موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 67 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2, 3, 4, 5  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: نور من عند "حجرة أحمد " .. صلى الله عليه وآله وسلم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد نوفمبر 05, 2017 3:32 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مارس 31, 2015 3:06 pm
مشاركات: 292
صورة



السلام على رسول الله ورحمة الله وبركاته ..



أتت أم مالك سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم ...

و كانت أم مالك تهدي للنبي صلى الله عليه وسلم سمنا في عكة لها .. أي مثل القربة من الجلد ونحوه ..

ويأتيها أولادها فيسألونها الطعام الخبز والإدام .. وليس عند أم مالك من خبز ولا سمن من شيء ..

وكانت ام مالك تجعل قليل السمن في نفس العكة في كل مرة تذهب فيها بالسمن للنبي صلى الله عليه وسلم

فلما كان ابناؤها يسألونها الطعام .. وما بالبيت من سمن ..

فتعمد أم مالك إلى العكة او القربة التي كانت تهدي فيها للنبي صلى الله عليه وسلم "السمن" .. فتجد فيه سمنا !! ..

فما زالت تطبخ وتقيم الأدم بذلك السمن وما كان ينتهي .. وكيف ينتهي ومنتهاه الى كف أحمد الشريف ..

فكان كل أدم وطعام بيتها من عكة فيها بقية من قليل سمن كانت أهدته لحضرة النبي صلى الله عليه وسلم .. ببركة الحبيب صلى الله عليه وسلم كانت كلما مدت يدها في داخل غيب العكة دون أن تنظر ..ومع كمال التسليم واليقين ..إلا وخرج لها السمن

حتى جاء يوم .. أخذت أم مالك العكة فعصرتها ! .. ربما عصرتها رغبة في الزيادة .. وربما تعجبا .. وربما تأكدا من أنه لا ينتهي ..

ففرغت العكة من السمن !

وما عادت العكة تخرج لها سمنا من بعد ذلك ..

فأتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت له ذلك ..

فقال الحبيب صلى الله عليه وسلم: ((عصرتيها؟)) !!!

قالت: نعم

قال: ((لو تركتيها ما زال قائما))


((لو تركتيها ما زال قائما)) .. أي لو تركتي العكة بدون أن تعصريها وعلى عهدها بي لكان السمن موجودا حاضرا لا ينتهي ليوم القيامة ..

كان شيء من نقص التسليم للحبيب صلى الله عليه وسلم كما في قصة الذراع مع ابي رافع .. فانقطع السمن

وإن شئت قلت ليس نقصا في التسليم للحبيب .. ولكن احوال وعجائب هذا المصطفى تفوق تصورات البشر واستيعاب الخلق ..

نبي لله لا تنقضي عجائبه ..

خذ من انقطاع ذلك السمن عبرة .. واعلم أنه متى ما نقص عندك التسليم فقد انقطع عنك سمن الإمداد والنظر ..

ولا تعصر عقلك وعلومك واجتهادك كعصر العكة .. لا تعصر لاستخراج الكثير من حكم وأفعال واحكام هذا الحبيب صلى الله عليه وسلم .. التسليم لا يحتاج دليل ..
التسليم لا يحتاج اختبار ولا تأكد .. محتاج حب .. والحب محتاج تذوق وطبطبة مش عصر ..

عصرت .. فلا سمن ..

القضية قضية تسليم .. اذا سلمت بأن اسمه على العرش .. فسلم لكل ما هو دون ذلك في الخلق ..
الملائكة رأت اسمه على العرش .. وسلمت لصاحب هذا الاسم .. ثم صلت عليه وسلمت .. على الذات الأكرم .. فخلى لهم صاحب الاسم ظهره الشريف ليسيروا يوما ما وراءه ..

قسمتهم ظهره الشريف .. قسمتهم هي قسمة المأموم من خلف الإمام .. وللمأموم الحق ظهر إمامه !!

فاعلم يا حبيب .. لما يسجد سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم تحت العرش .. سيكون العرش في ظهره .. من وراء ظهره .. من جنده ..

الملائكة جند من جند حبيب الله صلى الله عليه وسلم .. وليكن حالك "جندوني جندوني"
كل شيء في الخلق له نصيب من هذا الحبيب صلى الله عليه وسلم .. إلا من أبى ..

كلكم تحت نظر سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .. إلا من أبى .. كما أبى إبليس أن يسجد

.. ابليس لا يستحق أن يسجد لنور سيدنا محمد .. فكان حرمانه من السجود إظهارا لكرامة النور المحمدي .. أن هذا النور لا يسجد له إلا كل عبد صادق .. فالسجود الباطن والظاهر للنور المحمدي هو دلالة على صدق قدم عبوديتك لله ..

ابليس محروم ممنوع يسجد لنور محمد .. مش وكالة من غير بواب هيا .. مش اي حد يسجد كدا وخلاص ! .. مش لازم تمحيص واختبارات الأول ؟!

حتى الكافر له حظ من هذا المصطفى حظه في الواسطة المحمدية في سبب ايجاده ثم الرحمة بعدم تعذيبه بعد كفره بالعهد والميثاق.. والحبيب فيهم لا عذاب ..

وكل الخلائق لها حظ في مكانها من مسير هذا الحبيب صلى الله عليه وسلم ..

يسير وتسير معه الأكوان .. كل في فلك يسبحون حول الدرة المحمدية اليتيمة ..

يسير الحبيب صلى الله عليه وسلم لا يلتفت .. وتسير من حوله الأكوان تنظره لا تلتفت .. وأما من إلتفت فهو "وتراهم ينظرون اليك وهم لا يبصرون" .. فتعس الكافر إذ لم يبصر نور رسول الله .. تعس الكافر لأنه إلتفت عمن لا يلتفت ..

الملائكة تسير مع من يسير .. لا قدرة لمخلوق على السير وحده .. الواسطة تسير بالملائكة ..
ولكل قسمته من الحبيب صلى الله عليه وسلم حتى في المسير كما قلنا..

الملائكة جند من قال عن ربه :
"نور أنى أراه" .. أي نور كيفما أراه ونور حيثما أراه ونور كيفما تجلى ونور على أي حال كنت فيه أنا
والجند المجند الحق .. لابد ان يسير في الخلف .. الملائكة تخشى الفقر ..

الملائكة تعلم أن السير أمام أهل البيت يورث الفقر وأن السير من خلفهم يورث الغنى .. فكيف بالسير أمام جدهم صلى الله عليه وسلم ؟!!!
فكيف إن كان جدهم هو سيد الملائكة وشفيعها ؟! الملائكة تخشى فقر الوساطة وفقر القرب بالسير أمام حبيب الله .. تخاف فقر النور .. ونعوذ بالله من فقر النور .. ونعوذ بالله مما يكتب على الجبين من فقر النور ..

فلا تسير الملائكة أمام حبيب الله صلى الله عليه وسلم .. الملائكة ليسوا خوارج .. الخوارج يسيرون أمامك بدون أن تقدمهم أنت !!

من يسير خلفك إما عنده تسليم شديد .. وإما غدار عنده غدر شديد !!

مسير المنافق مثلا خلف رسول الله هو مسير الغادر والله من ورائهم محيط .. بل هو قرآن مجيد .. احمد ..كان خلقه القرآن وكان قرآنا يمشي على الأرض .. فما لنا لا نسير خلف القرآن ؟!! .. من يسير أمام القرآن هم الخوارج عافانا الله واياكم منهم ..

أما احباب الله ورسوله فيسيرون خلف قرآن أحمد صلوات ربي وسلامه عليه ..

من يسير خلفك عنده اشد أنواع التسليم الظاهر والباطن لك ..

من يسير في ظهر الحبيب صلى الله عليه وسلم هم من سجد لنور هذا الحبيب في غرة آدم ..

وكل مخلوق عظيم له مكان من هذا الحبيب صلى الله عليه وسلم .. ألا تعجب من مكان الشمس منه ؟ ( كأن الشمس تجري في وجهه !! )

من يسير في ظهر الحبيب صلى الله عليه وسلم هم من جبلهم الله على الصلاة عليه قبل الخلق ..

من صلى عليه قبل الجميع يستحق أن يكون أول جنده .. اشد استحقاقات الجندية هي في الخلف ..
وقسم الحبيب صلى الله عليه وسلم نواحي جسده الشريف .. فأعطى صدره الشريف لأصحابه .. وأعطى ظهره الشريف للملائكة..

صدره الشريف لأصحابه .. ولأنهم ولابد لهم يوما ما من حمل ما في صدره الشريف من بعض علومه واسراره وهمه..
كان لابد للملائكة أن يسيروا في الارض مطمئنين خلف الحبيب صلى الله عليه وسلم لأمور يريدها الله عز وجل ..

"خلو ظهري" .. يعني كأنها بمعنى آخر " اتركوا لهم ظهري " .. اجعلوا ما بين ظهري وبين الملائكة خالي ..
"خلو ظهري للملائكة " فيها الكثير من جبران الخاطر ..

كل الكون له نصيب من تربية وتغذية الحبيب صلى الله عليه وسلم..
الملائكة كذلك لها حظ ونصيب من تربية الحبيب صلى الله عليه وسلم..
كل الملائكة ..


يتبع بمشيئة الله..


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: نور من عند "حجرة أحمد " .. صلى الله عليه وآله وسلم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد نوفمبر 05, 2017 4:22 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مارس 31, 2015 3:06 pm
مشاركات: 292
كل الكون له نصيب من تربية وتغذية الحبيب صلى الله عليه وسلم..
الملائكة كذلك لها حظ ونصيب من تربية الحبيب صلى الله عليه وسلم
كل الملائكة ..

حملة العرش مثلا يحملون قوائما قد كتب عليها خالق العرش اسم حبيبه ..

في ذلك الوقت .. حملة العرش يؤمنون به ولم يرونه ..

الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ ..

فكأن اسم الحبيب صلى الله عليه وسلم على قوائم العرش فيه الكثير والكثير من الشفاعة والإمداد لحملة العرش ..

من يربيه الحبيب صلى الله عليه وسلم يكون مؤدب ..

ألا تعجب من أدب ملك الموت مع الحبيب صلى الله عليه وسلم من استئذانه عليه ووقوفه عند رأسه وغير ذلك من عجائب لقاء المعراج معه ..

ألا تعجب من كثرة سؤال الحبيب صلى الله عليه وسلم لجبريل في الاسراء والمعراج ..

ألا تعجب من طلب الحبيب صلى الله عليه وسلم لجبريل أن يرافقه بعد سدرة المنتهى ؟!
ألا يعلم حبيب الله أنه وبعد هذا الحد المكان مكانه والبساط بساطه فقط؟! ..
أم أن الأمر تهذيب وتربية وإظهار وإشهار لحدود ما .. ولمكانة عبد الله للعالمين ؟

ألا يعلم الحبيب صلى الله عليه وسلم أنه العبد الواحد ؟!

النبي صلى الله عليه وسلم أعلم بحدود الله .. !!! فتأمل ذلك ..

الحبيب صلى الله عليه وسلم يسأل جبريل .. فينظر في حدود علوم جبريل .. الحبيب يسأل ويسكت .. الحبيب يسأل ويتبسم .. الحبيب يسأل وجل نظره الملاحظة ..
الحبيب يسأل وينظر للأرض ويرخي استار طرفه الكريم..

كله تربية .. مربي الملائكة ومربي الانبياء ومربي الأولياء ..

من يسير خلف الحبيب صلى الله عليه وسلم تقريبا اكتملت تربيته .. واكتمل تسليمه لمن يسير خلفه ..

الملائكة تمت تربيتها مبكرا جدا جدا من عمر هذا الكون عند الحضرة النبوية .. وأثر تلك التربية واضح في عصمتهم.. لا يعصون الله ما أمرهم !

إذا كان من أثر تربية سيدنا النبي للملائكة انهم لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون.. فكيف هي تربية من رباهم ؟!!
كيف هو النبي صلى الله عليه وسلم نفسه ؟!!

اكتملت تربية الملائكة .. فنزلت تمشي وتسير على الأرض خلف هذا الحبيب صلى الله عليه وسلم..

للملائكة خفيفة القدم .. ثقيلة القدم ! .. تسير خلف الحبيب صلى الله عليه وسلم دون ان تطأ على أثر عقبه الشريف ..

لا يسير على عقب سيدنا النبي إلا من خف ( خف حمله وثقل وزنه عند ربه)

فلا يطأ حقيقة بقدمه .. وإنما يطأ بوجه روحانيته متبركا .. يطأطئ بوجهه إلى قدم الحبيب صلى الله عليه وسلم .. وهي بيعة .. لكنها ليست بيعة الكف بالكف .. بل هي بيعة أشد ..
بيعة الوجه بالقدم المحمدي .. أن تحل وجهك للسيد المعصوم صلى الله عليه وسلم .. وجهي لك يا سيد الرسل حلال .. فدس .. دس .. دس


من ( خف حمله وثقل وزنه ) ..
وزنه عند الله ثقيل .. كما أصبحت لاحقا ساق ابن مسعود كذلك ..

وحمله خفيف أي يسير بكل الادب وكأنه نسمة تطير فلا يطأ بقدمه على مكان وطئته قدم الحبيب صلى الله عليه وسلم .. وكما يسير اهل الله في روضة الحبيب صلى الله عليه وسلم

يا حبيب رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
( لابد أن تسير خلف من سيسجد يوما ما تحت العرش لأجلي ولأجلك ولأجلهم )


جاء التخفيف على العالمين بإظهار وإرسال الرحمة المهداة صلى الله عليه وسلم ..

عبد واحد يشار إليه في "ذلك تخفيف من ربكم ورحمة" ..

ذلك الحبيب صلى الله عليه وسلم ..

الذات المحمدية ..


من تخفيف الحبيب صلى الله عليه وسلم على أمته في المرض ..
( إني أوعك كما يوعك الرجلان منكم)

من تخفيف الحبيب صلى الله عليه وسلم على أمته في الموت ..
( اللهم ثقِّل في سكراتي وخفِّف في سكرات أمتي )


سلمت لاسمه المكتوب على ساق العرش؟..

نعم ؟

وتستمع بعدها لمن يتكلم عن فهمه لقصة تأبير النخل ؟


سلمت لاسمه المكتوب على ساق العرش؟

وفين ساق النخل من ساق العرش ؟!!!!!

اقول لك ساق العرش .. وهم يفكرون في ساق نخل !!!

فعلا كل على قدره يسبح ..

العرش محمول على قوائم عليها اسم "محمد" .. والقوائم قائمة بهذا الاسم .. فافهم ذلك والتقط الاشارات ..

وللعرش قوائم تحمله من قبل أن تكون للقوائم حملة من الملائكة ..
فما حمل الملائكة اذا ؟ اهو حمل أم احتضان للإسم الشريف ؟أم توسل ؟

الملائكة حملت "الحامل" الاصلي .. فكان حملها للقوائم تشريفا وتكريما ..

وإلا فقوائم العرش محمولة اصلا ..

وما كان لقائم عليه اسم الله ورسوله أن يسقط او أن يحتاج لمخلوق ..

قيام العرش بأحمد .. وأحمد هو التجلي ل( لا حول ولا قوة الا بالله )

الملائكة سلمت واستسلمت و أمسكت بقوائم العرش ولم تسأل لماذا نحمله وكيف نحمله وماذا لو حدث كذا .. وماذا لو كذا .. .. الملائكة لم تناقش .. حملت وكفى وكأنها تركت تابير النخيل وكفى !! .. حال حملها للعرش هو لا حول ولا قوة الا بالله .. تسليم كامل ..
وبعض البشر لم يستطع ان يسلم في تابير نخلة ! .. لم يستطع أن يصبر عن التأويل والشرح بفهمه البشري المتشبع بالبشرية ..يفهم ويفسر بالطين والماء والهواء والنار ..!! اين النور؟!


لو امرت الملائكة بترك قوائم العرش في اي لحظة .. لتركتها .. دون سؤال .. دون نقاش .. فقد تعلموا وتربوا بالنور المحمدي بعد قضية السجود للنور المحمدي المستخلف في الارض من غرة آدم ..

بل وحتى تسليم مالك خازن النار للنبي صلى عليه وسلم تسليم عجيب شديد ..

في كل مرة يأت فيها النبي صلى الله عليه وسلم مالكا خازن النار وهو على منبره في وسط جهنم .. فيقول حضرته لمالك اخرج كذا واخرج كذا واخرج فلان وفلان .. فيفعللللل !!

مالك لن يطلب دليلا .. ولا برهان .. ولا صك من الله .. ولن يقول دعني اراجع ربي ..

لا احد مطلقا يستطيع أن يحشر نفسه بين الله وسيدنا محمد .. مهما بلغت رتبته .. ما يكون لأحد ذلك وما ينبغي ..

وكان ارسال الانبياء والرسل تترا وتبعا تمهيدا للارض والسماء لظهور حبيب الله الاعظم ..



يتبع بمشيئة الله ..


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: نور من عند "حجرة أحمد " .. صلى الله عليه وآله وسلم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد نوفمبر 05, 2017 4:58 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مارس 31, 2015 3:06 pm
مشاركات: 292
كل شيء لله ورسوله .. نبشر برسول الله .. لا بأنفسنا ان شاء الله ..

سيدنا عيسى وهو روح الله .. ما بشر بنفسه .. بشر بأحمد .. لانه علم ان المقصود "احمد"


ظهور الصالحين انحنت من الشوق يا سادة ..

كانوا قديما يمسحوا على ظهور كبار الصالحين التي انحنت ..ثم يمسحوا بأثرها على الوجه "شفاعة" .. ظهر انحنى في الله ورسوله .. فكيف هي شفاعة ذلك الظهر؟

والعشق ليس مظهر .. ولا مظاهر .. العشق سر عجيب في الداااخل ..


عبد واحد لله خالص لا يعطيكم ولا يمنعكم .. يضع حيث أمر ويسوق العالمين بالله الواحد القهار "


أدخل الله سيدنا أدم الجنة وأخرجه منها مع العلم بأنه في الاصل خلق من أجل خلافة الأرض ..فلابد أن يرى اسم المقصود من الخلق على العرش !

وعلم آدم الاسماء كلها .. وأعظمها اسم "محمد" .. تعلمه بالمشاهدة من على عرش الرحمن

ولما يكون الأب رأى النعيم ورأى الجنة .. فهو حجة على كل الأبناء والأحفاد والذرية ..
الأب عندما يقول رأيت وشاهدت .. لا يملك الابناء إلا التسليم .. يا أبانا استغفر لنا ذنوبنا إنا كنا خاطئين ..
ابوك رأى نور سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .. وراى اسمه على العرش

سيدنا آدم رأى المخلوق "الجنة"
وسيدنا محمد رأى الخالق "الله"

فإن كان أبونا آدم حجة علينا في رؤية آثار وأنوار سيدنا محمد في الملأ الاعلى والعرش فكيف لا يكون سيدنا محمد حجة على العالمين وقد رأى الله ؟!!!!!

سيدنا آدم حجة على بني آدم في رؤية الجنة ..
وسيدنا محمد حجة على كل العوالم والمخلوقات بما فيها الملائكة وحملة العرش .. بل حتى العرش لم ير ربه ..

عبد واحد رأى ربه .. وقال نعم هو ربي وربكم فاعبدوه هذا صراط مستقيم
لابد أن يبتدئ خلق بني آدم بشفاعة أحمدية .. فيظهروا من العدم في شخص وظهر ابوهم آدم..
ثم لابد من الشجرة حتى اذا كادوا أن يهلكوا جاءت شفاعة سيدنا محمد باسمه فقط!!

لا اله الا الله .. ان كانت شفاعة سيدنا محمد باسمه فقط أنقذت ادم وذريته من غضب الله والاهوال .. فكيف هي شفاعة الذات .. كيف شفاعة المسمى إن كانت هذه شفاعة اسمه؟! ..

قال ابونا آدم : أسألك بمحمد ..

سيدنا آدم كان فيه النور المحمدي .. لكن مع ذلك طلب شفاعة الاسم المكتوب على العرش .. اسمه على العرش آية من الآيات الكبرى ..

وسيدنا محمد في المعراج رأى من آيات ربه الكبرى .. ومن ضمنها رأى اسمه على العرش
الآية رأت آية ..

سيدنا ادم يريد كل نصيبه وحظه من سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .
ولماذا يوفر شيء ؟ يوفر ليه ؟!
ابنه حبيب الي خلقه ..

واعلم يا حبيب .. أن للعرش قوائم .. ولجسد النبي الشريف قوائم (رجليه وساقيه الشريفتين) .. فوالله لقوائم جسد محمد بن عبد الله أغلى عند الله وأثقل من قوائم عرشه

فلله على الارض عرش كذلك .. فانتبه ..

فمن تمسك بقائمي هيكل أحمد كتمسك حملة العرش بقوائم عرش ربهم .. نجى

واعلم .. أن قبلة عرش ربك هي في حجرة مقصورة موجودة في المدينة المنورة
اسمها حجرة عائشة .... حبيبك من جماله اسمى الحجرة على اسم حبيبته ..

قبلة العرش الحجرة ..
اذا كان نظر ربك هناك ... فما بال العرش لا يرجوا ما هناك ؟!!



يتبع بمشيئة الله ...


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: نور من عند "حجرة أحمد " .. صلى الله عليه وآله وسلم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد نوفمبر 05, 2017 5:10 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة سبتمبر 04, 2015 9:34 pm
مشاركات: 657
بارك الله فيك .... ما اجمل كلماتك ، جزاك الله خيرا .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: نور من عند "حجرة أحمد " .. صلى الله عليه وآله وسلم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد نوفمبر 05, 2017 5:32 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة سبتمبر 04, 2015 9:34 pm
مشاركات: 657
علاء كتب:
كل الكون له نصيب من تربية وتغذية الحبيب صلى الله عليه وسلم..
الملائكة كذلك لها حظ ونصيب من تربية الحبيب صلى الله عليه وسلم
كل الملائكة ..

حملة العرش مثلا يحملون قوائما قد كتب عليها خالق العرش اسم حبيبه ..

في ذلك الوقت .. حملة العرش يؤمنون به ولم يرونه ..

الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ ..

فكأن اسم الحبيب صلى الله عليه وسلم على قوائم العرش فيه الكثير والكثير من الشفاعة والإمداد لحملة العرش ..

من يربيه الحبيب صلى الله عليه وسلم يكون مؤدب ..

ألا تعجب من أدب ملك الموت مع الحبيب صلى الله عليه وسلم من استئذانه عليه ووقوفه عند رأسه وغير ذلك من عجائب لقاء المعراج معه ..

ألا تعجب من كثرة سؤال الحبيب صلى الله عليه وسلم لجبريل في الاسراء والمعراج ..

ألا تعجب من طلب الحبيب صلى الله عليه وسلم لجبريل أن يرافقه بعد سدرة المنتهى ؟!
ألا يعلم حبيب الله أنه وبعد هذا الحد المكان مكانه والبساط بساطه فقط؟! ..
أم أن الأمر تهذيب وتربية وإظهار وإشهار لحدود ما .. ولمكانة عبد الله للعالمين ؟

ألا يعلم الحبيب صلى الله عليه وسلم أنه العبد الواحد ؟!

النبي صلى الله عليه وسلم أعلم بحدود الله .. !!! فتأمل ذلك ..

الحبيب صلى الله عليه وسلم يسأل جبريل .. فينظر في حدود علوم جبريل .. الحبيب يسأل ويسكت .. الحبيب يسأل ويتبسم .. الحبيب يسأل وجل نظره الملاحظة ..
الحبيب يسأل وينظر للأرض ويرخي استار طرفه الكريم..

كله تربية .. مربي الملائكة ومربي الانبياء ومربي الأولياء ..

من يسير خلف الحبيب صلى الله عليه وسلم تقريبا اكتملت تربيته .. واكتمل تسليمه لمن يسير خلفه ..

الملائكة تمت تربيتها مبكرا جدا جدا من عمر هذا الكون عند الحضرة النبوية .. وأثر تلك التربية واضح في عصمتهم.. لا يعصون الله ما أمرهم !

إذا كان من أثر تربية سيدنا النبي للملائكة انهم لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون.. فكيف هي تربية من رباهم ؟!!
كيف هو النبي صلى الله عليه وسلم نفسه ؟!!

اكتملت تربية الملائكة .. فنزلت تمشي وتسير على الأرض خلف هذا الحبيب صلى الله عليه وسلم..

للملائكة خفيفة القدم .. ثقيلة القدم ! .. تسير خلف الحبيب صلى الله عليه وسلم دون ان تطأ على أثر عقبه الشريف ..

لا يسير على عقب سيدنا النبي إلا من خف ( خف حمله وثقل وزنه عند ربه)

فلا يطأ حقيقة بقدمه .. وإنما يطأ بوجه روحانيته متبركا .. يطأطئ بوجهه إلى قدم الحبيب صلى الله عليه وسلم .. وهي بيعة .. لكنها ليست بيعة الكف بالكف .. بل هي بيعة أشد ..
بيعة الوجه بالقدم المحمدي .. أن تحل وجهك للسيد المعصوم صلى الله عليه وسلم .. وجهي لك يا سيد الرسل حلال .. فدس .. دس .. دس


من ( خف حمله وثقل وزنه ) ..
وزنه عند الله ثقيل .. كما أصبحت لاحقا ساق ابن مسعود كذلك ..

وحمله خفيف أي يسير بكل الادب وكأنه نسمة تطير فلا يطأ بقدمه على مكان وطئته قدم الحبيب صلى الله عليه وسلم .. وكما يسير اهل الله في روضة الحبيب صلى الله عليه وسلم

يا حبيب رسول الله صلى الله عليه وسلم ..
( لابد أن تسير خلف من سيسجد يوما ما تحت العرش لأجلي ولأجلك ولأجلهم )


جاء التخفيف على العالمين بإظهار وإرسال الرحمة المهداة صلى الله عليه وسلم ..

عبد واحد يشار إليه في "ذلك تخفيف من ربكم ورحمة" ..

ذلك الحبيب صلى الله عليه وسلم ..

الذات المحمدية ..


من تخفيف الحبيب صلى الله عليه وسلم على أمته في المرض ..
( إني أوعك كما يوعك الرجلان منكم)

من تخفيف الحبيب صلى الله عليه وسلم على أمته في الموت ..
( اللهم ثقِّل في سكراتي وخفِّف في سكرات أمتي )


سلمت لاسمه المكتوب على ساق العرش؟..

نعم ؟

وتستمع بعدها لمن يتكلم عن فهمه لقصة تأبير النخل ؟


سلمت لاسمه المكتوب على ساق العرش؟

وفين ساق النخل من ساق العرش ؟!!!!!

اقول لك ساق العرش .. وهم يفكرون في ساق نخل !!!

فعلا كل على قدره يسبح ..

العرش محمول على قوائم عليها اسم "محمد" .. والقوائم قائمة بهذا الاسم .. فافهم ذلك والتقط الاشارات ..

وللعرش قوائم تحمله من قبل أن تكون للقوائم حملة من الملائكة ..
فما حمل الملائكة اذا ؟ اهو حمل أم احتضان للإسم الشريف ؟أم توسل ؟

الملائكة حملت "الحامل" الاصلي .. فكان حملها للقوائم تشريفا وتكريما ..

وإلا فقوائم العرش محمولة اصلا ..

وما كان لقائم عليه اسم الله ورسوله أن يسقط او أن يحتاج لمخلوق ..

قيام العرش بأحمد .. وأحمد هو التجلي ل( لا حول ولا قوة الا بالله )

الملائكة سلمت واستسلمت و أمسكت بقوائم العرش ولم تسأل لماذا نحمله وكيف نحمله وماذا لو حدث كذا .. وماذا لو كذا .. .. الملائكة لم تناقش .. حملت وكفى وكأنها تركت تابير النخيل وكفى !! .. حال حملها للعرش هو لا حول ولا قوة الا بالله .. تسليم كامل ..
وبعض البشر لم يستطع ان يسلم في تابير نخلة ! .. لم يستطع أن يصبر عن التأويل والشرح بفهمه البشري المتشبع بالبشرية ..يفهم ويفسر بالطين والماء والهواء والنار ..!! اين النور؟!


لو امرت الملائكة بترك قوائم العرش في اي لحظة .. لتركتها .. دون سؤال .. دون نقاش .. فقد تعلموا وتربوا بالنور المحمدي بعد قضية السجود للنور المحمدي المستخلف في الارض من غرة آدم ..

بل وحتى تسليم مالك خازن النار للنبي صلى عليه وسلم تسليم عجيب شديد ..

في كل مرة يأت فيها النبي صلى الله عليه وسلم مالكا خازن النار وهو على منبره في وسط جهنم .. فيقول حضرته لمالك اخرج كذا واخرج كذا واخرج فلان وفلان .. فيفعللللل !!

مالك لن يطلب دليلا .. ولا برهان .. ولا صك من الله .. ولن يقول دعني اراجع ربي ..

لا احد مطلقا يستطيع أن يحشر نفسه بين الله وسيدنا محمد .. مهما بلغت رتبته .. ما يكون لأحد ذلك وما ينبغي ..

وكان ارسال الانبياء والرسل تترا وتبعا تمهيدا للارض والسماء لظهور حبيب الله الاعظم ..



يتبع بمشيئة الله ..


هل هناك مصادر يمكن الرجوع اليها بشأن مسألة تربية سيدنا النبي صلى الله عليه واله وسلم للملائكة ؟
مع خالص الشكر لحضرتك .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: نور من عند "حجرة أحمد " .. صلى الله عليه وآله وسلم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد نوفمبر 05, 2017 6:24 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 28950

صلى الله عليه وسلم


_________________
وقى الله مصر شر الحادثات
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: نور من عند "حجرة أحمد " .. صلى الله عليه وآله وسلم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد نوفمبر 05, 2017 8:07 pm 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء سبتمبر 28, 2016 1:20 am
مشاركات: 90
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله

وليكن حالك "جندوني جندوني"

جزاك الله كل خير


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: نور من عند "حجرة أحمد " .. صلى الله عليه وآله وسلم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد نوفمبر 05, 2017 9:21 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين يونيو 17, 2013 2:03 pm
مشاركات: 1925
علاء كتب:


وتستمع بعدها لمن يتكلم عن فهمه لقصة تأبير النخل ؟

سلمت لاسمه المكتوب على ساق العرش؟

وفين ساق النخل من ساق العرش ؟!!!!!

اقول لك ساق العرش .. وهم يفكرون في ساق نخل !!!

فعلا كل على قدره يسبح ..

ا..


الله الله الله
مدد يا سيدنا النبي

_________________
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد واله واحشرنا بزمرتهم انك سميع مجيب


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: نور من عند "حجرة أحمد " .. صلى الله عليه وآله وسلم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد نوفمبر 05, 2017 11:56 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 10513
اللهم صل صلاة كاملة وسلم سلاما تاما ، علي سيدنا محمد
الذي تنحل به العقد وتنفرج به الكرب وتقضي به الحوائج
وتنال به الرغائب وحسن الخواتيم ويستسقي الغمام بوجهه الكريم
وعلي آله وصحبه وسلم في كل لمحة ونفس عدد كل معلوم لك .

بارك الله فيك وأكرمك الأخ الفاضل علاء

وجزاك الله خيرا كثيرا




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: نور من عند "حجرة أحمد " .. صلى الله عليه وآله وسلم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين نوفمبر 06, 2017 3:55 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مارس 31, 2015 3:06 pm
مشاركات: 292
صورة



فَإِنْ أُعْطُوا مِنْهَا رَضُوا وَإِنْ لَمْ يُعْطَوْا مِنْهَا إِذَا هُمْ يَسْخَطُونَ ..

من منافقين ومن خوارج .. ومن ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة ..

فرقة واحدة تَوَلَّوْا وَأَعْيُنُهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ حَزَنًا أَلا يَجِدُوا مَا يُنْفِقُونَ ..

فرقة واحدة أَتَوْكَ ..

ليس أَتَوْكَ فقط .. بل أَتَوْكَ لِتَحْمِلَهُم ..


حبيب رسول الله صلى الله عليه وسلم ..

حينما تمد يدك الى حضرة سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم فإنها لا ترجع اليك خالية ..
يوف لك الكيل ويتصدق عليك ويعلمك الكتاب والحكمة ويزكيك ..

من قال له ربه "وأما السائل فلا تنهر"

حينما تمد كف الحاجة لمن لا ينهر السائل فإن يدك ترجع ب ماشاء الله لا قوة الا بالله .. حينها تحظى بجنتك .. لكن احذر كل الحذر ومهما بلغت من العلم وعال الرتب ..

انتبه لا تمد عينيك الى ما متع الله به حبيبه صلى الله عليه وسلم.. لأن البصر سينقلب اليك خاسئا وهو حسير..

الحبيب صلى الله عليه وسلم يخاطب الناس على قدر عقولهم
وعلى قدر ارواحهم ..
مخاطبته للاولياء .. هي مخاطبة لهم في لب وصميم ارواحهم ..

لو علمت في لحظة ما أن سيدنا محمد يخاطب روحك الآن .. وفقهت الخطاب ... لتمزقت من ......

ولكن رحمة من الله .. حسب القوم واحد منهم ..
يكفي أن يحضر من بين القوم واحد .. وباقي القوم لا يشقون به ..


حبيب رسول الله صلى الله عليه وسلم ..

قبل ١٤٠٠ سنة .. والأمة المحمدية تنام وتقوم تنام وتقوم .. كان الصحابة والآل ينامون ويستيقظون كما هو حال كل البشر ..

قبل ١٤٠٠ سنة كانت الأمة تنام وتقوم وسيدنا النبي صلى الله عليه وسلم مستيقظ على الدوام ..

كانوا ينامون وكان هو صلى الله عليه وسلم يقظان .. لا ينام ..

٦٣ سنة من عمره الشريف لم ينم رسول الله صلى الله عليه وسلم ..

مكث ستون عاما لا ينام .. والأمة تنام

ياحبيب رسول الله صلى الله عليه وسلم ..

مكث قلب نبيك ٦٣ عاما بدون نوم .. لا ينام .. يقظان لربه و للأمة .. وما يزال صلى الله عليه وسلم لا ينام

كلنا ننام .. وهو لا ينام صلى الله عليه وسلم ... وحتى اليوم هو في انتباه ويقظة كأشد ما يكون ..


حال يقظته ورعايته لامته " لن تراعوا لن تراعوا قد كفيتكم" ..

كان الصحابة يخدمونه ويحوطونه .. ويرجون بذلك خدمته .. ولكن... كان هو من يحرسهم صلى الله عليه وسلم

يخدمونه ويخدمونه .. ثم مآلهم الى النوم جميعا فردا فردا .. ينامون .. واذا بالنبي صلى الله عليه وسلم لا ينام قائم عليهم يحرسهم ويحوطهم ويظللهم بظله في الأرض اذا لا ظل في الارض إلا ظله ..


أَلَمْ تَرَ إِلَى رَبِّكَ كَيْفَ مَدَّ الظِّلَّ ؟!

وَلَوْ شَاء لَجَعَلَهُ سَاكِناً !!!


سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم طول الليل مع الله .. بكل شيء .. ثم مع اذان الفجر .. يظهر للخلق .. او قل يخرج للخلق .. حيث يأخذون نصيبهم من قسمة طول الليل .. ليل النبي صلى الله عليه وسلم وما أدراك ما ليل النبي صلى الله عليه وسلم ..

كيف كان الصحابة يرون وجه النبي صلى الله عليه وسلم في الفجر ؟!!..

كيف يطيقون ؟

يرون في وجهه ما كان منه طووول الليل .. يرون في وجهه الشريف ما كان عليه من ربه طيلة الليل ..

كيف ينظرون .. كيف يبصرون ..

فيطرقون رؤوسهم ..

حتى اذا سلم من صلاة الفجر والتفت لهم بوجهه الشريف وأقبل عليهم بقلبه وصدره وعينه ونظر لهم.. رأوا ما رأوا ..

كل ما كان مع الله ليلا .. يظهر في وجه حبيبه أحمد فجرا ..

فكيف بالملائكة لما قامت على اطراف الحجب وجذوع واغصان سدرة المنتهى الكل صفوف الكل وقوف الكل مطرق رأسه ينتظرون الحبيب صلى الله عليه وسلم يقبل ويرجع من عند ربه في المعراج بعد أن جاوز السدرة والحجب ..؟!

انتبه احيانا الكلام يكون ثقيل ..
ومن علم أو سمع أو تخيل .. "إنحنى" !!!

عز القلب .. في إنحناؤه لأبو فاطمة .. احمد المصطفى .. صلى الله عليه وسلم

هل تظن ان كل الاسئلة التي تخطر ببالنا اليوم وببال العلماء والعارفين بكل ما يتعلق بحضرة النبي .. تلك الأسئلة .. ما كانت تخطر على بال الآل والصحابة ؟!!!!
بل وأكثر .... فلا يشبع مؤمن من الاستزادة من انوار هذا الحبيب صلى الله عليه وسلم

لكن .. كيف كيف ..

كيف يسألون النبي صلى الله عليه وسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم ؟!!!
أو كيف يسألون مخلوقا عن حضرة النبي صلى الله عليه وسلم ؟

حتى بعد انتقاله ..
كانوا يبكون فيه عوضا عن السؤال ...

البكاء في النبي صلى الله عليه وسلم

اسم سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم مكتوب على عرش الله وقوائم عرش الله .. واسم الله مكتوب على جبين النبي وعلى جبهة النبي وعلى عين النبي وعلى خدي النبي ومختوم به على قلب النبي صلى الله عليه وسلم ...

المكتوب على الجبين لازم تشوفه العين .

مكتوب على جبين حضرة النبي صلى الله عليه وسلم " الله " ..

لازم تشوفه العين ...

عبد واحد مكتوب بين عينيه "الله"

عدوه .. مكتوب بين عينيه "كافر" .!!.هو كافر بما هو مكتوب بين عيني محمد!!



يتبع بمشيئة الله...




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: نور من عند "حجرة أحمد " .. صلى الله عليه وآله وسلم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين نوفمبر 06, 2017 8:38 pm 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء يونيو 24, 2015 5:08 pm
مشاركات: 1385
اذا نلت مناك .. ووصلت هناك
ووضعت يداك .. على الشباك
بلغ سلامى للنبى
يانور النبى .. يانور النبى

_________________
عبيد هيثمى مستجير ۩۞۩ بمن حطت بساحته الحمول


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: نور من عند "حجرة أحمد " .. صلى الله عليه وآله وسلم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين نوفمبر 06, 2017 9:13 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة سبتمبر 04, 2015 9:34 pm
مشاركات: 657
اللهم صَل وسلم وبارك على سيدنا محمد واله وصحبه اجمعين .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: نور من عند "حجرة أحمد " .. صلى الله عليه وآله وسلم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين نوفمبر 06, 2017 10:03 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 15672
الله ... الله ... الله ...

ايه الجمال ده يا سيد علاء ...


_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: نور من عند "حجرة أحمد " .. صلى الله عليه وآله وسلم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين نوفمبر 06, 2017 10:07 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 28950
روحيه كتب:
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله

وليكن حالك "جندوني جندوني"

جزاك الله كل خير

_________________
وقى الله مصر شر الحادثات
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه
أستغفر الله العظيم الذى لا اله الاّ هو وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: نور من عند "حجرة أحمد " .. صلى الله عليه وآله وسلم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين نوفمبر 06, 2017 11:53 pm 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء يونيو 24, 2015 5:08 pm
مشاركات: 1385
msobieh كتب:
الله ... الله ... الله ...

ايه الجمال ده يا سيد علاء ...



شد يا سيد علاء شد .. ومتنساش أخوك فى نَفَس
أو نفسين

_________________
عبيد هيثمى مستجير ۩۞۩ بمن حطت بساحته الحمول


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 67 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2, 3, 4, 5  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 6 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط