موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 26 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: Re: تاريخ القدس ..... انتظرونا في رمضان إن شاء الله.
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء مايو 30, 2018 11:22 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد إبريل 15, 2012 12:39 pm
مشاركات: 3063

المرحلة الخامسة


حلت الكارثة بمملكة بابل عام539(ق.م)حين هاجم الفرس بلاد الكلدانيين,وعلى إثر هذا اعترفت مناطق الإمبراطورية البابلية بالحكم الفارسى بما فى ذلك فلسطين,فبدأ بذلك عصر الإمبراطورية الفارسية,وانتهى عصر الإمبراطورية السامية,ودخلت فلسطين فى حوزة النظام الفارسى,فأراد الملك كورش عندما دخل بابل-عام 538ق.م- أن يحدث توازناً بين حزبين داخل فلسطين:كان أحدهما موالياً لمصر فأصدر مرسوماً يخول للذين يودون الرجوع إلى أرض آبائهم أن يعودوا,ففضل الأغنياء المسبيون البقاء.

ويدلل الدكتور فيليب حتى على هذا بقوله:{بدليل ورود أسماء عبرانية بصورة متكررة فى الوثائق التجارية لذلك العهد,وأن الذين استجابوا لهذه الدعوة هم بصورة رئيسية من العناصر الناقمة ومن الذين لم يكن لهم جذور فى الأرض الجديدة,ومما لاشك فيه أن كثيراً من المسبيين قد عمل بنصيحة النبى أرميا: (أطلبوا سلام المدينة التى سبتكم إليها وصلوا لأجلها إلى الرب لأنه بسلامها يكون لكم سلام).}

ولم يدم الأمر طويلاً حتى كان الإسكندر الأكبر ,يدق آخر مسمار فى نعش الإمبراطورية الفارسية فى البحر الأبيض باستيلائه على غزة وصارت بلاد فلسطين كلها تحت سلطانه...فلما مات قسم قواده الإمبراطورية بينهم فكانت ولاية اليهودية مثار نزاع دائم بين (سيليوكرس)وخلفائه فى سوريا,وبين (بطليموس)وخلفائه فى مصر.

ثم جاء عصر الرومان عام58ق.م,ويصف الدكتور فيليب حالهم فى ظل الحكم الرومانى فيقول(عومل اليهود كجماعة متميزة,فلم يُطلب منهم المساهمة فى عبادة الحاكم الرومانى,وكانوا بممارستهم سياسة الانطواء والعزلة يغذون شعورهم القومى,وأدى هذا إلى اصطدامات اتسعت فأصبحت ثورة قومية بين عامى 69-70م فى عهد (نيرون)وبين 132-134 تحت حكم(هادريان), ونتج عن هاتين الثورتين الانفصام النهائى بين اليهود والمسيحين,وحلت بالمجتمع اليهودى كارثة دائمة...فقد عهد(نيرون)بمهمة قمع الثورة الأولى إلى قائده(فسباسيان) الذى حاصر(أورشليم) فتوفى ساعتها(نيرون) ورفع (فسباسيان)إلى العرش فعهد إلى قائده(تيطس) بالمهمة فحاصر (أورشليم) خمسة أشهر انتهت فى أيلول(سبتمبر)سنة 70م.

ويمكننا الحصول على فكرة عن مصير المحاصرين المفجع من وصف ميثاق متبادل بين اليهود,وتعهدوا فيه بإبادة أنفسهم حين كان الجنود الرومان يفتحون المدينة,فبعد أن أبادوا نسائهم وأولادهم توقف كل منهم عن القتال ورمى سلاحه حول أفراد أسرته المذبوحين,وقدم رقبته لضربة من الذى جعلته القرعة يقوم بهذه المهمة الكئيبة.


أما مدينة (أورشليم) فقد هدمت وأحرق المعبد, وهو المعبد المزخرف الذى بناه هيرودس.


ولقد كان التهديم الذى قام به(تيطس) تاماً حتى إن الناس قد نسوا إذا كان المعبد قد بنى على التلة الشرقية أو الغربية فى أورشليم,وزالت اليهودية كدولة سياسية من الوجود,وأصبح اليهود منذ ذلك التاريخ شعباً بدون وطن فأضاف الرومان فى تاريخ تشرد اليهود فصلاً آخر ينضم إلى الفصول التى صنعها الآشوريون والكلدانيون.


فأى هيكل يبقى لهم؟وأى معبد كان لهم؟وأى ديار هى من حقهم؟.


كذلك تعرض اليهود فى ظل الدولة الرومانية بعد هذا إلى محق لما تبقى منهم حين رفعت راية الثورة الثانية عام132-135م فتصدى لهم قائد غامض غير معروف يسمى(سيمون باركوخيا) فسحق الثورة سحقاً نهائياً وحول(أورشليم) إلى مستعمرة رومانية باسم(إيليا كابيتولنا) وبدل المعبد القديم فجعله معبداً(لجوبيتر كابيتولينس).

والمستر ديو يقدر عدد القرى التى دمرت بتسعمائة وخمس وثمانين قرية,وعدد القتلى بخمسمائة وثمانين ألفاً...).


تقول اللجنة المكلفة بالإشراف على إعادة طباعة الإنجيل فى مصر:

(بيد أن ثورات اليهود استمرت ضد الرومان فأرسلوا إليهم عام 70 بعد الميلاد جيشا حاصر (أورشليم) واقتحمها ودكها دكاً,وأضرم النار فى الهيكل,ثم أعمل السيف فى رقاب اليهود,ثم قام الرومان بتخريب كل المدن اليهودية والقضاء على اليهود الساكنين فيها فانتهى بذلك تاريخ دولة اليهود إلى الأبد).


إذن ففكرة هيكل سليمان,وشعب الله المختار,والأرض الموعودة من النيل إلى الفرات خرافات ضحك بها الحاخامات الذين كتبوا تلمودى بابل وأورشليم,ثم تلقفها السياسيون المستعمرون أعداء الإسلام,فكونوا من تلك الخرافات هياكل استخدموها كبديل عن استمرار شن الحروب الصليبية على العرب والمسلمين,فسهل لهم ابتزاز مدخراتنا وثرواتنا وتراثنا ومقدساتنا مع ضعف ضعيف وحيرة مربكة نعيش فيها...


_________________
أبا الزهراء قد جاوزت قدري *** بمدحك بيد أن لي انتسابا

سألت الله في أبناء ديني *** فإن تكن الوسيلة لي أجــابا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تاريخ القدس ..... انتظرونا في رمضان إن شاء الله.
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت يونيو 02, 2018 10:39 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد إبريل 15, 2012 12:39 pm
مشاركات: 3063

المرحلة السادسة


الفتح الإسلامى


ترتبط القدس بالإسلام منذ بدء الرسالة الإسلامية فى عهدها المكى,فبينما كانت القدس تتبع الإدارة الرومانية وفيها آثار من الأنبياء السابقين,أُسرى برسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم سيدنا محمد بن عبد الله خاتم الأنبياء والمرسلين إليها فى طريقة إلى المعراج إلى سدرة المنتهى,وكان مغزى الإسراء من البيت العتيق بمكة المكرمة إلى المسجد الأقصى بالقدس الشريف؛- والإسلام مازال فى مكة-إعلاناً من الله سبحانه وتعالى أن مواريث الأنبياء جميعاً قد أعادها الله إلى خاتم الأنبياء والمرسلين بمشهد فذ وحيد فى عمر الدنيا والرسالات جميعاً:أن يحضر كل الذين أرسلهم الله إلى الناس من لدن آدم عليه السلام حتى عيسى ابن مريم عليه السلام فى آخر أثر مشهود للأنبياء,ليصلى سيدنا محمد بن عبد الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم بهم جميعاً إماماً بمحضر من حامل الوحى إلى جميع الأنبياء سيدنا جبريل عليه السلام,ويسجل القرآن الكريم هذا الحدث الجليل:( سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ)

ومع أن هرقل الروم كان جزاء يعرف النجوم والفلك,وكان بمقتضى معرفته بالكتاب الذى جاء به عيسى عليه السلام يدرك أن نبياً خاتماً سيبعث...فإنه غفل عن هذه الحقيقة وقت الرحلة إلى بيت المقدس فى إمبراطورتيه,وجنده الشديد لم يعرف ولم يراقب مع أنهم يدَّعون أنهم أهل حرب وفطنة وعبقرية .

إذن حادث الإسراء إلى بيت المقدس توريث إلهى لبقية ما ترك الأنبياء السابقون إلى سيدنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم؛لأن سيدنا محمداً صلى الله عليه وعلى آله وسلم قد جاء خاتماً يرث تركه الأنبياء ويبلغ ويصحح دين الله الذى حملة الموكب الوضئ: (أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ قُلْ لَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْعَالَمِينَ)

والصلة الثانية:صلة سياسية أو صلة دبلوماسية,ذلك أن تاريخ الدعوة يحفظ لصاحب(إيلياء)أنه جاء إلى النبى صلى الله عليه وعلى آله وسلم وعقد معه صلحاً عندما كان آيبا من غزوة العسرة:غزوة تبوك على ما هو مروى فى التاريخ.

وبذلك تبدأ صلة الدولة الإسلامية بالدولة الرومانية عسكرياً ودينياً منذ حياة حضرة النبى صلى الله عليه وعلى آله وسلم,ثم كانت من بعده عليه الصلاة والسلام فى ظل الخلفاء الراشدين فكانت معارك اليرموك بالشام,ثم معارك أجنادين,ثم تقدم المسلمون إلى (إيلياء) بقيادة أمين الأمة أبى عبيدة عامر بن الجراح رضى الله عنه,وكان موسم الشتاء قد أظل الناس بمظلة من القّر والصِّر,وحوصرت المدينة حتى يأس أهلها,وطلبوا أن تسلم إلى رئيس الدولة سيدنا عمر بن الخطاب رضى الله عنه, فاستشار أصحابه واستخار الله وخار الله له,فأخذ طريقه إلى القدس ماراً بتلال الجولان فاستقبله المسلمون فى الجابية-وهى إحدى قرى الجولان-ثم توجه إلى بيت المقدس عام 636م السنة الخامسة عشرة من الهجرة النبوية الشريفة,فاستقبله كبير الأساقفة البطريق(سفرونيوس),وطلب من سيدنا عمر بن الخطاب رضى الله عنه أن ينص في وثيقة المعاهدة على ألا يسكن القدس واحد من اليهود,وشهد على ذلك جمع من كبار الصحابة والقادة العسكريين وهم: (خالد بن الوليد,وعمرو بن العاص,وعبد الرحمن بن عوف,ومعاوية ابن أبى سفيان). فصارت القدس بذلك إسلامية لأن الإسلام ليس ديناً عربياً ولا ديناً شرقياً ولا ديناً زمنياً بل هو دين الله للناس كافة.


فمن فرط فى القدس فقد فرط فى إجماع الصحابة وخالف أصلاً من أصول التشريع الحنيف.


ثم صار للإسلام فى القدس منارات ومعالم منها:


1-حائط البراق:زهو جدار يبلغ طوله56 قدماً وارتفاعه65 قدماً مبنى من الحجارة,وهو يشكل جزءاً من جدار الحرم القدسى الغربى وبجانبه مسجد صغير لصلاة النافلة,وهو نفس الجدار الذى وصل إليه سيدنا عمر بن الخطاب رضى الله عنه عندما دخل مدينة(إيليا,كابتولنا).

2-المسجد الأقصى المبارك.

3-الجامع العمرى:وهو المكان الذى صلى فيه الخليفة العادل عمر بن الخطاب رضى الله عنه.

4- مسجد الصخرة المشرفة.

والصخرة يحيط بها حاجز خشبى حفر بشكل فنى رائع, يبلغ طولها ثمانية عشر متراً, ويصل عرضها إلى ثلاثة عشر متراً,ويصل ارتفاعها إلى متر واحد فى بعض الأجزاء وإلى مترين فى أجزاء أخرى, ويغطيها قبة واسعة أمر ببنائها الخليفة الأموى عبد الملك بن مروان عام72ه-691م حسب ما هو مدون فى الوثائق.


_________________
أبا الزهراء قد جاوزت قدري *** بمدحك بيد أن لي انتسابا

سألت الله في أبناء ديني *** فإن تكن الوسيلة لي أجــابا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تاريخ القدس ..... انتظرونا في رمضان إن شاء الله.
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين يونيو 04, 2018 11:47 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد إبريل 15, 2012 12:39 pm
مشاركات: 3063

تسامح إسلامى فريد

بالإضافة إلى عديد المساجد التى تقترن بأسماء الخلفاء والولاة والسلاطين المسلمين عهداً بعد عهد على طول تاريخ الدولة الإسلامية وما أنشئ فيها من مدارس للقرآن الكريم والحديث النبوى الشريف,والعديد من الأسواق,وزوايا التعليم,ونظم الإدارة والحكم...وتوالت عصور التاريخ الإسلامى,والمسلمون يعاملون أصحاب الأديان الأخرى فى القدس وفى غيرها من بلاد فلسطين أفضل معاملة,إلى درجة أن المؤرخ الإنجليزى(أرنولدتوينبى)اعتبر أن ظاهرة التسامح الدينى من المسلمين فى القدس وفى فلسطين ظاهرة فريدة فى تاريخ الديانات.

قلت:انظر إلى ما يفعله اليهود اليوم من منع المسلمين الصلاة في المسجد الأقصى وقارن ... وبالطبع لا مجال للمقارنة

ومعروف فى التاريخ أن الخليفة العباسى(هارون الرشيد)قد سمح للإمبراطور(شارلمان)بترميم الكنائس وأهدى إليه ساعة دقاقة وأقمشة نفيسة,وضمن له حمايةالزوار النصارى لآثار المسيح عليه السلام فى القدس.


_________________
أبا الزهراء قد جاوزت قدري *** بمدحك بيد أن لي انتسابا

سألت الله في أبناء ديني *** فإن تكن الوسيلة لي أجــابا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تاريخ القدس ..... انتظرونا في رمضان إن شاء الله.
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يونيو 06, 2018 11:07 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد إبريل 15, 2012 12:39 pm
مشاركات: 3063

الحروب الصليبية


ولم تتعرض منطقة القدس والشرق العربى لاضطهادات دينية وفتن طائفية بين النصارى والمسلمين إلا بعد الاعتداءات الصليبية على مسلمى الشرق ونصاراه معاً.

وقد نشأت فكرة الحروب الصليبيةبأسلوب مفتعل من بطرس الناسك أو كما يسمى أحياناً بطرس الطرطور فقد ادعى أنه رأى فيما يرى النائم أن السيد المسيح عليه السلام - لعله كان الدجال-طلب منه مقابلة البابا(اربان الثانى)وحثه على الدعوة للحروب الصليبية.

وفى رواية أخرى أن بطرس هذا ادعى أن المسلمين السلاجقة منعوه من زيارة الآثار المسيحية فى القدس, فعاد ونظم حملة فى كل أوروبا لتخليص قبر السيد المسيح من قبضة المسلمين.

ورواية ثالثة تقول: إن المبشرين الدومنيكان والفرنسيسكان قاموا بدور فى سبيل تحويل كل من المسلمين والمسيحين فى الشرق إلى مسيحيتهم الغربية الكاثوليكية.

ومهما يكن من أمر البواعث والأسباب فقد أُعلنت الحركة الصليبية البربرية الغربية فى مؤتمر(كليرهون)عندما راح البابا(أربان الثانى)يُشنع على العرب فى خطبته وأشار بصراحة إلى فرص الربح المادى والنجاح المؤكد فى تكوين الإمارات والممالك فى منطقة الشرق العربى على حساب أهلها وأصحابها..

وجاءت هذه الصيحة المعتدية الظالمة بعد وقت كانت الأسرة المقدونية قد اعتلت عرش بيزنطة عام837م-1059م وأخرجت عدداً من الأباطرة الأقوياء الذين أخذوا على عاتقهم مهمة استرداد أملاكهم من المسلمين التى فقدوها قديماً وكان فى مقدمتهم:

-بازيل الأول مؤسس الدولة 867-886م.

-وقسطنطين السابع913-959م.

-وابنه رومانوس الثانى 959-963م

-ونقفور فوكاس الثانى969-976م.

-ويوحنا تزمسكيس 969-976م.

-وبازيل الثانى 976-1025م.
الذين عملوا على استتباب الأمور فى داخل الإمبراطورية ليتسنى لهم التفكير فى التوسع وبسط النفوذ على حساب الجيران العرب المسلمين.

وأحرز الأباطرة انتصارات على العرب والمسلمين فى عهد بازيل الأول وقسطنطين السابع الذى استولى على حلب,وفى عهد نقفور فوكاس استولى على قبرص وأنطاكية كطريق يوصله إلى بيت المقدس,وقد بلغت القوات البيزنطية حدود(أورشليم) فى عهد يوحنا تزمسكيس.

هذا فى الوقت الذى كانت الأمة العربية والإسلامية فى تمزق وصراع وخلاف واختلاف وحروب,فدب الانحلال السياسى والعسكرى فى جسم الدولة العباسية التى انقسمت إلى دويلات متعددة متنافرة.

-فقامت دولة الحمدانيين بالشام على أكتاف سيف الدولة.

-واستقل الطولونيون ثم الإخشيد من بعدهم بحكم مصر.

-وقامت الخلافات بين الإخشيديين والحمدانيين.

-وظهرت العناصر الفارسية تتحكم فى سلطان الخليفة العباسى,حتى أاصبح الخليفة العباسى ألعوبة فى أيدى الأمراء البويهيين,وليس له من الأمر شئ.

هكذا بلغ المسلمون من الضعف والانحلال السياسى والعسكرى حين بلغت دولة الروم ذروة مجدها حتى إن أهل الغرب اعتبروا بيزنطة حامية أوروبا المسيحية الغربية ضد العرب فى الشرق المسلم,ثم حلت بأوروبا موجة من التصارع.

فاستولى النورمان بقيادة جويسكان على جنوب إيطاليا عام 1071م.

وحاول غزو القسطنطينية ,وهنا فكر الأتراك المسلمون السلاجقة فى تجميع قواتهم على حدود أرمينية,استعداداً لغزو آسيا الصغرى التى لا تزال تحت حكم بيزنطة,وحسب الخطة العسكرية للأتراك السلاجقة كان لابد من حماية القدس من عدوان البيزنطيين لضعف الدولة الفاطمية عن حمايتها,لأنها كانت فى دور الاحتضار حيث كانت السلطة بين الوزراء ولا حول ولا قوة للخليفة الفاطمى,فاستولى السلاجقة على مدينة القدس عام 1070م,ثم اتجهوا إلى الدولة البيزنطية فألحقوا بها هزيمة فى معركة (ملاذكرد)

وتقدم السلاجقة فاستولوا على:


أزمير,ونيقية,ودوربليوم,وأنطاكية فى عام 1075م وأضحت القسطنطينية نفسها تواجه هذا الخطر,فلم تعد حامية لأوروبا المسيحية ولا للمسيحية الأوروبية,فلما تولى العرش(الكسيس كومنيس) جعل من القسطنطينة مركز تجمع لقوى الصليب,ومعبراً ميسراً للحروب الصليبية,بل إنه بعث رسله إلى البابا (أربان الثانى) وإلى كبار رجال الإقطاع فى أوروبا يدعوهم إلى النجدة ووقف زحف الأتراك المسلمين فكانت دعوة البابا (أربان) إلى تكوين جيش منظم,ودعا المبشرون من أمثال(بطرس الناسك) إلى جيش شعبى فسمحوا لكل من يحمل الصليب بالتوجه إلى الأراضى المقدسة.


فهل حقاً بطرس الناسك يريد تخليص قبر السيد المسيح من يد المسلمين تديناً وحماية للحجيج - [light=#ff0000]بالتأكيد يقصد قبر الدجال فهو يعلم أنه سيقتل هناك-؟[/light]


تقول الأميرة آن كومنين ابنة الإمبراطور البيزنطى:

(..وبعد أن قام بطرس الناسك بتبليغ رسالته عبر سهول(لمبارديا) قبل أى شخص آخر,واشترك معه ثمانون ألف مقاتل من المشاة ومائة ألف من الفرسان,ووصل الناسك العاصمة عن طريق بلاد المجر,ويتميز الجيش الفرنجى بطبعه الحاد فضلاً عن تهوره واندفاعه الشديدين,وعندما يتعصب لقضية أو فكرة ما سرعان ما يفقد سيطرته على نفسه,ولذلك رفض بطرس الناسك نصيحة الإمبراطور(كومنين) وهى أن ينتظر بالقسطنطينية ريثما يأتى باقى النبلاء,ولكن بطرس لم يستمع إليه وعبر المضيق(البسفور) وتبعه (النورمان) البالغ عددهم عشرة آلاف...وأعملوا التخريب فى المدن المحيطة بمدينة (نيقية),وكان مسلكهم ينم عن وحشية فاقت كل وصف إذ قطعوا أطراف الأطفال,وثبتوا البعض الآخر على ألواح خشبية وقاموا بشيهم على النار,وأنزلوا شتى صنوف العذاب بالمتقدمين فى السن...).

وتقول الأميرة عن بطرس الناسك (...ذلك اللاتينى الخبيث المتغطرس لم يعترف أنه السبب فيما حدث)..!


_________________
أبا الزهراء قد جاوزت قدري *** بمدحك بيد أن لي انتسابا

سألت الله في أبناء ديني *** فإن تكن الوسيلة لي أجــابا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تاريخ القدس ..... انتظرونا في رمضان إن شاء الله.
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة يونيو 08, 2018 3:15 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد إبريل 15, 2012 12:39 pm
مشاركات: 3063

الحملة الصليبية الأولى المنظمة


أخذ الإقطاعيون النورمان والفرنسيون والألمان فى الزحف على الشرق الإسلامى فى ثلاث فرق صليبية:

وكان أول جيش هو جيش(جودفرى ده يويون)ومعه أخوه(بلدوين) وهما من كبار رجال الإقطاع فى الامبراطورية الرومانية الألمانية وتقع دوقيته على ضفة نهر(الراين) وقامت هذه الحملة تقريباً فى 15 أغسطس 1096.م ومرت بأراضى المجر ووصلت إلى ديار الدولة البيزنطية فى ديسمبر 1096.م,فأطلقوا العنان لأنفسهم فى أعمال العنف والنهب والسلب.

وكان الجيش الثانى: جيش بوهيمند النورماندى بن روبرت جويسكار وكانت معه أخته (إما") وابنها(تنكريد) الذى ورث صفات خاله.
وقامت الحملة من مدينة(بارى)فى نوفمبر 1096م وفعلوا بأهل بيزنطة مثلما فعل السابقون ووصلوا إلى مشارف عاصمة بيزنطة فى إبريل 1097م.

وكان الجيش الثالث: هو الجيش الصليبى الرسمى الذى عيَّن فيه البابا (اربان) نائباً عنه وهو (ادهيمر) المندوب البابوى والقائد الروحى للحملة الصليبية,وكان (ريموند) أمير (تولوز) قائد هذه الحملة قد وصل إلى القسطنطينية فى إبريل 1097م.


وتجمعت أوروبا المسيحية الكاثوليكية فى عاصمة المسيحية الأرثوذكسية وعقدوا مع الإمبراطور البيزنطى(الكسيس كومنين) اتفاقاً نصوا فيه على :


1- أن يتعهد الصليبيون بإعادة الأراضى والأقاليم التى كانت تابعة للإمبراطورية البيزنطية بعد تخليصها من قبضة السلاجقة وأن يقسموا يمين التبعية والإخلاص والولاء للإمبراطور وأن يصبحوا له جنداً مرتزقة فى خدمته.

2-فى مقابل تعهد الإمبراطور(الكسيس) بمساعدة الصليبيين والمحافظة على سلامتهم وتسهيل التموين لهم ووضع فرقة من جيش بيزنطة تحت تصرف زعماء الإفرنج عند ابتداء الحملة, وأن يكون الإمبراطور على رأس الحملة عند التوجه إلى بيت المقدس, وأن يسلم ابنه وصهره كرهائن على احترام تنفيذ المعاهدة.

وكان هذا الاتفاق عقب وصول (بوهيمند) مباشرة فى مايوو 1097م.


_________________
أبا الزهراء قد جاوزت قدري *** بمدحك بيد أن لي انتسابا

سألت الله في أبناء ديني *** فإن تكن الوسيلة لي أجــابا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تاريخ القدس ..... انتظرونا في رمضان إن شاء الله.
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد يونيو 10, 2018 10:44 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد إبريل 15, 2012 12:39 pm
مشاركات: 3063

أين المسلمون..والقدس فى خطر؟!

وتقدم التحالف الأرثوذكسى الغربى البيزنطى والكاثوليكى الأوربى نحو المشرق العربى والإسلامى إبان موت الملك شاة 1092م آخر سلاطين السلاجقة الأقوياء فتفسخت بلاد الشام,وانتهزها الفاطميون فرصة حيث العراك الدائر بين أمراء الشام والزحف الصليبى المتحالف ,فضموا بيت المقدس عام 1098م,وفى هذه اللحظة كانت الحملة الصليبية الأولى المنظمة المتحالفة تعبر فى مايو سنة 1097م مضيق البسفور,وسقطت نيقية ثم انطاكية ثم طرسوس ثم قيصرية, ثم توجهوا إلى بيت المقدس فى 15 يونيو 1099م وشهد التاريخ ببسالة المسلمين المحاصرين, حتى تبين أن الزمن فى صالحهم كما يقول (ستفن رنسيمان) إذ توافرت لدى (افتخار الدولة) المؤن والماء وفاقت أسلحته أسلحة الفرنج,واستطاع أن يدعم أبراجه بحيث استطاعت أن تصمد لقذائف المنجنيق.

ولو استيقظ العرب ساعتها وقام جيش مسلم خلف جيوش الصليب لوقع الأوربيون بين فكى الرحا,ولكن (افتخار الدولة) واجه الأمر وحده واتخذ كل التدابير الناجعة, أضف إلى ذلك أن حر يونيو وقسوة المناخ زادا من قلق الصليبين حتى تبين لهم العجز عن الصمود وهم الذين يُحاصرون المسلمين.

ولولا خيانة راهب في جبل صهيون دلهم على نقاط ضعف في الأسوار لما شنوا ذلك الهجوم الذي فشل أيضاً مما جعلهم يشعرون بالخيبة كما يقول ( ستيفن رنسيمان).

واستمر الحال هكذا حتى يوم 15 يوليو 1099م وكانت المعركة الفاصلة وكانت المذبحة التاريخية التي يندى لها جبين كل مسيحي في الشرق والغرب على السواء.

يقول (ستيفن رنسيمان) : على أنه لم ينج من المسلمين إلا فئة قليلية, إذ أن الصليبيين انطلقوا في الشوارع والدور والمساجد يقتلون من يصادفهم من الرجال والنساء والأطفال دون تمييز, وقد استمرت المذبحة طوال مساء ذلك اليوم وطوال الليل, وفي الصباح الباكر من اليوم التالي اقتحم باب المسجد قلة من الصليبييين فأجهزت على جميع اللاجئين, وحينما توجه (ريموند) في الضحى لزيارة ساحة المعبد أخذ يتلمس طريقاً بين الجثث والدماء التي بلغت ركبتيه.


فهل بطرس الناسك وأمراء أوربا جاءوا للسلام وحماية قبر المسيح؟


وأين كان اليهود في ذلك اليوم؟


ألم يدَّعوا أنهم أبناء الله وأحباؤه وأن لسليمان هيكلاً, وحائطاً للمبكى؟ فلما لم يدافعوا عن هذه المقدسات الموهومة؟!
لما لم يدافعوا عن أرض الميعاد؟!



يقول(ستيفن رانسمان) : فرَّ اليهود جميعاً من بيت المقدس إلى معبدهم الكبير غير أنه تقرر القبض عليهم, وأشعلوا النار فيهم وفي معبدهم ولقى اليهود بداخله مصرعهم محترقين.


_________________
أبا الزهراء قد جاوزت قدري *** بمدحك بيد أن لي انتسابا

سألت الله في أبناء ديني *** فإن تكن الوسيلة لي أجــابا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تاريخ القدس ..... انتظرونا في رمضان إن شاء الله.
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء يونيو 12, 2018 1:08 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد إبريل 15, 2012 12:39 pm
مشاركات: 3063

وبعد:

فهل سيبقى المسلمون منقسمين ويضيع القدس الشريف؟ لقد كانت الأمة العربية الإسلامية في حاجة إلى أمرين:

أ- أستاذ يوقظ حماسها ويوعي عقلها ويثير همتها.

ب-قائد يوحد صفوفها ويلغي تفرقها وينظمها من الشمال إلى الجنوب في عقد سياسي وعسكري تحت علم واحد خفاق بكلمة التوحيد.


وحول هذين العاملين الخطيرين في درء الخطر الصليبي عن بيت المقدس وتحرير الأراضي العربية الإسلامية من جحافل الصليبيين
يقول الدكتور جوزيف نسيم أستاذ التاريخ بجامعة الإسكندرية:


أ- قام الجامع الأزهر بدور رئيسي في تنبيه الأذهان إلى الخطر الجاثم على أرض فلسطين, فخطب العلماء وبعثوا برسائل إلى الحكام مؤيدة بآيات من القرآن الكريم تهدد العدو وتنذر بسوء خاتمته, وآيات تستنهض في العرب عزائمهم ليحملوا أعباء الجهاد.

وكذلك وضعت خلال الحروب الصليبية المؤلفات العديدة في فضائل الشام, والقدس, وبيت المقدس, وأدب الجهاد, والحث عل قتال أعداء الله, ومن هذه الكتب المحفوظة في دار الكتب المصرية:

- فضائل بيت المقدس: أبو المعالي المشرف بن المرجي بن إبراهيم المقدسي.
- فضائل بيت المقدس: أبو بكر محمد بن أحمد الواسطي المقدسي.
- باعث النفوس إلى زيارة بيت المقدس الشريف المحروس: برهان الدين إبراهيم بن إسحاق بن تاج الدين, المتوفي سنة 749هـ.
- إتحاف الأخصا في في فضائل المسجد الأقصى: محمد بن أحمد المنهاجي السيوطي 880هـ.
- تحصيل الأنس لزائر القدس: عبد الله بن هشام المتوفى سنة 761هـ.


ويقول أيضاً:

مما سبق نستخلص عدة حقائق هامة تتعلق بدور الشعب العربي في صد المستعمرين الأوروبيين أيام الحروب الصليبية:

وأولها: أن مصر كانت خلال الكفاح الدامي المرير - يقول الفقير: وما زالت- عبر القرون المتعاقبة قلب العروبة النابض بالحياة ومعقلها المنيع, ومركز إمدادها بالرجال والمال والميرة والسلاح.

ومنها كانت تنبعث دائماً صيحة الجهاد الحقة ضد الغزاة الصليبيين, وكم شهد الجامع الأزهر من خطب كانت تلقى من فوق منبره أمام الآلاف من أبناء الشعب العربي الذين قامت على أكتافهم مهمة الحفاظ على أرض العروبة من أطماع الطامعين.

وإذن فكل تقوية للأزهر هي في الواقع علامة صدق على نزاهة المعركة وقادتها سواء في مصر أو في غيرها من بلدان العالم الإسلامي.

ب-ويقول عن العامل الثاني:

بوسع العرب في مصر والشام وشمال العراق إذا اتحدت جهودهم واتفقت كلمتهم وتكتلت قواهم في صدق وإخلاص أن يدفعوا عنهم الخطر الصليبي, وليس أدل على ذلك من أن الفتوحات العربية شرقاً وغرباً في القرن السابع ما كانت لتتم لولا اتحاد العرب واتفاق كلمتهم على صعيد واحد, في وقت نزل فيها القرآن الكريم على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم يدعو فيه العرب جميعاً إلى الاتحاد والتآلف والمحبة ونبذ الفرقة والخلاف, وقد أكدت الانتصارات العربية الحاسمة في القرنين الثامن والتاسع أنه بوسع العرب إذا اتحدوا أن يأتوا بالمعجزات.


ولهذا كان صلاح الدين الأيوبي ومن قبله عماد الدين زنكي, ونور الدين محمود يعملون من أجل تكتيل الصفوف وتوحيد الجبهات من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب, يعني من العراق إلى مصر ومن الفرات إلى النيل دولة واحدة ذات كلمة مسموعة وجيش موحد وإدارة واحدة.


_________________
أبا الزهراء قد جاوزت قدري *** بمدحك بيد أن لي انتسابا

سألت الله في أبناء ديني *** فإن تكن الوسيلة لي أجــابا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تاريخ القدس ..... انتظرونا في رمضان إن شاء الله.
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يونيو 13, 2018 12:56 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد إبريل 15, 2012 12:39 pm
مشاركات: 3063

عودة القدس:


وبعد أن اطمأن صلاح الدين الأيوبي إلى سلامة الكيان العربي الواحد, قام بجهاده المعروف ضد الفرنج الذي انتهى بهزيمتهم شر هزيمة في موقعة(حطين) في أكتوبر سنة 1187م الموافق يوم السبت رابع عشر ربيع الأول سنة ثلاث وثمانين وخمسمائة (583هـ).

يقول ستيفن رنسيمان:

وفي (حطين) حلت الهزيمة الساحقة بجيش المملكة اللاتينية بأسره والبالغ عدده نحو 20 ألفاً, دفعتهم حماقتهم إلى المسير على سهل رملي تلفحهم حرارة شهر يوليو الشديدة, ولم تلبث أن أذعنت بيت المقدس بعد حصار لم يستمر أكثر من أسبوعين 2 أكتوبر سنة 1187م,ولم تنته 1189م حتى لم يبق للاتين في مملكة بيت المقدس سوى صور, ولم يكن للصليبيين في الشمال سوى أنطاكية وطرابلس, وبذلك ارتدت عقارب الساعة إلى الوراء وعادت الأمور من جديد إلى ما كانت عليه قبل الحملة الصلبية الأولى, ولا بد للغرب أن يتجهز من جديد لحرب صليبية جديدة مرة أخرى لاستعادة بيت المقدس, غير أنه لا بد أن يواجه العالم الأسلامي متحداً لأنه لم يواجهه عام 1099م إلا وقد نخر فيه سوس المنازعات السياسية والدينية.

ومن محاسن الصدف وروائع الأحداث الدالة على الإخلاص في النية وحسن القصد وحسن القبول معاً أن الله عز وجل جعل عودة القدس على يد صلاح الدين يوم الجمعة السابع والعشرين من شهر رجب من عام 583هـ.

يقول ابن تغرى بردي: وسلموا المدينة في يوم الجمعة السابع والعشرين من رجب, وليلته كانت ليلة المعراج المنصوص عليها في القرآن الكريم, فانظروا إلى هذا الاتفاق العظيم, كيف يسر الله تعالى عودة القدس إلى المسلمين في مثل زمان الإسراء بنبيهم صلى الله عليه وعلى آله وسلم.


_________________
أبا الزهراء قد جاوزت قدري *** بمدحك بيد أن لي انتسابا

سألت الله في أبناء ديني *** فإن تكن الوسيلة لي أجــابا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تاريخ القدس ..... انتظرونا في رمضان إن شاء الله.
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس يونيو 14, 2018 12:54 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد إبريل 15, 2012 12:39 pm
مشاركات: 3063

وهنا سؤال يطرح نفسه:


هل ستعود لنا القدس كما عادت إلى صلاح الدين؟


وايم الله لتعودن القدس

في السنة الخامسة عشرة من الهجرة 632م فتح الله على المسلمين بيت المقدس, وظل القدس تحت راية الإسلام حتى كانت الهجمة الصليبية التبشيرية, وأُخذ المسجد الأقصى من المسلمين يوم الجمعة 23 شعبان عام 492هـ الموافق 15 يوليو عام 1099م وظل المسجد الأقصى حزيناً على الدماء التي أُريقت من حواليه زهاء تسعين عاماً ثم عاد.

فقد أعاده الله للمسلمين بفضل جهاد صلاح الدين الأيوبي في 27 رجب عام 583هـ الموافق أكتوبر 1187م:

492هـ - 583هـ / 1099م – 1187م فترة اغتصاب الصليبيين للمسجد الأقصى من جديد.


وهنا انقل جزء من كتاب خصوصية وبشرية النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم عند قتلة مولانا الحسين لمولانا الشريف فضيلة الدكتور محمود صبيح حفظه الله (279-280) :

( " متى انتصرت مصر؟
انتصرت لما دخلت الرأس الشريفة فيها, فقد حملت أمانة وأمانات أهل البيت, قَبِلتها وأحبتها حباً جماً, وحافظت عليها, قبل الدولة الفاطمية وبعدها.
دخلت الرأس الشريفة سنة ثمان وأربعين وخمسمائة (548هـ), وهيئت لقيادة العالم الإسلامي ظاهرياً وباطنياً, وأصبحت أكثر دول العالم الإسلامي اعتدالاً وفهماً للإسلام البسيط الراقي المنتج.

أحبوا أهل بيت نبيه صلى الله عليه وعلى آله وسلم, واحترموا صحابته, وكانوا عُدَّةً للإسلام والمسلمين.

قال بعض أهل الله, منهم الإمام السيوطي أن الإمام الحسن لما تنازل عن الحكم لمعاوية افترقت – ولأول مرة- الخلافة الظاهرة والباطنة, فأخذ معاوية الحكم الظاهر, وأما مولانا الحسن فكان هو الفرد الغوث ( القطب الأعظم).

أصبحت أمانة الدنيا في مصر, الأولياء والصالحون يعرفون ذلك, ويعرفون أن نهاية الدنيا تبدأ بخروج الأمانات من مصر إلى المدينة المنورة عند ظهور المهدي, فمصر بخير حتى ظهور المهدي (وبعدها إن شاء الله).

روى الإمام مسلم وغيره عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم: " منعت العراق درهمها وقفيزها, ومنعت الشام مديها ودينارها, ومنعت مصر إردبها ودينارها, وعدتم من حيث بدأتم, وعدتم من حيث بدأتم, وعدتم من حيث بدأتم" شهد على ذلك لحم أبي هريرة ودمه.

ومعنى "منعت": ستُمْنَع
ومعنى" وعدتم من حيث بدأتم" الإشارة إلى رجوع الأمر إلى الحجاز إلى مكة والمدينة في أحداث قيام الساعة.

وجود الرأس الشريفة في مصر معناه وجود النصر, لوجود جزء من النبي فيها مكرم, لم يرفع على حربة كما رفع في العراق والشام.
أما وجود جسد مولانا الحسين في العراق في الأزمنة السابقة فمعناه وجود الخلافة بلا رأس, ولذا اكتسحها التتار وطحنتها السنون.

أما رأس أمر الأمة المحمدية فهو في مصر, حتى يخرج الإمام المهدي, ولو لاحظت حتى الخلافة العثمانية – لو لاحظت – لم يكن همها إلا السيطرة على مصر, والحمد لله أن الخلافة العثمانية كانت محبة جداً لأهل البيت ولمصر, لذا تجد اهتمامهم الشديد بمقامات أهل البيت, وتجد حقد وكراهية أتباع ابن تيمية والوهابية لهم ومحاربتهم لهذه الخلافة.) انتهى النقل


ولما استسلبه المبشرون الصليبيون دخلوه والدماء إلى منتصف أطوالهم ولما استرده المسلمون نفذوا رحمة الإسلام, فأمر صلاح الدين بإيصال من قاوم القتال بقطيعته من الفرنج إلى مأمنه, ولم يسفك الدماء المعتدية المحتلة الغتصبة الضالة كما فعلوا وهم المعتدون.

والآن وحال العرب والمسلمين مثل حالهم إبان القرن العاشر الميلادي والخامس الهجري وما بعده من حيث الضعف, والعجز, والخلاف, والاختلاف, والحروب, والتدابر, والتقاطع مما سبَّب سقوط القدس من جديد في 5 يونيو عام 1967م ولم تفلح مع اليهود طريقة لا بالحرب ولا بالسلم فهم لا يرغبون في السلام مطلقاً؛ لأنه مبدأ يتناقض مع فكرة دولة عرقية عنصرية تقوم حياتها على استمرار إثارة الصراع مع الجيرن, كما ذهب إلى ذلك (نيلز جونسون) في كتابه: ( قضية حدود إسرائيل الآمنة وتناقضات الدول الاستيطانية) فهل يا ترى سيظل القدس الإسلامي أسيراً عند من ليس له أهلاً.

إننا لا نجيب هنا من منطق عاطفي, ولا منطق محلل سياسي أو مؤرخ فيلسوف يتكهن بما تخفيه الأيام والعصور, ولكننا نصدر عن يقين ثابت من منطلق النصوص الإسلامية التي قيلت في ساعات العسرة وتحققت على مدى العصور, فيروي تاريخ الدعوة أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم في غزوة الخندق ساعة أن كان سيدنا سلمان الفارسي يحفر في الخندق واجهته كدية اشتدت عليه فأخذ النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم المعول من سلمان الفارسي رضي الله عنه وقال: " بسم الله وضرب ضربة فكسر ثلثها وبرقت برقة فخرج نور من قِبل اليمن كالمصباح في جوف ليل مظلم فكبر رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم وقال: أُعطيت مفاتيح اليمن, إني لأبصر أبواب صنعاء من مكاني الساعة كأنها أنياب الكلاب, ثم ضرب الثانية فقطع ثلثاً آخر فخرج نور من قِبل الروم فكبر رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم وقال: أُعطيت مفاتيح الشام, والله إني لأبصر قصورها, ثم ضرب الثالثة فقطع بقية الحجر وبرق برقة فكبر وقال: أُعطيت مفاتيح فارس, والله إني لأبصر قصور الحيرة ومدائن كسرى كأنها أنياب الكلاب في مكاني هذا.

وجعل رسول الله صلى الله عيه وعلى آله وسلم يصف مدائن كسرى لسلمان فيقول سلمان: صدقت يا رسول الله, هذه صفتها, أشهد أنك رسول الله, ثم قال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم: هذه فتوح يفتحها الله بعدي يا سلمان".

ومحل الشاهد أن رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم في لحظة الضيق والكرب يؤكد للمسلمين رؤية آفاق الفتح الإسلامي من بعده صلى الله عليه وعلى آله وسلم, ويصفها لمن يعرفها ويصدقه سلمان الفارسي رضي الله عنه, ثم يحدثنا التاريخ عن فتوح الشام واليمن وحمص وبصرى... الخ.

فأية قوة تلك التي لسيدنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم ليلقي بكلمات تعنو لها جباه الزمن, ويأتمر بها مِنْ بعده جيوش وقادة, فهي كلمات حق خرجت من فم لا ينطق عن الهوى فإنه وحي يوحى.

وتنضم إلى شهادة سيدنا سلمان الفارسي شهادة عدي بن حاتم, فقد روى صاحب السيرة الحلبية حديثاً يتعلق بما دار بين سيدنا رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم وبين عدي بن حاتم, قال: " لعلك يا عدي إنما يمنعك من الدخول في هذا الدين ما ترى, تقول: إنما اتبعه ضعفة الناس ومن لا قوة لهم, وقد رمتهم العرب مع حاجتهم, فوالله ليوشكن المال أن يفيض فيهم حتى لا يوجد من يأخذه.

ولعلك إنما يمنعك من الدخول فيه ما ترى من كثرة عدوهم وقلة عددهم, أتعرف الحيرة؟ قلت: لم أرها وقد سمعت بها, قال: فوالله ليتمن الله هذا الأمر حتى تخرج الظعينة من الحيرة تطوف بالبيت من غير جوار أحد.
ولعلك إنما يمنعك من الدخول فيه أنك ترى أن الملك والسلطان في غيرهم وايم الله ليوشكن أن تسمع بالقصور البيض من أرض بابل قد فتحت عليهم.

قال عدي: وقد رأيت المرأة تخرج من القادسية على بعيرها حتى تحج البيت, وايم الله لتكونن الثانية.

إذن وايم الله لتعودن القدس, فقد قال صلى الله عليه وعلى آله وسلم:


- ( تقتتلون أنتم واليهود حتى يقول الحجر: يا مسلم هذا يهودي ورائي فاقتله) رواه مسلم.

- ( لتقاتلن اليهود فلتقتلنهم حتى يقول الحجر يا مسلم هذا يهودي فتعال فاقتله) رواه مسلم.

- ( تقاتلكم اليهود فتسلطون عليهم حتى يقول الحجر يا مسلم هذا يهودي ورائي فاقتله) رواه مسلم

- ( لا تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود فيقتلهم المسلمون حتى يختبيء اليهودي وراء الحجر والشجر فيقول الحجر أو الشجر يا مسلم يا عبد الله هذا يهودي خلفي فتعال فاقتله إلا الغرقد فإنه من شجر اليهود) رواه مسلم.


والأحاديث فيها عدة حقائق:

1- فيها استمرار القتال بين المسلمين واليهود فهي معارك دائرة لا تنقطع حتى يأتي نصر الله لمن اصطفاهم لهذا الشرف الجليل.

2- وأنهم سوف يبدأون معركة فيسلط الله المسلمين عليهم فتُسخر كل أدوات القتال لنصرة المسلمين.

3- وأن ذلك يقع قبل أن تقوم الساعة.

وكما صدق رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم في كل ما قاله وبلغه عن ربه وفتح الله على المسلمين كل بلد ذكرها لهم رسول الله صلى الله عليه وعلى له وسلم من المدائن إلى القسطنطينية, فإن القدس وإيم الله لعائد يوم يبعث الله عباداً له يجوسون خلال الديار وكان وعد الله مفعولاً.


معاهدات:


أهل إيلياء


صالح سيدنا عمر أهل إيلياء (القدس) بالجابية وكتب لهم فيها الصلح لكل كورة كتاباً واحداً ما خلا أهل إيلياء.


نص المعاهدة: " بسم الله الرحمن الرحيم, هذا ما أعطى عبد الله عمر أمير المؤمنين أهل إيلياء من الأمان, أعطاعم أماناً لأنفسهم وأموالهم, ولكنائسهم وصلبانهم, وسقيمهم وبريئهم, وسائر ملتهم, أنه لا تُسكن كنائسهم ولا تُهدم, ولا ينتقص منها ولا من حيزها, ولا من صليبهم ولا من شيء من أموالهم ولا يُكرهون على دينهم, ولا يُضار أحد منهم, ولا يَسكن بإيلياء معهم أحد من اليهود, وعلى أهل إيلياء أن يعطوا الجزية كما يعطي أهل المدائن, وعليهم أن يُخرجوا منها الروم واللصوص, فمن خرج منهم فإنه آمن على نفسه وماله حتى يبلغوا مأمنهم, ومن أقام منهم فهو آمن وعليه مثل ما على أهل إيلياء من الجزية, ومن أحب من أهل إيلياء أن يسير بنفسه وماله مع الروم ويخلي بيعهم وصلبهم فإنهم آمنون على أنفسهم وعلى بيعهم وصلبهم حتى يبلغوا مأمنهم, ومن كان بها من أهل الأرض قبل مقتل فلان فمن شاء منهم قعد وعليه مثل ما على أهل إيلياء من الجزية, ومن شاء سار مع الروم, ومن شاء رجع إلى أهله, فإنه لا يؤخذ منهم شيء حتى يُحصد حصادهم, وعلى ما في هذا الكتاب عهد الله وذمة رسوله وذمة الخلفاء وذمة المؤمنين إذا أعطوا الذي عليهم من الجزية.


شهد على ذلك خالد بن الوليد وعمرو بن العاص وعبد الرحمن بن عوف ومعاوية بن أبي سفيان وكتب وحضر سنة خمس عشرة.


أهل لد

فأما سائر كتبهم فعلى كتاب لد.

نص المعاهدة: (بسم الله الرحمن الرحيم, هذا ما أعطى عبد الله عمر أمير المؤمنين أهل لد ومن دخل معهم من أهل فلسطين أجمعين, أعطاهم أماناً لأنفسهم وأموالهم ولكنائسهم وصلبهم وسقيمهم وبريئهم وسائر ملتهم, أنه لا تسكن كنائسهم ولا تهدم ولا ينتقص منها ولا من حيزها ولا مللها, ولا من صلبيهم ولا من أموالهم ولا يكرهون على دينهم ولا يضار أحد منهم, وعلى أهل لد ومن دخل معهم من أهل فلسطين أن يعطوا الجزية كما يعطي أهل مدائن الشام وعليهم إن خرجوا مثل ذلك الشرط..) الخ.


أما: من سيعيد القدس؟

فإنهم رجال لهم من السمات والأخلاق مثل ما كان لفاتح القدس ومحررها أبي عبيدة عامر بن الجراح أمين الأمة, والناصر صلاح الدين الأيوبي من الذين أنعم الله عليهم بإخلاص النية وصدق العمل ومراقبة الله في السر والعلن.

فلن يعيدها الإخوان ولا الوهابية ولا أي فرقة من تلك الفرق الضالة, بل أهل الله, بل أهل الله, بل أهل الله.

وأما : متى؟


فعندما يأذن الله بظهور هؤلاء الرجال ونسأل الله أن يكون ذلك قريباً


_________________
أبا الزهراء قد جاوزت قدري *** بمدحك بيد أن لي انتسابا

سألت الله في أبناء ديني *** فإن تكن الوسيلة لي أجــابا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تاريخ القدس ..... انتظرونا في رمضان إن شاء الله.
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس يونيو 14, 2018 12:58 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد إبريل 15, 2012 12:39 pm
مشاركات: 3063

تتمة


أسماء مختلفة لمدينة واحدة

مدينة (بيت المقدس) مدينة قديمة وقد عاصرت حضارات كثيرة وكان لها مع كلٍّ منها شأن عظيم, ونظرة عابرة إلى أسمائها التي عُرفت بها في التاريخ تشير لنا إلى تلك الحقيقة.

فهي:

(يبوس) كما ورد اسمها في سجلات الفراعنة.

(أورو سالم) كما كان اسمها عند الكنعانيين.

(أورشليم) كما سماها العبرانيون.

(يرو ساليم) عند اليونانيين.

(هيروسلما) أو (سوليموس) أو (إيليا) عند الرومان.

(القرية) أو (بيت المقدس) أو (القدس) كما سماها العرب المسلمون.


_________________
أبا الزهراء قد جاوزت قدري *** بمدحك بيد أن لي انتسابا

سألت الله في أبناء ديني *** فإن تكن الوسيلة لي أجــابا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تاريخ القدس ..... انتظرونا في رمضان إن شاء الله.
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس يونيو 14, 2018 1:02 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد إبريل 15, 2012 12:39 pm
مشاركات: 3063

المراجع:

1-عودة القدس للأستاذ الدكتور متولي يوسف شلبي وكيل الأزهر الأسبق- بتصرف يسير-.

2-خصوصية وبشرية النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم عند قتلة مولانا الحسين لمولانا الشريف فضيلة الدكتور محمود صبيح حفظه الله.

3-المسلمون واسترداد بيت المقدس للإمام محمد محمد الفحام شيخ الأزهر الأسبق –بتصرف يسير-.

4- تفسير الطبري = جامع البيان ت شاكر

5- تفسير الماتريدي = تأويلات أهل السنة

6- تفسير السمرقندي = بحر العلوم

7- تفسير الثعلبي = الكشف والبيان عن تفسير القرآن

8- تفسير البغوي - إحياء التراث

9- تفسير ابن عطية = المحرر الوجيز في تفسير الكتاب العزيز

10- تفسير البيضاوي = أنوار التنزيل وأسرار التأويل

11- تفسير القرطبي

12- تفسير الألوسي = روح المعاني

13-تفسير الرازي = مفاتيح الغيب أو التفسير الكبير


تم بحمد الله.


_________________
أبا الزهراء قد جاوزت قدري *** بمدحك بيد أن لي انتسابا

سألت الله في أبناء ديني *** فإن تكن الوسيلة لي أجــابا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 26 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط