موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 257 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2, 3, 4, 5 ... 18  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: على باب طه
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت يونيو 18, 2005 1:12 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 11:21 pm
مشاركات: 1766
مكان: مصر
[poet font="Traditional Arabic,5,green,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/17.gif" border="none,4,gray" type=2 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=""]
إلى باب طه شددت الرحال= وما ثم عزم و ما ثم مال
فما ثم إلا فؤاد شجى= و عمر مشوق لساح الجمال

فى رأسى مشيب فى نفسى لهيب = فى قلبى وجيب الذنوب الثقال
و ظهرى إنحنى تحت وطء الهموم = و ما آذنت شمسها بالزوال
و مالى حبيب و ما لى طبيب = سوى حب طه و صحب و آل

إلى باب طه إلى خير باب = كفيل اليتامى و مكفى الصحاب
إلى الغيث يسقى نداه السحاب= فمن يلقى طه فما من حساب

ففى ساح طه الرؤوف الرحيم= حنان يذيب الجوى و الأنين
وما من عطاء سوى من يديه= و أبشر فكلتا يديه يمين

على باب طه الحبيب التقيت= بنور الهدى حيث تمحى الذنوب
ففى الساح كم ذا و كم ذا بكيت = لعلى أفيىء أو لعلى أتوب

فلما إجتبانى حبيبى استحيت= ففى النور سر مهيب عجيب
ومذ ضمنى سيدى ما اشتكيت = فطه لكل البلايا طبيب

فيا رب عفواً فإنى ارتجيت= عفوا و أنت الغفور المجيب
و من جاء عبداً كما قد أتيت =فبشرى بفتح و نصر قريب
[/poet]

_________________

ما خاب بين الورى يوما ولا عثرت***في حالة السير بالبلوى مطيته
من كان لله رب العرش ملتجأ***ومن تكن برسول الله نصرته


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يونيو 22, 2005 7:07 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 11:21 pm
مشاركات: 1766
مكان: مصر
[poet font="Arabic Transparent,5,blue,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/13.gif" border="none,4,gray" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=" glow(color=burlywood,strength=5)"]

يارسـول الله أغثنـا = ياحبيـب الله أغثنـا
الغـوث رسـول الله = الغـوث رسـول الله

أوقفت العمـر عليـه = بمديـح بيـن يديـه
فوضت الأمـر اليـه= فاختـار لى رسـول الله

ووقفت على الأعتـاب= وبكيـت لـه بالبـاب
وبصفح دون عتاب = قـد جـاد رسـول الله

وشكوت اليه ذنوبي = فاستغفر لـي محبوبـي
ورجعت بدون عيوب= من عنـد رسـول الله

هللت له تهليلا= كـم كـان الصفـح جميـلا
داوى قلبـي العليـلا = تريـاق رسـول الله

وعلى العشاق تجلى= أهـلا أحبابـي وسهـلا
ماقـال لبـاك كـلا = ياعطـف رسـول الله

ومدحـت بطيبـة طـه = ودعـوت بطـه الله
أن يحشرنـي آواه = بـلـواء رســول الله

وهناك طرحت فؤادي= وهناك حلـت أورادي
فبلغت بطـه مـرادي = وأريـت رسـول الله

في الروض شدت ألحاني = والحب حوته آواني
وآوانـي حتـى آوانـي = ببقيـع رسـول الله

وهناك أموت وأحيا = والـروح بطـه تحيـا
وأكاد اناجي الوحي = في روض رسـول الله

فأنا الخطاءُ رسولي= فرفع بالصفـح حمولـي
افتح لي باب وصولـي .... بيديـك رسـول الله


[/poet]

_________________

ما خاب بين الورى يوما ولا عثرت***في حالة السير بالبلوى مطيته
من كان لله رب العرش ملتجأ***ومن تكن برسول الله نصرته


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يونيو 29, 2005 1:10 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 11:21 pm
مشاركات: 1766
مكان: مصر
[poet font="Simplified Arabic,5,limegreen,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/15.gif" border="none,4,gray" type=2 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=""]
ارحل لطيبة لا تؤم سواها= فعسى أن تحظى برؤية طه
يا زائراً قف بالمطى و حييها= و أسبل دموع العين حين تراها
يا قلب إن وافيت قبر المصطفى= فاقرأ السلام و ناده يا طه
يا طيبة طابت و طاب أصولها= و مدينة رب السماء سماها
أنا فى جوارك رسول الله قد أقمت=و إننى جار و جارك فى الورى يتباهى
و على النبى صلاة ربى دائماً = ما حن مشتاق لرؤية طه

[/poet]

_________________

ما خاب بين الورى يوما ولا عثرت***في حالة السير بالبلوى مطيته
من كان لله رب العرش ملتجأ***ومن تكن برسول الله نصرته


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس يونيو 30, 2005 12:21 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 11:21 pm
مشاركات: 1766
مكان: مصر
[poet font="Simplified Arabic,5,blue,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/3.gif" border="none,4,gray" type=1 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=""]
هتف المؤذن و الحبيب ينادى= فاهتز من فرط الحنين فؤادى
و هفت إلى أم القر قيثارتى= و الكون ردد رائع الإنشادِ
شوقى إلى بلد الحبيب يهزنى = و يلوح لى فى صحوتى و رقادى

يا راحلين إلى منىً بقيادِ = شوقتمُ يوم الرحيل فؤادى
سرتم و سار دليلكم يا وحشتى= فالشوق هيمنى و صوت الحادى
بالله يا زوار بيت محمد = من كان منكم رائح او غادى
فليبلغ المختار ألف تحيةً = من عاشق متفتك الأكبادِ

ويلوح لى ما بين زمزم و الصفا = عند المقام سمعت صوت منادى
يقول لى يا نائماً جد الثرى = عرفات تجلى كل قلب صادى
من نال عرفات نظرة ساعة= نال السرور و نال كل مرادِ
يا رب أسعدنا بلقيا أحمدٍ=هذا لعمرى غايتى و مرادى

[/poet]

_________________

ما خاب بين الورى يوما ولا عثرت***في حالة السير بالبلوى مطيته
من كان لله رب العرش ملتجأ***ومن تكن برسول الله نصرته


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء يوليو 19, 2005 1:12 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 11:21 pm
مشاركات: 1766
مكان: مصر
[poet font="Simplified Arabic,5,white,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/21.gif" border="ridge,5,indigo" type=1 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=""]
إذا هب يوماً نسيم الصبا=يزيد القلوب استعارا
و نادى الهوى جمع أهل الهوى=هلموا هلموا البدارا البدارا
فيا ناق طوعاً إلى روضة=بحب و شوق يرى البعد عارا
ومن كان يعشق خير الورى=يسير إليه و يطوى القفارا
و للطود حب و شوق له=و لو كان يمشى إليه لسارا
و للخلق طراً حنين له=ومن ليس يهوى النبى النصارى
وإن سمعوا مدح خير الورى=أفاضت عيون دموعاً غزارا
و ساروا بحب و شوق إلى=رياض بزهر فنالوا ازدهارا
و نادوا بحب و صوت خفى= بقرب لقبر علا لا يجارى
أتيناك نسعى مساءً نهارا=لنشهد نوراً لديك استنارا
فحبك حرك منا الهوى=مدحنا بكينا خلعنا العذارا

*****

فيا رحمة أرسلت للورى= أتينا لأمر حيارى
ذنوب لدينا عظام لها= ظلام و جئنا إليها إختيارا
و جاهك يحمى محباً أتى=إليك و نادى عليك استجارا
فيا أكرم الرسل إنى لدى=حماك قريب و تحمى الجوارا
و لست أرى بعد أن جئتكا=شقاءً عناءً جحيماً و نارا
و إنى سعيد إذا زرتكا=فيا سعد عبدٍ سعى ثم زارا
و حبك عندى يفوق الدنا=ومن أجله لست أبغى العقارا
منائى و قصدى أرى زائراً=أقبل شوقاً إليك الجدارا
و أبصر وجهاً إذا خلته=علاه جلال كساه الوقارا
فأبكى بشوق أيا سيدى=و ينحدر الدمع منى إنحدارا
و لست أبالى لدى سكبه=فدمعى شهيد لحب أثارا
فكن شافعى يوم لا شافع=سواك بيوم أشاب الصغارا
رجائى إليك أيا سيدى=و أنت وصول و تحمى الذمارا
و إنى جهول و لست الذى= دارك بكشف أزال الستارا

*****

كقوم كرام أفاضوا الدما= دموعاً لحبٍ و باتوا سهارى
وما كان يوماً لهم بغية=سواك ومن حبهم سكارى
فبعضُ ببحرٍ و جمعُ مشى=و جمُ غفيرُ لدى الجوا طارا
إليك أيا سيدى سعيهم =رأوك بعين القلوب المنارا

[/poet]

_________________

ما خاب بين الورى يوما ولا عثرت***في حالة السير بالبلوى مطيته
من كان لله رب العرش ملتجأ***ومن تكن برسول الله نصرته


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يوليو 20, 2005 2:26 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 11:21 pm
مشاركات: 1766
مكان: مصر
[poet font="Arial,5,green,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/16.gif" border="none,4,gray" type=1 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=""]
أنا فى جوارك رسول الله لا=أخشى الشقاء و أنت أسعد مسعد
و إليك جئت مسلماً متحبباً=و بك استجرت من الرجيم المبعد
و بجاه وجهك لا أرد بخيبة=و لك الوسيلة و الشفاعة فى غد
ما مثل جاهك فى الوجود مؤيد=جاه عظيم للنبى محمد
فبجاهك العالى سألت الله لا=أخشى الضياع و من ودادك أرتدى
حبى إليك هو السلامة و الهدى=فانظر إلى بنظرة المتودد
ياأكرم الرسل الكرام عناية=تهدى الفؤاد إلى السبيل الأرشد
إنى رجوتك و الرجاء وسيلة=أنجو بها من كل أمر مفسد
يا رب بالمختار نور مهجتى=لكتابك النور العلى اهتدى
وافتح مسامع مهجتى لتلاوة=تنجيه من هم الزمان الأنكد
فلأنت رب واحد فى ملكه=تحيى الخليقة بعد موت فى غد
تحيى الفؤاد لنور وجهك يهتدى=إحفظه من شر العدو المعتدى
يا رب بالمختار أحمد الذى=ترضاه عندك شافعاً فى الموعد
شفعه فى شفاعة أنجو بها=من كل ما يردى و فعل المبعد
و ارحم فؤادى بالرقائق دائماً=بالأنس منك و بالضياء الموقد
يا من له كل الأمور جميعها=وفق فؤادى للصلاح السرمدى
وانظر إلى بنظرة أحيا بها =أدعو إليك بنورها المتجدد
يا من تولى الصالحين تولنى=طول الحياة و فى الممات و فى غد
عبد ببابك يا إلهى واقف=يرجو النجاة و أنت أرحم منجد
فارحمه يا مولاى رحمة راحم=يعطى الكثير بفضله المتأبد

[/poet]

_________________

ما خاب بين الورى يوما ولا عثرت***في حالة السير بالبلوى مطيته
من كان لله رب العرش ملتجأ***ومن تكن برسول الله نصرته


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد يوليو 24, 2005 2:03 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 11:21 pm
مشاركات: 1766
مكان: مصر
[poet font="Simplified Arabic,5,green,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/18.gif" border="none,4,gray" type=2 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=""]
مالى على البعد صبر يبعث الأمل=هيهات أيها البدر الذى كمل
تبكيك عين محب أنت ناظرها= و كيف لا و إصطبارى عنك قد رحل
يا حبيبى يا محمد أنت الحبيب الذى أصفى الوداد له =لولاك ما كان دمعى قط منهمل
يا ليت لى نظرة أشفى بها سقمى=من ناظريك و أشفى الداء و العلل
يا رب هب لنا مكانا منك يحشرنا= مع الحبيب محمد لعلنا نبلغ الأمل

[/poet]

_________________

ما خاب بين الورى يوما ولا عثرت***في حالة السير بالبلوى مطيته
من كان لله رب العرش ملتجأ***ومن تكن برسول الله نصرته


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين ديسمبر 19, 2005 6:14 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 11:21 pm
مشاركات: 1766
مكان: مصر
[poet font="Arabic Transparent,5,green,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/16.gif" border="none,4,gray" type=3 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=""]
يا أجمل الانبياء يا أكمل الأصفياء
يا خاتم الرسل ما أحلاك فى قلبيا
يا ذا الذي صفوة الأخلاق فيك مطوية
عطية أزلية.

*****

أنت الذى أعطيت الشفاعة الوافية
و الخلق حين إذ يلتمسون الأنبياء
ثم يقال للأنام قد نلتم الأمنيه
ألا اقصدوا محمدا باب الإله العاليا
آياته شافيه

*****
و هو المعد لنا و ذو ثناء وافيا
ثم ينادي ساجياً يا رب جد راضيا
ينادى اشفع يا حبيب يا رحمةً الباريا
وسل تعطى ما تروم و لا تدع عاصيا
يا صفوة الأصفيا
*****

صلوا على من علا فوق السما رابيا
هذا حبيب غدا عنا العذاب ماحيا
يا ربنا اعطف عليه ما ترضاه زاكيا
واختم لنا ختام مسك يا مجيب الداعيا
بالأسرار الذاتيه

[/poet]

_________________

ما خاب بين الورى يوما ولا عثرت***في حالة السير بالبلوى مطيته
من كان لله رب العرش ملتجأ***ومن تكن برسول الله نصرته


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت يناير 07, 2006 2:03 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 11:21 pm
مشاركات: 1766
مكان: مصر
[poet font="Arabic Transparent,6,green,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/15.gif" border="none,4,gray" type=1 line=350% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=" glow(color=white,strength=5)"]
يا صاحب الروض المنير بيثرب= يا منتهي قصدي و غاية مطلبي
يا من به فى النائبات توسلى =ومن إليه من كل الحوادث مهربي
يا من نرجيه لكشف كل عظيمة =و لحل عقدٍ ملتوٍ متصعبِ
يا من يجود على الوجود بأنعم=خضرٍ تعم صوب الصيبِ
يا غوث من فى الخافين و غوثهم=و ربيعهم في كل عام مجدبِ
يا رحمة الدنيا و عصمة أهلها=و أمان كل مشرقٍ و مغربِ
يا من نناديه فيسمعنا على =بعد المسافة سمع أقربِ أقربِ
يا من تلقته ملائكة السماء=بخطاب أهلاً بالحبيب و مرحبِ
يا من تناهى فوق سدرة المنتهى= لعناية سبقت و حقٍ موجبِ
يا من يحن العرش و الكرسي إذ=نودي لقربٍ فاق كل مقرب
الحجب ترفع والجهات أنيسةٌ =و المجتبى غشاه نور المجتبي
سل يا محمد تعطى و ادعوا تجب =و قل تُسمع غداة الحشر و النطق الربي
ولك الوسيلة و الفضيلة فافتخر= بشفاعة لخلاص كلِ معذبِِ

[/poet]

_________________

ما خاب بين الورى يوما ولا عثرت***في حالة السير بالبلوى مطيته
من كان لله رب العرش ملتجأ***ومن تكن برسول الله نصرته


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد يناير 29, 2006 10:04 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 11:21 pm
مشاركات: 1766
مكان: مصر
[poet font="Arial,6,green,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=350% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=""]
ذنوبي طمت والعفو أولى وأجمل=ومن ذا الذي يرجى سواك ويسأل
بذيلك ذرات الوجود تعلقت= لأنك يا طه تقول وتفعل
ففي هذه الدنيا وفي الحشر واللقا=على فضلك العالي المنار المعول
مقامك محمود وقدرك شامخ=وشأنك في نشء الحقائق أول
وبابك مفتوح لكل مؤمل=وأنت على كر الدهور المؤمل
لك الرفرف المرفوع في حضرة الرضا= ومن أنت تؤويه فحاشاه يخذل
لواؤك منصور وأمرك نافذ= وتاجك بالنص المضيء مكلل


فيا نقطة الجمع التي ضمن فرقها=شموس براهين الهدى تتهلل
بروزك في عين المثال حقيقة=وفي طورك الشيطان لا يتمثل
منحت وأوضحت المعاني تفضلا=وأنك نعم المانح المتفضل
على طولك السامي الجناح وجاهك العريض=اعتمادي إذ أروح وأقفل
وأنت حمى جاهي ووجهي وموئلي=وعزي وفي الدارين مجدي المؤثل
بذلي إلى أطراف ذيلك التجي=وأبسط كفي خاشعا أتململ
لئن ردني الأغيار بغيا فإنني=ببابك مقبول الجناب مبجل


ولي نسب ينمى إليك عقوده=بها أهل ميراث العبا تتسلسل
تنظم فيه من قريش حجاج= بهم قامت العليا تميس وترفل
أيهدم بيت أنت أس بنائه=وتخزى وجوه طورها بك يجمل
وحقك حاشا أن يساء عصابة=محاسنهم عن جفر قلبك تنقل
إليك أبا الزهراء طارت سرائر=وزمت قلوبا بيضها ليس تعقل
وناجتك من كن الضمائر ألسن=فصاح بآيات الضراعة تزجل
وقد رفعت بالإنكسار عرائضا=تصان لها الأعراض فيك وتقبل


ابا الطيب الغوث الغياث تكرما=وعونا فداء القلب بالكرب معضل
وأنك يا جد الحسين برمشة=تقد حبال الكرب والأمر يفصل
تدارك رسول الله فضلا فإننا= بجاهك يا خير الورى نتوسل
أتيناك يا سر الوجود خواشعا=وعن بابك المعمور لا نتحول
نناجيك نجوى المستجير أغث أغث=فطرفك حاشا عن مناجيك يغفل
رفعت شراع الحادثات بهمة= إلهية ٍ تعلوا ولا تتنزل
وبدرك يا شمس الوجودات لم يزل=باشرف أبراج العلى يتنقل


لك الدولة الأولى لك الصدمة التي=لها الارض من أكنافها تتزلزل
لك الأمر في حزب النبيين كلهم=وأنك أعلاهم جنابا وأفضل
مقامك ما حاذاه في قبة العما=برفعته العظمى نبي ومرسل
فيا سند العليا ويا عين أهلها=ويا من إلى أعتابه الفسح يرحل
بجاهك عند الله يا سيد الورى=بما لك من شأن به الخصم يفشل
بسر علوم أنت خازن سرها= حباك معانيها الكتاب المنزل
أغثنا وأدركنا فإن قلوبنا=لها بحمى أبوابك البيض محفل


عليك صلاة الله ما انهل صيب=ولا مس ريحان الرياض القرنفل
وآلك والصحب الكرام جميعهم=نجوم الهدى من عنهم الدين ينقل
[/poet]





[align=center]"قصيدة (العفو أولى و أجمل) لأبو الهدى الصيادي"[/align]

_________________

ما خاب بين الورى يوما ولا عثرت***في حالة السير بالبلوى مطيته
من كان لله رب العرش ملتجأ***ومن تكن برسول الله نصرته


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس فبراير 16, 2006 3:14 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 11:21 pm
مشاركات: 1766
مكان: مصر
[poet font="Arial,6,white,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/10.gif" border="none,4,gray" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=""]
طلع البــــدر علينــــا = من ثنيات الــــوداع

وجــــب الشكر علينا= مادعــــــــى لله داع

أيها المبعــــوث فينا= جئت بالأمر المطاع

جئت شرفت المدينة = مرحبـــا يا خير داع

ولبسنا ثــــوب عـــز = بعد تلفيق الرقـــــاع

وصــلاة الله علــــى = أحمد مادعى لله داع

خير خلق الله أحمـــد= ذكره في الكون شاع

مدحه بلسم لروحـــي= وله يحلو السمـــــاع

صل يارب على من = حل في خير البقــاع

ربنا شفعـــــه فينــــا = يوم حشر واجتمــاع

صلوا يا أهل الفـلاح = وامدحوا زين الملاح

من سرى بالليل حقـا= وأتى قبل الصبــــاح

[/poet]

_________________

ما خاب بين الورى يوما ولا عثرت***في حالة السير بالبلوى مطيته
من كان لله رب العرش ملتجأ***ومن تكن برسول الله نصرته


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت مارس 11, 2006 2:36 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 11:21 pm
مشاركات: 1766
مكان: مصر
[poet font="Simplified Arabic,6,green,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=""]
وافاك بالذنبِ العظيمِ المذنبُ= خجلاً يعنفُ نفسهُ ويؤنبُ
لم لا يشوبُ دموعهُ بدمائه =ذو شيبة عوراتها ماتخضبُ
لَعِبَتْ به الدنيا ولولا جَهْلُه=ما كان في الدنيا يخوضُ ويَلعَبُ
لَزمَ التَّقَلُّبَ في معَاصي رَبِّه=ِ إذْ باتَ في نَعْمائِه يَتَقلَّبُ
يستغفرُ الله الذنوبَ وقلبه= شرهاً على أمثالها يتوثبُ
يُغْرِي جَوَارِحَهُ عَلَى شَهَوَاتِهِ= فكأَنَّه فيما استَبَاحَ مُكلِّبُ
أضْحَى بِمُعْتَرَكِ المَنايا لاهِيا=فكأَنَّ مُعْتَرَك المنايا مَلْعَبُ
ضاقت مذاهبه عليه فما له=إلاّ إلى حرم بطيبة َ مهربُ
مُتَقَطِّعُ الأسبابِ مِنْ أعمالِهِ =لكنه برجائه متسببُ
وقفت بجاه المصطفى آماله=فكأَنه بذُنوبه يَتَقَرَّبُ
وَبدا له أنَّ الوُقُوفَ بِبابِهِ= بابٌ لِغُفْرانِ الذُّنوبِ مُجَرَّبُ
صلَّى عليه الله إنَّ مَطامِعي=في جُودِهِ قد غارَ منها أشعَبُ
لمَ لا يغار وقد رآني دونه=أدركْتُ مِنْ خَيْرِ الوَرَى ما أَطلُبُ
ماذا أخافُ إذا وَقَفْتُ بِبابِهِ= وصَحائِفي سُودٌ ورَأْسيَ أشْيَبُ
والمصطفى الماحي الذي يمحو=الذي يحصي الرقيبُ على المسيء ويكتبُ
بشرٌ سعيدٌ في النفوسِ معظمٌ= مِقْدارُه وإلى القلوبِ مُحبَّبُ
بجمالِ صُورَتِهِ تَمَدَّحَ آدَمٌ= وبيان ِمنطقهِ تشرّفَ يعربُ
مصباحُ كلِّ فضيلة إمامها= وَلِفَضْلِهِ فَضْلُ الخَلائِقِ يُنسَبُ
ردْ واقتبسْ من فضلهِ فبحاره=ُ ما تَنْتَهي وشُموسُهُ ما تَغرُبُ
فلكلٍّ سارٍ مِنْ هُداهُ هِدَايَة= ٌ ولكاعافٍ من نداهُ مشربُ
وَلكلِّ عَيْنٍ منه بَدْرٌ طالعٌ= ولكلِّ قلبٍ منه لَيْثٌ أَغْلَبُ
مَلأَ العوالِمَ عِلْمُهُ وثَنَاءُهُ =فيه الوجودُ منوَّرٌ ومُطَيَّبُ
وهبَ الإلهُ لهُ الكمالَ وإنهُ=في غيرهِ من جنسِ مالا يوهبُ
كُشِفَ الغِطاءُ لهُ وقد أُسرِي به= فعُلومُهُ لا شيء عنها يَعْزُبُ
ولقاب قوسين انتهى فمحلهُ= من قاب قوسين المحل الأقربُ
ودَنَا دُنُوّاً لا يُزَاحِمُ مَنْكِباً= فيه كما زَعَمَ المكَيِّفُ مَنْكِبُ
فاتَ العبارَة َ والإشارَة َ فضلُه=ُ فعليكَ منه بما يُقالُ ويُكْتَبُ
صَدِّقْ بما حُدِّثْتَ عنه فَفي الوَرَى= بالغيبِ عنه مصدقٌ ومكذبُ
واسمع مناقب للحبيب ِفإنها= في الحسنِ من عنقاءَ مُغربَ أغرب
مُتَمَكِّنُ الأخلاقِ إلاَّ أنه= في الحكم يرضى للإله ويغضبُ
يشفي الصدورَ كلامهُ فداواؤهُ= طَوْراً يَمُرُّ لها وطَوراً يَعْذُبُ
فاطْرَبْ لتَسْبيحِ الحَصَى في كَفِّهِ= وَيَلَذُّ منْ كَرَمٍ لهم أن يَسْغَبُوا
والجِذْعُ حَنَّ لهُ وباتَ كمُغرَمٍ= قَلِقِ بِفَقَدِ حَبيبهِ يَتَكَرَّبُ
وسعتْ له الأحجارُ فهي لأمرهِ= تأتي إليه كما يشاءُ وتذهبُ
واهْتَزَّ مِنْ فَرَحٍ ثَبِيرٌ تَحْتَهُ= وَمِنَ الجِبالِ مُسَبِّحٌ ومُؤَوِّبُ
والنَّخْلُ أَثْمَر غَرْسهُ في عامِهِ= وَبَدا مُعَنْدَمُ زَهْوِهِ والمَذْهبُ
وَبَنانُهُ بالماءِ أَرْوَى عَسْكراً= فكأنه من ديمة ٍ يتصببُ
والشَّاة ُ إذْ عَطَشَ الرَّعِيلُ سَقَتْهُم=ُ وهم ثلاثُ مئينَ مما يحلبُ
وشَفى جميعَ المُؤْلِمَات بِرِيقه= يا طِيبَ ما يَرْقي به ويُطَيِّبُ
ومشى تظلله الغمامُ لظلها= ذَبْلٌ عليه في الهواجِر يُسْحبُ
وتَكَلَّم الأطفالُ والمَوْتى لَهُ= بعجائبٍ فليعجب المتعجبُ
والجَذْلُ مِنْ حَطَبٍ غَدا لِعُكاشَة ٍ= سيفا وليس السيف مما يُحطبُ
وعَسِيبُ نَخْلٍ صارَ عَضْباً صارِماً= يَومَ الوَغَى إذْ كل عَيْنٍ تُقلَبُ
وأضاءَ عُرْجُونٌ وسَوْطٌ في الدُّجى =عنْ أمرِهِ فكأَنَّ كُلاًّ كَوْكَبُ
وكأن دعوته طليعة قول كنْ= ما بَعْدَها إلا الإجابة َ مَوْكِبُ
تَحْظَى بها أبناءُ مَنْ يدعو لَهُ= فكأَنها وقْفٌ عَلَى مَنْ يُعْقِبُ
للناس فيها وابلٌ وصواعقٌ= نفسٌ بها تحيا ونفسٌ تعطبُ
والمحلُ إذْ عمَّ البلادَ بلاؤهُ= والريحُ يُشْمِلُ بالسَّمُومِ ويُجْنِبُ
واستسلمَ الوحشُ المروعُ لصيدهِ =جُوعاً وصَرَّ مِنَ الحَرورِ الجُنْدبُ
والذئبُ من طولِ الطوى يبكي على= رِمَمِ المَواشي وابنُ دايَة ينعَبُ
والناسُ قد ظنُّوا الظُّنونَ كأَنَّما= سَلَبَتْ قلوبَهم الرياحُ القُلَّبُ
لم تبكِ للأرضِ السماءُ ولا= رقتْ لشائمها البروق الخلبُ
فدعوك مخبوءاً لكل كريهة= ٍجَلَّتْ كما يُخْبا الحُسامُ ويُنْدَبُ
فَرَفَعْتَ عَشْراً مِنْ أنامِلَ داعيا=ً فانهلَّ أسبوعاً سحابٌ صببُ
فطغى على بنيانِ مكة َ ماؤهُ= أو كادَ يَنْبُتُ في البيُوتِ الطُّحُلبُ
لولاَ سألتَ الله سُقيا رَحْمَة= ٍ ماتت به الأحياءُ ممايشربوا
فإذا البلاد وكل دارٍ روضة= ٌ فيما يَرُوقُ وكلُّ وادٍ مُعْشِبُ
قد جئتُ أستسقي مكارمكَ التي= يحيا بها القلب المواتُ ويخصبُ
يا مَنْ يُرَجَّى في القيامة ِ حيث لا= أمٌّ تُرَجَّى للنَّجاة ِ ولا أبُ
يا فارِجَ الكُرَبِ العِظامِ وَوَاهِبَ الـ=ـمِنَنِ الجِسام إليكَ منك المهرَبُ
هَبْ لي مِنَ الغُفْرانِ رَبِّ سعادة =ً ما تستعادُ ونعمة ً ماتسلبُ
أيَضيقُ بي أمرٌ وبابُ المصطفى= في الأرضِ أوسَعُ للعُفاة ِ وأرحَبُ
لاتقنطي يانفسُ إنَّ توسلي= بالمصطفى المختارِ ليسَ يُخيَّبُ
أَنَّى يَخِيبُ وقد تَعَطَّرَ مَشْرِقٌ= بِمَدائِحِي خيرَ الأنامِ ومَغرِبُ
آلَ البيتِ ومن لهم بالمصطفى= مجدٌ على السبعِ الطباقِ مطنبُ
حزتمْ عظيماً من تراثِ نبوة =ٍ ما كان دونكُم لها مَنْ يَحجُبُ
الله حَسْبُكُمُ وَحَسْبي إنني= في كلِّ مُعْضِلَة ٍ بِكُم أتحَسَّبُ
ياسادتي حبي لكم ما تنقضي= أعماره وحبالهُ ما تقضبُ
مِنْ مَعْشَرٍ نَزَلوا الفَلا فُحصونُهُمْ= بيدٌ بأطرافِ الرماحِ تؤشَّبُ
ما فيهمُ لسنانِ عَيْبٍ مَطْعَنٌ= كلاَّ ولا لحسامٍ ريبٍ مضرب
وعلى الخصاصة ِ يؤثرونَ بزادهم= ويلذ من كرمٍ لهم أن يسبغوا
لا تَنْزع اللُّوَّامُ أثْوابَ النَّدى= عنهم ويُخْصِبُ جُودُهم أنْ يُجْدِبوا
جُبِلوا على سِحْرِ البَيان فجاءهم= حَقُّ البيانِ عَنِ الرِّسالة ِ يُعْرِبُ
فاستسلَموا للعَجْزِ عنه وذو النُّهَى= تأبى نهاه قتالَ من لا يغلبُ
جاءت عجائبهم أمامَ عجائبٍ= أمُّ الزَّمانِ بِهِنَّ حُبلَى مُقْرِبُ
مابال من غضبَ الإلهُ عليهم= حادوا عن الحق المبينِ ونكبوا
كَفَرَتْ عَلَى عِلمٍ بهم علماؤهم=جَرِبَ الصَّحيحُ ولَمْ يَصِحَّ الأجربُ
هَلاَّ تَمَنَّى المَوتَ منهمْ معشرٌ =جحدُوه فامتحنوا الدواء وجرَّبوا
أفيؤمنون به وممن جاءهم= بالبَيِّناتِ مُقَتَّلٌ ومُصلَّبُ
عَبَدوا وموسى فيهمُ العجلَ الذي= ذُبحوا به ذبحَ العجولِ وعُذِّبوا
وصبوا إلى الأوثانِ بعد وفاتهِ= والرُّسْلُ مِنْ أَسَفٍ عليهم تَنْدُبُ
وَإذا القلوبُ قَسَتْ فليس يُلينها= خلٌّ يلومُ ولا عدوٌ يعتبُ
وَأخو الضَّلالَة ِ قالَ عيسى ربُّه= وَنَبِيُّهُ فأخو الضَّلالِ مُذَبْذَبُ
ويقول خالقهُ أبوهُ وإنهُ= ربٌّ وإنسا،ٌ ألا فتعجبوا
أبِهَذه العَوراتِ جاءتْ كُتبُهُم= أم حرفوا منها الصوابَ ووربوا
فاعوجَّ منها مااستقامَ طلوعهُ= فكأنها بين النجومِ العقربُ
عجباً لهم ماباهلوه ولم أبتْ=أحْبارُ نَجرانَ الذينَ تَرَهَّبُوا
ولقد تَحَدَّى بالبيانِ لِقَومِهِ= وإليهمُ يُعزى البيانُ وينسبُ
فتهيبوهُ وما أتوهُ بسورة= ٍمِنْ مِثله وبيانُهُم يُتَهِيَّبُ
مَنْ لم يؤهلهُ الإلهُ لحالة= ٍ فاتَتْهُ وهوَ لِنَيْلِها مُتَأَهِّبُ
عجباً لهم شهدوا له بأمانة= ٍ حتى إذا أَدَّى الأمانة كذَّبوا
فَرْضٌ عَلَى كلِّ الأنامِ مُرَتَّبُ= بالصِّدْقِ عند المشركينَ يُلَقَّبُ
جحدوا النبي وقد أتاهم بالهدى= لَوْلا القضاءُ سأَلتَهُمْ ما المُوجَبُ
لله يومُ خروجِه من مكة= ٍ كخروجِ موسى خائفاً يترقبُ
والجنُّ تنشدُ وحشة ً لفراقه=ِ شِعراً تَفِيضُ به الدُّموعُ وتُسْكَبُ
والغارُ قد شنَّتْ عليه غارة= ًأعْداؤُه حِرْصاً عليه وأجلبُوا
أرأَيتَ مَنْ يَجْفو عليه قَوْمُه= تحنو عليه العنكبوتُ وتحدبُ
إن يكفروا بكتابهِ فكتابهُ= فلكٌ يدورُ على الوجودِ مكوكبُ
قامت لنا وعليهمُ حُجَجٌ به=فبدا الصباحُ وجنَّ منه الغيهبُ
فتصادمَ الحقُّ المبينُ وإفكهم=ْ فإذا النُّفُوسُ عَلَى الرَّدَى تتَشَعَّبُ
فدعوا نزالِ فأوقدتْ نيرانها= سمرُ القنا والعادياتُ الشرَّب
فإذا بِدِينِ الكُفْرِ يَنْدُبُ فَقْدهُ= ذُرِّيَّة تُسْبَى وَمالٌ يُنْهَبُ
أظفارها في كلِ صيدٍ تنشبُ
حتى بكى عَمْراً هِشامٌ في الثَّرَى= من ذلة ٍ ونعى حيياً أخطبُ
لاتنكروا بغضي عدو المصطفى =إني ببغضهم له أتحببُ
أبداً عَلَى أعدائه تَتَلَهَّبُ
هذا وَنُطْقِي دائماً بمدِيحِه=ِ أذكى من الوردِ الجنيِّ وأطيبُ
أُهْدِي له طِيبَ الثَّناءِ وإنه= ليحبُّ أن يهدى إليه الطيبُ
أثني عليه تشوقاً وتعبداً= لاأنني لصفاته أستوعبُ
مُسْتَصْحِباً حُبِّي وإيماني لهُ= وكلاَهُما مِنْ خَيْرِ ما يُسْتَصْحَبُ
أشتاقُ للحرمِ الشريفِ بلوعة= ٍ في القلبِ تحدو بي إليه وتجذبُ
ما لي سِوَى ذِكْرِي لهُ في رِحْلَتي =زَادٌ وَلا غَيرُ اشتياقي مَرْكَبُ
وتحية ٍ مني إليهِ يردها= منه عليَّ مُسَلِّمٌ ومُرَحِّبُ

صلَّى عليه الله إنَّ صلاتَهُ
ما حنَّ مشتاقٌ إلى أوطانهِ= مثلي وراحَ بوصفها يتشببُ
[/poet]


قصيدة "وافاك بالذنبِ العظيمِ المذنب" للإمام البوصيري (رضي الله عنه)

_________________

ما خاب بين الورى يوما ولا عثرت***في حالة السير بالبلوى مطيته
من كان لله رب العرش ملتجأ***ومن تكن برسول الله نصرته


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء مارس 15, 2006 4:39 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 11:21 pm
مشاركات: 1766
مكان: مصر
[poet font="Simplified Arabic,6,green,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/16.gif" border="none,4,gray" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=""]
ذنوبي أثقلت ظهري وإني= لفرط الوزر أضنتني الخطوب
ومن ألم الخطايا ضاع فكري= وشمس العمر حاولها الغروب
وأوقاتي مشتتة وصبري= وهي وبدت من الوزر العيوب
وايامي بنوح الهم تمضي= وتقطع ليل مدتها الكروب
هربت لباب خير الخلق طه= بباب محمد تمحى الذنوب

[/poet]

قصيدة (ذنوبي أثقلت ظهري) لسيدي أبو الهدى الصيادي

_________________

ما خاب بين الورى يوما ولا عثرت***في حالة السير بالبلوى مطيته
من كان لله رب العرش ملتجأ***ومن تكن برسول الله نصرته


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء مارس 22, 2006 7:58 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 11:21 pm
مشاركات: 1766
مكان: مصر
يقول أحد العارفين :

[poet font="Simplified Arabic,5,black,bold,normal" bkcolor="transparent"
bkimage="backgrounds/17.gif" border="none,4,gray" type=2 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=""]
إذا كنت فـي بـاب النبـي فلاتخـف=فذلـك حصـن والأمــان لــه أُسّ
محمـد بـاب الله فـالـزم رحـابـه=وإن عارضتك الجنّ ياخـلّ والإنـس
وإن كنـت مشغـول الفـؤاد بحـبـه=صفوت وكم بالصفو تنبسـط النفـس
وإن ما رماك الدهـر يومـاً بوحشـة=ٍفوقتك في كـل الشـؤون بـه أنـس
تقـرّب لأقــوام يديـنـون ديـنـه=فما يستوي الإشراق في الحق والطمس
أولئـك أهــل الله لُــذ بجنابـهـم=وباعـد أناسـا قـد تخبطهـم مــسّ
فـإن محـبّ الحـق يـأوي لأهـلـه=وينأى به عن ضـده الطبـع والحـس
أجـل كـل موجـود يميـل لشكلـه=بلا ريبـةٍ والجنـس يألفـه الجنـس

[/poet]

_________________

ما خاب بين الورى يوما ولا عثرت***في حالة السير بالبلوى مطيته
من كان لله رب العرش ملتجأ***ومن تكن برسول الله نصرته


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد مارس 26, 2006 3:47 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 11:21 pm
مشاركات: 1766
مكان: مصر
[poet font="Simplified Arabic,6,green,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/15.gif" border="none,4,gray" type=2 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=" glow(color=silver,strength=5)"]
إليك رسول الله شكواي إنني= عبيد دهاني من فنون الهوى غمص
وغوثك يا بحر النوال مجرب= لإكمال مبعود تناهبه النقص
وأني مختص بكل رديئة= وأنت بكل المجد والعز مختص
وأنك يا مولاي للخلق رحمة= بذا في كتاب الله جاء لنا النص
تدارك بسر الله لله جانيا= غدت منه أهوال الحوادث تقتص
وقد جذبته النفس طيشا إلى الهوى= بخدعتها والنفس يا سيدي لص
ألا يا إمام المرسلين أغث أغث =ضعيفا على خوض الذنوب له حرص
فإن أنت يا غوثاه داركته نجا= وما ضره في ذنبه الخوض والغوص
يحل محل البدر عبد قبلته =غلا ثمنا أو حط قيمته رخص
إليك أبا الزهراء وجهت وجهتي= ونوق المساعي فاترات القوى خمص
يراني سميري ضاحك السن لو درى= يرى الطير مذبوحا ويعجبه الرقص

[/poet]

_________________

ما خاب بين الورى يوما ولا عثرت***في حالة السير بالبلوى مطيته
من كان لله رب العرش ملتجأ***ومن تكن برسول الله نصرته


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 257 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2, 3, 4, 5 ... 18  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 4 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط