موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 30 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: Re: برنامج رب لترضى2 للشيخ على جمعة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء يونيو 23, 2015 1:31 am 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء يناير 02, 2013 5:01 pm
مشاركات: 9873
msobieh كتب:
الفاضلة النيل الخالد

يا ليت تكتبي ملخص أو نقاط لكل حلقة حتى تعظم الفائدة

بارك الله فيك

حاضر يا مولانا أفعل إنشاء الله .
ربنا يكرمك ويعزك ويراضيك يا مولانا .


_________________
أيا ساقيا على غرة أتى
يُحدثني وبالري يملؤني ،
فهلا ترفقت بى ،
فمازلت في دهشة الوصف
ابحث عن وصف لما ذُقته ....

                         
                 
              


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: برنامج رب لترضى2 للشيخ على جمعة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء يونيو 23, 2015 1:39 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 20021
الفاضلة النيل الخالد :

جبر الله بخاطرك ورضانا الله فيك وفي الأحباب في المنتدى

_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: برنامج رب لترضى2 للشيخ على جمعة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء يونيو 23, 2015 1:41 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس مايو 30, 2013 5:51 am
مشاركات: 30111
msobieh كتب:
[size=200]الفاضلة النيل الخالد :

جبر الله بخاطرك ورضانا الله فيك وفي الأحباب في المنتدى



اللهم آمين اللهم آمين الله يجبر بخاطر حضرتك سيدى الكريم و يحفظ حضرتك و يعزك دنيا و دين
[/size]

_________________



مولاي صل وسلم دائما أبداعلى حبيبك خير الخلق كلهم
اللهم صل على هذا النبى الأمين وأجعلنا من خاصة المقربين لديه السعداء وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم




أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: برنامج رب لترضى2 للشيخ على جمعة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء يونيو 23, 2015 1:41 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد ديسمبر 15, 2013 5:39 pm
مشاركات: 6900
msobieh كتب:
الفاضلة النيل الخالد :

جبر الله بخاطرك ورضانا الله فيك وفي الأحباب في المنتدى

يارب امييييين

_________________
وابيض يستسقى الغمامُ بوجههِ...ُثمال اليتامى ِعصم الأراملِ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: برنامج رب لترضى2 للشيخ على جمعة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء يونيو 23, 2015 1:42 am 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء يناير 02, 2013 5:01 pm
مشاركات: 9873
msobieh كتب:
الفاضلة النيل الخالد :

جبر الله بخاطرك ورضانا الله فيك وفي الأحباب في المنتدى

اللهم آمين اللهم آمين اللهم آمين

_________________
أيا ساقيا على غرة أتى
يُحدثني وبالري يملؤني ،
فهلا ترفقت بى ،
فمازلت في دهشة الوصف
ابحث عن وصف لما ذُقته ....

                         
                 
              


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: برنامج رب لترضى2 للشيخ على جمعة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء يونيو 23, 2015 6:17 pm 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء يناير 02, 2013 5:01 pm
مشاركات: 9873
رب لترضى2 ( ملخص الحلقة الأولى).
عنوان الحلقة : ملتفت لا يصل .
الشباب يسئل والشيخ على جمعة يجيب ،
مقدمة : قال الشيخ : ولما تخلص نية الشيخ كما أخبرنا مشايخنا ، وتخلص نية السائل يوفق الله سبحانه وتعالى إلى الإجابة الصحيحة ،
ويفتح القلوب ويشرح الصدور .
السؤال الأول :
حضرتك قلت أول حاجة فى طريق الله الذكر ، أخذت ورد من حضرتك ومشيت عليه فترة طويلة ثم توقفت سنة كاملة ،
ثم أشتكيت لحضرتك ، فقلت لى أن أعيد الورد لمدة شهر كامل وأقول معه لا إله إلا الله 100000 مرة ،
وإلى الآن لم أستطع أن أجيب شهر كامل للورد ، ولا أن أكمل 100000 لا إله إلا الله .
الإجابة :
عندما يحاول الشيخ أن يدربك على الإلتزام والديمومة وذلك من منطلق قول رسول الله صلى الله عليه وسلم " أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قل "
وهذه الأذكار التى يأمر بها المشايخ بسيطة وهى الأستغفار 100 ، والصلاة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم 100 ، ولا إله إلا الله 100،
طريقتنا على نهج النبى ونحب الديمومة ، وهذا هو علة أستمر عليها شهرا متتاليا ، لا تكن مثل فلان كان يقوم الليل وتركه ،
وعائشة رضى الله عنها تصف رسول الله صلى الله عليه وسلم كان عمله ديمة أى دائما .
لذلك لما عملت زينب بنت جحش أكثر من طاقتها قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الله لا يمل حتى تملوا فليعبد أحدكم ربه طاقته .
فشخص يقول لى ولكنى أريد أن أرتقى ، فأقول له لا تلتفت إلى هذا ، أخلص نية الذكر لله وحده ولا تلتفت إلى درجات ولا إلى ثواب ولا إلى أى شئ ،
سوى أنك تقوم بعبادة الله وحده .
وارضى فإنك على خير فأنت بتذكر ، وشعور أنك مقصر شعور طيب حيث جعلته شعورا إيجابيا لا يصل بك إلى الإحباط ، إلى التكبر ،
وهذه الحالة التى تمر بها ليس بدعا من الناس ، فكثيراجدا من الناس يحدث له مثل هذا والأقل من الناس الذى يمشى مرة واحدة ولا يقع منه شئ ،
سئل أبى يزيد البسطامى : مالنا نعبد الله تعالى ولا نجد لذة فى قلوبنا ،
قال : لقد عبدتم العبادة أعبدوا الله تجدوا اللذة فى قلوبكم .
كمثل واحد يقوم الليل ثم ينظر لنفسه آه مين قدى ، هذا نوع من أنواع التميز ، النظر إلى العمل ،
ولكن عندما يقوم لله تعالى بقلب خابت ضارع إلى الله فإنه يكون أرجى عند الله .

سؤال :
هل الأكمل أن الواحد يشوف الفتور أو النقص اللى عنده يلوم نفسه عليه ، أو يقبلها كنقص ربنا خلقه فيه ؟
الإجابة :
هما خطوتين ،
الأولى أستعظم الذنب إذا وقعت فيه ، فى الأول نغلب الخوف بقدر ، نبدأ بالخوف وبالعتاب على هذا التقصير ،
ثم فى الخطوة التالية ننسى هذا التقصير نعامل أنفسنا ونشجعها ونعطى لأنفسنا الطعمة لتسير فى طريق الله تعالى ،
وما مدة الخطوة الأولى ؟
الخطوة الأولى فترتها على حسب كل شخص ، فكل سخص له فترة ولذلك قالوا حيثما تجد قلبك ،
وهذا يجعل من تعلم الطريق ومعالم الطريق قبل الخوض فيها يكون أرجى وأرسخ ممن لم يتعلم ،
كان شيخنا أحمد المرسى يتبع شيخ عظيم الشأن اسمه الشيخ محمد آمين البغدادى والشيخ محمد آمين من كبار كبار الأولياء ،
فأحدهم لاحظ أن الشيخ أحمد يستفيد من الشيخ البغدادى عظيم الإستفادة فسأله ،
هل قرأت فى التصوف قبل معرفتك بالشيخ أم بعد معرفتك بالشيخ ،
قال : لا قبل معرفتى بالشيخ ، قالوا هذا سر ما أنت فيه .
لما قرأ وتعلم ثم شاهد المثال الذى مكتوب فى الكتاب أمامه أحسن الأستفادة منه فدائما التعلم يكون دافعا للإنسان فى سيره .

سؤال :
سبب عدم التوفيق فى الذكر أن الإنسان يعبد العبادة ، فكيف يعرف الإنسان إنه يعبد العبادة وكيف يغير هذا ؟
الإجابة :
لما نسلم أمرنا لله إلى هذا الحد بيحصل عندى ما يسمى بالرضا ، بيحصل عندى ما يسمى بالتسليم ،
بيحصل عندى ما يسمى بالتعلق بالله ،
بيحصل عندى إنى بشوف الدنيا كأنها فيلم وأنا جوة الفيلم لا حول ولا قوة لى ،
وهذا الشعور بالتقصير عندما يكون فيه قلة فى العبادة ،
أنا هنا مش راضى عن نفسى ولكنى راضى عن ربى وغير معترض على الله إنه قدر على هذا ،
كمثل الرزق عندما يتقتر على ، احزن على قلة ممعيش ولكنى لا أسخط على ربى أنه قدر على هذا ،
وهما نقطتان لا تعارض بينهما ، وكل واحدة غير الأخرى ،
اتضايق ببشريتى لأن هذا طبيعى أن يضايقنى ، ولكن من دون أن أسخط على من قدر على هذا وأتبرم بكلام يغضبه سبحانه وتعالى .
تمت محتوى ما طرح فى الحلقة الأولى ،
يتبع باقى الحلقات .....

_________________
أيا ساقيا على غرة أتى
يُحدثني وبالري يملؤني ،
فهلا ترفقت بى ،
فمازلت في دهشة الوصف
ابحث عن وصف لما ذُقته ....

                         
                 
              


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: برنامج رب لترضى2 للشيخ على جمعة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يونيو 24, 2015 4:13 pm 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء يناير 02, 2013 5:01 pm
مشاركات: 9873
الحلقة الثانية : تلقين الذكر
السؤال الأول :
بالنسبة للأسماء التى نذكرها 100000 أنا جبت أسم معين وغرست ، المفروض 5000 فى اليوم ، ال5000 دول بقالى فيهم كتير اوى أكتر من شهر
مش عارف أجيبهم أعمل إيه .
الإجابة :
عندنا فى الطريق قسمين ، قسم أذكار الصباح والمساء . وهذا القسم ما نسميه بالورد اليومى .
وهناك قسم آخر ليس فى الصباح والمساء إنما هو فيما يسمى بالليل وهو من المغرب إلى الفجر وهو الذى نذكر فيه أسماء معينة ابتداءا أتى بها
الشيخ عبد القادر الجيلانى .
هذه الأسماء رأى فيها من المعانى والتجليات ما وكأنها تبنى أساسا وأصولا وهى واردة فى الكتاب والسنة ،
وأختلفت المشايخ فى هذه الأسماء عن سيدى عبد القادر الجيلانى ، ولكنهم أتفقوا على أنها سبعة من الأصول ، ثم ستة من الفروع ،
والمجموع 13 أسم أصول وفروع ، وهذا ولأنه من الدين وليس خارج عنها بمعنى إنه لم يأتى بأسماء ليست موجودة فى الكتاب والسنة ،
ولم يأتى بأسماء غريبة لم نعرف معناها ،
فنبدأ ب لا إله إلا الله ثم بعد ذلك الله ثم بعد ذلك هو .
وبعد هذه الثلاثة تختلف الطرق والمشارب ، فيقول واحد من الطرق حى ، قيوم ، حق ،قهار ، فتتم بذلك السبعة ، والستة هى ،
واحد ، عزيز ، مهيمن ، وهاب ، باسط ، ودود ، وهذه الأسماء واردة فى الكتاب والسنة .
ويعرفها المسلمون ويفهمها كل من يعرف العربية .
واختياره لها إنما جاء عن تجربة ولأنها من الدين فلا بأس بالذكر بها ، وكان المشايخ فى القديم يضعون لكل واحدة منها أعدادا طبقا أيضا لتجارب
التفاعل بهذه الأسماء .
فكانوا مثلا يقولون لا إله إلا الله 100000 مرة بينما عندما تذكر لفظ الجلالة الله تذكره 60 فقط ، هو 30 وترجع فى حى فتذكره 40 وقيوم تذكره كذا ،
وهذه الأرقام جاءت من التجربة أنه وجد قلبه والأتباع وجدواقلوبهم عند ذلك .

سؤال : سيدى يعنى إيه وجدوا قلوبهم ، يعنى فى الآخر بعد مجربوا حيوصلوا لإيه .
الإجابة :
وجدوا قلوبهم معناها أمور بعضهم قام من النوم وهو يذكر الأسم ، وكانوا يعدون هذه علامة من العلامات ،
لم يرد فى الكتاب والسنة أن الإنسان يستغرق فى الذكر حتى إذا أستيقظ ، أستيقظ متكلما بها ، هذا من الوجود ، من الواقع ، من التجربة .
وبعضهم كان يرى سيدنا النبى صلى الله عليه وسلم يرشده إلى الإنتقال إلى الأسم الآخر بعد أسم معين فيسجله ،
لإن رؤيا النبى صلى الله عليه وسلم حق ، وقال فإن الشيطان لا يتمثل بى ،
وبعضهم يجد قلبه فى ذلك يعنى يجد قلبه متعلقا بالإسم الذى بعده بعد عدد معين .


سؤال :
هل فى آداب المفروض يعملها الذاكر وهو يذكر ولا كل واحد يذكر زى ما يقدر .
الإجابة :
الذكر له أسس ، آداب ، وله نوافل .
إذا تكلمنا عن النوافل فهى كثيرة ، من ضمن هذه النوافل أن تجلس وأنت متوضأ مثلا لكن هذا ليس شرطا .
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكر الله على كل حال ، يبقى هذا يبين لنا الجواز ،
وكان يذكر عليه الصلاة والسلام على كل حال سواء كان طاهرا أو غير متوضأ فهو قد كان طاهرا دائما ، او مستقبل القبلة من عدمه ،
او قائما أو ماشيا أو مضجعا أو نائما .
إذا فى كل حال كان يذكر ، فعندما نأتى ونقول أستقبل القبلة فهذا زيادة نافلة ، أدب زائد تشبه بحالة الصلاة ،
عندما نأتى ونقول أن تكون متوضأ فهذا زائد لكنه جائز .
سيدنا النبى صلى الله عليه وسلم كان يقرأ القرآن إلا أن يكون جنبا وكان يذكر على كل حال ، يعنى حتى لو كان جنبا .
يبقى إشتراط الطهارة هو ليس شرط كما هى فى الوضوء الذي قبل الصلاة .
فمثلا كونى أقول بستر العورة مثلا هذا أدب وليس شرط فيجوز للمرأة أن تذكر وهى غير محجبة فى حين أنها فى الصلاة لابد أن تتحجب ،
وأمام الأجانب لابد أن تتحجب .
ولكن وهى تذكر ، تذكر على كل حال مثل سيدنا النبى صلى الله عليه وسلم .
هناك علاقات مثل قضية الذكر بالليل ،
لاحظنا أن القرآن يربط ما بين حاله وعجائبه وأسراره وبين الليل .
قم الليل إلا قليلا ، نصفه أو انقص منه قليلا ، أو ذد عليه ورتل القرآن ترتيلا ........الليل
إنا أنزلناه فى ليلة مباركة ،
إنا أنزلناه فى ليلة القدر ،
ومن الليل تهجد به نافلة وقرآن الفجر ، إن قرآن الفجر كان مشهودا .
شئ غريب يستلفت النظر ، ربط القرآن بالليل ، فعرفنا أن الأمر فيه شئ فيه علامة ومن هنا بنى أهل الله كلامهم ،
دائما لهم نظرة أعمق من نظرة العجلان ، هى نظرة فيها تأنى وهدوء نفسى جعلهم يفعلون هذا .

سؤال :
تكملة سؤال عدم الإتيان ب100000 وجاء عند ال5000 وغرس
الإجابة :
زمان على أيام مشايخ مشايخ مشايخنا ودا تقريبا انتهى فى بدايات القرن العشرين ،
كانوا أرقاما مختلفة وبعدين فوجئنا بأن المشايخ مشايخنا ومشايخهم ، ويمكن كمان مشايخ اللى هما يعنى يبقوا أبو جدى ابتدوا يقولوا لأ نذكر 100000
حاولنا نفهم هوة ليه ،
مفيش نصوص فى الكتب تبين لنا هوة إيه اللى حصل ، لكن في واقع وهو أنه الجو أمتلأ بأشياء لم تكن موجودة ، موجات الراديو ، موجات الأشعة ،
موجات الساتاليت ، موجات الرادار ، موجات الأتصالات والموصلات والتقنيات الحديثة ،
كل هذا كأنه ملأ الجو بأشياء شوية غريبة ، فهل هذا أثر فى الجو العام للأرض ،
وبدون شك أثر فى البر نامج اليومى لحياة الإنسان ،
يبقى ظاهريا هوة أثر ،
لو كنت بتتأمل الحالة الجسدية والزمنية اللى كان عليها الشيخ الباجورى مثلا ، شيخ الجامع الأزهر برهان الباجورى اللى ميت 1277 هجرية .
يعنى من حوالى 150 سنة ، أزاى بيروح اسكندرية ، بيروح أسكندرية بالجمال ، زى سيدنا عمر لو أراد وهو فى القاهرة مثلا إنه يروح اسكندرية ، هية هية
طب كان يقطع قد يقطع قد إيه من هنا لإسكندرية ،
فى حين إن انهاردة أروح اسكندرية وأرجع وزوجتى متشعرش إنى رحت وجيت ، لإن أنا كأنى رايح الشغل وجاى من الشغل ،
إذا التغير الظاهرى ، والتغير النفسى ، والبرنامج اليومى اتتغير قطعا .
فهل هناك شئ تغير مثلا فى الحافظة بتاعة الإنسان ،
لإن احنا كنا بنشوف بتوع زمان أكثر حفظا من بتوع دلوقتى ،
هل تصارع الأحداث أثر فى إمكانية الحفظ أو فى سعة المخ البشرى للإستيعاب ،
فلابد أن نتعامل تعاملا جديدا مع الواقع الجديد سواء كان فى وراء المنظور تغيرأو فى الظاهر تغير ، ومن أجل ذلك رأيناهم غيروا الأرقام .
يبقى الناس دى كأنها عارفة أن كتاب الله المسطور مصدر للمعرفة ، وأن كتاب الله المنظور مصدر للمعرفة ،
وأن الكتابين صدرا من الله هذا من عالم الخلق وهذا من عالم الأمر .
فأنا عايز أقولك أنك غرست فى ال5000 دى لأن فيه عوائق وعلائق محيطة بك ، شيخك تقول له يرشدك ويقولك طيب خليهم 3000 بلاش 5000 ، خليهم 2000
عامل زى الطبيب لإن هوة مجرب مع أحوال كثيرة ،
ويقعد معاك ويدربك بهذه الكيفية إلى أن تصل إلى المقصود .
يبقى نقدر نأخذ قاعدة من اللى احنا قلناه دلوقتى ، إن المريد لابد له من شيخ ، وأن المريد عليه ألا يترك نفسه ،
وألا يخجل من الشيخ فى طلب المعونة والمساعدة والتأييد له منه ويقوله ووجب على الشيخ ان يرشده .

سؤال :
يوجد أحاديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم محددة بعدد ،
وأحاديث أخرى من غير عددفما الفرق بينهم ، ولو الواحد حب أنه يذكر دائما بالأعداد الذى حددها النبى صلى الله عليه وسلم ،
من دون أن يذيد أو ينقص مع عدم الإنكار على من يذكر بالأعداد الكبيرة ينفع أو مينفعش .
الإجابة :
سيدنا النبى صلى الله عليه وسلم بيعلمنا مناهج للتفكير لازم ندركها ، وفى نفس الوقت هو له حال لازم ندركه ،
فلما وردت أدعية وأذكار معينة فى السنة ، فهى على الغاية بيعلمنا فيها كيف نخاطب ربنا دعاءا أوذكرا وبيعلمنا أيضا هل يجوز نعد او منعدش ،
فعلمنا أن احنا نقول سبحان الله 33 ، الحمدلله 33 ، الله أكبر 33 ونتمها بلا إله إلا الله إلى آخره .
علمنا مثلا ، هل مضمون الذكر له علاقة بثوابه ، يعنى لما أجى أقول سبحان الله سبحان الله ... ماشى قلت كدة 100 مرة
التانى قال إيه بقى سبحان الله زنة عرشه ، سبحان الله رضا نفسه ، سبحان الله مداد كلماته ، سبحان الله .....
هل دة يبقى كدة يتقبل أكثر من الآلاف المرات التى قلتها ، حديث السيدة صفية كدة ....
يبقى بيعلمنى حاجة جديدة ، فراح الناس وهما بيقولوا اللهم صلى على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وخلاص ،
لأ قالوا ، اللهم صلى على سيدنا محمد عدد أوراق الشجر ، وعدد مفردات الحجر ، وعدد ما ظهرت الشمس والقمر ،
وعدد ويقعد يقول كدة ، فهل دا وارد .
نعم هذا فهم منهج النبوة فى الذكر ، فهم منهج النبوة فى العدد ،


السؤال : من أراد أن يقف عند ما ورد عن النبى صلى الله عليه وسلم خلاص هو أحد الأخيار ،
وشوف الكلمة التى احطت بها لنفسك دون أن يعترض على الآخرين ، صح
ولذلك الإمام الشافعى فى التكبير بتاع العيد قال فإن كبر بما يكبر عليه الناس الآن فحسن ،طب نكبر أزاى فراح جاب تكبيرة سلمان الفارسى فإذا هوة عارف اللى وارد وممكن نقف عليه وكل حاجة فى أمانة الله ، ولكن ممكن أيضا إن أحنا نفهم المنهج ومادام ليس مخالفا ولا يكر على شئ من الشريعة بالبطلان ،
فهو سنة حسنة ، ومن سن سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها إلى يوم القيامة ، يعنى من عمل بها لا ينقص ذلك من أجورهم شئ .

سؤال : بمناسبة صيغة الصلاة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ،حضرتك الصيغة التى نأخذها هى صيغة طويلة شوية وهى ،
اللهم صلى على سيدنا محمد عبدك ونبيك ورسولك النبى الأمى وعلى آله وصحبه فى كل لمحة ونفس .
هل الواحد لابد أن يلتزم بهذه الصيغة ولا ممكن يذكر بصيغة تانية .
أساس الطريقة الشاذلية هى الصلاة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم مطلقا ،
والصلوات التى وردت عن سيدنا النبى هى نيف وأربعين ، وكلها ليس فيها الصحابة ، ولكن أهل السنة والجماعة لما رءوا
فرقا مبتدعة تسب الصحابة وتنتقدهم وتنتقص من قدرهم ، أضافوا الصلاة على الصحب وهو أمر مشروع تمسكنا به ،
إذا فالصلوات تتنوع كما أنه يجوز الإضافة إليها مادام ذلك من الشريعة ،
طب لما هذه الصيغة المخصوصة دى ، هذا تمسكا لما كان عليه الشيخ الذى هو شيخ الطريقة ،
هو علمنا هذا فمن الوفاء بحقه أن نلتزم بهذا ،
لكن نفرض أن احدهم لم يستطيع أن يصلى بهذا أوثقلت عليه ، قوم يقول لشيخه يقوم يبدلهالوا .
فى أول الطريق كان شيخى أعطانى ،
اللهم صلى على نور الأنوار وسر الأسرار وترياق الأغيار ومفتاح باب اليسار ،
سيدنا محمد المختار وعلى آله الأطهار وأصحابه الأخيار ، وأتباعه الأبرار .
200 مرة فمعرفتش أقولها إلا مرة واحدة وبعدين بقيت أتلخبط فيها ،
فقابلته بعد شهرين فقال لى يالحقة مقلتهاش إلا مرة أو مرتين ،
فالحقيقة تعجبت دا محدش عارف إن أنا قلتها أو مقلتهاش ولا حد عارف حاجة خالص ،
فقلت له أيوة ،
قال لى ليه ؟ قلت له معرفش بتلخبط ، قال لى طب مقلتليش ليه علشان اغيرهالك .
تم تفريغ الحلقة الثانية من محتواها
يتبع باقى الحلقات ......

_________________
أيا ساقيا على غرة أتى
يُحدثني وبالري يملؤني ،
فهلا ترفقت بى ،
فمازلت في دهشة الوصف
ابحث عن وصف لما ذُقته ....

                         
                 
              


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: برنامج رب لترضى2 للشيخ على جمعة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يونيو 24, 2015 4:22 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد ديسمبر 15, 2013 5:39 pm
مشاركات: 6900
اختى الفاضلة النيل الخالد تسلم إيدك وَبَارِكْ الله فيكي
صوماً مقبولاً وإفطارات شهيا

_________________
وابيض يستسقى الغمامُ بوجههِ...ُثمال اليتامى ِعصم الأراملِ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: برنامج رب لترضى2 للشيخ على جمعة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء يونيو 24, 2015 5:17 pm 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء يناير 02, 2013 5:01 pm
مشاركات: 9873
سكينة كتب:
اختى الفاضلة النيل الخالد تسلم إيدك وَبَارِكْ الله فيكي
صوماً مقبولاً وإفطارات شهيا

الله يكرمك ويبارك فيكى اختى الفاضلة سكينة ، ودائما تتنزل عليك السكينة بإذن الله .
تقبل الله منكى صيامك وقيامك وصالح اعمالك اللهم آمين .

_________________
أيا ساقيا على غرة أتى
يُحدثني وبالري يملؤني ،
فهلا ترفقت بى ،
فمازلت في دهشة الوصف
ابحث عن وصف لما ذُقته ....

                         
                 
              


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: برنامج رب لترضى2 للشيخ على جمعة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس يونيو 25, 2015 2:18 pm 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء يناير 02, 2013 5:01 pm
مشاركات: 9873
الحلقة الثالثة : الذكر أساس الطريق
سؤال : حضرتك دايما بتشرحلنا إن المشايخ بيبدءوا بفكرة الأوراد ، لماذا الذكر ، ليه مثلا ميقلوش طب أبدأ صلى فى المسجد ،
أو مثلا صلى 100 ركعة أو تصدق بالحاجة الفلانية ، لماذا الذكر .
الإجابة :
الذكر لأن الطريق إلى الله سبحانه وتعالى أساسه الذكر والفكر ولذلك قال الله تعالى :
( الذين يذكرون الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم ويتفكرون فى خلق السماوات والأرض ، ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار )
ويقول النبى صلى الله عليه وسلم ، لا يزال لسانك رطبا بذكر الله ، وهى كلمة قيلت عندما سئل عن تشعب الإسلام ،
واختلاف أنواعه ، فماذا نفعل ، قال : قل آمنت بالله ثم أستقم .
إذا الذكر هو الأساس الذى سوف يكون منه الصلاة ، وسوف تكون منه الزكاه ، وسوف يكون منه الصيام ، وسوف يكون منه كل شئ ،
وهكذا لاحظنا فى الكتاب الكريم ....
قال الله تعالى : ( إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر ، والله يعلم ما تصنعون )
فعرفنا أن الذكر هو الإطار العام الذى لابد منه وتستطيع الصلاة أن تترعرع فيه ،
قال الله تعالى : ( وذكر اسم ربه فصلى ) فالصلاة جاءت عقب الذكر ، وهذا رأيناه عندما تأملنا القرآن ، أن الذكر وكأن الله سبحانه وتعالى يبدأبه العبادة وينهى العبادة به ، ولذلك لما تأملنا فى الصلاة وجدنا أن تحريمها التكبير ......وهذا ذكر
وختامها السلام وهو اسم من أسماء الله تعالى ، عليكم ورحمة الله وبركاته .......وهو ذكر
هذا الصيام الذى هو بين العبد وربه وأن الله يجازى على كل عمل ، أما الصوم فهو لى وأنا أجازى به لإنه سر من أسرار العبودية العالى ،
حيث أن أحدا من الناس لا يعرف إن كنت مفطرا أو صائما إلا الله .
والنبى صلى الله عليه وسلم يضع لنا فى السنة أننا بعدما ننتهى من رمضان نكبر للعيد ....
نبدأ صلاة العيد بالتكبير ......وهذا ذكر فننهى صيامنا بالذكر وهكذا
فالذكر هو الذى ينشئ البيئة التى فيها كل العبادات .
وهذا الذى نقوله بلهجتنا المعاصرة أن الذكر إطار لكل العبادات .
إذا فالبدء بالذكر فيه حكمة وهذه الحكمة تأتيك عندما تتأمل وتتدبر كتاب الله ، وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم .
الجزء الثانى من الطريق إلى الله هو الفكر كما فى آيه آل عمران كما ذكرنا ، فالذكر والفكر هما طريق الله سبحانه وتعالى .

سؤال :
طب يا مولانا ميبقاش فى هنا تعارض بين أن الذكر هو الأساس ، وبين أن الصلاة هى عماد الدين اللى هى أساس برضو .
الإجابى : تخيل ونحن فى هذا المكان الطيب فى الزراعة إلى آخره ...
تخيل أن الذكر هو هذا الأساس (الأرض) ،فما علاقة هذه الأرض بالشجرة التى خلفك ،
هى التى نبتت فيها ، فهل تستطيع أن تزرع هذه الشجرة دون أن تمتلك هذه الأرض هكذا هو ....
إذا فالذكر هو هذه الأرض ، فلابد لك أن تكون ذاكرا لله سبحانه وتعالى ثم تأتى الصلاة تطبيق فى صورة عليا لهذا الذكر .
والذكر قد يكون باللسان وقد يكون بالقلب وقد يكون بهما والصلاة هى القمة ، هى تاج الرؤوس ولذلك فهى عماد الدين ، وهى ركن الدين .
الأساس والمراد هو الصلاة ولكن الذكر يمثل بيئة تحافظ على الصلاة وتحافظ على الخشوع فيها ،
( وإنها لكبيرة إلا على الخاشعين )
ولذلك قال الله تعالى : ( والذاكرين الله كثيرا والذاكرات )
إذا فلا تعارض بين كون هذه الأركان الخمسة : الشهادتين ، الصلاة ، الصيام ، الزكاة ، الحج ،
لإنها هى أركان الدين من تركها فقد أختل دينه وبين ذلك المحيط الذى هو هذه الأرض والبيئة التى تنبت فيها هذه الأركان .

سؤال :
أنا لم أتوفق لشيخ ومبذكرش بصيغة معينة طب أعمل إية فى سياق كلام حضرتك .
الإجابة : إذا لم يكن للإنسان شيخ فهذا ، يعنى يقولون فيه ( هداية ربى عند فقد المربى )
نفرض أنه ليس لى شيخ إذا فلابد على أن أكثر من الصلاة على النبى صلى الله عليه وسلم وأقل هذا الإكثار 1000مرة فى اليوم .
وهنا كما يقول الأصوليون أرتكاب أخف الضررين ،فالأكمل أن تتلقى العلم عن الشيخ ، وأن تتلقى الذكر عن الشيخ وأن يكون هناك مرشد لك يرشدك فى هذا الطريق
فيوفر عليك الأوقات ويعالج لك المشكلات ، ويحل لك الأزمات ، هذه هى مهمة الشيخ .
فلو كان هذا الشيخ غير موجود ، بأن لم تجده أو لم تثق فى أحد أو كان فى بلاد ليس فيها هذا النوع من العلماء فعليك بكثرة الصلاة على النبى
صلى الله عليه وسلم فإنها مفتاح الوصول هكذا يقولون ...
وستجد شيئا عجيبا ، ستجد أن الله سبحانن وتعالى يوجهك ، يرشدك ، كذا إلى آخره
قد يكون بطريقة تامة ، وقد يكون بطريقة جزئية ، ولكن على كل حال هى الوسيلى الفضلى عندما يفتقد أحدنا شيخا مربيا عارفا عالما يرشدنا إلى
الأدب مع الله سبحانه وتعالى .

سؤال : ليه 1000 مرة هى أقل الكثير ، ليه ماذكرش ب1100 ، 1200، 700 ليه أبقى ثابت عند ال1000
الإجابة : أيضا هذه خيارات جاءت من التجريب وكما قلنا مرارا إن مصدر المعرفة كتاب الله فى الشرعيات والأحكام ،
والكون فى التجريبيات ،
طيب هيا ننصح أحدهم بأن يصلى على النبى صلى الله عليه وسلم عند فقد الشيخ ب300 مرة تجد أنه يصلى وكذا ثم لا نتيجة ،
قلنا له طيب خليهم 400 ، طيب خليهم 900 ، خليهم 1000.
هناك أعداد عند العرب مثل ال70 ، ال700 للتكثير ،
وأنا أريد هذا التكثير جدا ،
إذا تكثير ....70 جدا 700 ويزيد هو ال1000
طيب ليه مكنش 2000 ابتداءا ، لأن 2000 قد يعطله عن عمله ، ال1000 مقدور عليه عند الرجل المعتاد فى الحياة المعتادة من غير تفرغ ،
ومن غير أن يؤثر ذلك فى عمله فاختاروا ال1000.
ولا يقال للإختيار أين دليلك ، لأ دليلى يكون فى الأحكام الشرعية مش فى الأختيارات العملية .
يريد رجل أن يصلى كلما توضأ زى سيدنا بلال مفيش مانع وقته يسمح بهذا ،
واحد معندوش وقت يعمل كدة الشريعة لا تكلفه بهذا ، احنا بنقول 1000 على الأقل ، نعم حد أدنى ، والتجربة تقول أن أقل من 1000 لا يأتى بثمرة .

سؤال : حضرتك قلت أن أساس الطريق الذكر والفكر ، والذكر فيه باللسان والقلب ، يعنى إيه أذكر بالقلب.
الإجابة : تذكر بالقلب بالإستحضار ،
عندما تتكلم بالكلمات العشر الطيبات ، سبحان الله ، الحمدلله ، لا إله إلا الله ، الله أكبر ، لا حول ولا قوة إلا بالله ، أستغفر الله ، إنا لله وإنا إليه راجعون ،
حسبنا الله ونعم الوكيل ، اللهم صلى على سيدنا محمد وآله وسلم ، وأمثال هذا .... توكلت على الله ،
تستحضر المعنى ،
سبحان الله ، أنزهك ياالله من كل نقص فأنت الكامل ، الأول ، الآخر ، الظاهر ، الباطن ، كل هذا كانه حاضر فى ذهنك وأنت تذكر ،
فإذا قلت سبحان الله سبحان الله سبحان الله ، وعقلك يفكر فى كتاب تشتريه ، أو فى عمل ستلتحق به ،
أو فى سير تسير إليه فقد ذكرت بلسانك .

السؤال : هل الذكر باللسان له ثواب ؟
نعم له ثواب ، هل الذكر بالقلب أعلى من الذكر باللسان آه بلا شك ، وله ثواب ،
فإذا جمع الشخص بينهما ، بين الذكر باللسان والذكر بالقلب بعدما تدرب على هذا وركز فى هذا يكون ثوابه أكبر وأكبر ،
يبقى إذا نبدأ باللسان ، يعلوه القلب ، ويعلو ذلك الجمع بينهما .

سؤال : وهل يكفى الذكر باللسان عن القلب أو الذكر بالقلب عن اللسان
الإجابة : نحن لسنا فى أكتفاء الآن ، نحن فى البحث عن ما هو الأعلى والأكمل .
فذكر اللسان مثاب عليه كما ينص الإمام النووى فى الأزكار وفوقه ذكر القلب لإنه هو المقصود إن قلبك يخشع وإنه يتحرك للذكر وأن هذا الذكر يمنعك بعد
ذلك من الوقوع فى الخطايا او فى المعصية او فى التقصير ، وإنه يدفعك إلى فعل الخير للناس ،
فإذا جنعت بينهما فهو أخير وأحسن .

سؤال : الفكر عمل قلبى والذكر بالقلب عمل قلبى فما الفرق بينهم ،
الإجابة : الفكر يتأتى بإدراك الواقع ، والذكر إنما هو موضوعه رب الواقع ، فالذكر يختلف عن الفكر .
الفكر هو عبارة عن ترتيب أمور معلومة للتوصل بها إلى مجهول عنى ، هو حركة النفس فى المعقولات والمحسوسات ،
فى المعقولات يسمونها تخييل ، وفى المحسوسات يسمونها فكر ، هو أنك تتوجه من المطالب أو من المبادئ إلى المقاصد ،
يعنى كأنك تريد أن تصل إلى نتيجة ، هذا هو الفكر ...
الفكر هو ربط المعلومات .......هذا فكر
انهى معلومات ، معلومات متعلقة بذلك المحسوس الذي حولك الذى يسمى بالكون او معلومات لهذا الكتاب الذي أنت تتدبره ،
( أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه أختلافا كثيرا )
إذا أنت أعملت فكرك وأتيت بمعنى هذه الآية ، وبمعنى هذه الآية ورأيت الكمال بينمها وليس التعارض
هدى المتقين ، هذا هو الفكر
أما الذكر فموضوعه جل جلال الله سبحانه وتعالى ،
موضوعه وكأنه هو نوع من أنواع الضراعة ، كأنه هو نوع من أنواع الدعاء ،
ولذلك لهذا الأتصال الخفى إن صح التعبير ما بين الذكر وما بين الدعاء ،
ما الفرق بين أن تقول ياالله بحرف النداء يعنى ادعوك ياالله ، أستغيث بك يا الله ،
وبين أن تقول الله الله الله كما قال الله تعالى : (قل الله ثم زرهم فى خوضهم يلعبون )
وكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث لا يقال فى الأرض الله الله
فهذا دعاء وهذا ذكر ، لكن كلاهما ضراعة لرب العالمين ، كلاهما إتصال برب العالمين ، إما بالذكر كما قال الله تعالى :
( وذكر اسم ربه ) ، (فاذكرونى أذكركم وأشكرونى ولا تكفرون )
وإما بالدعاء ، ( ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها )

سؤال : حضرتك قلت لو واحد بيذكر بلسانه بيثاب طب هل قصة الذكر إن احنا نثاب ؟
الإجابة : السؤال ممتاز جدا لأنك بتقول على الذكر والثواب ،
لما بنصلى بنصلى لله سبحانه وتعالى ، لما بنصوم بنصوم لله سبحانه وتعالى ، وأنت بتصلى ومطلوب منك أنك تجعل هذه الصلاة تنهاك عن الفحشاء والمنكر ،
مطلوب منك أنك تتم هذه الصلاة على ماكان يفعل رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
صلوا ك ما رأيتمونى أصلى ، لا تلتفت إلى الثواب ، يعنى لا تمن على الله سبحانه وتعالى أنك قد صليت وإنه
ادينى بقى يارب مانا صليتلك أهو .
لأنه فى حقيقة الأمر أن الله سبحانه وتعالى هو الذى وفقك لهذه الصلاة ، فى حقيقة الأمر أنك إذا شكرت الله تعالى فهو الذى وفقك على هذا الشكر ،
ومش حننتهى ولذلك فنحن فى عجز دائم مع حضرة الله سبحانه وتعالى ،
وكا النبى صلى الله عليه وسلم يأتى بهذه الصيغة العجيبة الجميلة فيقول ،
أحمدك ح مدا يوافى نعمك ويكافأ مزيده لأنه عندما يوفقنى الله سبحانه وتعالى للحمد ويوفقنى للذكر ويوفقنى للصلاة ،
فإن ذلك يحتاج أن أشكره شكرا مزيدا فأتت هذه العبارة على هذا التكوين .
تم تفريغ الحلقة من محتواها
يتبع باقى الحلقات .....

_________________
أيا ساقيا على غرة أتى
يُحدثني وبالري يملؤني ،
فهلا ترفقت بى ،
فمازلت في دهشة الوصف
ابحث عن وصف لما ذُقته ....

                         
                 
              


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: برنامج رب لترضى2 للشيخ على جمعة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة يوليو 03, 2015 10:56 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس يونيو 14, 2007 2:19 pm
مشاركات: 4595
السيدة الفاضلة النيل الخالد
جربت من قبل ان افرغ حلقات, و الأمر يحتاج مجهود فعلا.. و لذلك أقول لحضرتك تسلم ايديكى .. مش عشان الحلقات و لكن من أجل مجهودك المبارك
ربنا يعطيكى خير ما أعطى السائلين بحق جاه سيد الأولين و الآخرينصورة
صورةصورة

_________________
ومن دخل حصن النبي صلى الله عليه وآله وسلم لا يضام


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: برنامج رب لترضى2 للشيخ على جمعة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة يوليو 03, 2015 11:25 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد ديسمبر 15, 2013 5:39 pm
مشاركات: 6900
محب مولانا الحسين كتب:
السيدة الفاضلة النيل الخالد
جربت من قبل ان افرغ حلقات, و الأمر يحتاج مجهود فعلا.. و لذلك أقول لحضرتك تسلم ايديكى .. مش عشان الحلقات و لكن من أجل مجهودك المبارك
ربنا يعطيكى خير ما أعطى السائلين بحق جاه سيد الأولين و الآخرينصورة
صورةصورة



أمين أمين أمين

_________________
وابيض يستسقى الغمامُ بوجههِ...ُثمال اليتامى ِعصم الأراملِ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: برنامج رب لترضى2 للشيخ على جمعة
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت يوليو 04, 2015 12:49 am 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء يناير 02, 2013 5:01 pm
مشاركات: 9873
محب مولانا الحسين كتب:
السيدة الفاضلة النيل الخالد
جربت من قبل ان افرغ حلقات, و الأمر يحتاج مجهود فعلا.. و لذلك أقول لحضرتك تسلم ايديكى .. مش عشان الحلقات و لكن من أجل مجهودك المبارك
ربنا يعطيكى خير ما أعطى السائلين بحق جاه سيد الأولين و الآخرينصورة
صورةصورة

اللهم آمين اللهم آمين اللهم آمين
أكرمك الله أخى الفاضل محب مولانا الحسين صل الله عليه وسلم ،
والله يا أخى هذا العمل محبب إلى قلبى جدا لإنه تكليف من سيدى ، وما أحب على قلبى من عمل يكلفنى به سيدى .
أيضا لإنى أحب الشيخ على جمعة جدا ، والبرنامج جميل ونيتى أن يصل إلى الناس فلعل شئ من كلامه الطيب يدل حيران ، أو يهدى إلى طريقا مستقيم ،
أو يمس قلب فيلين ويرق ،
وللأسف توقفت قليلا لظروف طارئة ، وقد كنت كتبت الحلقة الرابعة فإذا بها فى أثناء تكبير الخط يطير كل ما كتبته ،
ولكنى سأكمل بمشيئة الله باقى الحلقات لتعم الفائدة للجميع ،
اللهم تقبل . وشكرا لحضرتك ، ولأختى سكينة على المرور جزاكم الله خيرا كثيرا
.

_________________
أيا ساقيا على غرة أتى
يُحدثني وبالري يملؤني ،
فهلا ترفقت بى ،
فمازلت في دهشة الوصف
ابحث عن وصف لما ذُقته ....

                         
                 
              


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: برنامج رب لترضى2 للشيخ على جمعة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين يوليو 06, 2015 12:57 pm 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء يناير 02, 2013 5:01 pm
مشاركات: 9873
سؤال : كنا عايزين نعرف إيه فايدة دوام الذكر على الذاكر ، لما بيداوم على الذكر بيحصللوا إيه وإيه اللى بيتغير فيه وفى حاله كله لما بيداوم عالذكر.
الإجابة : دوام الذكر أولا الذكر عمل وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب العمل الدائم ويقول احب الأعمال إلى الله أدوامها وإنن قل .
فما بالك إن كثر يكون أحب .
كثير من الصحابة حدث لهم رغبة فى الزيادةوالتشوف والتشوق للعبادة ، فكان النبى صلى الله عليه وسلم يهدئ بالهم من أجل الديمومة ،
ويقول إن هذا الدين متين فأوغل فيه برفق فإن المنبت لا أرضا قطعا ولا ظهرا أبقى ،
إيه المنبت دا ،
المنبت هو اللى سائر على الجمل بتاعه فى الصحراء وعايز يوصل إلى المدينة بتاعته فمش راضى يستريح ،
الجمل تعب فمات ، هو لما أتعب الجمل أتعبه فى قد إيه ، أتعبه فى 48 ساعة ،
كانوا يمشوا حوالى 12 ساعة ويريحوا 12 ساعة وفى خلال ال12 ساعة هذة يقضى مرحلة ، المرحلة دى قد إيه ،
المرحله دى فى حدود 42 كيلو وبعدين يريح يوكل البعير بتاعه دا ، يشربه ، وهو يرتاح يصلى وهكذا .
لكن لأدا عايز يوصل بسرعة فمشى فالبعير مات من المجهود ، من قلة الأكل ، من قلة الشرب ،
وبعدين شاف المسافة اللى هوة مشيها لقاهم 60 كيلو وهوة عايز يمشى 600 ،
إن المنبت لا أرضا قطعا ولا ظهرا (اللى هوة البعير اللى بيركب على ظهره دا ) أبقى .
البعير مات وحضرتك موصلتش ، أنت كدة خدت ال60 كيلو على بعضها أهلكت البعير بتاعك وال 600 كيلو اللى أنت عايز توصلهم محصلتش.
سيدنا رسول الله بيعلمنا الحكمة حتى فى السير إلى الله سبحانه وتعالى ، فجاء عبدالله بن عمروبن العاص رضى الله تعالى عنهم وقال يا رسول الله
شوف بقى أنا بستأذنك أنا عايز أصوم علطول الدهر ، (اسمه صيام الدهر) ،
قال له : أخاف أن ينسأ لك فى أجلك ، ينسأ فى أجلك _يعنى يذاد _ يعنى حتموت كبير فلا تستطيع ،
فقال بي قوة يا رسول الله ، قال لن طيب صوم 3 أيام فى الشهر ، 13 ،14 ،15. بيسموها الفقهاء الليالى البيض علشان القمر بيبقى فى السماء منور ، كامل .
قال له بي قوة ، فقال له طيب صوم أثنين وخميس فى أربع أسابيع ب8 أيام
قال بى قوة ، المهم لحد مقال له صوم يوما وأفطر يوما هذا صيام نبى الله داود .
فكان عبدالله بن عمرو بن العاص لما كبر ومش قادر يصوم وجاء يوما فوق الثمانين ويوم حر ومهوش عايز يسيب ما تعود عليه .
فانت بتسأل هوة الواحد لما يديم على الذكر أو يديم على العمل على فكرة حيشعر بإيه ،
يشعر بلذة ، يشعر بطمأنينة ، يشعر بهدوء نفسى ، يشعر بأنه مرتاح ، بأنه سعيد .
كل عمل له مذاق ، أنت عارف الأطعمة مش ليها مذاقات مختلفة ،
يعنى تلاقى الملوخية غير البامية غير البطاطس ، مذاقات مختلفة ، لكن إيه رأيك إن كل الطعام بيحدث الشبع ،
وكل الماء والسيولة بتحدث الري .
فالديمومة لها مذاقات مختلفة ، اللى بيداوم على الصلاة له طمأنينة مختلفة عن اللى بيداوم عالذكر ، عن اللى بيداوم عالصيام ،
وبيكثر من الصيام ، عن اللى بيداوم على القرآن ، كل حاجة لها مذاق ، طب أفرض جمعت بين كل دول يبقى مذاق تانى .
ولذلك كان أهل الله يقولوا إيه نحن فى سعادة لو عرفها الملوك لقاتلونا عليها ،
الملك بيبقى معاه كل حاجة ، يقدر يعمل كل حاجة ، ومن هنا تجد الناس بتحبه ، لإن أخلاق الملوك أنهم كرما ،
يعملك اللى أنت عايزه ، فالناس تحبه والناس تخافوه لإنه يقدر إنه يأمر فيطاع ،
الملك دا لو عرف السعادة اللى عند أهل الله كان قاللهم الله طب ودى أن اعملها أزاى عايز أشتريها منكم ،
يقولوا له والله دى مبتتباعش ، طيب أنا عايز أبقى كدة ، طب أبقى كدة لوحدك أذكر واعمل وداوم وكتر وهكذا ،
الله بس دا فيها مجهود فانا عايزها جاهزة كدة ، مينفعش .
الله أنا حخدها منكم حخدها منكم حضروا السيوف بقى علشان نقاتل الناس دى علشان انا عايز اخد الحاجة دى لازم تكون بتاعتى .
يعنى مجاز لقاتلونا عليها .
ولذلك ليهم عبارات كدة من ذاق عرف ومز عرف اغترف ،
يقولون سعادة الدارين ، إيه سعادة الدنيا دى بقى ، سعادة الآخرة خلاص عرفنا انها جنة وانها رضا الله والنظر إلى وجهه تعالى ،
وحوه يومئذ ناضرة ءلى ربها ناظرة .
طب وسعادة الدنيا هذه الراحة الغريبة ، هذه القناعة ، هذا الرضا ، هذا التسليم ، مش قلقان ، مش حيران ، دفيان
فى إيمان دافئ كدة انت حاسس به .حاجة حلوة قد لا تحسن التعبير عنها .

سؤال : طب يا مولانا مفيش حد بيشعر بالشعور دة غير اللى بيذكر ، الطمأنينة والسلام والراحة والرضا طب ممكن مافى ناس مش بتذكر
وحاسة برضوا بالشعور دا ، إنه يبقى راضى أو مش متضايق ، او مش قلقان .
الإجابة : مش بصورة دائمة مهو هنا الكلام .
طبعا الإنسان كإنسان يسعد ويطمئن ويفرح ويرتاح وكذا ،
احنا مش بنتكلم فى كدة طبعا كل الناس بيحصلها سعادة إلى آخره ولكن هل بصورة دائمة يعنى عايش فيها ،
فى فرق بين أن تعرف هذه الكلمات وبين أن تعيش فيها .

سؤال : سيدى حضرتك قلت أن من أساس الطريق الذكر والفكر ومن الأذكار فى أذكار صباحية ومسائية ، فأنا عايز أعرف
الصباح بيبدأ من أمتى وبينتهى أمتى ، والمساء بيبدأمن أمتى وبينتهى أمتى ، ولو مقولتش أذكار الصباح ينفع اقولها مع المساء .
الإجابة : واحدة واحدة نمشى سؤال سؤال .
السؤال الأول : أمتى الصبح بيبدأ
الصبح بيبدأ مع صلاة الفجر، مع آذان الفجر الصادق ، لأنه الشمس قبل متطلع من جه الشروق وهى عند درجة 21 تحت الأفق ضوءها بيبدأ يظهر ،
بس بيظهر زى ديل الديب ديل الديب أو الثعلب تلاقيه صغير كدة وبعدين منتشر لفوق زى القمع المقلوب كدة .
أبص لجهة الشروق الاقى القمع المقلوب دا وبعدين يختفى والدنيا تضلم تانى وبعدين ييجى ضوء فى جه الشرق مستعرض بالطول زى مستطيل ،
فدا اسمه الفجر المستطيل باللام ، الفجر الأولانى اسمن الفجر الكاذب ، التانى الفجر الصادق اللى هوة أحنا بنصلى عليه ودا بيكون تحت الأفق ب 19 درجة
ابتداءا من22 ، 23 وهية تحت يطلع الفجر باختلاف الأماكن .
الشمس بتمشى الدرجة فى أربع دقائق ، يبقى ما بين الصادق والكداب حاجة بتاع خمس درجات يعنى حاجة بتاع 20 دقيقة .
كان بلال اول ميطلع الكاذب دا يأذن الأذان الأول ، كانوا بيأذنوا الفجر زمان مرتين ،
مرة مع الضوء الأولانى دا ، ومرة مع الصادق ،
الصادق كان يأذنه أبن أم مكتوم ، سيدنا عبدالله بن أم مكتوظ كان ضرير فكانوا يقولون له أصبحت أصبحت علشان يأذن ،
لإنه مش شايف .
وسيدنا بلال يأذن الأولانى بس مش تملى ساعات سيدنا بلال يأذن التانى ، ابن أم مكتوم مجاش أو أى شئ ،
وهوة دا اللى سيدنا بلال مرة لقى فيه سيدنا النبى نايم فقال الصلاة خير من النوم .
طيب أمتى يبدأ المساء شوف الكلمة ، يبدأ المساء عند العرب عند آذان الظهر ،
الجماعة الأوروبين لما احتكوا بنا فى الأندلس وفى صقلية وفى طليطلة خدوا الكلام دا مننا فتلاقى مساء الخير عندهم بعد صلاة الظهر .
احنا بنقول السلام عليكم . فالمساء عند العرب هو المساء عند الأوروبيين لأنهم اخذوها مننا .
بعض الأوراد يقولك قولها قبل الشروق آه دى قضية تانية ، يبقى من آذان الفجر للشروق ودى بتبقى ساعة واشرين دقيقة ساعة ونصف بالكثير حسب
أيام السنة بتختلف وحسب كمان مكانك مصر غير الهند غير السعودية وهكذا .
الصبح والليل أو النهار والليل ، النهار والليل غير النهار،
النهار أمتى بقى ، النهار حيبدأ مع ضوء الشمس اللى هوة الفجر برضوا وينتهى فى الغروب وهو وقت الصيام ،
أنك تبطل أكل من الفجر وتقدر تفطر لما آذان المغرب ييجى زى ماحنا فى رمضان كدة .
يبقى دا النهار فيه ضوء .
الليل من المغرب للفجر .
يبقى إذا غاية المراد من رب العباد أن نفصل ما بين الصبح والمساء وما بين النهار والليل وعرفنا المواعيد بتاعتها .
سؤال تانى : بتقوللى طيب أنا فاتنى الورد بتاعى اللى أنا لازم أعمله الصبح اعمله فى المسا ،
أهل الله قالوا لأ....ليه ؟!
قال لإن المسا ليه ورد تانى واجب الوقت ، اللى فات فى الحتة دى بخلاف الصلاة ، بخلاف الصيام .
اللى فات مات شوفوا المصريين يقولوا اللى فات مات ليه ، عالذكر .

الذكر مفهوش قضاء ،
الآخر إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا ، كتابا يعنى فرض ، موقوتا يعنى ليها مواقيت ،، فإذا فاتتك هذه المواقيت فلابد من قضائها ،
فإن دين الله أحق أن يقضى كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم .
تم تفريغ الحلقة من محتواها .
يتبع باقى الحلقات بإذن الله .

_________________
أيا ساقيا على غرة أتى
يُحدثني وبالري يملؤني ،
فهلا ترفقت بى ،
فمازلت في دهشة الوصف
ابحث عن وصف لما ذُقته ....

                         
                 
              


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: برنامج رب لترضى2 للشيخ على جمعة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة أغسطس 21, 2015 5:18 pm 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء يناير 02, 2013 5:01 pm
مشاركات: 9873

الحلقة الخامسة :
سؤال : ساعات يا مولانا الواحد بينزل عليه حال كدة ، يعنى من خنقة ، قلق وساعات يبقى بسبب وساعات يبقي من غير سبب وبعدين أول ميجرالى كدة أجرى عالسبحة وأقوم ماسكها ،
ابدء أسبح هل دا نقص ولا كمال ،
اما أن الإنسان يعتريه شئ من الضيق فهذا من خصائص الدنيا ، فليست هناك دنيا خالية من الكدر ...ألخ .
فهذا شئ طبيعى ليس فيه شئ ذائد عما خلقه الله تعالى ، وكان رسول الله صل الله عليه وسلم إذا حزبه أمر فزع إلى الصلاة ،
وهذه الصلاة مهياش فرض مهياش الظهر والعصر وكدة ، دى عبارة عن فزع إلى الصلاة فى أى وقت ،
يبقى إذا هو يفزع إلى الذكر ﻹن الصلاة كلها ذكر ،ويقول عنها سيدنا صل الله عليه وسلم إن هذه الصلاة لا يصلح فيها من كلام الناس شئ إنما هى تسبيح وتحميد وتكبير ،
قال تعالى وقوموا لله قانتين ، يعنى ساكتين عن كلام الدنيا مشتغلين بذكر الله سبحانه وتعالى ،
فكونك أنك تعودت أنك تفزع إلى السبحة أهو دا شئ طيب للغاية ، ولا نلتفت أن جاء الهم أو الكدر أو الضيق مييجى ماحنا معانا سبحتنا ،
وده إذا تعود عليه الإنسان وجد راحة قال صل الله عليه وسلم أرحنا بها يا بلال ،
لما تسأل شيخك تلاقى برضو إن الشرع الشريف مؤكد وهو الذى علمنا كل هذا ، لكن أيضا التجربة لها مكانتها ، وهذا هو الذى أمرنا به الرسول عليه الصلاة والسلام لما أمرنا بالنصيحة ،
قالوا لمن يا رسول الله قال لله ولرسوله ولأئمة المسلمين ولعامتهم ،
يعنى النصيحة جاية من التجربة يعنى لما آجى لوزير اقوله أيهاالوزير أنت عايز تنجح فى الحتة الفلانية أعمل كذا ، طب أعمل كذا دى فى الكتاب والسنة لأ ،
لكن اللى فى الكتاب والسنة ان احنا نحب بعض ، إن احنا ننصح بعض ، أن أحنانسمع بعض ، أن أحنا نعتصم جميعا بحبل الله ، إن أحنا نبقى آداميين ،
طيب اومال إية النصيحة دى بقى ، النصيحة تختلف حسب الشخص حسب الحالة حسب المشروع حسب الأوضاع ، فدى حاجة حياتية ،
آه تبقى جاية من الواقع ..
هل الواقع مصدر لية ؟ اه طبعا ففى ما أخرجه ابن حبان عن رسول الله صل الله عليه وسلم وهو يحكى عن أنبياء الله منها حكمة نبى الله داود أن يكون المؤمن مدركا لشأنه عالما بزمانه ،
مدركا لشأنه ..عارف هو مين ، عارف إمكانيته إيه ،عالما بزمانه ، اتغير الزمان ، اتغير المكان ،يؤتى الحكمة من يشاء ومن يؤتى الحكمة فقد أوتى خيرا كثيرا .
قدمتلك انا المقدمة الكبيرة دى ليه علشان الناس التى لا تميز بين منهج النبى ومسائل النبى أو بين ماعلمناه النبى فى التعامل مع الدين وبين الجزئيات .
فييجى الشيخ تسئله تقوله دا أنا بيضيق بي الحال ، فيقولك طب قول يالطيف ،
أشمعنى يا لطيف ماأقول الحمدلله ،
اه لأن هو مجربها يا لطيف مع الكرب بتفك ،
ييقولك قولها 129 مرة ، أشمعنى 129 مرة ،دى ليها قصة طويلة بما يسمى بحساب الجمل وترتيب الحروف والتجربة ،
لكن فى النهاية أن كل كلمة لها رقم وهذا الرقم له أثر فى الحياة الدنيا ، فى التأثيرات الكونية ،
يقولك أقرأياواسع 137 مرة ، دى عاملة زى المفتاح وهو بيفتح القفل والكالون لو زودته سنة ميفتحش لو نقصته سنة يدور على الفاضى وميفتحش ،
ودى جاى منين ، جاى من الشريعة يعنى ، لا يا سيدى مش جاى من الشريعة ولا هو فرض عليك أنك تعمله ، إنما هو أختيار إذا حبيت تعمله جرب واعمله ،
طب أخترته وعملته ونجح فلازم أفرضه على غيرى لأ سيظل هو فى دائرة الأختيار أبدا والسبب إن النبى عليه الصلاة والسلام مقلليش إذا ضاق صدرك فقول يا لطيف129 مرة ،
ولذلك ليس سنة فى ذاته ، أومال أنا جايبه منين ، من العمل فهل هو جائز ، نعم هو جائز ،
النيى عليه الصلاة والسلام علمنا كدة فى المنهج ، قال له وما أدراك أنها رقية ، مهو يا لطيف من أسماء الله الحسنى ، يا واسع من أسماء الله الحسنى ،
بس إيه اللى عرفك ، قال علميها رقية النملة ، وقال من أستطاع منكم أن ينفع أخاه بشئ فليفعل ،
طب أنا عرفت الفايدة دى كنوع من أنوات الدعا ، كنوع من أنواع الذكر ، كنوع من أنواع العبادة ، أقولها مادامت فى إطار ماورد فى كتاب الله وفى سنة رسول الله .
سؤال :
حضرتك قولت لنا نقول مثلا يا واسع 137 مرة ، يالطيف 129 مرة ، هل لما يضيق بية الحال أكلم شيخى وأسأله ولا مجرد إن حضرتك قولت لى كدة خلاص لو حصل معايا كدة أعمل كدة .
إذا كان ليك شيخ أسأله قول له أنا سمعت من واحد برضو كذا كذا ينفع أقولها ولة مينفعش ، ولا تأثيرها يكون أقوى أو تأذن لى إلى أخره .....
ديننا بنى على السند وبني على توارث البركة وهذا العلم من كل خلف عدوله ، ففى حلقات ، تروح للبخارى يقول حدثنا كذا حدثنا فلان ، حدثنا علان ، حدثنا الصحابة عن النبى ،
السند دا بتنسال فيه البركة ، إن هذا الأمر دين فانظروا مما تأخذون دينكم ، دا شعبة وهو يتكلم عن السند وعن بركة الإسناد فى هذه الأمة ، إن هذا الإسناد دين .
فإذا البركة الموروثة بالسند المتصل لأ مهمة ، فأنت لما يبقالك شيخ فكأنك مسكت إيد اللى مسك إيد اللى مسك اللى مسك إيد رسول الله صل الله عليه وسلم ونعم .
سؤال :
حضرتك يا مولانا قلتلنا إن النصيحة بتختلف مع اختلاف الشخص فهل دا برضو بينطبق على الذكر ، يعنى لما الشيخ يدى التلميذ بتاعه ذكر بتختلف من تلميذ لتلميذ ولا ﻷ .
فى جهات أسمها الجهات الأربعة التى يختلف بها الأمر .
أى أمر ؟ الزمان والمكان والأشخاص والأحوال .
المريد فى البداية ليس ليس كالوسط ليس كالنهاية ، المريد ونفسه نفس آمارة بالسوء لم يستطع أن يتخلص منها ليس كما هى نفسه لوامة ولا كما هى نفسه ملهمة ،
ولا كهى نفسه راضية أو مرضية ، أو مطمئنة أو كاملة ...مختلف
المريد حتى فى حالة مرضه غير فى حالة صحته ، المريد ليس كما هو فى حالة ذكاءه وحدته ذهنه ولا فى رقة قلبه كما هو لى حالة غباوته وقسوة قلبه دا مختلف ،
الشيخ بيدرك دا من دا من دا أو مفروض أن يفعل هذا ، فطبعا ممكن له أن تختلف الأمور بين مريد ومريد لاختلاف الزمان ، لاختلاف المكان ، لاختلاف الأشخاص ،
لاختلاف الأحوال .
لذلك يحتاج الأمر أنك تدعى فعلا أن ربنا يرزقك بشيخ ، لانه لو مفيش شيخ أو ربنا رزقك بشيخ مش عالم أو ربنا رزقك بشيخ أو مرزقكش بشيخ مهواش عارف الطريق ،
لان الشيخ عبد الوهاب الشعرانى أشتكى أنه قد شاع الأدعياء فى المشايخ وهو ده اللى خلى أعداء التصوف يستأستوا عليه وعلى التصوف ،
ليه !!! قلك أنا مشفتش الشيخ فبد من أن يسلم وبد من أن يهدم ركنا من أركان الدين وهو مرتبة الإحسان وهى الغاية من الإيمان ومن الإسلام أن تعبد الله كأنك تراه
فإن لم تكن تراه فإنه يراك خالف المنطق وخالف المعقول ، المنطق بيقول إيه فقدان الوجدان لا يلزم منه فقدان الوجود .
أفرض إن أنت مشفتش لندن تبقى مفيش لندن ، أفرض مرحتش تحج يبقى مفيش كعبة ولا مفيش مكة ...دا كلام مجانيين
افرض إنك مشفتش أو مصادفتش أو مسمعتش أو ربنا موفقكش للشيخ يبقى مفيش شيوخ وهكذا ...دا كلام مجانيين صحيح ...
ولذلك اللى بيعتدوا على طريق الله وعلى التصوف لأهوما غلطانين .وغلطانين غلط كبير جدا لأنهم قصدوا أو لم يقصدوا يهدمون جزءا من الدين وفى النهاية حنلاقى إيه ....
حنلاقى الجماعات الإرهابية دى طلعتلنا لأنهم يأخذون النصوص فيفهمونها كما يشاءون ، ويطبقون بكل ثقة ولذلك سيدنا النبى قال :
أحداث الأسناس ، سفهاء الأحلام يقولون من كلام خير البرية لا يجاوز ءيمانهم تراقيهم ، يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية .
خطيرة جدا وكل ده لفقد هذه الصلة الضارعة بين القلوب وبين الرحمن سبحانن وتعالى .
مسألة فى منتهى الخطورة أن نترك طريق الله وأن نترك الذكر وأن نترك الفكر وأن نترك تخلية القلب من القبيح وأن نترك تحلية القلب بالصحيح ،
لما الإمام الغزالى ألف فى الإحياءعمل المهلكات والمنجيات وقدم المهلكات ،
المهلكات اللى هي التخلية تخلى قلبك من القبيح ، من الكبر ، من الحسد ، من البغضاء ، وتملؤه بالصحيح ، الحب ، التواضع ، الرحمة .
وطب وفين دا ممن يقتلون الناس على الهوية او أنهم يكرهون الناس وكأنهم أورسلوا عليهم حافظين ومسيطرين ،
والله يصف نبيه ويقول لست عليهم بمسيطر ، ويقول له إنك لاتهدى من أحببت ولكن الله يهدى من يشاء .

سؤال :
طيب حضرتك ممكن حد يذكر علشان يقول أنا بذكر علشان ربنا يحبنى ولاهو أصلا ربنا بيحبه سواءا بيذكر أو مبيذكرش يعنى حب ربنا أصلا ملهوش علاقة بالذكر .
الله واسع سبحانه وتعالى ولما خلق الخلق فالخلق صنعته ، فكيف يكره صنعته !!
ولكن الإنسان خلقن الله وأراد له العلو فأسجد له ملائكته ، خلى بالك من الكلام ، وجعل الملائكة خداما له فى الجنة وأمره ونهاه فإذا هو أتبع أمره وإذا هو أنتهى عن زواجره سبحانن وتعالى ، فإن حبه له لا يقتصر على حب خلقه بل يتعداه إلى حب إثابته رحمن الدنيا ورحيم الآخرة ،
وهوما بيفسروا بسم الله الرحمن الرحيم يقولوا الكلمة الغريبة دى رحمن الدنيا يعنى إيه ؟ يعنى من حبه فى الخلق رحم المؤمن والكافر على حد سواء والذاكرة والتقية والفاجر ،
والذاكرة والفاجرة على حد سواء لربنا بيحبنا كلنا مؤمن ، كافر ، فاسق ، منافق ، زنديق ،
ولكن فى الآخرة بقى دى قضية تانية .
سؤال :
بس يامولانا ممكن أنا ارحم واحد مش بحبه ، لمجرد إنه صعبان علية بس مبحبهوش بس رحمته وخلاص فهل الرحمة هنا ملزمة أن يبقى معاها حب برضو ؟
الحب حاجة تانية ، أنت بتحب أبنك حتى لوكان عاصيا ، لما ربنا حيرزقك بالعيل حتعرف أنك بتحبه !
شوف حب الأم لأبنها فلو عصى برضو بتحبه ولله المثل الأعلى فإن الله أرحم بخلقه من هذه الأم بأبنها ، بخلقه مش بالمؤمن بس !
بخلقه كلهم هو بيحب الخلق كلهم ، لكن التصنيف يأتى فى الآخرة وكان بالمؤمنين ، (مش بالخلق بقى) ...رحيما
يبقى وكان بالمؤمنين رحيما غير الرحمن الرحيم ، رحمن الدنيا ورحيم الآخرة
إنما الثواب والعقاب دا يأتى حسب التكليف وحسب ما قدم العبد لمزرعة الآخرة ، فالدنيا مزرعة الآخرة ...قدمت ماذا ؟ إن خيرا فخير وإن شرا فشر ..
لأنك عاصيته ولأنك خالفته طيب بتعمل إيه فى أبنك العاصى ، يمكن تؤدبه بس بتحبه برضو .
وهذا يظهر فى حب الأم لأبنها شئ غير مبرر إلا أن الله خلق فى قلبها هذا الحب .
سؤال :
طب حضرتك يا مولانا هو ربنا فى الدنيا لما بيرحم بيرحم لأنه بيحب ولا لأنه رحيم .
لا لا خلى بالك .
الرحمة هى أساس الحب ودى مسألة مهمة للغاية هو الحب بييجى منين ؟ بييجى من الرحمة فلأن الله رحمن رحيم فهو يحب بس حبه أنواع وحبه تجليات وحبه درجات ،
الرحمة بيتولد منها علطول الحب ، الحب دا أنواع بقى اللى هو الرحمن الرحيم ، وهذا الحب الذى هو درجات وانواع إلى آخره يتولد منه السكينة ،
والسكينة يتولد منها الود ودا اللى الناس تختلط عليها الرحمة بالحب فين الأصل وكذا فربنا ريحنا وبين لنا الأصل وقال بسم الله الرحمن الرحيم ،
علشان تعرف إنه دا سلسال من الرحمة فيه الحب ومن الحب فيه السكينة ومن السكينة فيه المودة ومن المودة فيه التنزلات الأخرى .
تم بحمد الله تفريغ الحلقة الخامسة .

_________________
أيا ساقيا على غرة أتى
يُحدثني وبالري يملؤني ،
فهلا ترفقت بى ،
فمازلت في دهشة الوصف
ابحث عن وصف لما ذُقته ....

                         
                 
              


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 30 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 3 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط