موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 26 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: Re: محافظة البحيرة وعلمائها
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس مايو 19, 2022 12:53 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 5654


الشيخ حسنين الحصافى



يقول حسن قاسم فى التراجم فى وفيات 1328هـ : شيخ الطريقة الشاذلية الحصافية الشافعى بن حسين بن حسنين بن حسين بن عمر بن أيوب الحصافى نزيل كفر الحصافة بالقليوبية – نسبه على الجعفراوى فى مؤلف له فى مناقبه وهو الموسوم بالمنهل الصافى المطبوع بالقاهرة فى سنة 1330 من ذرية ابراهيم بن قاسم بن زيد الأبلج بن الامام الحسن السبط وهذا نسب لايعول عليه فليس للشريف زيد الأبلج ، قاسم باجماع النسابة ، ووله الوحيد هو الأمير حسن العلوى ومنه وحده انتسلت الفروع الزيدية الحسينية والصام ولده الأمير حسن ليس له إبراهيم والشريف زيد الأبلج توفى سنة 120 من الهجرة والشيخ الحصافى توفى سنة 1328 فبينهما 1208 سنة أى اثنى عشر قرنا ، فلو عددنا لكل قرن ثلاثة آبار وهو الميزان الصحيح للعملية الحسابية المقيمة عند علماء الانساب فى هذا الباب لكان العدد فى العقد – 36 – أبا لا 28 كما ورد فى المؤلف المشار اليه ص 25 كما أن فى آباء المترجم اسماء لا يعرفها النسابة فى هذا الفرع ولا فى غيره وهى ليست باسماء عربية .

والشيخ الحصافى عليه الرحمه والرضوان كان عالما فاضلا من المذكورين المجتهدين وعلى قدم فى العبادة والنسك والمعرفة والولاية فهو فى غنى عن هذا النسب الطيب الملموز وكفاه فخرا وشرفا نسبه الدينى الذى هو منتهى الشرف بالاجماع ، واقول عادة الاخوان فى ذلك عادة ليست من الصواب فى شىء ولا نجد مثل هذا فى شبوخ الطرق الصوفية فى مثل بلاد المغرب .



ولد الشيخ الحصافى بكفر الحصافة سنة 1265 وابتدأ بتلقى العلم بالأزهر الشريف منذ سنة 1277 واجتمع وهو فى القاهرة بالشيخ شمس الدين محمد بن مسعود الفاسى حين دخل القاهرة فى سنة 1284 فأخذ عنه الطريقة الشاذلية وسلك بها ، وأخذ الخلوتية عن الشيخ حسن العدوى الحمزاوى فى سنة 1298 والتجانية عن الشيخ أحمد البنانى الفاسى والحمدية عن الشيخ محمد بن ابراهيم بن خضير الدمياطى ولقى بالقاهرة الشيخ أحمد بن احمد بن عبد القادر بن عبد الرحمن الحلبى الصديقى فأستجازه فأجازه الشيخ حسين المصيلحى بالطريقة الخلوتية بسنده ثم تصدر للتذكير وأسس طريقته على الظاهر فحمد فى ذلك ولكل وجهة هو موليها سبحانه لكن بعض الأخوان رأى فى ذلك انحرافا وهذا ليس باتحراف انما هو اجتهاد والمجتهد مصيب وقد انتشرت طريقته وعم النفع بها وكان خيرا بركة تسوده علا ثم الصلاح بصورة واضحه ذا مقصد حسن فيما توجه اليه وله مؤلفات فى التصوف وانتفع بها الاخوان ، توفى فى العاشر من جمادى الاولى من هذه السنة ودفن بالزاوية الشاذلية فى دمنهور و ريحه يزار نفعنا الله تعالى به و( خلف ) الشيخ محمد عبد الوهاب الحصافى وأخواته محمد عبد الفتاح ومحمد الأنور ومحمد عبد العليم ومحمد بعد العظيم وحسن ومحمد عبد العزيز وعويصة ونفيسة وزينب وعائشة وفاطمة وتوفى ولده الشيخ محمد عبد الوهاب الحصافى فى مسء يوم الجمعة 14 ربيع الأول سنة 1368 – 14 يناير سنة 1949 بالعباسية ودفن فى غده مع والده فى زاويته بدمنهور .
============================================

العالم الفقيه قاضي القضاة / محمد شمس الدين قضيب



.. بن سيدي عطية ابو الريش بن عز الدين بن يحيى بن محمود بن قرشلة بن أحمد غيث الادريسي بن علي الوفا بن موسى بن يونس بن عبد الله الأصغر بن ادريس الاصغر بن ادريس الازهر بن ادريس الاكبر مؤسس مملكة الادارسة بالمغرب بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الامام الحسن السبط بن الامام علي بن ابي طالب كرم الله وجهه والسيدة فاطمة الزهراء بنت رسول الله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: محافظة البحيرة وعلمائها
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت مايو 21, 2022 11:53 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 5654



الشيخ محمد السنهورى



يقول فى معجم البلدان للحموى
هى قرية بين الإسكندرية ودمياط بفتح أوله ، وسكون ثانيه ، وآخره راء : بليدة قرب إسكندرية بينها وبين دمياط .
منها الشيخ محمد بن هارون السنهورى ، إمام جليل ، وصوفى نبيل ، فاق القران ، وساوى من تقدم من فضلاء الزمان ، حتى سار بذكر أحواله الركبان ،
استوطن سنهور وبنى له زاوية وقبره بها مشهور ، فكان محبا للسماع ، ويعمل المواعيد المؤثرة فى الأسماع ، سئل عن السماع ، فقال : أباحة من لا ينبغى لنا الاعتراض عليه ،وأنكره من يرجع فى الفتوى الشرعية إليه ، فسالكه على خطر ، لأنه حال مبهم ، فمن أمكنه فليفعل وإلا فالرجوع إلى العماء أسلم
وقال : من لم يطلع على بعض الغيب ، فليبك على قلوب حجبت عن الله
وقيل له : إن بالوعة الفسقية استدت من الاستعمال ، فنخسها برجله ،
وقال : نفذت لبحر الملح ، فمن ذلك لو صب فيها بحار لم يظهر له أثر
ومع علو مقامه ، مر على فقير رث ، ومعه أصحابه ، فسلم عليه ، فلم يلق له بالا ، فأخذه منه فى نفسه شىء ، فتفرق بمجرد ذلك عنه أصحابه ، فعلم أن ذلك الفقير سليه ، فرجع إليه فلم يجده ، فمازال ينتقل من بلدة إلى بلدة إلى أن وجده خادم قراد ، وهو فى داخل حلقته بالرميلة بمصر ، يفعل الافاعيل المضحكة للناس ، فلما أبصره قال : ابن هارون ! ابن هارون ! أيش على الفقراء من ابن هارون ؟ فكشف رأسه ، وأكب على قدميه ، وقال : أتوب ن ولا أعود لمثلها ، فأخذ عمامته ، ووضعها على رأسه ، وأمر بيده على صدره وقال / أعيناك ما كان معك وزيادة ، ولولا فتوة الفقراء لجعلتك عبرة ، فإذا هو كما كان وزياردة .
ومن كرامات ابن هارون : أنه كان إذا مر به والد البرهان الدسوقى يقول : فى ظهر هذا ولى يبلغ صيته المشرقين – وكشف له أنه ينزل على بلدة سنهور صاعقة تحرقها ، فاغتم ، وحاول دفعه فذبخ ثلاثين بقرة وطبخها ، ومدها سماطا بزاويته ، وقال لنقبائه : لا تمنعوا منها أحذا يأكل أو يحمل ، فأكل الناص ، وحملوا فجاء رجل أشعث أغبر، مكشوف العورة ، فأطعموه كثيرا ، فلم يشبع ، وقال : أطعمونى ، فأخرجوه بغير علم الشيخ ، فلما علم بادر ، وخرد بأهله من البلدة ، فنزلت الصاعقة عليها فأخرقت الناس فى أسواقهم وبيوتهم أجمعين ، فقال لنقائه : ما الذى فعلتموه ؟ رجل يريد حمل البلاء عن بلدكم يأكله منعتموه .
فهى خراب إلى الآن وعمروا غيرها وكانت مدينة عظيمة
دمنهور فى معجم البلدان للحموى : بفتح أوله وثانيه ثم نون ساكنة ، وهاء وواو ساكنه ، وآخره راء مهملة : بلدة بينها وبين الإسكندرية يوم واحد فى طريق مصر متوسطة فى الصغر والكبر ، رأيتها ؛ وقد ذكرها أبو هريرة أحمد بن عبد الله المصرى

فى قوله :

شربنا بدمنهور * شراب المزر ممزور * إذغ ما صب فى الكأس * رأيت النور فى النور * ويكسو شارب الشا رب تغليفا بكافور



وقال معلى الطائى يخاطب عبيد بن السرى بن الحكم وقد واقع خالد بن يزيد بن مزيد بدمنهور فهزمه :

فيا من رأى جبشا ملا الأرض فيضه
أطل عليهم بالهزيمة واحد
تبوا دمنهورا فدمر جيشه
وعرد تحت الليل ، والليل راكد



==================================================

أبو عبد الله السائح ( 000 – 684 )



هو سراج الدين أبو حفص عمر بن محمد المغربى الدمنهورى الشهير بالسائح .
ولد رضى اله عنه بالمغرب ، وساح طويلا حتى وصل مكة ، وتولى بها مشيخة الإقراء فى الحرم الشريف .
وورد إلى جمنهور وأقام بها ، وأخذ الطريق عن شيخه سيدى أبى الحسن الشاذلى ، وصار خليفته على فقراء دمنهور ، وتبحر فى العلوم ، وربى مريدين كثيرين .
توفى سنة أربع وثمانين وست مئة ، ودفن بزاويته ، ومقامه بها مشهور . ؤضى الله عنه ونفعنا به آمين



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: محافظة البحيرة وعلمائها
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء مايو 24, 2022 11:20 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 5654



أبو عبد الله المغربى



جاء من المغرب وهو أحد شيوخها دعا اهل دمنهور للجهاد والوقوف ضد الفرنسيين فى حملة نابليون بونابرت التى جاءت الى مصر عام 1799 واستمرت حتى هعام 1801 م فضربوا أروع الأمثلة فى الوطنية والتضحية فجعل دمنهور قاعدة له ينطلق منها هو ورجاله وانتصر عل نابليون فى خمس معارك أنتهت بأستشهاده هو ومن معه ودفن بها


==================================================================

فضيلة الشيخ عبد اللطيف عبد الغني حمزة



هو فضيلة الشيخ الدكتور عبد اللطيف عبد الغني حمزة، ولد - رحمه الله - في شهر رمضان من عام 1341هـ الموافق أول مايو سنة 1923م بقرية البريجات التابعة لكوم حمادة بمحافظة البحيرة، وأتم حفظ القرآن الكريم بكتَّاب القرية ثم التحق بالأزهر، وبعدها التحق بكلية الشريعة حيث حصل على درجة العَالِمية «الدكتوراه» من المجلس الأعلى للأزهر عام 1950م.
تدرج بالمناصب من موظف بالمحاكم الشرعية ثم باحث في دار الإفتاء حتى عُيِّن بالنيابة في مطلع السبعينات، وتقلَّد مناصب القضاء حتى انتدب لمدة ثلاثة شهور للقيام بعمل مفتي الجمهورية في ربيع الأول 1402هـ/ يناير سنة 1982م بعد خلو هذا المنصب بتولي فضيلة الشيخ جاد الحق منصب وزير الأوقاف، ثم عُيِّن مفتيًا للجمهورية في أواخر جمادى الأولى 1402هـ /مارس سنة 1982م وذلك بعد تولي فضيلة الشيخ جاد الحق منصب مشيخة الأزهر، وقد ظل الشيخ في منصب الإفتاء

وقد انتقل الشيخ إلى رحمة الله تعالى في الثاني من شهر محرم عام 1406هـ الموافق 16من سبتمبر سنة 1985م.
===================================================================

فضيلة الشيخ عبد المجيد سليم



ولد رحمه الله في قرية «ميت شهالة»، وهي تابعة لمدينة الشهداء بالمنوفية في 13 أكتوبر سنة 1882م، الموافق الأول من ذي الحجة لعام 1299هـ، وحفظ القرآن وجوده، ثم التحق بالأزهر، وكان متوقد الذكاء مشغوفًا بفنون العلم، متطلعًا إلى استيعاب جميع المعارف.

كان يختار أعلام الأساتذة والمشايخ ليتتلمذ عليهم، فحضر دروس الشيخ الإمام «محمد عبده» والشيخ «حسن الطويل» والشيخ «أحمد أبي خطوة» وغيرهم من كبار الأئمة والمحدثين، ونال شهادة العالمية من الدرجة الأولى سنة 1908م كان - رحمه الله - يتميز بسعة الأفق، وجلال الخلق، وعظمة النفس، وقوة النزوع إلى المثل العليا، وشاهد الأحداث الكبرى في تاريخ الوطن العربي الديني والفكري والاجتماعي والسياسي واشترك فيها موجهًا وهاديًا وكان لآرائه الدينية صداها البعيد في العالم الإسلامي كافة، وقد ركز مجهوده في السنوات الأخيرة في الاشتغال بجماعة التقريب بين المذاهب الإسلامية. وقد جعلت هذه الجماعة من أهدافها أن تتفاهم الطوائف الإسلامية على ما ينفع المسلمين، وأن تعمل على نسيان الخلاف واستلال الضغائن من بينهم، وله في هذه الناحية كتابات ورسائل ومراسلات بينه وبين كثير من علماء البلاد الإسلامية فلم يقتصر فضله على العلم في مصر ولكنه تجاوز ذلك إلى آفاق الإسلام وإلى كل الطوائف، ومن أقواله - رحمه الله - في ذلك وقد جريت طول مدة قيامي بالإفتاء في الحكومة والأزهر - وهي أكثر من عشرين سنة - على تلقي المذاهب الإسلامية ولو من غير الأربعة المشهورة بالقبول ما دام دليلها عندي واضحًا وبرهانها لدي راجحًا مع أنني حنفي المذهب كما جريت وجرى غيري من العلماء على مثل ذلك فيما اشتركنا في وضعه أو الإفتاء عليه من قوانين الأحوال الشخصية في مصر، مع أن المذهب الرسمي فيها هو المذهب الحنفي، وعلى هذه الطريقة نفسها تسير (لجنة الفتوى بالأزهر) التي أتشرف برياستها، وهي تضم طائفة من علماء المذاهب الأربعة.
فإذا كان الله قد برأ المسلمين من هذه النعرة المذهبية التي كانت تسيطر عليهم إلى عهد قريب في أمر الفقه الإسلامي، فإنا لنرجو أن يزيل ما بقي بين طوائف المسلمين من فرقة ونزاع في الأمور التي يقوم عليها برهان قاطع يفيد العلم، حتى يعودوا كما كانوا أمة واحدة، ويسلكوا سبيل سلفهم الصالح في التفرغ لما فيه عزتهم وبذل السعي والوسع فيما يعلي شأنهم، والله الهادي إلى سواء السبيل وهو حسبنا ونعم الوكيل».
تقلد العديد من المناصب، فدرَّس بالمعاهد الدينية، ثم بمدرسة القضاء الشرعي، كما ولي القضاء وتدرج فيه حتى وصل إلى عدة مناصب، ثم عهد إليه بالإشراف على الدراسات العليا في الأزهر الجامعي، ثم صارت إليه رياسة لجنة الفتوى فكان له في كل ناحية أعمال خالدة مأثورة، وإصلاح الأزهر الجامعي في شتَّى أطواره المختلفة في العصر الحديث من مآثر رأي فضيلته وتوجيهه وفي 2 من ذي الحجة سنة 1346هـ الموافق 22 من مايو سنة 1928م ، عُين فضيلته مفتيًا للديار المصرية، وظل يباشر شؤون الإفتاء قرابة عشرين سنة، ومن خلال هذه الفترة الطويلة في الإفتاء ترك فضيلته لنا ثروة ضخمة من فتاويه الفقهية بلغت أكثر من (خمسة عشر ألف) فتوى
تولى مشيخة الأزهر أول مرة في 26 من ذي الحجة سنة 1369هـ الموافق 8 أكتوبر سنة 1950م، ثم أعفي من منصبه في 4 سبتمبر سنة 1951م لاعتراضه على الحكومة عندما خفضت من ميزانية الأزهر، ثم تولى المشيخة للمرة الثانية في 10 فبراير سنة 1952م، واستقال في 17 سبتمبر سنة 1952م.
وفــاته: انتقل إلى رحمة ربه في 7 أكتوبر سنة 1954م الموافق 10 من صفر سنة 1374هـ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: محافظة البحيرة وعلمائها
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء مايو 25, 2022 11:09 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 5654



محمد الغزالي ..



ميلاده ونشأته هو محمد الغزالي أحمد السقا. وُلِدَ في قرية (نكلا العنب) بإيتاي البارود بمحافظة البحيرة في مصر، في (5 من ذي الحجة 1335هـ = 22 من سبتمبر 1917م)، وقد سُمِّي الشيخ محمد الغزالي بهذا الاسم تيمنًا من والده بالإمام أبي حامد الغزالي (ت 505 هـ) نشأ الشيخ محمد الغزالي في أسرة كريمة ملتزمة بتعاليم الإسلام، فأتمَّ حفظ القرآن بكُتّاب القرية في العاشرة، ويقول الغزالي عن نفسه وقتئذٍ: "كنت أتدرب على إجادة الحفظ بالتلاوة في غُدُوِّي ورواحي، وأختم القرآن في تتابع صلواتي، وقبل نومي، وفي وحدتي، وأذكر أنني ختمته أثناء اعتقالي، فقد كان القرآن مؤنسًا في تلك الوحدة الموحشة" ثم التحق بمعهد الإسكندرية الديني الابتدائي حتى حصل على شهادة الكفاءة، ثم الثانوية الأزهرية، ثم انتقل إلى القاهرة سنة (1356هـ = 1937م) فالتحق بكلية أصول الدين بالأزهر الشريف، وبدأت كتاباته في جريدة (الإخوان المسلمون) أثناء دراسته بالسنة الثالثة في الكلية سنة (1359هـ= 1940م)، وظلَّ الإمام حسن البنا يشجِّعه على الكتابة حتى تخرَّج سنة (1360هـ = 1941م)، ثم حصل على درجة العالمية سنة (1362هـ= 1943م) وعشرون سنةً، ثم بدأت بعدها رحلته في الدعوة في مساجد القاهرة شيوخ محمد الغزالي تلقَّى الشيخ الغزالي العلم عن الشيخ عبد العظيم الزرقاني، والشيخ محمود شلتوت، والشيخ محمد أبي زهرة، والدكتور محمد يوسف موسى وغيرهم من علماء الأزهر الشريف.
==========================================================


السيد عبد الله الطبلاوى



ولد بقرية أبو الريش بدمنهور بالبحيرة وقد ترجم له خلاصة الآثر بأنه السيد عبد الله بن محمد بن عبد الله الحسينى المغربى الاصل ثم القاهرة الشافعى المعروف بالطبلاوى لنزوله بمصر عند الشيخ العلامة ناصر الدين الطبلاوى الشافعى وكان أعظم شيوخه الشيخ المذكور أخذ عنه عجة علوم منها علم القراآت وساد فيها سيادة عظيمة بحيث انه كتب فيها حواشى على شرح الشاطبية للجعبرى بخطه جردها تلميذه الشيخ سليمن اليسارى المقرئ وانفرد بعلم اللغة فى زمنه على جميع أقرانه بحيث انه كتب نسخا متعدده من القاموس واختصر لسان العرب وسماه رشف الضرب من لسان العرب لم يكمل وكان عرافا بارعا بعلم العروض وله شرح على تأنيس المروض فى علم العروض وله شرح عقود الجمان فى المعانى والبيان تأليف الجلال السيوطى وله حاشية على حاشية العلامة البدر الدمامينى على مغنى اللبيب لابن هشام وسئل عن معنى بيت الهروانى وهو

فيك خلاف لخلاف الذى * فيه خلاف لخلاف الجميل



فأجاب بقوله من أبيات

ان كلام النهر وانى الذى * ذكرتموه فيه مجح جليل * تراه من لفظ خلاف حوى * أربعة منها خلاف الجميل
يعنى قبيحا قبله ثالث * خلافه وهو جميل نبيل * خلافه الثانى قبيح ففى * خلافه الاول مدح جميل



ورأيت له ترجمة بخط صاحبنا الفاضل اللبيب مصكفى بن فتح الله قال فيها فرغ نما من أفخر نسب جامع بين فضيلتى العلم والحسب

الا ان مخزو مالها الشرف الذى * غدا وهو ما بين البرية واضح
لها من رسول الله أقرب نسبة * فيالك عزا نحوه الطرق طامح



كان من المشتغلين بالعلم فقها واصولا ومن أعيان الادباء نثرا ونظما وكان خطه يضرب به المثل فى الحسن والصحة وكتب بخطه من القاموس نسخا هى الآن مرجع المصريين لتحريه فى تحريرها وكان كريم النفس حسن الخلق والخلق من بيت علم ودين وله شيوخ كثيرون منهم العلامة أبو النصر الطبلاوى والشمس الرملى والشهاب أحمد بن قاسم العبادى وغيرهم من أكابر المحققين واستمر حسن السيرة جميل الطريق الى ان نقل من مجاز دار الدنيا الى الحقيقة وشعره مشهور ونثره منثور ولواءحمده على كاهل الدهر منشور وله قصيدة مدح بها استاذه الطبلاوى المذكور والتزم فى قوايها تجنيس الخال وهى مشهورة ومطلعها * يا سلسلة الصدغ من لواك على الخال * وذكره الخفاجى وأخاه سيدى محمد أو اثنى عليهما كثيرا وكانت وفاة السيد عبد الله فى صبح يوم الاثنين مستهل ذى الحجة سنة سبع وعشرين وألف وصلى عليه بالأزهر ودفن بالقرب من العارض بالله تعالى سيدى عمر بن الفارض وقد ناهز السبعين



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: محافظة البحيرة وعلمائها
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء مايو 25, 2022 9:42 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس يونيو 14, 2007 2:19 pm
مشاركات: 5425
ربنا بحق جاه النبي ما يحرمنا منهم ابدا.. يفضلوا منورنا ومشرفنا وعايشين ببركتهم والبلد محروسة بيهم

مدد يا اهل البيت.. مدد يا اولياء الله
القلب يستريح *** فى روضة او ضريح

_________________
ومن دخل حصن النبي صلى الله عليه وآله وسلم لا يضام


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: محافظة البحيرة وعلمائها
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مايو 27, 2022 1:58 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 5654


وفيات سنة 1282 - 1865

العارف بالله الشيخ محمد فتح الله السمديسنى


الشيخ العارف بالله تعالى العالم العامل محمد فتحالله السمديسنى المالكى ابن الشيخ عمر شيخ السادة الخلوتية الصوفى ، ولد بسمديس بفتحتين مركز المحمودية ( بحيرة ) وتوفى سنة 1282 هـ - 1865 وتلقى علومه بالأزهر وتصدر لتدريس به زمنا أحيا القلوب فيه بعد حواشها وكانت دروسه مجامع علمية يروى عن الأمير الكبير وابنه والعطار والقويسنى وهذه الطبقة ، ثم اتجه ناحية التصوف ، فسلك الطريقة الخلوتية على يد شيخه الشيخ مصطفى الصاوى خليفة الشيخ أبى البركات وتصدر للتذكير والميعاد بالأزهر وبزاوية شيخ شيخه وأخذ عنه الجم الغفير من اشهرهم الشيخ الحداد والعدوى وغيرهما وأخذ عنه السيد صالح مجدى الشاعر المجيد الآتية ترجمة ،مات فى هذه السنة على التحقيق ودفن بزاوية شيخه بالبستان ، خلف زاوية الشمس الحنفى وخلف ولده المرحوم الشيخ أبا بكر توفى سنة 1315 ودفن مع أبيه بالزاوية الصاوية ورثاه الديب ابراهيم مرزوق بمرثية فريدة قال فيها : ورأيت لمترجم اجازة بثيت شيخه الأمير بخطه للشيخ على بن اسماعيل الصعيدى العدوى المالكى مؤرخة فى 14 ربيع الآخر سنة 1249 والفقير يتصل بالمترجم عن شيخنا المرحوم الشيخ على بن احمد الخصوص الصوفى عن ابن خالته المرحوم الشيخ على بن احمد سبيع المقرىء الشافعى عنه .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: محافظة البحيرة وعلمائها
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت يونيو 04, 2022 11:46 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 5654

أحمد البحيرى



أحمدالشيخ العلامة المفنن السالك الشاعرىالمعمر شهاب الدين البحيرى المصرى المالكى ، حفظ القرآن الكريم وسلك فى شبوبيته على الشيخ الزاهد الناسك ابى العباس المرسى ، مريد الشيخ الملك محمد الحنفى الشاذلي ، وأخذ عن الشيخ مدين واستقل فى العلم ،وأمعن فى العربية ولا سيما التصريف وألف فيه شرحا جيدا على المراح ، وكتب بخطه كثيرا ومما كتب شرح مسلم للاتى ،وأخذ الفقه عن الشيخ يحيى العلمى وله نظم جيدا وألغاز ن وكان قانعلا متقللا وتزوج وهو شاب ثم تجرد وتوفى فى سفى الخامس من شوال سنة تسع وعشرين وتسعمائة
==================================================

الشيخ أحمد أبوالفرج الدمنهورى



هو الشيخ أحمد أبوالفرج الدمنهورى الشاعر الأديب ، ظريف الجملة والتفصيل ، حلو النادرة والفطاهة ، انجذبت إليه النفوس وألفته القلوب على دمامته وغرابة شكله ، ولد بدمنهور ونشأ بها فى ضنك ورقة حال ، ولم يكن مشتغلا بالأدب فىأول أمره ، ثم لازم الشيخ محمد الوكيل القبانى أحد أدباء دمنهور المشهورين وعليه تخرج فى النظم ، وصحب أيضا الشيخ حميدهالدفراوى ، وهو أديب لكنه لا يبلغ درجة الوكيل ، ولم يحضر المترجم العلم على شيخ ، بل كان يلازم مجلس الوكيل ولا يفارقه ليلا ولا نهارا فيكتب عنه كل ما يسمعه من شعر ونثر ونادرة ثم يستظهره ، أخبرنى ثقة أنهاجتمع به بدمنهور حوالى سنة 1285 فرآه شابا نيف على العشرين مخفوض الجانب كثير التواضع ، لا يستنكف من خدمة الوكيل المذكور وحمل المصباح أمامه إذا سار ليلا
ثم نظر المترجم فى كتب الأدب ودواوين الفحول وبدأ ينظم الشعر فكان يبعث بالبيت والبيتين ، ثم نظم بعد ذلك القصائد والمقطعات ، إلا أنه كان قليل الإجادة كثير الخطأ واللحن ، يتكلف التجنيس والتورية ،وأحسن شعره ما نظمه فى المجون وضمنه ألفاظ العيارين والشطار ، وكان حضوره إلى القاهرة صحبة الوكيل فأوصله إلى السيد عبد الخالق بن وفا شيخ السادات الوفائية فأعجب بظرفه ومجونه ، وكانينزل عنده كلما حضر إلى القاهرة ، وهى غذ ذاك غاصة بالأدباء والأعيان ، وفى الناس بقية ، فكانوا يهشون له ويتهادونه إذا حضر ، ويراسلونه إذا غاب ، فحسنت حاله قليلا بما كانيناله من هباتهم ، ثم اتصل بشاهين باشا كنج فى طنطا لماكان مفتشا على الأقاليم سنة 1293 فانتظم فىحلبة ندمائهواختص به وواساه وجعله طرفة مجلسه وجمع له من أغنياء البلاد مبلغا وافرا اشترى به عقارا ورمم داره بدمنهور ، واجتمع عند شاهين باشا بعبد الله أفندى نديم الشهير وغيره من خاصة اهل الفضل والأدب ، ثم نقل شاهين باشا إلى منصب آخر بالقاهرة فصار المترجم بتردد عليه ويقيم عنده الأيام والأشهر يجتمع فىأثنائها بغيره من الكبراء وذوى الوجاهة ، فيهدى إليهم مدائحه ويتحفهم بطرائفه
وكان علىقلة إجادته فى شعره مفتونا به مبالغا فىتقريظه وقت إنشاده ، يمزد ذلك باشارات وحركات تستظرف منه ، ولا يكاد يقر لأحد بالتقدم عليه فى النظم ولعمرى لا أرى عبارة تفىبوصفه ووصف حركاته عند الإنشاد وقيامه وقعوده والتفاته

وكان كثير الاجتماع بشيخ ادباء العصر الشيخ أحمد أبى البقاء الزرقانى،فلا يخليه مرة من شعر له ينشده غياه ، ويعرض للشيخ ما يشغله عن الاستماع فيستلفته ويكثر من الإلحاح عليه بترك ما هو فيه والإصاخة إليه ويضايفه بذلك مضايقة شديدة ، ولكن لا يكاد الشيخ يعرض عنه حتى تصدر منه بادرة ينقلب لها المجلس ضحكا فكان يقول فيه إن ابا الفرج عندى مشكلة من المشاكل ، لا أدرى أهو ثقيل أم ظريف ؟

كان خفيف الروح محببا إلى القلوب ، أديبا ظريفا حاضر الجواب ، حلو النادرة ، وكانت وفاته فجأة بدمنهور فى ثانى ليلة من شهر ربيع الثانى سنة 1310 هـ بعد أن صلى العشاء ، وكان آخر قوله : إنا لله وإنا اليه راجعون ، فشق نعيهعلىمن عرفه وشيع جنازته الألوف قدس الله سره ورحمه رحمة واسعة وأدخله الله بعونه فسيح جناته



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: محافظة البحيرة وعلمائها
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد يونيو 05, 2022 10:35 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 5654


الشيخ إبراهيم الجارم



(مات ) فى هذه السنة 1265 – 1848 الشيخ ابراهيم الجارم بن محمد بن احمد بن محمد بن عبد المحسن الرشيدى الحنفى مفتى ثغر رشيد واحد علمائها الاعلام ، من تآليفه حاشية على شرح الشذورلابن مقام فى النحو
===================================================

إبراهيم بن مصطفى الرشيدى



ابراهيم بن مصطفى بن محمد الرشيدى المالكى الشهير بشبايك قال العلامة السيد محمد صالح الجارم هو شيخنا اللامة الفاضل ولد برشيد وحفظ بها القرآن واخذ عن علمائها فتلقىالفقه عن الاستاتذة الافاضل الشيخ حسن كريت شيخ الاسلام ونقيب الاشراف بالثغر والاستاذين الشيخ على كريت والشيخ محمود بن رجب نور وتلقى المعقول والمنقول عن الافاضل الشيخ محمد الامير التونسى والشيخ على كريت والشيخ محمود نور وتلقى الطريقة الشاذلية عن سيدى محمد البهى وكان معظما بلده وتوفى نيابةالقضا بها ثم صرف عنه وهو على حرمته ومكانته وكان يدرس بمسجد زغلول المعقول والمنقول وقد تلقيت عنه شرح الازهرية بحاشية العطار واخذت عنه طريق الشاذلية توفى مشيخة المالكية برشيد ومشيخة سجادة الشاذلية بها الى توفى برشيد سنة 1286 عن 85 سنة
===================================================

الشيخ عبد الفتاح الجارم



( مات 1300 – 1882 – 1883 ) فى هذه السنة الشيخ عبد الفتاح الجارم ابن العلامة السيد ابراهيم ابن السيد محمد ابن السيد محمد ابن السيد احمد ابن السيد عبد المحسن الشهير بالجارم الرشيدى الحنفى ولد بثغر رشيد سنة 1242هـ يوم عيد الفطر وتفقه على مذهب النعمان ومشايخة كثيرون منهم والده العلامة المحقق الشيخ ابراهيم الجارم الشافعى وعنه تلقى كافة كتب المعقول والمنقول ما عدا الفقه والعلامة الفاضل الشيخ محمد البنا مفتى ثغر اسكندرية تلقى عنه الفقه وسائر كتب المعقول والمنقول وممن أخذ عنه بالإجازة الإمام الجليل السيد احمد المرصفى الشافعى وشيخ الإسلام الباجورى والعلامة الفاضل الشيخ إبراهيم السقا والشيخ الفاضل محمد حبيشى المالكى والسيد محمد السباعى المالكى وأخذ الطريقة الشاذلية عن الشيخ العارف بالله الجوهرى رحمه الله حتى برع ودرس برشيد والأزهر وكثرت تلامذته وله شرح على لامية العلامة ابن الوردى اعتزل ذكر الأغانى والعزل وسماه ( فتح المبدى على لامية الفاضل بن الوردى وجمملة رسائل فى بعض تفاسير القرآن المجيد وله ى فن الأدب باع تتقرط الأسماع بذكر قريضه وتهتز الرؤوس طربا من باهر تقريظه وتقريعه منها أنهكتب إلى صديق له وقد استبطأ عليه بقضاء حاجة له فقال : عهدى برقتكم قضار حواتجى * فبأى ذنب كان مطل قضيتى ؟

ومنها ما كتبه الى الشيه البنا قوله

ولو أنى بالعت فى مدح ذاتكم وساعدنى فى المدح كل لسان
وخاول كل كل غاية بمطلب فهم فى المدى لم يبلعوا ثمن أثمانى



وكتب إلى بعض أصحابه وقد قضى حاجته


أفواهنا وقلوبنا قد أعلنت لعلى همتكم بشكر الصنع
لا زلتم تجلى الكروب بكشفكم متجملين بحسن ذاك الطبع

وعائلة الجارم برشيج من أعرق العائلات ظهر منها أعلام كان لهم القدر فى العلوم والفنون وأصصلخا من الرلس ثم تدبرت رشيد وأخذ أعلامها المرحوم على الجارم بن محمد صالح بن عبد الفتاح الذى كان وكيلا لدار العلوم ، ولد برشيد سنة 1299 هـ - 1881م ومات فجأة مساء اليوم التاسع من قبراير سنة 1949 ودفن بالقاهرة وله فى الأدب والقصص والتاريخ مؤلفات متداوله



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: محافظة البحيرة وعلمائها
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين يونيو 06, 2022 7:20 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 5654




أحمد حسن الرشيدى الطيب



(مات ) فى هذه السنة 1282 – 1865 أحمد حسن الرشيدى الطبيب ، منسوب الى رشيد ويقال لها رشيت بالتاء وهى كلمة مصرية قديمة معناها ( بيت الفرج ) تلقى علومه بالأزهر الشريف ثم اختير من طلبة الأزهر مدرس الطب وبعث به إلى فرنسا فى بعثة سنة 1248 – 1832 وعاد بعد ست سنوات فتعين معلما للطبيعة بمدرسة الطب وظل حتى فصل من الخدمة فى عهد الخديو السعيد ثم أعيد اليها فى سنة 1280 – 1863 واستمر حتى مات فى هذه السنة ( أرخه المرحوم الدكتور أحمد عيسى بك فى ذيل طبقات الاطباء ص 132 وله مؤلفات فى الطب والصيدلة نافعة مفيدة منها عمدة المحتاج وهو أجل كتبه فى أربعة اسفار والروضة البهية فى مداواة الامراض الجلدية وتخبة الاماثل فى علاج تشوهات المفاصل وترجم عن الفرنسية الدراسة الأولية فى الجغرافيا الطبيعية وغيرها من الترجمة رحمه الله تعالى وإيانا .
يوجد شارع بأسمه فى حىالسيدة زينب قرب مستشفى القصر العينى وهو الآن مركز للعديد من المحلات والشركات المتخصصة فى الأدوات الطبية وهو يوصل بين محطة مترو أنفاق السيدة والقصر العينى الفرنساوى

-===========================================

الشيخ محمد عبد الله الدمنهورى



( مات ) فى سنة 1285 – 1868 الشيخ محمد بن عبد الله الدمنهورى الشافعى ولد بها سنة 1194 وتلقى علومه بالأزهر على الشرقاوى والفضالى والأمير الكبير وغيرهم وأجيز فى سنة 1230 وتصدر للتدريس بالأزهر وكثر الأخذ عنه وله مؤلفات وحواشى وتقاييد يوجد بعضها مخطوطا بدار الكتب بالقاهرة

===========================================

عبدالمجيد الشرنوبى



ذكر فى اعلام التاريخ المصرى

مات فى هذه السنة 1348 – 1929 – 1930 الشيخ عبد المجيد الشرنوبى المالكى الأزهرى توفى فى صباح يوم الأثنين 16 من شوال – 17 مارس من هذه السنة وشيعت جنازته من دراه بحارة كتامة الى الأزهر ودفن بالمجاورين والمترجم رحمه الله تعالى أحد شيوخنا المالكية من جلة العلماء ومن بقية السلف ولد سنة 1246بشرنوب وتلقى علومه بالأزهر وتصدر للتدريس بالأزهر واشتغل فى أوائل هذا القرن مصححا بالمطبعة الأهلية وعانى فى نظم الشعر وله على رسالة ابن أبى زيد القيروانى المالكى شرح لطيف سماه تقريب المعانى طبع بالقاهرة سنة 1304 وشرح متن العزية للشيخ أبى الحسن الشاذلى المتوفى سماه الكواكب الدرية وشارك فى فقه الشافعية وله فيه تصانيف اشهرها المحاسب البهية على متن العشماوية طبع سنة 1306 وشرح ثانية السلوك الى ملك الملوك التى نظمها العارف بالله تعالى الشيخ احمد عرب الشرنوبى الشاذلى المتوفى ببلاد الروم سنة 994 التى اولها

اصول طريق القدم اهل الحقيقة هداة الورى المهديين من خبر ملة



و\طبعه فى سنة 1304 وشرح الخكم العطائية شرحا مودزا مفيدا طبع فى هذه السنة وكان رجمه الله تعالى من المشتغلين بالعلم والعمل المشهور لهم بالصدق والاستقامة ( خلف محمد ومحمود واحمد ولم يخلف مثله رحمه الله تعالى وايانا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: محافظة البحيرة وعلمائها
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت يونيو 11, 2022 10:40 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 5654


سيدى عبد ربه عمر الإفلاقى



بمدينة دمنهور مسجد سيدي عبد ربه عمر الإفلاقي "الشهير بسيدي عمر الإفلاقي، من ذريه سيدى موسى ابى العمران رضى الله عنه، الشقيق الأصغر لسيدى ابراهيم القرشى الدسوقى رضى الله عنه، صاحب الكرامات، والذى يمتد نسبه لسيدنا على بن أبى طالب رضى الله عنه، أتقن "الإفلاقى" علومًا كثيرة، وكان فقيهًا وأديبًا وعالمًا بأمور الحياة، ومن وقتها اعتبره من أولياء الله الصالحين.

وسيدى عمر الإفلاقى، من ذرية سيدى موسى ابى العمران، بن عبد العزيز أبو المجد، بن على قريش، بن محمد أبو الرضا، بن محمد ابو النجا، بن زين العابدين، بن عبد الخالق، بن محمد الطيب، بن محمد الكاتم، بن عبد الخالق، بن موسى القاسم، بن ادريس، بن جعفر، بن الزكى،بن على الهادى، بن محمد الجواد، بن على الرضا، بن موسى الكاظم، بن جعفر الصادق، بن محمد الباقر،بن على العابدين، بن الإمام الحسين بن الإمام علي، والسيدة فاطمة الزهراء، بنت سيدنا المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم.

ويقع مسجد سيدى عمر الافلاقى،بمدينة دمنهور، وسمي بشارع سيدى عمر، ويعد المسجد تحفة معمارية وصرح إسلامى فريد،يجمع بين البساطة فى البناء والابداع الزخرفي، ففى ساحة مقام العارف بالله سيدى عمر الإفلاقى، هناك رائحة زكية، وحس روحانى يسرى فى المكان.
ويحتفل أهالي مدينة دمنهور من كل عام بذكرى مولد النبى عليه الصلاة والسلام فى تاريخ 12 ربيع الاول،حيث تقام السرادقات الكبيرة حول مسجد سيدى عمر الإفلاقى، وتمتلئ بالمنشدين المغردين بأناشيد مدح الرسول عليه الصلاة والسلام، وتوزع الحلوى والاطعمة على الفقراء والمساكين.

ويقول محمد ابوطور ـحد أهالى مدينة دمنهور، من مريدى مسجد سيدى عمر الإفلاقى، أن المسجد يشهد إقبالًا كثيرًا من الشباب والنساء والرجال فى ذكرى مولد النبى صلى الله عليه وسلم،حيث يحتفل المئات من أبناء الطرق الصوفية بالذكرى العطرة ويقيموا ساحات الذكر والأناشيد والتواشيح الدينية وحلقات ختم القرآن.
وعبر أهالي مدينة دمنهور وشارع سيدى عمر، عن فرحتهم بعملية تطوير مسجد سيدى عمر الإفلاقى وإعادة افتتاحه بعد أن كان يعاني من الإهمال خلال السنوات الأخيرة، وعاد مسجد سيدى عمر الإفلاقي مرة أخرى بعد أن تم إعادة ترميمه وإعماره بالجهود الزاتية لاهالى منطقة سيدى عمر،حيث تحمل تكلفتها عددًا من المتبرعين،تحت إشراف مديرية الاوقاف بالبحيرة، وشملت أعمال الترميم كل من المئذنة وبيت الصلاة وسطح المسجد ودورات المياه وصيانة جميع الـعمدة الخرسانية،كما شملت صيانة كل العناصر الخشبية بالمسجد وكذلك تغير شبكة الكهرباء والمياه، وتركيب النجف وكذلك تم فرش المسجد بسجاد جديد بالكامل،وكذلك طلاء المسجد بالكامل من الخارج.
=========================================================

سيدى على نفيس



ذكر فى حسن المحاضرة للسيوطى

سيدى على نفيس صابح الضريح والمقام الكائن بمدينة الرحمانية محافظة البحيرة

هو سيدى على بن أبى الحزم القرشى شيخ الطب بالديار المصرية وصاحب التصانيف الموجزة شرح القانون وهو كتاب فى الطب ألفه الامام ابن سينا وقد ضمنه قوانين الطب توفى سنة سبع وثمانين وستمائة

========================================================

داود بن سليمان بن على النفيس الرحمانى



وذكر فى خلاصة الأثر

السيد داود بن سليمان بن علوان بن نور الدين بن عبد الله بن محمد بن محمد بن ولى بن عبد الوهاب بن على ابن الولى العارف السيد نفيس بن محمد بن حيدر بن على بن احمد بن محمد بن أحمد بن محمد بن أحمد بن الحسن بن محمد الاشتر ابن عبد الله الثالث بن على أبى الحسن الاكبر ابن عبد الله الاصغر الثانى ابن على الصالح ابن عبد الله الاعرج ابن الحسين بن زيد العابدين بن الحسين بن على رضوان الله عليهم أجمعين الرحمانى الشافعى المصرى السيد الفاضل العالم العامل كان أجلاء المشايخ الملازمين لاقراء العلم والافتاء والتدريس بالجامع الأزهر ومن المشهورين بالدين والورع والعقل الرصين أخذ عن الشمس محمد الشوبرى وعامر الشبراوى وسلطان المزاحى وعلى الشبرامسلى ومحمد البابلى وبرع فى سائر الفنون وأجازه شيوخه وألف كتبا عديدة منها حاشية على شرح الجلال وحاشية على شرح التحرير وحاشية على شرح أبى شجاع لابن قاسم الغزى وحاشية على شرح الشذور وخاشية على شرح القطر لابن هشام وحاشية على شرح السنوسية وله كتاب تحفة اولى الالباب والجواهر السنية فى اصول طريقة الصوفية وتحفة السمع والبكر بصادق الخبر ومناشك وغير ذلك من الرسالات والكتبا توفى بمصر فى سنة ثمان وتسعين وألف ودفن بتربة المجاورين والرحمانى نسبة الى محلة عبد الرحمن



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: محافظة البحيرة وعلمائها
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت يونيو 18, 2022 12:44 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء يناير 06, 2009 4:44 pm
مشاركات: 5654


موسى بن محمد البلقطرى



فى هذه السنة ( أى ) سنة 1264 هـ - 1847 موسى بن محمد بن بركات البلقطرى ، وبلقطر بالفتح وسكون القاف من اعمال البحيرة مركز أبو حمص ن نشأ بها وتلقى علومه بالأسكندرية ، وله من التآليف اللمعة المغنية والفتح المبين لشرح السنوسية ام البراهينى فى الوحيد مخطوط بالدار

=========================================================

مسجد التوبة

مسجد سيدى أحمد الجيشى



ذكر فى الخطط التوفيقية لعلى مبارك باشا فى كلامه عن دمنهور

قال : بها ضريح سيدى أحمد الجيشى ويطلق عليه العامة اليوم سيدى محمد الأنصارى الجيشى أو أمير الجيوش
========================================================

سيدى على الصنهاجى الشهير بالعريان



القطب العارف بالله تعالى الشيخ على الصنهاجى المغربى الشهير بالعرييان وهو بقرية أبى ددرة بالرحمانية
=========================================================


السيدة فاطمة المحلاوية
رضى الله عنها


السيدة فاطمة المحلاوية بمدينة دمنهور رضى الله عنها وسميت كذلك نسبة الى مجيئها من مدينة المحلة وهى من ال بيت النبوة من الزاهدات العابدات ويقع مسجدها على تلة مرتفعة فى دمنهور بين سيدى يوسف بن سيدى احمد عربى الشرنوبى وسيدى يوسف الخواص رضى الله عنه

وقد أزالت جماعة الإخوان المسلمين الضريح بدعوى أنه كفر

أما الجسد فإنه فى المسجد فى المنطقة المحددة وقد إنتدب الأمن لجنة للمعاينة مشتركة بين الأوقاف والأمن لإعادة بناء المقام بعد فترة من التعدى غير أن هذا لم يسفر عن شيئ لتعنت الأوقاف
بل وقد أزيلت يافطة مسجد السيدة فاطمة المحلاوية لمحو إسمها وإستبدلوه بالمحلاوية فقط لاغير وفى هذا محو لهوية المدينة وارثها الدينى ولازالت اليافطة الأصلية بداخل المسجد

=================================================

سيدى محمد المغازى



هو السيد محمد المغازى الليث الهمام والأسد الضرغام الحسيب النسيب والعارف الأريب ، القطب الشهير والعلم المنير، صاحب الكرامات الظاهرة والنفحات الباهرة، قدوة السالكين ومربى المريدين، فريد دهره ووحيد عصرة ، تاج الأتقياء وسراج الأولياء ، نسل السلف الصالح وعمدة الخلف الناجح ، مدرس العلوم وفاتح بلاد الروم ، القطب الحجازي سيدي محمد المغازى، قدس الله سره وعمت بركاته وطابت نفحاته ونفعنا الله بأسراره وأعاد علينا من بهي أنواره وأسكننا في الدارين بجواره، بجاه سيدنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم

مولده

ولد رحمه الله في شهر صفر سنة 583 هجرية/ 1187 ميلادية بزقاق البلاط مدينة فاس المغربية، وانتقل إلى جوار ربه في شهر صفر سنة 694هجرية/1294 ميلادية وضريحه الشريف ومسجده بقرية سيدي غازي بمحافظة كفر الدوار

نسبه الشريف من ناحية ابيه

فهو السيد محمد المغازى بن السيد حسن بن السيد أحمد بن السيد إبراهيم بن السيد محمد بن السيد أبو بكر بن السيد إسماعيل بن السيد عمر المهابة بن السيد على بن السيد عثمان بن السيد حسن بن السيد محمد الحسيني بن السيد موسى الأشهب بن السيد يحي الحسيني بن السيد عيسى الحسيني بن السيد الإمام محمد التقى بن الإمام حسن العسكري بن الإمام على الهادي بن الإمام محمد الجواد بن الإمام على الرضا بن الإمام موسى الكاظم بن الإمام جعفر الصادق بن الإمام محمد الباقر بن الإمام على زين العابدين بن الإمام الحسين بن الإمام على بن أبى طالب وأمه فاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

نسبه من ناحية أمه

فهى السيدة فاطمة بنت سيدي على البدرى بن السيد إبراهيم بن السيد محمد بن السيد أبو بكر بن السيد إسماعيل بن السيد عمر المهابة بن السيد على بن السيد عثمان بن السيد حسن بن السيد محمد الحسيني بن السيد موسى الأشهب بن السيد يحي الحسيني بن السيد عيسى الحسيني بن السيد الإمام محمد التقى بن الإمام حسن العسكري بن الإمام على الهادي بن الإمام محمد الجواد بن الإمام على الرضا بن الإمام موسى الكاظم بن الإمام جعفر الصادق بن الإمام محمد الباقر بن الإمام على زين العابدين بن الإمام الحسين بن الإمام على بن أبى طالب وأمه فاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
===============================================

سيدى عبد المتعال بن سيدى محمد المغازى



عقبه بدمنهور الوحش - جاء ذلك فى كتاب الرحلة المغازية للكاتب محمد المغازى
راجع مخطوطات أنساب الساداة المغازية وراجع كتاب بغية الطالبين فى السادة المغازية وراجع كتاب النصيحة العلوية للإمام الحلبى صاحب رضى الله عنهم



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 26 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط