موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 86 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5, 6  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: Re: قال لى
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين أغسطس 10, 2015 5:22 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 27695
قال لى هل تعرفى ما هى الدكتاتورية ؟ هل تعاملتى مع ديكتاتور من قبل ؟

قلت حب التسلط، التلويح بال !!!!!!!! فكما يحدثنا التاريخ عن انظمة دكتاتورية كالنظام النازي، يحدثنا عن افراد لبسوا لبوس القمع وابادة الآخر... منهم الزوج الدكتاتوري... فهو يمتاز بحكم مطلق شمولي داخل اسرته، يقمع الزوجة والاولاد وكل من يراه امامه. لا يتوانى في تحويل المنزل إلى زنزانة انفرادية محكومة بحال الطوارئ المزاجية المستنفرة لمزاج الزوج.
اسلوب التسلط عندما يفرض احد الزوجين - وكلامنا هنا عن الزوج - آراءه على الزوجة بطريقة قسرية وباستخدام اساليب العقاب النفسي

فيعمد إلى عدة اساليب لقمعها منها:
1- اسلوب الاهمال المتعمد وعدم احساسها بقيمتها. وهو اسلوب التهميش من قبل الزوج، فلا رأي لزوجته، وهي مسلوبة الإرادة، تماماً كما يتعامل مع خادمة المنزل.
ومن مظاهر الاهمال عدم الكلام معها، تجاوزها، إلغاء شخصيتها، والاستهزاء بها

قال أرى أنكى متحاملة فهناك الحقوق الزوجية ولذلك وجب ان نتكلم عن حقوق الزوج، فيجب على الزوجة ان تبادله الاحترام والتقدير

وأن لا تكون عاملاً مساعداً في هروب الزوج وطيرانه من يدها فيقع في مصيدة زواج آخر اذا لم توفر له الزوجة المناخ السعيد الملائم. فقد يصل الزوج إلى قناعة بأن (افضل سلاح ضد المرأة هو امرأة اخرى) فلذلك على المرأة أن تضع صوب عينها ان: "جهاد المرأة حسن التبعل" اي حسن المعاملة الزوجية
قلت يا سيدى الديكتاتور يُحب أن يستأثر بكل شيء حتى بالشكر ولا يقبل بالنقد البتة وربما حتى لا يُعطيك فرصة للرد أو تبادل الكلام معه.
لكن يبقى السؤال الذي يلح علي وعليك ربما .
كيف نتعامل مع الديكتاتور في حياتنا و نحن مُرغمين على التعامل معه تخيل لو أنه رئيسك في العمل؟؟؟؟؟ أو زوج أو أى شخص تضطرك الظروف للتعامل معه ؟
قال لى ....... الديكتاتور عادة يحتاج لمسايرته وإيهامه بأنه المتميز ليس في مجتمعه فقط ولكن في العالم كله!!!!!!!!!!

فهو فاقد للحنان منذ سن الطفولة ..

1_ اذا رفع صوته عليكى لأي شيء ولو كان تافها فقط أصمتى ولا تتشاجرى معه أو تردى
واعلمى ان الصدام معهم فقدان للطاقات ومضيعة للأوقات و ضعى أمامك دائما هذه الأية الكريمة
(خذ العفو، وأمر بالعرف، وأعرض عن الجاهلين)


_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: قال لى
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء أغسطس 12, 2015 5:18 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 27695
قال لى هل تعرفين شيئا عن حب مقام الفتوة؟

قلت له و أنا مندهشة لا فهناك الكثير من الأشياء لم أكن أعرفها وأتعلمها منك الآن بعد كل هذا العمر وكأنى لم أتعلم من قبل وكأنى لم أعش قبل الأن فأنا أحيا الأن حياة جديدة بمعانى جديدة و مشاعر جديدة لم أشعر بها من قبل

قال لى حب مقام الفتوة
وهو مقام يقصد به تحمل الخلق دون أن يدروا مهما فعلوا إن الواحد يشيل هم الخلق دون أن يدروا
حتى لو أن هؤلاء الخلق ظنوا أنهم هم من يتحملون وأننا نحن الحمل

قلت له يا الله هل يوجد معنى فى الكون أجمل من هذا المعنى و هل يوجد فى زمننا هذ من يحيا بيننا بكل هذه المشاعر الجميلة المتدفقة وهل يوجد من يقدر هذه التصرفات السامية و المشاعر الرقيقة الراقية أشك فى هذا

قال لى يجب أن يكون الإنسان أعلى بكثير
أن يمضي الإنسان في طريقه دون أن يهتم ولا يرى من يعرقل فهو أعلى

قلت له أنت إنسان جميل بكل ما تحمل الكلمة من معانى لا توجد كلمات أعرفها ممكن تشرح أو تصف المعانى التى أقصدها ولا أظن أن الحروف كلها و الكلمات كلها تكفيك حقك

قال لى بتواضعه و حياؤه المعتاد أهتم فقط بما يقرب لله ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم لا شئ غير الله و رسوله

_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: قال لى
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة أغسطس 14, 2015 5:18 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 27695
قال لي هل تعرفين أن الأرواح خلقت قبل الأجساد!!!
قلت له لا ولكني أعرف أن الأرواح جنود مجندة ما تعارف منها ائتلف و ما تناكر منها اختلف

قَالَ لى قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الأَرْوَاحُ جُنُودٌ مُجَنَّدَةٌ تَطُوفُ بِاللَّيْلِ ، فَمَا تَعَارَفَ مِنْهَا ائْتَلَفَ ، وَمَا تَنَاكَرَ مِنْهَا اخْتَلَفَ
قال لى و الأَرْوَاحُ جُنُودٌ مُجَنَّدَةٌ تَتَلاقَى فِي الْهَوَاءِ ، فَتَتَشَامَّ كَمَا تَتَشَامُّ الْخَيْلُ ، فَمَا تَعَارَفَ مِنْهَا ائْتَلَفَ وَمَا تَنَاكَرَ مِنْهَا اخْتَلَفَ

قلت له ألهذا تجد نفسك أحيانا تقابل شخصا وتشعر بأنك تعرفه أو تشعر بالراحة له و الحب فمعناها أن أرواحكم تلاقت في السماء وتعارفت وتحابت أيضا ، وعندما تجد شخص تشعر بأنك تبغضه دون أدنى سبب فذلك دلالة على أن أرواحكم حقا تنافرت في السماء

قال هناك أرواح يعرفون بعضهم بعضا و أرواح جميلة خفيفة تهيم حبا لو وجدت روحا زكية شعرت أنها روحها هى فتلتصق روحيا بالروح الأخرى
وقد قال النبي صلى الله عليه و على آله وسلم قال : إن الملك إذا أراد أن ينفخ الروح في النَّسَمَة قال : يا رب أسعيد أم شقي ؟ أكافر أم مؤمن ؟ يقول صلى الله عليه وسلم إن الأجساد التي فيها الأرواح تلتقي في الدنيا فتأتلف وتختلف على حسب ما جُعِلت عليه مِن التشاكل أو التنافر في بَدء الْخِلْقَة ، ولذلك ترى البَر الْخَيِّر يُحِب شِكْله ويَحِنّ إلى قُربه وينفر عن ضده، وكذلك الرَّهِق الفاجر يألَف شِكله ويستحسن فعله وينحرف عن ضده .
وفي هذا دليل على أن الأرواح كانت موجودة قبل الأجساد ، وأنها تبقى بعد فناء الأجساد .

قلت له


رُوحِي لَكُمْ إِنْ قَبِلْتُمْ """ وَالرُّوحُ جَهْدُ المُحِبِّ
أَنْتُمْ ذَخِيرَةُ قَلْبِي """ يَوْمَ المَعَادِ وَحَسْبِي
عَشِقْتُكُمْ وَبِحَقِّي """ إِنْ تِهْتُ مِنْ فَرْطِ عُجْبي
وَمِلْتُ سُكْراً وَلِمْ لاَ """ وَمِنْكُمُ كَانَ شُرْبي

_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: قال لى
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد أغسطس 16, 2015 6:23 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 27695
من اقوال سيدي ابراهيم الدسوقي رضى الله عنه :

احذر يا أخي أن تدعي أن لك معاملة خالصة أو حالاً ،

واعلم أنك إن صمت فهو الذي صومك ،

وإن قمت فهو الذي أقامك ،

وإن عملت فهو الذي استعملك ،

وإن رأيت هو الذي أراك ،

وإن شربت شراب القوم فهو الذي أسقاك ،

وإن اتقيت فهو الذي وقاك ،

وإن ارتفعت فهو الذي رقى منزلتك ،

وإن نلت فهو الذي نولك

وليس لك في الوسط شيء إلا أن تعترف

بأنك عاص ، مالك حسنة واحدة وهو صحيح

من أين لك حسنة وهو الذي أحسن إليك ؟

وهو الحاكم فيك ، إن شاء قبلك ، وإن شاء ردك


كرامات القطب الإبراهيمي
ومن الكرامات المنسوبة للدسوقي أن تمساح النيل -كان منتشرا في نهر النيل بمصر في ذلك الوقت- قد خطف صبيا من على شاطئ دسوق، فأتت أمه مذعورة إلى الدسوقي تستنجد به، فأرسل نقيبه فنادى بشاطئ النيل: "معشر التماسيح، من ابتلع صبياً فليطلع به"، فطلع ومشى معه إلى الشيخ -الدسوقي-، فأمره أن يلفظ الصبي فلفظه حيا في وجود الناس، وقال للتمساح: مت؛ فمات في حينها.

وفي كرامة أخرى نسبت إليه، ذكر أن توجه أحد تلامذته إلى الإسكندرية لقضاء شئ من السوق لشيخه، فتشاجر أحد التجار مع الرجل، فاشتكاه التاجر إلى قاضي المدينة، وكان هذا القاضي ظالما يكره الأولياء -حسب الرواية-، ولما علم أن خصم البائع من أتباع إبراهيم الدسوقي أمر بحبسه وإهانته، فأرسل التابع إلى الشيخ يستغيث به من ظلم القاضي، فكتب الشيخ الدسوقي رقعة وأعطاها لرجل من أتباعه، وأمره بتسليمها للقاضي، وكانت تتضمن هذه الأبيات:

سهام الليل صـائبة المرامي إذا وتـرت بأوتـار الخشــوع
يفـوقها إلى المرمى رجـــال يطيلون السجود مع الركوع
بألســنـة تهـمـهـم في دعــاء وأجفان تفيـض من الدمــوع
إذا أوتـرن ثم رمـين سـهــما فما يغني التحصـن بالدروع

فلما وصلت الرقعة إلى القاضي، جمع أصحابه وأخذ يستهزئ بحامل الورقة وبما فيها، حتى وصل به الحال إلى سب الشيخ، ثم أخذ يقرأ الورقة على أصحابه، فلما قرأها قضى نحبه، إذ شهق فمات ، وفي رواية أخرى، عندما وصل إلى قول الشيخ "إذا أوترن ثم رمين سهما"، خرج سهم من الورقة فدخل في صدره وخرج من ظهره فوقع ميتا.

_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: قال لى
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء أغسطس 18, 2015 7:46 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 27695
قال لى هل تعرفين ما هو الرضا ؟

قلت له الرضا هو أن أرضى بما قسمه الله لى

قال مسكين يا إنسان """"""""يا إنسان ... كل جراح الحرمان تندمل إلا جُرح حرمان الرضا ..
يا إنسان .....مسكين إن حُرمت الرضا فهمومك لمن تبثها !!
وأشجانك تبعثها لمن ؟!!
كيف لا وقد حُرمت كل شيئ .. أوليس الرضا كُل شيئ
دموعك لمن ... وشكواك إلى من ....:
كيف لا وقد حرمت العطا من المعطي
كيف لا وقد قُوبلت بالجفا من رب الأرض والسماء .
كيف لا وقد فقدت المعين والمجيب والقريب والنصير والحبيب ... فواه لك !!!!

أعلمت الآن ما أقسى حرمان الرضا .!!!

وفي هذا يقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "وَارْضَ بِمَا قَسَمَ اللهُ لَكَ تَكُنْ أَغْنَى النَّاسِ".

والرضا هو قبول حكم الله في السراء والضراء، والعلم أن ما قسمه الله هو الخير كله، لذا قال سيد الشهداء الإمام الحسين بن علي - رضي الله عنهما -:"من اتكل على حسن اختيار الله تعالى، لم يتمن غير ما اختار الله له"
.

قلت
علمتني الحياة أن أتلقى كل ألوانها رضا وقبولا

ورأيت الرضا يخفف أثقالي ويلقي على المآسي سدولا

والذي أُلهم الرضا لا تراه أبد الدهر حاسدا أو عذولا

أنا راض بكل ما كتب الله ومُزج إليه حمدا جزيلا

أنا راض بكل صنف من الناس لئيما ألفيته أو نبيلا

لست أخشى من اللئيم أذاه لا, ولن اسأل النبيل فتيلا

فسح الله في فؤادي فلا أرضى من الحب والوداد بديلا

في فؤادي لكل ضيف مكان فكن الضيف مؤنسا أو ثقيلا

ضل من يحسب الرضا عن هوان أو يراه على النفاق دليلا

فالرضا نعمة من الله لم يسعد بها في العباد إلا القليلا”

_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: قال لى
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة أغسطس 21, 2015 12:29 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 27695
قال لى هل تعرفين معنى الأشتياق؟
قلت له نعم تمر عليك الساعات وانت توقد شموع الأمل لعل الحبيب يأتى فيتجدد اللقاء
قال لى الأشتياق نار تكوى قلوبنا جمر متوقد تحت الرماد مع كل هبة ريح يتقد ويصبح نارا تحرق هذا هو الشوق للحبيب
قلت له ياستار

أُغالِبُ فيكَ الشّوْقَ وَالشوْقُ أغلَبُ وَأعجبُ من ذا الهجرِ وَالوَصْلُ أعجبُ

قال لى
نبض فؤادي بالشوق إليه بكى الرسول الحبيب شوقا لنا ونحن لا نبكى شوقا إليه!!!

قلت له صلوات ربى و سلامه علي سيدى و حبيبى سيدنا محمد و على آله و سلم تسليما كثيرا

قال لى
الزم الباب ان عشقت الجمال
واهجر النوم ان اردت الوصال

قلت له

كـلـمـا قـُـلـْـتُ بـقـربـي = تـنـطـفـي نـيـرانُ قـلـبـي زادنـي الـوصـل لـهـيـبـا = هـكـذا حَـالُ الـمُـحِـب ّ لا بـوَصْـلـي أتـسـَــلـْى = لا و لا بـالـهـجـر أنـســـى لـيـس لـلـعِـشــْـقِ دواءٌ = فـاحْـتـسـِــبْ عـقـلاً و نـفـســـا إنـنـِـي أسـْــلـَـمـْـتُ أمــْــري = فـي الـهـوى مـعـنـى و حِـسـّــا مَـا بـقِـي إلا الـتــَّـفــَـانـِـي = حـبـذا فـي الـحـب نـحـبـي إنـنـِـي بـالـمـوت راضٍ = هـكـذا حَـالُ الـمُـحِـبّ يـا حـبـيـبـي بـحـيـاتـك = بـحـيـاتـك يـا حـبـيـبـي رِقَّ لـي و انـظـر لـحـالـي = أنـت أدرى بـالـذي بـي أنـت دائـي و دوائـي = فـتـلـطـف يـا طـبـيـبـي إن يـكـن يُـرضِـيـكَ قـتـلـي = فـاجـعـل الـقـتـل بـقـربـي إنـنـِـي بـالـوَصْـلِ أفـنـى = هـكـذا حَـالُ الـمُـحِـبّ أنـت فـي كـل جـمـيـل = و جـمـالٍ ‏

_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: قال لى
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد أغسطس 23, 2015 5:54 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 27695
قال لى بعينيه اللامعتين فى وجه كساه الشعر الأبيض الكثيف بالنور , و بدا تحت العينين خطان أسودان من كثرة البكاء ترى الجلال فيهما يدور :
هل يمكر المجذوب ؟
فقلت بفضل مولاى :
نعم ,
فمكر المجذوب تشويش على المتفرس فى الحال , حتى لا يناله بسخرية , أو سيئ مقال , أو تصيب المجذوب منه عينٌ حاسدة بنوال .
فقال لى :
و علام يكون الحسد فى المجذوب ؟
يكون على صدق حاله ,فى إخلاص ترحاله ,إلى مولاه الذى أجازه فى رجاله .
فقال لى :
و كيف يمكر من لا عقل له ؟
فقلت بفضل مولاى :
قلبه عامر , يمكر له مولاه بالمَحَاضِر
" و يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين "
فقال لى : و ما المَحَاضِر ؟
فقلت بفضل مولاى :
ما تحضره القلوب الفاسدة بالغيرة , و تهاجم به قلبا أصفاه الله من الحيرة , لأن الأنوار جذبته عن انشغال العقل بتشابك الأفكار المطيرة .
فقال لى : و ما الأفكار المطيرة ؟
فقلت بفضل مولاى :
إغراق العقل بأفكار السوى , حتى يتعذر فى العبد طرح النوى .
فقال لى : و ما طرح النوى ؟
فقلت له : إثمار بعد إنبات , و إحاطة النور بالعبد بعد يقين و ثبات .
.

فقال المجذوب :
و الله ,
لقد حملتنى فى معراج , فرأيت نورا ليس له فى ترجمة الصالحين إدراج , لأنه خفى عن الحروف و الإخراج .
ثم سار إلى حال سبيله


_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: قال لى
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء أغسطس 25, 2015 5:41 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 27695
قال لي ماذا تعرفين عن التصوف و أركانه ؟
قلت له
التصوف هو يزكي النفس من الدنس، ويطهر الأنفاس من الأرجاس، ويوصل الإنسان إلى مرضاة الرحمن، وخلاصته اتباع شرع الله، وتسليم الأمور كلها لله، والالتجاء في كل الشئون إليه مع الرضى بالمقدور

قال لي
التصوف على سبع اركان بعدد درجات النفس ،
وهي :
الركن الاول :
توبة واستغفار ، وتتصف بهما النفس الأمارة ،
قلت له
(وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ) فهي نفس تبحث عن حظّها عن رغبتها عن الإنتصار لذاتها فلهذا تأمر صاحبها بالسوء فإن روضتها فتتحول من النفس الأمارة إلى رتبة أخرى،.

قال لي
الركن الثاني :
مجاهدة وتزكية ، وتتصف بهما النفس اللوامة ،
قلت له
يقول الله عز و جل: (وَلا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ) أي أقسم، سماها اللوامة، لماذا لوّامة؟ كانت أمارة؛ دائماً تأمر بالسوء بالسوء، الآن صارت تأمر أحياناً بالسوء ثم تلوم صاحبها على السوء؛ أنا لماذا عملت كذا؟ وبدأت تلوم، فلها وجه إلى النفس الأمارة ولها وجه إلى النفس الراغبة في الخير المطمئنة، هذه النفس اللوامة

قال لي
الركن الثالث :
رجاء وخشية ، وتتصف بهما النفس الملهمة ،
قلت له
قال الله عن هذه النفس (وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا) فإذا بدأت النفس تشعر بمعنى الاستلهام، ما معنى تشعر بمعنى الإستلهام؟ تبدأ تستوعب ما يجري، تبدأ تميز بين الخاطر الرباني، لمّة الملك، وسوسة الشيطان، وهواها وحظها كنفس

قال لي
الركن الرابع :
توكل وزهد ، وتتصف بهما النفس المطمئنة ،
قلت له
(الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ) إذا بدأت النفس تطمئن تتهيأ لأن يخاطبها الله، نحن يخاطبنا الله في كل يوم في كل ليلة في آية من الذكر تقرأها الله يخاطبك في كل صلاة تصليه
ا
قال لي
الركن الخامس :
فقر ورضى ، وتتصف بهما النفس الراضية ،
قلت له
رضيت بالله رباً وبالإسلام ديناً وبمحمد نبياً صلى الله عليه وآله وسلم” بدأت النفس ترضى فترتقي إلى النفس الراضية، (ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً) وإذا عاشت النفس المطمئنة في بحبوحة الرضى؛ صارت راضية، جاءها الرضى من الله..
قال لي

الركن السادس :
شوق وحب ، وتتصف بهما النفس المرضية ،
قلت له
ثم إذا جاءها الرضى من الله صارت مرضية لدى الله، ارتضاها الله للكمال للقرب منه فصارت نفساً (مَّرْضِيَّةً)، (ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً)

قال لي
الركن السابع :
تواضع وأنس ، وتتصف بهما النفس الكاملة ،
قلت له
ثم تتهيّأ للارتقاء إلى (الكمال)، والكمال هنا هو الكمال المقيد أما الكمال المطلق فللّه وحده، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “كمُل من الرجال كثير وكمُل من النساء فاطمة بنت محمد ومريم بنت عمران وخديجة بنت خويلد وآسيا بنت مزاحم” صلى الله عليه وآله وسلم .

_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: قال لى
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس أغسطس 27, 2015 5:36 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 27695
قال لي هل تعرفين ما هي النفحات الربانية للسالكين؟

قلت له لا ولكن أعلم أن النبي صلى الله عليه وآله وسلّم قال « اطلبوا الخير دهركم كله وتعرضوا لنفحات الله عز وجل فإن لله نفحات من رحمته يصيب بها من يشاء من عباده وسلوه أن يستر عوراتكم ويؤمن روعاتكم »
قال لي
ما يفيض الله على عبده من عطاءات الإحسان و ما أعنيه بالنفحات في طريق أهل التصوف بشكل خاص ، فيُقصدُ بها : ما يُفيض الله به على عباده المخلصين من عطاءات الإحسان وثمار المجاهدة مثل : المقامات والأحوال والكرامات المعنوية والحسّيّة ، المقامات التي يُوصّلُهم الله إليها من الشكر والصبر والمحبة والمعرفة بالله والخوف منه والشوق إليه
قلت له
هل من ذكر معين أو ورد أو دعاء يقربني و يوصلني لعطاء الله من تلك النفحات؟

قال لي
أقول لك ما قاله ابن عطاء الله السكندري أرِح نفسك من التدبير ، فما قام به غيرُك عنك لا تقم به لنفسك .
و لايكنْ تأخُّر أمدِ العطاء مع الإلحاح في الدعاء موجبًا لِيأسِك ، فهو الذي ضمِنَ لك الإجابة فيما يختاره لك ، لا فيما تختارُه لنفسِك ، وفي الوقت الذي يريد لا في الوقت الذي تريد .
قلت له
سبحان الله إن الله يلهمني بعض الأدعية في أوقات معينة لمواقف معينة يكون من نتيجتها تفريج كرب أو إزالة هم

قال لي
هذا فتح من الله يفتح الله لتفريج الكرب بفتوح العبارة ويوجد نوع أخر من الفتوحات هو فتح الكرامة .
و النوعين يعودان في الأصل إلى معنى واحد هو ما يُكرم الله به عباده من عطاءات الإحسان
قلت له
وما هو فتح الكرامة؟

قال لي
فتح الكرامة ، هو ما يظهره الله تعالى على أيدي أوليائه من خرق العادات ، إما تثبيتًا لأنفسهم حيث يتأكدون بأن الطريق الذي يسيرون فيه هو الطريق الصحيح فيجاهدون أنفسهم لحملها على الصبر عليه وعلى مشاقّه ، وإما تثبيتًا لأتْباعهم فيصبرون على السير معهم ، وإما إظهارًا لهم حتى يعرفهم الناس فيتبعوهم
قلت
اللهم اغنني بتدبيرك عن تدبيري وباختيارك عن اختيارى واخرجني من ذل نفسي
بك أستنصر فانصرني و عليك اتوكل فلا تكلني إلي نفسي أو إلي غيرك طرفة عين
و إياك أسأل فلا تخيبني و في فضلك أرغب فلا تحرمني و لجنابك أنتسب فلا تبعدني وببابك أقف فلا تطردني اللهم أغنني بفضلك حتي أستغني بك عن طلبي آميييييين

_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: قال لى
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت أغسطس 29, 2015 5:38 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 27695
قال لي
ما هي علامة العارف؟ ومن العارف؟

قلت له
لا أدري ولكن أعتقد أنه قد يقوم الإنسان ببعض الطاعات من صيـام وقيـــام وغيرها من أعمال الجوارح، لكن دون حضور قلب
ولكن العارف من يتعرَّف على الله عزَّ وجلَّ ويتوجه قلبه إلى الله أثناء تأديته للطاعات
قال لي
علامة العارف صدره مشروح، وقلبه مجروح، وجسمه مطروح


قلت له
هذه علامة العارف، فمن العارف؟
قال لي
العارف الذي عرف الله عز وجل وعرف مراد الله عز وجل على ما ورد في كتاب الله وعمل بما أمر الله، وأعرض عما نهى الله، ودعا عباد الله إلى الله عز وجل.


فقلت له
هذا العارف، فمن الصوفي؟
فقال لي
من صفا قلبه فصفى، وسلك طريق المصطفى صلى الله عليه و آله و سلم ورمى الدنيا خلف القفا، وأذاق الهوى طعم الجفا

قلت له

هذا الصوفي، ما التصوف
قال لي
تصفية القلوب لعلام الغيوب.

قلت له
زدني معرفةمن هذا ما التصوف؟
قال لي
تعظيم أمر الله، والشفقة على عباد الله.


قلت له
زدني معرفة أحسن من هذا من الصوفي؟
قال: من جفا عن الكدر، وخلص من العكر، وامتلأ من الفكر
وتساوى عنده الذهب والمدر (أي التراب).

قلت له

غفرانك الله من جهل بليت به

فمن أفاد وجودي كيف أنساه

مني علي حجاب لست أرفعه

إلا بوفيق هدي منك ترضاه

فعد علي بما عودت من كرم

فأنت أكرم من أملت رحماه

اللهم لا تجعل هذه الدنيا أكبر همّنا ولا مبلغ علمنا يا أرحم الراحمين

_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: قال لى
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين أغسطس 31, 2015 6:08 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 27695
قلت له

إِذَا لَمْ تَذُقْ فِي هَذِهِ الدَّارِ صَبْوَةً ***فَمَوْتُكَ فِيهَا وَالْحَيَاةُ سَوَاءُ
وَلاَ خَيْرَ فِي الدُّنْيَا إِذَا أَنْتَ لَمْ تَزُرْ ***حَبِيبًا وَلاَ وَافَى إِلَيْكَ حَبِيبُ
وَمَا ذَاقَ طَعْمَ الْعَيْشِ مَنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ ***حَبِيبٌ إِلَيْهِ يَطْمَئِنُّ وَيَسْكُنُ
وَلاَ خَيْرَ فِي الدُّنْيَا بِغَيْرِ صَبَابَةٍ ***وَلَا فِي نَعِيمٍ لَيْسَ فِيهِ حَبِيبُ


قل لي عن الهوى؟

قال لي

يقول ابن عربى

“الحمد لله الذي جعل الهوى حَرَمًا تحجُّ إليه قلوب الأدبا، وكعبة تطوف بها ألباب الظرفا، وجعل الفِراق أمَرَّ كأسٍ تُذاق، وجعل التلاق عذبَ الجنى طيّبَ المذاق، تجلى اسمه الجميل سبحانه فألهى الألباب، فلما غرقت في بحر حبّه أغلق دونها الباب، وأمر أجناد الهوى، أن يضربوها بسيوف النوى، فلما طاشت العقول وقيّدها الثقيل، ودعاها داعي الاشتياق، وحرّكتها دواعي الأشواق، رامت الخروج إليه عشقًا، فلم تستطع، فذابت في أماكنها الضيقة ومسالكها الوعرة وجدًا وشوقًا، واشتدّ أنينها، وطال حزنها وحنينها، ولم يبقَ إلا النَفَس الخافت، والإنسان الباهت، ورثى لها العدو والشامت، فأذابها الأرق، وأتلفها القلق، وأنضجتها لواعج الحُرَق
وفتك فيها الفراق بحسامه، وجرّعها مضاضة كأس مدامه، واستولى عليها سلطان البيْن، فمحق فيها الأثر والعين، ونزلت بفنائها عساكر الأسف، وجُرّدت عليها سيوف التلف، وأيقنت بالهلاك، وعاينت مصارع الهُلّاك، وما خافت ألم الموت، وإنما خافت حسرة الفوت، فنادت يا جميل يا مِحسان، يا من قال: }هل جزاء الإحسان إلا الإحسان{، يا من تيّمني بحبه، وهيّمني بين بعده وقربه، تجليتَ فأبليت، وعُشقتَ فأرّقت، وأعرضتَ فأمرضتَ
فيا ليتك مرّضت، وأفرطت فقنّطت، وأسّست فأسّست، وأيّست فأيأست، وقربت فدنوت، وبعدت فأبعدت، وأجلست فآنست، وأسمعت فأطعمت، وكلمت فأكلمت، وخاطبت فأتعبت، وملكت فهتكت، وأملكت فأهلكت، وأتْهمت ففرحت، وأنجدت فأترحت، ونوهت فولّهت، وزينت فأفتنت، وألّهت فتيّهت، وفوّهت فتوّهت، وغلطت فنشطت، وعززت فعجّزت، وأسلبت فأغفلت، وأمسكت فنسكت، ووسعت فجمعت، وضيقت ففرقت، وأحرمت فأحلت، وأحللت فحرمت، وإذا تحققتُ لم أعشق، وإذا عشقتُ لم أُهجَر، وإذا هُجِرتُ لم أُقبَر، وإذا قُبِرتُ لم أُنشَر، وإذا نُشرتُ لم أُحشَر، وإذا حُشِرتُ لم أُعتَب، وأذا عوتبتُ لم أُزجَر، وإذا زُجرتُ لم أُطرَد، وإذا طُرِدتُ لم تُسعَّر بي النار التي فيها على الحجب أن أنظر، فلما سمع ندائي، وتقلبي في أنواع بلائي، بادر الحجَّاب، إلى رفع الحجاب، وتجلى المراد، فَنعِمَت العين والفؤاد،

قلت له
جعلنى الله وإياك ممّن عشق ولحق، وصبر فظفر”

هل من يبشرني بيوم لقائي.أعطيه من فرط السرور ردائي.لو لم اكن عبدا لكنت وهبته.روحي وتلك هدية الفقراء.إن الذين أحبهم أهل الوفا .من مات فيهم عاش عيش هنائي.وحياتهم إن مت فيهم مخلصا.فلأملئن الكون بالسراء.ولأمنحن العالمين جميعهم.إن اللقا يزيل كل شقاء....♡.فاخرج وطب واحضر وغب ﻻتحتجب حضر الحبيب وغاب كل سواء.~

_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: قال لى
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء سبتمبر 02, 2015 5:21 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 27695
قلت له
ماهو الأنس

قال لي
قيل هو انبساط المحب إلى المحبوب وفرحه به.
الأنس : هو فرح وسعادة غامرة تملأ القلب بالمحبوب الذي هو الله

ولهذا فإن أثقل الأشياء على المريد الصادق أن يجد في قلبه ما يعوق تلك الخلوة بالله ، ولذلك يقول أحد الصوفية : « يا من آنسني بذكره ، وأوحشني من خلقه » .
وكان بعض الحكماء : يقول : « عجباً للخلائق كيف أرادوا بك بدلاً ؟ عجباً للقلوب كيف استأنست بسواك عنك ؟ ».

قال الجنيد رحمه الله: "أهل الأنس يقولون في كلامهم ومناجاتهم في خلواتهم أشياء هي كفر عند العامة. وقال مرة: لو سمعها العموم لكفروهم، وهم يجدون المزيد في أحوالهم بذلك، وذلك يحتمل منهم ويليق بهم، وإليه أشار القائل:

قوم تخالجهم زهو بسيدهم والعبد يزهو على مقدار مــــــولاه

تاهوا برؤيته عما سواه له يا حسن رؤيتهم في عز ما تاهوا"

قلت له
يرى بعض المشايخ أن أنس المريد يكون بشيخه أولاً ؛ لأن (الأنس بأهل ولاية الله هو أنس بالله ) ، فإن تحقق أنسه بالشيخ كاملاً انتقل هذا الأنس وتحول إلى حضرة الرسول الأعظم صل الله عليه و على آله و سلم تسليما كثيرا وبعدها ينتقل إلى الأنس بالله تماماً كالفناء .

قال لي
كان ذو النون المصري يقول : ثلاثة من أعلام موت القلب : الأنس مع الخلق ، والوحشة في الخلوة مع الله ، وافتقاد حلاوة الذكر للقسوة
.
قلت له
كيف السبيل إلى " عودة القلب "

قال لي
1- تعلم كيفية الأنس بالله .

2- الخلوة للمناجاة والتضرع .

3- كثرة الذكر لتليين القلب .

قلت له
سأناجي الله ربي ذا الجلال
بخضوعي ولجوئي وسؤالي

يَصُفُّونَ بالليلِ أَقْدَامَهُمْ ... وَعَيْنُ المُهَيْمِنِ تَرْعَاهُمُ
فَطَوْراً يُنَاجُونهُ سُجَّداً ... وَيَبْكُونَ طَوْراً خَطَايَاهُمُ
إِذَا فَكَّرُوا فِي الَّذِي أَسْلَفُوا ... أَذَابَ القُلُوبَ وَأَبكَاهُمُ
وَإِنْ يَسْكُنِ الْخَوْفُ لاَذُوا بِهِ ... وَبَاحُوا إِلَيْهِ بِشَكْوَاهُمُ

_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: قال لى
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة سبتمبر 04, 2015 5:11 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 27695
قال لى
ماذا تعرفين عن الطاعة و لذة القرب ؟

قلت له
يقول الله سبحانه و تعالى ( واسجد و اقترب) السجود و التذلل و الرجاء و التوسل و التدلل و مالايمكن وصفه سبحان الله العظيم


قال لى
القرب إزالة كل معترض و أن ترى صنائع الله معك و مننه عليك و تغيب فيها عن رؤية أفعالك أن لا تراك فاعلا لقول النبى صلى الله عليه و على آله و سلم (ومارميت إذ رميت و لكن الله رمى) وقوله {فلم تقتلوهم و لكن الله قتلهم}

أراني جمعي في فنائي تقربا *** وهيهات إلا منك عنك التقرب
فما عنك لي صبر ولا فيك حيلة *** ولا منك لي بد ولا عنك مهرب
تقرب قوم بالرجا فوصلتهم *** فما لي بعيدا منك والكل يعطب
معناه: أراني حالي: أن جمعي بك وفنائي عما سواك تقرب إليك، والجمع والفناء صفتان، ولا يكون القرب منك بصفتي، بل بك يكون القرب إليك منك.
تقرب إليك أقوام بأفعالهم وطاعاتهم فوصلتهم تفضلا منك، وليست لي أفعال أتقرب بها إليك، وأنا أهلك شوقا إلى القرب منك، ولا سبيل لي إليه من حيث أنا.

قلت له
كيف هو السبيل للقرب من الله جل جلاله كيف يصل الإنسان إلى هذه الدرجة وإلى هذا المقام الرفيع وإلى هذه المنزلة العظيمة؟

قال لى

يقول الله سبحانه و تعالى قل إن كنتم تحبون الله فاتبعونى يحببكم الله
إذا لكى نصل إلى الحضرة القدسية لابد أن نتبع رسول الله صل الله عليه و على آله و سلم فى كل ما جاء به من ربه من أوامر ونواهى، ونتخذ رسول الله صلوات ربى و سلامه عليه و على آله قدوة

القرب من الله درجة عالية فى أعلى عليين من الجنة والله سمى أهل هذه الدرجة (المقربون) يقول الله تعالى السابقون. السابقون أولئك المقربون
ويقول سبحانه و تعالى عينا يشرب بها المقربون
ويقول الحق كتاب مرقوم يشهده المقربون
و يقول عز من قال وجيها فى الدنيا والآخرة ومن المقربين
ويقول سبحانه و تعالى فأما إن كان من القربين فروح وريحان وجنة نعيم

- سئل الجنيد عن قرب الله تعالى؟ فقال: "بعيد بلا افتراق، قريب بلا التزاق

- قال الجنيد: "إن الله تعالى يقرّب من قلوب عباده على حسب ما يرى من قرب قلوب عباده منه، فانظر ماذا يقرب من قلبك "

- وقال رجل للجنيد: "علّمني شيئا يقرّبني إلى الله وإلى الناس، فقال أما الذي يقرّبك إلى الله فمسألته، وأما الثاني فترك مسألتهم"

قلت له

فقري اليكم عن الاكوان اغناني
وذكركم عن جميع الناس انساني
وقد عرفت هواكم واعترفت بــــــه
وانكرت من كان في عرفي وعرفاني
ان جاء جدب فانتم غيث مخمصتي
او عز خطب فأنتم عز سلطاني
وان يكن احد في الناس منصرفا
الى سواكم فمالي غيركم ثاني




_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: قال لى
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد سبتمبر 06, 2015 5:41 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 27695

قال لي
الطريق إلى الخالق على عدد أنفاس الخلائق .
لكل أحد من الخلق طرق إلى الله بعدد أنفاس كل الخلائق ، والشقي من ضاقت عليه رحمة الله التي وسعت كل شيء.

قلت له
لا طريق أنجح من حسن الظن بالله ، فإنه في ظنّ عبده المؤمن ، إن خيراً فخير ، وإن شراً فشر.
والناس قد عودوا أنفسهم بمقتضى تسويل النفس والشيطان على سوء الظنّ بربهم ، ومسارعة أذهانهم إلى التفاؤل بالسوء واليأس من الفرج

قال لي

أماعرفت أنه بسوء الظنّ يتأهل العبد لأن يعامل بسوء ظنه ، إلا أن يعفوالله سبحانه.
والنبي (صل الله عليه و على آله وسلم ) كــان يحب التفاؤل بالخير ، ويكــره الطِّيــرة.

والطِّيرة على حسب ما يراها صاحبها ، إن رآها شديدة كانت شديدة ، وإن رآهـا خفيفة كانت خفيفة ، وإن لم يـرها شيئاً لـم تك شيئاً فيجب على المؤمن المقتفي آثار أهل البيت ، أن يعوّد نفسه على حسن ظنّه بربه ، فيرجو من الله بالقليل الكثير ، فهو سبحانه الذي يُعطي الكثير بالقليل ، وكلما تؤمله منه وتظنّه به سبحانه وتعالى من أصناف الخير وكرمه فوق ذلك ، وظنّك له نهاية ، وكرمه سبحانه لا نهاية له ، وهو سبحانه قد أخبرك بأنه في ظنّك الحسن ، وعند ظنّك الحسن
فإذا كان حكمه على عباده ، الجاري على لسان أوليائه ، أن يصدقوا ظنّ من ظنّ بهم خيراً ويحققوا ظنّه ، فهو سبحانه عزّ وجلّ أولى بذلك.

قلت له
بأن كل من يحسن الظنّ بشيء يصدق الله ظنّه ، ويجري له الأمر على وفق ظنّه الحسن ، وكأنه من أفراد حسن الظنّ بالله ، إذ معنى ظنّ الخير بهذا الشخص يرجع إلى الظنّ بأن الله أودع فيه ذلك الخير من أن كل خير من الله ، فالله سبحانه يصدق هذا الظنّ.

قال لي

وقد جاء خبر صريح بأن من ظنّ بحجرٍ خيراً جعل الله فيه سرّاً ، بحجر!.. أو ما ترى الحجر الأسود

الله سبحانه وتعالى ، يصدق الظنون الحسنة من المؤمنين من بعضهم في بعض ، ويحقق لهم ذلك.
قيل إذا كان يوم القيامة جيء بعبدٍ فيؤمر به إلى النار فيلتفت ، فيقول الله سبحانه وتعالى: ردّوه.
فلما أتى به قال له: عبدي لِمَ التفتّ إليّ؟..
فيقول: يا رب ما كان ظنّي بك هذا!..
فيقول الله جلّ جلاله: فما كان ظنّك؟..
فيقول: يار رب !.. كان ظنّي بك أن تغفر لي وتسكنني برحمتك جنتك.
قال: فيقول الله جلّ جلاله: يا ملائكتي ، وعزتي وجلالي ، وآلائي وبلائي ، وارتفاعي في مكاني ، ما ظن بي هذا ساعة من خير قط ، ولو ظنّ بي ساعة من خير ما روّعته بالنار ، أجيزوا له كذبه وأدخلوه الجنة.

قلت له
إنّ الله أوحى إلى سيدنا داود (عليه السلام ) قال: إنّ العبد من عبادي يأتيني بالحسنة فأدخله الجنة.
قال: يا رب ، وما تلك الحسنة؟..
قال: يفرّج عن المؤمن كربة ولو بشق تمرة.
فقـال داود (عليه السلام ) : حـق لمن عرفك أن لا ينقطع رجاؤه منك.

قال لي
فإذا كان عزّ وجل يحرم عليك النار و يعطي هذه الجنة العظيمة التي عرضها السماوات والأرض ولو بشق تمرة كما قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
فبالله عليك كيف يسوغ ترك المعاملة مع هذا الكريم ، والتغافل عن معاملته طرفة عين؟.. وبأي شيء يستبدل عنه؟.. ومن فاتته لحظة لم يقبل فيها على الله فأي شيء يكون عوض ما فاته؟!.. هيهات !.. هيات!.. لقد فاته شيء لا عوض له ، وغبن غبناً لا جبر له.

قلت له

ولا تظننْ بربِّكَ ظنَّ سوءٍ

فإنّ اللهَ أولى بالجميل
وقيل
سبحانَ من نهفو ويعفو دائمًا

ولم يزلْ يعفو إذا العبدُ هفا

يُعطي الذي يخطي ولا يمنعه

جلاله عن العطا لذي الخطا

_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: قال لى
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء سبتمبر 08, 2015 5:07 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 27695
قلت له
لن أتكلم معك اليوم ولا مع أحد من البشر


قال لي
إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنْسِيًّا ) مريم (26


قلت له
ليس هذا صيامنا ولكنها والله نعمة كبيرة الخلوة مع الله متي أوحشني من خلقه وأنسني بذكره ومعرفته حتي أصبحت لاإريد سواه أدعوه أن يملأ قلبي من فيض نوره ولكن كيف الفرار من الخلق وكيف العزلة عنهم؟!
أصبحت أري الأشياء على حقيقتها ..أنها أقل من أن يتعلق بها القلب تعلقا يحجبها عن الله سبحانه و تعالى
من ذا الذي ينفعني أو يضرني من دونه؟! بل من ذا الذي يملك أي شيء من بعده
حبه وحده هو الخلاص و العتق و الحرية
في السكينة التي تنزل علي وقت الخطر و في الوضوح الذي يتجلي علي لحظة الخطر و في الإحساس الجميل بالصحبة و الونس و أنا وحدي و فيما هو أكثر من ذلك من لطائف الأسرار التي يمكن أن تحدث بين العبد و ربه مما لا يكتب و لا يقال

قال لي
و هل يمكن أن يغنيك حب الله عن الحاجة إلى حب البشر و الاختلاط بالناس؟
و قدقال رسول الله صلى الله عليه و على آله وسلم

( المؤمن الذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم أعظم أجرا من الذي لا يخالط الناس ولا يصبر على أذاهم

قلت له
سوف أكون مع الخلق بجسدي و بائن عنهم بسري مع الله سري لن يزاحمني فيه البشر

وقلنا لأهل الحب في خلوة الرضا *** أبحناكم الرؤيا تملوا بحسننا
فلو شاهدت عيناك من حسننا الذي *** رأوه لما وليت عنا بغيرنا
ولو لاح من أنوارنا لك لائح *** تركت جميع الكائنات لأجلنا
ولو نسمت من قربنا لك نسمة *** لمت غريباً واستباقاً لقربنا
ولو ذقت من طعم المحبة ذرة *** عذرت الذي أضحى قتيلا بحبنا
ولو سمعت أذناك حسن خطابنا *** خلعت ثياب العجب عنك وجئتنا
مجيباً مطيعاً خاضعاً متذللاً *** لنعطيك أمناً بحضرة قدسنا
فمن جاءنا طوعا رفعناه رتبة *** وعنه كشفنا الهم والغم والعنا
ومن حاد عنا ضل سعياً ومذهباً *** وباء بحرمانٍ ولم يبلغ المنى

_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 86 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5, 6  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط