موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 2 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: من تناقضات ابن تيمية.. مسألة الكلام أنموذجاً
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء إبريل 17, 2024 9:09 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد إبريل 15, 2012 12:39 pm
مشاركات: 7887

ابن تيمية كثيراً ما يثبت أمر في مكان ثم ينفيه في مكان آخر .... من هذه الأمور مسألة كلام الله تعالى وأن الله متكلم بصوت وحرف.. فابن تيمية يثبت في مواضع أن الله تعالى يتكلم بصوت وحرف ثم ينفي ذلك في مواضع أخرى كما يلي:

(ابن تيمية يزعم بأن كلام الله تعالى بصوت وحرف)

إثبات أن ابن تيمية قد زعم بأن كلام الله بصوت وحرف:

لا نعجب من أن ابن تيمية قد زعم بأن كلام الله تعالى بصوت وحرف، فإنه فيما تقدم قد زعم قيام الحوادث بذات الله تعالى. فعلى هذا فإن زعمه أن كلام الله تعالى بصوت وحرف مبني على زعمه: قيام الحوادث بذات الله تعالى، وكلا الزعمين باطل.

قال الأستاذ الشيخ هراس المعجب بابن تيمية في كتابه (ابن تيمية السلفي): "... وبعد فإن ابن تيمية يرى أن الله يتكلم بصوت وحرف تكلم بالقرآن العربي بألفاظه ومعانيه بصوت نفسه كما تكلم بالتواراة العبرية كذلك، ونادى موسى بصوت سمعه وينادي عباده يوم القيامة بصوت كذلك.

فهلا يرى ابن تيمية أن ذلك يستلزم حركة في ذات الباري وأن الحركة عرض لا يقوم إلا بجسم فيلزم على ذلك كون الباري جسماً، ولكن ابن تيمية وهو يصف الله تعالى بالإستواء والنزول والإتيان والمجئ، وغير ذلك مع دعوى عدم مماثلتها لصفات الخلق لا يصعب عليه أن يصفه بالنداء والتكلم بحروف وأصوات مع دعوى أنها غير مماثلة لحروف ولأصوات المخلوقين، وهكذا كانت مسألة كلام الله تعالى صعبة شائكة لا يطمأن فيها الإنسان إلى رأي.

فإن ابن تيمية بعد أن أورد المذاهب المختلفة فيها ونقدها أخذ في تقرير مذهبه الذي يدعي أنه مذهب السلف ولكن عليه من المآخذ ما سبق أن أشرنا إليه من تجويز قيام الحوادث بذاته تعالى وابتنائه على تلك القاعدة الفلسفية التي تقول بقدم الجنس مع حدوث أفراده وهي قاعدة يصعب تصورها كما قلنا..."الخ أهـ.

ويروي ابن تيمية في كتابه (شرح العقيدة الأصفهانية ص:28)، يروي الآتي تأكيداً لمذهبه، فقال ابن تيمية: "... قال الخلال: وأن محمد بن علي بن بحر أن يعقوب بن بحتان حدثهم أن أبا عبد الله سُئل عمن زعم أن الله لم يتكلم بصوت قال: بلى تكلم بصوت، وهذه الأحاديث كما جاءت نرويها لكل حديث وجه يريدون أن يموهوا على الناس بأن من زعم أن الله لم يكلم موسى فهو كافر.
وأخبرنا المروزي سمعت أبا عبد الله وقيل له إن عبد الوهاب قد تكلم وقال أن من زعم أن الله كلم موسى بلا صوت فهو جهمي عدو الله وعدو الإسلام فتبسم أبو عبد الله وقال ما أحسن ما قال عافاه الله..."أهـ

وكعادة ابن تيمية في فهمه الظاهري تكلم ابن تيمية في فتاويه ج5 ص114 فقال: "... ويذكر عن جابر بن عبد الله عن عبد الله بن أنيس سمعت النبي صلى الله عليه وآله وسلم يقول: يحشر الله العباد فيناديهم بصوت يسمعه من بعد كما يسمعه من قرب أنا الملك أنا الديان".

وفي ص125 من فتاوي ابن تيمية ج5 قال: "... عن أبي سعيد الخدري قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: يقول الله يا آدم فيقول لبيك وسعديك فينادي بصوت إن الله يأمرك أن تخرج من ذريتك بعثاً إلى الناس..."الخ.

ومما قاله ابن تيمية في فتاويه ج5 ص121: "... وأن الله تعالى متكلم بصوت كما جاءت به الأحاديث الصحاح وليس ذلك كأصوات العباد، لا صوت القارئ ولا غيره، وأن الله ليس كمثله شيء لا في ذاته ولا في صفاته ولا في أفعاله، فكما لا يشبه علمه وقدرته وحياته علم المخلوق وقدرته وحياته فكذلك لا يشبه كلامه كلام المخلوق ولا معانيه تشبه معانيه ولا حروفه تشبه حروفه ولا صوت الرب يشبه صوت العبد..."أهـ

يتبع بمشيئة الله...


_________________
أبا الزهراء قد جاوزت قدري *** بمدحك بيد أن لي انتسابا

سألت الله في أبناء ديني *** فإن تكن الوسيلة لي أجــابا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: من تناقضات ابن تيمية.. مسألة الكلام أنموذجاً
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس إبريل 18, 2024 4:20 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد إبريل 15, 2012 12:39 pm
مشاركات: 7887

ابن تيمية ونفيه أن الله متكلم بحرف وصوت

ابن تيمية يرد على نفسه بنفسه ويتناقض في أقواله –والتناقض أول مراتب الفساد كما يقول ابن تيمية نفسه- فقد قال ابن تيمية في المجلد الخامس من فتاويه ص30: " (الوجه الرابع عشر) وأما قولهم ولا يقول أن كلام الله حرف وصوت قائم به بل هو معنى قائم بذاته، فقد قلت: في الجواب المختصر البديهي ليس في كلامي هذا أيضاً. ولا قلته قط؟
بل قول القائل إن القرآن حرف وصوت قائم به بدعة، وقوله: إنه معنى قائم به بدعة.
لم يقل أحد من السلف لا هذا ولا هذا، وأنا ليس في كلامي شئ من البدع بل في كلامي ما أجمع عليه السلف إن القرآن كلام الله غير مخلوق.."الخ.أهـ

وقال أيضاً في ص4 المرجع السابق: "وأما قول القائل لا يقول كلام الله حرف وصوت قائم به، بل هو معنى قائم بذاته. فليس في كلامي هذا أيضاً، ولا قلته قط، بل قول القائل إن القرآن حرف وصوت قائم به بدعة وقوله: إنه معنى قائم بذاته بدعة لم يقله أحد من السلف لا هذا ولا هذا، وأنا ليس في كلامي شئ من البدع بل في كلامي ما أجمع عليه السلف إن القرآن كلام الله غير مخلوق."أهـ

هل هذا يتفق مع ما أقره وما أثبته من قبل –أي ابن تيمية- من أن " أبا عبد الله سُئل عمن زعم أن الله لم يتكلم بصوت قال بلى تكلم بصوت".

وما أقره من قبل من أن "من زعم أن الله كلم موسى بلا صوت فهو جهمي عدو الله وعدو الإسلام".

وما قاله ابن تيمية نفسه: "وأن الله تعالى متكلم بصوت..."، إلى أن قال: ".... ولا حروفه تشبه حروفه، ولا صوت الرب يشبه صوت العبد..."؟!أهـ

المصدر:كتاب: ابن تيمية ليس سلفياً (ص:157-161) بتصرف يسير، تأليف: منصور محمد محمد عويس.


_________________
أبا الزهراء قد جاوزت قدري *** بمدحك بيد أن لي انتسابا

سألت الله في أبناء ديني *** فإن تكن الوسيلة لي أجــابا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 2 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط