موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 4 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: من أقوي ما كتب الشيخ مجدي منصور
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء أغسطس 02, 2005 1:36 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مارس 02, 2004 5:42 am
مشاركات: 1411
[fot]العبادات توقيفية [/fot][fot]من أقوي ما كتب الشيخ مجدي منصور هذه المشاركة الهامة
وغيرها الكثير
ونرفعها لك يا هاني ضوة ولكل أهل هذا المنتدي الطيب
الطاهر
[/fot]
اقتباس:
[align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
العبادات توقيفية :

قرر ابن تيمية لاتباعه بأن العبادات توقيفية لا يزاد فيها إلا بدليل
_((((قرر )))..
((( كلمة غاية في التحديد والتبيان قالها الأستاذ مجدي رحمه الله تعالي
وأقول وقررله ومعه وله
الشيطان والإستعمار والتتاريين والأبالسة أجمعين
وكل من يعادي الإسلام والمسلمين قرر له ومعه يا هاني )))_
كما يقول في مجموع الفتاوى ( 22 / 510) ( لا ريب أن الأذكار والدعوات من أفضل العبادات والعبادات مبناها علي التوقيف والاتباع لا علي الهوى والابتداع …
فليس لأحد أن يسن للناس نوعا من الأذكار والأدعية غير المسنون ويجعلها عبادة راتبة يواظب عليها الناس كما يواظبون علي الصلوات الخمس هذا ابتداع دين لم يأذن الله به …
وأما اتخاذ ورد غير شرعي واستنان ذكر غير شرعي فهذا مما ينهى عنه
ومع هذا ففي الأدعية الشرعية والأذكار غاية المطالب ونهاية والمقاصد العلية
ولا يعدل عنها إلي غيرها من الأذكار المحدثة المبتدعة إلا جاهل أو مفرط أو متعد ).ا هـ

وهذه القاعدة من أعجب ما يتعلق بالعبادات
وأقول ::: هذا القول من غاية الشذوذ والخروج والإبتداع والتضليل الإبليسي التيمي الإستعماري .. فهذا القول أساس التطرف والمهانة والبلاء والخنوع والذلة التي أصابت
المسلمين والإسلام في مقتل :::
ويقول مجدي منصور رحمة الله عليه

وقد دارت محاورة بيني وبين أحد المعظمين لابن تيمية غاية التعظيم حول هذه القاعدة فقلت له إنكم تبدّعون ما يفعله أهل التصوف وعوام الناس من أوراد وأدعية يواظبون عليها فيها ذكر الله والصلاة والسلام علي رسول الله صلي الله عليه وسلم فلماذا تحكمون عليهم بالبدعة ؟
فقال لي العبادات توقيفية فتبسمت وقلت له هذه قاعدة ابن تيمية
فقال لي معاجلا نعم هكذا قال شيخ الإسلام فقلت له فما معني هذه القاعدة
فقال معناها أن العبادات كالذكر والدعاء وغيرها من العبادات
لا يزاد فيها إلا بدليل ثابت عن النبي صلي الله عليه وسلم
فقلت له فما تقول في دعاء الصحابة والتابعين وأتباعهم
روى مسلم فى صحيحه عن عبد الله بن عمر أنه كان يزيد فى التلبية
فيقول : لبيك اللهم لبيك ، لبيك لا شريك لك لبيك ،
إن الحمد والنعمة لك والملك ، لا شريك لك : لبيك وسعديك ، والخير بيديك لبيك والرغباء إليك والعمل .
وكان ابن مسعود يزيد فى تلبيته : لبيك عدد التراب . الحسن بن على : لبيك ذا النعماء والفضل الحسن . عمر ابن الخطاب : لبيك مرغوباً ومرهوباً إليك ، ذا النعماء والفضل الحسن ، كما فى فتح البارى وأخرج ابن ماجة 906 عن عبد الله بن مسعود رضي فأحسنوا الصلاة عليه فإنكم لا تدرون لعلالله عنه قال إذا صليتم على رسول الله ذلك يعرض عليه فقالوا له علمنا قال قولوا اللهم اجعل صلواتك ورحمتك وبركتك على سيد المرسلين وإمام المتقين وخاتم النبيين محمد عبدك ورسولك إمام الخير وقائد الخير ورسول الرحمة اللهم ابعثه مقاما محمودا يغبطه به الأولون والآخرون اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد.
وهم أعلم الناس بشرع الله وبما جاء عن رسول الله ومع هذا
فقد كانوا يدعون كما شاءوا الدعاء ويذكرون بأي ذكر شاءوا
فقال لي هذا اجتهادهم فلهم أن يجتهدوا كما شاءوا
فقلت له أم تراهم فهموا قول النبي صلي الله عليه وسلم لابن مسعود
( ثم يتخير بعد من الدعاء ) كما ثبت في الصحيحين
فلو أن أحدا واظب ـ من هذا الإطلاق النبوي لا بن مسعود ـ علي ما يشاء من الدعاء عقب التشهد أتراه مبتدعا قال بالطبع لا
فقلت له ولماذا؟ فقال لي لأن النبي أجاز ذلك له
فقلت له أحسنت إذن هذه عبادة ومع هذا أطلقها رسول الله صلي الله عليه وسلم
فقال نعم
فقلت والدعاء عبادة والعبادات توقيفية أي يلزم أن يذكر له النبي صلي الله عليه وسلم صيغة ما يدعوا به لنفسه علي قاعدتكم أليس كذلك ؟وإلا صار مبتدعا لأنه قال شيئا توقيفيا لا يجوز له أن يقوله إلا بالرجوع لصاحب الشرع وكيف سيرجع لصاحب الشرع وصاحب الشرع هو الذي قال له ( ثم يتخير من الدعاء أعجبه إليه فيدعو) 16
باب التشهد في الصلاة 402
حدثنا زهير بن حرب وعثمان بن أبي شيبة وإسحاق بن إبراهيم
قال إسحاق أخبرنا وقال الآخران حدثنا جرير عن منصور عن السلام على اللهأبي وائل عن عبد الله قال كنا نقول ثم في الصلاة خلف رسول الله ذات يوم إن الله هو السلام فإذا قعد أحدكم فيالسلام على فلان فقال لنا رسول الله الصلاة فليقل التحيات لله والصلوات والطيبات السلام عليك أيها الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين فإذا قالها أصابت كل عبد لله صالح في السماء والأرض أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله ثم يتخير من المسألة ما شاء.
وفي لفظ ما أحب وفي لفظ ثم يتخير بعد من الدعاء مسلم (1/301)
وأما البخاري فقال باب ما يتخير من الدعاء بعد التشهد وليس بواجب…
واللفظ عنده ثم يتخير من الدعاء أعجبه إليه فيدعوا
(1/287)
فسكت فقلت الذكر أليس عبادة قال بلي
فقلت وقد صح عن رسول الله صلي الله عليه وسلم
أنه قال في حديث عبد الله ابن بسر
(لا يزال لسانك رطبا من ذكر الله )
صحيح ابن حبان
(3/96)المستدرك وصححه(1/672) الترمذي (5/458)
وقال حسن غريب البيهقي (3/371)
في الكبري وابن ماجه (2 /1246) وغيرهم
فقال نعم فقلت له و العدد أنتم تقولون بأن الأعداد التي يذكرها الصوفية بدعة تبعا لشيخكم فماذا تقول في حديث قال من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك ولهأبي هريرة أن رسول الله الحمد وهو على كل شيء قدير في يوم مائة مرة كانت له عدل عشر رقاب وكتبت له مائة حسنة ومحيت عنه مائة سيئة وكانت له حرزا من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي ولم يأت أحد أفضل مما جاء به إلا أحد عمل أكثر من ذلك ومن قال سبحان الله وبحمده في يوم مائة مرة حطت خطاياه ولو كانت مثل زبد البحر..الحديث مسلم (4 /2071) قال في آخره إلا أحد عمل أكثر من ذلك مع أنه قال قبلها من قال مائة مرة
[fot][marq=right]فما فائدة ذكر العدد بعد طلب الزيادة إلا لمراعاة الاجتهاد بين المسلمين في الذكر [/marq][/fot]
كما قال تعالي
(والذاكرين الله مرة (إني لاستغفر الله في اليوم أكثركثيرا والذاكرات )
وكذلك في الاستغفار قال من سبعين مرة )البخاري(5/2324)
وفي حديث آخر( مائة مرة ) مسلم (4/2075)
فما المفهوم من العدد هاهنا إذا كان قد خالفه وغيره النبي صلي الله عليه وسلم
إلا الحض علي الزيادة من الاستغفار لأنه إذا كان هذا شأن النبي صلي الله عليه وسلم
وهو من غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر
فكيف بنا نحن أمة الإسلام لا غرو أننا يجب علينا الزيادة علي ذلك كل حسب قدرته وطاقته أليس كذلك خاصة وأن النبي ذكر أعدادا بعينها في الدعاء والأذكار ومع هذا أمر بالزيادة عليها كما سبق قال والجلوس في حلقات فقلت جاء في صحيح مسلم عن أبي سعيد الخدري
قال خرج معاوية على حلقة في المسجد فقال ما أجلسكم قالوا جلسنا نذكر الله قال آلله ما أجلسكم إلا ذاك قالوا والله ما أجلسنا أقلإلا ذاك
قال أما إني لم أستحلفكم تهمة لكم وما كان أحد بمنزلتي من رسول الله صلي الله عليه وسلم خرج على حلقة من أصحابه فقال ما أجلسكم قالوا جلسناعنه حديثا مني وإن رسول الله نذكر الله ونحمده على ما هدانا للإسلام ومن به علينا قال آلله ما أجلسكم إلا ذاك قالوا والله ما أجلسنا إلا ذاك قال أما إني لم أستحلفكم تهمة لكم ولكنه أتاني جبريل فأخبرني أن الله عز وجل يباهي بكم الملائكة مسلم (4/2075)
[fot]وفي التحلق أحاديث كثيرة لا يتسع المجال لذكرها [/fot]
قال الحق معك
فقلت له إذاً قد أطلق رسول الله صلي الله عليه وسلم الذكر كما رأيت
والدعاء كما عرفت والصلاة أيضا
فقال وكيف ذلك فقلت له في قوله صلاة الليل مثنى مثني
فمن خاف الصبح فليوتر بواحدة
فقال ولكن النبي لم يزد في رمضان ولا في غيره عن ثلاث عشرة ركعة
كما روت ذلك عائشة
فقلت له هل صلاة الليل في حقك هي ذاتها في حقه حتى تقيس عليه
فقال لي وما المانع
قلت المانع أن صلاة الليل في حقه كانت فرضا كالصلوات الخمس
بخلاف أمته فهي لنا نافلة لذلك لما جمع أمير المؤمنين عمر بن الخطاب الناس علي صلاة الليل جمعهم علي أبي بن كعب كما في صحيح البخاري الحديث (2/707)
وأما ذكر العدد فأسانيدها صحيحة (إحدى وعشرين ركعة)
كتاب الصيام لأبي بكر الفريابي وعبد الرزاق ( 4/260)وموطأ مالك (1/114)
فهل ترى أمير المؤمنين عمر مبتدعا فيما فعل
وقد كانوا يصلون التراويح مع النبي بصلاته حتى أمتنع من الخروج بعدُ
فهل يصلي النبي بهم ثلاثة عشرة ركعة ثم يزيد عمر إلي إحدى وعشرين ركعة إلا وهو يدري أنه لا توقيف في ذلك وهل ترى الصحابة مبتدعين عندما لم ينكروا عليه ذلك وقد كانت عائشة حية ترزق
فلماذا لم تنكر عليه كما كان يفعل الصحابة في الإنكار
علي أقل من ذلك عندما أوقفه أحدهم وهو علي المنبر ورآه يرتدي ثوبين
وقد أعطي جميع الناس ثوبا واحدا

وقال له لا سمع لك ولا طاعة حتى تخبرنا من أين لك الثوب الآخر
فقام عبد الله بن عمر وأخبر الناس أن والده قد أخذه عارية لمقامه في يوم الجمعة بين الناس
فهل تراهم سكتوا علي ذلك أم أنهم فهموا أن صلاة النافلة
ومنها صلاة الليل يزاد فيها قدر الطاقة والإمكان

وقد كان الإمام أحمد رحمه الله يصلي في الليلة مائة ركعة وقد كان الإمام البخاري يصلي بأصحابه من الليل حتى يختم القرآن بهم قبل الفجر كل ذلك يصلي ركعتين ركعتين ويسلم وفعل السلف واجتهادهم في الطاعة أكثر من أن يحصى وأظنك تعلم هذا فقال لي نعم أعلم هذا وقد كنت أتعجب من ذلك أشد العجب
إلا أن صلاة عمر هي التي لم تكن تحضرني ولا أعرفها
فقلت له لا بأس فراجعها إن شئت
فقال لي ولكن هناك أمر أراك تهمله
فقلت له وما هو قال إذاً يحق لمن شاء أن يزيد في العبادة كما يشاء
فما هو الضابط لهذه الزيادة وما هو حد التوقف فيها ؟
فقلت له لا أنا لم أهمل ما ذكرت وإنما انتظرت حتى تكون أنت السائل عنه
فقال لي قل إذاً
[fot]فقلت قال رسول الله صلي الله عليه وسلم ( صلوا كما رأيتموني أصلي )
البخاري (1/226)
( وقال للمسيء صلاته ارجع فصل فإنك لم تصل )مسلم (1/298 )
البخاري (1/263)
فمن هنا علمنا أن الصلاة المفروضة بهيئتها المعروفة توقيفية
لا يجوز الزيادة فيها ولا النقص منها وقال صلي الله عليه وسلم في الحج
(لتأخذوا مناسككم )
مسلم (2/943)البيهقي في الكبري (5/116)أبو داود (2/201)وأحمد(3/373) وغيرهم .
فعلمنا أن الحج بهيئته المعروفة توقيفي وهكذا ….
قال لي وما الضابط؟
قلت له ما أوقفه رسول الله أوقفناه
وما أطلقه رسول الله أطلقناه
قال فكيف نصيغ القاعدة حينئذ
فقلت له تكون هكذا العبادات التوقيفية توقيفية أي ما أوقفه رسول الله صلي الله عليه وسلم أوقفناه وما أطلقه رسول الله أطلقناه
ومفهومه أن العبادات الغير توقيفية يجوز الاجتهاد والزيادة فيها قدر الطاقة
دون المساس بما أصله التوقف
كما في قول النبي ( ونبيك الذي أرسلت )
فأراد الصحابي أن يجعلها ورسولك فقال له النبي لا( ونبيك الذي أرسلت)
وأما في غير ذلك فليزد وليجتهد كما يشاء فقال ولكن أذكر القاعدة مرة أخري لترسخ عندي فقلت له العبادات التوقيفية توقيفية [/fot]
فقال لي الحق أقول لك أنك قد أحسنت ورفعت عن كاهلي سوء الظن بالسلف الصالح
فقلت له وأنت أيضا قد أحسنت لأنك لم تتعصب لشيخك وأنا أعلم مدي تعظيمك له
ولكنك قدمت الحق علي كلام شيخك وهكذا كان السلف رضوان الله عليهم
ولكن بقي لي سؤال عندك فقال لي وما هو؟
فقلت له هل من لا يحسن تأصيل القواعد الشرعية يحق له أو لكم أن تلقبوه بشيخ الإسلام ؟!! فلم يرجع قولا وسكت واكتفيت بسكوته .[/align]

[marq=right]فقلت له هل من لا يحسن تأصيل القواعد الشرعية يحق له أو لكم أن تلقبوه بشيخ الإسلام ؟!! فلم يرجع قولا وسكت واكتفيت بسكوته [/marq]
[fot]ويتبع[/fot]

[align=center][fot]والعبادات مبناها علي التوقيف والاتباع لا علي الهوى والابتداع
[/fot]هذه المقولة يا أهل هذا المنتدي الطاهرين البسطاء
هدمت بيوت وقطعت أرهام وشتت عقول مفعمة بالإخلاص
وأبعدتهم عن دائرة الحق ولوثتهم ونجّستهم
وإنا لله وانا اليه راجعون [/align]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء أغسطس 02, 2005 4:31 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين يونيو 14, 2004 9:28 pm
مشاركات: 174
مكان: ***( حضن سيدنا النبي)***
رفع الله درجتك وقدركِ وطيب ذكركِ في الدنيا والآخره يا أماه ...
نعم هذه أيضاً من المسائل الهامة ،،، وفيها فكر عالى جداً وقوه بيان ...
( ما أوقفة سيدنا رسول الله صلَّى الله عليه وآله وسلم أوقفناه ، وما أطلقة سيدنا رسول الله صلَّى الله عليه وسلم أطلقناه ).

الله ييسر طبع كتابة هذا ويزيل كل عقبة تمنع صدوره ...
كنت تيمياً صاروخ نووي ناسف لأفكار الوهابية ...

يا رب بجاه سيدنا المصطفي صلَّى الله عليه وآله وسلم .. يسر طباعته يا أكرم الأكرمين ...

وإن شاء الله لي بعض الموضوعات والأبحاث شرفت على الإنتهاء ، ادعوا الله أن ييسر لي نشرها فى هذا المنتدي المباركة ،،، لكن هذا قد يتاخر قليلاً نظراً لبعض الظروف ...

_________________
بئس الانام ثلاثة و إمامهم ذاك الخبيث الأحمق الحراني
تلميذه ابن القيم النزِق الذي ذم الكرام بقوله البهتــان
وخليفة الاثنين ناشر كفرهم ذَنَّبٌ يسمى ناصر الألبانــي


***(اللهم اجعلني من المهتدين واجعلني سببًا لمن إهتدى )***


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء أغسطس 03, 2005 1:40 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مارس 02, 2004 5:42 am
مشاركات: 1411
[fot] [marq=right]من مستبشعات ابن تيمية وأقساها علي الدولة المحمدية (((العبادات مبناها علي التوقيف والاتباع لا علي الهوى والابتداع ))) [/marq][/fot][fot]نداء ورجاء لكل المنتدي
أن يحفظوا تلك المشاركة عن ظهر قلب
فكل الوهابيين وحتي المسلم العادي بيقول:
مكنش الرسول صلي الله عليه وسلم بيعمل كدة :
[marq=right]فهمتوا بقي ليه بقول لكيوا ولنا جميعا أن هذه المشاركة لابد وأن تحفظ عن ظهر قلب [/marq]وأكررها يا ساده إحفظوها من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه من أهل الإسلام
و من أجل السلام
[/fot]


[align=center]يا هاني والله أنا لا أستحق إلا أن تزيدني في الدعاء
برؤية الحبيب المحبوب شافي العلل ومفرج الكروب
والله إني في غاية الإطمئنان وأنا أراك بهذه القوة والحيوية
لأني أري فيك كل الشباب الطاهر[/align]

[align=center]والعبادات مبناها علي التوقيف والاتباع لا علي الهوى والابتداع [/align]

[align=center][B]التوقيف[/align][/B][fot][align=center]
كلمة لا ينطق بها إلا هذا المريد الإبليسي اللعين
التيمي الحراني أستاذه إبليس وتلاميذه ابن القيم والألباني وابن عبد الوهاب
أصحاب مدرسة التطرف والإرهاب والخروج عن الجماعة والحكام
التوقيف
كلمة لا يعرف معناها العوام وينساقوا خلف هذه الكلمة كالهوام
التوقيف
كلمة من أشد وأقوي وأنجس ما نطق به الأبالسة جميعا [fot]
التوقيف[/fot]
كلمة خطيرة خطيرة خطيرة
وتحتاج لمنتهي البساطة في الرد
شكرا يا مجدي منصور وأراك تحس بنا وتسمعنا بإذن الله تعالي
رحم الله مجدي منصور[/align]
[/fot]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء أغسطس 03, 2005 9:30 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مارس 02, 2004 5:42 am
مشاركات: 1411
[align=center]
هام
لكل من لا يقرأ في العقائد والشبهات
فعليه بضرورة قرائة تلك المداخلة الهامة جدا جدا[/align]
[align=center]كتب [fot]الأستاذ magdymansour في الرد علي تساؤلات
الأستاذ الفاضل الطارق[/fot]
في مشاركته حول [fot]الكلمة الأسبوعية [/fot]والتي لمست كل المواجع التي المّت بالأمة
وخاصة شبابها فكانت القوة وغاية التركيز في تلك المشاركة بعنوان:
[fot]((حوار مع شباب يبحث عن الأمان ))[/fot]وللأسف لا زالت آثار اؤلئك التيميين الوهابيين المتسمون بالسلف والسلف منهم براء
موجعة مفتته للأصول مجففة للينابيع بشكل إبليسي سافر ..
وهذه الكلمة تحتاج منّا وقفات وعمل بتركيز وبأنوار شديدة
ولابد أن نتآلف مع أهل الحقيقة والشريعة الحقّة بصبر وحب
حتي ترجع الأمة لمسار اسيادنا السلف الحقيقي وبالله التوفيق[/align]

اقتباس:
[align=center]ارسل: الخميس يونيو 17, 2004

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ المحترم الطارق
قرأت رسالتك وما تحويه من أسئلة كثيرة هامة تشغل عقل وقلب
كل باحث عن الحق والنجاة من نار الآخرة
ـ المهم يا أخى وبدون رص كلام
الإجابة على عجالة ولعها تكون شافية إن شاء الله تعالى
بالنسة للسؤال الأول : وهو كيف يعرف العبد أن عقيدته هى الصحيحة
فهذا سؤال يحتاج إلى بسط طويل جدا ،
وذلك لكثرة وتعدد الفرق الموجدة على الساحة والكل يدعى أنه هو الفرقة الناجية
والباقى على غير الجادة ، وفيه ما فيه
ـ وهذا من البلاء العظيم ،
فابن تيمية حين يدعو إلى منهجه ومعتقده يقول : و
هذا هو معتقد السلف الصالح واتفق عليه الأئمة وأجمعت عليه الأمة
وهو منهج أهل السنة والجماعة ...الخ
ـ ومن المقرر يا أخى : أن الحق واحد لا يتعدد ،
ومن المؤسف أننا أهملنا كتاباً واحداً كان من الممكن أن تكون فيه النجاة والخلاص
من تلك الأمواج العاتية والتضارب البيّن
لو أن أحدنا أمسك بكتاب ـ أى كتاب ـ من الكتب المصنفة فى الفرق والملل والنحل ،
وقرأ منهج ومعتقد كل فرقة وتعلم ما هى الأصول التى اعتمدوا عليها لوقف بسهولة
على ضلال كثير ممن يدعون اليوم أنهم هم السلفية
ولعلم أنهم على درب الحشوية الكرامية المجسمة المشبهة ،
من الأخذ بظواهر النصوص والقول بالنزول الحسى والعلو والمكان على الحقيقة ،
والقول فى الصفات على الحقيقة ...الخ
ـ وسيعلم أيضاً أن من معتقدهم وأصلهم معتقد وأصل الخوارج
فى تنزيل الآيات التى نزلت فى الكافرين على المؤمنين ،
مثل استشهادهم على من يتوسل بأنه كفعل كفار الأمس

[fot]" ما نعدهم إلا ليقربونا إلى الله زلفى "
و
" هؤلاء شفعاؤنا عند الله "
[/fot]
ونحو هذا

[fot]ـ ومن المقرر أخى الكريم أن كل فرقة من الفرق تدعى أنها على الجادة
وانها هى أهل السنة والجماعة وأنها غيرها خارج عن السنة والجماعة
والخوارج يعتقدون أنهم أهل سنة وجماعة ،
وكم كان لهم أزيز كأزيز النحل بالليل من قراءة القرآن
وفى الصباح هم مستعدون لقتال ليث بنى غالب على بن أبى طالب
رضوان الله عليه وكرم الله وجهه ،
قس عليه ما تراه اليوم من تمسك أدعياء السلفية بالكتاب والسنة
والدعوة إلى تحكيم كتاب الله مع ما فيهم من زهد وتقشف
ونحو هذا مما يجعل الكثير من العوام يعتر بهم ويتابعهم ولا يعلم حقيقة ما هم عليه
ولا هم أنفسهم يعلمون حقيقة ما هم عليه
الخوارج حين خرجوا على سيدنا ومولانا على بن أبى طالب
لم يكونوا يعرفون أنهم خارج الجماعة والا لما خرجوا وحاربوا
بل كانوا يدعون أنهم على الحق وغيرهم على الباطل والعياذ بالله تعالى
وهكذا القوم اليوم
وهذا بلاء عظيم [/fot]
[marq=right]المهم يا أخى اعرف الشر لا للشر ولكن لتوقيه ومن لم يعرف الشر يقع فيه [/marq]
فهمت أخى الكريم
سؤالك الثانى : ك لن نسئل أخى الكريم عن قضية الاستواء ولا النزول ولا الصفات
على الحقيقة أو مؤولة وهل كلام الله تعالى بحرف وصوت وقِدم العالم وما أشبه
ـ ثم إليك هذه القاعدة الهامة لترد بها على كل ناعق :
أن تفسير القرآن والسنة كله تفسير ظنى ، غير قطعى ،
إلا ما ورد فيه النص القطعة الذى لا يحتمل التأويل
فإذا كان ذلك كذلك ف يسألك الله تعالى عن التفسير بالظن ،
ثم هو غير ملزم لأحد ، لك أو لغيرك لأنه كله ظنى


سؤالك الثالث : لا ترد عليهم إلا أن تكون قد حصلت القواعد والأصول التى ترد بها عليهم ،
مع شئ من المنقول والمعقول لتدور معهم وبهم

سؤالك الرابع : ليس عليك أن تنضم إلى أى جماعة بل الأفضل لك فى هذا الزمان
تجنبها كلها حتى من لا يتكلم فى العقيدة ويتكلم فى الترغيب والترهيب ،
وعليك بجماعة لمسلمين عامة

من صلى صلاتنا واستقبل قبلتنا وأكل ذبيحتنا فله ما لنا وعليه ما علينا
سؤالك الخامس : القدوة الباقية أبداً هى رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم
الذى لا يغيب ، فعليك به تنجو وتفلح

[fot]ـ أما الشيخ أو المربى فابحث لك عن شيخ يقف بك
على الطريق الصحيح
بفضل الله تعالى [/fot][marq=right]مع الحرص على العلم ، ثم العلم ثم العلم فهو المنجاة لنا جميعا فى زمن الفتن ، [/marq]وكيف عرفت أن هذا زمن الفتن إلا بالعلم فعليك به أوصى نفسى وإياك به [/align]

[fot]اللهم افتح علينا فتوح العارفين وفهمنا يا عليم يا حكيم يا رب
آمين
اخوك مجدى
فقط أردت بالإجابة إسعافك وتوفير الجهد والوقت
على الدكتور
لحالتة الصحية ،

[/fot]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 4 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط