موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 26 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد أكتوبر 17, 2004 11:19 am 
غير متصل

اشترك في: السبت يوليو 10, 2004 1:37 am
مشاركات: 135
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

يقول الله تعالى { ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب } . عملا بهذه الآية الكريمة أحببنا أن نسدي نصيحة للأخوة للحذر مما لا أصل له مما هو شائع بين كثير من الناس .

لا أصل لما يقال (( إن الزواج في شهر رمضان حرام أو مكروه )) .

الحكم : أن الزواج في شهر رمضان حلال ولا كراهة فيه فيجوز أن يخطب ويعقد ويجامع شرط مراعات أحكام الصيام ، ومن مراعاة أحكام الصيام أن لا يجامع أثناء النهار . ولا باس بتأخير الزفاف إلى ما بعد شهر رمضان خشية اندفاع العروسين الجديدين إلى ما بفطّر الصائم .

_________________
توسّلت بالهادي البشير محمد إلى اللّه في أمر تعسّر حلّه ، إذا ضاق صدري و الكروب تزايدت فليس لها إلا الذي عمّ فضله ، هو السيد المختار من ءال هاشم عليه صلاة اللّه ثم سلامه.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين أكتوبر 18, 2004 2:33 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت يوليو 10, 2004 1:37 am
مشاركات: 135
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

يقول الله تعالى { ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب } . عملا بهذه الآية الكريمة أحببنا أن نسدي نصيحة للأخوة للحذر مما لا أصل له مما هو شائع بين كثير من الناس .


لا أصل لما يقال (( إن الغيبة تُفَطِّر الصائم )) .

مع كون الغيبة معصية بلا شك لكنها ليست مفطرة ، قال الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله : (( لو كانت الغيبة تفطر الصائم لما صح لنا صيام )) .

_________________
توسّلت بالهادي البشير محمد إلى اللّه في أمر تعسّر حلّه ، إذا ضاق صدري و الكروب تزايدت فليس لها إلا الذي عمّ فضله ، هو السيد المختار من ءال هاشم عليه صلاة اللّه ثم سلامه.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء أكتوبر 20, 2004 9:57 am 
غير متصل

اشترك في: السبت يوليو 10, 2004 1:37 am
مشاركات: 135
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

يقول الله تعالى { ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب } . عملا بهذه الآية الكريمة أحببنا أن نسدي نصيحة للأخوة للحذر مما لا أصل له مما هو شائع بين كثير من الناس .


لا أصل لما يقال (( إن الزكاة لا تكون إلا في رمضان )) .


الحكم : أن الزكاة تجب إذا حال الحول على النصاب في المال الحوليّ أي انقضى على وجوده في ملكه عام قمري فيجب عليه أداء الزكاة سواء كان ذلك في رمضان أو شعبان أو رجب أو أي شهر ، وإن أخر بغير عذر فقد عصى فإن تأخير الزكاة عن وقتها حرام قال تعالى { وءاتوا حقه يوم حصاده } .

_________________
توسّلت بالهادي البشير محمد إلى اللّه في أمر تعسّر حلّه ، إذا ضاق صدري و الكروب تزايدت فليس لها إلا الذي عمّ فضله ، هو السيد المختار من ءال هاشم عليه صلاة اللّه ثم سلامه.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت أكتوبر 23, 2004 7:42 am 
غير متصل

اشترك في: السبت يوليو 10, 2004 1:37 am
مشاركات: 135
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

يقول الله تعالى { ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب } . عملا بهذه الآية الكريمة أحببنا أن نسدي نصيحة للأخوة للحذر مما لا أصل له مما هو شائع بين كثير من الناس .

لا أصل لما يقال (( لا يصح الصوم من غير صلاة ، ويقولون الصائم بلا صلاة كالراعي بلا عصا ))

الحكم : هذا الكلام خلاف الدين فالصوم يصح ما لم يرتكب الصائم أيّا من المفطرات كتناول الطعام أو الشراب او الجماع أو الوقوع في الردة عن الإسلام .
تارك الصلاة يرتكب كل يوم خمس كبائر بسبب تركه للصلاة لكن ذلك لا يؤثر على صحة الصوم .

حتى إن بعض الناس والعياذ بالله إن رأوا امرأة لا تستر رأسها عند خروجها من البيت وتكون مداومة على الصلاة وتراعي أحكام الصلاة ، هذه يقولون عنها لا تصح صلاتها فهذا الكلام لا أصل له البتة ما قال ذلك أحد من أئمة المسلمين .

_________________
توسّلت بالهادي البشير محمد إلى اللّه في أمر تعسّر حلّه ، إذا ضاق صدري و الكروب تزايدت فليس لها إلا الذي عمّ فضله ، هو السيد المختار من ءال هاشم عليه صلاة اللّه ثم سلامه.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس أكتوبر 28, 2004 11:49 am 
غير متصل

اشترك في: السبت يوليو 10, 2004 1:37 am
مشاركات: 135
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

يقول الله تعالى { ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب } . عملا بهذه الآية الكريمة أحببنا أن نسدي نصيحة للأخوة للحذر مما لا أصل له مما هو شائع بين كثير من الناس .


لا أصل لما يقال (( شم الورد يفطر الصائم ))

الحكم : أن مطلق الشم للورد وغيره من الروائح الطيبة أو الخبيثة لا يفطر ما لم يدخل شيء له حجم من منفذ مفتوح إلى الجوف .

_________________
توسّلت بالهادي البشير محمد إلى اللّه في أمر تعسّر حلّه ، إذا ضاق صدري و الكروب تزايدت فليس لها إلا الذي عمّ فضله ، هو السيد المختار من ءال هاشم عليه صلاة اللّه ثم سلامه.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء نوفمبر 02, 2004 6:01 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت يوليو 10, 2004 1:37 am
مشاركات: 135
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

يقول الله تعالى { ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب } . عملا بهذه الآية الكريمة أحببنا أن نسدي نصيحة للأخوة للحذر مما لا أصل له مما هو شائع بين كثير من الناس .

لا أصل لما يفعله بعض الناس حيث يأكلون قبل النوم في أول الليل على أن هذا الطعام هو سحور .

الحكم : أن السحور يكون في وقت النصف الثاني من الليل وليس أي وقت من الليل ، فمن أراد أن ينال بركة السحور فعليه أن يأكل ضمن الوقت المخصص لهذا الأمر والوقت هو من منتصف الليل إلى الفجر ويحصل التسحر ولو بجرعة ماء .

_________________
توسّلت بالهادي البشير محمد إلى اللّه في أمر تعسّر حلّه ، إذا ضاق صدري و الكروب تزايدت فليس لها إلا الذي عمّ فضله ، هو السيد المختار من ءال هاشم عليه صلاة اللّه ثم سلامه.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء نوفمبر 03, 2004 12:16 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت يوليو 10, 2004 1:37 am
مشاركات: 135
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

يقول الله تعالى { ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب } . عملا بهذه الآية الكريمة أحببنا أن نسدي نصيحة للأخوة للحذر مما لا أصل له مما هو شائع بين كثير من الناس .

لا أصل لما يقال (( إنه من أوتر فلا يصح أن يصلي بعده شيئا )) أو (( لا يصلي بعد الوتر )) .

الحكم : يجوز أن تختم صلاتك بالليل بالوتر أو بمطلق نافلة أو بقضاء صلاة ، فلذلك لا يقال : لا تصح صلاة بعد الوتر ، ولا يقال : لا يصلى بعد الوتر نافلة . لكن لا يصح وتران في ليلة لحديث (( لا وتران في ليلة )) .

_________________
توسّلت بالهادي البشير محمد إلى اللّه في أمر تعسّر حلّه ، إذا ضاق صدري و الكروب تزايدت فليس لها إلا الذي عمّ فضله ، هو السيد المختار من ءال هاشم عليه صلاة اللّه ثم سلامه.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة نوفمبر 05, 2004 5:37 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس إبريل 22, 2004 4:40 am
مشاركات: 35
مكان: ارض الله
موج الرحيل كتب:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

يقول الله تعالى { ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب } . عملا بهذه الآية الكريمة أحببنا أن نسدي نصيحة للأخوة للحذر مما لا أصل له مما هو شائع بين كثير من الناس .

ومما لا أصل له كتاب مسمى " مولد العروس " وهو منسوب لابن الجوزي زورا وبهتانا ، وهذا الكتاب متداول بين كثير من العامة ، فيجب التحذير منه لما فيه من الضلالات المتراكمة ، ومما ورد فيه و العياذ بالله قولهم : (( وقبض قبضة من نور وجهه فقال لها كوني محمدا فكانت محمدا ))

فهذا الكلام هو ضد للكتاب والسنة والإجماع حيث إن مفهوم هذا الكلام أن الرسول صلى الله عليه وسلم هو جزء من الله . وليعلم أن الله ليس كمثله شيء كما ورد في القرءان الكريم وأنه لا يحل في شيء ولا ينحل منه شيء ولا يُحَس ولا يُجَس ولا يُمَس كما ورد في الصحيفة السجادية ، وأما عقيدة الحلول والاتحاد فهي من أشد العقائد الكفرية كفرا .
وهذا الكلام هو من كلام أهل الحلول ، وقد ثبت عن ابن عربي رحمه الله أنه قال : (( من قال بالحلول فدينه معلول ، وما قال بالاتحاد إلا أهل الإلحاد )) .


الأخ موج الرحيل

شكرا لك على هذه المعلومات القيمة النافعة و اسمح لي ان اعلق على قولك: ان مفهوم كلام و قبض قبضة من نور وجهه ان الرسول صلى الله عليه و اله و سلم هو جزئا من الله فليس الأمر كذلك يا سيدي الكريم الا في الفهم الظاهري فلم افهم انا هذا القول ان رسول الله جزئا من الله تعالى تماما كما لم افهم ذلك من قوله تعالى: فاذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين


اقتباس:
لا أصل لما يقال (( إن الغيبة تُفَطِّر الصائم )) .

مع كون الغيبة معصية بلا شك لكنها ليست مفطرة ، قال الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله : (( لو كانت الغيبة تفطر الصائم لما صح لنا صيام )) .


الأفضل ان نقول لا اصل له عند الفقهاء اما في عرف اهل الله فله اصل ثابت فرعه في السماء يا اخي الحبيب و يكفي لتأصيله قوله تعالى: ولا يغتب بعضكم بعضا ايحب احدكم ان ياكل لحم اخيه ميتا فكرهتموه واتقوا الله ان الله تواب رحيم. فإذا كانت الغيبة تحبط العمل فما قيمة صيامك غير الجوع و العطش كما بين ذلك نبينا عليه الصلاة و السلام و الله اعلم و جزاك الله خير

_________________
صورة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت نوفمبر 06, 2004 1:51 am 
غير متصل

اشترك في: السبت يوليو 10, 2004 1:37 am
مشاركات: 135
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

الأخ العراقي حفظه الله

- كونك لم تفهم من هذا القول (( وقبض قبضة من نور وجهه فقال لها كوني محمدا فكانت محمدا )) المعنى الفاسد لم يضر عقيدتك ، لكن هذا القول فاسد حيث معناه الحقيقي أن لله وجها وهذا الوجه من نور وأن الله قبض من هذا النور قطعة وقال لها كوني محمدا وهي نسبة صريحة في التجسيم لله تعالى ، وفي هذه الحال يجب نبذ هذه العبارة وأمثالها سواء لمن يفهم المعنى الفاسد ولمن لا يفهم المعتى الفاسد ، مع ملاحظة أن من يفهم المعنى الفاسد هو تائه ضال خارج عن الدين ، أما من لم يفهم المعنى الفاسد يقال له لا يجوز لك أن تقول هذه العبارة مع كونك لم تخرج من الدين ، وتزداد الحرمة إن قالها أمام من يفهم المعنى الفاسد ويعتقده ، بل الحرمة تصل إلى أعلى درجاتها وهو الكفر والعياذ بالله لقوله تعالى :{ وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ } ، فذِكر هذه العبارة الفاسدة أمام من يفهم المعنى الفاسد هو من التعاون على الإثم والعدوان ، مع زيادة أن أغلب الناس إن قيلت لهم لا يفهمون منها إلا المعنى الظاهر ، وهذا شأن كثير من الألفاظ يكون الحكم على ظاهرها وإلا لاحتاجت كل كلمة إلى تأويل وهذا بعيد ، فقد قال الإمام الرازي وغيره من الأصوليين : (( إن الآيات والأحاديث تحمل على ظواهرها ولا يجوز إخراجها عن ظواهرها – وهو التأويل – إلا بدليل شرعي ثابت أو دليل عقلي قاطع )) .


-هذا الحديث : (( خمس يفطر الصائم الغيبة والنميمة .......... الخ )) لا أصل له عند الفقهاء والمحدثين وأهل الله ، أليس المراد بكلمة أهل الله أهل طاعة الله ؟!........ الجواب : بلى ، الفقهاء العاملون بفقهم كالشافعي وأحمد وأبي حنيفة ومالك وغيرهم هم من أهل الله ، ومن مثلهم جدير بأن يقال له من أهل الله إن لم يُسمَّ هؤلاء أهل الله .

وأما قوله تعالى : { ولا يغتب بعضكم بعضا } الآية ، فليس فيه أن الغيبة تفطر الصائم ، وإنما فيها تشبيه الذي يغتاب أخاه بمن يأكل لحمه ميتا ، وقد نفرّ الله تعالى من الغيبة وبشعها في نظرنا بهذا التشبيه . أليست السرقة حراما ؟ بلى ، لكن هل يوجد واحد من الفقهاء قال إن من سرق انتقض وضوءه وأن من نظر نظرة محرمة انتقض وضوءه ؟ الجواب : لا ، مع العلم أن الفقهاء عرّفوا الصيام بأنه الإمساك عن شهوتي البطن والفرج ، وليست الغيبة مما يدخل إلى الجوف أو الفرج .


وأما حديث : (( رب صائم ليس له من صيامه إلا الجوع والعطش )) فمعناه أن قسما من الناس ليس لهم حظ من هذا الصيام إلا إسقاط الفريضة ، حيث إن النبيّ صلى الله عليه وسلم أثبت له الصيام بقوله : (( من صيامه )) ونفى عنه الثواب بقوله : (( ليس له إلا الجوع والعطش )) ، كما أن الذي يصلي صلاة صحيحة مستوفية الأركان والشروط فصلاته صحيحة وسقط الفرض عنه ، لكن إن لم يراع شروط القبول كالخشوع وكون صلاته في مكان حلال وثيابٍ حلال وطعامٍ حلال فإنها لا تكون مقبولة عند الله أي ليس لهذا المصلي ثواب في هذه الصلاة مع كون الفرض سقط عنه ، ولم يقل أحد من العلماء إن صلاته فاسدة وعليه إعادتها إن لم يراع شروط القبول .
وكذلك الحال في الغيبة فهل قال أحد من العلماء أن من اغتاب مسلما وجب عليه إعادة النهار الذي اغتاب فيه ؟
فالأمر لا يتعلق بصحة الصيام.


وبارك الله فيكم

_________________
توسّلت بالهادي البشير محمد إلى اللّه في أمر تعسّر حلّه ، إذا ضاق صدري و الكروب تزايدت فليس لها إلا الذي عمّ فضله ، هو السيد المختار من ءال هاشم عليه صلاة اللّه ثم سلامه.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت نوفمبر 06, 2004 1:43 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس إبريل 22, 2004 4:40 am
مشاركات: 35
مكان: ارض الله
بسم الله الرحمن الرحيم

اقتباس:
لكن هذا القول فاسد حيث معناه الحقيقي أن لله وجها وهذا الوجه من نور وأن الله قبض من هذا النور قطعة وقال لها كوني محمدا وهي نسبة صريحة في التجسيم لله تعالى



السيد الكريم موج الرحيل

احيي فيك الحرص على محاربة التجسيم و التشبيه فهذا امر حسن و جهاد عظيم لكنه اذا جاء على حساب كل رواية او كلام فيه ذكر للوجه او لليد او للجانب فيكون مذموما و افراطا و تسويف و في بعض الأحيان مضرا اكثر منه نافعا فمن الذي قرر ان المعنى الحقيقي لهذا الكلام هو ان لله وجه من نور و ما هو دليله في ذلك و على اي شيئ استند؟

فماذا نفعل بدعاء رسول الله صلى الله عليه و على اله و قوله: اعوذ بنور وجهك الكريم ، الذي اضاءت له السموات والأرض وأشرقت له الظلمات.. فهل ننفيه و نقول ان هذا الدعاء لا يصح لئن المفهوم منه ان لله وجه من نور تضيئ له السماوات و الأراضين و تشرق له الظلمات؟

فان كان الجواب لا بل نأوله او نفوض معناه فيقال و لماذا لم تجوزون التأويل او التفويض على غيره؟ و ان كان الجواب نعم فتكونون قد انكرتم دعاء ثبت في السنة المطهرة.

فإن الذي فهم هذا المعنى و قرره معنى حقيقيا لهذا الكلام و عليه راح يضربه بعرض الحائط هو الذي يحتاج الى مراجعة نفسه فإن الداء في فهمه و تقريراته لا في الرواية لئننا ان كلنا لهذا الكلام بهذا المكيال فسينجر هذا الكيل و القياس على روايات اخرى جاء فيها ذكر اليد و الوجه و الجانب و الهرولة و عادة اهل السنة تفويض معاني هذه الروايات او تأويلها اما ان نحاربها بحجة الخوف من الفهم السقيم للبعض فهذا كالذي يريد ان يقتل المريض لكي لا ينتشر الوباء بدل العمل على معالجته.

المسألة الثانية

لا شك في ان اجماع المذاهب الأربعة على ان الغيبة لا تفطر الصائم و هذا امر بديهي لكن الكلام على من يزعم ان لا اصل لذلك البتة لذا قلت في تعليقي (الأفضل ان نقول لا اصل له عند الفقهاء) اي بعبارة اخرى بسبب عدم صحة السند و هو امر يعول عليه الفقهاء في بناء احكامهم فيكون منعدم الأصل عندهم من هذا الباب اما من غيره فاشدد ان اصله ثابت فرعه في السماء عند انس رضي الله عنه و ابراهيم النخعي و الإمام الأوزاعي قال النووي:

"فلو اغتاب في صومه عصى ولم يبطل صومه عندنا، وبه قال مالك وأبو حنيفة وأحمد والعلماء كافة، إلا الأوزاعي فقال يبطل الصوم بالغيبة ويجب قضاؤه...." [المجموع (6/372-374)]

فمن ذا الذي يزعم ان لا اصل له؟

و هذا أنس رضي الله عنه يقول: "إذا اغتاب الصائم أفطر، وعن إبراهيم قال: كانوا يقولون الكذب يفطر الصائم، وعن الأوزاعي أن من شاتم فسد صومه لظاهر النهي، وذكر بعض أصحابنا رواية يفطر بسماع الغيبه، وأسقط أبو الفرج ثوابه بالغيبة" [المبدع (3/41)].

و صلى الله على سيدنا محمد و سلم و بارك

_________________
صورة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين ديسمبر 27, 2004 2:07 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت يوليو 10, 2004 1:37 am
مشاركات: 135
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

يقول الله تعالى { ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب } . عملا بهذه الآية الكريمة أحببنا أن نسدي نصيحة للأخوة للحذر مما لا أصل له مما هو شائع بين كثير من الناس .

ومما لا أصل له كتابة ( صلع ) أو ( صلعم ) أو ( ص ) بعد ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم وذلك اختصارا لصيغة الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم .

فهذا الفعل بدعة قبيحة ينبغي تركها وعدم التمادي مع العصريين الذين يفعلون ذلك ، وقد قيل إن أول من كتبها شلّت يده التي كتبها بها فليحذر .

_________________
توسّلت بالهادي البشير محمد إلى اللّه في أمر تعسّر حلّه ، إذا ضاق صدري و الكروب تزايدت فليس لها إلا الذي عمّ فضله ، هو السيد المختار من ءال هاشم عليه صلاة اللّه ثم سلامه.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 26 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط