موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: آل التهامي :
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة إبريل 05, 2019 5:58 pm 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء فبراير 03, 2010 12:20 am
مشاركات: 5172
آل التهامي :
ــــــــــــــــ
بقلم / اللواء محمود ابراهيم
ـــــــــــــــــــــــ
( عرفت آل التهامي منذ ما يقرب من خمسين عاماً ،
لقد تكاملت فى آل التهامي عطاءات الحق سبحانه وتعالى
فنهضوا بوجدان الأمة
وعظاً وارشاداً
ومديحاً وانشاداً،
فارتقوا بمواجيد الخلق
وحلقوا بارواحهم نحو معارج القدس،
غيروا من معادن القلوب
وصفّوها من كدر الطبيعة الظَلمانية ،
لقد كانت تجربتي معهم تجربة بالغة الثراء
جمعتنا موالد آل البيت
وليالي الاحتفال بأولياء الله الصالحين
وجلست فى هذه المناسبات
وإلى جوارى
جلس نجوم من صفوة المجتمع
أذكر منهم
الشاعرة الصوفية الأستاذة (عليه الجعار) رضى الله عنها
والأديب الشهير والصوفى المستنير الاستاذ (جمال الغيطاني) طيب الله ثراه
وغيرهم كثير
من نجوم الأدب والثقافة والإعلام ،
جاءوا على قلب رجل واحد
وهدفهم واحد
وهو الاستماع إلى إنشاد آل التهامي ،
ففى إنشادهم دواء وشفاء ،
لقد وحد إنشاد آل التهامي بين أطياف الأمة
فجمعت موالد آل البيت مصر بأسرها
مسلميها وأقباطها
دون تفرقة،
اجتمعوا على معانى المحبة والتسامح
التى يفيض بها إنشاد آل التهامي ،
لذا كان على الفقير الدومي كاتب هذه السطور
أن أحيي جهادهم للارتقاء بوجدان هذه الامة
وعرفانا بفضلهم وتأثيرهم البالغ فى ايقاظ الوجدان الروحي لهذه الامة
لذا لهج لساني بالثناء عليهم والاعتراف بفضلهم
فكانت هذه القصيدة ( حيِّ الجميل )
كما لا يفوتنى فى هذه المناسبة ان أنوه عن جهود مولانا باعث نهضة الانشاد الصوفي وباني اركانه وحادي فرسانه من بعده
فضيلة الشيخ أحمد التوني رضى الله عنه وارضاه
الذى ولد ليكون منشدا ملهما
تربع على قمة الانشاد الصوفي قرابة الستين عاماً
وكأنى انظر اليه الان وهو يقول :
سقتنى بكأس من عيون صفائها * فصرت انا الساقى بعين الارادة
حلالى بها انى اموت بحبها * فموتى حياتى فى الوجود وبغيتى
خاطبت اسرار الوجود فكل من * اجاب خطابى فاز بالأحدية
رضي الله عن مولانا قطب الانشاد الصوفي الشيخ احمد التوني .
رضي الله عنه
وبارك فى آل التهامي
وزادهم فضلاً على فضل
ومنحهم عطاء ربانيا وفيضا احسانياً
انه ولى ذلك والقادر عليه آمين .

قصيدة ( حيِّ الجميل* )
نظم اللواء محمود ابراهيم
حىّ الجميل بقية الابرار * نسل التهامي صفوة الابرار
جمعت محاسنه المكارم والتقى * من بالمعارف حفّ بالاسرار
فى الارض محمود وعند مليكه * ترجى به الحسنى وعقبى الدار
هو نفحة المولى لاهل زمانه * ساق العباد لسنة المختار
بيت تسامى فى البرايا إرثه * فيه الهدى والعلم والانوار
فيه الفضائل والولاية منة * ولمدح طه جاد بالاعطار
********
والآل لما اخلصوا فى مدحهم * رفعوا لهم من حجبهم استار
حنت قلوب الخلق نحو ديارهم * هم فى المحبة قبلة وشعار
آل التهامي اودعوا فى مدحهم * نهراً على نبع المحبة جاري
وقفوا بباب الوالهين تحققوا * فكوا الرموز وحرروا الاضمار
هاموا بعشق المصطفى وبآله * فترنموا مدحا على الاوتار
احيوا تراث العارفين كرامة * طافوا به فى الارض والاقطار
*****
والحال يسبق فى المقام قصيدهم * نور الولاية منحة الستار
وكساهم الحنان من نفحاته * سر القبول من الخلائق ساري
هم فيض تحنان الكريم على الورى * هم صفوة الباري من الاخيار
نادوا بتنزيه الجليل عن السوى * لا الفوت يدركه ولا الابصار
والعشق نور بعد معراج الفنا * وطهارة تصفوا عن الاغيار
ومحبة الآل الكرام تمامها * حب الصحابة وسائر الانصار
والنفس تسمو ان تناست الفها * وهلاك نفس المرء فى الاصرار
وعلاج عجب ان تموت تواضعاً * ما جرت الخيلاء الا دمار
كن ذاكراً للحق جل جلاله * عطر لسانك من ندى الاذكار
واعقد محبته بقلب والهٍ * لا تغف عن ذكر الكريم الباري
واسكب دموع الوجد من حر الجوى * نق الحشا فى النطق والاسرار
واذا دعتك النفس سمار الهوى * هذب حظوظ النفس بالبتار
لا تظلمن وكن رحيماً هيناً * فالظلم يفضي لغضبة الجبار
***
ياسيدى محمود مني تحية * مشفوعة بالود والاكبار
ثم الصلاة على المشفع فى الورى * ما لاح نور الفجر بالاسفار
والآل والصحب الكرام بسرهم * ترجى النجاة بساحة القهار
وشيوخنا أهل الصفاء وغوثهم * ما ناح قمري على الاشجار
واغفر لنا ظمها بعفوك سيدى * نق الصحائف واستر الاوزار
...........
(*) هو مولانا العارف بالله تعالى العالم الجليل الشيخ محمود التهامي الازهري وشهرته (الجميل) لجمال وبهاء طلعته وما انطوت عليه سجيته رضي الله عنه من كريم الخصال وسمْت ووقار الصالحين، وهو الابن الاكبر لمولانا العارف بالله الولى الصالح الشيخ التهامي الازهري رضى الله عنه، والشقيق الاكبر لعميد الانشاد الدينى الشيخ ياسين التهامى أطال الله بقاءه وأدام النفع به .
************
من كتاب :
الإمام الدومي قطب اهل التحقيق والعرفان - عصره وخلفاؤه .
جمع واعداد اللواء محمود ابراهيم .
ــــــــــــــــــــــــ
قام بنسخها الشيخ ناجح رسلان الأزهري الضيفي الخلوتي
ـــــــــــــــــــــــــ
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله عدد كمال الله وكما يليق بكماله

_________________
صلوات الله تعالى تترى دوما تتوالى ترضي طه والآلا مع صحب رسول الله


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط