موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: بيان ابتداء الخلق للشيخ عبد القادر الجيلاني
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء إبريل 05, 2006 4:58 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 11:21 pm
مشاركات: 2119
مكان: مصر
[align=center]المقدمة في بيان ابتداء الخلق[/align]



اعلم وفقك الله لما يحب و يرضي لما خلق الله روح محمد (صلى الله عليه و سلم) أولاً من نور جماله كما قال عز و جل خلقت روح محمدٍ(صلى الله عليه و سلم) من نور وجهي كما قال النبي (صلى الله عليه و سلم) أول ما خلق الله روحي و أول ما خلق الله نوري و اول ما خلق الله القلم و أول ما خلق الله العقل. فالمراد منه شئ واحد و هو الحقيقة المحمدية.


لكن سُميَ نوراً لكونه صافياً عن الظلمات الجلالية كما قال الله تبارك و تعالى {قد جاءكم من الله نور و كتاب مبين}
(وعقلاً ) لكونه مدركاً للكليات
(وقلماً) لكونه سبباً لنقل العلم كما أن العلم سبب في عالم الحروفات.
فالروح المحمدية خلاصة الأكوان و اول الكائنات و أصلها كما قال عليه الصلاة و السلام "أنا من الله و المؤمنون مني"

و خلق الله الأرواح كلها منه في عالم اللاهوت و في أحسن التقويم الحقيقي و هو اسم الجملة الإنس في ذلك العالم و هو الوطن الاصلي. فلما مضى عليها أربعة آلاف سنة خلق العرش من نور عين محمد (صلى الله عليه و سلم) و بواقي الكائنات منه.

(ثم) ردت الأرواح إلى درك أسفل الكائنات أعني الأجساد كما قال الله تعالى { ثم رددناه أسفل السافلين} يعني نزله أولاً من عالم اللاهوت إلى عالم الجبروت فألبسهم الله تعالى بنور الجبروت كسوة بين الحرمين و هو الروح السلطاني (ثم) أنزلهم بهذه الكسوة إلى عالم الملكوت و كساهم بنور الملكوت و هو الروح الروحاني ثم أنزلهم إلى عالم الملك و كساهم بنور الملك و هو الروح الجسماني.

(ثم) خلق الله الأجساد منها كما قال تعالى {منها خلقناكم و فيها نعيدكم و منها نخرجكم تارة أخرى}.
ثم أمر الله الارواح أن تدخل في الأجساد فدخلت بأمر الله تعالى {ونفخت فيه من روحي).

فلما تعلقت الأرواح وأنست في الأجساد و نسيت ما اتخذت من عهد الميثاق في يوم ألست بربكم قالوا بلى فلم ترجغ إلى الوطن الأصلي كما قال تعالى {وذكرهم بأيام الله} أي أيام وصاله فيما سبق مع الأرواح فجميع الأنبياء جاءوا في الدنيا و ذهبوا إلى الآخرة لهذا التنبيه فقَل من تذكر و رجع و اشتاق ووصل إليه أي إلى وطنه الأصلي.
حتى أفضت النبوة إلى الروح الأعظم (المحمدي) خاتم الرسالة و الهادي من الضلالة فأرسله إلى هؤلاء الناس الغافلين ليفتح بصيرتهم من نوم الغفلة فيدعوهم إلى الله تعالى ووصاله و لقاء جماله الأزلي كما قال الله تعالى {قل هذا سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن تبعني} . قال النبي (صلى الله عليه و سلم) " أصحابي كالنجوم بأيهم اقتديتم اهتديتم".


و البصيرة من عين الروح تفتح في مقام الفؤاد للأولياء وذلك لا تحصل بعلم الظاهربل بالعلم اللدني الباطن كما قال الله تعالى {وعلمناه من لدنا علما}. فالواجب على الإنسان تحصيل تلك العين على أهل البصائر بأخذ التلقين من ولي مرشد مخبر من عالم اللاهوت.

فيا أيها الإخوان انتبهوا و سارعوا إلى مغفرة من ربكم بالتوبة كما قال الله تعالى {وسارعوا إلى مغفرة من ربكم و جنة عرضها السموات و الأرض أعدت للمتقين}.
وادخلوا في الطريق وارجعوا إلى ربكم مع هذه القوافل الروحانية فعن قريب ينقطع الطريق و لا يوجد الرفيق إلى ذلك العالم وما جئنا لنقعد في هذه الدنيا الدنية الخرابة ولا لأجل الأكل و الشرب ولنقنغ بالمهمات النفسية الخبيثة.

فنبيكم منتظر مغموم لأجلكم. كما قال (صلى الله عليه و سلم)
"غمي لأجل أمتي الذين في آخر الزمان".



(( من كتاب "سر الأسرار" لسيدي عبد القادر الجيلاني (رضي الله عنه) ))

_________________

ما خاب بين الورى يوما ولا عثرت***في حالة السير بالبلوى مطيته
من كان لله رب العرش ملتجأ***ومن تكن برسول الله نصرته


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 5 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط