لِكُلِّ روحٍ غِذاءُ
حَيِّ يا بَرقُ بِالمَدينَةِ حَيّاً =
لِعُلاهُم قَد دانَتِ الأَحياءُ
مِنهُمُ الغادِياتُ نالَت حَياها =
وَاِستَمَدَّت حَياتَها الأَحياءُ
حَيِّ عَنّي عُرباً بِطَيبَةَ طابوا =
طابَ فيهِم شِعري وَطابَ الثَناءُ
حَيِّ عُرباً هُم سادَةُ الخَلقِ طُرّاً =
لَهُمُ الناسُ أَعبُدٌ وَإِماءُ
خَيَّموا ثمَّ في رِياضِ جِنانٍ =
حَسَدَتها الخَضراءُ وَالغَبراءُ
حَيِّ عَنّي سَلعاً وَحَيِّ العَوالي =
حَبَّذا حَبَّذا هُناكَ العَلاءُ
حَيِّ عَنّي العَقيقَ حَيِّ قُباء =
أَينَ مِنّي العَقيقُ أَينَ قُباءُ
حَيِّ عَنّي البَقيعَ وَالسَفحَ وَالمَس =
جِدَ حَيثُ الأَنوارُ حَيثُ البَهاءُ
حَيثُ روحُ الأَرواحِ حَيثُ جِنانُ ال =
خُلدِ حَيثُ النَعيمُ وَالنَعماءُ
حَيثُ بَحرُ اللَهِ المُحيطُ بِكُلِّ ال =
فضلِ كُلُّ الوُرّادِ مِنهُ رِواءُ
حَيثُ رَبعُ الحَبيبِ يَعلوهُ مِن نو =
رٍ قِبابٌ أَقَلُّها الخَضراءُ
حَيثُ يَثوي مُحَمَّدٌ سَيِّدُ الخَل =
قِ وَفي بابِهِ الوَرى فُقَراءُ
يَقسِمُ الجودَ بَينَهُم وَمِنَ اللَ =
هِ أَتاهُم عَلى يَدَيهِ العَطاءُ
وَهوَ سارٍ بَينَ العَوالِمِ لَم تَح =
صُرهُ مِن رَوضِ قَبرِهِ أَرجاءُ
فَلَدَيهِ فَوقَ السَماءِ وَتَحتَ ال =
أَرضِ وَالعَرشُ وَالحَضيضُ سَواءُ
هُوَ حَيٌّ في قَبرِهِ بِحَياةٍ =
كُلُّ حَيٍّ مِنها لَهُ اِستِملاءُ
مَلَأَ الكَونَ روحُهُ وَهوَ نورٌ =
وَبِهِ لِلجِنانِ بَعدُ اِمتِلاءُ
هُوَ أَصلٌ لِلمُرسَلينَ أَصيلٌ =
هُم فُروعٌ لَه وَهُم وُكَلاءُ
يَدَّعي هَذِهِ الرِسالَةَ حَقّاً =
وَعَلَيها جَميعُهُم شُهَداءُ
قُدوَةُ العالَمينَ في كُلِّ هَديٍ =
لِهُداةِ الوَرى بِهِ التَأساءُ



[/poet]

_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء مارس 14, 2007 7:05 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 929
مكان: EGYPT
[align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين[/align]



[poet font="Arial,5,white,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/21.gif" border="ridge,9,sienna" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=" glow(color=green,strength=5)"]
71.شَرعُهُ البَحرُ والشَرائِعُ تَجري =
مِنهُ إِمّا جَداوِلٌ أَو قِناءُ
72.بَهَرَ الناسَ مِنهُ خَلقٌ فَما الشَم =
سُ وَخُلقٌ كما الرَوضَةُ الغَنّاءُ
73.بَحرُ حِلمٍ لَو قَطرَةٌ مِنهُ فَوقَ الن =
نارِ سالَت لَزالَ مِنها الصلاءُ
74. وَلَو الرُحمُ حينَ يَغضَبُ لِلَ=
هِ عَداهُ لَذابَتِ الأَشياءُ
75. أَعقَلُ العاقِلينَ في كُلِّ عَصرٍ=
عُقِلَت عَن لحاقِهِ العُقَلاءُ
76. عَقلُهُ الشَمسُ وَالعُقولُ جَميعاً =
كَخُيوطٍ مِنها حَواها الفَضاءُ
77. أَعلَمُ العالَمينَ أَعذَبُ بَحرٍ =
لِسِوى اللَّهِ مِن نَداهُ اِستِقاءُ
78. فَلِأَهلِ العُلومِ مِنهُ اِرتِشافا=
تٌ وَلِلأَنبِياءِ مِنهُ اِرتِواءُ
79. أَعدَلُ الخَلقِ ما لَهُ في اِتِّباعِ ال=
حَقِّ في كُلِّ أُمَّةٍ عُدَلاءُ
80. أَعرَفُ الكُلِّ بِالحُقوقِ وَلا تَث =
نيهِ عنها الأَهوالُ وَالأَهواءُ
81. مَصدَرُ المَكرُماتِ مَورِدَها العَذ=
بُ كِرامُ الوَرى بِهِ كُرَماءُ
82. أَفرَغَ اللَهُ فيهِ كُلَّ العَطايا =
وَالبَرايا مِنهُ لَها اِستِعطاءُ
83. صَفوَةُ الخَلقِ أَصلُ كُلِّ صَفاءٍ=
نالَهُ الأَتقِياءُ وَالأَصفِياءُ
84. كَم لَهُ في أَماثِلِ الدَهرِ شِبهٌ =
إِن تَكُن تُشبِهُ البِحارَ الإِضاءُ
85. أَفضَلُ الفاضِلينَ مِن كُلِّ جِنسٍ =
وَاِترُك اِلّا فَما هُنا اِستِثناءُ
86. إِنَّما ما حَوى الزَمانُ مِنَ الفَض =
لِ وَما حازَهُ بِهِ الفُضَلاءُ
87. كُلُّهُ عَنهُ فاضَ مِن غَيرِ نَقصٍ =
مِثلَما فاضَ عَن ذكاءَ الضِياءُ
88. كُلُّ فَضلٍ في الناسِ فَردُ أُلوفٍ=
نالَها مِن هِباتِهِ الأَولِياءُ
89. وَنِهاياتُهُم قُبَيلَ بِدايا =
تٍ عَلاها فَوقَ الوَرى الأَنبِياءُ
90. وَلَدى الأَنبِياء مِن فَضلِهِ الجُز =
ءُ وَلَكِن لا تُحصَرُ الأَجزاءُ

[/poet]

_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 65 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 11 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط