موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 26 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: تاريخ القدس ..... انتظرونا في رمضان إن شاء الله.
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد مايو 13, 2018 6:19 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد إبريل 15, 2012 12:39 pm
مشاركات: 3063

تاريخ القدس ..... انتظرونا في رمضان إن شاء الله.


_________________
أبا الزهراء قد جاوزت قدري *** بمدحك بيد أن لي انتسابا

سألت الله في أبناء ديني *** فإن تكن الوسيلة لي أجــابا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تاريخ القدس ..... انتظرونا في رمضان إن شاء الله.
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس مايو 17, 2018 10:34 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد إبريل 15, 2012 12:39 pm
مشاركات: 3063

تحتل جغرافية فلسطين حيزاً فسيحاً فى صفحات التاريخ القديم والحديث على السواء,وأحداث تاريخ فلسطين تترحلها تقلبات الزمن منذ القدم وهى هى صراع المواريث الدينية فى أغلفة من التعبيرات الحضارية او السياسية أو ما يشكل ذلك.

وجغرافية فلسطين قديمة,ووجود مدينة القدس قديم كذلك,والمعارك تدور من كل جانب ويفلح فى إحراز النصر من كان صادقاً مع الله,وصادقاً مع دينه,وصادقاً مع معركته,وصادقاً مع أهدافه.

لقد تقلبت الأحوال بهذه المنطقة وأهلها من قبل الميلاد ومن بعده,وتأرجحت البلاد بين العديد من الغالبين بالقهر العسكرى والسطو المسلح,وفى كل مرة تسقط البلاد والمدن على يد غاصب أو دخيل,وتعود مرة أخرى ثم تسقط ثم تعود..فكم اختلفت على القدس وما يجاورها جيوش وجنسيات وديانات قديمة أو مستحدثة حتى آل أمرها إلى ما نراه اليوم من الهون والضعف,والحيرة والعجز فهل ستعود القدس وفلسطينها من جديد...؟وإلى من تعود؟ومتى؟

إن هذه الأسئلة الثلاثة:
هل ستعود القدس وفلسطينها من جديد؟

وإلى من تعود؟

ومتى تعود؟

هى محور الحديث فى هذا الشهر الكريم,وهو حديث قادم من أعماق التاريخ السحيق ليثبت أن اليهود ليسوا أهل فلسطين,وليسوا أهل القدس...


إذن فمن أهلها؟ ومن أول من سكنها؟ وما هو تاريخها؟

هذا ما سنعرفه بمشيئة الله خلال هذا الشهر الكريم.




يتبع بمشيئة الله...

_________________
أبا الزهراء قد جاوزت قدري *** بمدحك بيد أن لي انتسابا

سألت الله في أبناء ديني *** فإن تكن الوسيلة لي أجــابا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تاريخ القدس ..... انتظرونا في رمضان إن شاء الله.
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس مايو 17, 2018 4:31 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين أكتوبر 31, 2011 9:05 pm
مشاركات: 15087
تسجيل حضور ومتابعة

وبارك الله في حضرتك الفاضل حتي لا أحرم
وكل عام وحضرتك والاسرة الكريمة بخير وصحة وسعادة

_________________
ومَـن تَكُـن برسـولِ اللهِ نُصرَتُـهُ *** اِن تَلْقَـهُ الأُسْـدُ فــي آجامِـهَـا تَـجِـمِ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تاريخ القدس ..... انتظرونا في رمضان إن شاء الله.
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس مايو 17, 2018 5:48 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19245

تسجيل حضور ومتابعة

بارك الله فيك .

_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تاريخ القدس ..... انتظرونا في رمضان إن شاء الله.
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس مايو 17, 2018 6:17 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 14066
msobieh كتب:

تسجيل حضور ومتابعة

بارك الله فيك .


جزاك الله كل خير أخى الفاضل حتى لا أحرم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تاريخ القدس ..... انتظرونا في رمضان إن شاء الله.
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس مايو 17, 2018 9:43 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين أغسطس 17, 2015 8:25 pm
مشاركات: 2036
msobieh كتب:

تسجيل حضور ومتابعة

بارك الله فيك .

_________________
أغث ياسيدي وادرك محبا يرى الاقدار تضربه سهاما فإني في جوارك ياحبيبي وكيف يضار جارك يا إماما لكل قضية أعددت طه بغير شكية يقضي المراما


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تاريخ القدس ..... انتظرونا في رمضان إن شاء الله.
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مايو 18, 2018 3:53 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد إبريل 15, 2012 12:39 pm
مشاركات: 3063
مولانا السيد الشريف الدكتور محمود صبيح حفظه الله كتب:

تسجيل حضور ومتابعة

بارك الله فيك .



أعز الله فضيلتكم سيدي الشريف ومتعكم دائماً أبداً بمزيد الصحة والعافية والرضوان منه سبحانه وتعالى

ولا حرمني الله من مروركم الكريم وتشريفكم بذلك للفقير.

والشكر موصول والفضل معروف لكل من الأفاضل والفضليات الذين شرفوني بمرورهم الكريم ( الفاضل يا نور سيدنا النبي صلى الله عليه وآله وسلم - الفاضلة المهاجرة - والفاضل عاشق أهل البيت ) فجزاكم الله خيراً كثيراً وكل عام وحضراتكم بخير.


_________________
أبا الزهراء قد جاوزت قدري *** بمدحك بيد أن لي انتسابا

سألت الله في أبناء ديني *** فإن تكن الوسيلة لي أجــابا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تاريخ القدس ..... انتظرونا في رمضان إن شاء الله.
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مايو 18, 2018 3:57 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد إبريل 15, 2012 12:39 pm
مشاركات: 3063

لقد سكن الكنعانيون أرض فلسطين وهم العنصر الثانى من الجنس السامى الذى سكن منطقة الشام:الآموريين ثم الكنعانيين, ومن هذا الجنس كان الآراميون ثم جاء العبرانيون فهم آخر الأجناس صلة بفلسطين.


فالآموريون:هم أول شعب سامى بحث عن موطن له فى بلاد الشام وأقام فيها قبل الميلاد بنحو 2250ق.م فأسسوا دولة فى منطقة الفرات ثم أخذوا بالتدريج يظهرون فى لبنان,وفلسطين.


والكنعانيون:هم الجماعة التى لعبت دوراً هاماً فى منطقة الشام وهم مع الآموريين ينتسبون إلى موجة واحدة من الهجرة إلى هذه الديار ولذلك انعدم الاختلاف العرقى بينهم.

ولقد أُطلق لفظ(كنعان)على الساحل وغربى فلسطين أولاً,ثم شمل الاسم الجغرافى المتعارف عليه الأن بفلسطين,بالإضافة إلى قسم كبير من سورية على نحو ما فصله الدكتور فيليب حتى.

فالكنعانيون عرب من العرب من سكان الجزيرة العربية -كما ذهب إلى ذلك الطبرى وابن خلدون والمستر جيمس هنرى بريستد-,هاجروا من الجزيرة العربية إلى البلاد الخصبة كغيرهم من أنواع الجنس السامى الذين أسسوا مدينة القدس وأطلقوا عليها اسماً بلغتهم هو(يورو سالم) وتعنى فى اعتقادهم مدينة الإله,وكان أهل هذه المدينة يعتقدون فى وحدانية الإله.

وإذن فلا غرو أن تستقبل أرض كنعان أو أرض فلسطين نبى الله سيدنا إبراهيم عليه السلام الذى أمره الله بنشر عقيده التوحيد وتحطيم الأصنام,وكان دخول سيدنا إبراهيم عليه السلام أرض كنعان هو أول دخول للعبرانيين الذين عبروا النهر إلى أرض كنعان أو أرض فلسطين.

يقول الكاتبون لمقدمة انجيل متى:(نشأ الجد الأول لليهود وهو أبو الأنبياء إبراهيم فى مدينة (أور) التى كانت تقع جنوبى مدينة بابل...وكانت مدينة(أور)مركزاً لعبادة الوثنية فى حين كان إبراهيم يؤمن بوجود الله الواحد,ولا يتعبد إلا له؛ومن ثم كان هدفا للاضطهاد من جانب الوثنيين,فرحل مع أسرته إلى مدينة أخرى تُدعى(حاران)ثم لما مات أبوه نزح مع قومه إلى أرض كنعان المعروفة اليوم بأرض فلسطين).

فهذا اعتراف صريح بأن العبرانيين لم يكونوا اصلاً فى هذه الديار وإنما هم وافدون عليها وبها سكان أصليون لهم فيها قدم وعيش وحضارة,ولم يستقر سيدنا إبراهيم عليه السلام فى أرض كنعان فرحل إلى مصر ثم ورثه إسحق عليه السلام وأنجب يعقوب عليه السلام,ولم يشأ الله أن يستقر المقام بسيدنا يعقوب فى أرض كنعان بل رحل إلى مصر فى قصة تمر أحداثها بكثير من الآلآم والمتاعب, ثم يصابون بالقحط ويبحثون عن الميرة فى مصر,إذ تولى يوسف عليه السلام أمر وزارتها بعد طول مكث فى غياهب السجون,فيكتب الله على بنى إسرائيل هجرة جوع من أرض كنعان إلى مصر,ويظلون بها حتى يذوقوا ظلم فرعون وبطشه,إذ يقتل أبناءهم ويستحى نساءهم.

فيتقرر فى سجل التاريخ أن هذا النوع من البشر لم يدعه الله ليستريح فى أرض ,أو لينعم بالراحة والطمأنينة فى مكان,فقد أذاقهم الله الذل والخزى والمهانة فى ظل إدارة فرعون المتجبرة.


يتبع بمشيئة الله.


_________________
أبا الزهراء قد جاوزت قدري *** بمدحك بيد أن لي انتسابا

سألت الله في أبناء ديني *** فإن تكن الوسيلة لي أجــابا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تاريخ القدس ..... انتظرونا في رمضان إن شاء الله.
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مايو 18, 2018 10:20 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 32988
msobieh كتب:

تسجيل حضور ومتابعة

بارك الله فيك .

_________________
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تاريخ القدس ..... انتظرونا في رمضان إن شاء الله.
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت مايو 19, 2018 11:05 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد إبريل 15, 2012 12:39 pm
مشاركات: 3063

الفاضل الدكتور حامد الديب دائماً ما يشرفني مروركم الكريم العطر

فجزاكم الله خيراً وكل عام وحضرتك والأسرة الكريمة بألف ألف ألف خير .


_________________
أبا الزهراء قد جاوزت قدري *** بمدحك بيد أن لي انتسابا

سألت الله في أبناء ديني *** فإن تكن الوسيلة لي أجــابا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تاريخ القدس ..... انتظرونا في رمضان إن شاء الله.
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت مايو 19, 2018 11:11 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد إبريل 15, 2012 12:39 pm
مشاركات: 3063

المرحلة الأولى

ولما بعث الله موسى عليه السلام وكان خروجهم من مصر أملاً وغاية وأمنية قالوا لموسى:(إنا لَمُدركون)
فقد غلفت قلوبهم بالخوف والهلع,ولما نجاهم الله من بطش فرعون وأمرهم أن يدخلوا الأرض المقدسة ارتدوا على أدبارهم

وتسجل آيات سورة المائدة هذه الأحداث:-

(وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَعَلَ فِيكُمْ أَنْبِيَاءَ وَجَعَلَكُمْ مُلُوكًا وَآتَاكُمْ مَا لَمْ يُؤْتِ أَحَدًا مِنَ الْعَالَمِينَ (20) يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الْأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَلَا تَرْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِكُمْ فَتَنْقَلِبُوا خَاسِرِينَ (21) قَالُوا يَا مُوسَى إِنَّ فِيهَا قَوْمًا جَبَّارِينَ وَإِنَّا لَنْ نَدْخُلَهَا حَتَّى يَخْرُجُوا مِنْهَا فَإِنْ يَخْرُجُوا مِنْهَا فَإِنَّا دَاخِلُونَ (22) قَالَ رَجُلَانِ مِنَ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمَا ادْخُلُوا عَلَيْهِمُ الْبَابَ فَإِذَا دَخَلْتُمُوهُ فَإِنَّكُمْ غَالِبُونَ وَعَلَى اللَّهِ فَتَوَكَّلُوا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (23)
قَالُوا يَا مُوسَى إِنَّا لَنْ نَدْخُلَهَا أَبَدًا مَا دَامُوا فِيهَا فَاذْهَبْ أَنْتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلَا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ (24) قَالَ رَبِّ إِنِّي لَا أَمْلِكُ إِلَّا نَفْسِي وَأَخِي فَافْرُقْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ (25) قَالَ فَإِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَيْهِمْ أَرْبَعِينَ سَنَةً يَتِيهُونَ فِي الْأَرْضِ فَلَا تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ)


ففى النص دلالات كثيرة:


الدلالة الأولى:إظهار طبائعهم الخائرة المنهزمة,وتوضيح أن عقيدتهم هشة وثقتهم فى الله ضعيفة وغير صادقة.

فقبل أن يبلغهم سيدنا موسى عليه السلام أمر الله لهم بدخولهم الأرض المقدسة ذكرهم بنعم الله عليهم:

ففيهم أنبياء:موسى وهارون

وجعلهم ملوكاً أسياد أنفسهم ومن قبل كانوا أذلة عند فرعون.

وآتاهم ما لم يؤت أحداً من العالمين:ففرق لهم البحر وقد رأوه وشاهدوه بعد يأس من النجاة من فرعون,وفجر لهم الينابيع,وأنزل عليهم المن والسلوى...ولكن جبلتهم خسيسة وطبعهم عقيم خبيث فلم يعبئوا بذلك التذكير,فقد نسوا كل نعمة أنعم الله بها عليهم.


الدلالة الثانية: إن الأمر بالدخول ذيل تعقيب يفيد أنهم لن ينفذوه وهو قوله تعالى:( وَلَا تَرْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِكُمْ ), فالارتداد يراد منه النكوص عن طاعة الله أو طاعة نبيه,والمؤدى واحد فى النهاية هو عدم موافقتهم على دخول الأرض المقدسة,فهو إرهاص مسبق لسلوك منتظر منهم حسب إلفهم وطبعهم.


الدلالة الثالثة: أنهم جادلوا في التكليف بدخول الأرض المقدسة , وأنهم لم يقبلوا نصيحة القلة المؤمنة التي أنعم الله عليها بالصدق والإخلاص وحسن التوكل على الله , وأنهم في مجادلاتهم يعاندون إلى درجدة أنهم رفضوا على التأبيد دخولهم الأرض المقدسة( إِنَّا لَنْ نَدْخُلَهَا أَبَدًا مَا دَامُوا فِيهَا)


الدلالة الرابعة: إن هذا المراد ساقهم إلى سوء الأدب مع الله ومع سيدنا موسى عليه السلام مما يبرهن على أن الأمر بالدخول ليس وعدا ولا هبة,بل هو أمر تكليف بالجهاد, الأمر الذى يتحاشونه ويخافون منه؛لأنهم تربوا فى إدارة فرعون الذى خلع قلوبهم من الخوف والهلع والرعب.


الدلالة الخامسة: إن ادعاءهم بعد ذلك أنهم أبناء الله وأحباؤه مردود عليه تاريخياً؛لأنهم رفضوا تنفيذ الأمر الإلهى,والمحب يعشق أمر حبيبه,والابن البار يتعب نفسه لإرضاء والده ,فسوء جدالهم يفسد عليهم قضية ادعائهم بأنهم أبناء الله وأحباؤه.


الدلالة السادسة: إن كل من قال:( إِنَّا لَنْ نَدْخُلَهَا أَبَدًا مَا دَامُوا فِيهَا) ,لم يدخل بعد ذلك أرض فلسطين سواء كان لفظ(أربعين سنة) ظرفاً للحرمة أو ظرفاً للتيه.


فقد اتفقت كلمة المفسرين على أن كل من قال:(لن ندخلها أبداً),لم يدخل الأرض المقدسة.


_________________
أبا الزهراء قد جاوزت قدري *** بمدحك بيد أن لي انتسابا

سألت الله في أبناء ديني *** فإن تكن الوسيلة لي أجــابا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تاريخ القدس ..... انتظرونا في رمضان إن شاء الله.
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين مايو 21, 2018 11:02 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد إبريل 15, 2012 12:39 pm
مشاركات: 3063

وكما قلنا في المشاركة السابقة أن قد اتفقت كلمة المفسرين على أن كل من قال:(لن ندخلها أبداً),لم يدخل الأرض المقدسة.



أقوال العلماء في تفسير قول الله تعالى ((لن ندخلها أبداً).


تفسير الطبري = جامع البيان ت شاكر (2/ 134)


(قَالُوا يَا مُوسَى إِنَّا لَنْ نَدْخُلَهَا أَبَدًا مَا دَامُوا فِيهَا فَاذْهَبْ أَنْتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ) [المائدة: 21-24] ، فحرم الله جل وعز على قائلي ذلك -فيما ذكر لنا- دخولها حتى هلكوا في التيه)أهـ.


تفسير الماتريدي = تأويلات أهل السنة (3/ 494)


(وقال قائلون: محرمة عليهم أبدًا لم يدخلوها حتى ماتوا، لكن ولد لهم أولاد؛ فلما ماتوا هم دخل أولادهم؛ لأنهم قالوا: (لَنْ نَدْخُلَهَا أَبَدًا)أهـ.


تفسير السمرقندي = بحر العلوم (1/ 383) {وهلكت تلك العصابة ولم يبقَ منهم إلا يوشع وكالب}أهـ.



تفسير الثعلبي = الكشف والبيان عن تفسير القرآن (4/ 44)

(ولم يدخل أريحا أحد ممن قالوا إِنَّا لَنْ نَدْخُلَها أَبَداً فلمّا هلكوا وانقضت أربعون سنة ونشأت النواشي من ذرياتهم ساروا إلى حرب الجبارين)أهـ.


تفسير البغوي - إحياء التراث (2/ 35)


(ولم يدخل أريحا أَحَدٌ مِمَّنْ قَالُوا: إِنَّا لَنْ نَدْخُلَهَا أَبَدًا فَلَمَّا هَلَكُوا وَانْقَضَتِ الْأَرْبَعُونَ سَنَةً، وَنَشَأَتِ النَّوَاشِئُ مِنْ ذَرَارِيهِمْ سَارُوا إِلَى حَرْبِ الْجَبَّارِين)أهـ.


تفسير ابن عطية = المحرر الوجيز في تفسير الكتاب العزيز (2/ 176)


(ويروى أنه اتفق أنه مات كل من كان قال إنّا لن ندخلها أبدا، ولم يدخل المدينة أحد من ذلك الجيل إلا يوشع وكالوث)أهـ.


تفسير البيضاوي = أنوار التنزيل وأسرار التأويل (2/ 122)

(قالُوا يَا مُوسى إِنَّا لَنْ نَدْخُلَها أَبَداً نفوا دخولهم على التأكيد والتأبيد)أهـ.


تفسير القرطبي (6/ 130)


(" أَرْبَعِينَ" ظَرْفَ زَمَانٍ لِلتِّيهِ، فِي قَوْلِ الْحَسَنِ وَقَتَادَةَ، قَالَا: وَلَمْ يَدْخُلْهَا أَحَدٌ مِنْهُمْ)أهـ.


تفسير الألوسي = روح المعاني (3/ 279-280)

(وقيل: لم يدخلها أحد ممن قال: لَنْ نَدْخُلَها أَبَداً وإنما دخلها مع موسى عليه السلام النواشئ من ذرياتهم)أهـ.


تفسير الرازي = مفاتيح الغيب أو التفسير الكبير (11/ 332)


(قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ: كَانَتْ هِبَةً ثُمَّ حَرَّمَهَا عَلَيْهِمْ بِشُؤْمِ تَمَرُّدِهِمْ وَعِصْيَانِهِمْ. وَقِيلَ: اللَّفْظُ وَإِنْ كَانَ عَامًّا لَكِنَّ الْمُرَادَ هُوَ الْخُصُوصُ، فَصَارَ كَأَنَّهُ مَكْتُوبٌ لِبَعْضِهِمْ وَحَرَامٌ عَلَى بَعْضِهِمْ. وَقِيلَ: إِنَّ الْوَعْدَ بِقَوْلِهِ كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ مَشْرُوطٌ بِقَيْدِ الطَّاعَةِ، فَلَمَّا لَمْ يُوجَدِ الشَّرْطُ لَا جَرَمَ لَمْ يُوجَدِ الْمَشْرُوطُ)أهـ.


ويقوى الرأى الذى يذهب إلى أنهم لم يدخلوها:أن الله سبحانه وتعالى سجل عليهم عصيانهم أمره بدخول الأرض المقدسة كجريمة من الجرائم التى أحصيت عليهم مرة أخرى فى سورة البقرة والأعراف.

يقول الله تعالى في سورة البقرة : (58-59) {وَإِذْ قُلْنَا ادْخُلُوا هَذِهِ الْقَرْيَةَ فَكُلُوا مِنْهَا حَيْثُ شِئْتُمْ رَغَدًا وَادْخُلُوا الْبَابَ سُجَّدًا وَقُولُوا حِطَّةٌ نَغْفِرْ لَكُمْ خَطَايَاكُمْ وَسَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ (58) فَبَدَّلَ الَّذِينَ ظَلَمُوا قَوْلًا غَيْرَ الَّذِي قِيلَ لَهُمْ فَأَنْزَلْنَا عَلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا رِجْزًا مِنَ السَّمَاءِ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ (59)}

وفي سورة الأعراف: ( 161- 162):{ وَإِذْ قِيلَ لَهُمُ اسْكُنُوا هَذِهِ الْقَرْيَةَ وَكُلُوا مِنْهَا حَيْثُ شِئْتُمْ وَقُولُوا حِطَّةٌ وَادْخُلُوا الْبَابَ سُجَّدًا نَغْفِرْ لَكُمْ خَطِيئَاتِكُمْ سَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ فَبَدَّلَ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ قَوْلًا غَيْرَ الَّذِي قِيلَ لَهُمْ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِجْزًا مِنَ السَّمَاءِ بِمَا كَانُوا يَظْلِمُونَ}


تحكى هذه الآيات المرحلة التالية بعد الخروج من التيه,وتثبت أنهم لم يتحرروا من المعاصى مثل آبائهم,قال ابن كثير:(وهذا كان لما خرجوا من التيه مع يوشع بن نون عليه السلام وفتحها الله عليهم ولما فتحوها أمروا أن يدخلوا الباب سجداً).


ومن هذا العرض استخلص:


أن كلمة:التى كتب الله(ليس معناها الوعد بل:معناها الأمر والفرض,إذ لو كانت وعداً لما رفضه اليهود وجادلوا فيه,فدل جدالهم على ان كلمة (كتب)بمعنى أمر بالجهاد وهو أمر بغيض إلى نفوسهم).

وأن الارتداد المذيِّل للآية إرهاص بالمخالفة التى ستقع منهم,وهى مخالفة للآمر وهو(الله جل جلاله)ولحامل الأمر وهو:سيدنا موسى عليه السلام فهم بذلك عصاه لله ولرسول الله معاً.

وعلى هذا ينحل إشكال قيد الظرف فى أربعين وتتمحص الظرفية للتيه لأن المحتاج لتحديد الزمن ليس الحرمة بل هو للتيه؛لأنه حركة فى مكان فهى أولى بالتعلق بالظرف, أما الحرمة فحكم معنوى لا يحتاج إلى تحديد زمن لعدم وجود مقتضيه لاسيما فى جوٍّ أبدَ فيه اليهود عدم دخولهم الأرض المقدسة التى أُمروا بدخولها.


وبهذا يسقط حق اليهود دينياً فى أن لهم أرضاً موعودة لأنهم رفضوها وجادلوا فى رفضها,بل وعاندوا حتى حكموا على أنفسهم بالتأبيد فى عدم دخولها.

وقد استجاب الله لدعاء موسى عليه السلام فكتب التيه عليهم حتى يقضى عليهم فيه لأنهم قوم فاسقون,وهو فسق تعلل به سيدنا موسى فى دعائه ووافقه الله عز وجل فى قوله تعالى في سورة المائدة : {قَالَ رَبِّ إِنِّي لَا أَمْلِكُ إِلَّا نَفْسِي وَأَخِي فَافْرُقْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ قَالَ فَإِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَيْهِمْ أَرْبَعِينَ سَنَةً يَتِيهُونَ فِي الْأَرْضِ فَلَا تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ}


فهل يعقل أن يرميهم الله ورسوله بالفسق ثم تكون لهم عند الله وجاهة؟بل إن عدم دخولهم الأرض المقدسة جٌعل إحدى الجرائم التى عددتها آيات فى سورة البقرة والأعراف,فدل ذلك على أن الله غضب عليهم وحرم عليهم الأرض المقدسة وفاقاً لعنادهم وارتدادهم على أدبارهم.


_________________
أبا الزهراء قد جاوزت قدري *** بمدحك بيد أن لي انتسابا

سألت الله في أبناء ديني *** فإن تكن الوسيلة لي أجــابا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تاريخ القدس ..... انتظرونا في رمضان إن شاء الله.
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء مايو 23, 2018 10:37 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد إبريل 15, 2012 12:39 pm
مشاركات: 3063

المرحلة الثانية

تنتهى هذه المرحلة من تاريخ اليهود,لتبدأ مرحلة ثانية اتفق المفسرون والمؤرخون فيها على أن يوشع عليه السلام هو الذى قاد الجيش الذى توجه لقتال العماليق,ويوشع بن نون هو أحد الرجلين اللذين قالا لبنى اسرائيل:ادخلوا عليهم الباب..وعلى الله فتوكلوا...أما سيدنا موسى فقد اختلف المفسرون فى دخوله الأرض المقدسة,وأولى الأقوال بالقبول أنه مات فى الطريق بعد أن قتل أحد العماليق...

ويسجل القرآن الكريم على هذا الجيش الذى قاده يوشع عليه السلام أنه مع امتثاله للأمر بالجهاد ودخوله الأرض المقدسة فقد دخل عاصياً لبعض الأوامر, فقد حملت ذرية بنى إسرائيل وراثة فعل المعصية,إذ أمرهم الله ان يدخلوا الباب سجداً وأن يقول حطة: أي يشكرون نعمة الله عليهم ويطلبون حط الذنوب عنه.

فدخلوها زحفاً على أستاهم وقالوا :حنطة,ففى صحيح البخارى عن أبى هريرة رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال:( قيل لبنى إسرائيل:ادخلوا الباب سجداً وقولوا: حطة,فدخلوا يزحفون على أستاهم فبدلوا وقالوا:حبة فى شعرة.وعند ابن عباس:أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:دخلوا الباب يزحفون على أستاهم وهم يقولون: حنطة فى شعرة,ولهذا العصيان غضب الله عليهم وأنزل عليهم رجزاً من السماء بما كانوا يفسقون.

يتبع بمشيئة الله.


_________________
أبا الزهراء قد جاوزت قدري *** بمدحك بيد أن لي انتسابا

سألت الله في أبناء ديني *** فإن تكن الوسيلة لي أجــابا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تاريخ القدس ..... انتظرونا في رمضان إن شاء الله.
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت مايو 26, 2018 10:27 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد إبريل 15, 2012 12:39 pm
مشاركات: 3063

المرحلة الثالثة


دخل اليهود-وهم عصاة- أرض فلسطين للسكن فى ظل نبي الله يوشع ولم يدم حالهم مرضياً عنه حتى أنزل الله عليهم رجزاً من السماء,فلم يتمكنوا من الاستقرار فى الأرض ولم ينعموا بالفتح,فقد سلط الله عليهم من حاربهم وأخرجهم من الديار وطال عليهم العهد حتى شعروا بالندامة,فقالوا لنبى لهم:ابعث لنا ملكاً نقاتل فى سبيل الله, قال الآلوسى فى تفسيره روح المعانى:وسبب طلبهم ذلك أنه لما مات موسى عليه السلام خلفه يوشع ليقيم فيهم أمر الله تعالى ويحكم بالتوراة,ثم خلفه كالب كذلك ,ثم حزقيل,ثم إلياس ثم اليسع,ثم ظهر لهم عدو وهم العمالقة قوم جالوت,وكانوا سكان بحر الروم بين مصر والشام,وظهروا عليهم وغلبوا على كثير من بلادهم,وأسروا من أبناء ملوكهم أربعمائه وأربعين,وضربوا عليهم الجزية,وأخذوا ثرواتهم,ولم يكن لهم نبى إذ ذاك يدبر أمرهم,وكان سبط التوراة قد هلكوا ولم يبق إلا امرأة حبلى فولدت غلاماً فسمته(أشمويل)ومعناه :إسماعيل ,وقيل شمعون,فلما كبر نبأه الله وأرسله إلى بنى إسرائيل,فقالوا له:إن كنت صادقاً فأبعث لنا ملكاً نقاتل فى سبيل الله,وكان قوام أمر بنى إسرائيل بالاجتماع على الملوك وطاعة أنبيائهم,وكان الملك هو الذي يسير بالجموع,والنبى هو الذى يقيم أمره ويرشده ويشير عليه.


والنص القرآنى يوضح طبيعة الخلق اليهودى: الالتواء ,والتنكر ,والعصيان,والتمرد وخلف الوعد ,وسرعة التكذيب,وطول الجدل والمراء,فلما بعث الله طالوت عليهم ملكاً رفضوه,فقد كان اختياره على غير مألوف لهم:إذ كان المٌلك فى بيت يهوذا,ولم يكن طالوت واحداً من هذا البسط,فقد كان أبوه سقاء أو دباغاً على نحو ما ذكره الكاتبون.


لقد أعلنوا التمرد الأول بمجرد أن صادف اختيار الملك غير هواهم فقال لهم نبيهم: (إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْم).

وما أحوجهم لمثل هذه الصفات فى مواجهة العماليق, وقال لهم نبيهم-أيضاً -:إنه سيحقق لكم مأربكم فسيأتيكم بالتابوت تسكن به ثائرتكم وفيه بقية من مواريث آل موسى وآل هارون.

فلما فصل طالوت بالجنود أصدر أوامره , قال: (إِنَّ اللَّهَ مُبْتَلِيكُمْ بِنَهَر), قيل بين الأردن وفلسطين يسمى "(نهر الشريعة)" فمن شرب منه فلا يصلح للقتال معى,فكان التمرد الثانى فشربوا منه إلا قليلاً منهم.

قال المفسرون:كانوا ستة وسبعين ألفاً شربوا جميعاً إلا أربعة آلاف ,وهذه القلة عندما واجهت جالوت قالوا: (لَا طَاقَةَ لَنَا الْيَوْمَ بِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ).

فهم مع كونهم مؤمنين مازالت عناصر وراثة فعل المعصية تسول لهم,فقالت طائفة قليلة من هذا العدد القليل وهم الذين يظنون أنهم ملاقوا الله: ( كَمْ مِنْ فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّه), وهو دائماً منطق المؤمنين الصادقين وليس وقفاً على عنصر أو نوع من البشر,وتنتهى المعركة بأن أقام الله لسيدنا داود دولة قال الله تعالى: (فَهَزَمُوهُمْ بِإِذْنِ اللَّهِ وَقَتَلَ دَاوُودُ جَالُوتَ وَآتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاء), يعنى: صنعة اللبوس,ومنطق الطير وكلام الدواب, ثم ورَّث الله ملك داود لولده سليمان –عليهما السلام-

وإننى لآسف أشد الأسف للكلمات النابية التى ذكرها الدكتور(فيليب حتى) فى وصفه لسيدنا سليمان فقد أسفَّ فى تعبيراته وإن كان لم يجعل لليهود يداً فى الحضارة التى قامت فى مملكة داود وسليمان؛إذ جعلها كلها من مساعدات الملك الفينيقى (حيرام).
وأن الهيكل الذى بناه سليمان قد أخذ فكرته من حياة الكنعانين,وكان هيكلاً خاصاً به وحده.

فمملكة داود وسليمان ليست مملكة يهودية عنصرية فلم يٌقمها اليهود ولا يسمح تاريخ تمردهم وعصيانهم على أوامر الله وأوامر أنبيائهم بادعاء أنهم أصحاب جهد فى إقامة هذه المملكة,فالله وحده هو الذى أقامها لداود ثم سليمان,يقول الله تعالى: (يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُمْ بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ).

ويقول تعالى في سورة سبأ: {وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ مِنَّا فَضْلًا يَا جِبَالُ أَوِّبِي مَعَهُ وَالطَّيْرَ وَأَلَنَّا لَهُ الْحَدِيدَ (10) أَنِ اعْمَلْ سَابِغَاتٍ وَقَدِّرْ فِي السَّرْدِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (11) وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ وَمِنَ الْجِنِّ مَنْ يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَمَنْ يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ (12) يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِنْ مَحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَاسِيَاتٍ اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ (13) فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنْسَأَتَهُ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَنْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ (14) }.


ويقول تعالى في سورة النمل: { وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ عِلْمًا وَقَالَا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي فَضَّلَنَا عَلَى كَثِيرٍ مِنْ عِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ (15) وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنْطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ (16) وَحُشِرَ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ (17)}.

ويقول تعالى في سورة ص: { وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ (30) إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الْجِيَادُ (31) فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَنْ ذِكْرِ رَبِّي حَتَّى تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ (32) رُدُّوهَا عَلَيَّ فَطَفِقَ مَسْحًا بِالسُّوقِ وَالْأَعْنَاقِ (33) وَلَقَدْ فَتَنَّا سُلَيْمَانَ وَأَلْقَيْنَا عَلَى كُرْسِيِّهِ جَسَدًا ثُمَّ أَنَابَ (34) قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَا يَنْبَغِي لِأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ (35) فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاءً حَيْثُ أَصَابَ (36) وَالشَّيَاطِينَ كُلَّ بَنَّاءٍ وَغَوَّاصٍ (37) وَآخَرِينَ مُقَرَّنِينَ فِي الْأَصْفَادِ (38) هَذَا عَطَاؤُنَا فَامْنُنْ أَوْ أَمْسِكْ بِغَيْرِ حِسَابٍ (39) وَإِنَّ لَهُ عِنْدَنَا لَزُلْفَى وَحُسْنَ مَآبٍ (40)}.


إذن:فهى مملكة ربانية وعطاء إلهى وليست مملكة عنصرية يهودية.


_________________
أبا الزهراء قد جاوزت قدري *** بمدحك بيد أن لي انتسابا

سألت الله في أبناء ديني *** فإن تكن الوسيلة لي أجــابا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تاريخ القدس ..... انتظرونا في رمضان إن شاء الله.
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين مايو 28, 2018 11:27 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد إبريل 15, 2012 12:39 pm
مشاركات: 3063

المرحلة الرابعة

(التقسيم)

تتفق كلمة الكاتبين فى هذا التاريخ على أن المملكة بعد سيدنا سليمان عليه السلام قد انقسمت إلى قسمين,وهذا الانقسام أمر متوقع من اليهود فطوال مراحل حياتهم وهم لا يجتمعون على نبى ولا ملك,فانقسام المملكة أمر متوقع ومنتظر,فلا ينتظر عاقل من السلوك اليهودى غير هذا.

يقول الكاتبون فى مقدمة إنجيل متى: (وبعد موت سليمان انقسمت المملكة إلى قسمين:أحدهما هو مملكة إسرائيل فى الشمال وكانت عاصمتها(السامرة)وعاشت فى الفترةمن عام(927)ق.م إلى عام(721)ق.م.
والثانى هو مملكة يهوذا فى الجنوب,وكانت عاصمتها أورشليم,وعاشت فى الفترة من عام(922)ق.م إلى عام(585)ق.م.)

ويذهب الدكتور فليب حتى نحو هذا المذهب فى انقسام المملكة إلى هذين القسمين,ويٌرْجِع التقسيم إلى فشل اليهود فى الاجتماع الذى عقدوه فى بيت(شكيم) لاختياره ولده(رحبعام) ملكاً عليهم بشروط,فلما اختلفوا وقع التقسيم.


التشرد:

وكان هذا التقسيم إيذاناً بالتشرد والمحق لليهود:

أ-ففى عام 721 ق.م تمكن الملك الآشورى(سرجون الثانى)من محو مملكة إسرائيل فى الشمال وسبى أحسن رجال إسرائيل ورحلوا إلى (ميديا).

وكان عددهم كما يذكر الدكتور فيليب حتى 27280 شخصاً ؛بل إنه ليقول: (وتلاشت مملكة إسرائيل إلى الأبد...والبحث عن الأسباط العشرة المفقودة,وادعاء بعض الجماعات فى انجلترا والولايات المتحدة أنها متسلسلة منها هى أمور تدعو إلى السخرية,وقد أظهر الرحالة(بنيامين)من بلدة(توديلا) فى القرن الثانى عشر مقداراً أكبر من الفهم التاريخى حين كتب أن الطائفة اليهودية فى جبال نيسابور فى شرقى إيران ينحدر أفرادها من المسبيين).

ويستمر الدكتور فيليب حتى فى ذكر سياسة الآشوريين تجاه المستعمرة الجديدة فى فلسطين,فيذكر أنهم نقلوا إليها قبائل من بابل والعرب لتحل محل الإسرائليين,وأنهم بنوا هيكلاً لينافس هيكل أورشليم فى الجنوب.

ب-وفى عام 585ق.م تمكن ملك بابل (نبوخذ نصر)من القضاء على أورشليم وساق الشعب أسرى إلى بابل,فعاش اليهود فى المنفى عيش العبيد.

ويسرد الدكتور فيليب حتى وقائع نهاية دولة يهوذا فيقول: (ولم يكن(يهويا قيم) ممن يمكنهم مقاومة(نبوخذ نصر) الذى دخل جيشه إلى (أورشليم) فى عام 597(ق.م)وقيد الملك المتمرد بالسلاسل ليحمله معه إلى بابل,غير أن الملك مات أو قتل وطرحت جثته خارج أبواب(أورشليم), ولم يكن ابنه(يهويا قيم) أكثر حكمه من والده حين ظهر (نبوخذ نصر) فسٌبى الملك الشاب,ووريث العرش مع نسائه وأمه,وموظفيه وسبعة آلاف من جنوده,وألف من مهرة الصناعة إلى بابل.

ويقول الكاتبون:

فى الفترة من 697-586ق.م أرسل (نبوخذ نصر) جيشاً هدفه خراب أورشليم فهرب الملك,ولكن الجيش لاحقه حتى أدركوه فى سهل(أريحا), وجئ به إلى (نبوخذ نصر)فقتل أولاده جميعاً أمامه ثم سٌملت عيناه لكى يكون ما رآه آخر مشهد له,ثم قُيد بالسلاسل وحمل إلى بابل.

أما أورشليم) فإنها هُدِّمت مع هيكلها,وسُبى العظماء من سكان المدينة والبلاد ويقدر عددهم بـ (50000) ولم يبق إلا جماعة من البائسين بعد أن دمرت كل مدينة مهمة فى يهوذا...وظلت كذلك عدة قرون.

يقول الكاتبون فى مقدمة إنجيل متى بالقاهرة: (وقد عاش اليهود فى المنفى بعد سبيهم عيش العبيد,فلم يلبثوا أن حاكوا سادتهم الكلدانيين سكان ما بين النهرين فى عاداتهم,وتخلقوا بأخلاقهم وعبدوا آلهتهم).


إذن يتضح من هذا العرض لهذه المراحل:


1- أن اليهود فى ظل سيدنا موسى عليه السلام حرموا على أنفسهم دخول الأرض المقدسة لأن فيها قوماً جبارين.

2-وأنهم بقيادة نبى الله يوشع دخلوها وهم عصاة مذنبون.

3-وأنهم رفضوا طالوت ملكاً وقد طلبوا من نبى لهم أن يسأل الله أن يبعث لهم ملكاً يقاتلون فى سبيل الله.

4-وأن طالوت راح يغربلهم للقاء العدو حتى صاروا قلة من جملة آلاف كثيرة.

5-وأن الله اصطفى داود ملكاً ونبياً ومكن له فى دولة وسخر له الجبال والطير وألان له الحديد, وورَّث الله سليمان ملك أبيه...فهى مملكة إلهية,ومظاهر حضارتها ليس من صنع اليهود بخاصة,بل من الجند المتعدد الأنواع والأجناس الذى سخره الله لسيدنا سليمان عليه السلام وأن سليمان بنى معبده له خاصة وليس للشعب.

6-وأن اليهود بعد سليمان عليه السلام اختلفوا فانقسموا إلى دولتين فى الشمال وفى الجنوب,وان هاتين الدولتين لم تشملا كل بلاد فلسطين,فما زالت هناك مدن على الساحل من غزة حتى جنوب يافا,وحول ذلك يقول الدكتور فيليب حتى:(وكان الفلسطينيون أقوى المنافسين الذين كان على العبرانيين أن يقاتلوهم لامتلاك البلاد...وبعد أن فتح العبرانيون المرتفعات الوسطى سيطر الفلسطنيون على بلاد الساحلية).

ويقول: (امتد الساحل الذى استولى عليه الفلسطينيون بصورة دائمة من غزة حتى جنوبى يافا,وأهم المدن التى استوطنوها كانت:غزة,وعسقلان وأشدود,وعقرون,وجت,واحتفظت بأسمائها السامية تحت حكمهم.


وإذن فاستمرار الوجود الفلسطينى فى أرض فلسطين وبقاء العرب بصفة عامة من قبل الميلاد فى أرض فلسطين هو حقيقة تاريخية؛بينما كان وجود العبرانيين متذبذباً بين هجرة ونكوص عن الجهاد,ودخول إلى الأرض المقدسة وهم عاصون ثم تشريد من دولتى :اشور,وبابل


يقول المستر ويلز: (...ويصبح تاريخ ملوك إسرائيل وملوك يهوذا تاريخ ولايتين صغيرتين بين شقى الرحا...)وهى قصة نكبات لا تعود عليهم إلا بالنكبات القاضية.


_________________
أبا الزهراء قد جاوزت قدري *** بمدحك بيد أن لي انتسابا

سألت الله في أبناء ديني *** فإن تكن الوسيلة لي أجــابا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 26 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 5 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط