موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 1389 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2, 3, 4, 5 ... 93  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: دعـــــاء
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد أغسطس 01, 2004 2:15 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 25, 2004 2:16 pm
مشاركات: 14
[align=center]دعـــــاء سيدنا جبريل عليه السلام[/align]

فضل هذا الدعاء : قال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم نزل عليّ جبرائيل
وأنا أصلي خلف المقام فلما فرغت من الصلاة دعوت الله تعالى وقلت حبيبي علمني لأمتي
شيئا إذا خرجت من الدنيا عنهم يدعون الله تعالى فيغفر لهم ، فقال جبريل ومن
أمتك يشهدون لا إله إلا الله وأنك محمد رسول الله ويصومون أيام الثلاثه البيض
الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر من كل شهر ثم يدعون الله بهذا الدعاء فإنه
مكتوب حول العرش وأنا يا محمد بقوة هذا الدعاء أهبط وأصعد وملك الموت بهذا
الدعاء يقبض أرواح المؤمنين وهذا الدعاء مكتوب على أستار الكعبة وأركانها ومن
قرأ من أمتك هذا الدعاء يأمن عذاب القبر ويكون من أمينا يوم الفزع الأكبر ومن
موت الفجّار وغناه عن خلقه ويرزقه من حيث لا يحتسب وأنت شفيعه يوم القيامة
يامحمد . من صام ((13و14و15)) من كل شهر ودعا بهذا الدعاء عند إفطاره أكرمه
الله تعالى بعد كرمه وفرجا بعد فرجه وما مهموم أو مغموم أو محزون أو مديون وذو
حاجة إلا فرّج الله همّه وغمّه وقضى دينه وحاجته يا محمد ما من عبد من أمتك
يدعو بهذا

الرجاء ممن يقرأ هذا الدعاء أن يكون على طهارة ووضوء تامين ..

[align=center]بســـم اللــه الرحمـــن الرحيــم


صلى الله على محمد وآله الطاهرين
سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت المؤمن المهيمن
سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت المصور الرحيم
سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت السميع العليم
سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الحي القيّوم
سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت البصير الصادق
سبحانك أنت الله لا إله الله إلا أنت الواسع اللطيف
سبحانك أنت الله لاإله إلا أنت العليّ الكبير
سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد
سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت المجيد الحميد
سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الشكور الحليم
سبحانك أنت الله
لا إله إلا أنت الواحد الأحد الفرد الصمد
سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الأول والآخر
سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الغفور الغفار
سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت المبين المنير
سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الكريم المنعم
سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الرب الحافظ
سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت القريب المجيب
سبحانك أنت الله لا إله إلا أنت الشهيد المتعال سبحانك[/align]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء أغسطس 04, 2004 12:42 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19393
الأخت المسلمة

الدعاء فى حد ذاته جميل

ولكن المفروض أن نعرف صحة ما ينسب إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

فهذا الحديث ليس فى كتب السنة

وعلامات الوضع والبطلان ظاهرة عليه

وفى كتب السنة كثير جدا من الأدعية الصحيحة

وننتظر منك أدعية صحيحة إن شاء الله

وشكرا على مجهودك


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين أغسطس 09, 2004 12:23 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 25, 2004 2:16 pm
مشاركات: 14
جزاك الله عنا خيرا ، ويشهد الله إني تحريت عن صحة الحديث ولكنى لم استطع الوصول لأى موقع يبين الأحاديث بصورة واضحة على الرغم من كثرة مواقع الأحاديث الشريفة. بل بالبحث وجدت هذا الحديث نفسه متداول فى الكثير من المنتديات. واستغفر الله العلى العظيم من هذا الخطأ الغير مقصود مع النية الصادقة بتحرى الدقة فى المرات القادمة إن شاء الله.

اللهم أنك اَنتَ الغَنِيُّ ونحَنُ الفُقَراءُ اليك وأنتَ الوَكيلُ ونحَنُ المُتَوَكِّلونَ عَلَيْك وأَنتَ القَوِيُّ ونحَنُ الضُّعفاءُ اليك وأَنتَ العَزيزُ ونحَنُ الأَذِلاَّءُ اليك.

"اللّهم يا واصِل المُنقَطِعين أَوصِلنا اليك و هَب لنا مِنك عملا صالحاً يُقربُنا اليك وصلى الله على سيدنا محمد سيد الخلق أجمعين وعلى آله وصحبه وسلم"


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس أغسطس 12, 2004 2:34 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19393
بارك الله فيك أيتها الأخت المسلمة

ما خرج من الفم النبوي الشريف عليه كسوة الأنوار

عليه البهاء والجلال

بالنسبة للمواقع فللأسف كثير منها متمسلف متشدد متنطع

نسوا جمهور الأمة وتاريخها ويقولون " صححه الألبانى "

وكأن المسلمون قرونا طويلة في انتظار الألبانى

أو أحدهم ممن يكتشف بعد أكثر من 1424 سنة أن الحديث الفلانى صحيح أو ضعيف

معظمهم عندهم هوى لو الحديث مخالف لهم ضعفوه

ومن هنا يحدث التشتت عند الأمة

وأمر آخر هى أنهم يوجهون رسالة ضمنية للشباب الذي يريد أن يتدين

وهى تعالوا عندنا فنحن أصحاب الحديث و.... وهم كاذبون

ولذلك نحن نقول نحن نرجع إلى جمهور الأمة

ومحققيها وليس أطفال آخر الزمان

أو علماء الأعراب

نحن مع الحافظ ابن الصلاح والنووى والعراقي والهيثمى والزركشي والزيلعى وابن حجر والسخاوى والسيوطى

وغيرهم من الأثبات ممن لم يرم بفسق أو زندقة

أو قال أن النبي صلي الله عليه وسلم ارتاب في السيدة عائشة

أو أن السيدة فاطمة لها قوادح أو أن ....

وحسبنا الله ونعم الوكيل

وفى انتظار أدعية خرجت من أطهر فم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يونيو 08, 2005 12:27 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد مارس 07, 2004 12:49 pm
مشاركات: 5170

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيدنا محمد سيد الخلق أجمعين وعلى آله الكرام الأطهار
وصحبه أفضل صلاة وأزكى تسليم .

أُذَكر نفسى وإياكم بأحاديث سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم التى يعلمنا
من خلالها أذكار وأدعية تحفظنا فى اليوم والليلة ويكون من بركاتها صلاح الحال .

عن أبي هريرة رضي اللّه عنه ، أن رسـول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قـال‏ :‏ ‏
" ‏يَعْقِدُ الشَّيْطانُ على قافِيةِ رأسِ أحَدِكُم إذا هُوَ نَامَ ثَلاثَ عُقَد ٍ، يَضْرِبُ على كُلّ
عُقْدَةٍ مَكانَها ‏:‏ عَلَيْكَ لَيْلٌ طَويلٌ فارْقُدْ ، فإنِ اسْتَيْقَظَ وَذَكَرَ اللّه تعالى انْحَلَّت عُقْدَةٌ ،
فإن تَوْضأ انْحَلَّتْ عُقْدَةٌ ، فإنْ صَلَّى انْحَلَّتْ عُقَدُهُ كُلُّها فأصْبَحَ نَشِيطاً طيب النَّفْسِ ،
وإلاَّ أَصْبحَ خَبِيثَ النَّفْسِ كَسْلانَ " .
( هذا لفظ رواية البخاري ، ورواية مسلم بمعناه . وقافية الرأس‏ :‏ آخره‏ ).‏

وفي صحيح البخاري ، عن حذيفةَ بن اليمان رضي اللّه عنهما ، وعن أبي ذر
رضي اللّه عنه قالا‏ :‏ كان رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم إذا أوى إلى فراشه
قال ‏:‏ ‏" ‏باسْمِكَ اللَّهُمَ أَحْيا وأمُوتُ ؛ وإذَا اسْتَيْقَظَ قالَ ‏:‏ الحَمْدُ لِلَّهِ الَّذي أحْيانا بَعْدَما
أماتَنا وإلَيْهِ النشُورُ ‏"‏‏.
‏‏
وفي كتاب ابن السنني بإسناد صحيح عن أبي هريرة رضي اللّه عنه عن النبيّ
صلى اللّه عليه وسلم قال‏ : ‏‏" ‏إذَا اسْتَيْقَظَ أََحَدُكُمْ فَلْيَقُلْ ‏:‏ الحَمْدُ لِلَّهِ الَّذي رَدََّ عَلَيّ
رُوحِي ، وَعافانِي في جَسَدِي ، وأذِن لي بذِكْرِهِ ‏" ‏‏.‏‏

وعن السيدة عائشة رضي اللّه عنها عن النبيّ صلى اللّه عليه وسلم قال ‏:‏ ‏
" ‏ما منْ عَبْدٍ يَقُولُ عِنْدَ رَدّ اللَّهِ تَعالى رُوحَهُ ‏:‏ لا إلهَ إلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ ،
لَهُ المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ وَهُوَ على كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، إلاَّ غَفَرَ اللَّهُ تَعالى لَهُ ذُنُوبَهُ
وَلَوْ كَانَتْ مِثْلَ زَبَدِ البَحْرِ‏"‏‏.‏

وعن أبي هريرة رضي اللّه عنه قال‏ :‏ قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏ :‏
‏"‏ ما من رَجُلٍ يَنْتَبِهُ منْ نَوْمِهِ فَيَقُولُ ‏:‏ الحَمْدُ لِلَّهِ الَّذي خَلَقَ النَّوْمَ واليَقَظَةَ ، الحَمْدُ لِلَّهِ
الَّذي بَعَثَنِي سالِماً سَوِيّاً ، أشْهَدُ أَنَّ اللَّهَ يُحْيِي المَوْتى وَهُوَ على كُلّ شَيْءٍ قَدِير‏.‏
إلاَّ قال اللَّهُ تَعالى‏:‏ صَدَقَ عَبْدِي ‏"‏‏.



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس يونيو 09, 2005 1:22 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مارس 02, 2004 5:42 am
مشاركات: 1411
[align=center] كَانَتْ السيدة فَاطِمَةُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا
إذَا صَلَّتْ الْعَصْرَ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ
تَسْتَقْبِلُ الْقِبْلَةَ وَتُقْبِلُ عَلَى الذِّكْرِ وَالدُّعَاءِ
وَلَا تُكَلِّمُ أَحَدًا حَتَّى تَغْرُبَ الشَّمْسُ
وَتَقُولُ إنَّ السَّاعَةَ الْمَذْكُورَةَ هِيَ فِي ذَلِكَ الْوَقْت
وَتُؤْثِرُ ذَلِكَ عَنْ أَبِيهَا صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .[/align]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت يونيو 11, 2005 10:12 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد مارس 07, 2004 12:49 pm
مشاركات: 5170
في سنن أبي داود عن السيدة عائشة رضي اللّه عنها قالت‏:‏ -

كان رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم إذا هَبَّ منَ اللَّيْلِ كَبَّرَ عَشْراً، وحَمِدَ عَشْراً ،
وقَالَ سُبْحان اللّه وبِحَمْدِهِ عَشْراً، وقَالَ سُبْحانَ المَلِكِ القُدُوس عَشْراً ،
وَاسْتَغْفَرَ عَشْراً ، وَهَلَّل عَشْراً ، ثُمََّ قالَ‏:‏ اللَّهُمَّ إِني أعُوذُ بِكَ مِنْ ضِيقِ الدُّنيا
وضِيقِ يَوْمِ القِيامَة عَشْراً ثُمَّ يَفْتَتِحُ الصَّلاة‏ .‏
( وقولها هبَّ‏ :‏ أي استيقظ )‏.‏


في سنن أبي داود أيضاً عن السيدة عائشة رضى الله عنها :‏ -

أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم كان إذا استيقظ من الليل قال‏ :‏
‏" ‏لا إِلهَ إلاَّ أَنْتَ سُبْحانَكَ اللَّهُمَّ وبحمدِكَ ، أسْتَغْفِرُكَ لِذَنْبيِ ، وأسألُكَ رَحْمَتَكَ ،
اللَّهُمَّ زِدْنِي عِلْماً ، وَلا تُزِغْ قَلْبِي بَعْدَ إذْ هَدَيْتني ، وَهَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً ،
إنَّكَ أَنْتَ الوَهَّابُ‏"‏‏.‏



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يونيو 15, 2005 12:40 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد مارس 07, 2004 12:49 pm
مشاركات: 5170
ما يقال عند خلعَ الثوبَ لغُسْلٍ أو نومٍ أو نحوهِمَا :-

في كتاب ابن السني ، عن أنس رضي اللّه عنه قال‏: -
‏قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم ‏:‏ ‏"‏ سِتْرُ ما بَيْنَ أَعْيُنِ الجِنّ وَعَوْرَاتِ
بَنِي آدَمَ أنْ يَقُولَ الرَّجُلُ المُسْلِمُ إذَا أرَاد أنْ يَطْرَحَ ثِيابَهُ‏:‏ بِسْمِ اللَّهِ الذي
لا إِلهَ إلاَّ هُوَ‏"‏‏.


ما يقال عند لبسَ الثوبَ :-

يُستحبُّ قول ‏:‏ بسْمِ اللّه ‏.‏ ( وكذلك تُستحبّ التسمية في جميع الأعمال )‏.‏
في كتاب ابن السني عن أبي سعيد الخدريّ رضي اللّه عنه ، واسمه سعد
بن مالك بن سنان‏:‏ أن النبيّ صلى اللّه عليه وسلم كان إذا لبس ثوباً سمَّاهُ
قميصاً أو رداء أو عمامة يقول‏ :‏ ‏"‏ اللَّهُمَّ إني أسألُكَ منْ خَيْرِهِ وَخَيْر ما هُوَ لَهُ ،
وأعُوذُ بِكَ مِنْ شَرّهِ وَشَرّ ما هُوَ لَه‏"‏‏.‏

وعن معاذ بن أنس رضي اللّه عنه ‏:‏-
أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال‏ :‏ ‏" ‏مَنْ لَبِسَ ثَوْباً فَقالَ‏ :‏ الحَمْدُ للّه
الذي كَساني هَذَا الثَّوْبَ وَرَزَقنيهِ مِنْ غَيْرِ حَوْلٍ مِنِّي وَ لا قُوَّة ، غَفَرَ اللّه لَهُ
ما تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ‏ .



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس يونيو 16, 2005 12:05 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد مارس 07, 2004 12:49 pm
مشاركات: 5170
بابُ ما يقال عندَ دخول المسجد والخروج منه :-

يُستحبُّ أن يقول‏:‏ أعوذ باللّه العظيم وبوجهه الكريم وسلطانه القديم من الشيطان الرجيم ، الحمد للّه ، اللهمّ صلّ وسلم على محمد وعلى آل محمد ؛ اللهمّ اغفر لي ذنوبي وافتح لي أبواب رحمتك ، ثم يقول‏:‏ باسم اللّه ، ويقدّم رجله اليمنى في الدخول ، ويقدّم اليسرى في الخروج ، ويقول جميع ما ذكرناه ، إلا أنه يقول ‏:‏ أبواب فضلك ، بدل رحمتك‏.‏

عن أبي حُميد أو أبي أُسيد رضي اللّه عنهما قال‏:‏

قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏ :‏ ‏" ‏إذَا دَخَلَ أحَدُكُمُ المَسْجِدَ فَلْيُسَلِّم على النَّبيّ صلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، ثُم ليَقُلِ ‏:‏ اللَّهُمَّ افْتَحْ لي أبْوَابَ رَحْمَتِكَ ، وَإذَا خَرَجَ فَلْيَقُلِ ‏:‏ اللَّهُمَّ إني أسألُكَ مِنْ فَضْلِكَ ‏"‏ رواه مسلم في صحيحه وأبو داود والنسائي وابن ماجه وغيرهم بأسانيد صحيحة ، وليس في رواية مسلم ‏"‏ فليسلم على النبيّ صلى اللّه عليه وسلم‏"‏ وهو في رواية الباقين‏.‏ زاد ابن السني في روايته ‏"‏وإذا خَرَجَ فَلْيُسَلِّمْ على النَّبِيّ وَلْيَقُل‏:‏ اللَّهُمَّ أعِذْنِي مِنَ الشَّيْطانِ الرَّجِيمِ‏"‏.



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد يونيو 19, 2005 11:05 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد مارس 07, 2004 12:49 pm
مشاركات: 5170
الدُّعاء بعد الأذان :-

عن أنس رضي اللّه عنه قال‏:‏ قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏ :‏ ‏" ‏لا يُرَدُّ الدُّعاءُ
بَينَ الأذَانِ والإِقامَةِ ‏"‏ . رواه أبو داود والترمذي والنسائي وابن السني وغيرهم‏ .‏

قال الترمذي ‏:‏ حديث حسن صحيح .


وعن عبد اللّه بن عمرو بن العاص رضي اللّه عنهما‏:‏ أن رجلاً قال‏:‏ يا رسول اللّه‏ !‏
إن المؤذّنين يفضُلُوننا ، فقال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم ‏:‏ ‏" ‏قُلْ كما يَقُولونَ
فإذَا انْتَهَيْتَ فَسَلْ تُعْطَه ‏"‏ .
رواه أبو داود ولم يضعفه‏.‏

وفي سنن أبي داود أيضاً ، في كتاب الجهاد بإسناد صحيح ،
عن سهل بن سعد رضي اللّه عنه قال‏ :‏ قال رسولُ اللّه صلى اللّه عليه وسلم ‏:‏
‏" إ‏ثِنْتانِ لا تُرَدَّانِ ـ أوْ قالَ ‏:‏ ما تُرَدَّانِ ـ الدُّعاءُ عِنْدَ الندَاءِ ، وَعِنْدَ البأْسِ حِينَ يُلْحِمُ
بَعْضُهُمْ بَعْضاً ‏"‏.



ما يقال عند إرادة القيامَ إلى الصَّلاة :-

عن أُمّ رافعٍ رضي اللّه عنها ، أنها قالت :‏ يا رسول اللّه‏ !‏ دُلَّني على عملٍ يأجرني
اللّه عزّ وجلّ عليه ‏؟‏ قال‏:‏ ‏"‏يا أُمَّ رَافِعٍ إذَا قُمْتِ إلى الصَّلاةِ فَسَبِّحِي اللَّهَ تَعَالى
عَشْراً، وَهَلِّلِيهِ عَشْراً، واحْمَدِيهِ عَشْراً، وكَبِّرِيهِ عَشْراً، وَاسْتَغْفِرِيهِ عَشْراً؛
فإنَّكِ إذَا سَبَّحْتِ قالَ‏ :‏ هَذَا لي ، وَإذَا هَلَّلْتِ قالَ ‏:‏ هَذَا لِي ، وَإذَا حَمِدْتِ قالَ ‏:‏
هَذَا لي ، وَإذَا كَبَّرْتِ قالَ ‏:‏ هَذَا لي ، وَإذَا اسْتَغْفَرْتِ قالَ ‏:‏ قَدْ فَعَلْتُ‏"‏‏.‏‏


الدُّعاء عند الإِقامة :-

روى الإِمام الشافعي بإسناده في الأُمّ حديثاً مرسلاً ‏:‏ -

أنَّ رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال ‏:‏‏"‏ اطْلُبُوا اسْتِجابَةَ الدُّعاءِ عِنْدَ التقاءِ الجُيُوشِ ، وَإقامَةِ الصَّلاةِ ، وَنُزُولِ الغَيْثِ ‏".



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين يونيو 20, 2005 12:46 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد مارس 07, 2004 12:49 pm
مشاركات: 5170

بابُ دعاءِ الكَرْبِ والدعاءُ عندَ الأمورِ المهمّة :-


في صحيحي البخاري ومسلم ، عن ابن عباس رضي اللّه عنهما ، أن رسول اللّه
صلى اللّه عليه وسلم كان يقول عند الكرب‏ :‏ ‏"‏ لاَ إِلهَ إِلاَّ اللَّهُ العَظِيمُ الحَلِيمُ ،
لا إِلهَ إِلاَّ اللَّهُ رَبُّ العَرْشِ العَظِيمِ ، لا إِلهَ إِلاَّ اللَّهُ رَبُّ السَّمَوَاتِ وَرَبُّ الأرْضِ رَبُّ
العَرْشِ الكَرِيمُ ‏"‏ .

وفي رواية لمسلم ‏: "‏ أن النبي صلى اللّه عليه وسلم كان إذا حَزَبَه أمر قال ذلك ‏"‏‏.‏
قوله ‏"‏حزبه أمر‏" ‏‏:‏ أي نزل

وفي كتاب الترمذي ، عن أنس رضي اللّه عنه ،عن النبيّ صلى اللّه عليه وسلم ؛
أنه كان إذا أكربه أمر قال‏ :‏ ‏" ‏يا حَيُّ يا قَيُّومُ ، بِرَحْمَتِكَ أسْتَغِيثُ ‏"‏ .
قال الحاكم ‏:‏ هذا حديث صحيح الإِسناد.

عن أبي هريرة رضي اللّه عنه ؛ أن النبيّ صلى اللّه عليه وسلم كان إذا أهمّه
الأمر رفع رأسه إلى السماء فقال ‏:‏ ‏"‏ سُبْحانَ اللّه العَظِيمِ ‏"‏ وإذا اجتهد في الدعاء
قال ‏:‏‏" ‏يا حَيُّ يا قَيُّومُ ‏"‏‏.‏‏

وفي صحيحي البخاري ومسلم ، عن أنس رضي اللّه عنه قال ‏:‏ كان أكثر دعاء
النبيّ صلى اللّه عليه وسلم‏ :‏ ‏"‏ اللَّهُمَّ آتِنا في الدُّنْيا حَسَنَةً ، وفي الآخِرَةِ حَسَنةً ،
وَقِنا عَذَابَ النَّارِ‏"‏ زاد مسلم في روايته قال ‏:‏ وكان أنس إذا أراد أن يدعو بدعوة
دعا بها ، فإذا أراد أن يدعوَ بدعاء دعا بها فيه.

وفي سنن النسائي وكتاب ابن السني ، عن عبد اللّه بن جعفر ، عن عليّ رضي
اللّه عنهم قال‏ :‏ لَقَّنني رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم هؤلاء الكلمات ، وأمرني
إن نزل بي كرب أو شدّة أن أقولها ‏:‏ ‏"‏ لا إِلهَ إِلاَّ اللَّهُ الكَرِيمُ العَظِيمُ ، سُبْحانَهُ تَبارَكَ
اللَّهُ رَبُّ العَرْش العَظِيمِ ، الحَمْدُ لِلَّهِ رَبّ العالَمِينَ ‏"‏‏.‏ وكان عبد اللّه بن جعفر يلقنها
وينفث بها على الموعوك ، ويعلِّمها المغتربة من بناته‏.‏


( المغتربة من النساء ‏:‏ التي تُزوَّج إلى غير أقاربها‏ ).‏

وفي سنن أبي داود ، عن أبي بكر رضي اللّه عنه أن رسول اللّه صلى اللّه
عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏ دَعَوَاتُ المَكْرُوب‏ :‏ اللَّهُمَّ رَحْمَتَكَ أرْجُو فَلا تَكِلْنِي إلى
نَفْسي طَرْفَةَ عَيْنٍ ، وأصْلِحْ لي شَأنِي كُلَّهُ ، لا إِلهَ إِلاَّ أنْتَ‏" ‏‏.

‏‏
وفي سنن أبي داود وابن ماجه ، عن أسماء بنت عُمَيْس رضي اللّه عنها ، قالت ‏:‏
قال لي رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله وسلم ‏:‏ ‏"‏ ألا أُعَلِّمُكَ كَلِماتٍ تَقُولِيْنَهُنَّ
عِنْدَ الكَرْبِ ـ أو في الكرب ـ اللَّهُ اللَّهُ رَبي لا أُشْرِكُ بِهِ شَيْئاً‏ "‏‏.‏‏

وفي كتاب ابن السني ، عن أبي قتادة رضي اللّه عنه قال ‏:‏ قال رسولُ اللّه صلى
اللّه عليه وسلم ‏:‏ ‏" ‏مَنْ قرأ آيَةَ الكُرْسِيّ وَخَوَاتِيمَ سُورَةِ البَقَرَةِ عِنْدَ الكَرْبِ ،
أغاثَهُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ ‏"‏‏.‏

وفيه ، عن سعد بن أبي وقاص رضي اللّه عنه قال ‏:‏ سمعتُ رسول اللّه صلى اللّه
عليه وسلم يقول ‏:‏ ‏"‏ إِني لأَعْلَمُ كَلِمَةً لا يَقُولُهَا مَكْرُوبٌ إِلاَّ فُرِّجَ عَنْهُ ‏:‏ كَلِمَةَ أخي
يُونُسَ صَلَّى اللّه عليه وسلَّمَ ‏{‏فنَادَى فِي الظُّلُماتِ‏ :‏ أنْ لا إِلهَ إِلاَّ أنْتَ سُبْحانَكَ
إني كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ‏}
‏ الأنبياء ‏:‏87‏ "‏‏.‏


ورواه الترمذي عن سعد قال ‏:‏ قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم ‏:‏ ‏" ‏دَعْوَةُ
ذِي النُّونِ إذْ دَعا رَبَّهُ وَهُوَ في بَطْنِ الحُوتِ‏ :‏ لا إِلهَ إِلاَّ أنْتَ سُبْحانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ
الظَّالِمِينَ ، لَمْ يَدْعُ بِها رَجُلٌ مُسْلِمٌ فِي شَيْء قَطُّ إِلاَّ اسْتَجابَ لَهُ‏ "‏‏.



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يونيو 22, 2005 11:14 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد مارس 07, 2004 12:49 pm
مشاركات: 5170


ما يقولُ المرء إذا استصعبَ عليه أمرٌ :-


في كتاب ابن السني ، عن أنس رضي اللّه عنه؛أن رسول اللّه صلى اللّه عليه
وسلم قال :‏ ‏" ‏اللَّهُمَّ لا سَهْلَ إِلاَّ ما جَعَلْتَهُ سَهْلاً، وأنْتَ تَجْعَلُ الحَزْنَ إذَا شِئْتَ
سَهْلا ً‏"

قلتُ‏ :‏ الحَزْن بفتح الحاء المهملة وإسكان الزاي ‏:‏ وهو غليظ الأرض وخشنها‏.‏



ما يقولُ إذا تَعَسَّرَتْ عليه معيشتُه:-

في كتاب ابن السني ، عن ابن عمر رضي اللّه عنهما ، عن النبيّ صلى اللّه عليه
وسلم قال ‏:‏‏" ‏ما يمْنَعُ أحَدَكُمْ إذَا عَسُرَ عَلَيْهِ أمْرُ مَعِيشَتِهِ أنْ يَقُولَ إذا خَرَجَ مِنْ بَيْتِهِ‏ :‏
بِسْمِ اللَّهِ على نَفْسِي ومَالي ودِينِي ، اللَّهُمَّ رضّنِي بِقَضائِك ، وباركْ لي فِيما قُدّرَ لي
حتَّى لا أُحِبَّ تَعْجِيلَ ما أخَّرْتَ ولا تأخيرَ ما عَجَّلْتَ‏ "‏‏.‏



ما يقولُه لدفعِ الآفَاتِ :-

في كتاب ابن السني ، عن أنس بن مالك رضي اللّه عنه قال ‏:‏ قال رسول اللّه
صلى اللّه عليه وسلم‏ :‏ ‏" ‏ما أنْعَمَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ على عَبْدٍ نِعْمَةً في أهْلٍ ومَالٍ
وَوَلَدٍ فَقالَ ‏:‏ ما شاءَ اللَّهُ لا قُوَّةَ إِلاَّ باللَّهِ ، فَيَرَى فِيها آفَةً دونَ المَوْتِ ‏"‏‏.‏



ما يقولُه إذا أصابتهُ نكبةٌ قليلةٌ أو كثيرةٌ :-

قال اللّه تعالى‏:‏ { ‏وَبَشِّر الصَّابِرينَ الَّذينَ إذَا أصابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قالُوا إنَّا لِلَّهِ وَإِنّا إلَيْهِ
رَاجِعُونَ‏ .‏ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهمْ وَرَحْمَةٌ وَ أُولَئِكَ هُمُ المُهْتَدُونَ‏ }‏

البقرة‏ :‏ 155ـ 156 ‏.‏

وفي كتاب ابن السني ، عن أبي هريرة قال ‏:‏ قال رسولُ اللّه صلى اللّه عليه
وسلم‏ :‏ ‏" ‏لِيَسْتَرْجِعْ أحَدُكُمْ فِي كُلِّ شَيْءٍ حتَّى فِي شِسْعِ نَعْلِهِ ، فإنَّها مِنَ
المَصَائِبِ ‏"‏‏.

‏‏


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس يونيو 23, 2005 2:35 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد مارس 07, 2004 12:49 pm
مشاركات: 5170

الأذكارِ المستحبّةِ يومَ الجمعة وليلتها والدُّعاء:-


يُستحبّ أن يُكْثرَ في يومها وليلتها من قراءة القرآن والأذكار والدعوات ، والصلاة
على رسول اللّه‏ (‏ صلى اللّه عليه وسلم‏ )‏ ويقرأ سورة الكهف في يومها‏.‏ قال
الشافعي رحمه اللّه في كتاب ‏" ‏الأمّ ‏" ‏‏:‏ وأستحبُّ قراءتَها أيضاً في ليلة الجمعة‏ .‏

في صحيحي البخاري ومسلم ، عن أبي هريرة رضي اللّه عنه ؛ أن رسول اللّه
‏( ‏صلى اللّه عليه وآله وسلم ‏)‏ ذكرَ يومَ الجمعة فقال ‏:‏‏" ‏فيهِ ساعَةٌ لا يُوَافِقُها عَبْدٌ
مُسْلِمٌ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي يَسألُ اللَّهَ تَعالى شَيْئاً إِلاَّ أعْطاهُ إيَّاهُ ‏"‏ وأشار بيده يقللها‏.


وفي صحيح مسلم ، عن أبي موسى الأشعري‏ (‏ رضي اللّه عنه‏ ) ‏أنه قال ‏:‏
سمعتُ رسولَ اللّه صلى اللّه عليه وسلم يقول ‏:‏ ‏" ‏هيَ ما بَيْنَ أنْ يَجْلِس الإِمامُ
إلى أنْ يَقْضِيَ الصَّلاة َ‏"‏ يعني يجلس على المنبر‏.

أما قراءةُ سورة الكهف ، والصَّلاةُ على رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فجاءتْ
فيهما أحاديث مشهورة تركتُ نقلَها لطول الكتاب ؛ لكونها مشهورة ، وقد سبق
جملة منها في بابها‏.‏

وفي كتاب ابن السني ، عن أنس رضي اللّه عنه،عن النبيّ ‏(‏ صلى اللّه عليه وسلم ‏)
‏قال ‏:‏ ‏" ‏مَنْ قالَ صَبِيحَةَ يَوْمِ الجُمُعَةِ قَبْلَ صَلاةِ الغَدَاةِ ‏:‏ أسْتَغْفِرُ اللَّهَ الَّذي لا إِلهَ إِلاَّ هُوَ
الحَيَّ القَيُّومَ وأتُوبُ إِلَيْهِ ثَلاثَ مَرَّاتٍ غَفَرَ اللَّهُ لَهُ ذُنُوبَهُ وَلَوْ كَانَتْ مِثْلَ زَبَدِ البَحْرِ‏"‏‏.‏‏

ويُسْتَحَبُّ الإِكثار من ذكر اللّه تعالى بعد صلاة الجمعة ، قال اللّه تعالى‏:‏ ‏{‏ فإذَا
قُضِيَتِ الصَّلاةُ فانْتَشِرُوا في الأرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّه كَثِيراً لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ‏}‏‏
‏الجمعة‏ : ‏10‏‏‏.



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت يونيو 25, 2005 2:05 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد مارس 07, 2004 12:49 pm
مشاركات: 5170


اسْتحبابِ سؤالِ أهلِ المريضِ وأقَاربهِ عنه وجوابُ المَسْؤُول :-


في صحيح البخاري ، عن ابن عباس رضي اللّه عنهما ؛ أن عليّ بن أبي طالب
رضي اللّه عنه خرج من عند رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم في وجعه الذي
توفي فيه ، فقال الناس‏ :‏ يا أبا حسن‏!‏ كيف أصبحَ رسولُ اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏ ؟‏
قال‏:‏ أصبحَ بحمد اللّه بَارئاً‏.‏

معنى بارئاً : قريباً من البرء بحسب ظنه ، أو للتفاؤل ، أو بارئاً من كل ما يعترى
المريض من ( قلق وغفلة ).


ما يَقولُه المريضُ ويُقالُ عندَه ويُقرأ عليه وسؤالُه عن حالِه :-

في صحيحي البخاري ومسلم ، عن عائشة رضي اللّه عنها ؛أن رسول اللّه
صلى اللّه عليه وسلم كان إذا أوى إلى فراشه جمع كفّيه ثم نفث فيهما ،
فقرأ فيها ‏:‏ ‏{‏قُلْ هُوَ اللَّهُ أحَدٌ‏}‏ و‏{‏قُلْ أعُوذُ بِرَبّ الفَلَقِ‏}‏ و‏{‏قُلْ أعُوذُ بِرَبّ النَّاس‏}‏
ثم يمسحُ بهما ما استطاع من جسده ، يبدأ بهما على رأسه ووجهه وما أقبل
من جسده ، يفعلُ ذلك ثلاثَ مرات ، قالت عائشة‏ :‏ فلما اشتكى كان يأمرني
أن أفعل ذلك به‏.‏ وفي رواية في الصحيح ‏:‏ أن النبيّ صلى اللّه عليه وسلم كان
ينفث على نفسه في المرض الذي توفي فيه بالمعوّذات ، قالت عائشة ‏:‏ فلما
ثَقُلَ كنتُ أنفثُ عليه بهنّ وأمسحُ بيد نفسه لبركتها ، وفي رواية‏ :‏ كان إذا اشتكى
يقرأ على نفسه بالمعوّذات وينفثُ‏.‏ قيل للزهري أحد رواة هذا الحديث ‏:‏ كيف ينفث ‏؟‏
فقال ‏:‏ كان ينفثُ على يديه ثم يمسحُ بهما وجهه‏.‏

وفي صحيحي البخاري ومسلم وسنن أبي داود وغيرها ، عن عائشة رضي اللّه
عنها ؛ أن النبيّ صلى اللّه عليه وسلم كان إذا اشتكى الإِنسان الشيء منه ،
أو كانت قرحة أو جرح قال النبيّ صلى اللّه عليه وسلم بإصبعه هكذا ـ ووضع
سفيان بن عيينة الراوي سبّابته بالأرض ثم رفعها ـ وقال ‏:‏ ‏"‏بِسْمِ اللَّهِ تُرْبَةُ أرْضِنا
بِرِيقَةِ بَعْضِنا يُشْفَى بِهِ سَقِيمُنا بإذْنِ رَبِّنا‏"‏‏.‏ وفي رواية‏:‏ ‏"‏تُرْبَةُ أرْضِنا وَرِيقَةُ بَعْضِنا‏"‏‏.‏


قال العلماء‏ :‏ معنى بريقة بعضنا‏ :‏ أي ببُصاقه ، والمراد بُصاق بني آدم‏.‏ قال ابن
فارس ‏:‏ الريق ريق الإِنسان وغيره ، وقد يؤنث فيقال ريقة‏.‏ وقال الجوهري في
صحاحه‏:‏ الريقة أخصّ من الريق‏.‏

وفي صحيحيهما ، عن عائشة رضي اللّه عنها ؛أن النبيّ صلى اللّه عليه وسلم
كان يُعَوِّذُ بعضَ أهله يمسَحُ بيده اليمنى ويقول ‏:‏ ‏"‏ اللَّهُمَّ رَبَّ النَّاسِ أذْهِبِ البأسَ ،
اشْفِ أنْتَ الشَّافِي ، لا شِفاءَ إِلاَّ شِفاؤُكَ شِفاءً لا يُغادِرُ سَقَماً‏ "‏ وفي رواية ‏:‏ كان
يرقي ، يقول ‏:‏ ‏" ‏امْسَحِ الباسَ رَبَّ النَّاسِ ، بِيَدِكَ الشِّفاءُ ، لا كاشِفَ لَهُ إِلاَّ أَنْتَ‏ "‏‏.‏‏

وفي صحيح البخاري عن أنس رضي اللّه عنه أنه قال لثابت رحمه اللّه ‏:‏ ألا أرقيك
برُقْيَة رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم ‏؟‏ قال ‏:‏ بلى ، قال ‏:‏ ‏" ‏اللَّهُمَّ رَبَّ النَّاسِ ،
مُذْهِبَ البأسِ ، اشْفِ أنْتَ الشَّافِي ، لا شافِيَ إِلاَّ أَنْتَ شِفاءً لا يُغادِرُ سَقَماً‏"‏ .

معنى لا يغادر‏:‏ أي لا يترك - والبأس ‏:‏ الشدّة والمرض

وفي صحيح مسلم رحمه اللّه ، عن عثمان بن أبي العاصي رضي اللّه عنه أنه
شكا إلى رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم وجعاً يجده في جسده ، فقال له
رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم : ‏"‏ ضَعْ يَدَكَ على الَّذِي يألمُ مِنْ جَسَدِكَ ،
وَقُلْ‏ :‏ بِسْمِ اللَّهِ ثَلاثا ً، وَقُلْ سَبْعَ مَرَّاتٍ أعُوذُ بِعِزَّةِ اللَّهِ وَقُدْرَتِهِ مِنْ شَرّ ما أجِدُ
وأُحاذِرُ‏"‏‏.‏‏

وفي صحيح مسلم ، عن سعد بن أبي وقاص رضي اللّه عنه قال ‏:‏ عادني النبيّ
صلى اللّه عليه وسلم فقال‏ :‏ ‏"‏ اللَّهُمَّ اشْفِ سَعْدا ً، اللَّهُمَّ اشْفِ سَعْداً ، اللَّهُمَّ
اشْفِ سَعْدا ‏"‏‏.‏

وفي سنن أبي داود والترمذي بالإِسناد الصحيح ، عن ابن عباس رضي اللّه عنهما
عن النبيّ صلى اللّه عليه وسلم قال ‏:‏ ‏"‏ مَنْ عادَ مَرِيضاً لَمْ يَحْضُرْ أجَلُهُ فَقالَ عِنْدَهُ
سَبْعَ مَرَّاتٍ ‏:‏ أسألُ اللَّهَ العَظِيمَ رَبّ العَرْشِ العَظِيمِ أنْ يَشْفِيكَ ، إلاَّ عافاهُ اللَّهُ
سُبْحَانَهُ وَتَعالى مِن ذلِك المَرَضِ‏"‏.

قال الترمذي‏:‏ حديث حسن‏.‏ وقال الحاكم أبو عبد اللّه في كتابه المستدرك على
الصحيحين‏:‏ هذا حديث صحيح على شرط البخاري‏.‏

وفي كتابي الترمذي وابن ماجه ، عن أبي سعيد الخدريّ وأبي هريرة رضي اللّه
عنهما أنهما شهدا على رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم أنه قال ‏:‏ ‏"‏ مَنْ قَالَ ‏:‏
لا إِلهَ إِلاَّ اللَّهُ وَاللَّهُ أكْبَرُ ، صَدَّقَهُ رَبُّهُ ، فَقالَ‏ :‏ لا إِلهَ إِلاَّ أنا وأنا أكْبَرُ ؛ وَإذَا قالَ ‏:‏ لا إِلهَ إِلاَّ
اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ قالَ ‏:‏ يَقُولُ ‏:‏ لا إِلهَ إِلاَّ أنا وَحْدِي لا شَرِيكَ لي ؛ وَإذَا قالَ ‏:‏ لا إِلهَ
إِلاَّ اللَّهُ لَهُ المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ ، قال‏ :‏ لا إلهَ إِلاَّ أنا لي المُلْكُ ولِي الحَمْدُ ؛ وَ إِذَا قالَ ‏:‏ لا إِلهَ
إِلاَّ اللَّهُ وَلا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلاَّ باللَّهِ ، قالَ ‏:‏ لا إِلهَ إِلاَّ أنا وَلا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلاَّ بِي‏"‏ وكان يقول : ‏
" ‏مَنْ قالَهَا في مَرَضِهِ ثُمَّ مَات لَمْ تَطْعَمْهُ النَّارُ‏"‏ .
قال الترمذي‏:‏ حديث حسن.

وفي صحيح مسلم وكتب الترمذي والنسائي وابن ماجه بالأسانيد الصحيحة ،
عن أبي سعيد الخدريّ رضي اللّه عنه ؛ أن جبريل أتى النبيّ صلى اللّه عليه
وسلم فقال ‏:‏ ‏"‏ يا مُحَمَّدُ‏ !‏ اشْتَكَيْتَ‏ ؟‏ قال ‏:‏ نَعَمْ ، قال ‏:‏ بِسْمِ اللَّهِ أَرْقِيكَ ، مِنْ كُلّ
شَيْءٍ يُؤْذِيكَ ، مِنْ شَرِّ كُلِّ نَفْسٍ أو عَيْنٍ حاسِدٍ ، اللَّهُ يَشْفِيكَ ، بِسْمِ اللَّهِ أرْقِيكَ ‏"‏ .
قال الترمذي ‏:‏ حديث حسن صحيح‏.‏

وفي صحيح البخاري ، عن ابن عباس رضي اللّه عنهما؛أن النبيّ دخل على أعرابيّ
يعوده قال‏ :‏ وكان النبيّ إذا دخل على مَن يعُودُه قال ‏:‏ ‏" ‏لا بأسَ طَهُورٌ إنْ شاءَ اللَّهُ‏ "‏‏.

‏‏


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد يونيو 26, 2005 12:23 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد مارس 07, 2004 12:49 pm
مشاركات: 5170

أذكار الصّيام :-

ما يقوله المرء إذا رأى الهلالَ :-

في مسند الدارمي وكتاب الترمذي ، عن طلحة بن عبيد اللّه رضي اللّه عنه أن النبيّ صلى اللّه عليه وسلم كان إذا رأى الهلال قال ‏:‏ ‏"‏اللَّهُمَّ أهِلَّهُ عَلَيْنا باليُمْنِ وَالإِيمانِ وَالسَّلامَةِ وَالإِسْلامِ رَبِّي وَرَبُّكَ اللَّهُ ‏"‏ قال الترمذي‏:‏ حديث حسن‏.‏

وفي مسند الدارمي ، عن ابن عمر رضي اللّه عنهما قال‏:‏ كان رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم إذا رأى الهلال قال‏:‏ ‏"‏اللَّهُ أكْبَرُ ، اللَّهُمَّ أهِلَّهُ عَلَيْنا بالأمْنِ والإِيْمَانِ والسَّلامَةِ والإِسلامِ وَالتَّوْفِيقِ لِمَا تُحِبُّ وَتَرْضَى ، رَبُّنا وَرَبُّكَ اللَّهُ‏"‏‏.‏

الأذكارِ المستحبّة في الصَّوْم‏ :-‏
يُستحبُّ أن يجمعَ في نيّة الصوم بين القلب واللسان ، فإن اقتصر على القلب كفاه ، وإن اقتصرَ على اللسان لم يجزئه بلا خلاف ، والسُّنّة إذا شتمَه غيرُه أو تَسَافَه عليه في حال صومه أن يقول‏ :‏ إني صائم إني صائم ، مرتين أو أكثر‏.‏

روى في صحيحي البخاري ومسلم ، عن أبي هُريرة رضي اللّه عنه ؛ أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال ‏:‏ ‏"‏ الصِّيَامُ جُنَّةٌ ، فإذَا صامَ أحَدُكُمْ فَلا يَرْفُثْ وَلا يَجْهَلْ ‏( ‏‏"‏فلا يرفث ولا يجهل ‏" ‏‏:‏ قال ابن علاّن ‏:‏ كذا فيما وقفت عليه من نسخ، وفيه حذف وهو كما في الصحيحين ‏"‏ فإذا كان أحدُكم صائماً فلا يرفثْ ولا يَجْهَل‏"‏ ولم ينبّه على هذا الحافظ ولعله على الصواب فيما وقف عليه من الأصول، ثم رأيته ملحقاً في أصل مصحح‏ )‏ ، وَإِنِ امْرُؤٌ قاتَلَهُ أو شاتَمَهُ فَلْيَقُلْ‏ :‏ إني صَائِمٌ إني صَائِمٌ مَرَّتَيْن‏"‏‏.‏

ما يقولُ عندَ الإِفْطَار:-

في سنن أبي داود والنسائي ، عن ابن عمر رضي اللّه عنهما قال ‏:‏ كان النبيّ صلى اللّه عليه وسلم إذا أفطر قال‏ :‏ ‏"‏ ذَهَبَ الظَّمأ ، وابْتَلَّتِ العُرُوقُ ، وَثَبَتَ الأجْرُ إِنْ شاءَ اللَّهُ تَعالى ‏"‏‏.‏
وفي سنن أبي داود ، عن معاذ بن زهرة أنه بلغه أن النبيّ صلى اللّه عليه وسلم كان إذا أفطر قال ‏: " ‏اللَّهُمَّ لَكَ صُمْتُ وَعَلى رِزْقِكَ أفْطَرْتُ‏ "
هكذا رواه مرسَلاً‏.‏

وفي كتاب ابن السني ، عن معاذ بن زهرة قال ‏: ‏كان رسولُ اللّه صلى اللّه عليه وسلم إذا أفطر قال‏ :‏ ‏"‏ الحَمْدُ لِلَّهِ الَّذي أعانَنِي فَصَمْتُ ، وَرَزَقَنِي فأفْطَرْتُ ‏"‏‏.‏‏

وفي كتاب ابن السني ، عن ابن عباس رضي اللّه عنهما قال‏ :‏ كان النبيّ صلى اللّه عليه وسلم إذا أفطر قال ‏:‏ ‏"‏ اللَّهُمَّ لَكَ صُمْنا ، وَعلى رِزْقِكَ أَفْطَرْنا ، فَتَقَبَّلْ مِنَّا إنَّكَ أنْتَ السَّمِيعُ .
وفي كتابي ابن ماجه وابن السني ، عن عبد اللّه بن أبي مليكة عن عبد اللّه بن عمرو بن العاص رضي اللّه عنهما قال ‏:‏ سمعت رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يقول‏ :‏ ‏" ‏إنَّ للصَّائِمِ عِنْدَ فِطْرِهِ لَدَعْوَةً ما تُرَدُّ‏ "‏ قال ابن أبي مُليكة‏ :‏ سمعتُ عبد اللّه بن عمرو إذا أفطرَ يقول ‏: " ‏اللَّهُمَّ إني أسألُكَ بِرَحْمَتِكَ الَّتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْء أنْ تَغْفِرَ لي‏ " ‏‏.‏‏

ما يَقُولُ إذا أفطرَ عندَ قوم‏ :-‏
في سنن أبي داود وغيره ، بالإِسناد الصحيح ، عن أنس رضي اللّه عنه ؛ أن النبي صلى اللّه عليه وسلم جاء إلى سعد بن عبادة فجاء بخبز وزيت فأكل ، ثم قال النبيُّ صلى اللّه عليه وسلم ‏:‏ ‏"‏ أفْطَرَ عِنْدَكُمُ الصَّائِمُونَ ، وأكَلَ طَعَامَكُمُ الأبْرَارُ ، وَصَلَّتْ عَلَيْكُمُ المَلاَئِكَة ُ‏"‏‏.‏‏

بابُ ما يَدعُو به إذا صَادَفَ ليلةَ القَدْر :-
روى الإمام النووى بالأسانيد الصحيحة في كتب الترمذي والنسائي وابن ماجه وغيرها ، عن عائشة رضي اللّه عنها قالت ‏:‏ قلتُ يارسول اللَّه‏ !‏ إن علمتُ ليلة القدر ما أقول فيها‏ ؟‏ قال‏ :‏ ‏ " ‏قُولي ‏:‏ اللَّهُمَّ إنَّكَ عَفُوٌّ تُحِبُّ العَفْوَ فاعْفُ عَنِّي ‏"‏ قال الترمذي‏:‏ حديث حسن صحيح‏.‏



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 1389 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2, 3, 4, 5 ... 93  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط