موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 66 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس مارس 15, 2007 5:47 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 935
مكان: EGYPT
[align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين[/align]



[poet font="Arial,5,white,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/21.gif" border="ridge,9,sienna" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=" glow(color=green,strength=5)"]
91.وَهوَ وَالرُسلُ وَالمَلائِكُ وَالخَلقُ =
جَميعاً لِرَبِّهِم فُقَراءُ
92.هُوَ بَعدَ اللَهِ العَظيمِ عَظيمٌ =
دونَ أَدنى مَقامِهِ العُظَماءُ
93.هُوَ أَدنى عَبيدِ مَولاهُ مِنهُ =
ما لِعَبدٍ لَم يُدنِهِ إِدناءُ
94.مَن أَرادَ الدُخولَ لِلَّهِ مِن با =
بٍ سِواهُ جَزاؤُهُ الإِقصاءُ
95.يَرجِعُ الحُبُّ مِنهُ فيهِ إِلى اللَهِ =
تَعالى وَمِنهُ فيهِ القَلاءُ
96.مَن يُحِبُّ الحَبيبَ فَهوَ حَبيبٌ =
وَعُداةُ الحَبيبِ هُم أَعداءُ
97.قُل لِمَن يَسأَلُ الحَقيقَةَ لا يَن =
فَكّ مِنهُ عَن أَحمَدَ اِستِفتاءُ
98.هِيَ سِرٌّ بِعِلمِهِ اِستَأثَرَ اللَهُ =
وَحارَت في شَأنِها العُقَلاءُ
99.قَد عَلِمناهُ عَبدَ مَولاهُ حَقّاً =
لَيسَ لِلَّهِ وَحدَهُ شُرَكاءُ
100.ُثمَّ لَسنا نَدري حَقيقَةَ هَذا ال =
عَبدِ لَكِن مِن نورِهِ الأَشياءُ
101.صِفهُ وَاِمدَح وَزَكِّ وَاِشرَح وَبالِغ =
وَليُعنكَ المَصاقعُ البُلَغاءُ
102.فَمُحالٌ بُلوغُكَ الحَدَّ مَهما =
قُلتَ أَو شِئتَ مِن غُلُوٍّ وَشاؤوا
103.لَو رَقى العالمونَ كُلَّ ثَناءٍ =
فيهِ مَهما عَلا وَعالَ الثَناءُ
104.لَدَعاهُم إِلى الأَمامِ مَعانٍ =
عَرَّفَتهُم أَنَّ الجَميعَ وَراءُ
105.قَد تَساوى بِمَدحِهِ الغايَة القُص =
وى قُصوراً وَالبَدءُ وَالأَثناءُ
106.أَيُّ لَفظٍ يَكونُ كُفؤاً لِمَعنا =
هُ وَفي الخَلقِ ما لَهُ أَكفاءُ
107.هو واللَه فوق كلّ مديحٍ =
أَنشَدتهُ الرواةُ والشعراءُ
108.كلُّ مَدحٍ له وللناس طرّاً =
كان فيه من مادحٍ إطراءُ
109.هوَ منهُ مثل الندى سيقَ لِلبح =
ر وأينَ البحارُ والأنداءُ
110.ليس يدري قدر الحبيب سوى اللَ =
هِ فَماذا تقولهُ الفصحاءُ

[/poet]

_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت مارس 17, 2007 11:19 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 935
مكان: EGYPT
[font=Arial][align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين[/align]
[/font]


[poet font="Arial,5,white,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/21.gif" border="ridge,9,sienna" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=" glow(color=seagreen,strength=5)"]
111.غالِ مَهما اِستطعتَ في النظمِ والنث=
رِ وأينَ الغلوُّ والغلواءُ
112.ما بِتطويلِ مدحهِ ينتهي الفض =
لُ فَقصّر أو قل بهِ ما تشاءُ
113.فَمديحُ الأنامِ مِن بعدِ هذا =
خَبرٌ صحّ مُنتهاه اِبتداءُ
114.خَيرُ وَصفٍ له العبودية للَهِ=
فَما فوقها بمدحٍ علاءُ
115.وَتأمّل سُبحان مَن منه فضلاً=
كانَ ليلاً بعبدهِ الإسراءُ
116.هوَ نورُ الأنوارِ أصلُ البرايا =
حينَ لا آدمٌ ولا حوّاءُ
117.هوَ فردٌ باللَّه والكلّ منه =
ليس ثانٍ هنا وليس ثناءُ
118.منهُ عرشٌ ومنه فرشٌ ومنه =
قلمٌ كاتبٌ ولوحٌ وماءُ
119.منهُ كلّ الأفلاكِ كانت وما دا =
رَت بهِ والذواتُ والأسماءُ
120.منهُ نورُ النجومِ والشمسِ والبد =
رِ وَمثلُ البصائرِ البُصراءُ
121.فَهو للكلِّ والِدٌ وَأبو الخَل =
قِ جَميعاً وهم له أبناءُ
122.رَحمةُ العالمينَ كلٌّ نصيباً =
نالَ لَكن تفاوتَ الأنصباءُ
123.فازَ مِنها الروحُ الأمين بسهمٍ =
قَد أصابَ الأمانَ وهو الثناءُ
124.وَبهِ آدمٌ جنى العفوَ حلواً =
فهو جانٍ قد جاءه الإجتباءِ
125.وبهِ النارُ للخليلِ جِناناً =
قَد أُحيلت وعكسهُ الأعداءُ
126.خيرةُ اللَّه مُنتقى كلّ خلق =
وَلكلٍّ منَ الأصولِ اِنتقاءُ
127.خارهُ واِصطفاهُ فهو خيارٌ =
مِن خيارٍ ومن صفاءٍ صفاءُ
128.حلَّ نوراً بآدَمٍ فاِستَنارَ الص =
صلبُ منه والجبهة الغرّاءُ
129.وَسَرى في الجدودِ كالروح سرّاً =
صانهُ الأمّهات والآباءُ
130.هو كنزُ الرحمنِ في كلّ عصرٍ =
هُم جميعاً أرصادهُ الأمناءُ

[/poet]

_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء مارس 20, 2007 3:32 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 935
مكان: EGYPT
[font=Arial][align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين[/align]
[/font]


[poet font="Arial,5,white,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/21.gif" border="ridge,9,sienna" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=" glow(color=seagreen,strength=5)"]
131.كنزُ درّ قد فاقَ فهو يتيمٌ =
وعليهِ جميعهُم أوصياءُ
132.قَد تحرّى كَرائماً وكراماً=
ما اِبتغى قطّ في حماهُم بغاءُ
133.بِصحيحِ النكاحِ دون سفاحٍ=
فهوَ نعم النكاحُ نعمَ الرفاءُ
134.حلَّ شَيثاً إدريس نوحاً وإبرا=
هيمَ نوراً ومَن أَتاهُ الفداءُ
135ثمَّ عدنان ناله ومعدٌّ =
وَنزارٌ وهكذا نجباءُ
136.مُضَرُ الخيرِ واِبنه اِلياسُ والمُد =
ركُ مِن كلّ رفعةٍ ما يشاءُ
137.وخزيمٌ كنانةُ النضرُ والما=
لكُ فهرٌ وغالبٌ واللواءُ
138.ثمَّ كعبٌ ومرّةٌ وكلابٌ =
وقصيٌّ وكلُّهم كرماءُ
139.ثمَّ بدرُ البطحاءِ عبدُ منافٍ=
هاشمٌ شيبةُ الفتى المعطاءُ
140.وَأَبو المُصطفى الحلاحلُ عبد=
اللَهِ والكلّ سادةٌ نبلاءُ
141.هَكَذا المجدُ وَالمفاخرُ وَالأن =
سابُ تَعلو وَهكذا النسباءُ
142.هَكَذا المجدُ والجدودُ فنادِ ال =
خلقَ أينَ الأشباه والأكفاءُ
143.كلُّ فَردٍ منهم فريدٌ ولم يُن =
ظَر لهُ في زمانه نظراءُ
144.وَلهُ الأمّهات كلُّ حَصانٍ =
تَتباهى بِمجدِها الأحماءُ
145.حبَّذا أمّهاتُ خير نبيٍّ =
شرّفَ الكون حبّذا الآباءُ
146.لَم يَزل سارياً سُرى الشمسِ =
والدهرُ منَ الشركِ ليلةٌ ليلاءُ
147.مِن سَماءٍ إلى سماءٍ وأعني =
كلَّ أصلٍ له بقولي سماءُ
148.لَم يَزَل سارياً إلى أَن تجلّت =
شمسُ أنوارهِ وفاض الضياءُ
149.وَهبَ اللَّه بنتَ وهبٍ به كل =
الَهناءٍ وزالَ عَنها العناءُ
150.كَم رَأت آيةً له وهيَ حُبلى =
وَبمَولى كلِّ الورى نفساءُ


[/poet]

_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء مارس 21, 2007 8:57 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 935
مكان: EGYPT
[font=Arial][align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين[/align]
[/font]


[poet font="Arial,5,white,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/21.gif" border="ridge,9,sienna" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=" glow(color=seagreen,strength=5)"]
151.جاءَها الطلقُ وهيَ في الدارِ من دو=
نِ أنيسٍ وقَد نأى الأقرباءُ
152.فَأتَتها قوابلٌ من جنانِ ال=
خلدِ منها العذراء والحوراءُ
153.وَتَدلّت زهرُ النجومِ إليها =
كَالمصابيحِ ضاءَ منها الفضاءُ
154.حَمَلته هَوناً وقد وضعتهُ =
أَنظفَ الناسِ ما به أقذاءُ
155.وَلَدتهُ كالشمسِ أشرقَ مسرو =
راً وتمّت بختنه السرّاءُ
156.أَبصَرَت نورهُ أنارَ بِبُصرى =
فَرَأتها كأنّها البطحاءُ
157.وَلَقد هزّت الملائكُ مَهداً =
كانَ مِن فوقهِ له اِستلقاءُ
158.حادثَ البدرَ وهو كان له في ال =
مهدِ كالظئرِ طابَ منها الغناءُ
159.خَدَمتهُ عوالمُ الملأ الأع =
لى وهل بعد ذا لعبدٍ علاءُ
160.وَاِستَفاضت أخبارهُ في البرايا =
فَحَكاها الملّاح والحدّاءُ
161.غيرَ أنّ القلوبَ فيها عيونٌ =
بَعضها عن رشدِها عمياءُ
162.ليسَ لي حيلةٌ بتعريفِ أعمى =
كنهَ شيءٍ خصّت به البصراءُ
163.وَإِذا ما هَدى الإلهُ بَهيماً =
كانَ مِن دونِ فهمه الأذكياءُ
164.أَحجمَ الفيلُ عَن حِمى اللّه لمّا =
قَصَدَت هدمَ بيته الأشقياءُ
165.وَبطيرٍ جاءت لنصرةِ طهَ =
وَهو حملٌ بادوا وبالخسرِ باؤوا
166.وَبميلادهِ لقد فاض نورٌ =
ضاقَ عَن وسعهِ الملا والخلاءُ
167.فاضَ طوفانهُ فغاضَت مياهُ ال =
فرسِ وَالنارُ عمّها الإطفاءُ
168.شُرفات الإيوانِ إيوان كسرى =
منهُ خرّت واِنشقّ هذا البناءُ
169.وَرَأى الموبَذانُ رُؤيا حكاها =
هيَ حقٌّ وليس فيها اِمتراءُ
170.هَجَمَ العُربُ بالعرابِ ولم=
يمنَع هُجوماً من نهرِ دجلة ماءُ
171.وبميلادهِ تنكّستِ الأص =
نامُ جُنّت أم مسّها إغماءُ
172.حلّ فيها داءُ الرَدى فأساءَ =
الشركَ داءٌ أودَت به الشركاءُ

[/poet]

_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مارس 23, 2007 11:33 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 935
مكان: EGYPT
[font=Arial][align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين[/align]
[/font]


[poet font="Arial,5,white,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/21.gif" border="ridge,9,sienna" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=" glow(color=seagreen,strength=5)"]
174.جاءَ كالدرّةِ اليتيمةِ فرداً=
تيّمَ الكونَ حسنهُ الوضّاءُ
175.فَأَبتهُ كلُّ المراضعِ لليتمِ وق=
ذلَّ في الوَرى اليتماءُ
176.أَرضَعته فتاةُ سعدٍ فَفازت=
برضيعٍ ما مثله رضعاءُ
177.أَرضَعته وَالعيشُ أغبر فاِخضر=
وَبئس المعيشة الغبراءُ
178.رَكِبت في المجيء شرَّ أتانٍ=
َبَقتها لضعفها الرفقاءُ
179.ثمَّ عادَت تعدو علَيها فلم تد=
رِ أتانٌ أم سابقٌ عدّاءُ
180.وَشياهٌ لَها بمحلٍ شديدٍ =
مصَّ ماء الثرى أتاه الثراءُ
181.أَقبَلت لُبّناً شباعاً وأهل ال=
يِّ مَع شائِهم جياعٌ ظماءُ
182.بَركاتٌ أرخَت عليها رخاءً=
ي زمانٍ غالَ الجميع الغلاءُ
183.شقَّ منهُ جبريلُ أفديهِ صدراً=
قَد وَعى العالمينَ منه وعاءُ
184.وَحَشاه بِحكمةٍ وبإيما=
نٍ وتمَّ الختام تمّ الوكاءُ
185.هوَ بحرٌ ولستُ أدري وقد شق=
ِماذا لَم تغرقِ الأرجاءُ
186.هوُ بحرُ التوحيدِ فاضَ وكلّ=
الأرض بالشرك بقعةٌ جدباءُ
187.فَأَتاها مِن فيضهِ الخصب حتّى=
حَيِيَت بعد مَوتها الأحياءُ
188.ماتَت أمُّ النبيِّ وهو ابن ستٍّ=
وَأبوه وبيتهُ الأحشاءُ
189.ثمَّ أَحياهُما القديرُ فحازا=
شرفَ الدين حبّذا الإحياءُ
190.وَهُما ناجيانِ من غير شكٍّ =
فَترةٌ أو حياةٌ أو حنفاءُ
191.رضيَ اللَّه عنهُما وكرام=
الناس منّا ولتسخطِ اللؤماءُ
192.لَيسَ يرتابُ في نَجاتهما=
لا رَقيعٌ في الدين أو رقعاءُ
193.كيفَ تُرجى النجاةُ للناس ممّن=
ما أتى والديه منه النجاءُ
194.كَم أَتانا بأمرِ بِرٍّ ونهيٍ =
َن عقوقٍ وهو الفتى المئتاءُ
195.وَمحالٌ تكليفهُ الناس خيراً=
هوَ منهُ حاشا وحاشا براءُ
196.أَيَرون الدعاءَ ما كان منهُ=
لَهُما أو دعا وخاب الدعاءُ
197.بَل دَعا اللَّه واِستجاب له =
للَهُ فحيّا تلكَ القبور الحياءُ
198.خصّهُ اللَّه بالنبوّة قدما=
وَسِوى نورهِ الكريم فناءُ
199.كلُّ خلقِ الرحمنِ أمّتهُ =
لنا سُ رَعايا والأنبيا وزراءُ
200.هوَ سُلطانهم وكلٌّ أميرٌ =
غيرُ بدعٍ أن تسبق الأمراءُ

[/poet]

_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين مارس 26, 2007 11:11 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 935
مكان: EGYPT
[font=Arial][align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين[/align]
[/font]


[poet font="Arial,5,white,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/21.gif" border="ridge,9,sienna" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=" glow(color=seagreen,strength=5)"]

201.بَشَّروا أَحسنوا البشائرَ لكن=
جاءَ قومٌ من بعدهم فأساؤوا
202. بعضُهم صرّح الكلامَ كعيسى=
وَكلامُ الكليم فيه اِكتفاءُ
203. وَبسفرِ الزبورِ أقوى دليلٍ=
وَأشاعَ البُشرى به شعياءُ
204. وَأَتت عَن سواهم كلّ بشرى=
عطّر الكونَ من شَذاها الذكاءُ
205. أَظهَروه وبيّنوهُ ولكن=
كَتمتهُ معاشرٌ سخفاءُ
206. سَتروا الحقّ حرّفوا اللفظَ والمع=
نى وَكم ذا بدت لهم عوراءُ
207.جَعلوه ما بينَهم أيّ سرٍّ=
وإِلى الحشرِ ما له إفشاءُ
208.وَبرغمٍ مِنهم فشا وبأهل ال=
علمِ مِن قَومنا لهم إبداءُ
209.نِعمَ بحرُ العلومِ منهم بَحيراً=
وَنصيرُ الإيمانِ نسطوراءُ
210.نعمَ حَبرٌ قد أسلمَ اِبن سلامٍ=
حينَ جاءَت ببهتهِ السفهاءُ
211.وَلَنِعم الحبرُ الكريم مخيريقٌ =
شهيدُ المعارك المعطاءُ
212.وَعنِ الجنِّ كم بشائر للإنسِ =
رَواها الكهّان والعلماءُ
213.وَبشهبٍ حمراء أشرقتِ الغبراءُ=
لمّا رمتهمُ الخضراءُ
214.وَبإلهامِ يقظةٍ ومنامٍ =
دَرتِ الأرضُ ما درته السماءُ
215.قبلهُ عمّتِ البرايا جَهالا تٌ=
وضلّ المَرؤوسُ والرؤساءُ
216.لا حرامٌ ولا حلالٌ ولا دينٌ =
صحيحٌ ولا هدىً واِهتداءُ
217.كانَ في الناسِ ملّتان وكلٌّ=
مِنهُما مثل أختها عوجاءُ
218.أَهلُ أصنامِهم وأهل كتابٍ=
شَيخُهم في دروسهِ الغوّاءُ
219.بَدّلوهُ وحرّفوه وزادوا=
فيهِ ما شاء من ضلالٍ وشاؤوا


[/poet]

_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس مارس 29, 2007 2:08 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 935
مكان: EGYPT
[font=Arial][align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين[/align]
[/font]


[poet font="Arial,5,white,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/21.gif" border="ridge,9,sienna" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=" glow(color=seagreen,strength=5)"]

221.َهُم يَخبطونَ فيه وهل تب=
صرُ رُشداً بخبطها العشواءُ
222.بَينَما الكفرُ هكذا أحرقَ =
الخلقَ لظاهُ واِشتدّت الظلماءُ
223.وَاِشتَكت كعبةُ الإله أذاهم =
وَاِستَغاثَت مِن شركهم إيلياءُ
224.أَطلعَ اللَّه شمسَ أحمدَ في =
الأرضِ فَعمّت أقطارها الأضواءُ
225.قَد أَتى المُصطفى نبيّاً رسولاً=
طِبقَ ما بشّرت به الأنبياءُ
226.لِجميعِ الأنامِ أرسله اللَهُ =
خِتاماً للرسل وهو اِبتداءُ
227.أَطلعَ اللَّهُ شمسه فاِستنارَت=
قبلَ كلِّ الأماكنِ البطحاءُ
228.مَلأ العالمينَ نوراً ولولا=
نورهُ لاِستحالَ فيها الضياءُ
229.وَقلوبُ العتاةِ فيها عيونٌ=
طَمَستها مِن شركهم أقذاءُ
230. إِنّما هَذه القلوبُ مرايا=
فَوقَها مِن ظلالٍ لكلِّ مرأى مراءُ
231.كلَّما جاءَهم بآيةِ صدقٍ =
كَذّبوه فيها وبالإفك جاؤوا
232.جاءَهم هادِياً بأفصحِ قولٍ=
عَجزت عن أقلّهِ الفصحاءُ
233.طالَ تَقريعُهم بهِ والتحدّي =
أَينَ أينَ المصاقعُ البلغاءُ
234.وَهمُ القومُ أفصحُ الناس طبعاً=
شُعراءٌ بينَ الورى خطباءُ
235.عَدَلوا عنهُ للشتائمِ والحر بِ=
اِفتراقٌ جوابهم واِفتراءُ
236.أَتُراهم لو اِستطاعوا نَظيراً=
راقَهم عنهُ أن تراق دماءُ
237.فيهِ إعجازُهم وفيه هداهُم =
فَهو سُقمٌ لهم وفيه شفاءُ
238.فيهِ إِخبارُهم وفيهِ هُداهم =
فَهو سُقمٌ لهم وفيه شفاءُ
239.فيهِ إخبارُهم بِما كان في =
الدهرِ وَيأتي تساوَتِ الآناءُ
240.وَالنبيُّ الأمّيُّ قد علموهُ=
ما لهُ في كمالِه قرناءُ
241.أَصدقُ الناسِ لهجةً ما أتاه=
قطّ من قومه بكذبٍ هجاءُ
242.لقّبوهُ الأمينَ من قبل هذا=
وقليلٌ بين الورى الأمناءُ
243. لا كِتابٌ ولا حسابٌ ولا غر =
بَةَ طالت ولا له اِستخفاءُ
244.بِكتابٍ منَ المليكِ أَتاهم=
كلُّ لفظٍ بصدقه طغراءُ
245.حجّةُ اللَّهِ فوقَ كلّ البرايا =
فيهِ عن كلّ حجّةٍ إغناءُ






[/poet]

_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مارس 30, 2007 1:19 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 935
مكان: EGYPT
[font=Arial][align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين[/align]
[/font]


[poet font="Arial,5,white,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/21.gif" border="ridge,9,sienna" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=" glow(color=seagreen,strength=5)"]
246.كلُّ علمٍ في العالمين فمنهُ=
عنهُ فيه لهُ عليهِ اِرتقاءُ
247.غَلبَ الكلّ بالبراهينِ لكن=
بَعضُهم غالبٌ عليه الشقاءُ
248.حارَبَ العُرب وَالأعاجمَ منه=
بِسلاحٍ له السلاح فداءُ
249.كلُّ حرفٍ سيفٌ ورمحٌ وسهمٌ=
وَمِجنٌّ ونثرةٌ حصداءُ
250.لَيسَ يهدي القرآنُ مِنهم قلوباً=
ما أَتاها مِن ربّها الإهتداءُ
251.لا يُطيقُ الإفصاحَ بالحقِّ عبدٌ=
روحهُ مِن ضلالهِ خرساءُ
252.إِنّ قُرآنه الكريم لكلّ الكتبِ=
مِن فيضِ فضله اِستجداءُ
253.كلُّ فردٍ قَد حازَ أقسام فضل=
دونَ فشلٍ وقد يكون وطاءُ
254.جمعَ الكلَّ وحدهُ فلديهِ =
لِجميعِ الفضائل اِستيفاءُ
255.زادَ عَنها أَضعافها فهو فردٌ=
ضِمنهُ العالمون والعلماءُ
256.وَاِنقَضت مُعجزات كلِّ نبيٍّ=
باِنقِضاه وما لِهذا اِنقضاءُ
257.واِهتَدى سادةٌ فصارَ لهم بالسبقِ=
وَالصدقِ رتبةٌ علياءُ
258.سَبَقتهم خديجةٌ وأبو بكرٍ =
عليٌّ زيدٌ بلالٌ وِلاءُ
259.وَتَلاهم قومٌ كرامٌ كَذي =
النورَين عُثمان سادةٌ نبلاءُ
260.عامرٌ طلحة الزبير وسعدٌ=
واِبنُ عوفٍ مع صاحب الغارِ جاؤوا
261.وَسَعيدٌ عُبيدةٌ حمزة المرغمُ=
أنفَ الضلال منه اِهتداءُ
262.أَسدُ اللَّهِ والرسول الّذي=
دانَت لهُ بِالسيادة الشهداءُ
263.وَالإمامُ الفاروقُ بعدُ منَ المختارِ =
في حقّة اِستجيب الدعاءُ
264.كانَ إِسلامهُ عَلى الشركِ خفضاً=
وَبهِ صارَ للهدى اِستعلاءُ
265.عُمَرُ القرمُ ذو الفتوح الّذي=
عز رَ بهِ الدين حينَ عزّ العزاءُ
266.وَنِساءٌ أمّ الجميلِ وأمّ =
الفضل أمٌّ لأيمنٍ أسماءُ
267.وَسِواهُم من سادةٍ وعبيدٍ =
سابقَتهم حرائرٌ وإماءُ
268.ثمّ لمّا تَظاهروا لقريشٍ =
حينَ زالَ الخفاء زاد الجفاءُ
269.نوَّعوا فيهمُ العذابَ وكانت=
مِن لَظاهم بالأبطح الرمضاءُ
270.لَهفَ قَلبي على بلالٍ فقد=
صُببَ عليهِ وفاض عنه البلاءُ
271.لَهف قلبي على الوليِّ أَبي =
اليقظان إذا آل ياسرٍ أسراءُ
272.لهفَ قَلبي على الجميعِ وما=
ينفعُ لَهفي وما يفيد البكاءُ
273.رَحمةُ اللَّه صاحَبَت خير صحبٍ=
حينَ عزّت في مكّة الرحماءُ
274.أَحسنَ اللَّه صَبرهم فاِستلذّوا=
بِالبَلايا وخفّت اللأواءُ
275.وَلهَذا تحمّلوا ما الجبال =
الشمُّ عَن حملِ بعضه ضعفاءُ

[/poet]

_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مارس 30, 2007 1:44 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 935
مكان: EGYPT
[font=Arial][align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين[/align]
[/font]


[poet font="Arial,5,white,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/21.gif" border="ridge,9,sienna" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=" glow(color=seagreen,strength=5)"]
276.هاجَروا للحُبوش خوفاً على الدينِ =
فَهُم مثل دينهم غرباءُ
277.وَالنبيّ الأمّيُّ كالليثِ يُردي=
الشركَ منهُ تقدّمٌ واِجتراءُ
278.لَم تَرُعه الأهوالُ في نشر دينٍ=
هوَ وَحيٌ وما به أهواءُ
279.كَم أساؤوهُ كَي يكفَّ فما كفتهُ =
عَن أمرِ ربّه الأسواءُ
280.وَاِستَوى منهمُ لديه جفاءٌ =
وَوفاءٌ والضرّ والسرّاءُ
281.ربّ يومٍ أتاهُ عقبةُ أشقى القوم=
يَسعى وفي يديه سلاءُ
282.بِخبيثٍ أتى خبيثٌ وهل=
يأتي بِغير الخبائثِ الخبثاءُ
283.قَد رماهُ حينَ السجودِ عليه=
وَاِنثنى منه تضحكُ الأشقياءُ
284.فَأطالَ السجودَ حتّى أتتهُ=
فَأزالتهُ بنته الزهراءُ
285.ليتَ شِعري إِذ ذاكَ ما منع الأرضَ =
منَ الخسف أو تخرّ السماءُ
286.قَومُ نوحٍ لم يَفعلوا مثل هذا=
وَلَقد أغرقَ البريّة ماءُ
287.غيرَ أنّ الغَريمَ كانَ كريماً=
وَحليماً فأُخّرَ الإقتضاءُ
288.راحَ شمسُ الوجودِ يَدعو عليهم=
وببدرٍ قد اِستُجيب الدعاءُ
289.صُرِعوا كلّهم هناكَ ومنهم =
في قليبٍ قد أُلقيت أشلاءُ
290.كلَّفوهُ بشقِّه القمر الزاهرَ =
ليلاً تكليفَ ما لا يشاءُ
291.فَدعا فاِستبانَ شقّين في الحا ل=
ِوبينَ الشقّين بان حراءُ
292.فاِستَرابوا بأنّه السحرُ حتّى=
جاءَ مِن كلّ واردٍ أنباءُ
293.أَخبَروهم بصدقهِ فاِستَمرّوا=
وَالعَمى لا تفيدهُ الأضواءُ
294.هالَهم أمرهُ فَخافوا وما هم=
بعدَ حينٍ من فتكه أمناءُ
295.عرَضوا أن يكونَ فيهم مليكاً=
وَإِليه الأموالُ والآراءُ
296.ثمَّ يَدنو ولا يسفِّه أحلا ماً =
فما هم بزعمهم سفهاءُ
297.فَأبى مُلكَهم ولَو لهوى النفسِ=
دَعاهم لما تأتّى الإباءُ
298.ثمّ ناداهُم فقالَ وهل يسمِعُ=
أهلَ القبور منه النداءُ
299.لَو وَضَعتم بدرَ السما في شمالي=
وَبِيُمنايَ كانَ منكم ذكاءُ
300.ما تَركتُ الدعاءَ للّه حتّى=
يحكمُ اللَّه بينَنا ما يشاءُ
301.فَأَساؤوهُ بالمقالِ وبالأفعالِ=
واِشتدّ منهم الإعتداءُ
302.فَرَأوهُ مثلَ الهزبرِ وهل صَددَ =
هزبراً من الكلابِ عواءُ
303.قَد دَعا قومهُ لتسليمهِ للقتلِ =
بَغياً فخابَ هذا الدعاءُ
304.هَجروهُم في الشِعبِ لا قرب=
لا حبَ وَلا بيعَ منهمُ لا شراءُ
305.وَمَضت هكذا سنون ثلاثٌ =
جارَ فيها العِدا وراج العداءُ




[/poet]

_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مارس 30, 2007 2:35 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 935
مكان: EGYPT
[font=Arial][align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين[/align]
[/font]


[poet font="Arial,5,white,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/21.gif" border="ridge,9,sienna" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=" glow(color=seagreen,strength=5)"]

305.وَمَضت هكذا سنون ثلاثٌ =
جارَ فيها العِدا وراج العداءُ
306.وَأرادَ الرحمنُ تفريجَ هذا=
الكربِ عَنهم فاِنشقّت الأعداءُ
307.خالفَ البعضُ مِنهم البعضَ=
والقو مُ جَميعاً في شركهم شركاءُ
308.وَاِستَمرّوا على الخلافِ إلى أن=
فرّ ذاكَ الجفا وقرّ الوفاءُ
309.ينصرُ اللَّه مَن يشاءُ بما شا=
وَمنَ السمّ قد يكون الشفاءُ
310.وَأَتى عمّهُ الحميمَ حمامٌ =
ما لِحيٍّ من الحمام اِحتماءُ
311.كانَ تُرساً يقيهِ عادية=
الأعداءِ رأساً تهابهُ الرؤساءُ
312.مُستقيماً على الولاءِ =
وللأضلاعِ منهُ على الحنُوِّ اِنحناءُ
313.قَد رَأى صدقَهُ بِمرآة قلبٍ=
صَقَلَتها رويّةٌ واِرتِياءُ
314.غيرَ أنَّ الخفاءَ كانَ مُفيداً=
ربَّما يجلبُ الظهورَ الخفاءُ
315.مدحَ المُصطفى بنظمٍ ونثرٍ=
كَم لهُ فيه مدحةٌ غرّاءُ
316.وَلَدى الإحتِضارِ أصفى قريشاً=
خيرَ نُصحٍ فلم يكن إِصغاءُ
317.أَوضحَ الحقّ في كلامٍ طويلٍ=
كانَ في قلبهِ عليه اِنطواءُ
318.وَمَضى راشِداً وقد أسمع =
العباسَ قَولاً به يكون النجاءُ
319.فَاِستمرّت على العناد قريشٌ=
ما لديها رعايةٌ واِرعواءُ
320.وَبموتِ الشيخِ المهيبِ اِستطالت=
بِأذاهُ وزادَ منها البذاءُ
321.وَهوَ في صدعِها بما أمرَ الجب=
بارُ ماضٍ كالسيفِ فيه مضاءُ
322.ليلهُ مثلُ يومهِ باِجتهادٍ =
في هُداها وكالصباحِ المساءُ
323.ثمَّ ماتَت خَديجةٌ فأتاهُ =
أيُّ رُزءٍ جلَّت به الأرزاءُ
324.كَم رَأت سيّد الورى في عناءٍ =
وَبِها زالَ عنه ذاك العناءُ
325.كُلَّما جاءَها بعبءٍ ثقيلٍ=
هوّنتهُ فخفّت الأعباءُ
326.ما أتاهُ مِن قومهِ السخطُ إلّا=
كانَ مِنها لقلبه إرضاءُ
327.كلُّ أَوصافِها البديعة جلّت=
عَن شبيهٍ وكلّها حسناءُ
328.فهيَ هارونهُ بِها اللَّه شدّ =
الأزرَ منه وما بها إزراءُ
329.وَهيَ كانت وزيرهُ الناصحَ=
الصا ئبَ رَأياً وهكذا الوزراءُ
330.وازَرته على النبوّة لمّا=
جاءَهُ الوحي كان منها الوحاءُ

[/poet]

_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مولد نورالنور قبل الأزمنة والدهورصلى الله عليه وعلى آله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء ديسمبر 15, 2015 5:26 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء سبتمبر 27, 2011 3:10 pm
مشاركات: 1939
مكان: مصر المحروسة بآل البيت عليهم السلام
يرفع للأهمية وللمناسبة وكل عام وأنتم بخير

وبارك الله في أخي الفاضل/ahmadatalah

_________________
اللهم إني أسألك الجوار الشريف في مدينة حبيبك صلى الله عليه وآله وسلم, ثم سجدة طويلة بالروضة الشريفة أقرب ما تكون لنبيك مكانة ومكانا تتوفني فيها وأنت عنى راض وأنا لك ساجد بالكلية, آمين يا رب العالمين.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء نوفمبر 07, 2017 8:52 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت فبراير 06, 2010 8:26 pm
مشاركات: 9314
مكان: مصر
ahmadatalah كتب:
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

ثم الصلاة والسلام على طه الهادى البشير النذير المبعوث رحمة للعالمين عليه وعلى آله الكرام الطيبين الطاهرين أفضل الصلوات وأتم التسليم ورضى الله عن صحابتة الكرام أجمعين الغرالميامين وعن التابعين وتابعى التابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين ثم أما بعد

مولد الإمام إبن الجوزى

بداية هذا مولد الإمام الإمام إبن الجوزى وهو ماكتبة الإمام إبن الجوزى أحتفاءاً وأحتفالابمولد النور صلى الله عليه وعلى آله وسلم ، وساكتبه كاملا إن شاء الله تعالى ثم فى الختام أكتب نبذة مختصرة عن هذا الإمام رحمه الله تعالى وكل من سآتى على ذكر ماسطره أحتفاءاً بمولد الهادى صلى الله عليه وعلى آله وسلم والله من وراء القصد وهو يهدى إلى سواء السبيل[/align]


الحمد لله الذي أبرز من غرةِ عَرُوسِ الحضرة صٌبحاً مستنيراً
وأطلع في أفلاك الكمال من بروج الجمال شمساً وقمراً منيراً
واختار في القدم سيد الكونين حبيباً ونجيباً وسفيراً
وأخذ له العهود على سائر مَخلوقاتِ الوجودِ تعظيماً له وتوقيراً ,
وجعل لجلال جمال كمال بهاء غٌرَتِهَ بطوناَ اختارهاَ لِحَملهِ وظهورا ,
وجعلها لِصَونِ صَدَفَةِ دٌرَةِ بٌهجةِ مٌهجَةِ لؤلؤةِ نَفسِهِ النَفِيسَهِ بٌحوراً
وجعل منها عذباً فراتاً وملحاً أجاجًا حكمةً منهٌ وتقديراً
واجتباهٌ وحماهٌ من الدنس والرجس وطهرة تطهيرا
ونقله في الأصلاب من آدم إلى نوح وشيث وإبراهيم وإسماعيل وكل نبي عَذَابَهٌ مٌستَجِيرا
وما منهم إلا من أخذ عليه العهد والميثاق ليؤمنن ولينصرنه وكان ذلك في الكتاب مسطورا
فآدم لاجله تاب الله عليه، وإدريس بسببه رفعه الله اليه ،ونوح من الفلك به توسل، وهود في دعائه عليه عول ،والخليل به تشفع، وإسماعيل به تضرع ،وموسي أعلم قومه بمكالمته وسأل ربه أن يكون من أمته وله وزيرا، وعيسي بشر بوجوده وطلب المهله إلى زمانه ليكون له نصيرا ،والأحبار به أخبرت، والكهان به اعلنت، والجن برسالته آمنت ،والأيات بأسمة نطقت ونار فارس من نوره أخمدت ،والأسر بملوكها زلزلت، والتيجان من على رءوس أربابها تساقطت ،وبحيرة طبريا عند ظهورة وقفت، وكم من عين نبعث وفارت ،وانشق إيوان كسرى وشرفاته تساقطت، وملائكة السبع سماوات بمولده تباشرت والسماء شرفا له حرست والشهب اكراماله لمسترق السميع رجمت وأبليس صاح ونادى على نفسه ويلا وثبورا

يتبع إن شاء الله تعالى


_________________
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ (2) كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ (3) إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُم بُنْيَانٌ مَّرْصُوصٌ (4) سورة الصف


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مولد نورالنور قبل الأزمنة والدهورصل الله عليه وعلى آله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين يناير 01, 2018 4:36 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 935
مكان: EGYPT

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين






ياصاحبَ القبرِ المنيرِ بيثربِ .................................. يا منتهى أملي وغاية َ مطلبي
يا منْ بهِ في النائباتِ توسلي .................................. و إليهِ منْ كلِّ الحوادثِ مهربي
يا منٍ نرجيهِ لكشفِ عظيمة ٍ .................................. ولحلِ عقدٍ ملتوٍ متصعبِ
يا منْ يجودُ على الوجودِ بأنعمٍ .................................. خضرٍ تعمُّ عمومَ صوبِ الصيبِ
يا غوثَ منْ في الخافقينِ وغيثهمْ .................................. وربيعهمْ في كلِّ عامٍ مجدبِ
يا رحمة َ الدنيا وعصمة َ أهلها .................................. و أمانَ كلَّ مشرقٍ ومغربِ
يا منْ نؤملُ منهُ كلَّ كرامة ٍ .................................. و نلوذُ في حرمِ الجنابِ الأغلبِ
يا منْ نناديهِ فيسمعنا على .................................. بعدِ المسافة ِ سمعَ أقربِ أقربِ
يا منْ هوَ البرُّ النقيُّ المنتقى .................................. سرُّ السرارة ِ طيبُ منْ طيبِ
يامنْ سرى منْ مكة ٍ للمسجدِ .................................. الأقصى على ظهرِ البراقِ المنجبِ
يامنْ تلقتهُ ملائكة ُ السما .................................. بخطابِ أهلا بالحبيبِ ومرحب
يامنْ تناهى فوقَ سدرة ِ منتهى .................................. لعناية ٍ سبقتْ وحقٍّ موجبِ
يامنْ يحنُ العرشُ والكرسيُّ إذ .................................. نودي لقربٍ فاقَ كلَّ مقربِ
إنْ كانَ رؤيتكَ الرفيعة ُ في العلى .................................. منصوبة ً فالفعلُ فعلُ تعجبِ
الحجبُ ترفعُ والجهاتُ أنيسة ٌ .................................. و المجتبى يغشاهُ نورُ المجتبى
ولسانُ حالِ الوصفِ يهتفُ قائلاً .................................. يا نازلاٌ بجنابنا كالأجنبي
سلْ يا محمدُ تعطَ وادعُ تجبْ وقلْ .................................. تسمعْ غداة َ الحشرِ وادنُ تقربِ
ولكَ الوسيبلة ُ والفضيلة ُ فافتخرْ .................................. بشفاعة ٍ لخلاصِ كلِّ معذبِ
والرسلُ تحتَ لواءِ عزكَ في مقا مِ .................................. الحمدِ ذي الحوضِ الهنىء ِ المشربِ
ولقدْ بعثتَ لأمة ٍ أمية ٍ .................................. نوراً على الأكوانِ غيرَ محجبِ
رأتِ الفضائلَ منكَ في حملٍ وفي .................................. طفلٍ ومقتبلِ الشبابِ وأشيبِ
لما تلوثَ الوحى َ معجزة ً لهم .................................. سمعوا فبين مصدقٍ ومكذبِ
وأقمتَ فيهمْ منذراً ومبشراً .................................. بتعطفٍو تلطفٍ وتأدبِ
وعموا وصمموا واعتدوا فوعظتهمْ .................................. بالسيفِ يرعفُ والعتاقِ الشزبِ
فأجابَ دعوتكَ الذي في سمعهِ .................................. وقرٌ إجابة َ خائفٍ مترقبِ
و انقادَ ممتنعُ القيادِ مذللاً .................................. منْ بعدِ عزٍّ قاهرٍ متغلبِ
فعلاَ منارُ الدينِ حينَ منعتهُ .................................. و رفعتهُ وقرنتهَ بالكوكب ِ
فالحمدُ للهِ القرانُ شريعة ٌ .................................. و اللهُ ربٌ وابنُ آمنة ٍ نبي
و الحقُّ متضحُ السبيلِ بأحمدٍ .................................. و لمذهبُ الإسلامِ أشرفُ مذهبِ
ياسيدي إني رجوتكَ ناصراً .................................. منْ جورِ دهرٍ خائنٍ متقلبِ
و جعلتُ مدحي فيكَ ياعلمَ الهدى .................................. سبباً وأنتَ وسيلة ُ المتسببِ
فأقلْ عثارَ عبيدكَ الداعي الذي .................................. يرجوكَ إذْ راجيكَ غيرُمخيبِ
و اكتبْ لهُ ولوالديهِ براءة ً .................................. منْ حرِّ نارِ جهنمَ المتلهبِ
و اقمعْ بحولكَ مبغضيهِ وكلَّ منْ .................................. يؤذيهِ منْ متمردٍ متعصبِ
و أجزِ بها عبدَ الرحيمِ كرامة ً الدَّ .................................. دارينِ خيرَجزاء نظمٍ معربِ
و اشفعْ لهُ ولمنْ يليهِ وقمْ بهمْ .................................. في كلِّ حالٍ ياشفيعَ المذنبِ
و عليكَ صلى ذو الجلالِ أتمٍّ ما .................................. صلى وسلمَ يا رفيعَ المنصبِ
و على صحابتكَ الكرامِ وآلكَ ال .................................. أعلامِ أهلِ الفضلِ كلِّ مهذبِ
ما غردتْ ورقُ الحمامِ وما انثنتْ .................................. عذبِ البشامِ ضحى بروحِ الزرنبِ


_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مولد نورالنور قبل الأزمنة والدهورصلى الله عليه وعلى آله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين يناير 15, 2018 8:34 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 935
مكان: EGYPT




بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين


القَلْبٌ يَعْشَقٌ وَالمَدَامِعٌ تَنْطِقٌ...................... بَرْحٌ الخَفَاءِ فَالِكٌلٍ عٌضْوٌ مَنْطِقٌ

إِنْ كٌنْتٌ أَكْتٌمٌ مَا أٌكِنٌ مِنَ الجَوَى .............. فَشٌحٌوبِ لَونِى فِى الغَرَامِ مٌصَدِقٌ

وَتَذَلٌلِى عِنْدَ اللٌقَا وتَمَلٌقِى ................................. إِنَ المٌحِبَ إِذَا دَنَا يَتَمَلْقٌ

فَلَكَمْ سَتَرْتٌ عَنْ الوٌجٌودِ مَحَبَتى ................. والدَمْعٌ يَفْضَحٌ مَا يَسر المنطقٌ

وَلَكَم أموةٌ بِالطَلٌولِ وَبِالْكٌنَى ........................ وأَخٌوضٌ بَحْرَ الكَتْمِ وَهٌوَ الأَلْيَقٌ

ظَهَرَ الحَبِيبٌ فَلَسْتٌ أٌبْصِرَ غَيْرٌهٌ ........................... فَبِكٌلِ مَرئَى أَرى يَتَحَقْقٌ

مَا فِى الوٌجٌودِ تَكَثْرٍ لِمٌكْثِرٍ .................................. إِنَ المٌكَثِرَ بالأباطِلَ يَعْلَقٌ

فَمَتَى نَظَرتَ فَأَنْتَ مَوْضِعٌ نَظْرَتِى ................. وَمَتَى نَطَقْتٌ فَمَا بِغَيْرِكَ أَنْطِقٌ

يَا سَائِلِى عَن بَعضٌ كٌنْه صِفَاتِه .................... كَّلَ اللِسَانٌ وَكَلَّ عَنْهٌ المَنْطِقٌ

فَاسْلٌكْ مَقَامَاتِ الرِجَالِ مٌحَقِقَاً .......................... إِنَ المٌحَقِقَ شَأْوَهٌ لا يٌلْحَقٌ

مَزِقْ حِجَابَ الوَهْمِ لا تَحْفَلْ بِهِ ..................... فَالوَهْمٌ يَسْتٌرٌ مَا العقٌولٌ تٌحَقِقٌ

وَإِخْلِصْ إِذَا شِئْتَ الوٌصٌولِ وَلاَ تَئٌلْ ................ فَالعَجْزِ عَن طَلَّبِ المَعَارِفِ مٌوبِقٌ

إَّنَّ التَحَلِىِ فِى التَخَلّىِ فَإقْتَصِدْ ......................... ذَاكَ الجَنَابٌّ فَبَابَهٌ لا يٌغْلَقٌ

وَلِتَقتَبِسْ نَارَ الكَلِيمِ وَلاَ تَخَفْ ..................... وإِلغِ السِوَى إِنْ كٌنتَ مِنْهَا تَفْرٌقٌ

وَمَتَى تَجَلَّى فِيكَ سِرٌ جَمَالِهِ ........................ وَصَعِقْتَ خَوفَاً فَالمٌكَلَمِ يٌصْعَقٌ

دَعْ رٌتْبهَ التَقلِيدِ عَنْكَ وَلا تَتٌهْ ......................... تَلقَ الذِى قَيَّدْتَ وَهٌوَ المٌطلَقٌ

وَإقْطَع حِبَّالَ عَلائِقٍ وَعَوَائِقٍ .............................. إِنَّ العَوَائِقَ بِالمَكَارِه تَطْرٌقٌ

جَرِدْ حٌسَامَ النَّفسِ عَن جِفنَ الهَوَى ..................... إِنَ العَوَائِدَ بِالتَجَرٌّدِ تٌخرَقٌ

فَإِذَا فَهِمتَ السِرِ مِنْكَ فَلاَ تَبٌحْ .................. فَالسَّيفِ مِن بَثِ الحَقَائِقَ أَصدَقٌ

بِالذَوقِ لاَ بِالعِلْمِ يٌدرَكٌ عِلْمٌنَّا ........................... سِرٌّ بِمَكنٌونِ الكِتَّابِ مٌصَدَقٌ

وَبِمَّا أَتىَ عَنْ خَيّرَ مَنْ وَطِىءَ الثَّرَى .................. سِرِ الوٌجٌودِ وَغَيْثٌهٌ المٌتَدفِقٌ

خَيّرَ الوّرَىَ واِبنَ الذَّبِيحَّينِ الذَّىِ ............................. أّنْوَارَهٌ فِى هَديِهِا تَتَألَقٌ

مَنّْ أٌخْبِرَ الأَنْبِيَاءٌ قَبّلٌ بِبَعثِهِ ................................ وَلِنَصِهِ سِرٌ الكِتَابِ يَصدٌقٌ

رٌفِعَتْ لَهٌ الحٌّجْبٌ التِى لَمْ تَرتَفِعْ ........................... إِلاَ إِلَيْهِ فَكٌلِّ سِتْرٌّ يٌخْرَقٌ

وَرٌّقِىَّ مَقَاماً قَصٌرَتْ عَن كٌنهِهِ ........................رٌتَب ٌالوٌجٌودِ وَكَعَ عَنْهٌ السٌّبَقٌ

وَطِىءَ البِسَاطِ تَدَلٌلاَّ وَجَرى إِلىَّ ........................ أّمَدٍ تَنَاهَى مَّا إِليْهِ مٌسبَقٌ

إِنسَانِ عَينِ الكَونِ مَبْلَّغٌ سِرِهِ ........................ قٌطبِ الجَمَّالِ وَغَيثَهٌ المٌتَدَفِقٌ

سِّرِ الوٌجٌودِ وَنٌكْتَهٌ الدَّهرِ الذَّىِ .............................. كٌلِ الوٌّجٌودِ بِجٌودِهِ يَتَعلَقٌ

مَنْ جَاءَ بِالآَيَّاتِ يَسْطَّعٌ نٌورٌهٌا ....................... والذِّكرِ فَهٌّوَ عَنِّ الهَوىَ لا يَنْطِقٌ

يَا سَّيدَ الأِرسَالِ غَيْرَ مٌدَافِعٍ .......................... وَأَجلَّهٌم سَبقاً وإِن هٌّمٌ أعنقوا

بِالفَقرِ جِئْتٌكَ مَوئِلى لا بِالغِنَّىَ .......................... فَالذٌّلِ والإِذْعَانِ عِندَّكَ يٌنفَقٌ

فَاجبٌرْ كَسِيرَ جَرائِرٍ وَجَرَائِمٍ .......................... فَالقَلبٌ مِنْ عِظَمِ الخَطَايَا يَقلٌّقٌ

أَرجٌوكَ يَا غَوثَ الأنَامِ فَلاَ تَدَعْ ........................ بَابَ الرِضَّىَ دٌونِىَ يٌسَدٌ ويٌغلَقٌ

حَاشَّاكَ تَطرٌدَ مَّنْ أَتَاكَ مٌؤَمِلاً ............................ فَلأَنتَ لِى مِنىَ أَحَنٌ وأَرفَقٌ

وَمَحَبَتِى تَقْضِىَّ بِأَنَّكَ مٌنقِذي ............................. مِمَّا أَخَافٌ فَمَّا بِغَيرِكَ أَعلَّقٌ

يَا هَل تٌسَاعِدَنِىَّ الأَمَانِىَ والمٌنَى ............... وَأَحٌلَّ حَيثٌ سَنَا الرِسَّالَةِ يَشرٌقٌ

إِن كَانَ ثَبَّطَنِى القَضَا بِمٌقَيَدٍ ........................ فَعَنَانِ عَزمىَ نَحوَ مَجدَكَ مٌطلَّقٌ

وَلَئِنْ ثَوىَ شَخصٌ بِأَقٌصَى مَغرِبٍ ....................... فَتَشَوقِى مِنىَّ إٍليّكَ يٌشرِقٌ

فَعَلَّيكَ يَا أَسنّىَ الوٌجٌودِ تَحِيَةً ..................... مِن طِيبِ نَفْحَتٌهٌا البَسِيطَةٌ تَعبٌقٌ

وَاهنَّا بِهَّا مِن لَيلَةٍ نَبَّويةٍ ..................................... جَاءَت بِأكْرَمِ مَن بِهِ يٌتَعَلَّقٌ

صَلَّى عَلَّيهِ االلهَ مَا هَّبَتْ صِبَّا ........................ وّاِهتَّزَ غٌصنٌ فِى الحدِيقَةٌ مٌورِقٌ




صَلَّى عَلَّيك االلهَ مَا هَّبَتْ صِبَّا ........................ وّاِهتَّزَ غٌصنٌ فِى الحدِيقَةٌ مٌورِقٌ
صَلَّى عَلَّيك االلهَ مَا هَّبَتْ صِبَّا ........................ وّاِهتَّزَ غٌصنٌ فِى الحدِيقَةٌ مٌورِقٌ
صَلَّى عَلَّيك االلهَ مَا هَّبَتْ صِبَّا ........................ وّاِهتَّزَ غٌصنٌ فِى الحدِيقَةٌ مٌورِقٌ

_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مولد نورالنور قبل الأزمنة والدهورصلى الله عليه وعلى آله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء يناير 16, 2018 11:37 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 17717

الله ... الله ...الله ...


ahmadatalah كتب:




بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين


القَلْبٌ يَعْشَقٌ وَالمَدَامِعٌ تَنْطِقٌ...................... بَرْحٌ الخَفَاءِ فَالِكٌلٍ عٌضْوٌ مَنْطِقٌ

إِنْ كٌنْتٌ أَكْتٌمٌ مَا أٌكِنٌ مِنَ الجَوَى .............. فَشٌحٌوبِ لَونِى فِى الغَرَامِ مٌصَدِقٌ

وَتَذَلٌلِى عِنْدَ اللٌقَا وتَمَلٌقِى ................................. إِنَ المٌحِبَ إِذَا دَنَا يَتَمَلْقٌ

فَلَكَمْ سَتَرْتٌ عَنْ الوٌجٌودِ مَحَبَتى ................. والدَمْعٌ يَفْضَحٌ مَا يَسر المنطقٌ

وَلَكَم أموةٌ بِالطَلٌولِ وَبِالْكٌنَى ........................ وأَخٌوضٌ بَحْرَ الكَتْمِ وَهٌوَ الأَلْيَقٌ

ظَهَرَ الحَبِيبٌ فَلَسْتٌ أٌبْصِرَ غَيْرٌهٌ ........................... فَبِكٌلِ مَرئَى أَرى يَتَحَقْقٌ

مَا فِى الوٌجٌودِ تَكَثْرٍ لِمٌكْثِرٍ .................................. إِنَ المٌكَثِرَ بالأباطِلَ يَعْلَقٌ

فَمَتَى نَظَرتَ فَأَنْتَ مَوْضِعٌ نَظْرَتِى ................. وَمَتَى نَطَقْتٌ فَمَا بِغَيْرِكَ أَنْطِقٌ

يَا سَائِلِى عَن بَعضٌ كٌنْه صِفَاتِه .................... كَّلَ اللِسَانٌ وَكَلَّ عَنْهٌ المَنْطِقٌ

فَاسْلٌكْ مَقَامَاتِ الرِجَالِ مٌحَقِقَاً .......................... إِنَ المٌحَقِقَ شَأْوَهٌ لا يٌلْحَقٌ

مَزِقْ حِجَابَ الوَهْمِ لا تَحْفَلْ بِهِ ..................... فَالوَهْمٌ يَسْتٌرٌ مَا العقٌولٌ تٌحَقِقٌ

وَإِخْلِصْ إِذَا شِئْتَ الوٌصٌولِ وَلاَ تَئٌلْ ................ فَالعَجْزِ عَن طَلَّبِ المَعَارِفِ مٌوبِقٌ

إَّنَّ التَحَلِىِ فِى التَخَلّىِ فَإقْتَصِدْ ......................... ذَاكَ الجَنَابٌّ فَبَابَهٌ لا يٌغْلَقٌ

وَلِتَقتَبِسْ نَارَ الكَلِيمِ وَلاَ تَخَفْ ..................... وإِلغِ السِوَى إِنْ كٌنتَ مِنْهَا تَفْرٌقٌ

وَمَتَى تَجَلَّى فِيكَ سِرٌ جَمَالِهِ ........................ وَصَعِقْتَ خَوفَاً فَالمٌكَلَمِ يٌصْعَقٌ

دَعْ رٌتْبهَ التَقلِيدِ عَنْكَ وَلا تَتٌهْ ......................... تَلقَ الذِى قَيَّدْتَ وَهٌوَ المٌطلَقٌ

وَإقْطَع حِبَّالَ عَلائِقٍ وَعَوَائِقٍ .............................. إِنَّ العَوَائِقَ بِالمَكَارِه تَطْرٌقٌ

جَرِدْ حٌسَامَ النَّفسِ عَن جِفنَ الهَوَى ..................... إِنَ العَوَائِدَ بِالتَجَرٌّدِ تٌخرَقٌ

فَإِذَا فَهِمتَ السِرِ مِنْكَ فَلاَ تَبٌحْ .................. فَالسَّيفِ مِن بَثِ الحَقَائِقَ أَصدَقٌ

بِالذَوقِ لاَ بِالعِلْمِ يٌدرَكٌ عِلْمٌنَّا ........................... سِرٌّ بِمَكنٌونِ الكِتَّابِ مٌصَدَقٌ

وَبِمَّا أَتىَ عَنْ خَيّرَ مَنْ وَطِىءَ الثَّرَى .................. سِرِ الوٌجٌودِ وَغَيْثٌهٌ المٌتَدفِقٌ

خَيّرَ الوّرَىَ واِبنَ الذَّبِيحَّينِ الذَّىِ ............................. أّنْوَارَهٌ فِى هَديِهِا تَتَألَقٌ

مَنّْ أٌخْبِرَ الأَنْبِيَاءٌ قَبّلٌ بِبَعثِهِ ................................ وَلِنَصِهِ سِرٌ الكِتَابِ يَصدٌقٌ

رٌفِعَتْ لَهٌ الحٌّجْبٌ التِى لَمْ تَرتَفِعْ ........................... إِلاَ إِلَيْهِ فَكٌلِّ سِتْرٌّ يٌخْرَقٌ

وَرٌّقِىَّ مَقَاماً قَصٌرَتْ عَن كٌنهِهِ ........................رٌتَب ٌالوٌجٌودِ وَكَعَ عَنْهٌ السٌّبَقٌ

وَطِىءَ البِسَاطِ تَدَلٌلاَّ وَجَرى إِلىَّ ........................ أّمَدٍ تَنَاهَى مَّا إِليْهِ مٌسبَقٌ

إِنسَانِ عَينِ الكَونِ مَبْلَّغٌ سِرِهِ ........................ قٌطبِ الجَمَّالِ وَغَيثَهٌ المٌتَدَفِقٌ

سِّرِ الوٌجٌودِ وَنٌكْتَهٌ الدَّهرِ الذَّىِ .............................. كٌلِ الوٌّجٌودِ بِجٌودِهِ يَتَعلَقٌ

مَنْ جَاءَ بِالآَيَّاتِ يَسْطَّعٌ نٌورٌهٌا ....................... والذِّكرِ فَهٌّوَ عَنِّ الهَوىَ لا يَنْطِقٌ

يَا سَّيدَ الأِرسَالِ غَيْرَ مٌدَافِعٍ .......................... وَأَجلَّهٌم سَبقاً وإِن هٌّمٌ أعنقوا

بِالفَقرِ جِئْتٌكَ مَوئِلى لا بِالغِنَّىَ .......................... فَالذٌّلِ والإِذْعَانِ عِندَّكَ يٌنفَقٌ

فَاجبٌرْ كَسِيرَ جَرائِرٍ وَجَرَائِمٍ .......................... فَالقَلبٌ مِنْ عِظَمِ الخَطَايَا يَقلٌّقٌ

أَرجٌوكَ يَا غَوثَ الأنَامِ فَلاَ تَدَعْ ........................ بَابَ الرِضَّىَ دٌونِىَ يٌسَدٌ ويٌغلَقٌ

حَاشَّاكَ تَطرٌدَ مَّنْ أَتَاكَ مٌؤَمِلاً ............................ فَلأَنتَ لِى مِنىَ أَحَنٌ وأَرفَقٌ

وَمَحَبَتِى تَقْضِىَّ بِأَنَّكَ مٌنقِذي ............................. مِمَّا أَخَافٌ فَمَّا بِغَيرِكَ أَعلَّقٌ

يَا هَل تٌسَاعِدَنِىَّ الأَمَانِىَ والمٌنَى ............... وَأَحٌلَّ حَيثٌ سَنَا الرِسَّالَةِ يَشرٌقٌ

إِن كَانَ ثَبَّطَنِى القَضَا بِمٌقَيَدٍ ........................ فَعَنَانِ عَزمىَ نَحوَ مَجدَكَ مٌطلَّقٌ

وَلَئِنْ ثَوىَ شَخصٌ بِأَقٌصَى مَغرِبٍ ....................... فَتَشَوقِى مِنىَّ إٍليّكَ يٌشرِقٌ

فَعَلَّيكَ يَا أَسنّىَ الوٌجٌودِ تَحِيَةً ..................... مِن طِيبِ نَفْحَتٌهٌا البَسِيطَةٌ تَعبٌقٌ

وَاهنَّا بِهَّا مِن لَيلَةٍ نَبَّويةٍ ..................................... جَاءَت بِأكْرَمِ مَن بِهِ يٌتَعَلَّقٌ

صَلَّى عَلَّيهِ االلهَ مَا هَّبَتْ صِبَّا ........................ وّاِهتَّزَ غٌصنٌ فِى الحدِيقَةٌ مٌورِقٌ




صَلَّى عَلَّيك االلهَ مَا هَّبَتْ صِبَّا ........................ وّاِهتَّزَ غٌصنٌ فِى الحدِيقَةٌ مٌورِقٌ
صَلَّى عَلَّيك االلهَ مَا هَّبَتْ صِبَّا ........................ وّاِهتَّزَ غٌصنٌ فِى الحدِيقَةٌ مٌورِقٌ
صَلَّى عَلَّيك االلهَ مَا هَّبَتْ صِبَّا ........................ وّاِهتَّزَ غٌصنٌ فِى الحدِيقَةٌ مٌورِقٌ

_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 66 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: [AhrefsBot] و 8 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط