موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 42 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت سبتمبر 25, 2010 12:26 am 
غير متصل

اشترك في: الاثنين فبراير 19, 2007 11:45 pm
مشاركات: 50
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سيدي الشريف أعتذر منك لطول غيابى فلم أقرأ ما كتبته لنا إلا هذا المساء لانشغالي مع والدي
ولكنى الآن قرأته وأتسائل أيضا ألا نرى فى هذا الكلام سيناريوهات مكتوبة أحيانا بدقة وأحيانا أخرى بسفاهة ( عذرا فكلامى كله متعلق بالحاخامات ولا يمت بأى صلة لجنابكم الموقر ياسيدي الشريف )
كنت أقرأ بالسابق وأسمع وأرى ما حولته سينيما هوليوود لواقع من أفكار واختراعات وحروب أيضا
فما أقرأه الآن كأن أحدا ما يقول لى أبوك انضرب من فلان وبيسخنّى عليه بكل زوق علشان أروح أضرب الفلان ده
بصراحة ده اللى أنا أحس به من الموضوع
وكأن برده واحد بيذاكر أوى وفاهم كل الدروس وبيحضر كل المحاضرات وجيت أنا عملت فيها ناصح وقلت الواد ده هايطلع الأول السنة دى على دفعته
فمن هنا نقدر نقول ان الكلام ده هو من قبيل تحريض لناس معينة لأهداف معينة بس مش أكتر
الكلام كله عبارة عن سيتاريو محتمل الحدوث بل بالعكس ممكن يكون بيتحضرله فعلا لواقع مقروء بوجهة نظر معينة ومعلن حاليا لهدف معين مش أكتر
يعنى فى وسط الكلام بيقول ان ربنا هايقضى على العلمانيين والمسلمين والمسيحيين ويخسف شرق الأرض وغربها ويبقى على اليهود الصالحين ويظهرلهم مسيحهم علشان ينصرهم ويحكم بيهم العالم ، طب يحكم بيهم مين إذا كان ربنا قضى على كل ما دونهم
بصراحة سيدي لم أقرأ من وراء كلام هؤلاء الكفار إلا مصالحهم الدنيوية التى يجرون وراءها ولم يصدقه عقلى ولا قلبى
كان كل كلامهم من قبيل شغل الهبل عالمجانين - عذرا.,
وأستمر بقراءة وسماع ما تتفضل به علينا من علم
وإني أدعو الله تعالى أن يزد فى علمك وأن يهديك لتبصرتنا إلى طريق النجاة والنور
وان كان فى فهمى أى خطأ فأرجو منكم ألا تبخلوا على بالنصح والتفهيم ، كما أرجو ألا نقف كثيرا عند كلام هؤلاء وأن نستمر فى الاجابة عن السؤال لماذا نبحث دائما عن آخر الزمان
وأعتذر منكم كل العذر إن صدر مني ما يسوء وأيضا إن لم يصدر فعذرا دائما لمقامكم الرفيع
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة أكتوبر 15, 2010 4:47 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يونيو 08, 2010 4:09 am
مشاركات: 776
[font=Traditional Arabic]السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
سيدي الشريف مولانا أ.د/ محمود صبيح
معذرة
فلم أكن أحب أن أقطع حديث فضيلتكم
ولكن كما أحب أن أستمع لحديثكم وأستمتع
أحب كذلك أن أتكلم لعلمي أن فضيلتكم تسمعني
وحسبي بهذا الشرف العظيم.

مناقشة استفسارات الأخ الفاضل حاتم
إن شاء الله سبحانه وتعالى ستكون الإجابة عن الأسألة ضمنية من خلال الحديث
ومع أن أكثر الأسألة كانت بــ (هل)
فالإجابة عليها لا يمكن أن تختزل بنعم أو لا
لأن الموضوع له تعقيدات أخرى قد يتضح أكثرها إن شاء الله تعالى
في آخر الحديث

وتحديدا يجب علينا أن نبين من الذي تكلم عن آخر الزمان
ستجد أن نصوص السنة الواردة عن آحر الزمان هي للعلماء والأولياء
وبالطبع كان الدفع وراء هذه النصوص التي تتحدث عن فتن وحروب آخر الزمان
كان لإرشاد الناس وتوجيههم في مثل هذه الأيام الصعبة
وذلك أسوة بالنبي صلى الله عليه وآله وسلم
ولأن القرن الذي كانوا فيه بعد عهد النبي صلى الله عليه وآله وسلم أقرب إلى الساعة
فلزم بذلك تفسير وتحليل الآثار والأخبار التي وردت في هذا الشأن
بما فتحه الله سبحانه وتعالى عليهم من علوم وأسرار وبركات وكرامات
وعندما نتكلم عن أهل الحقيقة والشريعة
نتكلم عن رسالة وأمانة مكلفين بأدائها
فتكون المسألة بعيدة عن الفضول والفتور والأمل واليأس والهروب ومثل هذه الأمور

لذا وصلتنا نصوص تتحدث عن آخر الزمان
فأهل الله يعلمون هذه الأحداث ويعلمون كيف تسير الأمور
ويعلمون أن فيها معركة فاصلة يفصل الله فيها بين الفريقين

وأقول
الأمثلة كثيرة عما سطرته أيدي أولياء الله من قديم الزمان
من حوادث تقع بعدهم وحروب وفتوحات وقيام دول وسقوط حضارات
منها ما وقع ومنها ما ينتظر
فهذا شأنهم نفعنا الله ببركاتهم.
وأما في باقي الناس فالمسألة تتفاوت بحسب الطبائع والأذواق
وليس من المنطق أن يقول قائل: إن الدافع والمحرك وراء كل من يحاول معرفة ما ينتظره من مستقبل هو
( اليأس أو الهروب ... )
بل من يقوم بذلك معتمدا في الأساس على الدين والعلم
تكون قدرته عالية في التكيف مع الواقع وليس الهروب منه
[/font]

_________________
قليل لمدح المصطفى الخط بالذهب
على ورق من خط أحسن من كتب
وأن تنهض الأشراف عند سماعـه
قياما صفوفا أو جثيا علـى الركـب


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة أكتوبر 15, 2010 4:55 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يونيو 08, 2010 4:09 am
مشاركات: 776
[font=Traditional Arabic]وأما عن سؤالك أخي الفاضل حاتم وهو:
هل يجب علينا أن نبحث عن آخر الزمان
اعلم أخي الكريم أن جميع الحضارات والديانات تتأهب وتستعد لهذه الأحداث
ومما يدل على أن هذا آخر الزمان
الحرب الروحية الشديدة بين أهل الله وممالك الدجال وإبليس
يشعر بها القائمين على خدمة الدين
وهناك حكمة معناها
كلما زاد نفع المرء كلما زادت أحماله

ويدل على ذلك أيضا كلام الأولياء في النبؤات الذي تحقق أوله وأكثره وبقى آخره
فإذا نظرت إلى آخر الحوادث التي ذكرها أهل الله في كلامهم وتحققت على أرض الواقع
ثم نظرت إلى ما بعدها من حوادث لم تقع
تجد ما أقول لك ما بقى إلا الختام
واقراء كتاب المهدي وصحابى مصر لمولانا أ.د/ محمود صبيح تفهم ما أقول والسلام.
[/font]

_________________
قليل لمدح المصطفى الخط بالذهب
على ورق من خط أحسن من كتب
وأن تنهض الأشراف عند سماعـه
قياما صفوفا أو جثيا علـى الركـب


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة أكتوبر 15, 2010 5:02 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يونيو 08, 2010 4:09 am
مشاركات: 776
[font=Traditional Arabic]والذي علينا أن نبحث عنه الآن هو أن لا نضيع في أحداث هذا الزمان وفتنه
ولا غرو فهذه ليست نظرية لأنفيها أو أفرضها
ولكنها تفرض نفسها علينا جميعا
ولا يستطيع أحد أن يرفضها
والعالم كله يستعد وكل الأطراف تقدم أوراقها
ولعل هذا كان قصد السيد الشريف مولانا أ.د/ محمود صبيح
عندما نقل لك بعض من أقوال حاخامات اليهود
ولعل كان قصد فضيلته أيضا
أن تنتبه إلى تلاعب اليهود والغرب واستخدامهم نبؤات حقيقية والدس فيها وتزوير هويتها
[/font]

_________________
قليل لمدح المصطفى الخط بالذهب
على ورق من خط أحسن من كتب
وأن تنهض الأشراف عند سماعـه
قياما صفوفا أو جثيا علـى الركـب


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة أكتوبر 15, 2010 5:14 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يونيو 08, 2010 4:09 am
مشاركات: 776
[font=Traditional Arabic]ومن المؤشرات التي تدل على ذلك عند الغرب كثرة الأفلام السينمائية التي تتحدث عن نهاية الدنيا
وهناك أفلام وثائقية تتحدث عن نهاية العالم
منها فيلم يتكلم عن نهاية العالم في نبؤات نوستراداموس
نوستراداموس هذا أكثر كلامه قاله سيدي محيي الدين بن عربي وسبقه فيه بزمن
أن الذي علينا أن نعرفه فقه وأحكام الوقت الذي نعيش فيه
حتى لا نتشتت ونضيع
لا يتأتى ذلك إلا من خلال القرب من أهل الله
عندها يمكنك أن تقراء الأحداث بطريقة صحيحة
وفي النهاية هناك توضيح بسيط
وهو أن آخر الزمن ليست لحظة الفناء فقط
بل هي فترة زمنية قد تكون عقدين أو ثلاثة أو... ولكنها تحتوي على الكثير
من الأحداث وهذا ما يجعلها فترة وجيزة
[/font]

_________________
قليل لمدح المصطفى الخط بالذهب
على ورق من خط أحسن من كتب
وأن تنهض الأشراف عند سماعـه
قياما صفوفا أو جثيا علـى الركـب


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة أكتوبر 15, 2010 8:23 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين فبراير 19, 2007 11:45 pm
مشاركات: 50
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكرك جزيل الشكر على مرورك فى الموضوع أخى مريد السنة ، وأعتذر منكم على إنشغالى،وأريد أن أطمئن على السيد الشريف فلم أقرأ له أى تدخل منذ فترة طويلة ، وأتمنى أن يكون بتمام الصحة والعافية ، وأتمنى أن يطمئننا على حضرته أي من الأخوة الأفاضل .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة أكتوبر 15, 2010 8:44 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد فبراير 22, 2004 3:04 pm
مشاركات: 489
السيد الشريف الدكتور محمود صبيح كان مرهق قليلاً وتماثل للشفاء

و خلال يوم أو أثنين سوف يزاول نشاطه فى الكتابة بإذن الله

وشكراً لك على سؤالك


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة أكتوبر 15, 2010 9:45 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين فبراير 19, 2007 11:45 pm
مشاركات: 50
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكرك جزيل الشكر ياأخ حمزة على هذا الكلام المطمئن الجميل المريح للقلوب
وأدعو الله تعالى أن يتم عليه شفاءه ويبدله هذا التعب والارهاق بجبال من الحسنات


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة أكتوبر 15, 2010 11:37 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يونيو 08, 2010 4:09 am
مشاركات: 776
[font=Traditional Arabic]ألف سلامة عليكم سيدي الشريف
كنت أريد أن أسأل عن حالكم في أول كلامي
ولكني استحيت
فديتكم بكل غالي
وأدعو الله لكم بدوام الصحة والعافية
ولا حرمنا الله منكم سيدي


وشكرا لك أخي الفاضل حاتم
وجزاك الله خيرا
[/font]

_________________
قليل لمدح المصطفى الخط بالذهب
على ورق من خط أحسن من كتب
وأن تنهض الأشراف عند سماعـه
قياما صفوفا أو جثيا علـى الركـب


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت أكتوبر 16, 2010 10:22 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء نوفمبر 27, 2007 5:04 pm
مشاركات: 147
مكان: الجزائر
بسم الله الرحمن الرحيم
نعم فكلام سيدي محي الدين ابن العربي كثير في هذا الباب،ولقد نقل بعضه سيدي الشريف محمود صبيح في كتابه الممتع المهدي، وكذا حال الشيخ العارف البوني رضي الله عنه،...ولقد قال الشيخ محمود من قبل وأطرب قلوبنا بقوله لأننا في زمنه ...اللهم ارحمنا واجعلنا عند ظن مشايخنا وأوصلنا بذلك الظن إليه...
المهم ...
كلامك يا سيدي لشريف يريح فأتمم وأكمل وواصل ما بدأت وأرجعك الله لنا سالما .....

_________________
جذبتني بحسن ضوء وجهها سقتني كأسها من عاتق الخمر
غيبتني عني بسر التجلي لكعبة الحق فاسجد وكبري


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد أكتوبر 17, 2010 4:43 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 18273

شكرا للفاضل " حاتم"

الحمد لله الفترة السابقة كان كل يوم فيه بلاء

مرضى ومستشفيات .................

الحمد لله على كل حال, كانت أيام صعبة نوعا ما

وربنا لطف أحدأولادي عمل الزائدة الدودية بعد أن فاجأته

وهو في سن لا تأتي فيها زائدة ( من الناحية العلمية )

المهم الحمد لله والشكر لله

إن شاء الله نكمل قريبا جدا

تحت أمرك والحبيب " يونس العامري "

لكن مؤقتا سأضع رابط هام لأنيس منصور



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد أكتوبر 17, 2010 4:52 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 18273

أنيس منصور يتوقع حدثا هاما في خلال عام او عامين


viewtopic.php?p=37518#37518





أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين أكتوبر 18, 2010 1:05 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مارس 02, 2004 2:11 am
مشاركات: 280
مكان: برطانيا
ا
سيدى الشريف د. محمود صبيح (حفظه الله ونصره))

ولد الإمام محمد ود دوليب بمدينة بارا بوسط غرب السودان وعاش بمدينة الأبيض
وعاصر فترة المهدية ((او فتنة المهدية )) فى السودان . وقد جاهر بمعارضة محمد احمد (مهدى السودان)) وتوعده المهدى بالقتل . وتوفى فى نفس اليوم الذى دخلت
فيه جيوش المهدى مدينة الأبيض. ذهب دراويش المهدى لقتله فتلقاهم نعشه رضى الله محمولا خارج منزله.
الإمام ود دوليب كان من شيوخ الطريقة التجانية وقد اتاه شيخه ا لإمام مولود بن محمد فال اليعقوبي من المغرب ليعطيه الطريقة التجانية. ((بعد رؤيا شريفة )) قصتها طويلة.

خلاصة الأمر ان للامام ود دوليب يتنبأ فيها بحوادث السودان وفيها تنبأ بتاريخ ومكان
موت مهدى السودان و من يخلفه والحوادث التى تليه الى اخر الزمان مرموزا لها
وليت سيدى الشريف يلقى نظرة عليها مشكورا

والفتنة التى يشير اليها المؤلف هى ( فتنة المهدية)




الحمد لله الـــــذي فــــي كـــــــل آن *** يظهــــر من شأنه فى الكون شأن
ثــــم الصـــــلاة والسـلام أبـــــــــدا *** علـــى شفيـــع المذنبيــــــن أحمدا
وبعـــــد أنـــي مخبـــر بالواقــــــــع *** وليس ذاك للقضــــــا برافـــــــــع
خـــــــذ يـــا بنــي ثــــــم ع المقــالا *** واكتـــم فبـالإفشـاء تنــل أهـــوالا
يــــوقـــظ هـــــذا فتنــة الســـــودان *** فلا تنـــــام أمـــــد الأزمــــــــــان
لأنهــا قــــــد غيــرت فـي الديــــــن *** بفسقـهــــا فعـوقبـت فـي الحيــــن
والخيـــــــر لا يصـــل للأشــــــرار *** والشـــر قـــد يحيــــط بالأخيـــار
نـــاديت فيهـــم بإتبــــــاع الشـــارع *** فلـــم نجــــد لقولنـــــا مـــن سامع
فخـــــامس القــرون لا يرسمــــــــه *** ابــــن أنثــــــى قولهــــم فافهمـــه
واختلفــــوا فــي رابــــــع القـــرون *** أكامــــل أم ناقــص التكويــــــــن
يظهــــــر فـــي أثنائــه كــــل حرج *** وها بفتــــح بابــــه هــــذا خـــرج
فيهـــلك الحــرث والنســـــل فهــــو *** والمحصنـــــات فرجهــا يبـح لــه
كذلـــك كـــــــــل ثيـــب وبكـــــــره *** يبــــح فـــروجهـــن فاحــذر شره
فاعلــــم يبـح سفــك دمـاء المسلمين *** وأخـــــذه أموالهــــم ظــلمـا مبين
ولحســـان العيــــن حبــــه عجـــيب *** وحرصــه لجمــع الأموال غريب
وإن للنســـاء فيــــــه رغبـــــــــــــة *** بفسقــــــه لهــــــا تـــزدد محبــــة
كــــذلك كـــــل فاســــق جهـــــــول *** نــــــال مــن الفســــاد ما يهــــول
لــــه شياطيــــن يــــروا مقامــــــــه *** فــــوق مقــــام الرسل هذا زعمـه
يعــــزو لخيـــر الخلق قولا مفتــرى *** بجمعـــه بــــه وهـــــذا أفتـــــرى
يفيـــــــد ذا تحبيـــر بيمنــاه النحـس *** يظهـــــر ريبــــه بـــذا وفيـه قـس
فبيننــــا وبينـــه لا جمـــع الإلـــــــه *** فجمعنــــا ديـــن الهـــدى يــا بــاه

وقد جـــرى القلــــم بالـــذي يكـــون *** مــن بأسنــــا في بيننا سر مصون
سيغلــب العساكـــــر المصريـــــــة *** بقطـــرنـــا وتعظـــم الرزيــــــــة
فــــي مقــرن البحـرين لا شك هناك *** هلاكــــــه فمنــــه ربنــــا وقـــاك
فــي عــام ب أول رابــــــع القـرون *** حــل بـــه سـوء الختام في المنون
وبعـــده الأعــــرج يملك البـــــــلاد *** بظلمــه فـذاك يـهـلـك العبـــــــــاد
يا ويـــل أهــل الغرب مـن سطواتـه *** وظـلمــه والجـــور فـي مكـــراته
مــن سفــك دم وإباحـــة فــــــــروج *** ونهـب أمــوال بمـلـك لا يــــروج
وقومـــــه الأعــــراب ذي الطغيـان *** الكاتـمـيـن الـــردة بالبـهـتــــــــان
النابذيـــن الشــــرع مــن ورائهـــــم *** البـاغضيــن الحـق مــن شقائهـــم
فيصفــــــون الديــــن بالمهديــــــــة *** ويخرجــــون منــــه كالرميـــــــة
وأنهـــم قـــد جلبـــوا علـى البـــــدع *** وهكـــذا حــب النســــاء والطمــع
وهــــــؤلاء فهــــــم الأشــــــــــرار *** وهــــم بنـــص شـــرعــنـا كفــار
والأغبيــــاء تراهــــــم كلبيـــــــــاء *** فبـئـس هــم وهــم بغــاة أشقيــــاء
ويل وويـــــح هــؤلاء الكفــــــــــار *** سيـسـبـقـوا الحجــاج هــم للنــــار
وهـــم بغـــــــاة وهـــــم فجـــــــــار *** ويـزعمــون أنهـــم أخيــــــــــــار
قــــد بدلـــــــوا وصفحوا عن الهدي *** وارتكبــوا الفسـق ومالوا للــردى
فصــــاحب البدعـــــة والضــــــلال *** لديهـــم ذو الفضـــل والكمـــــــال
وتابــــــع السنـــــة والكتــــــــــــاب *** فهـم لهــم أعــدا بــلا إرتيـــــــاب
ثــــم تكــــــر الدولـــــة العليـــــــــة *** تأخـــــذ البـــلاد بالقهـــــريـــــــة
وتـهـلـك أقـوامـــا لئـــامــــا كفــــره *** تســر أقــوامـــا كـــرامـــا بــرره
فنعـــــم هـــــم مــيـتـهـــم للجنــــــة *** يا ليتنــــي منهـــم أفــز بالمنــــــة

قطـــب الـــورى الشعراني حقا قـال *** فــــي دولــــــة الأتراك ع المقـالا
فملــك مهــــدى الــــورى لــو قامــا *** فهـــي أشـــد منــه انتــظـــامــــــا
والآن تكــــــــــن لهـــــــا أيــــــادي *** مـــن إنجليـــــز تسطــو في البلاد
ومـــع ذاك فـــإن أمــــرهم أخــــف *** وآخــر الـــدهـــر جميعــــه أسف
وجملــــــة الدول صـــارت أعـــــدا *** لدولـــة الإســلام تخفـــى الكيـــدا
ويظهــــرون الحـــب والمـــــــــودة *** ويكتمــــون الشـــر وهــم في عدة
فيبتغـــــوا إطفـــــــاء نــــــور الـلـه *** والله يأبـــى طول ذي المــلاهـــي
أهـــل الكتـــاب وجهـــت أفكــارهـا *** لنحــو هـــذا القطـر مـن أقطارهـا
فينشــرون الحــرب فــي الأنـــــــام *** لجمـــع ما حبــــوا مـــــن الحطام
يعلــــوا ويـــرجعـــوا علـى أعقابهم *** ويجــرعــــون الســم من أهوائهم
ثـــم تقــوم فتنـــة دينيـــــــــــــــــــة *** بــهـــا قـــوام السنـــة السنيــــــــة
ويسلكـــوا الطريقـــــة المرضيـــــة *** ثــــم يعـــودوا لابتغــــــــاء الدنية
وهكــــذا شئــونهـــــم بالغــــــــرب *** شـــن غـــــارات وشــــد الحـرب
سوداننــــا حبـــــا لجمـــــع المــــال *** سيهـلـك الجـــل علـــى القتــــــال
ومنشــــأ الفســــــاد في أهل الطرق *** فهــــم معــادن البلايــــــا والحمق
لأنهـــــــم انتدبـــــوا عبــــــــــــــادا *** بجهــلهـــم فــزادهـــم إبعــــــــادا
وجمعــــوا مــــن هــــــؤلاء الجهال *** مجامعــــــا منهــا فســاد الحــــال
حتى تشــــوقــــوا لكرسي السلطنــة *** وزهـــدت نفوسهــم فـي المسكنـة
ونبــــذوا أحـــــوال أهـــــل الــلــــه *** ورغبــوا فــي حــل ذي الملاهـي
فسيــرهـــم بعكــس نـص الشــــرع *** ودهــرهـم قابــل لكـــل بدعــــــي
تـــــرى حمــــارا راكبــــا حمـــارا *** منافقــــا وفاجـــــرا كفـــــــــــارا
فإنهـــــم كــــلاب دنيـــا زائــــلـــــة *** قـــد بدلــــوا آجالهـــم بالعاجلــــة

فبذلــــــوا الديـــــن لنيـــــل الجــــاه *** ويضربـــــون نوبـــــة الملاهــــــي
وجمعــــوا بيــن النســـاء والرجــال *** وذاك منشــــــأ الفســــــاد والضلال
وينسبــــــون لهــــــذه الأمــــــــــــة *** لا شــــك هـــــم أعــــــداء للأئمـــة
حاشـــــا مقـــام المجـــد والجــــلال *** تدوســـــه أخامــص الجهــــــــــــال
بعــــدا عـــن القـــوم الفيافـي قطعوا *** وبالمعاصــــي عنهـــــم قــد قطعـوا
لو يعلمــوا بحالهــــم ولاتنـــــــــــــا *** لهدمــــوا عليهـــــــم المساكنـــــــــا
ولـــــو رأوا الأمـــــر الذى حل بهم *** لبذلــــــوا الهمــــــــة في إصلاحهم
وبذلـــــــوا الأمــــــوال للمعلــــــــم *** والزمــوا الجهـــــال بالتعلــــــــــــم
الأخضـــــرى نـــص حيــث قــــال *** في حقهــــــــم فـأوضــــح المقــــالا
ويشهقون الشهــــــق كالحميـــــــــر *** ويذكـــــرون الــلــه بالتغيـيــــــــــر
وينبحـــــــون النبـــــح كالكــــــلاب *** مذهبهــــم ليــــس علــــى الصـواب
فمـــــــا درى مــــن حالـهم أحــوالا *** نصحـــــا وتبكيتـــــا إلـــــي أن قالا
لم يبـــــق مــن ديـن الهدى إلا اسمه *** ولا مـن القــــران إلا رسمــــــــــــه
فليبك داعـــي الحــــق ما استطـاعـا *** عليــــــه وليسترجــــع استرجاعــــا
والعلمـــاء بإتبـــــــاع العلـــــــــــــم *** هــــم علمـــــا لا باحتضـــار الرسم
والعلـــم يهــــــدي مـــن هـداه الـله *** وليس يجـــــدي بالــــــذي أشقــــــاه
متــــى تــراهــــم تبعــــوا الأهــواء *** فعـــدهــــــم والأغبيــــــاء ســـــواء
والـــذل لا ينفـــــك مــــن أعنــاقهـم *** حتى يصيـــروا حاملـــــي أغلالهــم
تحملهــــــم محبـــــة الدينــــــــــــار *** لفعـــــل ما يهـــــــووا بــه في النار
ويجعلــــــون علمهـــــم وسيلــــــــة *** لجلــــب الدنيــــا فبـئـس الحيلـــــــة
فديننـــــــا شــــرعا أتــــانـا واضحا *** من زاغ عن ذاك الطـريق إفتضحــا

مــن لــــم يسر بــــه فــــلا ولايــــة *** لـــــه ولا تقــــوى ولا هدايـــــــة
اللهـــم أجعلنـــا مـــــن الذيــــــــــن *** بهــــدى خيـــــر الرســل مهتدينـا
ولطـــريــــــــق الشــــرع سالكينـــا *** ولجمــــوح النفــس مالكيــــــــــنا
أيـــــا بنـــي أحفظــــوا الوصيــــــة *** وارتحلــــوا لمصــــر بالكليـــــــة
واستعضـــــدوا بالأوحـــد الزبيــــر *** فإنــــه عـــــــون لكـــل خيـــــــر
وإنــــه سيطـــرق الســـــــــــــودان *** لا خيــر فــــي السودان بعـد الآن
واجتهـــدوا فـــــي العلــــم والعبـادة *** واستمسكــوا بالتقـــوى والزهـادة
وآخــــــر الدهــــر جميعـــه كــــدر *** فاجنــــح أخــى نحو الشفيع للبشر
حثــــــوا لنحـــــــوه مطايــــا السير *** قبل الطريــق يمتلــــى بالضيــــر
وفتــــن الســـــودان سبعــــا لا مـرا *** فهـــذه منهـــا وشـــرها يـــــــرى
بالرمــز زمـــغ ثم بعـــــده افتــــدي *** كل بهـــا يــــرى خـــرابا يبتــدي
في أيـــــغ شجيـــــع ترون العجبـــا *** وتقصــــــد القــــرى الجبال هربا
وفي أيـــــغ شقـــــاك فتنــــــة تدور *** بـرا وبحــرا وتهـــدم القصـــــور
لا سيمـــا فــــي عــــام شيلـــغ يقــع *** بيــــن ذوي الكتاب حرب تقطـــع
حافـــظ دينـــه ينــــال الاجـــــــــرا *** كقابـــض براحتيـــه الجمــــــــرا
صحــــب الضـــلال خلفـــه أفواجـا *** يسعوا وذى الهدى يرى اعوجاجا
أبياتهـــــا ثلاثــــة وعــــد قـــــــاف *** وعامهـــــا غش به جرى الخلاف
ثم الصــــلاة تتــــري مــع الســـلام *** على الرسول المجتبى خيـر الأنام

_________________
اللهم صل على سيدنا محمد النبى الأمى الحبيب العالى

القدر العظيم الجاه وعلى اله وصحبه وسلم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين أكتوبر 18, 2010 8:07 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس سبتمبر 13, 2007 11:01 pm
مشاركات: 736
مكان: CAIRO
كتاب المهدي و صاحبي مصر الحقيقة و الخيال

ان قراءته وجدت فيه ما ذكرت

و الله اعلي و اعلم

مدد يا ال البيت

_________________
MAN LA ADAB LAHOW LA 3ELM 3ENDHOW.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء أكتوبر 19, 2010 12:43 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 18273

السيد الفاضل " العوني "

حدثنا مشايخنا عن الشريف محمد أحمد المعمر ما كان من أمر المهدوية في السودان

في ظاهر وباطن

وكيف حكم الإمام محمد ود دوليب على محمد أحمد بعدم دخول جيوشه مناطق معينة

وانتهاء دولته

وكيف كانت وفاة ود دوليب في الأبيض وسببها

أما بالنسبة للقصيدة فما أعلمه أنها ناقصة جزءا ما

ومغير فيها شيئا ما

وإن شاء الله ننظر فيما كتبته لعله فيه زيادة عن ما عندي

بارك الله فيك مولانا

وشكرا جزيلا



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 42 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 10 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط