موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 173 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1 ... 8, 9, 10, 11, 12
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: Re: الأحتفال بموالد آل البيت بمصر المحروسة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد فبراير 25, 2024 1:02 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 6121


بمناسبة الأحتفال بمولد

سيدى أبو الحجاج الأقصرى

رضى الله تعالى عنه

الأقصر



محافظة الأقصر هي محافظة مصرية تقع في إقليم جنوب الصعيد وتتوزع مراكزها ومدنها على ضفتي نهر النيل وعاصمتها هي مدينة الأقصر التي كانت قديماً تمثل مدينة طيبة عاصمة مصر خلال عدة حقب فرعونية. أنشئت المحافظة طبقاً للقرار الجمهوري رقم 378 لسنة 2009 الصادر في 9 ديسمبر 2009. تمتلك المحافظة مجموعة نادرة من الأماكن الأثرية التي لا يزال الكثير منها محتفظاً بحالته ومن أشهرها: معبد الأقصر، معابد الكرنك، مقابر وادي الملوك، وادي الملكات، المعابد الجنائزية، معبد إسنا وغيرها، بجانب القطع الأثرية الفريدة التي يعرضها متحف الأقصر. ظلت عاصمة المحافظة (طيبة) عاصمة لمصر حتى بداية الأسرة السادسة الفرعونية، حين انتقلت العاصمة إلى (منف) في الشمال.

استُلهم اسم المحافظة من اسم عاصمتها الأقصر التي تعددت أسماؤها على مر العصور، فكان أشهرها مدينة المائة باب، مدينة الشمس، مدينة النور، مدينة الصولجان "واست"، وأطلق عليها العرب "الأقصر" لكثرة قصورها "معابدها". تجذب الأقصر شريحة كبيرة من السياحة الوافدة إلى مصر، لما تمتلكه من تراث إنساني ساهم بشكل كبير في ربط الحاضر مع الحضارة المصرية القديمة،واختيرت عاصمةً للسياحة العالمية لعام 2016، وعاصمة للثقافة العربية عام 2017. كان العيد القومي للمحافظة هو يوم صدور قرار تأسيسها في 9 ديسمبر وذلك حتى 20 مايو 2015 الذي وافق فيه مجلس الوزراء على تعديل موعد الاحتفال بالعيد القومي للمحافظة إلى 4 نوفمبر من كل عام، وهو اليوم الذي يوافق ذكرى اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون.

تقع المحافظة على مساحة 2959.6 كم² بين خطي عرض 36-25 شمالاً، و33-32 شرقاً، وتنقسم إدارياً إلى مدينة الأقصر، مركز البياضية، مركز القرنة، مركز أرمنت،مركز الطود، مركز إسنا، مدينة الأقصر الجديدة، مدينة طيبة الجديدة، ويحدها شمالاً محافظة قنا وجنوباً محافظة أسوان وشرقاً محافظة البحر الأحمر وغرباً محافظة الوادي الجديد.


أبو الحجاج الأقصرى ( 642هـ - 1245م )



( هو ) أبو الحجاج يوسف بن عبد الرحيم بن غزى بن اسماعيل بن عبد النصير بن محمد بن هاشم بن احمد بن محمد بن محمد عز العرب بن صالح بن حسين بن محمد بن جعفر بن محمد بن جعفر بن حسين بن محمد بن جعفر بن محمد بن اسماعيل بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن على زين العابدين بن الامام ابى عبد الله الحسين بن على بن أبى طالب عليه السلام -

تحققت هذا النسب من وثيقة نسب معتمدة موثقة بمكة المكرمة أعزها الله ،وهو نسب صحيح انحدر منه الأشراف الفاطمية الذين قدمت منهم طائفة إلى مصر وتدبرها وماتوا بها ، وانحدر أسلافه منهم ،

ولد بالقاهرة وتلقى علومه بها ثم استقر بالأقصر بعد ما امتلأ علما ومعرفة ، أخذ التصوف عن الشيخ الكبير عبد الرزاق الجزولى برباطه بالأسكندرية ولازمه حتى وفاته ، ترجم له الأدفوى فى الطالع السعيد وترجم له بن أبى منصورفى رسالة الأولياء وعبد الغفار فى السلوك ،

مات بالأقصر فى رجب سنة 642هـ - 1245م ودفن بالمسجد الذى أسسه بذروة الجبل – وله ولده نجم الدين أحمد مات سنة 685هـ - 1286 م ودفن مع أبيه ، وابنه الآخر عبد الحيمد له ضريح يزار بقمن العروس ، وامتدت ذريته من ولده الأخير هذا منهم السيد محمد عبد الحميد المكى من سلالته التىتدبرت مكة وانتقل بعض افرادها إلى القاهرة وانتسب اليه من أهل مصر المرحوم الشيخ على بن عبدالحق القوصى المتوفى سنة 1291هـ - 1894 م

والشيخ أبو الحجاج أحد الشيوخ الذى انتفع الناس ببركاته وصالح دعواته ، ودخلوا فى خلواته ، وعلت بركاته على ما سواها ، وغمرت الخلائق وعمت ، وتقدمت كراماته الصوفية إليه فتقدمتها كراماته – وكان رضى الله عنه مشارفا للديوان ، ثم تجرد وصحب الأستاذ عبد الرازق دفين الإسكندرية ، ومن أجل أصحاب سيدى ابى مدين المغربى ، وله كلام عال فى طريق القوم ، ومناقبه وكراماته مشهودة ، فمن كراماته رضى الله تعالى عنه ما حكاه أبو زكريا قال : دخلت على الستاذ فوجدته يتكلم ، وما عنده أحد ، فسألته عن ذلك . فقال لى : إن أخد الجن المؤمنين كان عندى – ومنها أن شخصا أنكر عليه ، وكان من الأمراء المشهورين ، فقال له : تنكر على الفقراء ،وأنت رقاص عند فلان ، فما مات ذلك الرحل حتى صار رقاصا ؛ لسؤ أدبه واعتقاده

وكان قدس الله سره يقول : من رايتموه يطلب الطريق فدلوه علينا ، فإن كان صادقا فعلينا وصوله ، وإن كان غافلا طردناه ،وابعدناه ؛ لئلا يتلف علينا المريدين ، فإنه ما يصل إلى المحبوب من هو بغيره محجوب .

وله كرامات غير ما ذكر ، وقد صنف فيها بعضهم ما يشفى الغليل ويبرىء العليل ؟

وسيدى نجم الدين أحمد كان رحمه الله من المشهورين بالكرامات والمكاشفات وهو الذى بنى الضريخ الذى على أبيه

ودفن مع والده سيدى عبد الحميد الأقصرى دفين قمن العروس ، كان رضى الله عنه من المشايخ الواصلين وكانت دابتته التى يركبها تقبل ييه صباحا ومساء ، وكان إذ جلس عند شاطىء البحر تجتمع عليه دواب البحر ، والتماسيخ يحومون حوله ويتبركون به ، وكان إذا غلب عليه الحال تكلم بكل لسان ، وله مكاشفات وكرامات ، توفى رضى الله عنه بقمن العروس ودفن بمسده وله مقام يزار وكانت وفاته أواخر القرن السابع ( قدس الله سرهم ونفعنا بهم )




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الأحتفال بموالد آل البيت بمصر المحروسة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد فبراير 25, 2024 1:44 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 6121


بمناسبة الاحتفال بمولد

سيدى عبد الرحيم القنائى

رضى الله تعالى عنه

- سيدي عبد الرحيم القناوي

(475 – 592)



ذكر صاحب كتاب بحر الأنساب أنه القطب القناوي الذي ينتهي نسبه إلى الإمام علي زين العابدين بن سيدنا ومولانا الإمام أبي عبد الله الحسين بن السيدة فاطمة الزهراء بنت سيدنا ومولانا رسول الله صلي الله عليه وسلم.

أما عن سلسلة نسبه فهو شيخ مشايخ الإسلام وإمام العارفين الأعلام، مولانا الشريف سيدى عبد الرحيم بن أحمد بن حجون بن محمد بن حمزة بن جعفر بن إسماعيل بن جعفر بن محمد بن الحسين بن على بن محمد بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين رضي الله عنه

ولد رضي الله عنه سنة 475هـ بأرض المغرب في مدينة يقال لها " ترغة عمارة " من قبيلة يقال لها " بنى عموان"، وهي أيضا قبيلة سيدي أبي الحسن الشاذلي قدس الله سره.

ولأن مكة والمدينة هما حاضرة الإسلام، ولأن مصر مهد الحضارات ومستقر أهل البيت، رأينا أغلب أولياء المغرب ينزحون منها إلى مكة أو المدينة ومنها إلى مصر، وكان من بين هؤلاء سيدى عبد الرحيم القنائي فقد جاء من المغرب وأقام بمكة سبع سنين، ثم رحل إلى مدينة قنا بصعيد مصر، وأقام بها سنين عديدة إلى أن لحق بربه بعد صلاة الصبح من يوم الجمعة التاسع من شهر صفر592هـ.

وكان قدس الله سره قد أخذ طريق رشده من سيدي أبي يعزى المغربي، وكان شيخه قدس الله سره من أجلاء المشايخ، وكان أهل المغرب يستسقون عنده فيسقوْن، وله المكانة العالية في جلّ الأقطار المغربية.

أما عن كرامات سيدى عبد الرحيم فيدل عليها ما جاء في الطالع السعيد الجامع لأسماء الفضلاء والرواة بأعلى الصعيد لكمال الدين أبي الفضل جعفر بن ثعلب بن جعفر الأدفوي، ومفاده أن إقامته بالصعيد كانت رحمة لأهله، فقد اغترفوا من علمه وفضله، وانتفعوا ببره ومدده، وأشرقت أنوار قلوبهم لما دخلوا في خلواته، وحلوا بمسجده ومقامه، وسألوا الله في رحابه، هذا فضلا عمن تأثر به وتخرج على يديه من أعيان الصالحين بصالح أنفاسه، مضافًا إلى ذلك ما له من مقالات ورسائل في التوحيد والتصوف وعلوم الشريعة والحقيقة.

وهكذا أثبت الواقع والتاريخ أن سيدي عبدالرحيم القناوي كان من الزهاد المذكورين والعبّاد المشهورين والعلماء العارفين، وكان على مذهب إمام دار الهجرة ودرس كتابه "المدونة" في الفقه المالكي.

ويحكي الأستاذ كمال الدين بن عبد الظاهر إحدى كرماته فيقول: زرت جبانة قنا، وصليت عند سيدي الأستاذ عبد الرحيم، وإذا بيد خرجت من قبره وصافحتني، وسمعت صوتا يقول بأنين: لا تعص الله طرفة عين، فإني في عليين، وأنا أقول: يا حسرتاه، على ما فرضت فى جنب الله.

وأهل بلاده متفقون على تجربة الدعاء عند قبره يوم الأربعاء، وصورة الزيارة قديما: أن يمشي الإنسان حافيا مكشوف الرأس وقت الظهر، ويدعو الله بعد صلاة ركعتين بما تيسر من القرآن، ويقول: اللهم، إني أتوسل إليك بجاه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وبأبينا آدم وأمنا حواء وما بينهما من الأنبياء والمرسلين، وبعبدك عبد الرحيم اقض حاجتى - ويذكر حاجته، فإنها تقضى بإذن الله تعالى.

وقد روى هذا الدعاء الشيخ الكبير أبو عبد الله القرشي، وأكدّ أنه دعاء مجرب مع الصادقين في سؤال الله من فضله، وأنه ما حصلت للإنسان ضائقة وفعل ذلك إلا فرج الله عنه، ولذا يوصى بعدم الدعاء به على ظالم لئلا يهلك من ساعته، بل الأولى أن يُدعى له بالهداية والتوبة والاستقامة.

وقد صح أنه إذا وقعت العناية وثبتت الولاية وصحت الرواية ونازع منازع بعد ذلك في أمر أجازه العقل ولم يمنعه الشرع، كان النزاع غواية، ويكفي حينئذ أن يقال للمعترضين:

وليس يصح في الأذهان شيء * إذا احتاج النهار إلى دليـــل



ولله در القائل حيث يقول :

ألا إن أربـاب المعـارف ســادة * سرائــرهم للـه في طيـها نشـر
وهم القوم حازوا ما يعز وجوده * وجازوا بحارا دونها وقف الفكر
أطــاعوا إلـه العرش سـرّا وجهرة * فمكنـهم حتـى غــدا لهم الأمر
فهم في الثرى غيث الورى معدن القرى * وهم في سماء المجد أنجمها الزهر
فطف بحماهم واسع بين خيامهم * ولا تستمع ما قال زيد ولا عمرو
إذا طفت بين الحي تُحمى وتتقى * بأسياف عزم دونها البيض والسمر
ومن يعترض يوما عليهم فإنه * يعـــود ومن نيْل المنى كفــّه صفــر



وقال الحافظ الرشيد بن المنذري: اتفق أهل زمانه على أنه القطب المشار إليه والمعول في الطريق عليه، ولم يختلف فيه اثنان ولا جرى فيه قولان، ولو لم يكن من أصحابه إلا الشيخ الإمام أبوالحسن علي بن حميد بن الصباغ لكفاه من سائر الأمم، فإن سر الشيخ رحمه الله ظهر فيه، حتى نطق في المعارف بملء فيه، وأبدى من سره ما كان يخفيه.

وفي طبقات الأولياء لابن الملقن أن الناس كانوا يحرصون على الدفن إلى جواره، حتى إن القاضي الرَّضِىَّ بن أبي المنى أعطى جملة على ذلك، قيل: ألف دينار، وعبر عن ذلك بعضهم فأنشد:

سروري أن أراك وأن تراني * وأن يدنو مكانك من مكاني
لئــن واصلتنـي وأردت قربــي * وحقـك لا أبـالي من جفـاني



وكتب رضي الله عنه إلى الشيخ أبي الحسن بن الصباغ، لما أراد بعضهم أن يوشي بينهما فقال:

طَهرتم، فُطَهرنا بفاضل طُهرْكم * وطبتم، فمن أنفاس طيبكم طبنا
ورثنـا من الآبـاء حسن ولائكم * ونحن إذا متنـــا نورثــه الأبنـــا



ومن شعره رضي الله عنه:

لما رأيتُ قََطْب وجههَ عبوسا * وقد كان صَلفاً، قلت للنفس شَمري
لعلـي أرى داراً أقيـم بربعهـا * على حفظ عيشي، لا أرى وجهَ مُكرِ
وما القصد إلا حفظ دين وخاطر * يكنفه التشويـش من كـل مجتري
عليكم سـلام الله بدءاً وعودة * مع الشكر والإحسـان في كـل مَحضَر




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الأحتفال بموالد آل البيت بمصر المحروسة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين فبراير 26, 2024 7:46 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 6121
[size=200]

بمناسبة مولد

السيدة عائشة

رضى الله تعالى عنها



هى عائشة بنت جعفر الصادق بن محمد الباقر بن الإمام على زين العابدين بن الإمام الحسين بن السيدة فاطمة الزهراءبنت سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهى أخت الامام موسى الكاظم رضى الله عنه - وهى من العابدات القانتات الصالحات فأبوها الامام جعفر الصادق الذى قال فيه الامام ( مالك ) – ما رأت عين ولا سمعـت أذن ولا خطر على قلب بشر أفضل من (( جعفر)) فضلا وعلما وعبادة وورعا وقد ولدت رضى الله عنهاعام 122 هـ ويجمع المؤرخون على قدوم السيدة عائشة إلى مصر عام ( 145 هـ) وتوفت بـها

جاء فى كتاب تحفة الاحباب للسخاوى أنه رأى قبر السيدة عائشة وقد ثبت عليه لوح رخامى مكتوب عليه هذا قبر السيدة عائشة من أولاد جعفر الصادق بن الإمام محمد الباقر بن الإمام على زين العابدين بن الإمام الحسين ابن الإمام علــى بن أبى طالب وظل مزار السيدة عائشة حتى القرن السادس الهجرى مزارا بسيطا كما ذكر فى الخطط التوفيقية لعلى مبارك يتكون من حجرة مربعة تعلوها قبـــة ترتكز على صفين من الاعمدة من المقرنصات –


وجاءت ترجمتها فى كتاب مشاهد الصفا فى المدفونين بمصر من آل المصطفى صلى الله عليه وسلم أنها من العابدات المجاهدات القانتات ويؤثر عنها انها كانت تقــول مـخاطبـة الله عز وجــل (( وعزتك وجلالك لـئن أدخلتنى النار لآخـذن توحيدى بيدى فأطــوف بــه على أهـل النار وأقـول وحدته فـعذبنى.... ))

والمسجد الآن يقع فى الميدان المسمى باسمها وهو الموصل الى المقطم جهة الشمال الساير الى الامام الشافعى والبساتين وحهة اليمين الى السيدة نفيسة والإمام الليثى * ومدينة الفسطاط وقد أعاد بناءه الأمير عبد الرحمن كتخدا وزير الأوقاف فى القرن الثامن الهجرى ويتكون المسجد من مربع يتوسطه صحن مسدس تحيط به الأروقة *ويوجد بالواجهة الغربية بابان بينهما المأذنة وقد كتب على الباب البحرى ما نصه

مسجـــد أمــــــه التقـــى فتــــراه كبدور تهــدى بها الأبــــرار
وعباد الرحمن قد أرخـــــــــــوه تلأ لأ بـجبـــه الأنـــــــــــــــــــوار

وكتب على الباب القبلى ما نصه

بــمقام عائشــة الــمقاصد أرخــت سـل بنت جعفر الوجيه الصـادق



وكتب على باب القبـــــة

لعائشـــــة نـور مـضئ وبـهجــة وقبتها فيهاالــدعأ يـجــاب



وقد تحقق المرحوم أحمد زكى باشا من وجود جـثمانتها الطاهر بالضريح فنادى على رؤوس الأشهاد بقوله (إن المشهد القائم فى جنوب القاهرة لاسم السيدة عائشة النبوية هو حقيقة متشرف بضم جثمانـها الطاهر وفيه مشرق أنوارها ومهبط البركات بسببها ) وقد قامت الدولة بتجديده تجديدا شاملا فنقلت له أحجار مسجـد أولاد عنان والمعروف الأن بمسجد الفتح برمسيس كما نقلت لتها المقصورة النحاسية التى كانت على قبر السيدة زينب رضى الله تعالى عنها

من أقوالها : أخده بالحديث القدسى ( أنا عند ظن عبدى بى ) وأنا معه أينما ذكرنى وتحركت بى شفتاى .

يقول السخاوى فى تحفة الأحباب

مجاور مدرسة لاجين استادار الأمير قرقماش تربة قديمة على بابها لوح رخام مكتوب فيه هذا قبر السيدة الشريفة عائشة بنت جعفر الصادق بن الإمام محمد الباقر بن الإمام على زين العابدين بن الإمام على بن أبى طالب كرم اله تعالى وجهه * توفيت سنة خمس وأربعين ومائتين من الهجرة ومعها فى تربتها وحولها كثير من الصالحين أشهرهم الشيخ إبراهيم الفران

أما على باشا مبارك فى الخطط التوفيقية

مسجد السيدة عائشة النبوية رضى الله عنها به ضريحها الشريف عليه مقصورة من النحاس الاصفر وعلى الضريح تركيبة عليها تابوت مكسو بالاستبرق ومخشيا بالاصفر والابيض ويعلو ذلك قبة مرتفعة دقيقة الصعنة وصاحبة هذا الضريح تقصد بالزيارة والنذور ويعمل لها حضرة كل أسبوع ومولد كل عام وهذا المسجد عن يسرة من سلك الى القرافة الصغرى الى بوابة حجاج جدده الامير عبد الرحمن كتخدا سنة خمس وسبعين ومائة وألف وشعائره مقامة الى اليوم بنظر الديوان (انتهى )

ويقول على باشا مبارك أيضا :

جامع السيدة عائشة النبوية رضى الله عنها هذا المسجد خارج ميدان محمد على بقرب قرة ميان عن شمال الذاهب الى القرافة الصغرى من بوابة حجاج فى خط يعرف بها قال الشيخ الصبان ف رسالته فى أهل البيت قد جدد هذا المسجد ووسعه وأعلى منارته وبنى بجانبه حوضا عام النفع سنة خمس وسبعين ومائة وألف حضرة الامير عبد الرحمن كتخدا وهو من المساجد المشهورة المقصودة بالزيارة له ثلاثة أبواب باب تجاه الضريح الشريف مكتوب على وجهه بيت شعر وهو

بمقام عائشة المقاصد أرخت **** سل بنت جعفر الوجيه الصادق



ويلية باب يفتح على المسجد مكتوب على وجهه هذان البيتان

مسجد ألبس التقى فـــــــــــــتراه **** كبدور تهدى به الاسرار
وعباد الرحمن قد أرخــــــــــــــوه **** تتلا لا بحبه الأنـــــــــــــــــوار



والثالث باب للميضأة والمراحيض والساقية والمكتب والضريح الشريف عليه مقصورة من الخشب مرصعة بالصدف والعاج يعلوها قبة عظيمة مكتوب على بابها **

( لعائشة نور مضى * وبهجة *** وقبتها فيها الدعاء يجاب )**



وتجاه القبة بالطرقة التى بينها وبين المسجد قبران مبنيان بالحجر **

ويقول الشعرانى فى الطبقات الكبرى :

قال الشعرانى فى مننه أخبرنى سيدى على الخواص رضى الله عنه أن السيدة عائشة رضى الله عنها ابنة جعفر الصادق فى المسجد الذى له المنارة القصيرة على يسار من يريد الخروج من الرميلة الى باب القرافة ** وهى السيدة عائشة بنت جعفر الصادق بن محمد الباقر بن على زين العابدين وأخت موشى الكاظم

ويقول المناوى :

كانت السيدة عائشة بنت جعفر الصادق من العابدات الجاهدات وكانت تقول رضى الله عنها وعزتك وجلالك لئن أدخلتنـى النار لآخـــــــــــــذن توحيدى وأطوف به على أهل النار وأقول
وحـــــــــــده فعذبنى ** ماتت رضى الله عنهاسنة خمس وأربعين ومائة وكان أبوها جعفر الصادق رضى الله عنه اماما نبيرلا أخذ الحديث عن أبيه وجده لأمه القاسم بن محمد بن ابى بكر الصديق رضى الله عنه وعروة وعطاء ونافع والزهرى ومن كلامه رضى الله عنه لا يتم المعروف الا بثلاث أن تصغره فى عينك وتستره وتعجله وقال لا تأكلوا من يد جاعت ثم شبعت وقال أوحى الله الىالدنيا من خدمنى فاخدميه ومن لم يخدمنى فاستخدميه وقال كف عن محارم الله وامتثل أوامره تكن عابدا وارض بما قسم لك تكن مسلما واصحب الناس على ما تحب أن يصحبوك عليه تكن مؤمنا ولا تصحب الفاجر فيعمان من فجوره وشاور فى أمرك الذين يخشون الله وقال من أراد عزا بلا عشيرة وهيبة بلا سلطان فليخرج من ذل المعصية الى عز الطاعة وقال من يصحب صاحب السوء لا يسلم ومن يدخل مدخل السوء يتهم ومن لا يملك لسانه يندم وقال حكمة تحريم الربا ان لا يتمانع الناس المعروف مات رضىالله عنه مسموما سنة ثمان وأربعين ومائة ( انتهى )

أما فى مساجد مصر واولياؤها الصالحون

تقول : السيدة عائشة هى بنت جعفر الصادق ابن الإمام محمد الباقر ابن الإمام على زين العابدين ابن الإمام الحسين بن الإمام على بن أبى طالب رضى الله عنهم وكرم الله وجهه * وهى أخت الإمام موسى الكاظم رضى الله عنهما * لقد كانت كما جاءت ترجمتها فى كتاب مشاهد الصفا فى المدفونين بمصر من آل المصطفى من العابدات المجاهدات * ويؤثر عنها أنها كانت تقول مخاطبة الله جل جلاله ( وعزتك وجلالك لئن أدخلتنى النار لآخذن توحيدى بيدى فأطوف به على أهل النار وأقول : وحدته فعذبنى ) وقد توفيت إلى رحمة الله تعالى سنة 145هـ ويجمع المؤرخون ممن تناولوا سيررة أهل البيت بالبحث والدراسة على أن السيدة عائشة رضوان الله عليها ، شرفت مصر وتوفيت بها سنة 145هـ فقد جء فىكتاب تحفة لاحباب للسخاوى ص 119 أنه رأى قبر السيدة عائشة وقد ثبت عليه لوح رخامى مكتوب عليه ( هذا قبر السيدة الشريفة عائشة من أولاد جفعر الصادق ابن الإمام محمد الباقر ابن الإمام على زين العابدين ابن الإمام الحسين ابن الإمام على بن أبى طالب كرم الله وجهه توفيت سنة 145هـ وظل قبر السيدة عائشة حتى القرن السادس الهجرى مزارا بسيطان يتكون من حجرة مربعة تعلوها قبة ترتكزعلى حطتين ( صفين ) من المقرنصات * أما فى اعصر الأيوبى فقد أنشىء بجوار القبة مدرسة وذلك أنه عندما أحاط صلاح الدين الأيوبى عواصم مصر الإسلامية الأربع * الفسطاط والعسكر والقطائع والقاهرة بسور واحد حتى يحصن البلاد من هجمات الصلبيين ففصل هذا السور قبة السيدة عائشة عن باقى القرافة فرأى صلاح الدين الأيوبى أن يقيم بجانب القبة مدرسة كما أنه فتح فى السور بابا سماه باب السيدة عائشة وهو المعروف بباب القرافة ( انتهى )

والآن فى العصر الحديث عام 2012 م المسجد يقع فى ميدان السيدة عائشة الميدان الذى سمى بأسمها رضى الله تعالى عنها وهو يطل على الطريق المؤدى إلى من جهى اليمين إلى عين الصيرة وفم الخليج والإمام الليث بن سعد والطرق المقابل للمقام يشرف على طريق الموءدى إلى مسجد الإمام الشافعى رضى الله عنه ومنطقة البساتين والطريق على اليسار مؤدى إلى المقطم ومنطقة الأباجية * والمسجد ( الصحن عبارة عن مسدس يعلوه قبة عظيمة وملحق به دار مناسبات ودورة مياة أم المقام المواجه للميدان عليه مقصورة من النحاس الأصفر وداخله قبة جليلة بها تابوت من الخشب على القبر مغطاه من القماس الأخضر كتب عليه هذا مقام السيدة عائشة رضى الله عنها مثلما هو موضح بالصور وملحق بالضريح مصلى للسيدات

أما الآن المسجد تحت التجديد
[/size]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الأحتفال بموالد آل البيت بمصر المحروسة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين فبراير 26, 2024 7:49 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 6121


بمناسبة الاحتفال بمولد

الشيخ علي الروبي
( ..... – 793هـ - )

( بمحافظة الفيوم – منطقة الصوفى – بجوار كوبرى المطافى )


ولد الشيخ على الروبى فى القرن الثامن الهجرى ، فى ولاية العهد الأول للسلطان الناصر محمد بن قلاوون .

يتصل نسب الشيخ على الروبى بالبيت العباسى , فهو من سلالة عبدالله بن عباس عم حضرة النبى سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم .

بشر الشيخ الروبى برقوق بتولية السلطان منذ أن كان الأخير أميرا,وكان برقوق تلميذ اللشيخ الروبى .

وفى سلطنة برقوق هيأ للروبى من الحياة ما هو أهل لها وبنى له مسجدا ليجتمع فيه الشيخ بمريديه من أجل العبادة ويقيموا فيه من أجل الذكر.

ذكر المقريزي : أن صلاح الدين الايوبى أنعم على اخيه المظفر تقى الدين بالفيوم واعمالها وان هذا الاخير اقام مسجدين احدهما للشافعية والآخر للمذهب المالكى، وقد اشتهر الشيخ الروبى منذ صباه بالورع والتقى فأقبل عليه الناس للتبرك به والتتلمذ على يديه كما حظى ود الملوك والامراء. وقد ذكر بن اياس في احداث سنة 783هـ "حضر إلى القاهرة الشيخ الصالح الزاهد الناسك العارف بالله تعالى الشيخ على الروبى اعاد الله علينا من بركاته فما حضر عند الاثابكى برقوق، وأقام عنده يومين بشرة عن نفسه بأنه سيلى السلطنة في يوم الاربعاء تاسع شهر رمضان سنة 784هـ ومما بشر به الناس انه بعد مضى شهرين يرتفع الوباء مرض الطاعون من القاهرة ويتناقص الغلاء ويعم الرخاء ثم يموت عقب ذلك الملك المنصور على بن الاشرف. وقد عاصر هذا الشيخ الظاهر برقوق عندما كان اميراً ثم سلطاناً (784/801 – 1383/1398) وشيد له هذا المقام واوقف عليه الكثير من الاوقاف والحق بالمسجد مئذنة ذات سلمين.اما الضريح والمئذنة الحاليين فيرجع بناؤهما للعصر العثمانى، وهما مبنيان موضع الضريح والمئذنة المملوكين ففي عام 1120هـ / 1717م جدد الامير ابعد كتخذا غربان.

وتقول سعاد ماهر فى موسوعاتها : توفى الشيخ الروبى سنة 793هـ كما هو منقوش على للوح الخشبى الموجود بداخل القبة ( توفى فى السادس والعشرين من ذى الحجة سنة ثلاث وتسعين وسبعمائة هجرية الموافق 1\12/1391 )

و فى كتاب بدائع الزهور لآبن إياس : انه توفى سنة 785 هـ ودفن بالفيوم رضى الله تعالى عنه ونفعنا به فى الدارين .
وفى النجوم الزاهرة فى حوادث سنة 793 يقول : توفى الشيخ المعتقد الصالح على الروبى فى رابع ذى الحجة ، وكان للناس فيه اعتقاد ويقصد للزيارة والتبرط به


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الأحتفال بموالد آل البيت بمصر المحروسة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين فبراير 26, 2024 1:11 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد إبريل 15, 2012 12:39 pm
مشاركات: 7613
مدد يا سيدنا الروبي مدد ويسر الله لنا زيارة حضرته عاجلاً غير آجلاً يا رب العالمين

وجزاكم الله خيراً السيد الفاضل المحترم علي محمود حفيد النسابة السيد حسن قاسم رحمه الله

_________________
أبا الزهراء قد جاوزت قدري *** بمدحك بيد أن لي انتسابا

سألت الله في أبناء ديني *** فإن تكن الوسيلة لي أجــابا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الأحتفال بموالد آل البيت بمصر المحروسة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء فبراير 28, 2024 6:17 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 6121


بمناسبة مولد

السلطان الحنفى رضى الله عنه




فى زيارة لولى من أولياء الله الصالحين بشارع مجلس الأمة نجد سلطان العارفين داخل مسجد كبير آثرى يطلق عليه جامع الحنفى – هذا الولى الذى له كرامات عديدة فنقول : بعد الحمد والثناء على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم – كما أكرم الله سبحانه وتعالى أنبيائه ورسله بالمعجزات تكون دليلل مصدقا على رسالتهم وانهم مبعوثون من قبل الحق عز وجل واكراما لهم وعونا لهم اجرى لهم المعجزات التى تليق بعصورهم كما أجرى لهم هذه المعجزات تصديقا لرسالتهم فقد أجرى رب العزة سبحانه وتعالى لأولياؤه الصالحين بعض الكرامات فكانت تأيدا لهم وعونا ساندتهم لأتباعهم ومن يدعونهم ومن يقضضون بهم ومن أجل ذلك لم تظهر الكرامات بشكل كثير وغزير فى العهد النبوى وفى عهد الصحابة وان كان التراث النبوى والأحاديث فيها العديد من الكرامات للأولياء كالصحابة الذين أنطلقوا من رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلا وكان الطريق مظلما فأضاء لهم ما بايديهم من سوط الطريق وكما حدث لسيدنا عمر بن الخطاب رضى الله عنه فى تلك الواقعة المذكورة المشهورة التى نادى فيها لسارية وكان كريقه بعيدا فأسمعه النداء وقال له يا سارية الجبل الجبل فلاذا بالجبل فنجا الله جيش الإسلام وهزم الله جيش الأعداء
ومن ينظرإلــــى الفاروق لما دعــــا الخل الوفيا الأحوزى

يجدها صبغة ما كان فيها نـــــزاع
يل يجـــــد صــــدقا جليـــــا
فقد نادى لساريــــــة نــــــــداء
وكان طريق سارية قصيـــــا
فأسمعه النداء على أبتعـــــاد
كأنهم على جبل سويا



ومن هذه المعجزات معجزات للرسل كانت كل معجزة تناسب العصر أما الكرامات فهى خاصة بالاولياء والصالحين من بينها ما ذكره القرآن الكريم ذكرى من بين الكرامات – ما كان لمريم حيث كانت تأديها فاكهة الصيف فى الشتاء وفاكهة الشتاء فى الصيف وكلما دخل عليها زكريا المحراب وجد عندها رزقا قال يا مريم أين لكى هذا قال هو من عند الله ان الله يرزق من يشاء بغير خساب فمريم ليست من الرسل وانما هى من الصالحات القانتات ذكر القرآن الكريم كرامتها ومن بين الكرامات فى القرآن ما جاء فى سيرة أهل الكهف - وما ذكى فى الآثر لسيدنا القطب سيدى أحمد الرفاعى رضى الله عنه فكان روحه تهفوا إلى الروضة النبوية الشريفة لأنه واحد منها فكانت روحه ترفرف فى كلمسير إلى الحرم النبوى الشريف إلى أن شاء الله تعالى له أن يذهب الى البقاع المقدسة وأن يقف أمام الحجرة النبوية الشريفة وأراد أت يقرب الولى أن كانت عنده كرامة أن ينعم الله بها عليه فوقف الأمام الرفاعى يقول أمام الحجرة النبوية ويقول فى حالة البعد كنت أرسلها تقبل الأرض عنى وهى نائبتى ... وهذه دولة الأشباح قد حضرت فأمدد يمينك كى تحظى بها شفتى ((( يقولون فمد له سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يده ليقبلها )) وكان هذا المشهد على ملىء من جمهرة الصوفية وقد ذكرها علماء الأمة وقد سطرت فى كتب التاريخ والتراجم والاخبار وكرامات الأولياء ..


هو شمس الدين الحنفى رضى الله عنه نسمة من نسمات العناية الإلهية وسيرة من السير العاطرة الذكية ينتشر عطر شذاها غلى أفاق يعيدة المدى -

ولد رضى الله عنه عام 775 هـ فى مصر وعاش بها واستظل بها وبغيرها من الكرامات الواضحة والمقامات العاليا والأنتساب الطاهرة

- هو من نسل سيدنا أبو بكر الصديق ولذا فهو من أهل البيت إذ يجتمع نسل سيدنا أبو بكر الصديق رضى الله عنه مع الرسول صلى الله عليه وسلم فى الجد السادس لأبى بكر الصديق ( بن مرة )

- وأن السيدة آمنة بنت وهب عليها السلام بن عبد مناف أبن زهرة بن كلاب بن مرة

- ولسلطان الحنفى من خلفاء سيدنا أبى الحسن الشاذلى الذى أخبره عنه قائلا سيظهر بمصر رجلا حنفى المذهب يعرف ب محمد الحنفى يكون له شأن عظيم وهو خامس خليفة من بعدى
- عرف السلطان الحنفى بلقب السلطان لأن الله سبحانه وتعالى أعطاه من فضله ما جعل كلمته نافذة لدى الحكام حيث كان يسعى فى قضاء حوائج الناس أبتغاء وجه الله تعالى

- يقول الشيخ العتبى رضى الله عنه والله ما سمعت ولا رأيت بع الصحابة غلى يومنا هذا أن أحد أعطى من العزة والرفعة والكلمة النافذة والشفاعة المقبولة لدى الملوك والأمراء وأرباب الدولة مث ما أعطى شمس الدين الحنفى

- عاش شمس الدين الحنفى أثنين وسبعون عاما من 775 هـ إلى 847هـ وكان له مدرسته فى تفسير القرآن الكريم

- يقول رضى الله عنه لقد خرج من زاويتى أربعمائة من أولياء الله على قدمى وكلهم داعون إلى الله سبحانه وتعالى

- يقول الشيخ البلقينى شيخ الإسلام رضى الله عنه والله لقد طالعت أربعون تفسيرا للقرآن ما رأيت فيها شئ من هذه الفوائد التى ذكرها سيدى محمد الحنفى -

- من كراماته :

- إنه كان لا يغطب إلا لله ويييقول الفقراء ليس عندهم عصا يضربون بها من اساء الادب فى حقهم وما عندهم الا تغير خواطرهم –

- إنه كان رضى الله عنه يمشى فوق سطح الماء ولم يبتل له ثياب بغذن الله

- كان ينادى على المريدين بالصوت العادى فيحضرون بعد سماع النداء

- من أقواله ك غياكم وكرامات الأولياء أن تنكروها فإنها ثابتة بالكتاب والسنة

- ومن أقواله لمن يخاف ظلما إذ أدخليه عليه أن يقول ( بسم الله الخلاق الآكبر حرز لكل خائف لا قدرة لمخلوق مع الله عز وجل )

- ويقول الشيخ عبد الوهاب الشعرانى فى الطبقات الكبرى ( إن السلطان الحنفى من أجلاء مشايخ مصر ومن الولياء الصالحين )

- ويوجد مقامه بمسجد السلطان الحنفى بأول شارع مجلس الأمة على يسار السالك للطريق من شارع بورسعيد – ويوجد بجوارة مقام زوج إبته الشيخ عمر الركن رضى الله تعالى عن الصحابة والتابعين وعن أولياء الله الصالحين وصلى الله عليه وسلم


يقول المقريزى فى الخطط جزء4 ص 326

هذا الجامع خارج القاهرة أنشأه الشيخ شمس الدين محمد بن حسن بن على الحنفى فى سنة 810هـ

وقال الشعرانى فى الطبقات :

هو سيدنا ومولانا شمس الدين محمد الحنفى رضى الله عنه كان من أجلاء مشايخ مصر وسادت العارفين له الباع الطويل فى التصريف واليد البيضاء فى الولاية والمقدم الراسخة فى درجات النهاية وهو أحد أركان الطريق وأكابر أئمتها علماء وعملا وحالا وقالا وزهدا وتحقيقا ومهابة وكان ظريفا جميلا فى بدنه وثيابه وهو من زرية أبى بكر الصديق رضى الله عنه تربى يتيما من أمه وابيه ربته خالته فكان زوجها يريد أن يعلمه صنعة ولكن هرب وحفظ القرآن وكان ابن حجر رفيقه فى المكتب ولما خرج من المكتب جلس يبيع الكتب فى سوقها فمر عليه بعض الرجال فقال يا محمد ما للدنيا خلقت فترك الدكان بما فيه ولم يسأل عنه ثم حبب إليه الخلوة فدخل خلوة تحت الأرض وهو ابن أربع عشر سنة فاختلى بها سبع سنين ولم يخرج منها حتى سمع هاتفا يقول يا محمد اخرج انفع الناس ثلاث مرات وقال فى الثالثة ان لم تخرج والاهية فقال الشيخ ما بعد هية الا القطيعة فخرج الى الزاوية فكان يجلس يعظ الناس على غير موعد فيجىء الناس حتى يملؤ زاويته وكان رضى الله عنه حنفى المذهب وعلى خده الأيمن خال وهو أبيض مشرب بحمرة وفى عينيه حور وتربى يتيما فقيرا أخذ الطريق رضى الله عنه بعد أن خرج من الخلوة عن الشيخ ناصر الدين بن الميلق عن جده شهاب الدين بن المليق عن ياقوت العرشى عن المرسى عن الشاذلى رضى الله عنه فلذا كان الشاذلى يقول للحنفى خامس خليفة من بعدى وكا أولا يتعمم بعمامةصماء ثم رؤى له فى المنام ان جده ابا بكر الصديق رضى الله عنه عممه بحضره النبى صلى اله عليه وسلم وارخى للعمامة عذبه عن يساره فأرخى العذبة وكذلك فعل كل من فى مجلسه وصار رضى الله عنه اذا ركب يرخى العذبة وترك الطيلسان الذى كان يركب به الى أن مات وكان رضى الله عنه يلبس الملابس الفاخرة وكان لا ترد له شفاعة عند من يعرفه وعند من لا يعرفه وقال شيخ الاسلام العينى فى تاريخه الكبير والله ما سمعنا ولا رأينا فيما حويناه من كتبنا وكتب غيرنا ولا فيما اطلعنا عليه من اخبار الشيوخ بعد اصحابه الى يومنا هذا وكان رضى الله عنه يقول كثيررا لو كان عمر بن الفارض فى زماننا ما وسعه الا الوقوف ببابنا وكان الشيخ طلحة المدفون بالمنشية الكبرى يقول قال لى سيدى محمد الحنفى يا طلحة اخرج من زاويتى هذه أربعمائة ولى على قدمى كلهم داعون الى الله تعالى واصحابنا بالمغرب كثيرون وبالروم والشام أكثر وأكثر أصحابنا باليمن والبرارى والكهوف والمغرب وقال فى مرض موته من كانت له حاجة فليأت الى قبرى ويطلب حاجته أقضيها له فان ما بينى وبينكم غير ذراع من تراب وكانت ملوك الارض ترسل له الهدايا وسمع من جلال الدين البلقينى تفسير القرآن الكريم فقال والله لقد اطلعت اربعين تفسيرا ما رأيت فيها شيأ من هذه الفوائد وقبله سراج الدين البلقينى بين عينيه وقال له انت تعيش زمنا طويلا لان الله تعالى يقول وأماما ينفع الناس فيمكث فى الارض

يا نسل صــــديق النبى انتمى
لك لا يضام ودام فى عيش رغد
لا سيما من زار روضك قائلا
يا شمس دين الله يا حنفى مدد



هذا المقام على يسار السالك من شارع مجلس الامة إلى ميدان لا ظوغلى باشا بشارع السلطان الحنفى – أبو عبد الله ( محمد ) بن ( حسن ) وهو من ذرية سيدنا ( أبى بكر الصديق ) رضى الله عنه ولقبه ( الحنفى ) نسبه الى مذهبه وهو أحد من ملك أسراره وقهر أحواله وغلب على أمره وهو أحد أركان هذه الطريقة وصدور اوتادها واكابر أئمتها وأعيان علمائها علما وعملا وحالا وقالا وزهدا وتحقيقا ومهابا

وطريقته هى الكريقة الشاذلية وهو خامس الخلفاء فيها وله كتاب ( الروض النسيق فى علم التصوف ) وكان رضى الله عنه يقول إياكم وكرامات الأولياء أن تنكروها فإنها ثابتة بالكتاب والسنة وخرق العادة على سبيل الكرامة لأهل الولاية جائز عند أهل السنة والجماعة – والسلطان الحنفى هو أحد من أظهره الله تعالى وخرق له العوائد وأجرى على لسانه الفوائد وكان رضى الله عنه قدوة للطالبين حتى تتلمذ له جماعة من أهل الطريق وانتمى اليه خلق من الصلجاء والأولياء واعترفوا بفضله واقروا بمكانته وقصد بالزيارات من سائر الأقطار وكان ظريفا جميلا فى بدنه وثيابه وكان الغائب عليه شهود الخيال توفى رضى الله عنه 847هـ

يقول حسن محمد قاسم فى كتابه

( سيدى شمس الدين الحنفى 775 – 847 )


قطب الزمان ، وواحد الأوان ، وشيخ أهل العرفان ، سلطان الأولياء ، وسكردان الأصفياء ، منبع الأسرار ، ومظهر شموس الأنوار ، خامس الخلفاء ، ووارث أسرار الأولياء ، من أقامه الله رحمة للعباد حيا وميتا سيدنا ومولانا تاج الملة والدين ، موصل السالكين ، ومرشد الهالكين ، آية الله فى أرضه المتوج بالأنوار ، المتحلى بلباس أهل الصدق الأخيار ، الآتى فى الطريق بالعجب العجاب ، الذى تحيرت من فهم معانى كلامه أفهام أولى الألباب ، سيد الفتيان والشيوخ ، وملاذا أهل التمكين ، والرسوخ ، القطب الفرد ، والغوث ، الجامع الأوحد ، مولانا شمس الدين السلطان أو عبد الله محمد بن الحسن بن على الشاذلى الحنفى رضى الله عنه وأرضاه ، وأمدنا بمدده ، وحفنا برضاه .

كاه رضى الله عنه من أجلاء مشايخ مصر ، وسادات العارفين ، صاحب الكرام ، والتعالى ات الظاهرة ، والأحوال الفاخرة الخارقة ، والمقامات السنية ، والهمم العلية ، صاحب الفتح المؤنق ، والكشف المخرق ، والتصدر فى بواطن القدس ، والرقى فى معارج المعارف ، والتعالى فى مراقى الحقائق .

كان له الباع الطويل فى التصريف النافذ ، واليد البيضاء فى أحكام الولاية ، والقدم الراسخ فى درجات فى درجات النهاية ، والطود السامى فى الثبات والتمكين .

- وهود أحد من ملك أسراره ، وقهر أحواله ، وغلب على أمره

-وهو أحد أركان هذه الطريق ، وصدور أوتادها ، وأكابر أئمتها ، وأعيان علمائها علما ، وحالا ، ومقالا ، وزهدا ، وتحنيفا ، ومهابة وجلالة .

وهو أحد من أظهره الله تعالى إلى الوجوه ، وصرفه فى الكون ، وكنه فى الأحوال ، وأنطقه بالمغيبات ، وأجرى على لسانه الفوائد ، ونصبه قدوة للطالبين حتى تلمذ له جماعة من أهل الطريق ، وانتمى إليه خلق من الصلحاء والأولياء ، واعترفوا بفضله ، واقروا بمكانته ، وقصد بالزيارات من سائر الأقطار ، وحل مشكلات أحوال القوم .

وكان رضى الله عنه ظريفا جميلا فى بدنه وثيابه ، يلبس ملابس الملوك والأمراء ، وكان الغالب عليه شهود الجمال ، وقد أفرد الناس ترجمته بالتأليف ، وألفوا فى مناقبه مجلدات ، وانى لمثلى يحصر مناقبه ، وكيف أحوم حول هذا الجمى ؟ فهو سيد الملوك بأسرها ، وغوث الأولياء من مشرق الأرض إلى مغربها ، سهلها وبرها وبحرها ، ولكن نذكر لك جملة من مناقبه الشريفة فأقول :

ولد رضى الله عنه ونفع به مصر عام سبع مئة وخمسة وسبعين ، ونشأ فى حجر خالته ، ولما ترعرع مضت به إلى الكتاب ، فحفظ القرآن ، وأخذ العلم عن ابن هشام ، وسمع على مولانا العراقى ، وبعد ذلك ظهر له أن يكف عن طلب العلم ، فجلس فى حانوت أعده له ، وصار يبيع الكتب إلى أن أتاه داعى الرحمن : يا محمد ، ما لهذا خلقت ، فاترك الدكان ، فمثلك لا يصح لهذا الشأن ، فأنت عندنا كبير الشأن ، فترك الدكان وما فيه ، وهام على وجهه محبة فى خالقه ومنشيه .


واختلى سبع سنين ، فأظهر المكتوب ، ونطق بأسرار العلوم والفنون ، وفهم أسرار معانى القرآن ، وخضعت لسطوته ملوك الإنس والجان ، وأتوه حبوا ، وتذللوا بين يديه ، وشهدت له الأعلام بأن سيكون له شأن عظيم بين الأنام ، وقد كان ما قالوه بفضل رب الأنام ، وبعد أن خرج من الخلوة أخذ الطريق ن وصار من أهل ذاك الفريق ، عن شيخه ومربيه ، وموصله ومدنيه مولانا ناصر الدين بن الميلق ، عن جده مولانا شهاب الدين بن الميليق ابى العباس الواعظ المذكر المربى صاحب الكرامات والإشارات ، المفون بقرافة الشاذلية الكبرى ، عن مولانا ياقوت العرشى ، عن مولانا أبى العباس المرسى ، عن مولانا ابى الحسن الشاذلى ، رضى الله عنهم .

وكان رضى الله عنه له أصحاب ، كالنجوم فى السماء ، منهم مولانا أبو العباس أحمد بن محمد بن عبد الغنى السرسى ، كان رضى الله عنه فى منزلة مولانا الحنفى ، وكانت له مكاشفات ، وتوفى رضى الله عنه عام ثمان مئة وواحد وستين ، ودفن بقرافة الشاذلية .
ومنهم : مولانا شمس الدين بن كتيلة المحلى
ومنهم : صهره مولانا عمر المدفون بمسجده


ومنهم : قاضى القضاة شرف الدين يحيى بن محمد المناوى الشاذلى (1) كان رحمه الله من الأعيان ، تولى مشيخة الأزهر ، ولقب بشيخ الغسلام ، وكان يحضر مجالس مولانا الحنفى ، فأخذ عنه ، وانقطع إليه ، وصار يتردد عليه كثيرا المرة بعد المرة ، توفى رضى الله عنه اثنى عشر جمادى الآخر عام ثمان مئة وواحد وسبعين .

ومنهم : مولانا سراح الدين أبو حفص عمر بن الملقن صاحب الطبقات الأولياء المتوفى فى ربيع الأول عام ثمان مئة واربعة .
ومنهم : السراج البلقينى مجتهد عصره ، وعالم المئة الثامنة ، المتوفى رحمه الله عاشر ذى القعدة عام ثمان مئة وخمسة ، ودفن بوسط مسجده بباب الشعرية بجهة بين السيارج ومقامه ثم يزار .
ومنهم : البدر العينى شيخ الإسلام ، وقاضى القضاة الأعلام ، المتوفى رابع ذى الحجة عام ثمان مئة وخمسة وخمسين ، ومدفون بمسجده بحارة كتامة ، المعروف الآن بحارة الأزهرى بالرحاب الأزهرى .
ومنهم : ولد حسا ومعنى مولانا محمود الحنفى المدفون خلف المسجد .
ومنهم : مولانا أبو مدين الأشمونى من ذرية أبى مدين التلمسانى ، جاء رضى الله عنه إلى مولانا الحنفى وجلس عنده أربعين يوما وكمل ، وصارت له أصحاب وتلامذة أخيار ، ومقامه هو المشهور باسمه جهة باب الشعرية بخط المقسم بالزقاق الضيق ، ومدفون معه أولاده مولانا أحمد الشويمى قبالته ، ومولانا أحمد الحلفاوى رضى الله عن الجميع ، وله اصحاب لا يحصى لهم عدد ، اقتصرنا على ذكر هؤلاء .
---------------------------------------------------------------------------------
(1) المناوى ( 798 – 871 هـ ) = ( 1396 – 1467 م )
يحيى بن محمد بن محمد بن محمد بن أحمد ، أو زكريا ، شرف الدين بن سعد الدين الحدادى المناوى ، فقيه شافعى من أهل القاهرة ، منشأة ووفاته بها ، أصله من منية بنى خصيب ونسبته غليها ، ولى قضاء الديار المصرية وحمدت سيرته ومدحه بعض كبار الشعراء ، كالنواجى ، وصنف كتبا ، منها شرح مختصر المزنى وأربعون حديثا وله نظم ونثرا ، وامتحن مرات ولما مات رثاه كثيرون وهو جد المحقق المناوى ( محمد عبد الرؤوف )
الأعلام 8/167، وحسن المحاضرة 1/ 253 ، والشذرات 7/312 ، والضوء اللامع 10 / 254 ، وكشف الظنون 1635 )

-----------------------------------------------------------------------------------------------------------
وكانت وفاة مولانا شمس الدين الحنفى بمصر فى شهر ربيع الآخر عام ثمان مئة وسبعة واربعين ، ودفن فى مسجده المشهور ، ويعد مسجده من أعظم مساجد القاهرة ، مبنى بالحجر الأبيض ، وبه محراب كبير ، عليه نقوش جميلة بجوار منبره مصنوع من الخشب المحشى بالصدف وبصحن المسجد قبة معقودة بمنافذ من الزجاج الملون وسقف المسجد مبنى باللازورد (1) والزجاج الملون ، وعلى يمين الداخل من الباب الكبير المقصورة الشريفة التى فيها ضريحه الشريف وعليه قبة متقنة البنيان .

وهو أحد القطاب المدفونين بمصر تقصده الناس من الأماكن البعيدة ومن اقاصى الأقاليم والبلدان ، ويرجون عنده خيرا كثيرا وبه تقام حضرة الشاذلية فى البكرة والعشية .

وعلى هذا المسجد تجليات ونفحات وروائح المسك والكافور عطرت ذلك المسجد من بركة ساكنيه رحمهم الله ، ما قصد هذا الضريح مكروب إلا أعانه الله ويسر عليه طلبه ، ومما جرب لقضاء الحاجات أن مت كانت له حاجة إلى الله تعالى ، ,اراد قضاءها ، فليقصد زيارته ثلاثة ايام متوالية بعد صلاة الصبح تقض فى الحال ، وهذه المسألة متواترة بين خواص المصريين وعوامهم ، وهى من المجريات ، ولا شك أنها كذلك ، اللهم أمدنا بمدده ، وأسكنا بجواره ، ومتعنا برضاك عنا ، يا الله يا أرحم الراحمين .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الأحتفال بموالد آل البيت بمصر المحروسة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس فبراير 29, 2024 3:46 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 6121

الاحتفال بمولد

سيدى ( سيدى أويس القرنى )

عظمـــــــاء الإســــــــــلام

الحمد لله رب العالمين ، حمدا يليق بجلاله وكماله سبحانه
وتعالى له الحمـــــــد فى الاولى والاخرة وهو على كل شئ قـــــدير نحمده سبحانه وتعالى ونشكره ونتوب اليه من كل ذنب ونستغفره ، فهو وحده غفار الذنوب وستار العيوب وعلام الغيوب ، ونشهد أن لا اله الا الله وحده لا شريك له بيده مقاليد السموات والارض يعز من يشاء ويذل من يشاء بيده الخير وهو على كل شئ قدير ، ونشهد أن سيدنا محمد عبده ورسوله بعثه الله سبحانه وتعالى بالهدى ودين الحق لبظهره على الدين كله بلغ الرسالة وأدى الامانى ونصح الامة وهدى الى صراط ربه المستقيـــــــــم - اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه الطيبين الطاهرين .

أما بعد – هذا مقال للآستاذ حسن قاسم من مجلة الاسلام الصادرة فى 23 شوال عام 1351 هـــــــ الموافق 18/3/1933 ميلادية العدد 50 عن موضوع ( صور من تواريخ عظماء الاسلام ) وهـــو سيدى أويس القرنى رضوان الله عليه فقد قمت اليوم الخميس الموافق 28 من شهر مارس لعام 2013 م بزيارة هذه البلدة الذى شرفها الله عز وجل بهذا الولى الصالح البار ولذا قال حسن قاسم رحمه الله تعالى وجعل مثواه الجنة فقال :

سيــــــدى أويـــس القـــرنــي



الأمم التى تعنى بسير عظمائها ، تلك هى الامم الحية التى ارتكزت على اكبر عامل نهض بها تلك النهضة العلمية والنفوس الطامحة الى المعالى تعظم وتزداد كل حين وآخر بالتامل فى ذكريات أسلافنا لا سيما من امتاز منهم بفضل أو أنفرد بعمل جليل ومبحثنا هذا يتناول تاريخ أحد عظماء هذه الامة ( سيدى أويس القرني ) الزاهــــــــــد ، فالمستجلى آثاره يرى فيه حال رجل طوى الصدق والاخلاص بين جوانبه سطرت بأجلى مظاهرها فى صحيفة كبر أن تبقى رباعيته على رباعيتة النبى صلى الله عليه وسلم يوم أن كسرت فى غزوة بدر فأدلى على محبته الصادقة بكسرها وبينهما مراحل هذا فى المدينة وذاك فى صحارى اليمن ولم يسبق لهما اجتماع فلئن كان أويسا يفخر بهذا على الصاحبين ( عمر وعلى ) فحق له أن يفخر ، فمثال الفضيلة ورمز الشهامة والمروءة ورجل الصدق والاخلاص الحامل لراية الزهد والورع ذلك هو ( أويـــــس القـــــــرني ) .

نسبــــــــه :
قرن ( بفتح القاف والراء ) قبيلة مشهورة من قبائل اليمن جماعها قى قرن ثم فى مراد نشأ من بينهما أويس هذا وكنيتة أبو عمرو وأبوه عامر بن جزء بن مالك بن عمرو بن مسعدة بن عمرو بن عصفوان بن قرن بن ناجيه بن مراد (هذا) هو الصحيح فى نسبه على ما رواه ابى دحية ومصعب وكانت له والدة ذات صلاح وعبادة فكان لا يفارقها طرفة عين وظل فى خدمتها الى أن ماتت ولذلك لم يجتمع بالنبى صلى الله عليه وسلم ، شغله عنه بره بها .

- أخبر النبى صلى الله عليه وسلم بوجوده . روى مسلم فى صحيحه عن عمر بن الخطاب قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( يأتيكم اويس بن عامر مع امداد من أهل اليمن من مراد ثم مــــن قرن كان به برص قبرأ منه الا موضع درهم ، له والدة وهو بها بر لو أقسم على الله لابره فــــــــــــــأن استطعت أن يستغفر لك فافعل ) وفى رواية سيكون فى التابعين رجل من قرن يقال له أويس بن عامر يخرج به وضح فيدعو الله أن يذهبه عنه فيذهبه عنه فيقول اللهم دع لى منه فى جسدى ما اذكر به نعمتك على فيدع له منه لمعة فمن أدركه منكم فأستطاع أن يستغفر له فليفعل

وصفـــــه : اشهل ذو صهوبة بعيد ما بين المنكبين شديد الأدمة ضارب بذقنه الى صدره رام ببصره الى موضع سجوده كثير البكاء تحت منكبه الايسر لمعة بيضاء مجاب الدعوة لو أقسم على الله لأ بـره

أجتماعه بالصالحين الجليلين عمر وعلى . - أوصى النبى صلى الله عليه وسلم قبل وفاته لعمــــــر وعلى بأن يطلبانه ليستغفر لهما فمكثا عشر سنين يلبانه فلما كانت اوائل سنه 23 من الهجرة وهى السنة التى توفى فى آخرها عمر بن الخطاب اتى المدينة لعداد من أهل اليمن فبلغ ذلك عمر فارتقى الجبل ونادى باعلى صوته يا اهل قرن أفيكم اويسي ؟ فقام شيخ كبير طويل اللحية فقال : أنا لا نــــــــــــدرى ما أويس ولكن ابن اخ لى يقال له اويس هو اخمل ذكرا واهون امرا أن نرفعه اليك وانه ليرعى أبلنا فقال عمر : أين أبن أخيك هذا ؟ قال هو بأراك عرفات فركب عمر وعلى سراعا الى عرفات فاذا هو قائم يصلى تحت شجرة والابل ترعى حوله ، فقال السلام عليك ورحمة الله ن فخفف الصلاة ثم رد عليهما السلام ، فقال من الرجل ؟ قال راعى ابل وأجير قوم ، قالا لسنا نسألك عن ذلك فما أسمك ؟ قال عبه الله قالا يا هذا قد علمنا أن أهل السموات والارض كلهم عبيد الله فما أسمك الذى سمتك به أمك ؟ قال ياهذان ما تريدان منى ؟ قالا وصف لنا محمد صلى الله عليه وسلم اويسا القرنى فقد عرفنا فيك الصهوبة والشهولة وأخبرنا أن تحت منكبه الايسر لمعة بيضاء فاوضحها لنا ، فاوضح منكبه فاذا اللمهة ، فابتدرا يقبلانه وقالا نشهد أنك أويس القرنى فاستغفر لنا يغفر الله لك ، قال ما أخص باستغفارى نفسى ولا أحد من ولد آدم ولكن فر المؤمنين والمؤمنات ياهذان قد شهد الله لكما حالى وعرفكما امرى فمن أنتما ؟ فقال علآ : هذا أمير المؤمنين عمر بن الخطاب وأنا على بن أبى طالب فاستوى اويس قائما وقال السلام عليكم يا أمير المؤمنين وأنت ياابن ابى طالب جزاكما الله عن هذه الامة خيرا ، فقال له عمر مكانك يرحمك الله حتى آتيك بنفقة عن عطائى وكسوة من ثيابى وهذا المكان بينى وبينك ن فقال خفف عنك لا ميعاد بينى وبينك يا أمير المؤمنين لا اراك تعرفنى بعد اليوم ما أصنع بانفقة قد أخذت من رعايتى أربعة دراهم ترانى أنفقهما مأصنع بالكسوة اما ترانى ارتدى ازارا ورداء متى ترى نعلى مخصوفتين متى ترانى ابليهما ، يا أمير المؤمنين ان بين يدى ويديك كؤودا لا يجاوزها الا ضامر مخف ، فأخف رحمك الله ، ثم قال يا أمير المؤمنين خذ انت ههنا حآخذانا ههنا ، فولى عمر ناحية مكة وساق أويس ابله فاعطاها أهلها وترك الرعاية وأقبل على ربه فأقبل الله عليه .
شذرات من منثور حكمة . كان أويس القرنى اذا أصبح يقول ، اللهم انى ابرأ اليك من كبد جائع وجسد عار ، وكان يتصدق بجميع ما فى بيته ولا يدخر لنفسه شيئا ، واذا أمسى يقول هذه ليله الركوع فيركع حتى يصبح ومرة يقول هذه ليلة السجود فيسجد حتى يصبح ( روى ) عن هرم بن حيان قال بلغنى حديث أويس فدخلت الكوفة اطلبه فوقعت عليه جالس على شاطئ الفرات يتوضأ فاذا بى أرى رجلا نحيلا شديدا لأ دمة مهيب المنظر فسلمت عليه فرد على السلام فقلت له أى أخى اقرأ على شيأ من كتاب الله تعالى اسمعه منك واوصنى بوصية احفظها فانة أحبك فى الله تعالى فأخذ بيدى وقرأ قوله تعالى ( وما خلقنا السموات والأرض وما بينهما لاعبين وما خلقناهما الا بالحق ) . ثم قال يا ابن حيان مات ابوك ويوشك أن تموت فاما الجنة وأما النار ، وصيتى لك كتاب الله ونعى المرسلين وصالحى المؤمنين فعليك بذكر ذلك لا يفارقن قلبك طرفة عين وأنذر قومك اذا رجعت اليهم وانصح للأمة جميعا وأياك تفارق الجماعة فتفارق دينك فتدخل النار ( ثم ) قال اللهم ان هذا زعم أنه يحبنى فيك وزارنى من أجلك فعرفنى وجهه فى الجنة وأدخله على دار السلام وأحفظه ما دام فى الدنيا ورضه من الدتيا باليسير واجعله لما أعطيته من نعمك من الشاكرين واجزه عنى خيرا ثـــم قال السلاك عليك ورحمة الله لا اراك بعد اليوم واعلم أنك منة على بال وان لم أراك وسأذكرك ,ادعو لك ما دمت حيا ولتكن أنت كذلك ثم افترقنا وسأله بجل يوما كيف أصبحت قال ما تسأل عن حال رجل اذا أصبح ظن أنه لا يمسى واذا أمس ظن أنه لا يصبح ان الموت وذكره لم يدع لمؤمن فرحا وان حق الله تعالى فى مال المسلم بم يدع له فضة ولا ذهبا وان الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر لم يدع للمؤمن صديقا .

وفاته . مات عمر بعد اجتماعه باويس فلم يقف له بعد ذلك عى اثر دهرا ثم عاد فى أيام على فقاتل بين يديه فاستشهد بصفين فنظروا فاذا عليه نيف واربعون جرحا ( وروى ) أن عليا قال من يبايعنى على الموت وكان معه من أصحابه تسعا وتسعومن رجلا فبايعوه جميعهم فقال اين التمام فجاءه أويس عليه اطمار من صوف فبايعه عى القتل فقاتل حتى قتل جاءته رمية فاصابت فؤاده فتردى مكانه فلما مات تنافس اصحابه فى حفر قبره ( هذا ) قول مشهور فى وفاته وهو الصحيح وان كان لعض المؤرخين اختلافات يسيرة الا أنها غير ثابتة وكانت ، وفاته رضى الله تعالى عنه سنه 37 هجرية وهى السنة النى حكم فيها على مصر سيدى ( محمد بن أبى بكر الصديق ) (( وصوف نتكلم عنه بعد ذلك )) وفى هذه السنة كانت موقعة صفين بين معاوية وعلى وصفين بكسرتين وتشديد الفاء على وزن سجين تعرب اعراب الجموع واعراب مالا ينصرف اسم لمنطقة بقرب الرقة البيضاء على شاطئ الفرات بالجانب الغربى

قبر أويس . قد يأخذك العجب كل مأخذ اذا عملت مما تقدم أن أويس استشهد بصفين وورى جسده حيث توارى أجساد الشهداء واستطلعت أن له فى أماكن متعددة فى بلدان العالم الاسلامى مزارات معظمها مقصود بالزيارة قام عندها مهرجانات كل عام يقصر عنها الوصف وقد يكون لتثنية هذه المزارات بل لتعددها أسرار تقصر عنها افهام العوام كما روى النابلسى فى مؤلفه السر المحتبة فى تثنية ضريح بن العربى ( ويرمى ) بهذا السر الى المشاهدة الروحية التى تقع لكثير من صالحى الامة من قبل الكشف وذلك لأن الروح لا تفيد بمكان دون آخر فهى مطلقة السراح ابدا ومن ميزاتها التشكل وذلك يقع حتى فى الاحياء ويقول بعض علماء الصوفبة أن مدد الولى الميت أقوى بمراحل من مدد الولى الحى قال لأنه على بساط الرحمة وذلك ظاهر لمن يتعرفه ( واستخلآصا ) نقول أن للأولياء المجمع على صلآحهم ميزات خصوصية تقصر افهامنا عن مداركها فهم كما يقول الله سبحانه وتعالى ( لهم ما يشاءون عند ربهم )

وقبر سيدى اويس القرنى فى الرقة أقرب ما يكون الى الصواب لما يحتمل أنه حمل بعد أستشهاده من صفين اليها ودفنوه بموضع منها وبينخما ما فسافات متقاربة وعلى كل حال فلسنا ممن نجزم بذلك لكن هناك دلائل يكادون فها شبه اثبات منها أقامة ضريحه خارج الرقة من الجهة التى تلى منطقة صفين ( ومنها ) أن الرشيد فى ايام خلافتة كان يغشى هذه المدينة كثيرا وكانت احب ما يكون اليه ومنها سار الى طوس فمات بها فلما كان فى بعض الايام خرج ليتصيد عل عادته فجاءه رجل من مشايخ الكوفة فأراه موضعا على كثيب وقال فه فى هذا الموضع قبر أويس القرنى فأمر بالبناء عليه ( هذا ) تاريخ العهد بظهوره وما برح معروفا من حينه الى اليوم فلا خلاف فى أن هذا الموضع فيه على الصحيح قبر اويس القرنى وهو اليوم منتهى زيارة الزائرين كالهروى وابن بطوطة وغيرهم . – والرقة بفتح الراء وتشديدها اسم يطلق على عدة مدن متفرقة فى الاقطار الاسلامية منها الرقة هذه وكانت فيما سلف مدينة مشهورة واقعة على نهر الفرات بينها وبين مدينة حران ثلاثة ايام وتعد من بلاد الجزيرة وكانت قاعدة ديار مصصر فتحت صلحا عام 17 هجرية ويقال انها من انشاء اسكندر المقدونى واستوطنها الرشيد وبنى بها قصرا جميلا وبها قبر السيد يحي بن عله الله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن السبط مات بها عام 169 وهى الآن من ولاية بكر . ورقة واسط ويقال لها الرقة السوداء ورقة قوهتان ورقة حلب مدين بين بحر القلزم وجبل الطور وبمصر قريتان فرقتا بهذا الاسم كلتاهما متقابلتان لبعضهم الاولى على شاطئ النيل الغربى والثانيى على الشاطئ الشرقى ببندر الجيزة .

الأضرحة المنسوبه له:



أتضح لنا من هذا البحث معرفة قبر أويس القرنى على الصحيح فما نسب اليه مما عداه فنسبته ترجع الى ما تقدمت الاشارة اليه فمنها ضريح بدمشق بين باب الجابيى وباب الصغير عليه بناء مشيد وآخر بقمن العروس مركز الواسطى وضريح بجبانة الاسكندرية كان معروفا الى عهد قريب وكان له بمصر ضريح آخر وبالبرمبل قرية من أعمال مديرية الجيزة شرقى الكريمات بين ترعة الحبشى والجبل تابعة لمكز العياط ضريح فى الجهة الشرقية منها يعمل له مولد كل عام فى شهر ذى القعدة .

( أما ) الذى بالشام فأسس محلى رواية من روى من المؤرخين أو أويسا مات بالشام وهى رواية ضعبفة بل لا حقيقة لها عند أساتذة علم التاريخ ، أو يحتمل أن يكون هذا المحل كان فى الأصل معبدا لاويس القرنى الثقفى الصحابى المشهور دفين مقبرة باب الصغير ايضا والذى بقمن العروس الغالب أنه لاويس الحجادى أحد حفدة أبى الحجاج الاقصرى دفين الاقصر وصاحب الضريح المشهور
واستنتجت أن الذى بالبرمبل أما أن يكون من مشاهد الرؤيا أو يكون فيه أويس بن نزار البرقى الطرابلسى نزيل مصر وأحد العباد المشهورين –

( هذا ) ما وسعنا تقييده فيما نسب إلى سيدى أويس رضى الله عنه من المشاهد والآثار مع ذكر الصحيح فى مشهده الذى ضم جثمانه على التحقيق وذلك لا ييمنع من زيارتها على هذه النية وأن صح أنها مشاهد رؤيا والزائر مثاب على كل حال حسن النية وقصده – ولسيدى أويس القرنى هذا أثر نفيس محفوظ بالأستانة ضمن الاثار النبوية ذلك الأثر هو عمامته التى كان يتعمم بها فى حياته ولا نتقالها من الكوفة ثم الى الشام واستقرارها اخيرا بالاستانة قصة مشهورة .

وانى لأترك للقارىء الكريم ما يقيس به نفسه على ما مضى من أسلافه فيتخذ له من هذه الفضائل انموذجا يهذب به نفسه وبذلك يكون قد جمع بين دفتى الفضائل بأجلى مظاهرها فى صحيفته

( حسن قاسم )



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: الأحتفال بموالد آل البيت بمصر المحروسة
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت مارس 09, 2024 10:20 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 6121

سيدى عبد الله المحض بشارع الشيخ ريحان

بمناسبة الآحتفال لمولده رضى الله عنه



يقول على باشا مبارك فى الخطط الجزء3 ص 117 :

بشارع الشيخ ريحان جامع الشيخ عبد الله كان صغيرا واهيا فجدده الخديو اسماعيل وجعل به منبرا وخطبة وعمل له مطهرة ومرافق واقيمت شعائره الى الآن من اوقافه وبداخله ضريح الشيخ عبد الله له مقصورة وعليه قبة مرتفعة ويعمل له مولد كل سنة ويقال انه شريف من ذرية سيدنا الحسين ر ضى الله عنه .

ويقول حسن قاسم فى مقال له بمجلة الاسلام :

تزوجت السيدة فاطمة بسيدنا الحسن المثنى وبذلك تمت لها السعادة إذ كان الحسن سيدا من سادات بنى هاشم ومفخرة من مفاخرهم فوجدت فيه كل صفات الرجل الطاهر القلب النقى السيرة والسريرة وقد استطاعت بفضل ما آتاها الله من حكمة أن تدرس طباع رجلها درسا جيدا وبهذا أحسنت السلوك معه على الطريقة المرضية التى تكون بين الزوج وزوجه فنالت عنده المنزلة الأولى والمقام الأجل وأصبحت إرادته رهن رضاها وقد قامت بتأدية وظيفتها الزوجية من كل وجوهها أحسن قيام فعاش كلاهما عيشة كلها الهناءة والرضا والتوفيق ترفرف عليها آيات الطهارة والقداسة ويتهادى بين ربوعهما شرف العنصر المقدس الذى ينتسبان إليه وقد أنجبت منه أقمارا كالبدور السافرة منهم ( عبدالله المحض) وسمى بالمحض ( أى الخالص ) لسمو قدره نسبا وحسبا ويلقب بالكامل لكماله وكان شيخ بنى هاشم وسيدا من ساداتهم روى الحديث عن أمه وعبد الله بن جعفر وسعيد بن ابان وروى عنه مالك وسفيا ن الثورى ومات رضى الله عنه بقصر ابن أبى هبيرة ظاهر الكوفة سنة 145هـ *

على المشهور وله من العمر 75سنة ( وإليه ينسب المشهد الذى بجهة عابدين بشارع الشيخ عبد الله ويزار بحسن النية ) وقبره فى موضع الحبس على شاطئ الفرات ( وقد) أنجب أولادا صالحين تشعبت ذريتهم فى أقطار المماليك الاسلامية وانحصرت فيهم الخلافة الى آخر أيامها

أمـــــــه : السيدة فاطمة النبويــة بنت مولانا الامام الحسين رضى الله تعالى عنه وسبق الكلام عنها فى الفاطميات ومقامها بسوق السلاح بالرب الاحمر

والــــــده : سيدنا الحسن المثنى بن الحسن السبط بن الامام على بن السيدة الزهراء رضى الله تعالى عنها وهى سيدة نساء العالمين

مقامــــــة : بشارع الشيخ ريحـــان بحى عــابـــدين

.ويقول حسن قاسم فى رسالته

)عبدالله المحض) وسمى بالمحض ( أى الخالص ) لسمو قدره نسبا وحسبا ويلقب بالكامل لكماله وكان شيخ بنى هاشم وسيدا من ساداتهم روى الحديث عن أمه وعبد الله بن جعفر وسعيد بن ابان وروى عنه مالك وسفيا ن الثورى ومات رضى الله عنه بقصر ابن أبى هبيرة ظاهر الكوفة سنة 145هـ
على المشهور وله من العمر 75سنة ( وإليه ينسب المشهد الذى بجهة عابدين بشارع الشيخ عبد الله ويزار بحسن النية ) وقبره فى موضع الحبس على شاطئ الفرات ( وقد) أنجب أولادا صالحين تشعبت ذريتهم فى أقطار المماليك الاسلامية وانحصرت فيهم الخلافة الى آخر أيامها



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 173 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1 ... 8, 9, 10, 11, 12

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 18 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط