موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 187 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2, 3, 4, 5 ... 13  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: تجميع لكتب المولد النبوي الشريف
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء ديسمبر 25, 2013 12:55 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 30, 2007 4:26 pm
مشاركات: 3907
مكان: في حضن الكرام
بسم الله الرحمن الرحيم ، الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا ومولانا محمد الفاتح الخاتم الحبيب الشفيع وعلى آله وصحبه أجمعين ..

ثم أما بعد ،،

أيام قليلة ويهب علينا شهر الربيع بنفحاته العطرة الرقيقة ، لتتشرف الألسن والآذان بذكر وسماع ما كتبه أهل الله من فيض عطر حباً وشوقاً وأدباً مع حضرة المصطفى صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ..

لذا سأفتتح في هذه الليلة في هذا الموضوع الجليل الجميل بعمل أرشيف لكتب موالد حضرة النبي صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ، راجياً حضرة النبي صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم أن يرزقني نظرة عطف وود لا أشبع منها أبداً ..

وكان أخي الشيخ وليد مختار حفظه الله تعالى قد قام بكتابة مولد النبي الأكرم لسيدي العارف بالله السمان رضي الله تعالى عنه وهو على هذا الرابط فلينظر :

viewtopic.php?f=7&t=11254

كما قد شرفني الله سبحانه بكتابة نظم نور الصفا في مولد سيدنا المصطفى وهو على هذا الرابط :

viewtopic.php?f=7&t=10977

وسأقوم بمشيئة الله سبحانه طالباً العون والمدد من حضرة النبي الكريم صلوات الله وسلامه عليه ومن ساداتنا أهل البيت أهل الكرم والجود والفتوة بكتابة كل ما لدي من كتب الموالد الشريفة في عدة مشاركات متتالية بإذن الله سبحانه ..

وسأبدأ هذه المشاركات بمولد الشيخ العزب رحمه الله تعالى ( وهو غير موجود حسب بحثي على النت ولله الحمد لتكون فاتحة خير بإذن الله سبحانه )

وهذا المولد عبارة عن نظم الشيخ محمد بن محمد العزب لحضرة النبي صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ، أنقله من كتاب قديم طبع عام 1344 هـ ، ولم تكتب فيه أي ترجمة للشيخ العزب صاحب هذا المولد الشريف ، لذا من يجد له ترجمة يتحفنا بها لنتعرف على هذا الشيخ الجليل وجزاكم الله خيراً ..

( ويرجى لمن سينقل الموضوع على مواقع أخرى أن يذكر مصدر نقله وهو هذا الموقع الجليل موقع سيدي الدكتور محمود صبيح حفظه الله تعالى )

( مولد العزب )



الحمد لله الذي قد أوجدا

من نوره نوراً به عم الهدى


سبق العوالم في الوجود بأسرها

فالكل منه في الحقيقة مبتدا


أعني بذلك نور من ساد الورى

وزكت عناصره الشريفة محتدا


المصطفى خير الخلائق من سما

وعلا على فلك السيادة سؤددا


صلى عليه مسلماً مولاه مع

آل له والصحب ما نجم بدا


هو رحمة للعالمين ونعمة

فاضت على كل البرية بالندا


هذا وأرجو الله من إفضاله

عوناً على نظمي لمولد أحمدا


كي تنعش الأرواح عند سماعه

وتقلد الأسماع دراً نضدا


***


يا رب عطر بالصلاة ضريحه

وأدم عليه سلام ذاتك سرمدا


***


اعلم بأن الله قدر سابقاً

تكوينه هذا الجناب المفردا


إذ قال جل لقبضة من نوره

كوني بقدرتنا الحبيب محمدا


فهو الحبيب المجتبى قدماً كما

قد صح هذا بالدليل وأسندا


وعليه في الأزل النبوة أفرغت

ولنا به المولى المعظم أسعدا


وبوجه آدم لاح هذا النور إذ

خرت ملائكة المهيمن سجدا


ولسائر الأصلاب منه منقل

حتى استقر بوالديه وأبدا


وحمى الإله من السفاح أصوله

وعلوا به شرفاً أثيلاً أمجدا


ولوالديه الرب قد أحيا كما

قد جاء هذا في الحديث وأيدا


قد آمنا حقاً به فاستوجبا

كل النجاة وبالجنان تخلدا


فهما يقيناً ناجيان ومن يقل

بخلافنا ضل السبيل وأبعدا


وكذا جميع أصوله مأواهم

دار النعيم كما رواه من اهتدى


***


يا رب عطر بالصلاة ضريحه

وأدم عليه سلام ذاتك سرمدا


***


_________________
( بسم الله الرحمن الرحيم ) قل هو الله أحد . الله الصمد . لم يلد ولم يولد . ولم يكن له كفوا أحد .
قل أعوذ برب الفلق . من شر ما خلق . ومن شر غاسق إذا وقب . ومن شر النفاثات في العقد . ومن شر حاسد إذا حسد .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تجميع لكتب المولد النبوي الشريف
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء ديسمبر 25, 2013 2:20 am 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء فبراير 03, 2010 12:20 am
مشاركات: 5248
نتابع
جزاك الله خيرا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم

_________________
صلوات الله تعالى تترى دوما تتوالى ترضي طه والآلا مع صحب رسول الله


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تجميع لكتب المولد النبوي الشريف
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يناير 01, 2014 12:42 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 30, 2007 4:26 pm
مشاركات: 3907
مكان: في حضن الكرام
فهو النبي محمد ابن ذبيحهم

من كان عبد الله كهفاً سيدا


وبعبد مطلب أبوه لقد دعي

وهو ابن هاشم الجواد المقتدى


أعني ابن عبد منافهم من ينتمي

لقصي بن كلابهم مجلى الصدا


وهو ابن مرة نجل كعبهم الذي

للؤيهم نسب ابن غالب العدا


ذاك ابن فهر من أبوه مالك

قد كان حصناً للأنام ومعضدا


السيد ابن النضر مفرد عصره

من بالنضارة والجمال تفردا


هذا هو ابن كنانة بن خزيمة

من بالفخار سما وفاق الفرقدا


وهو ابن مدركة بن إلياس الذي

في صلبه سمع النبي موحدا


يعزى إلى مضر هو ابن نزارهم

أعني به ابن معدهم من أرشدا


وهو ابن عدنان الإمام المنتقى

من للذبيح له انتساب أكدا


هذا هو النسب الذي اتفقوا عليه

ومن يخض من بعد خالف واعتدى


وإليه قد كان المشفع ينتهي

ويكذب النساب مهما عدد


وهو الذي فرض علينا حفظه

وكذاك كل مكلف قد وحدا


أكرم به نسباً بعقد نظامه

وحلي مفاخره الوجود تقلدا


***


يا رب عطر بالصلاة ضريحه

وأدم عليه سلام ذاتك سرمدا


***


هذا ولما أن أراد إلهنا

إظهاره السر المصون الأسعد


اختص آمنة الرضا أماً له

ولها به أم الهنا وتأبدا


حملت بجوهره الشريف وما شكت

ثقلاً ولا وهناً بها طول المدى


وهواتف الرحمن قد هتفت بها

وبسائر الأكوان قد سمع الندا


وتقول يا بشراك قد نلت المنى

وحملت خير المرسلين الأمجدا


وبليلة الحمل المعظم فتحت

جنات فردوس وطابت موردا


والملك والملكوت فيها عطرا

والأنس وافى والسرور تجددا


وبعامها قد عم خصب في الورى

من بعد جدب للبرية أجهدا


وتباشرت بالشرق والغرب الوحوش

وبالصفا طير المسرة غردا


وأهيل شرك أصبحت أصنامها

منكوسة وهوانها لن يجحدا


وبعام فتح لقبوا ذا العام إذ

كم من فتوحات به لن تعهدا


وجميع أحبار روت أخباره

وزها بها وجه الزمان توردا


وتقول حان ظهور بدر السعد من

أفق العلا لنرى الحبيب ونسعدا


في عامه كل النساء كرامة

للمصطفى حملت ذكوراً رشدا


ولكم به ظهرت عجائب جمة

عنها لقد ضاق النطاق تعددا


***


يا رب عطر بالصلاة ضريحه

وأدم عليه سلام ذاتك سرمدا


***


_________________
( بسم الله الرحمن الرحيم ) قل هو الله أحد . الله الصمد . لم يلد ولم يولد . ولم يكن له كفوا أحد .
قل أعوذ برب الفلق . من شر ما خلق . ومن شر غاسق إذا وقب . ومن شر النفاثات في العقد . ومن شر حاسد إذا حسد .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تجميع لكتب المولد النبوي الشريف
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يناير 01, 2014 12:46 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 30, 2007 4:26 pm
مشاركات: 3907
مكان: في حضن الكرام
من حمله لما مضى شهران قد

وافى المنون أبا النبي الأجودا


وبطيبة قد كان ذلك مذ أتى

أخواله من أرض شام مسعدا


وأقام فيها عندهم متوجعاً

شهراً سقيماً صابراً متجلدا


وضريحه قد أشرقت أنواره

من زاره نال المنى والمقصدا


ولدى تمام الحمل تسعة أشهر

حانت ولادة من أتانا مرشدا


وتأرجت أرجاء هذا الكون من

نفحاته وبدا الحبور مجددا


وتنفست أنوار صبح طلوعه

حتى غدا ليل الضلال مبددا


ولأمه في الطلق جاءت مريم

وكذاك آسية التي منحت هدى


وأتى من الفردوس حور معهما

ليكون تأنيساً لها وتوددا


فهناك قد جاء المخاض فأبرزت

شمس الهدى خير الأنام الأوحدا


***


يا رب عطر بالصلاة ضريحه

وأدم عليه سلام ذاتك سرمدا


***


ولذكر مولده يسن قيامنا

أدباً لدى أهل العلوم تأكدا


وبأكمل الأوصاف جاء نبينا

وبدا يهلل ساجداً متعبدا


إذ لاح مختوناً نظيفاً طيباً

مقطوع سر بل كحيلاً أغيدا


وإلى السموات العلية رافعاً

لشريف رأس مثل ما رفع اليدا


وله الملائك شمتت لعطاسه

من بعد ما حمد الإله ومجدا


كم من خوارق يوم مولده بها

قد أسس الدين القويم وشيدا


من ذلك النور الذي شمل الورى

وازداد وادي الشام منه توقدا


وخمود نيران لفارس التي

من ألف عام أوقدت لن تخمدا


وكذا السموات العلى حفظت به

من كل شيطان رقى متمردا


وسماوة فاضت وغاضت ساوة

وبديع إيوان لكسرى بددا


وبمكة قد كان مولده الذي

أحيا القلوب فحب هذا مولدا


وبثان عشر من ربيع أول

في يوم الاثنين المفخم ذي الجدا


وبعام فيل صح ذاك كما أتى

وروى الثقات به الحديث معضدا


وبسابع الميلاد أولم جده

وأجاد فيه فكان عيداً مشهدا


وبأشرف الأسماء وهو محمد

سماه راجي ربه أن يحمد


وله إله الخلق حقق ما رجاه

لخير محمود له نفسي الفدا


***


يا رب عطر بالصلاة ضريحه

وأدم عليه سلام ذاتك سرمدا


***


_________________
( بسم الله الرحمن الرحيم ) قل هو الله أحد . الله الصمد . لم يلد ولم يولد . ولم يكن له كفوا أحد .
قل أعوذ برب الفلق . من شر ما خلق . ومن شر غاسق إذا وقب . ومن شر النفاثات في العقد . ومن شر حاسد إذا حسد .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تجميع لكتب المولد النبوي الشريف
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يناير 01, 2014 5:34 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 30, 2007 4:26 pm
مشاركات: 3907
مكان: في حضن الكرام
لجنابه الأم الكريمة أرضعت

سبعاً كما روت الأفاضل مسندا


فثويبة من بعدها فحليمة

من قدر المولى لها أن تسعدا


نالت من الله السعادة كلها

وحوت بذا عيشاً خصيباً أرغدا


منه القوى قويت لديها وانتشا

بكمال وصف لم يزل متجددا


فبمهده قمر السما ناغى فيا

لله مهد للحبيب تمهدا


وشبابه في اليوم مثل سواه في

شهر له المولى بذلك أيدا


ولرابع السنوات نحو مدينة

أمت به أم أباه الجيدا


زارته مع أخواله وبعودها

طابت بأبوا أو حجون مرقدا


فأنالها المولى الكرامة والرضى

في دار عدن عيشها لن ينفدا


***


يا رب عطر بالصلاة ضريحه

وأدم عليه سلام ذاتك سرمدا


***


ثم المشفع لم يزل مترقيا

رتباً بحسن كمالها قد أفردا


حتى له الرحمن أرسل رحمة

طوبى لمن بقويم ملته اقتدى


وبجسمه والروح أسرى يقظة

ولكم عجائب قد أراه وأشهدا


ركب البراق وسار تحت ركابه

جبريل يمشي كي ينال السؤددا


إذ أم قدساً فيه أم الأنبيا

ورقى لمعراج السرور ليصعدا


ويريه من آياته الكبرى ومن

فرض الصلاة الخمس يبلغ مقصدا


ولقاب قوسين الحبيب لقد دنا

حتى رآى مولى علا وتمجدا


وبعين رأس كان ذاك وقلبه

فاحفظ لهذا حيث صح وسددا


وله لقد قال العلي ملاطفاً

سلني لتعطى ما سألت وأزيدا


عنه الأمين لقد تأخر هيبة

لما به في النور زج ليشهدا


إذ قال لو قدمت أحرقني السنا

فمقامه بالروح حقاً يفتدى


***


يا رب عطر بالصلاة ضريحه

وأدم عليه سلام ذاتك سرمدا


***


_________________
( بسم الله الرحمن الرحيم ) قل هو الله أحد . الله الصمد . لم يلد ولم يولد . ولم يكن له كفوا أحد .
قل أعوذ برب الفلق . من شر ما خلق . ومن شر غاسق إذا وقب . ومن شر النفاثات في العقد . ومن شر حاسد إذا حسد .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تجميع لكتب المولد النبوي الشريف
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة يناير 03, 2014 6:20 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 30, 2007 4:26 pm
مشاركات: 3907
مكان: في حضن الكرام
ولدار هجرته دعاه ربه

فأجاب دعوته وسار مؤيدا


ووقاه مولاه بعين عناية

فأسر أحباباً وأكمد حسدا


سرت به الأنصار عند قدومه

وأباد كل معاند قد ألحدا


وأقام فيها الحق حق قيامه

وبسيف فتح وانتصار قلدا


وفشا بها الإسلام بعد خفائه

وعلى تقى مولاه أسس مسجدا


***


يا رب عطر بالصلاة ضريحه

وأدم عليه سلام ذاتك سرمدا


***


قد كان طه المصطفى خير الورى

خلقاً وخلقاً مثله لن يوجدا


مبيض لون قد تشرب حمرة

ذا قامة مربوعة سقيت ندا


سهلاً لخد كث لحيته التي

قد شرفت وعظيم رأس مجدا


أقنى لعرنين أغر وواسعاً

فمه حوى دراً وحسناً أوحدا


وكحيل طرف كان سيدنا كذا

ذا جبهة فاقت هلالاً أرشدا


وحوى حواجب زججت وتفلجت

أسنانه محمر خد أوردا


وإذا مشى متكفئاً فكأنما

ينحط من صبب علا مسترشدا


من حسن طلعة وجهه الشمس اكتست

وبنور ضوء جبينه البدر ارتدى


ويفوح منه شذى يفوق بطيبة

مسكاً زكياً مستطاباً أجودا


ويعظم الشرفاء والفضلا ولم

يحقر فقيراً بل نداه تعودا


ولأهله ذا خدمة متواضعاً

لله في دار الفناء زاهدا


والثوب يرقع بل ويخصف نعله

والعذر يقبله ويصفح عن عدا


لله يرضى ثم يغضب إن فشت

حرماته إذ في عواقبها الردى


وتهابه كل الملوك جلالة

ولمن يلاقي بالسلام قد ابتدا


ويمازح الأصحاب حق مزاحه

ولهم بنصح لا يزال مسددا


كم من خصائص ليس يحصر جمعها

وبها ختام الرسل أضحى مفردا


***


يا رب عطر بالصلاة ضريحه

وأدم عليه سلام ذاتك سرمدا


***


_________________
( بسم الله الرحمن الرحيم ) قل هو الله أحد . الله الصمد . لم يلد ولم يولد . ولم يكن له كفوا أحد .
قل أعوذ برب الفلق . من شر ما خلق . ومن شر غاسق إذا وقب . ومن شر النفاثات في العقد . ومن شر حاسد إذا حسد .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تجميع لكتب المولد النبوي الشريف
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة يناير 03, 2014 8:46 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 30, 2007 4:26 pm
مشاركات: 3907
مكان: في حضن الكرام
وإلى هنا قد تم ما رمناه من

نظم بمولده زها متفردا


فلنسأل المولى المقدس ولنقل

يا من إليه المنتهى والمبتدا


ندعوك يا غوث العباد بجاهه

كن في الخطوب لنا معيناً منجدا


وعلى عوائدك الحسان فأجرنا

فالكل أضحى بالجميل معودا


وبما نؤمل يا كريم فجد لنا

فضلاً وكن بالجود منك مزودا


وامنن بصرف النفس عن شهواتها

وافكك فؤاداً في هواه تقيدا


ومن الجرائم تب علينا واهدنا

واغفر لكل ما جنى وتعمدا


وامنن بعافية لمرضانا وجد

باللطف يا من بالمكارم عودا


وبحلية الإيمان حل قلوبنا

ولها بأنوار المعارف أسعدا


وإلى سواك فلا تكلنا واسقنا

غيثاً مغيثاً للبرية جيدا


واحرس حمى طه وأجزل خيره

واخذل لمن قد رام سوءاً أو ردا


وكذا بلاد المسلمين احفظ لها

جمعاً وبالفرج القريب تعهدا


وانظر إلى سلطاننا بعناية

وانصر به الشرع الحنيف ومهدا


ولديننا ثبت وقو يقيننا

كيما يقينا ما نحاذره غدا


ونفوز من خير الورى بشفاعة

ونحوز في جنات عدن مقعدا


ولعبدك العزب الفقير محمد

منشيه في دار الكرامة خلدا


وأدم له حسن الجوار بطيبة

وارزقه سراً عن سواك مجردا


ولوالديه اغفر كذا ذرية

وامنحهم الستر الجميل مؤبدا


وشيوخه وأحبة ولقاريء

ولسامع يصغي إليه ممجدا


ولمجر هذا الخير واشكر سعيه

واجعله في مهد القبول ممهدا


واجب دعانا إذ وهبت وهب لنا

حسن الختام فحاش تخلف موعدا


وصلاة مولانا وتسليم على

أزكى شفيع للبرية قد هدى


والآل والأصحاب ما هبت صبا

فأمالت الغصن الرطيب الأملدا


***


يا رب عطر بالصلاة ضريحه

وأدم عليه سلام ذاتك سرمدا


***



تم النظم الشريف وبالخير عم ويليه مولد الإمام الحافظ المحدث عبد الرحمن بن علي الديبعي رحمه الله تعالى ..

_________________
( بسم الله الرحمن الرحيم ) قل هو الله أحد . الله الصمد . لم يلد ولم يولد . ولم يكن له كفوا أحد .
قل أعوذ برب الفلق . من شر ما خلق . ومن شر غاسق إذا وقب . ومن شر النفاثات في العقد . ومن شر حاسد إذا حسد .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تجميع لكتب المولد النبوي الشريف
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة يناير 03, 2014 10:28 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 30, 2007 4:26 pm
مشاركات: 3907
مكان: في حضن الكرام

وها هو مولد محدث الديار اليمنية الشيخ عبد الرحمن بن علي الديبعي رحمه الله تعالى ( في مشاركات متتالية بإذن الله تعالى )

بـسـم الله الـرحـمـن الـرحـيـم

الـحـمـدُ للهِ الـقــَوي الـغـا لـب * الـوَلـّي الـطـَّالـب * الـبـَاعـثِ الـوَارثِ الـمَـانـحِ الـسَّــالـب * عَـالـمِ الـكـائـنِ و الـبـائِـن ‏و الـزَّائِـلِ و الـذاهـب * يُســبِّـحـهُ الآفِـلُ و الـمـائِـلُ و الـطـَّالـعُ و الـغـَارب * و يُـوَحِّـدُهُ الـنـَّاطِـقُ و الـصـامِـتُ و الـجَـامِـدُ ‏و الـذائـب * يَـضـرِبُ بـعَـدلـهِ الـسَّــاكـنُ ، ويـســكـنُ بـفـضـلـهِ الـضـَّارب * لا إلـه إلا الله حـكـيـمٌ أظـهـرَ بَـديـعَ حِـكـَمـهِ ‏والـعـجـائِـب * فـي تـرتـيـبِ تـركـيـبِ هـذه الـقـوالـب * خـلـقَ مُخـَّـاً و عَـظـمـاً و عَضـُداً و عُـرُوقـاً و لـَحْـمـاً و جـلـداً و شــعـراً بـنـظـمٍ مُـؤتـلـفٍ مُـتـراكـب * مـن مـاءٍ دافـقٍ يـخـرجُ مـن بـيـن الـصُّـلـبِ و الـتـرائـب * ‏‏لا إلـه إلا الله كـَريـمٌ بَـســطَ لِـخـَلـْقِـهِ بـســاطَ كـَرمـهِ و الـمَـواهـب * يَـنـزلُ فـي كـُلِّ لـَيـلـةٍ إلـى ســماءِ الـدُّنـيـا ويُـنـادي ‏‏هـل مـن مُـســتـغـفـرٍ هـل مـن تـائـب هـل مـن طـالـبِ حَـاجـةٍ فـأنـيـلـهُ الـمَـطـالـب * فـلـو رَأيـت الـخـُدَّام قِـيـامـاً ‏عـلـى الأقـدامِ و قـد جَـادوا بـالـدُّمـوعِ الـسَّــواكـب * و الـقـوم بـيـن نـادِمٍ و تـائـب * وخـائـفٍ لِـنـفـسِــهِ يُـعـاتـب * وآبـقٍ مـن ‏الـذنـوب إلـيـه هـارب * فـلا يَـزالـونَ فـي الإســتـغـفـار * حـتـى يَـكـفَّ كـَفُّ الـنـَّهـار ذيـولَ الـغـيـاهـب * ‏فـيَـعـودونَ و قـد فـازوا بـالـمَـطـلـوب * وأدركـوا رِضـا الـمَـحـبـوب * و لـم يَـعُـد أحَـدٌ مـن الـقـوم و هـو خـائـب * ‏لا إلـه إلا الله فـسُــبـحـانـهُ تعالى مـن مَـلِـكٍ أوجَـدَ نـور نـبـيِّـه مُحَـمَّـدٍ صـلـى الله عـلـيـه و ســلـم قـبـل أن يَـخـلـُق آدمَ ‏مـن الـطـِّيـنِ اللاَّزب * و عَرضَ فـخـرَهُ عـلـى الأشــيـاءِ و قـال هـذا ســيِّـدُ الأنـبـيـاءِ و أجَـلُّ الأصـفـيـاءِ ‏و أكـرَمُ الـحَـبـائـب *

اللهمَّ صلِّ و سلم و بارك عليه

قِـيـلَ : هُـو آدمُ ، قـالَ : آدم بـه أنِـيـلـُهُ أعـلـى الـمَـراتِـب * قِـيـلَ : هُـو نـوحٌ ، قـالَ : نـُوحٌ بـه يَـنـجـو مِـنَ الـغـَرقَ و يَـهـلِـك مَـنْ ‏خـالـفـهُ مِـنَ الأهـلِ و الأقـارِب * قِـيـلَ : هُـو إبـرَاهـيـمُ ، قـالَ : إبـرَاهـيـمُ بـه تـقـومُ حُـجَّـتـُه عـلـى عُـبَّـادِ الأصـنـامِ ‏و الـكـَواكِـب * قِـيـلَ : هُـو مُـوســى ، قـالَ : مُـوســى أخـوهُ و لـكِـن هـذا حَـبـيـبٌ ، و مُوســى كـَلـيـمٌ و مُـخـاطِـب * قِـيـلَ : هُـو ‏عـيـســى ، قـالَ : عـيـســى يُـبَـشـِّـرُ بـه ، و هُـوَ بـيـنَ يَـدَي نـُبُـوَّتِـه كـالـحـاجـب * قِـيـلَ : فـمَـنْ هـذا الـحَـبـيـبُ الـكـَريـمُ الـذي ألـبَـســتـهُ ‏حُـلـَّة الـوَقـارِ و تـوَّجـتـهُ بـتـيـجـانِ الـمَـهـابَـةِ والافـتـخـارِ و نـشــرتَ عـلـى رَأسِــهِ الـعَـصـائِـب * قـالَ : هُـوَ نـَبـيٌّ ‏اســتـخـرتـه مِـن لـُؤَيّ بـنِ غـالِـب * يَـمـوتُ أبـوهُ و أمـُّهُ ، و يَـكـفـُلـُه جَـدّه ثـمَّ عَـمُّـه الـشـَّـقـيـقُ أبـو طـالِـب*‏

اللهمَّ صلِّ و سلم و بارك عليه


_________________
( بسم الله الرحمن الرحيم ) قل هو الله أحد . الله الصمد . لم يلد ولم يولد . ولم يكن له كفوا أحد .
قل أعوذ برب الفلق . من شر ما خلق . ومن شر غاسق إذا وقب . ومن شر النفاثات في العقد . ومن شر حاسد إذا حسد .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تجميع لكتب المولد النبوي الشريف
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء يناير 07, 2014 2:54 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 30, 2007 4:26 pm
مشاركات: 3907
مكان: في حضن الكرام

يُـبـعَـثُ مِـن تِـهـامَـة بَـيْـنَ يَـدي الـقِـيـامَـةِ فـي ظـَهـرِه عَـلامَـة تـُظـلـُّهُ الـغـَمـامـة تـُطـيـعُـهُ الـسَّــحـائـب * فـجـرِيُّ ‏الـجَـبـيـنِ لـَيـلـيُّ الـذوائـب * ألـفـيُّ الأنـفِ ، مـيـمـيُّ الـفـمِ ، نـونـيُّ الـحَـاجـب * سَــمْـعُـهُ يـســمـعُ صَـريـرَ الـقـلـمِ ، بَـصَـرُه إلـى الـسَّــبـعِ الـطـِّبـاقِ ثـاقِـب * قـدَمـاهُ قـبَّـلـهُـمـا ‏‏الـبَـعـيـرُ فـأزالا مـا اشــتـكـاهُ مِـن الـمِـحَـنِ والـنـوائـب * آمَـنَ بـه الـضـَّبُ ، وسَــلـَّمَـتْ عَــلـيـهِ ‏الأشــجـارُ ، وخـاطـَبـتـهُ الأحـجَـارُ وحَـنَّ إلـيـه الـجـذعُ حَـنـيـنَ حَـزيـنٍ نـادِب * يَـداهُ ‏تـظـهَـرُ بَـرَكـَتـهُـمـا فـي الـمَـطـاعِـمِ و الـمَـشــارِب * قـلـبُـهُ لا يَـغـفـلُ و لا يَـنـامُ ولـكِـن ‏لـلـخِـدمـةِ عـلـى الـدَّوامِ مُـراقِـب * إنْ أوذِيَ يَـعـف ولا يُـعـاقِـب * وإنْ خـوصِـمَ ‏يَـصـمُـتُ و لا يُـجـاوِب * أرفـعـهُ إلـى أشــرَفِ الـمَـراتِـب * فـي رَكـبـةٍ لا تـنـبـغـي قـَبـلـهُ ‏ولا بَـعـدَهُ لِـرَاكِـب * فـي مَـوكِـبٍ مِـنَ الـمَـلائِـكـَةِ يَـفـوقُ عَـلـى سَــائِـرِ الـمَـواكِـب * ‏فـإذا ارتـقـى عـلـى الـكـَونـيـن وانـفـصـل عـن الـعـالـمـيـنِ ووَصـلَ إلـى قـابِ ‏قـوســيـن كـُنـتُ لـَهُ أنـا الـنـَّديـم والـمُـخـاطِـب *

اللهمَّ صلِّ و سلم و بارك عليه

ثـمَّ أرُدَّهُ مِـنَ الـعَـرْشِ قـبـلَ أنْ يَـبـرُدَ الـفـرشُ وقـدْ نـالَ جَـمـيـعَ الـمَـآرِب * فـإذا شـَـرُفـت ‏تـُربَـة طـَيـبـة مِـنـهُ بـأشــرفِ قـالـب * سَــعَـتْ ‏إلـيـهِ أرْواحُ الـمُحِـبِّـيـنَ عَـلـى الأقـدامِ والـنـَّجـائِـب *‏‏

اللهمَّ صلِّ و سلم و بارك عليه


_________________
( بسم الله الرحمن الرحيم ) قل هو الله أحد . الله الصمد . لم يلد ولم يولد . ولم يكن له كفوا أحد .
قل أعوذ برب الفلق . من شر ما خلق . ومن شر غاسق إذا وقب . ومن شر النفاثات في العقد . ومن شر حاسد إذا حسد .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تجميع لكتب المولد النبوي الشريف
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء يناير 07, 2014 10:11 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 30, 2007 4:26 pm
مشاركات: 3907
مكان: في حضن الكرام
صـَــــلاة الــلـــهِ مــا لاَحَـــتْ كـــواكــــبْ

عـلـى أحـمـد خـيـرِ مَـنْ رَكِـبَ الـنـَّجـائـِـبْ


حـَــدَا حـَـادِي الـسُّــرَى بـاسْــمِ الـحَـبـائـِـبْ

فـَهـــزَّ الـسُّــكــرُ أعـْطــَـافَ الـرَّكـــائـِـــبْ


ألـَــمْ تــَـرهـَــا و قــَـدْ مــَـــدَّت خــُـطــاهـَـا

وســَـالـَـتْ مِـنْ مَــدامـِـعـِـهـَـا سَـحـــائـِــبْ


ومـَــالـَـتْ لـلـحِـمـَـى طـَـربـــاً وحَـــنــَّـتْ

إلــى تـِــلـكَ الـمَــعـَـالـــمِ و الـمـَــــلاعـِــبْ


فــَـدَعْ جــَــذبَ الـزِّمــام ولا تــَسـُــقــهــــا

فــقــائـِـــدُ شـَــوقـِـهـــا لـلـحـَــــيِّ جـَـــاذِبْ


فــَـهــِــمْ طــَـرَبـــاً كـَــمـَـا هــَــامـَــتْ وإلا

فـَـإنــَّـك فــي طـَـريــــقِ الـحـُــبِّ كــَــاذِبْ


أمـَـــا هـَــذا الـعـَــقـــيـــقُ بــَـــدَا وهـَــذِي

قِــبـــابُ الـحـَــيِّ لاَحـَــتْ والـمـَـضــارِبْ


وتـِـلـْـكَ الــقــُـبـَّــة الـخـَـضـــرا وفــيـهــا

نــَـبـــِــيٌّ نــُـورُه يـَـجــلـُـــو الـغــَـيــاهـِــبْ


وقــَدْ صـَــحَّ الـرِّضـَـا ودَنـــَا الـتــَّـلاقـِـي

وقــَدْ جـَــاء الـهـَـنـــــا مِـنْ كـُلِّ جــَــانِــبْ


فــَـقــُـلْ لـلـنــَّـفــسِ دُونــَـكِ والـتــَّـمَــلـِّــي

فــَمــا دُوْنَ الـحـَـبــيــبِ الـيـــومَ حـَـاجـــبْ


تــَـمَــلـــِّــي بـالـحـَــبـــيـــبِ بـكـُـلِّ قــَـصْــد ٍ

فــقــد حَـصـلَ الـهَـنــا والـضـِّـدُّ غـائـِــــبْ


نــَبــِـيُّ الـلـهِ خــَـيـــرُ الـخــَلــقِ جـَـمـْـعـــاً

لـَهُ أعْــلـَى الـمـَـنــاصـِــبِ والـمـَــراتـِــبْ


لـَهُ الـجـَـــاهُ الــرَّفـــيــــعُ لـَهُ الـمـَـعــَـالـِــي

لـَهُ الـشــَّــرفُ الـمـُـؤَبــَّــد والـمـَـنـــاقـِــبْ


فــَـلـَــوْ أنـــَّـا ســَــعـَــيـْــنـــَـا كـُـلَّ يــَـــومٍ

عَـلـَى الأحــْـــداق لا فــَــوْقَ الـنــَّجـَـائـِــبْ


ولــَــوْ أنــَّـا عـَــمـِــلـــنــــا كـُلَّ حـِـــيـــنٍ

( لأحـْـمــَـدَ ) مـَـولــِـداً قــَدْ كــَانَ وَاجـــِـبْ


عـَـلــيـــهِ مِــنَ الـمُـهَــيــمـــنِ كـُـلَّ وَقــْــتٍ

صــَـــلاة مــا بـــَــدَا نـــُـوْرُ الـكــَـواكــِــبْ


تـــَـعــُـــمُّ الآلَ و الأصــــحـــــابَ طــُـــرّاً

جَـمـيـعَـهـُـمُ و عـِــتــــرَتـــَـهُ الأطــــايــِـبْ



‏‏اللهمَّ صلِّ و سلم و بارك عليه

فـسُــبـحَـانَ مَـنْ خـصَّـهُ صلى الله عليه وسلم بـأشـْـرَفِ الـمَـنـاصـبِ والـمَـراتِـب * أحْـمَـدُهُ عـلـى ‏مـا مَـنـحَ مِـنَ الـمَـواهِـب * وأشــهَـدُ أن لا إلـه إلا اللهُ وَحْـدَهُ لا شـَـريـكَ لـَهُ رَبُّ الـمَـشــارِقِ ‏والـمَـغـارِب * وأشــهَـدُ أنَّ مُـحَـمَّـداً عَـبْـدُهُ ورَسـُـولـُهُ الـمَـبـعُـوثُ إلـى ســائِـرِ الأعَـاجـمِ والأعَـارِب * ‏صَـلـى الله عـلـيـه وسلم وعـلـى آلـه و أصـحـابـه أولـي الـمَـآثِـرِ و الـمَـنـاقِـب * صـلاةً وســلامـاً دائمين متلازمين ما يـأتـى قـائِـلـُهُـمـا يَـومَ ‏الـقِـيـامَـةِ غـيـرَ خـائِـب *‏‏‏

اللهمَّ صلِّ و سلم و بارك عليه


_________________
( بسم الله الرحمن الرحيم ) قل هو الله أحد . الله الصمد . لم يلد ولم يولد . ولم يكن له كفوا أحد .
قل أعوذ برب الفلق . من شر ما خلق . ومن شر غاسق إذا وقب . ومن شر النفاثات في العقد . ومن شر حاسد إذا حسد .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تجميع لكتب المولد النبوي الشريف
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء يناير 07, 2014 11:11 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 30, 2007 4:26 pm
مشاركات: 3907
مكان: في حضن الكرام

أوَّلُ مـا نـســتـفـتِِـحُ بـإيـرادِ حَـديـثـيـنِ وَرَدَا عَـنْ نـبـيٍّ كـَانَ قـدرُهُ عَـظـيـمـاً ونـسَــبُـهُ كـَريـمـاً ‏وصِـراطـُهُ مُـســتـقـيـمـاً * قـالَ فـي حَـقـهِ مَـنْ لـَمْ يَـزَلْ سَــمـيـعـاً عَـلـيـمـاً * ( إِنَّ اللهَ وَمـَــلائـِـكـَــتــَـهُ يـُــصَــلــُّــونَ عـَـلـَـى الـنــَّـبــِـيِّ يـَــا أَيـُّــهـَـا الـَّـذِيــنَ آمـَــنــُـوا صَــلــُّـوا عـَـلـَـيـْـهِ وَسَــلــِّـمـُــوا تــَـسـْــلـِـيــمـًـا ) *‏‏‏‏

اللهمَّ صلِّ و سلم و بارك عليه

الـحَـديـثُ الأوَّلُ عَـنْ بَـحْـرِ الـعِـلـْمِ الـدَّافـقِ ولِـســانِ الـقـرآنِ الـنـاطِـقِ * أوحَـدِ عُـلـمـاءِ الـنـاسِ سَــيِّـدنـا عَـبـدِ الله ابـن ســيِّـدنـا الـعَـبَّـاسِ رضي الله عنهما عَـنْ رَسُــولِ الله صـلـى الله عـلـيـه وســلـم أنـهُ قـالَ : " إنَّ ‏قـُريـشــاً كـانـتْ نـُوراً بـيـنَ يَـدي الله عـزَّ وجـلَّ قـبـلَ أن يَـخـلـُقَ آدَمَ بـألـفـي عـامٍ يُـســبِّـحُ اللهَ ذلـكَ الـنـورُ وتـســبِّـحُ ‏الـمَـلائِـكـَة بـتـســبـيـحـه فـلـمـا خـلـَقَ الله آدمَ أودعَ ذلـك الـنـور فـي طِـيـنـتـهِ قـالَ صـلـى الله ‏عـلـيـه وســلـم : فـأهـبـطـَنـي الله إلـى الأرض فـي ظـَهْـرِ آدمَ وحمـلـنـي فـي الـســفـيـنـةِ ‏فـي صُـلـبِ نـوحٍ وجَـعـلـنـي ‏فـي صُـلـبِ الـخـلـيـلِ إبـراهـيـم حـيـن قـُذِفَ بـه فـي ‏الـنـار ولـَمْ يَـزَل الله عـزَّ وجـلَّ يَـنـقـُلـُنـي مِـنَ الأصـلابِ الـطـَّاهِـرةِ إلـى الأرحَـامِ الـزَّكِـيَّـةِ الـفـاخِـرةِ حـتـى ‏أخـرجَـنـي اللهُ مِـنْ بـيـنِ أبـويَّ وهُـمـا لـَمْ يَـلـتـقِـيـا عـلـى سِــفـاحٍ قـَط ُّ *‏‏‏‏‏

اللهمَّ صلِّ و سلم و بارك عليه

الـحَـديـثُ الـثـانـي عـن عَـطـاء بـن يـســار عَـنْ كـَعـبِ الأحـبـارِ قـالَ : عَـلـَّمـنـي أبـي الـتـوراة إلا ‏سِــفـراً واحِـداً كـانَ يَـخـتِـمُـهُ و يُـدخِـلـُهُ الـصُّـنـدوقَ فـلـمَّـا مَـاتَ أبـي فـتـحـتـهُ فـإذا فـيـه نـبـيٌّ يَـخـرُجُ ‏‏آخِـرُ الـزَّمـانِ مَـولِـدُهُ بـمَـكـَّة وهِـجـرتـهُ بـالـمَـديـنـةِ وسُــلـطـانـهُ بـالـشـَّـامِ يَـقـُصُّ شـَـعـرهُ ويَـتـَّزِرُ عـلـى وسَــطِـهِ يـكـونُ خـيـرَ الأنـبـيـاءِ وأمَّـتـهُ خـيـرَ الأمـم يُـكـبِّـرون الله تـعـالـى عـلـى كـُلِّ شـَـرَفٍ يَـصُـفـون فـي الـصَـلاةِ كـصُـفـوفِـهـِم فـي الـقِـتـالِ قـلـوبُـهُـمُ مـصـاحِـفـهُـم يَـحـمَـدُونَ الله تعالى عـلـى كـُلِّ ‏شِــدَّةٍ و رَخـاءٍ ثـُلـُثٌ يَـدخـلـونَ الـجَـنـة بـغـيـرِ حِـســابٍ وثـلـث يـأتـونَ بـذنـوبـهـِم ‏وخـطـايـاهُـم فـيُـغـفـرُ لـَهُـم وثـلـث يـأتـونَ بـذنـوبٍ و خـطـَايَـا عِـظـامٍ فـيـقـولُ اللهُ تـعـالـى لِـلـمَـلائِـكـَةِ : ‏اذهـبـو فـزِنـُوهُـم فـيـقـولـونَ رَبَّـنـا وجَـدنـاهُـم أسْــرَفـُوا عـلـى أنـفـسِــهـِم ووجَـدْنـا أعـمـالـَهُـم مِـن الـذنـوبِ ‏كـأمـثـالِ الـجـبـالِ غـيـرَ أنـَّهُـم يَـشــهـدونَ أنَّ لا إلهَ إلا اللهُ و أنَّ مُـحَـمَّـداً رسُــولُ الله صـلـى الله عـلـيـه ‏وســلـم

اللهمَّ صلِّ و سلم و بارك عليه

فـيـقـولُ الـحَـقُّ : وعِـزَّتـي و جَـلالـي مَـا جَـعـلـتُ مَـنْ أخـلـصَ لـي بـالـشـَّـهـادَةِ كـَمَـنْ كـَذبَ بـي ‏أدخِـلـوهُـمُ الـجَنـة بـرحـمَـتـي ، يـا أعـزَّ جَـواهِـرِ الـعُـقـود وخـُلاصَـة إكـسِــيـرِ سِــرِّ الـوجُـودِ ‏مَـادِحُـكَ قـاصِـرٌ ولـَوْ جَـاءَ بـبـذلِ الـمَـجـهُـودِ ووَاصِـفـُكَ عَـاجـزٌ عَـنْ حَـصـرِ مَـا حَـويـتَ مِـنْ خِـصَـالِ ‏الـكـَرمِ والـجُـودِ * الـكـَوْنُ إشـَـارَة وأنـتَ الـمَـقـصُـودُ * يـا أشــرفَ مَـنْ نـالَ الـمَـقـامَ الـمَـحـمُـودَ * وجَـاءَت ‏رُسـُـلٌ مِـنْ قـبـلِـكَ لـَكِـنـهـم بـالـرِّفـعـةِ والـعـلاءِ لـكَ شـُـهُودٌ *

اللهمَّ صلِّ و سلم و بارك عليه


_________________
( بسم الله الرحمن الرحيم ) قل هو الله أحد . الله الصمد . لم يلد ولم يولد . ولم يكن له كفوا أحد .
قل أعوذ برب الفلق . من شر ما خلق . ومن شر غاسق إذا وقب . ومن شر النفاثات في العقد . ومن شر حاسد إذا حسد .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تجميع لكتب المولد النبوي الشريف
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يناير 08, 2014 12:58 am 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء فبراير 03, 2010 12:20 am
مشاركات: 5248
متابعة
جزاك الله خيرا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم

_________________
صلوات الله تعالى تترى دوما تتوالى ترضي طه والآلا مع صحب رسول الله


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تجميع لكتب المولد النبوي الشريف
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يناير 08, 2014 1:02 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 30, 2007 4:26 pm
مشاركات: 3907
مكان: في حضن الكرام

أحْـضِـرُوا قـُلـُوبَـكـُم يـا مَـعـشـَـرَ ذوي الألـبَـاب حـتـي أجْـلـُوَ لـَكـُم عَـرَائِـسَ مَـعـانِـي أجَـلِّ ‏الأحْـبَـاب * الـمَـخـصُـوصِ بـأشـْـرَفِ الألـقـاب * الـرَّاقـي إلـى حَـضْـرَةِ الـمَـلِـكِ الـوَهـَّاب * حـتـى نـظـَرَ إلـى ‏جَـمَـالِـهِ بـلا سِــتـرٍ ولا حِـجَـاب * فـلـَمـَّا آنَ أوَانُ ظـُهـُورِ شـَمْـسَ الـرِّسـَـالـَة فـي سَــمَـاءِ الـجَـلالـَة خـَرَجَ بـه ‏مَـرْسـُـومُ الـجَـلـيـل لِـنـقـيـبِ الـمَـمْـلـَكـَةِ جـبـريـل * يـا جـبـريـلُ نــَـادِ فـي سَــائِـرِ الـمَـخـلـُوقـات * مِـنْ أهْـلِ ‏الأرْضِ والـسَّــمَـاوَات بـالـتـهـَانِـي والـبـشــارات فـإن الـنـُّورَ الـمَـصُـون والـسِّــرَّ الـمَـكـْنـُون * ‏الـذي أوجَـدْتـهُ قـبْـلَ وُجُـودِ الأشــيـاءِ وإبْـدَاعِ الأرْضِ والـسَّــمَـاءِ * أنـقـلـُهُ فـي هـَذِهِ الـلـَّيْـلـَةِ إلـى بَـطـْنِ أمـِّهِ مَـسْــرُوراً أمْـلأ بـه الـكـَوْنَ نـُورَا * وأكـفـلـُهُ يَـتِـيـمـاً * وأطـَهـِّرُهُ وأهْـلَ بَـيْـتِـهِ تـطـْهـِيـراً *‏

اللهمَّ صلِّ و سلم و بارك عليه

فـاهْـتـزَّ الـعَـرْشُ طـَرَبـاً واسْــتـبـشـَـاراً * وازْدَادَ الـكـُرْسِــيُّ هَـيْـبَـة ووَقـاراً * وامْـتـلأتِ الـسَّــمَـاوَاتِ ‏أنـْوَاراً * وضَـجَّـتِ الـمَـلائِـكـَة تـهْـلـيـلاً وتـمْـجـيـداً واسْــتِـغـفـاراً * ولَـمْ تـزَلْ أمـُّهُ تـرَى أنـواعـاً مِـنْ فـخـْرِهِ و فـضـْلِـه إلـى نِـهَـايَـةِ تـمَـامِ حَـمْـلِـه * فـلـَمـَّا اشـْـتـدَّ بـهَـا الـطـَّلـْقُ بـإذنِ رَبِّ الـخـَلـْقِ * وَضَـعَـتِ الـحَـبـيـبَ صـلـى الله عـلـيـه وســلـم سـَـاجـداً شـَـاكِـراً حَـامِـداً كـَأنـهُ الـبَـدْرُ فـي تـمَـامِـه *

مَــحَــــلّ الـْــقِــيَـــــامِ

ووُلِـدَ صـلـى الله عـلـيـه وســلـم مَـخـتـونـاً بـيَـدِ الـعِـنـايَـةِ * مَـكـْحُـولاً بـكـُحْـلِ الـهـِدَايَـةِ * فـأشـْـرَقَ بـبَـهـَائِـهِ ‏الـفـضـا * وتـلألأ الـكـَوْنُ مِـنْ نـُورِهِ وأضـا * ودَخـَلَ فـي عَـقـدِ بَـيْـعَـتِـهِ مَـنْ بَـقِـي مِـنَ الـخـلائِـقِ كـمـا ‏دَخـَلَ فـيـهـا مَـنْ مَـضَـى * أوَّلُ فـضِـيـلـة الـمُعْـجـزَات بخـُمُـودِ نـارِ فـارِسَ وسُــقـوطِ الـشـُـرُافـات ‏* ورُمِـيَـتِ الـشـَّـيـاطِـيـنُ مِـنَ الـسَّــمـاءِ بـالـشـُّـهُـبِ الـمُـحْـرِقـات * ورَجـعَ كـُلُّ جَـبَّـارٍ مِـنَ الـجـنِّ وهْـوَ ‏بـصَـوْلـَةِ سَــلـْطـَنـتِـهِ ذلِـيـلٌ خـاضِـعْ لـَمَّـا تـألـَّقَ مِـنْ سَــنـاهُ الـنـُّورُ الـسَّــاطِعْ * وأشـْـرَقَ مِـنْ بَـهـَائِـهِ ‏الـضِّـيَـاءُ الـلامِـعْ حـتـى عُـرِضَ عـلـى الـمَـرَاضِـعْ *‏

اللهمَّ صلِّ و سلم و بارك عليه


_________________
( بسم الله الرحمن الرحيم ) قل هو الله أحد . الله الصمد . لم يلد ولم يولد . ولم يكن له كفوا أحد .
قل أعوذ برب الفلق . من شر ما خلق . ومن شر غاسق إذا وقب . ومن شر النفاثات في العقد . ومن شر حاسد إذا حسد .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تجميع لكتب المولد النبوي الشريف
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يناير 08, 2014 11:12 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 30, 2007 4:26 pm
مشاركات: 3907
مكان: في حضن الكرام

قِـيـلَ مَـنْ يَـكـفـلُ هَـذهِ الـدُّرَة الـيَـتـيـمَـة الـتـي لا تـُوْجَـدُ لـهـا قِـيـمَـة * قـالـتِ الـطـُّيـورُ نـحـنُ نـكـفـلـُهُ و نـغـتـنِـمُ ‏هِـمَّـتـهُ الـعَـظِـيـمَـة * قـالـتِ الـوُحُـوشُ نـحـنُ أوْلـَى بـذلِـكَ لِـكـَي نـنـالَ شـَـرَفـهُ وتـعْـظِـيـمَـهُ * قِـيـلَ يـا مَـعْـشـَـرَ ‏الأمَـمِ اسْــكـُنـُوا فـإن الله قـد حَـكـَمَ فـي سَــابـقِ حِـكـمَـتِـهِ الـقـدِيـمَـةِ * بـأنَّ نـبـيَّـهُ مُـحَـمَّـداً صـلـى الله عـلـيـه ‏وســلـم يَـكـُونُ رَضِـيـعـاً لِـحَـلـيـمَـة الـحَـلـيـمَـةِ *‏

اللهمَّ صلِّ و سلم و بارك عليه

ثـمَّ أعرَضَ عَـنـهُ مَرَاضِعُ الإنـسِ لِـمَـا سَــبَـقَ فـي طـَيِّ الـغـيـب مِـنَ الـسَّــعَـادَةِ لِـحَـلِـيـمَـة بـنـتِ ‏أبـي ذؤيـب * فـلـَمَّـا وَقـعَ نـظـَرُهَـا عـلـيـهِ بَـادَرَتْ مُـسْــرِعَـة إلـيـه * ووَضَـعَـتـهُ فـي حِـجـرِهَـا وضَـمَّـتـهُ إلـى ‏صَـدرِهَـا * فـهَـشَّ لـَهَـا مُـتـبَـسِّــمـاً فـخـَرَجَ مِـنْ ثـغـرِهِ نـُورٌ لـَحِـقَ بـالـسَّــمَـا فـحَـمَـلـَتـهُ إلـى رَحـلِـهـا وارتـحَـلـَتْ بـه إلـى أهْـلِـهـا * فـلـَمَّـا وَصَـلـَتْ بـه إلـى مَـقـامِـهَـا عَـايَـنـتْ بَـرَكـَتـهُ عـلـى أغـنـامِـهَـا * ‏وكـَانـتْ كـُلَّ يَـوْمٍ تـرَى مـنـهُ بُـرهـانـاً وتـرفـعُ لـهُ قـدراً وشــانـاً * حـتـى انـدَرَجَ فـي حُـلـَّةِ الـلـُّطـفِ والأمَـانِ ‏ودَخـلَ بـيـن إخـوَتِـهِ مَـعَ الـصِّـبـيـانِ *‏

اللهمَّ صلِّ وسلم وبارك عليه

فـبـيـنـمـا هو ذاتَ يَـومٍ نـاءٍ عَـنِ الأوطـَان * إذ أقـبـلَ عـلـيـه ثـلاثـة ‏نـفـرٍ* كـأنَّ وُجُـوهَـهُـمُ الـشـمـس والـقـمـر * فـانـطـَلـَقَ الـصِّـبـيـانُ هَـرَبـاً * ووَقـفَ الـنـبـيُّ صـلـى الله عـلـيـه ‏وســلـم مُـتـعَـجِّـبـاً * فـأضـجَـعُـوهُ عـلـى الأرض إضْـجَـاعـاً خـفـيـفـاً * وشــقـوا بطنَهُ شـَـقـاً لـَطِـيـفـاً * ‏ثـمَّ أخـرَجـوا قـلـبَ ســيِّـدِ وَلـدِ عَـدنـانَ * وشـَـرَحُـوهُ بـسِــكِـيـنِ الإحْـسَــانِ * ونـزَعُـوا مِـنـهُ حَـظ الـشـَّـيـطـَانِ * ‏ومَـلأوهُ بـالـحِـلـْمِ والـعِـلـْمِ والـيَـقِـيـنِ والـرِّضـوانِ * وأعَـادُوهُ إلـى مَـكـَانِـهِ فـقـامَ الـحَـبـيـبُ صلى الله عليه وسلم سَــويَّـاً كـَمَـا ‏كـَانَ *‏

اللهمَّ صلِّ و سلم و بارك عليه

فـقـالـتِ الـمَـلائِـكـَة : يـا حَـبـيـبَ الـرَّحـمَـنِ * لـَوْ عَـلِـمـتَ مـا يُـرَادُ بـكَ مِـنَ الـخـيـرِ لـَعَـرَفـتَ قـدْرَ مَـنـزِلـَتِـكَ عـلـى الـغـيـرِ ‏وازدَدتَ فـرَحـاً وسُــرُورَاً وبَـهْـجَـة ونـُوراً يـا مُـحَـمَّـدُ أبْـشِــر فـقـد نـُشِــرَتْ فـي الـكـَائِـنـاتِ أعْـلامُ عُـلُـومِـكَ * ‏وتـبَـاشــرَتِ الـمَـخـلـُوقـاتُ بـقـدُومِـكَ * ولـَمْ يَـبْـقَ شــيءٌ مِـمَّـا خـلـَقَ الله تعالى إلا جَـاءَ لأمْـرِكَ طـَائِـعـاً ولِـمَـقـالـَتِـكَ سَــامِـعـاً ‏‏* فـسَــيـأتِـيـكَ الـبَـعِـيـرُ بـذِمَـامِـكَ يَـسْــتـجـيـرُ * والـضَّـبُ والـغـزَالـَة يَـشــهَـدَانِ لـكَ بـالـرِّسَــالـَةِ * والـشـَّـجَـرُ والـقـمَـرُ ‏والـذئيـبُ يَـنـطِـقـونَ بـنـبـوَّتِـكَ عَـنْ قـريـبٍ * ومَـرْكـَبُـكَ الـبُـرَاقُ إلـى جَـمَـالِـكَ مُـشــتـاقٌ * وجـبـريـلُ شـَـاووشُ مَـمـلـَكـَتِـكَ ‏‏قـد أعْـلـَنَ بـذِكـْرِكَ فـي الآفـاقِ والـقـمَـرُ مَـأمُـورٌ لـَكَ بـالانـشِــقـاقِ *‏‏

اللهمَّ صلِّ و سلم و بارك عليه


_________________
( بسم الله الرحمن الرحيم ) قل هو الله أحد . الله الصمد . لم يلد ولم يولد . ولم يكن له كفوا أحد .
قل أعوذ برب الفلق . من شر ما خلق . ومن شر غاسق إذا وقب . ومن شر النفاثات في العقد . ومن شر حاسد إذا حسد .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: تجميع لكتب المولد النبوي الشريف
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس يناير 09, 2014 5:27 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 30, 2007 4:26 pm
مشاركات: 3907
مكان: في حضن الكرام

وكـُلُّ مَـنْ فـي الـكـَوْنِ مُـتـشـَـوِّقٌ لِـظـُهُـورِكَ * مُـنـتـظِـرٌ لإشــرَاقِ نـُورِكَ * فـبـيـنـمـا الـحَـبـيـبُ صـلـى الله عـلـيـه وســلـم ‏مُـنـصِـتٌ لِـسَــمَاعِ تِـلـكَ الأشــبَـاحِ * ووَجـهُـهُ مُـتـهَـلـِّلٌ كـنـُورِ الـصَّـبَـاحِ * إذ أقـبَـلـَتْ حَـلِـيـمَـة مُـعْـلِـنـة بـالـصِّـيـاحِ * تـقـولُ ‏وا غـرِيـبَـاهُ * فـقـالـتِ الـمَـلائِـكـَة : يـا مُـحَـمَّـدُ مـا أنـت بـغـريـب بَـلْ أنـت مِـنَ الله قـريـب * وأنـت لـه صَـفِـيٌّ وحَـبـيـب ‏‏* قـالـتْ حَـلـيـمَـة : وا وَحـيـدَاهُ * فـقـالـتِ الـمَـلائِـكـَة : يـا مُـحَـمَّـدُ مـا أنـت بـوَحـيـدٍ بَـلْ أنـت صَـاحِـبُ الـتـَّأيـيـد وأنِـيـسُــكَ ‏الـحَـمـيـدُ الـمَـجـيـدُ * وإخـوانـُكَ مِـنَ الـمَـلائِـكـَةِ وأهْـلِ الـتـَّوحـيـدِ * قـالـتْ حَـلـيـمـة : وا يَـتـيـمَـاهُ * فـقـالـتِ الـمَـلائِـكـَة : لله دَرُّكَ ‏مِـنْ يَـتـيـمٍ فـإنَّ قـدْرُكَ عِـنـدَ الله عَـظِـيـمٌ *‏

اللهمَّ صلِّ و سلم و بارك عليه

فـلـَمَّـا رَأتـهُُ حَـلـيـمَـة سَــالِـمـاً مِـنَ الأهْـوَالِ رَجَـعَـتْ بـه مَـسْــرُورَة إلـى الأطـْلالِ * ثـُمَّ قـصَّـتْ خـبَـرهُ عـلـى ‏بَـعْـضِ الـكـُهَّـانِ * وأعَـادَتْ عـلـيـه مَـا تـمَّ مِـنْ أمْـرِهِ ومَـا كـانَ * فـقـالَ لـهُ الـكـَاهِـنُ : يـا ابـنَ زَمـزَمَ والـمَـقـامِ ‏والـرُّكـْنِ والـبَـيـتِ الـحَـرَامِ * أفـي الـيَـقـظِـةِ رَأيْـتَ هَـذا أمْ فـي الـمَـنـامِ * فـقـالَ : بَـلْ وحُـرْمَـةِ الـمَـلِـكِ الـعَـلاَّمِ * ‏شـَـاهَـدْتـُهُـمْ كِـفـاحـاً لا أشـُـكُّ فـي ذلـكَ ولا أضَـامُ * فـقـالَ لـهُ الـكـَاهِـنُ : أبْـشِــرْ أيُّـهَـا الـغـُلامُ * فـأنـتَ صَـاحِـبُ الأعـلامِ ‏‏ونـُبـُوَّتـكَ لِـلأنـبـيـاءِ قـفـلٌ وخِـتـامٌ * عـلـيـك يَـنـزِلُ جـبـريـلُ * وعـلـى بـسَــاطِ الـقـدسِ يُـخـاطِـبُـكَ الـجَـلـيـلُ * ومَـنْ ذا ‏الـذي يَـحْـصُـرُ مَـا حَـوَيـتَ مِـنَ الـتـفـضـيـلِ * وعَـنْ بَـعْـضِ وَصْـفِ مَـعْـناكَ يَـقـصُـرُ لِـسَــانُ الـمَـادِحِ الـمُـطِـيـلُ *‏‏

اللهمَّ صلِّ و سلم و بارك عليه
وكـَانَ صلى الله عليه وسلم أحـسَــنَ الـنـاسِ خـَلـقـاً وخـُلـُقـاً وأهـدَاهُـمُ إلـى الـحَـقِّ طـُرُقـاً * كـَانَ خـُلـُقـهُ الـقـُرآنُ ‏وشِــيـمَـتـهُ الـغـُفـرَانُ يَـنـصَـحُ لِـلإنـسَــانِ ويَـفـسَــحُ فـي الإحْـسَــانِ * ويَـعْـفـُو عَـنْ الـذنـبِ إذا كـَانَ فـي حَـقِـهِ وسَــبَـبـهِ * ‏وإذا ضِـيـعَ حَـقُّ الله لـَمْ يَـقـُمْ أحَـدً لِـغـضَـبـهِ * ومَـنْ رَّآهُ بَـدِيـهَـة هَـابَـهُ * وإذا دَعَـاهُ الـمِـسْــكِـيـنُ أجَـابَـهُ * يَـقـولُ ‏الـحَـقَّ ولـَوْ كـَانَ مُـرّاً * ولا يُـضْـمِـرُ لِـمُسْــلِـمٍ غـشــاً ولا ضُـرّاً * مَـنْ نـظـَرَ فـي وَجْـهـِهِ عَـلِـمَ أنـهُ لـَيْـسَ بـوَجـهِ ‏كـَذابٍ * وكـَانَ صـلـى الله عـلـيـه وســلـم لـَيْـسَ بـغـمَّـازٍ ولا عَـيَّـابٍ * إذا سُــرَّ فـكـَأنَ وَجْـهَـهُ قِـطـْعَـة قـمَـرٍ * وإذا ‏كـَلـَّمَ الـنـاسَ فـكـَأنـمَـا يَـجْـنـُونَ مِـنْ كـَلامِـهِ أحْـلـَى ثـمَـرٍ * وإذا تـبَـسًّــمَ ، تـبَـسَّــمَ عَـنْ مِـثـلِ حَـبِّ الـغـمَـامِ * وإذا تـكـَلـَّمَ ‏فـكـَأن الـدُّرَّ يَـسْــقـُطُ مِـنْ ذلِـكَ الـكـَلامِ * وإذا تـحَـدَّثَ فـكـَأنَ الـمِـسْــكَ يَـخـرُجُ مِـنْ فِـيـهِ * وإذا مَـرَّ بـطـَرِيـقٍ عُـرِفَ ‏مِـنْ طِـيـبـهِ أنـهُ قـدْ مَـرَّ فـيـه * وإذا جَـلـَسَ فـي مَـجْـلِـسٍ بَـقِـيَ طِـيـبـهِ فيه أيَّـامـاً وإن تـغـيَّـبَ * ويُـوْجَـدُ مِـنـهُ أحْـسَــنُ ‏طيب وإن لـَمْ يَـكـُنْ قـدْ تـطـَيَّـبَ * وإذا مَـشـَـى بـيـنَ أصْـحَـابـهِ فـكـَأنـهُ الـقـمَـرُ بـيـنَ الـنـُجُومِ الـزُهْـرِ * وإذا أقـبَـلَ لـَيْـلاً فـكـَأنَّ الـنـاسَ مِـنْ نـُورِهِ فـي أوَانِ الـظـُّهـرِ * وكـَان صلى الله عليه وسلم أجْـوَدَ بـالـخـيـرِ مِـنَ الـرِّيـحِ ‏الـمُـرسَــلـَةِ * وكـَان يَـرفـُقُ بـالـيَـتِـيمِ والأرْمَـلـَةِ * قالُ بَـعـضُ وَاصِـفِـيهِ مـا رَأيـتُ من ذي لِـمَّـة سَــودَاءٍ فـي حُـلـَّةٍ ‏حَـمـرَاءَ * أحْـسَــنَ مِـنْ رَسُــولِ الله صـلـى الله عـلـيـه وســلـم *‏

اللهمَّ صلِّ و سلم و بارك عليه

قِـيـلَ لِـبَـعْـضِـهـِم : كـَأن وَجْـهَـهُ الـقـمَـرُ * فـقـالَ : بَـلْ أضـوَأ مِـنَ الـقـمَـرِ * إذا لـَمْ يَـحُـلْ دُونـَهُ الـغـمَـامُ * قـدْ غـشِــيَـهُ الـجَـلالُ ‏‏وانـتـهَـى إلـيـهِ الـكـَمَـالُ * فـقـالَ بَـعـضُ وَاصِـفِـيـهِ : مـا رَأيـتُ قـبْـلـَهُ ولا بَـعْـدَهُ مِـثـلـَهُ * فـيَـعْـجَـزُ لِـسَــانُ الـبَـلِـيـغِ إذا ‏أرَادَ أنْ يُـحْـصِـيَ فـضـلـَهُ * فـسُــبْـحَـانَ مَـنْ خـَصَّـهُ صـلـى الله عـلـيـه وســلـم بـالـمَـحَـلِّ الأسْــنـَى وأسْــرَى بـه إلـى ‏قـابِ قـوسَــيـنِ أو أدْنـَى وأيـَّـدَهُ بـالـمُـعْـجـِزَاتِ الـتـى لا تـُحْـصـَى * وأوفـَاه مِـنْ خِـصَـالِ الـكـَمَـالِ مـا يُـجَـلُّ أنْ ‏يُـسْــتـقـصـَى * وأعْـطـَاهُ خـمْـســاً لـَمْ يُـعْـطِـهـِنَّ أحَـدٌ قـبْـلـَهُ * وأتـاهُ جَـوامِـعَ الـكـَلِـمِ فـلـَمْ يُـدرِكْ أحَـدٌ فـضـلـَهُ * وكـَان لـَهُ ‏فـي كـُلّ مَـقـامٍ عِـنـدَهُ مَـقـالٌ ولِـكـُلِّ كـَمَـالٍ مِـنـهُ كـَمَـالٌ * لا يَـحـورُ فـي سُــؤالٍ ولا جَـوَابٍ * ولا يَـجـولُ لِـسَــانـهُ إلا ‏فـي صَـوابٍ *‏‏

اللهمَّ صلِّ و سلم و بارك عليه

ومَـا عَـســَى أن يُـقـال فـي مَـنْ وَصْـفـهُ الـقـرآن * وأعْـرَبَ عَـنْ فـضَـائِـلِـهِ الـتـَّورَاة والإنـجـيـلُ والـزَّبـورُ والـفـُرقـانُ * ‏وجَـمَعَ الله لـَهُ بـيـنَ رُؤيـَتِـهِ وكـَلامِـهِ * وقــَرَنَ اسْــمَـهُ مَـعَ اسْــمِـهِ تـنـبـيـهـاً عـلـى عُـلـُوِّ مَـقـامِـهِ * وجَـعَـلـَهُ رَحْـمَـة ‏لِـلـعَـالـَمِـيـنَ ونـُوراً * ومَـلأ بـمَـولِـدِهِ الـقـلـُوبَ سُــروراً *

اللهمَّ صلِّ وسلم وبارك عليه


_________________
( بسم الله الرحمن الرحيم ) قل هو الله أحد . الله الصمد . لم يلد ولم يولد . ولم يكن له كفوا أحد .
قل أعوذ برب الفلق . من شر ما خلق . ومن شر غاسق إذا وقب . ومن شر النفاثات في العقد . ومن شر حاسد إذا حسد .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 187 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2, 3, 4, 5 ... 13  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 4 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط