موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 66 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: Re: مولد نورالنور قبل الأزمنة والدهورصلى الله عليه وعلى آله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء يناير 16, 2018 11:46 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15541
msobieh كتب:

الله ... الله ...الله ...


ahmadatalah كتب:




بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين


القَلْبٌ يَعْشَقٌ وَالمَدَامِعٌ تَنْطِقٌ...................... بَرْحٌ الخَفَاءِ فَالِكٌلٍ عٌضْوٌ مَنْطِقٌ

إِنْ كٌنْتٌ أَكْتٌمٌ مَا أٌكِنٌ مِنَ الجَوَى .............. فَشٌحٌوبِ لَونِى فِى الغَرَامِ مٌصَدِقٌ

وَتَذَلٌلِى عِنْدَ اللٌقَا وتَمَلٌقِى ................................. إِنَ المٌحِبَ إِذَا دَنَا يَتَمَلْقٌ

فَلَكَمْ سَتَرْتٌ عَنْ الوٌجٌودِ مَحَبَتى ................. والدَمْعٌ يَفْضَحٌ مَا يَسر المنطقٌ

وَلَكَم أموةٌ بِالطَلٌولِ وَبِالْكٌنَى ........................ وأَخٌوضٌ بَحْرَ الكَتْمِ وَهٌوَ الأَلْيَقٌ

ظَهَرَ الحَبِيبٌ فَلَسْتٌ أٌبْصِرَ غَيْرٌهٌ ........................... فَبِكٌلِ مَرئَى أَرى يَتَحَقْقٌ

مَا فِى الوٌجٌودِ تَكَثْرٍ لِمٌكْثِرٍ .................................. إِنَ المٌكَثِرَ بالأباطِلَ يَعْلَقٌ

فَمَتَى نَظَرتَ فَأَنْتَ مَوْضِعٌ نَظْرَتِى ................. وَمَتَى نَطَقْتٌ فَمَا بِغَيْرِكَ أَنْطِقٌ

يَا سَائِلِى عَن بَعضٌ كٌنْه صِفَاتِه .................... كَّلَ اللِسَانٌ وَكَلَّ عَنْهٌ المَنْطِقٌ

فَاسْلٌكْ مَقَامَاتِ الرِجَالِ مٌحَقِقَاً .......................... إِنَ المٌحَقِقَ شَأْوَهٌ لا يٌلْحَقٌ

مَزِقْ حِجَابَ الوَهْمِ لا تَحْفَلْ بِهِ ..................... فَالوَهْمٌ يَسْتٌرٌ مَا العقٌولٌ تٌحَقِقٌ

وَإِخْلِصْ إِذَا شِئْتَ الوٌصٌولِ وَلاَ تَئٌلْ ................ فَالعَجْزِ عَن طَلَّبِ المَعَارِفِ مٌوبِقٌ

إَّنَّ التَحَلِىِ فِى التَخَلّىِ فَإقْتَصِدْ ......................... ذَاكَ الجَنَابٌّ فَبَابَهٌ لا يٌغْلَقٌ

وَلِتَقتَبِسْ نَارَ الكَلِيمِ وَلاَ تَخَفْ ..................... وإِلغِ السِوَى إِنْ كٌنتَ مِنْهَا تَفْرٌقٌ

وَمَتَى تَجَلَّى فِيكَ سِرٌ جَمَالِهِ ........................ وَصَعِقْتَ خَوفَاً فَالمٌكَلَمِ يٌصْعَقٌ

دَعْ رٌتْبهَ التَقلِيدِ عَنْكَ وَلا تَتٌهْ ......................... تَلقَ الذِى قَيَّدْتَ وَهٌوَ المٌطلَقٌ

وَإقْطَع حِبَّالَ عَلائِقٍ وَعَوَائِقٍ .............................. إِنَّ العَوَائِقَ بِالمَكَارِه تَطْرٌقٌ

جَرِدْ حٌسَامَ النَّفسِ عَن جِفنَ الهَوَى ..................... إِنَ العَوَائِدَ بِالتَجَرٌّدِ تٌخرَقٌ

فَإِذَا فَهِمتَ السِرِ مِنْكَ فَلاَ تَبٌحْ .................. فَالسَّيفِ مِن بَثِ الحَقَائِقَ أَصدَقٌ

بِالذَوقِ لاَ بِالعِلْمِ يٌدرَكٌ عِلْمٌنَّا ........................... سِرٌّ بِمَكنٌونِ الكِتَّابِ مٌصَدَقٌ

وَبِمَّا أَتىَ عَنْ خَيّرَ مَنْ وَطِىءَ الثَّرَى .................. سِرِ الوٌجٌودِ وَغَيْثٌهٌ المٌتَدفِقٌ

خَيّرَ الوّرَىَ واِبنَ الذَّبِيحَّينِ الذَّىِ ............................. أّنْوَارَهٌ فِى هَديِهِا تَتَألَقٌ

مَنّْ أٌخْبِرَ الأَنْبِيَاءٌ قَبّلٌ بِبَعثِهِ ................................ وَلِنَصِهِ سِرٌ الكِتَابِ يَصدٌقٌ

رٌفِعَتْ لَهٌ الحٌّجْبٌ التِى لَمْ تَرتَفِعْ ........................... إِلاَ إِلَيْهِ فَكٌلِّ سِتْرٌّ يٌخْرَقٌ

وَرٌّقِىَّ مَقَاماً قَصٌرَتْ عَن كٌنهِهِ ........................رٌتَب ٌالوٌجٌودِ وَكَعَ عَنْهٌ السٌّبَقٌ

وَطِىءَ البِسَاطِ تَدَلٌلاَّ وَجَرى إِلىَّ ........................ أّمَدٍ تَنَاهَى مَّا إِليْهِ مٌسبَقٌ

إِنسَانِ عَينِ الكَونِ مَبْلَّغٌ سِرِهِ ........................ قٌطبِ الجَمَّالِ وَغَيثَهٌ المٌتَدَفِقٌ

سِّرِ الوٌجٌودِ وَنٌكْتَهٌ الدَّهرِ الذَّىِ .............................. كٌلِ الوٌّجٌودِ بِجٌودِهِ يَتَعلَقٌ

مَنْ جَاءَ بِالآَيَّاتِ يَسْطَّعٌ نٌورٌهٌا ....................... والذِّكرِ فَهٌّوَ عَنِّ الهَوىَ لا يَنْطِقٌ

يَا سَّيدَ الأِرسَالِ غَيْرَ مٌدَافِعٍ .......................... وَأَجلَّهٌم سَبقاً وإِن هٌّمٌ أعنقوا

بِالفَقرِ جِئْتٌكَ مَوئِلى لا بِالغِنَّىَ .......................... فَالذٌّلِ والإِذْعَانِ عِندَّكَ يٌنفَقٌ

فَاجبٌرْ كَسِيرَ جَرائِرٍ وَجَرَائِمٍ .......................... فَالقَلبٌ مِنْ عِظَمِ الخَطَايَا يَقلٌّقٌ

أَرجٌوكَ يَا غَوثَ الأنَامِ فَلاَ تَدَعْ ........................ بَابَ الرِضَّىَ دٌونِىَ يٌسَدٌ ويٌغلَقٌ

حَاشَّاكَ تَطرٌدَ مَّنْ أَتَاكَ مٌؤَمِلاً ............................ فَلأَنتَ لِى مِنىَ أَحَنٌ وأَرفَقٌ

وَمَحَبَتِى تَقْضِىَّ بِأَنَّكَ مٌنقِذي ............................. مِمَّا أَخَافٌ فَمَّا بِغَيرِكَ أَعلَّقٌ

يَا هَل تٌسَاعِدَنِىَّ الأَمَانِىَ والمٌنَى ............... وَأَحٌلَّ حَيثٌ سَنَا الرِسَّالَةِ يَشرٌقٌ

إِن كَانَ ثَبَّطَنِى القَضَا بِمٌقَيَدٍ ........................ فَعَنَانِ عَزمىَ نَحوَ مَجدَكَ مٌطلَّقٌ

وَلَئِنْ ثَوىَ شَخصٌ بِأَقٌصَى مَغرِبٍ ....................... فَتَشَوقِى مِنىَّ إٍليّكَ يٌشرِقٌ

فَعَلَّيكَ يَا أَسنّىَ الوٌجٌودِ تَحِيَةً ..................... مِن طِيبِ نَفْحَتٌهٌا البَسِيطَةٌ تَعبٌقٌ

وَاهنَّا بِهَّا مِن لَيلَةٍ نَبَّويةٍ ..................................... جَاءَت بِأكْرَمِ مَن بِهِ يٌتَعَلَّقٌ

صَلَّى عَلَّيهِ االلهَ مَا هَّبَتْ صِبَّا ........................ وّاِهتَّزَ غٌصنٌ فِى الحدِيقَةٌ مٌورِقٌ




صَلَّى عَلَّيك االلهَ مَا هَّبَتْ صِبَّا ........................ وّاِهتَّزَ غٌصنٌ فِى الحدِيقَةٌ مٌورِقٌ
صَلَّى عَلَّيك االلهَ مَا هَّبَتْ صِبَّا ........................ وّاِهتَّزَ غٌصنٌ فِى الحدِيقَةٌ مٌورِقٌ
صَلَّى عَلَّيك االلهَ مَا هَّبَتْ صِبَّا ........................ وّاِهتَّزَ غٌصنٌ فِى الحدِيقَةٌ مٌورِقٌ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مولد نورالنور قبل الأزمنة والدهورصلى الله عليه وعلى آله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يناير 31, 2018 12:50 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 935
مكان: EGYPT

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين



المولد النبوي الشريف لسيدي الإمام عبد القادر الجيلاني الباز الأشهب قدس الله سره


هو الإمام السيد السيد عبد القادر الجيلي { 470-561ه} الموصوف ب" تاج العارفين" ،" محيي الدين " ، " شيخ الشيوخ " ، " قطب بغداد " ، " سلطان الأولياء " وأشهرها " الباز الأشهب "

نسبه الشريف قدس الله سره
: أبو صالح السيد محيي الدين عبد القادر الجيلي بن السيد موسي بن السيد عبد القادر الجيلاني بن السيد يحي الزاهد بن السيد محمد المدني بن السيد داوود الأمير بن السيد موسي الثاني بن السيد عبد الله أبي المكارم بن السيد عبد الله الجون بن السيد عبد الله المحض بن السيد الحسن المثني بن السيد الإمام الشهيد الحسن السبط بن أمير المؤمنين مولانا الإمام علي بن أبي طالب زوج السيدة البتول فاطمة الزهراء بنت سيدنا ومولانا رسول الله صل الله عليه وآله وسلم

ولد سيدي عبد القادر الجيلاني في 11 ربيع الثاني وهو الأشهر سنة 470ه الموافق 1077م في قرية " جيل " العراق وهي قرية قرب المدائن جنوب بغداد
«المنتظم» (10/ 219) و «المستفاد من ذيل تاريخ بغداد» ص (304- 307) و «سير أعلام النبلاء» (20/ 439- 451) و «فوات الوفيات» (2/ 373- 374) و «ذيل طبقات الحنابلة» (1/ 290- 301)


وأمه رضي الله تعالى عنه أم الخير أمة الجبار: فاطمة بنت أبي عبد الله الصومعي،وكان لها حظ وافر من الخير والصلاح. والصومعي من جملة - مشايخ جيلان ورؤساء زهادهم، وله الأحوال والكرامات الجلية، وأخوه الشيخ أبو أحمد عبدالله وهو أصغر منه سنا نشاء في العلم والخير ومات بجيلان شاباً،وعمته المرأة الصالحة أم محمد عائشة بنت عبد الله ذات الكرامات الظاهرة.روي أن بلاد جيلان أجدبت مرة،واستسقى أهلها، فلم يسقوا، فأتى المشايخ إلى دار الشيخة عائشة المذكورة، وسألوها الاستسقاء لهم، فقامت إلى رحبة بيتها، وكنست الأرض وقالت: يا رب، أنا كنست، فَرٌّشَ أنت!قال: فلم يلبثوا أن مطرت السماء كأفواه القرب،فرجعوا إلى بيوتهم يخوضون في الماء.
{{ مرآة الجنان وعبرة اليقظان في معرفة حوادث الزمان - لليافعي 61/2} { شذرات الذهب في أخبار من ذهب لإبن العماد الحنبلي 331/6 مع إختلاف في القصة بعالية حيث ذكر العماد الحنبلي مايلي " وعمته الصالحة أم عائشة استسقى بها أهل جيلان فلم يسقوا، فكنست رحبة بيتها وقالت: يا ربّ كنّست رحبة بيتي فرّش أنت، فمطروا كأفواه القرب"
كان شيخ الشيوخ السيد عبد القادر قدس الله سره نحيف الجسم، عريض الصدر، عريض اللّحية، أسمر، مدور الحاجبين، ذا صوت جهوريّ وسمت بهيّ.

تفقّه في مذهب الإمام أحمد بن حنبل، على أبي الوفاء بن عقيل، وأبي الخطّاب، وأبي الحسين محمد بن القاضي أبي يعلى، والمبارك المخرّمي.
وفي التصوف صحب حماد بن مسلم الدبّاس( ت 525ه) ، وأخذ عنه علم الطريقة وتأدب به
{ راجع ترجمته في سير أعلام النبلاء للحافظ الذهبي 596/19}

بعد أن لبس الخرقة من أبي سعد المبارك المخرّمي، وفاق أهل وقته في علوم الديانة، ووقع له القبول التّام، مع القدم الراسخ في المجاهدة وقطع دواعي الهوى والنفس
ولما أراد الله إظهاره أضيف إلى مدرسة أستاذه أبي سعد [هو المبارك بن علي شيخ الحنابلة، توفي سنة (513) هـ. انظر «سير أعلام النبلاء» (19/ 428) ] المخرّمي، فعمرها وما حولها، وأعانه الأغنياء بأموالهم والفقراء بأنفسهم، فكملت في سنة ثمان وعشرين، ثم تصدّر فيها للتدريس، والوعظ، والتذكير، وقصد بالزيارات والنذور من الآفاق، وصنّف وأملى، وسارت بفضله الركبان، ولقب بمجمع الفريقين، وموضح الطريقين، وكريم الجدّين، ومعلّم العراقين، وتلمذ له أكثر الفقهاء في زمنه، ولبس منه الخرقة المشايخ الكبار، وصار قطب الوجود، وأكبر شيوخ اليمن وغيرها تنتسب إليه، وكراماته تخرج عن الحدّ وتفوت الحصر والعدّ، وله نظم فائق رائق. وتاب على يده معظم أهل بغداد، وأسلم معظم اليهود والنصارى على يديه.

قال الشيخ موفق الدّين- وقد سئل عن الشيخ عبد القادر-: أدركناه في آخر عمره، فأسكننا مدرسته، إلى أن قال: ولم أسمع عن أحد يحكى عنه من الكرامات أكثر مما يحكى عنه، ولا رأيت أحدا يعظمه الناس من أجل الدّين أكثر منه.

وقال الشيخ عز الدّين بن عبد السّلام: ما نقلت إلينا كرامات أحد بالتواتر إلّا الشيخ عبد القادر.

وقال ابن النجار: قال الشيخ عبد القادر: فتشت الأعمال كلها، فما وجدت فيها أفضل من إطعام الطعام، أودّ لو كانت الدّنيا بيدي فأطعمها الجياع.

وقال: الخلق حجابك عن نفسك، ونفسك حجاب عن ربّك، ما دمت ترى الخلق لا ترى نفسك، وما دمت ترى نفسك لا ترى ربّك.

وقال ابن السمعاني: هو إمام الحنابلة وشيخهم في عصره، فقيه صالح ديّن خيّر، كثير الذّكر، دائم الفكر، سريعة الدمعة، كتبت عنه، وكان يسكن بباب الأزج في المدرسة التي بنيت له.

وقال ابن رجب الحنبليذيل طبقات الحنابلة» (1/ 291- 292)] : ظهر الشيخ عبد القادر للناس، وجلس للوعظ بعد العشرين وخمسمائة، وحصل له القبول التام من الناس، واعتقدوا ديانته وصلاحه، وانتفعوا به وبكلامه، وانتصر أهل السّنّة بظهوره، واشتهرت أحواله وأقواله وكراماته ومكاشفاته، وهابه الملوك فمن دونهم.

وذكر فيه أيضا الحكاية المعروفة عن الشيخ عبد القادر أنه قال قدمي هذه على رقبة كل وليّ لله، ساقها عنه من طرق متعددة.
قال ابن رجب: أحسن ما قيل في هذا الكلام ما ذكره السهروردي في «عوارفه» أنه من شطحات الشيوخ التي لا يقتدى بهم فيها، ولا تقدح في مقاماتهم ومنازلهم، فكل أحد يؤخذ من قوله ويترك إلّا المعصوم [صل الله عليه وآله وسلم وسلم] .
أما سلسلة مشايخ خرقة التصوف التي لبسها سيدي عبدالقادر الجيلاني قدس الله سره من المخرمي فيذكر أن المخرمي لبسها
من أبي الحسن علي بن محمد القرشي الهكاري وهو من أبي الفرج الطرسوسي, وهو من عبد
الواحد بن عبد العزيز, وهو من والده, وهو من ابي بكر الشبلي, وهو من ابي القاسم الجنيد,
وهو من خاله السري السقطي, وهو من معروف الكرخي, وهو من داود الطائي, وهو من حبيب العجمي وهو من الحسن البصري وهو من الإمام علي بن ابي طالب عليه السلام
مرآة الزمان في تواريخ الأعيان - سبط بن الجوزي (79/21)

روى الحديث عن السيد عبد القادر الجيلاني قدس الله سره رجال من أمثال , الحافظ عبد الغني المقدسي و الشيخ الموفق بن قدامة المقدسي, والشيخ علي بن إدريس البعقوبي, واحمد بن مطيع الباجسرائي, وعبد اللطيف بن حممد بن القبيط, وغريهم من أئمة الحديث

وحين وفاته قدس الله سره دُفِنَ ليلًا من كثرة الزِّحام، فإنَّه لم يبقَ ببغداد أحدٌ إلَّا وجاء إلى باب الأَزَج، وامتلأتِ الحَلْبة والشَّوارع والأسواق والدُّروب، فلم يتمكَّنوا من دفنه في النَّهار، وتوفي وله اثنتان وتسعون سنة
مرآة الزمان في تواريخ الأعيان - سبط بن الجوزي (79/21)

_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مولد نورالنور قبل الأزمنة والدهورصلى الله عليه وعلى آله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يناير 31, 2018 1:12 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 935
مكان: EGYPT

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين




المولد النبوي الشريف لسيدي عبدالقادر الجيلاني الباز الأَشهب قدس الله سره

"


يَا مَّن أظهر كبرياء مجده في أستار عرشة وَرَقَمَ علي صًفَحاتِ الوٌجٌودِأَنوارَ رٌقٌومِ فردانيته بِبَاهرِ نقشه
وقَهَرَ معاندي أَحكَامِهِ وإرَادَتِهِ بِأَيدي قوةَ قدرته وبطشِه, لك الحمد الدائم الأبدي والشكر المتوالي السرمدي
من عبدٍ أَغدَقتَ عليه سٌحٌبَ الآلآءِوأَغرَّقتَهٌ في تَيَّارِ بِحَارِالجٌودِ والنعماءِ
فهما بالغ فالعجز وَصفٌه الازمٌ,وكيف إِجتهد فالتقصير له نعتٌ بِهِ قائِم,وآنَيَّ للحامد أن يبلغ كنه حمد المحمود
وقد بدأه بالنعم قبل الإستحقاق , وأَجرىَ خَفى لطفه في جميع أموره من حيث لايدري من قبل أخذ الميثاق
أشهد أن لا إله إلا أنت وحدك لاشريك لك , شهادة موحدٍ مٌؤمنٍ بالغيب , شهادة خالية من الشك والعيب ,
جَالِيةً عن القلبِ كٌّلَ وهم وريب وأشهد أن سيدنا ومولانا محمداً{صل الله عليه وآله وسلم }
عَبدٌكَ الذّى فَتَحتَ بِهِ طلاسم كِنز الكون , وَرسولك الذى منحت به من شئت مزيد العنايه والصون
ونَبِيٌّكَ الذي أَمْدَدْتَ بِقِواهٌ مَن إِستَمَدَ مِنْكَ الحمايَةَ والعَونْ , وَهٌوَ المٌخْتَار لِلكَرَاَمَةِ قَبل خَلقِ الأَشيَاءِ ,
والمٌصطفي للرسَّالةِ قبل إِيجَادِ الوجودِ والإنشاء, وهو رَضِيعٌ ثَدْيِ الوَحْيِ , وَحامِلَّ سِر الأَزل وَحَافِظٌ وّدّائِعِ الغَيْبِ ,
وَرَافِعٌ لوآءالحمد وعَاقدٌ رَايَةَ المجد , وشَاهِدٌ أَحْكَام القَدَرِ , وَمَشَاهِدٌ أَنوارَ التَّعيٌّناتِ الأٌولِ , حَاكِمٌ العَدَّالَة
ومٌظهَرٌ الرِسَالَةِ , مِيزان العدل ولسان الفضل , وَمشْرَعٌ الكَرم وَمعيِنٌ الحِكَم وَمَقرٌّ النِعَم , حَاكِمٌ الشرع وشَارِعٌ الأَحْكَامِ
وَمَالكٌ الأَمرِ ومَلِكٌ الأَنَامِ, مٌرَيْشٌ جِنَاحِ النَّجَاحِ للطَائِرِ فِي طلبِ الفلاحِ
إنفَرَدَ فِيِ سٌلّطّانِ عِزْه وَتَوَحَّدَ فِى عِزِ سَلْطَنَتِه فإِنقَادَت مٌلٌوٌكِ الحٌكمِ طَائِعَةً لِهَيبَتَةَ جَلاَلِه
وَدَانَتْ مَمَالكٌ الأَحْكَامِ خَاشِعِةً لِتَعظيمِ إِجلاَلِهِ , وَحَامَتْ أَطيَارٌ البلاَغَةِ حَولَ حِمِاهٌ, وَرَضَعَتْ أَطْفَالٌ العلومِ ثَديَ هٌدَاه
وَمَحَقَ بِسّيف سَطوَتِهِ مَن خَالَفَهٌ وَعَادَاه, وَحَمىَ بِحٌسَّامِ عَزمِهِ مَنْ إِعتَصَّمَ بِحَبلِ حِمَايَتِهِ ورَعَى إلتِزَام بَابِه بِمَزِيد رِعَايَتِه
فَعَلّيْهِ مَدَار أمر الدّارَينِ, وَبِأسبَابِهِ أٌنِيطَّت مَنازلَ الكَونين, فَمَنَازِلٌ الزٌلفَى لَايَسكٌنٌهَا إِلا المتشبثونَ بِأذْيَالِ شَرِيعتِهِ,
وَمَقَارٌّ القٌرْبَىَ لايَجلِسٌ فِيهَاإِلا المٌستَأنِسٌونَ بِأنوارِ هَديهِ وَمِلَتَه.
الحَواسٌّ كٌلٌها مأسٌورَةٌ لِجَمَالِه, والأَلْسٌنٌ خَرْسٌ عَن مٌنَاجَاةِ غَيرِه
والأذَانٌ صٌمٌّ عن سَمَاعِ كَلامِ سواهٌ

والنواظِرٌ عٌمىٌ عَن مٌلاَحَظَةِ مَادٌونِهِ فَعَنْهٌ وَإِلا فَالمٌحَدث كاذب , وإِليهِ وإِلا فَلاَ تٌشَدٌّ الرَكَائِب,

لَمَا ضٌرِبَتْ فى المَلَّكٌوتِ الأَعلَّى نَوبَةٌ
{ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً}

وَتَلأْلأَتْ في العٌلَّى أَنوارٌ { وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي}

ونٌشِرَتْ فى السَّمَاءِ أَعلامٌ { فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ }

وَأَشْرَقَتْ في عَالَمِ الضِيَاءِ أَشِعَةَ { إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى}

يا ناشِدَ المَعَالى غَنــِنِى ...... في مَديحِ المصطفي يا مَنشِدى
ثٌم كَررها وَزِدنى شَجَناً.........إنها تَحـــــــــلو من الصوتِ الندى


وأبرزت يد القدرَةٌ شخص آدم من كِنّ كٌنْ إلي بٌنيَةِ تَسوية الهيكل جالساً علي سرير جلالته متوجاً بتاج كرامته
نظرت إليه سكان الصفيح الأعلي بأحداق الَّدهش وأشارت إليه
نظرت إليه سكان الصفيح الأعلي بأحداق الَّدهش وأشارت إليه أَيدي ملائِكَةٌ السٌّرَادِقِ الأَسنّىَ بِأَنَامِلِ التَّعجب
ولَمْ يَسْتَبِنْ لَهٌم مَعَانى رَمَوزِ كِتَابَةَ صٌورَتِه وَلَم يَفهَموا إِشَارَاتِ حَقَائِقَ كٌنهِ بَشريتَهِ وإِنقَطَعتْ عِبَاراتٌ فَصَاَحَتِهِم عن فِهَمِ كنهِ سِرْهْ
وعَكَسَ القَدَرٌ عَلَّيهِمٌ دَعوةَمَنزِلَةِ
{وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ }
بِإِعْتِرَافِ شَاهِدِ {لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا}

فَنَّادَاهٌم لِسَان العِزةِ مِنْ جَنَابِ القِدَم ياَ أَربَأبِ صوامع النور هذة أَولٌ نٌقطَةٍ قَطَرت من رأس قلم القدرة علي لوح إنشاء العالم الإنساني
عن إستمداد مداد الأزل وأَولَّ سهم رٌشِق عن قوس القضاء الآلّيْ إلي الفضاء الوجودي
عن قوة رأي القدر الأحدي وأَول طوالع الصور متقدمة بين عساكر البشر
هذا أبو الأنبياء وعنصر الأصفياء
هذا شكلهم علي حروف الإنشاء
ونقط علي كلمات الكون وإنسان في عين شخص العالم
نَهَضَ لِيَرقي في مقامات التعالي عن عنصر الصَّلصَالي فَاراً مِنء تَلَهٌبَ الفَخاَّر
فتعلقت بِزِيِرِ فَخرِهِ يدٌ حَمَاءٍ مسنون
وتمسكت بأَرْدَانِ غرهٌ أَنَامِلٌ سٌلالَةِ من طين
فَقَالَ القَدَرٌ دعوه فَبِجَنَاحِ إِصطِفَائِنا مَطَارٌهٌ وبِإِضَافَةِآيَاتِنا فَخَارٌهٌ فَلَّيسَ المٌفَضَّلٌ إِلا من إِجتَبَينَاهٌ وَلا المٌكَرَمٌ إِلاَ من إِختَرنَاهٌ
وَكَان الشخصٌ المحمديٌّ والنورِ الأَحمديٌّ
ملكوتيَّ الأياتِ غَيبيَّ الإِشَارَاتِ
قد شَرٌفَ مِن قَبلِهِ بِخَصَائِصَ الكَرَم حتى صار سَبَباً لِخٌرٌجِهِ مِنَ العَدَم
فَبِشَرفِ المٌصطفى قَامَ عَمٌود خيمة الكون الكلّي
وبجلاله إنتَظَم سَمْطٌ الوجودِ العلوي والسفلي
وهو سر كلمة كتاب الملك , ومعني حرف فعل الخلق وقلم كاتب إنشاء المحدثات وإنسان عين العالم , واسطة عقد النبوة ودٌرَّةَ تاج الرسالة
وقائدٌ رَكْبِ الأَنبيَاءِ , وَمٌقدِمَّةِ عَسكَرَ المرسلين , وإمام أهل الحضرةِ
وهٌوَ أَولي في السبب وآخري في النسب
إِذهٌوَ الآبٌ الأَكبَرٌ لأَهلِ الوٌجٌودِ والأَصلٌ الأَفخَر في إِيجَادِ كل موجود
تَّادّى نوره إلي آدم ومنه إلي خيار الذرية في هذاالعلم يَنْتَقِلٌ مِن صٌلبٍ طيبٍ إلي ِرَحِمٍ طاهرٍ إلي جَدهِ عبدالمطلب
وَبِبَرَكَتِهِ تَطَهرَ هذا النسب مِن كٌلِ شين وتََزَكيَ من كلِ قبحٍ ومين إلي أن بَزَغَتْ شمسه الباهره فكان شرفاً لأهل الدنيا والآخرة.


يتبع ان شاء الله تعالي

_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مولد نورالنور قبل الأزمنة والدهورصلى الله عليه وعلى آله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة فبراير 02, 2018 2:15 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 935
مكان: EGYPT

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين




بٌعِثَ بِالنَاموسِ الأَكبر مٌؤيَداً بالدِرّع والمغفرة ، وقَام يدعو إلى الله علي بصيرة
فَطَوَّع الله لَهٌ كَبِيرَ العاَلمِ وَصَغيره وَقَامَت بِقِيَامِهِ أَشخَاصٌ الآيَاتِ وَظَهَرَتْ بِظٌهِورِهِ مَخَبّاتٌ المٌعجِزَاتِ ،
بٌعِثَ في عَصرِ الفٌصَحَاءِ فأَخرَسَ بِفَصَاحَتِهِ بَلِيغَ ألسِنَتِهِم, وَسَجَدَتْ لِعِزةِ إِشَارَاتِهِ رٌؤٌسِ عٌقَولِ مَعَارِفَهٌم
وَبَرَزَ لِجٌمٌعِهِم فِى مَوَاكِبٌ جَحَافِلَهِم فَذَّلَ لَهٌ الفٌصَحَاءِب
{ قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الْإِنسُ وَالْجِنُّ }


فَكٌسِفَت شٌمَوسٌ أَفهَمِهِم فِى جَوَامِعِ كَلِمِه ، وَخَشَعَت بٌدٌورِ أَفكَارِهِم فِى لَوَامِعِ حِكَمِه ،
أَتَاهٌ الرٌوح الأَمين مِن عِندِ رب العالمين وَحَملَهٌ عَلي جناحِ البٌرَاقِ وَخَرَقَ بِهِ السبعَ الطِبَاق لِمٌشَهَادةِ جَمالِ الجلالِ الأَزَالِى
ومٌحَأضَرةِ كَمَالِ العز الآَبَدِي ، والليل مَمدودَ الرَّوَاق مضروبَ السٌرادق علي الآَفاقِ ،
والوقْتٌ قد صار أَعبَقٌ مِن نَسيم روض الزَّهْر وأَشرقَ مِن نٌور الفجر بعد السَّحر طٌوِىَ لَهٌ بساطٌ البسطِ بيد
{ أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ }
وإلتَفَتَ لَهٌ اَطراَفٌ الفضَاءِ بِأَمرِ { ائْتُونِي بِهِ أَسْتَخْلِصْهُ لِنَفْسِي }
وَعٌرِضَت عليه معالم السماءِ وَمَلَكٌوتِ العٌلى فى حٌلّه { لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا }
وزٌفت عليه مٌخَدراتٌ أنباءِ الكَونين وَاَسرارٌ المٌلكَيْن وأمُور الدارين وعلوم الثقلين في مجلس { لَقَدْ رَأَىٰ مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَىٰ }

وآتتهٌ رؤساء الرٌسلِ مٌسَلِمَةً عليه وهو بالأٌفِقِ الأَعلى وَقَد كَانت أٌمِرَّتْ أَمَرَأٌهٌم أن تَجلِسَ علي أَبوابِ السماءِ تترَّقبٌ وٌفٌودَهٌ عليهم ،
وَأَقبَلَتْ مٌلٌوكِ الأَملاك ِ تَسعى حٌجَّابَاً بين يديهِ إلي سدرةِ مٌنتَهَىَ مَقَامٌهٌم ،
وَقد كانت سئٌلِت سَادَاتٌهٌم أَن تٌمَتِع أَبصَارَّهم وتٌسرَّ سَرَائِرَاهٌم بِمٌشَاهدةِ طلعته
وَمٌلاحظةِ لَهجَتِهِ نهاية فَغشي سدرة منتهي عقولهم وغاية علومهم من أنوارها ماغشىَ أبوابَ السماءِ مِن إشراقِ ضِيَائِهِ ،
فَبٌهِتَتْ لِجلالهِ أَحداقٌ أشباح النور وَدٌهِشَت لجمالِهِ أَبصارٌ سٌكَانِ الصفيح الأعلى وخشعت لهيبته أعناقٌ أَهل السٌرادِقَ الأسنى
وخَضَعَت لعزَتِهِ صوامع النور وَشَخَصَتْ لِكَمَالِ مَجدِهِ أَعيٌنِ الكَرٌّوبيين والروحانيين ووقفت الملائكة صفوفا من المقربين
وإبتَهَجت حَضَائِرٌ القٌدس بِزَجل المٌسبحين وتَّارجت معلم التنزيه بِأَنفاسِ المتواجدين وإِهتَزَ العرش والكرسي طرباً برؤيته
وَزٌينت الجنان الحسان فَرَحَاً بِمَقدَمِهِ ، وماج الكون بِأَهلِهِ مِن إعجابِهِ وزَهوه ، وَأفتخر العٌلّاَ علي الثرى بِما رآى.
وأَشرَقَ إِيوان السماءِ بِالأَضواءِ وسما كِيوانٌ العٌلاء بالسناء وإِنكَشَفَت لعين المختار الأسرار
ورٌفِعَت لصاحبِ الأنوار الأستار وتقدم به الروح الأمين إلي مقام .
{ وَمَا مِنَّا إِلَّا لَهُ مَقَامٌ مَّعْلُومٌ }



يتبع إن شاء الله تعالي

_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مولد نورالنور قبل الأزمنة والدهورصلى الله عليه وعلى آله
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت فبراير 10, 2018 11:32 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 935
مكان: EGYPT

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين





وٌقَالَ لَهٌ يَاأَيٌها الحبيب تهيئا لِتَلقَى الله وحدك خاليا وزَجَهٌ في النورِ وتَأَخرَ عنه ، وعند التناهى يَقصٌر المٌتَطَاول
فَوَقَفَت أَشخَاصٌ الأَنبياءِ فى حَرَمِ الحٌرْمَة علي أَقدَامِ الخِدمةِ وَقَامت أَشبَاحٌ الملائكة في معارج الجلال
علي أَرجٌلِ الإِجلالِ وهَامت أَرواح العاشقين في مقامات الأَشواق لَعَلها تَرَاهٌ فى رٌجعاه لِتَنْشَقٌ من مٌحياهِ نسيم مَنْ تَهوَّاهٌ
فَإنْتَهى مَسّراهٌ إلي مستويً أَهيَب . تٌسمَعُ فِيهِ صَرير أَقلام أَعْلاَم الوحى علي صفا صفحات اللوح الأعظم وسار على نور رفرف النور الأعلى
وطار بجناح الأشواق إلى مقام
{ دَنَا فَتَدَلَّىٰ}
وآنزله مَضيفٌ الكرم في روضةِ { قَابَ قَوْسَيْنِٰ}
وَبَسَّطَ لهٌ فرَّاشٌ الدنو فراشَ { أَوْ أَدْنَى }
سَمِعَ مِنْ جَنَابِ الرفيع الآعلي السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته ، تلقاهٌ الحبيب بالإكرام وناداهٌ الجليلٌ بالسلام
وَبَسَطَ مٌنقَبِضَ رَوعَتِه وَآَنَسَ مٌنزَعِجَ وحشتهِ فَوَعَى مٌخَطَباتِ
{ فَأَوْحَىٰ إِلَىٰ عَبْدِهِ مَا أَوْحَىٰ }
كٌوشِفَ بِعَيَان { لَقَدْ رَأَىٰ مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَىٰ }
هَمَّ أن يجيب بالسلام سبقه القدر فَفَتَحَ فَاهٌ فَقَطَرَت فِيهِ قَطرَةٌ مِن بحر العلم الأزلي فَعَلِمَ بِها عِلمٌ الأولين والآخرين
وقال لِسانٌ خٌلٌقٌهٌ العظيم وَجٌودِهِ العميمهذة حضرةٌ الكرم وَعَرصَةٌ النِعَّم ومعدن الرحمة
وجناب الفضل وبساطٌ الفتوة ومنبع الخيرات ولايليقٌ في شَرعِ المكارِم التخصص علي الإخوان ولايَحْسٌنَ في حٌكم الموافاة تَرْكٌ مٌواساة الأحباب
فعطف بعواطف مراحمه وأثني عليهم بمعاطف بره وجعل لهم نَصيباَ من شرف منزلته وَبَرَكَةٌ من صالح دعواته
وَذَكَرَهٌم حيث ينسى الذاكر نفسه وَلَم ينسهم في مقام إنفراده بالفرد (سبحانه وتعالي ) ومناجاته للرب ( سبحانه وتعالي )
فقال السلام علينا وعلي عباد الله الصالحين
فَنَادَاهٌ الحبيبٌ ( سبحانه تعالي ) ياسيد السادات وإمام أهل الكرامات لَكَ الجلالَةَ أولاً وآَخِراً والمَفَاخِرٌ بَاطِناً وظَاهِراً وكٌّل المرؤةَ والوفا والفتوةَ والصفاَ

{ أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ }
ألم نضع {عَنْكَ وِزْرَكَ،الَّذِي أَنْقَضَ ظَهْرَكَ }
ألم نرفع { لَكَ ذِكْرَكَ }
ألم نشرفك في الأزل علي جميع الرسل
ألم نرسلك للأحمر والأسود
ألم نٌؤْثِرِكَ فِي عليين المجد الأمجد

ألم نجعل عيسي { مُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ ۖ}
وذاك يقول { رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي }
وأنت يقال لك { أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ }
وذاك يقول { رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ }
وأنت يقال لك { الَمْ تَرَ إِلَى رَبِّكَ }
أنت في الدنيا علي أمتك شهيد ولايكون في الآخرة إلا ماتريد
فإذا فرغت من تمهيد شريعتك
{ فَانْصَبْ }
وإلي ربك في أمتك { فَارْغَبْ }

ياسيد الوجود طٌورٌك ليلة أٌسريَ بِكَ رَفرَفٌ النور والوادي المقدسٌ لك قاب قوسين
والبٌلْبٌلْ الذى يٌرجِعٌ لَكَ شَهِىٌّ اللِحون فأَوحي إلي عبدِهِ مَاأَوحي مَطلٌوبٌ مٌوسي
قد سجل لك به سجل
{ مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى }

أنت آخر حرفٍ كٌتِبَ في ديوان الأنبياء ، أنت أَعظَمٌ سَطرٍ رٌقِم في منشور{ تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ }
زفت عٌرسك في محل الأفق الأعلي فكان من بعض خِلِعِهَا { لَقَدْ رَأَىٰ مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَىٰ }

قد ًصِيغَ لمَفرِق جبين الوجود من شرفك تاجٌ لم يٌضَع قَطٌ للإَنبِيَاءِ كٌلهم ماقدروا علي عز ليله
{ أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ }
ولاوجدوا نسمةً مِن نَسَماتِ رَوض { قَابَ قَوْسَيْنِ }
ولاقيل لأحد منهم كِفَاحاً السلام عليك أيها النبى تأَخرّ الكٌل عند حجاب { أَوْ أَدْنَىٰ }
تَقَدمَ صَأحِبٌ دَنَى فَتَدلي وجليت عليه عرائس الأكوان في خِلع { لَقَدْ رَأَىٰ مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَىٰ }
ما تلفت إليها بعين الإشتغال بل تأدب بأدب { لا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ }

ياخاتم الرسل أنت روح جسد الوجود أنت ورد بستان الكون أنت عين حياة الدارين
لَكَّ نٌظِمَت تَمائِمٌ الوحي علي مَشامِ رٌّوحِكَ هَبت نَسَمات عطفِ لٌطْفِ القِدمْ
لَكَ عَقَدَ القَدَرٌ لِواءَ
{ وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَىٰ }
بِعِطر الثناء عليك تأَرّجَ الملكوت الأعلي
من نور علومك اَضاءَ مِصباَحٌ الشرع
بمصابيح كلماتكَ تشرق سماوات الحِكَمْ
قَاَمت الأَنبياءٌ صٌفٌوفاً خلفَهٌ لِتَأتَم بِجَلالَتِهِ في مَشهد شَهَادَتِهِم بِتَقدِيمِهِ عليهم


يتبع إن شاء الله تعالى

_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مولد نورالنور قبل الأزمنة والدهورصلى الله عليه وعلى آله
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مارس 16, 2018 3:29 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة مارس 19, 2004 3:05 pm
مشاركات: 935
مكان: EGYPT

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين


قَاَمت الأَنبياءٌ صٌفٌوفاً خلفَهٌ لِتَأتَم بِجَلالَتِهِ في مَشهد شَهَادَتِهِم بِتَقدِيمِهِ عليهم
، فنادي منادي القَدَر يا أصحاب أوكار السعادة وأرباب المحجة على الخليقة هذا ثَمَرٌ العٌلا هَذَا شَمْسٌ السَّنَا هَذَا دٌرة تاج الأنبياء عليهم الصلاة و السلام
، فَاتصلت الرسائل بين المحب والمحبوب
فقال المحبوب المقرب الهي ملحوظ نعمتك ومحفوظ عصمتك وطفل مهد عهدك وغذيٌّ لبانِ لٌطفِكَ وَرَبيٌّ حجر جودك،
قد كّل بسانه دهشاً في مٌترادَف آلائك وحَارَ بَصَرَهٌ في مراتع نعمائك فأحلل عقدة لسانه وأكشف أستار بيانه وأَيد ٌقوي جَنانه،
فَأَجَابهٌ الجليل جل جلاله وعز نواله ،ها نحن قد رفعنا عنك أستار الجلال وأيدنا لك صفات الكمال لترى ما وراء رِداء الكبرياء ،
وتنظر ما فوق العظمة
ومع هذا قد جعلنا قلبك بيت الحكمة
ولسانك محل الفصاحة
وعنصرك معدن البلاغة
فإذا رجعت من سفر الإسراء
{ نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (49) وَأَنَّ عَذَابِي هُوَ الْعَذَابُ الْأَلِيمُ }
وبلغ خَلّقي أنني { قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ }
فنطق صاحب الرسالة بلسان { لَا أُحْصِي ثَنَاءً عَلَيْكَ أَنْتَ كَمَا أَثْنَيْتَ عَلَى نَفْسِكَ } .
ثم عاد ورٌؤساءٌ الملائكة تضع جباهٌها في مواطئ قدميه ، والروح الأمين يحمل غاشية فخره بين يديه، وآدم يرفعٌ أَلويةٌ جلالته
وإبراهيم ينشرٌ أَعلام كرامته
وموسي يعيده عودة بعد عودة لينظره نظرة بعد نظرة
وعيسي يريد أن يتولى إخبار أهل الأرض بما شاعَ في أرجاء السماء من أخبار صاحب
{ قَابَ قَوْسَيْنِ}
هذا وبين يديه ( صل الله عليه واله وسلم ) يٌنادي شَاويشٌ { هَٰذَا عَطَاؤُنَا فَامْنُنْ أَوْ أَمْسِكْ بِغَيْرِ حِسَابٍ}
ويترنم بأناشيد { عَبْدٌ أَنْعَمْنَا عَلَيْهِ }
تاج شرفه محمد رسول الله { صل الله عليه واله وسلم }
طراز حلته
{ مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَىٰ (17) لَقَدْ رَأَىٰ مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَىٰ }
نادي منادي سلطان عزة في طبقات الأكوان وصفحات الوجود بلسان الأمر بالتشريف { إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ ۚ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا }



يتبع إن شاء الله تعالي

_________________
لافتى إلا عــــــــلي ( عليه السلام ) ولاسيف إلا ذوالفقار

أَنا عبدٌ لسيّد الأنبياءِ وَولائي لهُ القديم ولائي
رغم أنف الأدعيـــــاء ومنافقي بني الزرقـــــاء


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 66 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: [AhrefsBot] و 13 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط