موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 2 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: سيدى أيوب الأنصارى
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت نوفمبر 09, 2013 7:25 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 3759

سيدى أيوب الأنصارى رضى الله عنه

بشارع سيدى البيومى



صورة


صورة


صورة








روى ابن عساكر فى التاريخ الكبير ج 4 ص 314 عن الطبرانى عن أبى أيوب الانصارى أنه قال : دخلت على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والحسن والحسين يلعبان بين يدية فى حجره * فقلت يا رسول الله أتحبهما فقال كيف لا أحبهما وهما ريحانتى من الدنيا أشمهما


صورة


صورة


صورة من الخارج
بالمرور فى شارع الحيسنية وخلف مسجد سيدى البيومى وجد هذا الضريح والصورة بعالية مكتوب عليه مقام سيدى أيوب الانصارى وبالسؤال عنه قال بعض من عامة الناس أنه يعمل له حضرة من قبل الرفاعية كل يوم أحد
وقد حاولت البحث عن هذا الصحابى الجليل فلم أقف له على أى نبذة بكتب التاريخ أن الصحابى سيدى أيوب الأنصارى مدفون بمصر
فى الخطط التوفيقية لعلى باشا مبارك الجزء الثانى صفحة ( 5 ) قال يوجد ضريح الشيخ أيوب وهو بالشارع المؤدى الى ضريح سيدى البيومى ( هذ كل ما ذكره على باشا مبارك )
ونحن بالشارع وجد على المبنى من الخارج لافتة من الرخام الأبيض وكتب عليه ( هذا مقام سيدى أيوب الأنصارى )

ومن هذه المقالات الواردة فيما بعد يتضج لنا أن سيدى ايوب الانصارى ليس مدفون بمصر ولكن الشاهد أن عذا المقام لشيخ يدعى الشيخ أيوب كما ذكره على باشا مبارك فى خططه ولم يعلق عليه ( والله أعلم )
وسيدى أيوب الانصارى له عدة أماكن
====================
أولا : نذكر دار سيدى أيوب الانصار بالمدينة المنورة على ساكنها أفضل الصلاة والسلام : هذه الدار التي نزلها الرسول صلى الله عليه وسلم أول قدومه المدينة المنورة وأقام بها حتى ابتنى مسجده ، وكان ملك حمير هو من بنى هذه الدار، وبعد أبي أيوب الأنصاري آلت إلى مولاه"أفلح" الذي باعها إلى المغيرة بن عبدالرحمن، ثم اشتراها الملك شهاب الدين غازي ابن الملك العادل أخي نور الدين وبناها مدرسة سميت بالمدرسة "الشهابية". ثم أعيد بناؤها بصفة مسجد وعرفت فيما بعد باسم "زاوية الجنيد" ثم سكنت ببيت "البالي" إلى أن أزيلت عام 1407هـ ضمن التوسعة المباركة لخادم الحرمين الشريفين للمسجد النبوي الشريف *
وهذه صورة للدار:






















ثانيا :مسجد ومقام سيدى أيوب بتركيا :






صورة للمسجد بتركيا
صورة للمقام








قبر الصحابي أبو أيوب الأنصاري في إسطنبول في تركيا
==============================
أبو أيوب الأنصاري هو خالد بن زيد بن كليب بن ثعلبة بن عوف بن غنم بن مالك بن النجار بن ثعلبة بن عمرو الأنصاري الخزرجي، معروف باسمه وكنيته, وأمه هند بنت سعيد بن عمرو من بني الحارث بن الخزرج من السابقين. روى عن النبي وعن أبي بن كعب. روى عنه البراء بن عازب وزيد بن خالد، والمقدام بن معديكرب وابن عباس وجابر بن سمرة وأنس وغيرهم من الصحابة وجماعة من التابعين. خرج مع وفد المدينة لمبايعة النبي محمد بن عبد الله صلى الله عليه و سلم في مكة في بيعة العقبة الثانية. نزل عنده رسول الإسلام صلى الله عليه و سلممحمد عند قدومه من مكة. آخى الرسول صلى الله عليه و سلم بينه وبين مصعب بن عمير.
حياته * وصول الرسول إلى المدينة
===================
قدم رسول الله سيّدنا محمد صلى الله عليه و سلّم المدينة يوم الجمعة، وسار عليه الصّلاة والسّلام وسط جموع المسلمين وكل منهم يريد أن أن ينزل رسول الله صلى الله عليه و سلم عنده، فيجيبهم باسما شاكرا لهم: «خلوا سبيلها (عن ناقته) فإنها مأمورة» حتى وصلت إلى دار بني مالك بن النجار فبركت، فلم ينزل رسول الله صلّى الله عليه و سلّم فوثبت الناقة ثانية، فسارت غير بعيد ثم التفتت إلى خلفها فرجعت وبركت مكانها الأول، فنزل الرسول صلى الله عليه و سلم، وتقدم أبو أيوب الأنصاري رضي الله عنه و أرضاه وحمل رحل رسول الله صلى الله عليه و سلم فوضعه في بيته، فأقام الحبيب المصطفى صلى الله عليه و سلم في بيت أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه حتى بني له مسجده الشريف صلى الله عليه و سلم ومسكنه الكريم . نزل رسول الله صلّى الله عليه و سلّم بيتَ أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه نزل في السفل، وأبو أيوب في العلو، فأهريق ماء في الغرفة، فقام أبو أيوب وأم أيوب بقطيفة لهم يتتبعون الماء شفقاً أن يخلص إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم، فوجدها أبو أيوب لعظيمة فنزل إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال: « يا رسول الله، بأبي أنت وأمي،( و أبي و أمّي أنا أيضًا صلّى الله عليه و سلّم) إني لأكره وأعظم أن أكون فوقك وتكون تحتي، فاظهر أنت فكن في العلو، وننزل نحن فنكون في السفل» .
جهاده
====
شهد أبو أيوب الأنصاري المشاهد كلها مع الرسول صلى الله عليه و سلم، لم يتخلف عن أي معركة كتب على المسلمين خوضها بعد وفاة الرسول إلا مرة واحدة تخلف عن جيش أعطى الخليفة إمارته لشاب من المسلمين لم يقتنع أبو أيوب بإمارته، ومع هذا بقي الندم ملازما له دوما، فيقول: «ما علي من استعمل علي؟»
حب الرسول
=====
قال أبو أيوب الأنصاري للرسول صلى الله عليه و سلم:(يا رسول الله، كنت ترسل إليّ بالطعام فأنظر، فإذا رأيتُ أثر أصابعك وضعتُ يدي فيه، حتى كان هذا الطعام الذي أرسلتَ به إلي، فنظرت فيه فلم أرَ فيه أثر أصابعك ؟!) فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم :(أجل إنّ فيه بصلاً، وكرهتُ أن آكله من أجل الملَكَ الذي يأتيني، وأمّا أنتم فكلوه) كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يطوفُ بين الصفا والمروة، فسقطت على لحيتِه ريشةٌ، فابتدر إليه أبو أيوب فأخذها، فقال له النبي صلى الله عليه و سلم :«نزع الله عنك ما تكره» وخالد بن زيد وابنه زيد ابن حارثة هما حب الرسول وأبن حبه كما وصفهما الرسول
حادثة الإفك
======
خلال حادثة الإفك، قالت أم أيوب لأبي أيوب: (ألا تسمع ما يقول الناسُ في عائشة؟) قال: (بلى، وذلك كذب، أفكنتِ يا أم أيوب فاعلة ذلك؟) قالت: (لا والله) قال: (فعائشة والله خير منكِ) فلمّا نزل القرآن وذكر أهل الإفك ذكر القرآن: (لولا إذْ سمعتُموه ظنّ المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيراً وقالوا هذا إفكٌ مُبين)
زواج الرسول صلى الله عليه و سلم
===================
لما تزوج الرسول صلى الله عليه و سلم بصفية، بخيبر أو ببعض الطريق، فبات بها الرسول في قبة له، بات أبو أيوب الأنصاري متوشحاً سيفه يحرس رسول الله صلى الله عليه و سلم ويطيف بالقبة حتى أصبح رسول الله صلى الله عليه و سلم، فلما رأى مكانه قال: (مالك يا أبا أيوب؟) قال: (يا رسول الله، خفت عليك من هذه المرأة، وكانت امرأة قد قتلت أباها وزوجها وقومها، وكانت حديثة عهد بكفر، فخفتها عليك) فقال رسـول الله صلى الله عليه و سلم: (اللهم احفظ أبا أيوب كما بات يحفظني)
موقفه من الفتنة
========
لما وقع الخلاف بين علي ومعاوية وقف أبو أيوب مع علي لأنه رأى أن الحق معه في عدم تعجيل القصاص من قتلة عثمان ‎ ، ولما استشهد علي وقف أبو أيوب بنفسه الزاهدة الصامدة لا يرجو من الدنيا إلا أن يظل له مكان فوق أرض الوغى مع المجاهدين.
الدين
====
أتى أبو أيوب عبد الله بن عباس ‎ فشكا إليه أنّ ديناً عليه، ففرّغ له بيتَه، فقال :(لأصْنَعَنّ بكَ كما صنعت برسول الله صلى الله عليه و سلم) قال:(كم عليك من الدّين؟) قال: (عشرون ألفاً) فأعطاه أربعين ألفاً وعشرين مملوكاً، وقال:(لك ما في البيتِ كلِّه))
وفاته
=====
جاءت محاولة فتح القسطنطينية عام 52 هـ، وكان أبو أيوب ممن خرج للقتال، فأصيب في هذه المعركة، وجاء قائد الجيش يزيد بن معاوية يعوده فسأله: (ما حاجتك يا أبا أيوب؟) فيا له من مطلب نفذه يزيد بناءا على هذه الوصية، فقد طلب أن يحمل جثمانه فوق فرسه، ويمضي به أطول مسافة ممكنة في أرض العدو، وهنالك يدفنه، ثم يزحف بجيشه على طول هذا الطريق، حتى يسمع وقع حوافر خيل المسلمين فوق قبره، فيدرك آنئذ، أنهم قد أدركوا ما يبتغون من نصر وفوز !
وفي قلب القسطنطينية في إسطنبول ثوي جثمانه ‎ مع سور المدينة وبُنيَ عليه، فلمّا أصبح المسلمون أشرف عليهم الروم، فقالوا: (يا معشر العرب قد كان لكم الليلة شأنٌ ؟) فقالوا :(مات رجلٌ من أكابر أصحاب نبيّنا محمد ، ووالله لئن نُبِشَ لأضْرُبَ بِناقوسٍ في بلاد العرب) فأصبح قبره لأهل قسطنطينية وقبل أن يصل لهم الإسلام قبر قديس يتعاهدونه ويزورونه.
(أُسد الغابة في معرفة الصحابة)
================
لابن الأثير الجزري؛ نعلم منها أن صاحب المسجد هو (أبو أيوب الأنصاري)، الذي شهد العقبة وبدراً وأحداً والمشاهد كلها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأن الرسول عندما هاجر من مكة إلى المدينة نزل ضيفاً في بيته. وتوفى أبو أيوب سنة اثنتين وخمسين هجرية أثناء حصار يزيد بن معاوية للقسطنطينية، ودفن في هذا المكان. وبهذا التعريف المختصر نعلم أن هذا المسجد به ضريح أبي أيوب الأنصاري
(الطبقات الكبرى)
=========
أمه زهراء بنت سعد بن قيس بن عمرو بن امرئ القيس بن مالك من بلحارث بن الخزرج. وكان لأبي أيوب من الولد عبد الرحمن وأمه أم حسن بنت زيد بن ثابت بن الضحاك من بني مالك بن النجار. ودخل أبو أيوب في الإسلام، عندما انضم إلى وفد المدينة لمبايعة الرسول - صلى الله عليه وسلم - في مكة (بيعة العقبة الثانية)؛ فكان من السبعين مؤمناً آنذاك. كما أنه شهد جميع الغزوات أيام الرسول – صلى الله عليه وسلم – فشهد بدراً وأحداً والخندق، ولم يتخلف عن أية معركة كُتب على المسلمين خوضها بعد وفاة الرسول - صلى الله عليه وسلم - إلا مرة واحدة تخلف عن جيش أعطى الخليفة إمارته لشاب من المسلمين لم يقتنع أبو أيوب بإمارته، ومع هذا ندم أبو أيوب ندماً شديداً لعدم مشاركته في هذا الجهاد
(المنتظم في التاريخ) للجوزي –
==================
أن الرسول صلى الله عليه وسلم، سكن في الدور الأسفل من بيت أبي أيوب، وأن أبا أيوب قطن الدور العلوي مع زوجته. وفي إحدى الليالي عزّ الأمر على أبي أيوب، وتساءل: كيف يقطن مكاناً هو في أعلاه، والرسول – صلى الله عليه وسلم – في أسفله، فعرض الأمر على الرسول، فقال له: " أسفل أرفق بي " فقال أبو أيوب‏:‏ لا أعلو سقيفة أنت تحتها فتحول أبو أيوب في السفل والنبي في العلو. وفي كتب تراثية أخرى قصة، مفادها أن جرّة ماء لأبي أيوب في الأعلى كُسرت فانتشر الماء في المنزل، فقام أبو أيوب وزوجته بتجفيفه بفراشهما، حتى لا يصل الماء إلى الرسول في الأسفل. وفي الصباح عرض أبو أيوب الأمر على الرسول – صلى الله عليه وسلم – فتم تبادل الأمكنة
وفي كتاب (نهاية الأرب في فنون الأدب)
=======================
قصة لأبي أيوب الأنصاري، نصها يقول: " أنه صنع لرسول الله صلى الله عليه وسلم ولأبي بكر رضي الله عنه من الطعام زهاء ما يكفيهما، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: ادع ثلاثين من أشراف الأنصار؛ فدعاهم فأكلوا حتى تركوه، ثم قال: ادع ستين، فكان مثل ذلك، ثم قال: ادع سبعين، فأكلوا حتى تركوا، وما خرج منهم أحدٌ حتى أسلم وبايع، قال أبو أيوب: فأكل من طعامي مائة وثمانون رجلاً ". وهذه القصة تدل على بركة الرسول صلى الله عليه وسلم؛ ولكن هذه البركة – في هذه القصة - تتعلق بطعام أعدّه أبو أيوب، ومن هنا انتقلت هذه البركة – في وجدان الناس فيما بعد - من الرسول إلى أبي أيوب **
ويقول الذهبي في كتابه (سير أعلام النبلاء): له مائة وخمسة وخمسون حديثاً.
==========================================
وعندما وقع الخلاف بين علي ومعاوية، وقف أبو أيوب مع علي، وعُدَّ من الإثنى عشر الذين قاموا في المسجد النبوي بعد وفاة النبي ‏- صلى الله عليه وسلم - ودافعوا عن حقِّ الإمام علي بصراحة. وله عدة خطب في هذا الشأن، جاءت إحداها في كتاب (جمهرة خطب العرب)، قال فيها: " إن أمير المؤمنين قد أسمع من كانت له أذن واعية وقلب حفيظ ، إن الله قد أكرمكم به كرامة ما قبلتموها حق قبولها، حيث نزل بين أظهركم ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم، وخير المسلمين وأفضلهم وسيدهم بعده، يفقهكم في الدين ويدعوكم إلى جهاد المحلين، فوالله لكأنكم صم لا تسمعون، وقلوبكم غلف مطبوع عليها فلا تستجيبون
هذا ما أستطعنا أن نجمعه عن سيدى أيوب الانصارى رضى الله عنه وندعو الله أن يجمعنا بهم على خير


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: سيدى أيوب الأنصارى
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت نوفمبر 09, 2013 9:34 am 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء فبراير 03, 2010 12:20 am
مشاركات: 5221
جزاك الله خيرا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم

_________________
صلوات الله تعالى تترى دوما تتوالى ترضي طه والآلا مع صحب رسول الله


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 2 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط