موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 2 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: يائيّه ميمون الخطّابي فى مدح النبى صل الله عليه وسلم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء نوفمبر 29, 2017 12:14 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مارس 29, 2012 9:53 pm
مشاركات: 36595



يائيّه ميمون الخطّابي فى مدح النبى صل الله عليه وسلم

نص القصيدة:

رسـول بـراه االله من صفو نـوره وألبسـه بردا من النـور ضافيـا

ومـا زال ذاك النور من عهـد آدم ينيـر بـه االله العصـور الخواليـا

ثـوى في ظهـور الطيبين، يصونه وديعـةَسرّ ، صـار بـالبعث فاشيا

وخص بطـون الطيبـات لحملـه ليحمـل فرعـا للسيـادة زاكيـا

به وزن اللـه الخلائـق كلهـم فألفاه فيهم راجـح الـوزن وافيـا

وأنقـدنا مـن ناره بظهـوره ولولاه كان الكل بالكفـر صاليـا

وآدم لمـا خـاف يزري بذنبـه توسـل بالمختـار للـه داعيــا

فتاب عليه االله لمـا دعـا بـه وأدناه منـه بعدمـا كان نـائيـا

وقد يهجر المحبوب في حالة الرضى ويأبى الهـوى أن لا يصدق واشيـا

وآيته جلت عن الـعد كثـرة فما تبلـغ الأقـوال منها تنـاهيا

وأعظمها الوحي الذي خصه به فبلـغ عنـه آمـرا فيـه ناهيـا

تحدى به أهـل البيان بأسـرهـم فكلهـم ألفـاه بالعجـز وانيـا

وجاء به وحيـا صريـحا يزيـده مـرور الليـالي جـدة وتعاليـا

تضمن أحكـام الوجود بأسرها وعم القضـايـا مثبتـا بـه نافيـا

وأخبر عمـا كان أو هو كـائـن يرى ماضيـا أو ما يرى بعـد آتيـا

عليه سـلام اللـه لازال رائحـا عليه مـدى الأيـام حقا، وغاديا

=============
يمدح ميمون الخطّابيّ ، في هذه القصيدة، النبيّ -صلّى االله عليه وسلّم- ، عارضاًسيرته العطرة

من البداية إلى النهايه

مشيداً بخصاله الحميدة؛ فيذكر أنّه النبيُّ الذي ميزه االله - عزّ وجلّ - على

سائر مخلوقاته، ولولاه لكان الجميع في ضلال مبين. ويذكر كيف توسل آدم – عليه السلام- به

عندما خاف أن يؤخذ بذنبه، فتاب االله عليه وغفر له. ثم يبرز الخطّابي معجزة النبيّ – صلّى االله عليه

وسلّم- الكبرى، وهي القرآن الكريم الذي أنزله عليه، فأخذ يأمر المشركين وينهاهم، متحدّ ياً فصحاء

العرب، معجزاً إيّ اهم. ثمّ يذكر الخطّابيّ أنّ القرآن الكريم قد تضمّن جميع أحكام الوجود، وشمل كلّ

القضايا، وأخبر عمّا هو موجود، وعمّا لم يوجد بعد


_________________
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه
أستغفر الله العلى العظيم الذى لا اله الاّ هو الحى القيوم وأتوب اليه


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: يائيّه ميمون الخطّابي فى مدح النبى صل الله عليه وسلم
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء نوفمبر 29, 2017 10:06 am 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء فبراير 03, 2010 12:20 am
مشاركات: 5668
حامد الديب كتب:



يائيّه ميمون الخطّابي فى مدح النبى صل الله عليه وسلم

نص القصيدة:

رسـول بـراه االله من صفو نـوره وألبسـه بردا من النـور ضافيـا

ومـا زال ذاك النور من عهـد آدم ينيـر بـه االله العصـور الخواليـا

ثـوى في ظهـور الطيبين، يصونه وديعـةَسرّ ، صـار بـالبعث فاشيا

وخص بطـون الطيبـات لحملـه ليحمـل فرعـا للسيـادة زاكيـا

به وزن اللـه الخلائـق كلهـم فألفاه فيهم راجـح الـوزن وافيـا

وأنقـدنا مـن ناره بظهـوره ولولاه كان الكل بالكفـر صاليـا

وآدم لمـا خـاف يزري بذنبـه توسـل بالمختـار للـه داعيــا

فتاب عليه االله لمـا دعـا بـه وأدناه منـه بعدمـا كان نـائيـا

وقد يهجر المحبوب في حالة الرضى ويأبى الهـوى أن لا يصدق واشيـا

وآيته جلت عن الـعد كثـرة فما تبلـغ الأقـوال منها تنـاهيا

وأعظمها الوحي الذي خصه به فبلـغ عنـه آمـرا فيـه ناهيـا

تحدى به أهـل البيان بأسـرهـم فكلهـم ألفـاه بالعجـز وانيـا

وجاء به وحيـا صريـحا يزيـده مـرور الليـالي جـدة وتعاليـا

تضمن أحكـام الوجود بأسرها وعم القضـايـا مثبتـا بـه نافيـا

وأخبر عمـا كان أو هو كـائـن يرى ماضيـا أو ما يرى بعـد آتيـا

عليه سـلام اللـه لازال رائحـا عليه مـدى الأيـام حقا، وغاديا

=============
يمدح ميمون الخطّابيّ ، في هذه القصيدة، النبيّ -صلّى االله عليه وسلّم- ، عارضاًسيرته العطرة

من البداية إلى النهايه

مشيداً بخصاله الحميدة؛ فيذكر أنّه النبيُّ الذي ميزه االله - عزّ وجلّ - على

سائر مخلوقاته، ولولاه لكان الجميع في ضلال مبين. ويذكر كيف توسل آدم – عليه السلام- به

عندما خاف أن يؤخذ بذنبه، فتاب االله عليه وغفر له. ثم يبرز الخطّابي معجزة النبيّ – صلّى االله عليه

وسلّم- الكبرى، وهي القرآن الكريم الذي أنزله عليه، فأخذ يأمر المشركين وينهاهم، متحدّ ياً فصحاء

العرب، معجزاً إيّ اهم. ثمّ يذكر الخطّابيّ أنّ القرآن الكريم قد تضمّن جميع أحكام الوجود، وشمل كلّ

القضايا، وأخبر عمّا هو موجود، وعمّا لم يوجد بعد


اللهم صل على سيدنا محمد وآله وسلم
جزاكم الله خيرا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم

_________________
صلوات الله تعالى تترى دوما تتوالى ترضي طه والآلا مع صحب رسول الله


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 2 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 9 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط