موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 21 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: إثبات شهر رمضان
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة أكتوبر 01, 2004 9:48 am 
غير متصل

اشترك في: السبت يوليو 10, 2004 1:37 am
مشاركات: 135
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

يجب صوم رمضان باستكمال شعبان ثلاثين يوما أي من ابتداء رؤية هلال شعبان أو برؤية عدل شهادة وهو الذي ثبت عند القاضي عدالته هلال رمضان بعد الغروب ، والعدل هو من سلم من الكبائر ومن غلبة الصغائر على طاعته مع كونه ملتزما بمروءة أمثاله. فيقبل في هلال شهر رمضان قول عدل واحد في أصح القولين عند الشافعية ولا يُقبل في الآخر إلا عدلان . ولا يُقبل في سائر الشهور إلا عدلان.

ولا يجوز الاعتماد على قول المنجمين وذلك لما رواه البخاري من حديث عبد الله ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر رمضان فقال : (( لا تصوموا حتى تروا الهلال ولا تُفطروا حتى تَرَوه فإن غُمّ عليكم فاقدروا له )) وفي رواية عند البخاري أيضا قال : (( الشهر تسعٌ وعشرون ليلة فلا تصوموا حتى ترَوهُ فإن غُمَّ عليكم فأكملوا العِدَّة ثلاثين )) وفي رواية عند البخاري أيضا : (( الشهر هكذا وهكذا، وخنس الابهام في الثالثة )) وفي رواية : (( صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته، فإن غُبّي عليكم فأكملوا عدّة شعبان ثلاثين )) وقد بوب البخاري بابا فقال : (( إذا رأيتم الهلال فصوموا، وإذا رأيتموه فأفطروا )) . وقد روى البخاري أيضا أن النبي قال: (( إنا أمة أمية لا نكتب ولا نحسب الشهر هكذا وهكذا )) . يعني مرة تسعة وعشرين ومرة ثلاثين.

قال الحافظ ابن حجر نقلا عن ابن الصباغ : (( " أما بالحساب فلا يلزمه بلا خلاف بين أصحابنا " . قلت أي ابن حجر : (( ونقل ابن المنذر قبله الإجماع على ذلك فقال في الإشراف : " صوم يوم الثلاثين من شعبان إذا لم ير الهلال مع الصحو لا يجب بإجماع الأمة " . قال الحافظ ابن حجر: (( فعلق الحكم بالصوم وغيره بالرؤية لرفع الحرج عنهم في معاناة حساب التسيير واستمر الحكم في الصوم ولو حدث بعدهم من يعرف ذلك ، بل ظاهر السياق يشعر بنفي تعليق الحكم بالحساب أصلا ويوضحه قوله في الحديث: (( فإن غم عليكم فأكملوا العدة ثلاثين )) ولم يقل فسلوا أهل الحساب وقد ذهب قوم إلى الرجوع إلى أهل التسيير في ذلك وهم الروافض ، قال الباجي : " وإجماع السلف الصالح حجة عليهم " )) .

وقال ابن بزيزة : (( وهو مذهب باطل فقد نهت الشريعة عن الخوض في علم النجوم لأنها حدس وتخمين ليس فيها قطع ولا ظن غالب مع أنه لو ارتبط الأمر بها لضاق إذ لا يعرفها إلا القليل. وقال ابن بطال: وإنما المعول رؤية الأهلة وقد نُهينا عن التكلف )) . اهـ

وفي كتاب حاشية رد المحتار على الدر المختار شرح تنوير الأبصار ما نصه: (( " قوله ولا عبرة بقول المؤقتين" أي في وجوب الصوم على الناس بل في المعراج لا يعتبر قولهم بالإجماع ، ولا يجوز للمنجم أن يعمل بحساب نفسه وفي النهر فلا يلزم بقول المؤقتين. ثم قال ووجه ما قلناه أن الشارع لم يعتمد الحساب بل ألغاه بالكلية بقوله نحن أمة أمية لا نكتب ولا نحسب الشهر هكذا وهكذا )) . اهـ

وفي كتاب المغني للحنابلة : (( وكذلك لو بنى على قول المنجمين وأهل المعرفة بالحساب فوافق الصواب لم يصح صومه وإن كثرت إصابتهم لأنه ليس بدليل شرعي يجوز البناء عليه ولا العمل به فكان وجوده كعدمه. ومثله في الشرح الكبير )) .اهـ

وفي كتاب الشرح الكبير في مذهب الإمام مالك ما نصه: (( لا يثبت رمضان بمنجم أي بقوله في حق غيره ولا في حق نفسه )) .اهـ

وفي كتاب أسنى المطالب شرح روض الطالب لزكريا الأنصاري في مذهب الإمام الشافعي: (( ولا عبرة بالمنجم ـ أي بقوله ـ فلا يجب به الصوم ولا يجوز، والمراد بآية {وبالنجم هم يهتدون} الاهتداء في أدلة القبلة وفي السفر )) .اهـ

وهذه نصوص المذاهب الأربعة على عدم الاعتماد على قول المنجمين في إثبات رمضان وسبق نقل الإجماع على ذلك.

وأما تمسك من قال بالحساب بقوله صلى الله عليه وسلم : (( فأقدروا له )) على معنى قدروه بحساب المنازل فهو محجوج بقوله : (( فأكملوا العدة ثلاثين )) وهو تفسير لاقدروا له وفي رواية عند مسلم : (( فأقدروا له ثلاثين )) . فقد قال الحافظ ابن حجر (( وأولى ما فسر الحديث بالحديث )) ، وقال الحافظ العراقي في ألفيته (( وخير ما فسرته بالوارد )) .

قال الإمام النووي (( وذهب مالك والشافعي وأبو حنيفة وجمهور السلف والخلف إلى أن معناه قدروا له تمام العدد ثلاثين يوما، قال المازري : حمل الجمهور الفقهاء قوله صلى الله عليه وسلم فأقدروا له على أن المراد إكمال العدة ثلاثين ، كما فسره حديث ءاخر ، قالوا ولا يجوز أن يكون المراد حساب المنجمين لأن الناس لو كُلِّفوا به ضاق عليهم لأنه لا يعرفه إلا أفراد والشرع إنما يعرف الناس بما يعرفه جماهيرهم والله أعلم )) .

اللهم علمنا ما ينفعنا ونفعنا بما علمتنا وزدنا علما . ءامين

_________________
توسّلت بالهادي البشير محمد إلى اللّه في أمر تعسّر حلّه ، إذا ضاق صدري و الكروب تزايدت فليس لها إلا الذي عمّ فضله ، هو السيد المختار من ءال هاشم عليه صلاة اللّه ثم سلامه.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة أكتوبر 01, 2004 11:46 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19201
الأخ الفاضل موج الرحيل

صلاة فجر اليوم صليتها علي توقيتك أم علي التوقيت المنشور في الصحف والنتائج

إذا كان افطارك في المغرب كل يوم علي توقيت فلكى فكيك يكون ذلك بالنسبة لتحديد أوائل الأشهر

وكيف تقيس العلوم الفلكية الحديثة مع علم التنجيم ؟؟؟

وكلام النووي رحمه الله في رفع المشقة وعدم علم الناس

وقد تبدل الحال الآن

حبث اثبت الواقع أن اليسر في تحديد مواقيت الصلاة لا يتم إلا بالحسابات الفلكية

والعبد لله يري أن الرؤية تكون فلكيا مؤيدة بالرؤية العينية

فلم ولن تصطدم الشريعة مع العلم الصحيح


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة أكتوبر 01, 2004 10:44 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مارس 02, 2004 5:42 am
مشاركات: 1411
[fot]الله أكبر [/fot]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء أكتوبر 05, 2004 9:29 am 
غير متصل

اشترك في: السبت يوليو 10, 2004 1:37 am
مشاركات: 135
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول لله

الأخ الدكتور محمود صبيح

أولا- الحمد لله على سلامتك


دكتور : مانقلناه في هذا المقام هو ما ذهب إليه الجمهور بأنه لا يقال حساب منازل القمر أكثر دقة في تحديد الشهور ، فإن في حساب المنازل احتمال الخطأ في كثير جدا فلا يبنى عليه الحكم في إثبات شهر رمضان ولا غيره من الشهور .

وما نقلته أنت هو رأيك الشخصي في هذا المقام .

فسؤالك لي : صلاة فجر اليوم صليتها علي توقيتك أم علي التوقيت المنشور في الصحف والنتائج

أقول : صليت الفجر على توقيت الثقات كالشيخ أحمد البربير رحمه الله الذين سهر الليالي الطوال وهو يراقب دخول الفجر الصادق ، وأجهد أنفسه في النهار وهو يراقب دخول الأوقات لقوله عليه الصلاة والسلام (( إن خيار عباد الله الذين يراعون الشمس والقمر والأظلة لذكر الله )) ، وليس اعتمادا على قول الفلكين ، وهذا أعمل به إستئناسا .

وسؤالك : إذا كان افطارك في المغرب كل يوم علي توقيت فلكى فكيك يكون ذلك بالنسبة لتحديد أوائل

أقول : أخي الدكتور محمود : إن أول ما تعلمناه عند شيخنا المحدث الهرري حفظه الله تعالى في كتاب الطهارة والصلاة هو مواقيت الصلاة ، كيف يدخل وقت الظهر ووقت العصر ووقت المغرب والعشاء والفجر لقول النبيّ صلى الله عليه وسلم : (( إن خيار عباد الله الذين يراعون الشمس والقمر والأظلة لذكر الله )) أي للصلاة ، حسنه الحافظ ابن حجر في الأمالي ، وفي رواية أخرى أخرجها الحاكم في المستدرك زيادة ذكر : (( والنجوم )) ففرض على الملكف معرفة المواقيت التي علمها الرسول صلى الله عليه وسلم الصحابة ولا يجوز ترك تعلمها اعتمادا على ما عمله الناس من تعيين مواقيت للمدن كالقاهرة ودمشق وحلب ونحو ذلك ، لأن دخول الأوقات يختلف باختلاف البلدان .

وسؤالك : وكيف تقيس العلوم الفلكية الحديثة مع علم التنجيم ؟؟؟

أقول : ففي كتاب منح الجليل على شرح مختصر خليل للشيخ لعليش المالكي ممزوجا بالمتن ما نصه : (( ( ولا ) يثبت رمضان ( ب ) حساب ( مُنَجِم ) بضم وفتح فكسر مثقلا في حق غيره وحق نفسه ، ولو وقع في القلب صدقه لأمر الشارع بتكذيبه ، وهو – أي المنجم – الذي يحسب قوس الهلال ونوره ، وقيل هو – أي المنجم – الذي يرى أن أول الشهر طلوع نجم معلوم ، والحاسب الذي يحسب سير الشمس والقمر ، وعلى كل لا يصوم أحد بقوله ، ولا يعتمد هو في نفسه على ذلك )) .

أخي الدكتور حفظه الله :

قولك : وكلام النووي رحمه الله في رفع المشقة وعدم علم الناس

لعلك سيدي الدكتور لم تنتبه لتكملت القول الذي نقله الإمام النووي عن المازري وهو قوله : (( قالوا – أي الجمهور – ولا يجوز أن يكون المراد حساب المنجمين لأن الناس لو كُلِّفوا به ضاق عليهم لأنه لا يعرفه إلا أفراد والشرع إنما يعرف الناس بما يعرفه جماهيرهم والله أعلم ))

وقولك : وقد تبدل الحال الآن

سيدي الدكتور : الشارع لم يكلفنا بالحساب لمعرفة أوئل الشهور بقوله صلى الله عليه وسلم (( إنا أمة أمية لا نكتب ولا نحسب ، الشهر هكذا وهكذا )) يعني مرة تسعة وعشرين ومرة ثلاثين .

فقال الفقهاء : يجب ترائي الهلال لكل شهر أي أنه فرض كفاية ، وذلك لأنه يتعلق به أحكام شرعية كالعدة ، ومعرفة استكمال شهر شعبان ثلاثين يوما ، وتعليق الطلاق ، إلى غير ذلك من الأحكام فإن العبرة في هذه الأشياء بالأشهر القمرية ، وكذلك الحكم بالبلوغ بالسن المعول في ذلك على السنين القمرية ، وإغفال هذا الأمر غفلة شنيعة . فالشرع يصلح لكل وقت وزمان .

وقولك : حبث اثبت الواقع أن اليسر في تحديد مواقيت الصلاة لا يتم إلا بالحسابات الفلكية

دكتور : أنترك الكتاب والسنة في هذه المسئلة ونقول أن العمل بهذه الآيات كقوله تعالى : { يسئلونك عن الأهلة قل هي مواقيت للناس والحج } وقوله : { شهر رمضان الذي أنزل فيه القرءان هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه } و الأحاديث كقوله صلى الله عليه وسلم : (( إنا أمة أمية لا نكتب ولا نحسب ، الشهر هكذا وهكذا )) وما ذهب إليه الجمهور في هذه المسئلة ، أنها كانت صالحة في الأزمنة الماضية لأنهم لم يكن عندهم الآلات الموضوعة لمعرفة الوقت لذلك كانوا يتعمدون بالمراقبة العينية ، أما نحن فعندنا هذه الآلات فلا نعتمد على المراقبة العينية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

دكتور : فقول الجمهور أن العمل بالحساب ولو وافق الصواب لم يصح صومه وإن كثرت إصابتهم لأنه ليس بدليل شرعي يجوز البناء عليه ولا العمل به فكان وجوده كعدمه . هذا الموجود في كتاب المغني



وقولك : والعبد لله يري أن الرؤية تكون فلكيا مؤيدة بالرؤية العينية

هذا رأيك الشخصي وليس حكما شرعيا ولم تؤيده بآية ولا بحديث ولا بقول عالم

حفظنا الله وإياك على القول السديد وعصمنا من القول الفاسد . ءامين

الأخت التي تسمي نفسها بالسلفية التائبة : سررنا بمرورك على موضوعنا

_________________
توسّلت بالهادي البشير محمد إلى اللّه في أمر تعسّر حلّه ، إذا ضاق صدري و الكروب تزايدت فليس لها إلا الذي عمّ فضله ، هو السيد المختار من ءال هاشم عليه صلاة اللّه ثم سلامه.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء أكتوبر 05, 2004 11:35 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد أكتوبر 03, 2004 12:46 pm
مشاركات: 5
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

الشرع الشريف ربط بداية الشهر بالرؤية بالعين ليس بالحساب مع انه في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يوجد من يعرف حساب منازل القمر لكن الشرع ربط ابتداء الشهر وانتهاءه بالرؤية لحكمة.

فالصيام لازم لمسلمي الصحراء الذين يعيشون في الخيام ولا يملكون الادوات العصرية والتكنولوجية ، كما هو لازم للمسلمين الذين يعيشون في المجتمعات التي يقال عنها متحضرة والله تعالى لا يكلف نفسا الا وسعها.

وهنا ينبغي توضيح بعض الامور:

1. جداول القمر: ان جداول القمر والاوقات التي يحتمل رؤيته فيها تنشرها سنويا واحدة من اكبر الجامعات في امريكا "جامعة برنستون " فمن له المام بهذا الامر يظهر له بوضوح ومن غير اعمال كثير فكر ان هناك فرقا واضحا بين ولادة القمر الجديد " new moon " وبين امكان رؤيته لأول مرة ، هذا الفرق الواضح قد يكون يوم او يومين.
فالله سبحانه وتعالى لم يربط الصيام بولادة الهلال حسابيا لأن ولادة الهلال عن طريق الحساب توقيتها يختلف باختلاف البلاد والمواقع ، وفي هذا الأمر عدة حِكم منها: الإحتراز عن تداخل الأشهر ببعضها .مثال ذلك:
ـ ماذا يفعل الناس لو اختلف الفلكيون ( الاختلاف وارد بينهم ) في وقت ولادة القمر،ولو اختلفوا في وقت جواز الرؤية ، ولو اختلفوا في مكان الرؤية ؟؟!!
ـ ماذا يفعل الناس لو أن الفلكيون جعلوا ولادة القمر بعد فجر 29 من رمضان وقبل غروبه ؟؟! فيكون ذلك اليوم نصفه في رمضان ونصفه في شوال !!!!!!!

ونريد أن نذكّر بقاعدة عند أهل السنة و الجماعة: "ما دخله الإحتمال سقط به الإستدلال"


2. قد إتفق الفلكيون ومراكز الرصد الكبيرة على انه لا يمكن تحديد وقت رؤية القمر التي قد تكون بعد يوم او يومين من ولادته. لأن الرؤية مرتبطة بعدة عوامل لا يمكن التحكم بها. فمن اراد التأكد فلينظر الى النص باللغة الإنجليزية من صفحة البحرية الامريكية (U.S.Naval Observatory)


3. إن أشهر السنة القمرية ليست دائما 30 يوما فقد تكون 29 يوما بالايام الصحاح كما هو نص حديث البخاري ومسلم...ومن المعلوم ان الشهر القمري الفلكي يختلف عن ذلك قليلا لأنه يساوي وسطيا 29.5 يزيد عن ذلك او ينقص.فكيف يكون شهر رمضان 29.5 يوم!!!!!!
لهذا لم يربط الشرع الصيام بولادة الشهر فلكيا ولا بإمكان رؤيته حسابيا إنما كل واضحا جدا في الرؤية العيانية نفسها.


4. من قال أنه يريد توحيد كلمة المسلمين في اعتماد وقت واحد للصيام. يقال له : هلّا اعتمدت لتوحيد كلمتهم توقيتا واحد للصلاة!! على الأقل توقيتا واحدا لصلاة الجمعة!! فإن قال إن ذلك يتعذر لاختلاف مواقع الشمس في السماء نهارا، قلنا الصيام مرتبط بحركة القمر واختلافها ليلا.
فمراقبة الهلال امر مفروض على الكفاية، و بهذا يشعر المسلم العادي الذي ليس صاحب سلطة و لا صاحب جاه و لا صاحب منصب أنه بإمكانه ان يساهم في مجتمعه.

عُلم مما تقدم بوضوح ان من خرج عن ما عليه المسلمون بدعوى الاستفادة من تقدم العلم كان كلامه في غير محله، لانه بذلك خالف الشرع و خالف العلم الحديث.

_________________
اللهم صلِّ صلاةً كاملةً وسلِّم سلاماً تاماً على سيدِنا محمدٍ الذى تنحلُّ بهِ العُقدُ وتنفرِجُ به الكُربُ وتُقضى بهِ الحوائِجُ وتُنالُ به الرغائِبُ وحُسنُ الخواتيمِ ويُستسقى الغمامُ بوجهِهِ الكريم وعلى ءاله و صحبه وسلم .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء أكتوبر 06, 2004 8:39 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مارس 02, 2004 5:42 am
مشاركات: 1411
[align=center]لم عادوا إلى سل السيوف لتقطيع رؤوس المسلمين المقرونين بالعلم منذ القدم ؟ولم يحزوا العلاصم ؟
وحسبك إن لم يبق في القوم إلا من هو للرمح كاسر ومحطم !
أهكذا يهدوا إلي العدا بداهيات " من بيننا " تبيض منها المقادم وما يبقي منها .. سالم .
ألا هكذا ياقوم في الله تمضي العزائم ؟ الا نطوي الخلافات قبل هذا الشهر الكريم ؟
أم نجعل لها أطواق وقوائم وسلالم .!!
اما هالكم بعد الديار في العلم وفي .. وفي , بيننا وبين العدا ؟
فإذا خضنا المفاوز للعلم لا نجد إلا اللّظي من أهلنا بالقيظ مشبوب بجنبيه جاحم .
يهجر العصفور وهو في قعر وكره " بعلمه ", " تاريخه "
ويسري إلي الأعداء هدية "بجهله ", " كثرة مجادلته في الحق " .. والعدو مرتاح ونائم .. !![/align]

[marq=right][align=center]وتردهم النجوم ألغو انم _ بالحجة والعلم والنور واليقين _ ولكن يأبوا إلا أن يناموا في الظما والسمائم [/align][/marq]
[align=center]يا مشعل النيران ألا تري الرايات هفهافة وقد غدت بالعلم والنور ما تزال كأنها إذا ماهي انقضّت نسور قشاعم
لم لا نري إلا الدّهم ألوانا وصبغ عجاجة _ من قومنا _ ؟لم لا تصولوا إلي العدا بهذه الأداهم ؟
[/align]

[fot]ونقول :
هنيئا لمن يسقي النيران دموع سواجم
فاليوم ( هلال رمضان )
وغدا الحج والربا والطلاق .. و .. و .. وهاذي نيران أخري .!!
لن تصيبنا بفضل الله تعالي وبنور وبركة رسوله صلي الله عليه وآله وسلم
[/fot]
[align=center]ولكن .!
تصدع الإسلام وتزيد المآثم
وما خام إذ أنا نلاقي همام وصنوة عشية من أصوات رجال ولم هي هماهم ؟
[/align]

[marq=right][align=center]إذا ما أثار النقع فالثغر واقف .. نجده يشد الأزر ويقوي العزائم [/align][/marq]
و[align=center]إذا جرودا الأسياف ..
تحالفنا للحق فيضا وواجهنا بالشجاعة والحجة والعلم العرب اللذين هم منا ولكنهم يخدموا الأعاجم
هم من العرق والدم الواحد هم منّا ولكنها حرب العروق والعرق واحد ولكنه التصادم
لا تقطعوه وأجهزوا إلي أرض العدا ولا تكونوا غواشم .
فقد أصاب الأرض ما أصابها وحلّت بها الخلافات حتي أصبحت كالدواهي العظائم
فنحمد الله أن عندنا من الإيجاز في الرد بالنور والحجة مايقينا معارك الكلام المتلاطم .
وقبل شهر الصوم فرقنا طاقاتنا ولم نسعد وياللحزن
والله يأجرنا علي مصيبتنا ويخلفنا خيرا منها وهو العاصم
ونختم بالحسني الأقوال ونقول :
[/align]


أقتباس :

الرؤية تكون فلكيا مؤيدة بالرؤية العينية

فلم ولن تصطدم الشريعة مع العلم الصحيح


[fot]وإنما تزين أعمال الرجال الخواتم [/fot]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء أكتوبر 06, 2004 12:43 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مارس 02, 2004 5:42 am
مشاركات: 1411
[align=center]

أرجوا قبل شهر رمضان
من أصحاب الرد أن لا يردوا
ومن أصحاب الكلام ومبتغيه أن يصمتوا قليلا أو لا يصدوا
فإن هذا الشهر سيظهر بعده الحثيث من الخبيث
لأنا نواجه ريحا تشبه الريح الوهابييه المتمسلفة التيمية ..
والتي لا ندري أتبتغي الأزهر الشريف وعلمائه الأكابر الكرام ؟
أم تبتغى من من الكرام المعروفين من أصحاب الحدث والحث و الحديث الحديث ؟
وكلنا في هذا الشهر نبتهل للمولي تعالي ولرسوله صلي الله عليه وسلم ونستغيث
ونرجوا من أولي المجد القديم أصحاب العهود والمعروفين بآداب الحديث
أن يجودوا بما جاد به الشهر الكريم بجدواه علي الخلائق من غيوث
فاليوم أصبحنا حديث وغدا يا أصحاب الكلام والعقول والأفهام والإفهام والجدال
لنا الحديث
واعلوا أننا غدا ومن علي الحق ومن أحق الحق لرسول الله تعالي صلي الله عليه وسلم
وأهله وصحابته رضي الله عنهم أجمعين
اعلموا اننا نحن أصحاب الحدث والحديث [/align]

اقتباس :

حفظنا الله وإياك على القول السديد


[marq=right][align=center]وعصمنا من القول الفاسد . [/align][/marq]

[fot]وإنما تزين أقوال الرجال بآداب الرد الناضج
في .. القول والفعل
و
آداب الحديث
[/fot]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد أكتوبر 10, 2004 8:14 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19201
الأخ الفاضل موج الرحيل

جزاكم الله خيرا على سؤالكم على

وأتأسف لك ولبقية الأحباب عن تأخرى فى الرد ، وذلك لأسفار متعددة ولأنى مريض منذ ما يقرب من شهر وحتى الآن .. وبالله أنزل فاقتى وضعفى فله الحمد وله الشكر

بالنسبة لموضوع الحساب .. أنا لم أتقوله من عند نفسى ، فقد ناقشنا بعض التيارات منذ ما يقرب من ثلاثين عام أو يزيد

قد أفتى بذلك الفقهاء قديما وحديثا

وإن كان قول الجمهور بالمنع ، وذلك لأنه كان لا يعمل بعلم الفلك والحساب عندهم إلا السحرة والمنجمين ، ولم يكن علم الفلك حينذاك إلا لفك الطلاسم والكلام عن روحانية الكواكب ، وعلم الحساب كان لعمل الأوفاق
وحسابات أبى جاد

وممن أفتى باعتبار الحساب والفلك أو كان دلالة كلامه دالة على ذلك :

مطرف بن عبد الله الشخير ( ونفى ذلك عنه ابن عبد البر فى التمهيد وسكت عنه فى الاستذكار ، وللأسف قال فى حقه ابن تيمية ".. وهو رجل جليل القدر إلا أن هذا إن صح عنه فهي من زلاَّت العلماء " بينما لم ينف عنه ذلك أكثر العلماء منهم : النووى ،وابن العربى ، وابن رشد ، والحطاب ... وغيرهم )

وممن أفتى أيضا بذلك : ابن قتيبة الدينوري ـ أبو العباس بن سريج ـ القفال ـ أبو الطيب الطبرى ـ القشيرى ـ السبكى ـ ابن حجر الهيتمي ـ العبادي ـ القليوبي ـ الجاوى ـ الطحطاوى ...

بل نقله ابن خويزمنداد وابن سريج عن الشافعي والمعروف عنه مثل الجمهور
ونسبه الباجي أيضا للداودي

والقرافى يثبت استخدام علم الحساب والفلك فى تحديد مواعيد الصلاة ، لكن لا يثبتها فى تحديد بدء الشهور

أما معظم فقهاء العصر الحديث فيفتون باعتبار الحساب منهم :

الحافظ أحمد الغمارى ( يعمل به استئناسا )، والشيخ أحمد شاكر ، والشيخ مصطفى الزرقا ، والشيخ علي الطنطاوي ، والشيخ يوسف القرضاوي ، ود. على جمعة مفتى الديار المصرية
بل أن معظم علماء الأزهر وشيوخهم ومعظم من تولى الافتاء فى الأزمنة الأخيرة يفتون بذلك
كل هؤلاء العلماء يا موج الرحيل ..

فقولك لى

" هذا رأيك الشخصي وليس حكما شرعيا ولم تؤيده بآية ولا بحديث ولا بقول عالم "

منقوض .. فأنا نقلت الحكم نفسه وليس الأدلة ، وقد ذكرت لك الآن العلماء

فالرجا عدم التسرع حتى لا تؤخذ عليك ولا على الأحباش الغلظة والجفاء والتسرع والسطحية

ثم إنك قلت لى

" حفظنا الله وإياك على القول السديد وعصمنا من القول الفاسد . ءامين "

أقول لك آمين رزقنا الله البصيرة

أخى الحبيب ..

ليس كل خلاف تقول للذى أمامك " وعصمنا من القول الفاسد " فلك أن تأخذ برأى من تثق فى دينه ، ولا تختلف مع من لم يأخذ بقولك وتقول له مقالتك السابقة لأنه يستطيع أن يقول لك نفس المقالة وتزداد الحدة والنفور والتراشق بالألفاظ ،

ويقولون لك أنك ترهب بنفس أسلوب الوهابية
فينقلب عليك محبوك

ويبحثون عن عيوبك وعيوب الشيخ الهررى والأحباش

وانظر إلى الأئمة الأربعة وأدب الخلاف بينهم

ثم بين الأئمة الأعلام ممن شرح مذاهبهم

نقطة أخرى :

أنا لا أدرى من هو ( الشيخ أحمد البربير رحمه الله الذين سهر الليالي الطوال وهو يراقب دخول الفجر الصادق ، وأجهد أنفسه في النهار وهو يراقب دخول الأوقات لقوله عليه الصلاة والسلام )

أقول لك : هناك غيره مئات ممن نثق فى دينهم وعلمهم راقبوا دخول الأوقات وشكلوا لجانا
مشتركة مع علماء الأزهر منذ سنين طويلة جدا لتحديد هذه المواقيت

فمع احترامى للشيخ أحمد البربير الذى أرهق نفسه بما لم يكلف به ( تكليف عينى ) أنا أثق فى علماء المسلمين الفلكيين ممن وضع المواقيت

ويا ليتك تقرأ كتاب د. طه حبيشى " شيطان منكرى السنة يعبث بمواقيت الصلاة "



أما الأخ طالب أشعرى فكن طالبا أشعريا ، ولا تكن فلكيا ..

علماء الفلك المسلمين أدرى بما يقولون منك .. فلا تقل ما لم يقولوا

إن أثبت أن رأيك هو ما ذهب إليه الجمهور قديما ، فلا بأس

ولكن علماء الفلك يقولون بغير قولك ..

وأنقل لك بعض ملاحظات وموجز عن دعوى دقة معرفة شهر رمضان بالرؤية العينية ( منقول من أحد المواقع )

" ... لكن هذه الدعوى لا تطابق السجل الواقعي؛ فقد أورد الدكتور وهيب عيسى الناصر (عميد كلية العلوم بجامعة البحرين، نائب رئيس الجمعية الفلكية البحرينية) في صحيفة الشرق الأوسط (العدد 9101، في 29/10/2003م) موجزَ دراسة أجراها الدكتور أيمن بن سعيد كردي، أستاذ علم الفلك بجامعة الملك سعود. وتبين هذه الدراسة أن نسبة الخطأ في شهادة الشهود برؤية الهلال عالية جدا. فقد "حصر الباحث مقارنة بين الرصد الفعلي (التبليغ) مع الحسابات الفلكية للأشهر: رمضان، شوال، ذي الحجة للفترة من 1400 إلى 1422هـ، 22 سنة، وذلك من خلال البيانات المنشورة في الصحف السعودية، مثل صحيفتي "الجزيرة" و"الرياض" في منطقة الرياض (خط طول 46.7 شرقاً وخط عرض 24.6 شمالاً)، أي 62 حالة رؤية، خلص الباحث إلى التالي:

(1) تطابق الحساب الفلكي مع التبليغ، من ناحية أن الحساب يشير إلى أن الهلال فوق الأفق، وتمّ التبليغ عن ذلك من قبل الشهود ـ وهذا حدث 14 مرة.

(2) عدم تطابق الحساب الفلكي مع التبليغ من ناحية أن الحساب الفلكي يشير إلى أن الهلال في الأفق ولكن لم يبلغ أحد عن ذلك ـ أي لم يُر الهلال بالعين المجردة ـ وحدث مثل ذلك مرتين.

(3) عدم تطابق الحساب الفلكي مع التبليغ من ناحية أن الحسابات تشير إلى أن الهلال أسفل الأفق بينما يتم التبليغ من قبل الشهود برؤية الهلال فوق الأفق، وحدث مثل ذلك 18 مرة.

(4) تطابق الحساب الفلكي من ناحية أن الحساب يشير إلى أن الهلال أسفل الأفق بينما لم يتقدم أحد بادعاء رؤية الهلال، وحدث ذلك 28 مرة.

من ذلك نستنتج أن هناك 42 حالة تطابق بين الحساب الفلكي وحالات التبليغ، من أصل 62 حالة رصد،

(تطابق67.7%)،

بينما هناك 20 حالة عدم تطابق

(عدم تطابق32.3%).

فبينما الحسابات الفلكية ويتبين من هذا التلخيص أن هناك هامشا واسعا من الخطأ يبلغ الثلث تقريبا، وهو خطأ يلفت الانتباه ويؤكد الشكوك في جدوى هذه الوسيلة. بل إن الشهود "الثقات" شهدوا أنهم رأوا الهلال ثماني عشرة مرة من اثنتين وستين مع أنه أسفل الأفق وهو ما يعني استحالة رؤيته!

يضاف إلى ذلك أنه ليس هناك ما يضمن ألا تكون بعضُ الحالات التي تطابق فيها التبليغ مع الحساب الفلكي من حيث وجود الهلال فوق الأفق أو عدم وجوده نتيجة لصدفة محضة؛ ذلك أن هناك من شهد برؤية الهلال أحيانا مع أنه لم يمكث في الأفق إلا دقيقة واحدة، وهي حالة لا يمكن فيها رؤية الهلال بالعين المجردة. " أ. هـ .

يهمنى أن أقول لك أن نسبة 32% خطأ فى إثبات دخول شهر رمضان بالرؤية العينية نسبة فاحشة جدا لا تليق بالمسلمين الذين يرميهم الغرب بالجهل والجهالة

وكفانا صيام 28 يوم فى الثمانينات ، وثلاث سنوات خطأ متحقق فى عشر سنوات ( 1981 ـ 1990 )
وكلنا يعلم ذلك

حتى من كانوا يحرمون الجغرافيا والحساب بدأوا فى تغيير مواقفهم

إذا أردتم فتح هذه المواضيع فعندى نصوص كثيرة جدا نبدأ بنقلها بمشيئة الله وأنا لم أتتبع كلامك جزئية جزئية أو نقطة نقطة

أخيرا أريد أن أقول أننى لا أنفى الرؤية العينية بل أثبتها ما لم تخالف الفلك الحديث

ويكفينا بهجة الاحتفال بيوم الرؤية وإن كره المتمسلفة والتيميون

جزاكم الله خيرا

وكل عام وأنتم بخير


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين أكتوبر 11, 2004 1:30 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد أكتوبر 03, 2004 12:46 pm
مشاركات: 5
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

اردت اعادة بعض الامور ففي الإعادة افادة:

1. في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يوجد من يعرف حساب منازل القمر والفلك وفي الجاهلية ايضا بل وقبل ذلك (الرومان،المصريون،....) وكانوا يحسبون مواسم الحصاد ويهتدون بالنجوم. ومع هذا قال الرسول صلى الله عليه وسلم : (( الشهر تسعٌ وعشرون ليلة فلا تصوموا حتى ترَوهُ فإن غُمَّ عليكم فأكملوا العِدَّة ثلاثين )) ...و الرسول اعلم من الفلكيين السابقين والمعاصرين باحكام الصيام فهو المعلم.

2. إن ادعاء ان الثابت هو الحساب و ان الدقة تقاس بالنسبة اليه هو خطأ، لأن الفلكيون ومراكز الرصد الكبيرة اتفقوا على انه لا يمكن تحديد وقت رؤية القمر التي قد تكون بعد يوم او يومين من ولادته. لأن الرؤية مرتبطة بعدة عوامل لا يمكن التحكم بها. هذا ليس رأي المسلمين فقط بل رأي الفلكيين غير المسلمين الذين يملكون ويصنعون التلسكوبات الكبيرة و الاقمار الصناعية . فمن اراد التأكد فلينظر الى جداول القمر التي تنشرها سنويا واحدة من اكبر الجامعات و ليس صحيفة محلية.
فالحساب يحتمل النفي و الإثبات،فكيف يستدل به على الإثبات وهو يحتمل النفي!! "ما دخله الإحتمال سقط به الإستدلال".

3. بعض الشافعية ذكروا ان الحاسب الذي يحسب الشهر يجوز له ان يصوم بناء على حسابه.... لكن لا يجوز للقاضي ان يعتمد على قوله في ذلك ولا يجوز لغيره ان يقلده... لان ائمة المذاهب اطبقوا واجمعوا على انه لابد من اعتبار الرؤية العيانية لمعرفة دخول الشهر او انتهائه.

4. المسلمون لا يحرمون الجغرافيا والحساب !! ولكن يتّبعون الرسول صلى الله عليه وسلم و الإجماع. فما جاء به الشرع هو الثابت ، فإذا اختلف الشرع مع نظرية حديثة نأخذ بالشرع فالشرع هو العلم .

5. لا يهم المسلمون رأي الغرب الذي يرميهم بالجهل والجهالة ، ما يهمهم هو اتباع الرسول صلى الله عليه وسلم الذي قال : (( إن خيار عباد الله الذين يراعون الشمس والقمر والأظلة لذكر الله )).

وكل عام و اهل الإسلام في جميع بقاع الأرض بخير

_________________
اللهم صلِّ صلاةً كاملةً وسلِّم سلاماً تاماً على سيدِنا محمدٍ الذى تنحلُّ بهِ العُقدُ وتنفرِجُ به الكُربُ وتُقضى بهِ الحوائِجُ وتُنالُ به الرغائِبُ وحُسنُ الخواتيمِ ويُستسقى الغمامُ بوجهِهِ الكريم وعلى ءاله و صحبه وسلم .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين أكتوبر 11, 2004 2:08 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد مارس 07, 2004 12:49 pm
مشاركات: 5170
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً

أولاً أود أن أشكر سيدى الدكتور محمود على ردوده الكافية وعلى سعة صدره وطول صبره على مثل هذه المناقشات التى لا تنم إلا عن ...وضيق أفق وفوق ذلك التشبث بالرأى وإن ثبت خطأه ( يستغشون ثيابهم ليستخفوا من – ويضعون أصابعهم فى آذانهم ).

الرجاء من الأخوة ارحمونا من هذا الهراء والجدال العقيم .. نعم جدال عقيم .
كما سبق وأفتى شيوخ الوهابية بأن الأرض ليست كروية ولا تدور وأ ن من يقول بذلك فقد كفر وحرموا تدريس الجغرافيا .. فلا تدافع عنهم دون أن تتحقق من صحة القول وإرجع إلى فتاوى ابن باز وابن عثيمين إذا كنت ممن تأخذ بفتواهم .

ورجاء لا تنسبوا لسيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ما لا يقوله كما تقولون لغيركم وتفسرون الكلام على هواكم.

سيدنا رسول الله لم يحرم العلم بل قال طلب العلم فريضة على كل مسلم.. نقول علم فلك وعلماء مسلمون وعلماء الأزهر وشيوخه يأخذون بذلك ويوافقون بهذا العلم .. تلفوا تلفوا وتقولوا منجمون .. وشتان شتان بين المنجمين وبين علماء الفلك وعامة البشر يعلمون ذلك ..

كفاكم ودعونا نستمتع بروائح الشهر الكريم التى هلت علينا
ورمضان كريم

______________________________________________________
" اللهم صل على سيدنا محمد الفاتح لما أغلق والخاتم لما سبق ناصر الحق بالحق والهادى إلى صراطك المستقيم وعلى آله وسلم حق قدره ومقداره العظيم "


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين أكتوبر 11, 2004 2:12 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد فبراير 22, 2004 2:50 am
مشاركات: 4473
[font=Arial]الأخ طالب أشعري

يبدو أنك لم تقرأ رد السيد الدكتور محمود جيداً

ليتك تقرأه مرة أخرى
[/font]


اقتباس:
الأخ الفاضل موج الرحيل

جزاكم الله خيرا على سؤالكم على

وأتأسف لك ولبقية الأحباب عن تأخرى فى الرد ، وذلك لأسفار متعددة ولأنى مريض منذ ما يقرب من شهر وحتى الآن .. وبالله أنزل فاقتى وضعفى فله الحمد وله الشكر

بالنسبة لموضوع الحساب .. أنا لم أتقوله من عند نفسى ، فقد ناقشنا بعض التيارات منذ ما يقرب من ثلاثين عام أو يزيد

قد أفتى بذلك الفقهاء قديما وحديثا

وإن كان قول الجمهور بالمنع ، وذلك لأنه كان لا يعمل بعلم الفلك والحساب عندهم إلا السحرة والمنجمين ، ولم يكن علم الفلك حينذاك إلا لفك الطلاسم والكلام عن روحانية الكواكب ، وعلم الحساب كان لعمل الأوفاق
وحسابات أبى جاد

وممن أفتى باعتبار الحساب والفلك أو كان دلالة كلامه دالة على ذلك :

مطرف بن عبد الله الشخير ( ونفى ذلك عنه ابن عبد البر فى التمهيد وسكت عنه فى الاستذكار ، وللأسف قال فى حقه ابن تيمية ".. وهو رجل جليل القدر إلا أن هذا إن صح عنه فهي من زلاَّت العلماء " بينما لم ينف عنه ذلك أكثر العلماء منهم : النووى ،وابن العربى ، وابن رشد ، والحطاب ... وغيرهم )

وممن أفتى أيضا بذلك : ابن قتيبة الدينوري ـ أبو العباس بن سريج ـ القفال ـ أبو الطيب الطبرى ـ القشيرى ـ السبكى ـ ابن حجر الهيتمي ـ العبادي ـ القليوبي ـ الجاوى ـ الطحطاوى ...

بل نقله ابن خويزمنداد وابن سريج عن الشافعي والمعروف عنه مثل الجمهور
ونسبه الباجي أيضا للداودي

والقرافى يثبت استخدام علم الحساب والفلك فى تحديد مواعيد الصلاة ، لكن لا يثبتها فى تحديد بدء الشهور

أما معظم فقهاء العصر الحديث فيفتون باعتبار الحساب منهم :

الحافظ أحمد الغمارى ( يعمل به استئناسا )، والشيخ أحمد شاكر ، والشيخ مصطفى الزرقا ، والشيخ علي الطنطاوي ، والشيخ يوسف القرضاوي ، ود. على جمعة مفتى الديار المصرية
بل أن معظم علماء الأزهر وشيوخهم ومعظم من تولى الافتاء فى الأزمنة الأخيرة يفتون بذلك
كل هؤلاء العلماء يا موج الرحيل ..

فقولك لى

" هذا رأيك الشخصي وليس حكما شرعيا ولم تؤيده بآية ولا بحديث ولا بقول عالم "

منقوض .. فأنا نقلت الحكم نفسه وليس الأدلة ، وقد ذكرت لك الآن العلماء

فالرجا عدم التسرع حتى لا تؤخذ عليك ولا على الأحباش الغلظة والجفاء والتسرع والسطحية

ثم إنك قلت لى

" حفظنا الله وإياك على القول السديد وعصمنا من القول الفاسد . ءامين "

أقول لك آمين رزقنا الله البصيرة

أخى الحبيب ..

ليس كل خلاف تقول للذى أمامك " وعصمنا من القول الفاسد " فلك أن تأخذ برأى من تثق فى دينه ، ولا تختلف مع من لم يأخذ بقولك وتقول له مقالتك السابقة لأنه يستطيع أن يقول لك نفس المقالة وتزداد الحدة والنفور والتراشق بالألفاظ ،

ويقولون لك أنك ترهب بنفس أسلوب الوهابية
فينقلب عليك محبوك

ويبحثون عن عيوبك وعيوب الشيخ الهررى والأحباش

وانظر إلى الأئمة الأربعة وأدب الخلاف بينهم

ثم بين الأئمة الأعلام ممن شرح مذاهبهم

نقطة أخرى :

أنا لا أدرى من هو ( الشيخ أحمد البربير رحمه الله الذين سهر الليالي الطوال وهو يراقب دخول الفجر الصادق ، وأجهد أنفسه في النهار وهو يراقب دخول الأوقات لقوله عليه الصلاة والسلام )

أقول لك : هناك غيره مئات ممن نثق فى دينهم وعلمهم راقبوا دخول الأوقات وشكلوا لجانا
مشتركة مع علماء الأزهر منذ سنين طويلة جدا لتحديد هذه المواقيت

فمع احترامى للشيخ أحمد البربير الذى أرهق نفسه بما لم يكلف به ( تكليف عينى ) أنا أثق فى علماء المسلمين الفلكيين ممن وضع المواقيت

ويا ليتك تقرأ كتاب د. طه حبيشى " شيطان منكرى السنة يعبث بمواقيت الصلاة "



أما الأخ طالب أشعرى فكن طالبا أشعريا ، ولا تكن فلكيا ..

علماء الفلك المسلمين أدرى بما يقولون منك .. فلا تقل ما لم يقولوا

إن أثبت أن رأيك هو ما ذهب إليه الجمهور قديما ، فلا بأس

ولكن علماء الفلك يقولون بغير قولك ..

وأنقل لك بعض ملاحظات وموجز عن دعوى دقة معرفة شهر رمضان بالرؤية العينية ( منقول من أحد المواقع )

" ... لكن هذه الدعوى لا تطابق السجل الواقعي؛ فقد أورد الدكتور وهيب عيسى الناصر (عميد كلية العلوم بجامعة البحرين، نائب رئيس الجمعية الفلكية البحرينية) في صحيفة الشرق الأوسط (العدد 9101، في 29/10/2003م) موجزَ دراسة أجراها الدكتور أيمن بن سعيد كردي، أستاذ علم الفلك بجامعة الملك سعود. وتبين هذه الدراسة أن نسبة الخطأ في شهادة الشهود برؤية الهلال عالية جدا. فقد "حصر الباحث مقارنة بين الرصد الفعلي (التبليغ) مع الحسابات الفلكية للأشهر: رمضان، شوال، ذي الحجة للفترة من 1400 إلى 1422هـ، 22 سنة، وذلك من خلال البيانات المنشورة في الصحف السعودية، مثل صحيفتي "الجزيرة" و"الرياض" في منطقة الرياض (خط طول 46.7 شرقاً وخط عرض 24.6 شمالاً)، أي 62 حالة رؤية، خلص الباحث إلى التالي:

(1) تطابق الحساب الفلكي مع التبليغ، من ناحية أن الحساب يشير إلى أن الهلال فوق الأفق، وتمّ التبليغ عن ذلك من قبل الشهود ـ وهذا حدث 14 مرة.

(2) عدم تطابق الحساب الفلكي مع التبليغ من ناحية أن الحساب الفلكي يشير إلى أن الهلال في الأفق ولكن لم يبلغ أحد عن ذلك ـ أي لم يُر الهلال بالعين المجردة ـ وحدث مثل ذلك مرتين.

(3) عدم تطابق الحساب الفلكي مع التبليغ من ناحية أن الحسابات تشير إلى أن الهلال أسفل الأفق بينما يتم التبليغ من قبل الشهود برؤية الهلال فوق الأفق، وحدث مثل ذلك 18 مرة.

(4) تطابق الحساب الفلكي من ناحية أن الحساب يشير إلى أن الهلال أسفل الأفق بينما لم يتقدم أحد بادعاء رؤية الهلال، وحدث ذلك 28 مرة.

من ذلك نستنتج أن هناك 42 حالة تطابق بين الحساب الفلكي وحالات التبليغ، من أصل 62 حالة رصد،

(تطابق67.7%)،

بينما هناك 20 حالة عدم تطابق

(عدم تطابق32.3%).

فبينما الحسابات الفلكية ويتبين من هذا التلخيص أن هناك هامشا واسعا من الخطأ يبلغ الثلث تقريبا، وهو خطأ يلفت الانتباه ويؤكد الشكوك في جدوى هذه الوسيلة. بل إن الشهود "الثقات" شهدوا أنهم رأوا الهلال ثماني عشرة مرة من اثنتين وستين مع أنه أسفل الأفق وهو ما يعني استحالة رؤيته!

يضاف إلى ذلك أنه ليس هناك ما يضمن ألا تكون بعضُ الحالات التي تطابق فيها التبليغ مع الحساب الفلكي من حيث وجود الهلال فوق الأفق أو عدم وجوده نتيجة لصدفة محضة؛ ذلك أن هناك من شهد برؤية الهلال أحيانا مع أنه لم يمكث في الأفق إلا دقيقة واحدة، وهي حالة لا يمكن فيها رؤية الهلال بالعين المجردة. " أ. هـ .

يهمنى أن أقول لك أن نسبة 32% خطأ فى إثبات دخول شهر رمضان بالرؤية العينية نسبة فاحشة جدا لا تليق بالمسلمين الذين يرميهم الغرب بالجهل والجهالة

وكفانا صيام 28 يوم فى الثمانينات ، وثلاث سنوات خطأ متحقق فى عشر سنوات ( 1981 ـ 1990 )
وكلنا يعلم ذلك

حتى من كانوا يحرمون الجغرافيا والحساب بدأوا فى تغيير مواقفهم

إذا أردتم فتح هذه المواضيع فعندى نصوص كثيرة جدا نبدأ بنقلها بمشيئة الله وأنا لم أتتبع كلامك جزئية جزئية أو نقطة نقطة

أخيرا أريد أن أقول أننى لا أنفى الرؤية العينية بل أثبتها ما لم تخالف الفلك الحديث

ويكفينا بهجة الاحتفال بيوم الرؤية وإن كره المتمسلفة والتيميون

جزاكم الله خيرا

وكل عام وأنتم بخير


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين أكتوبر 11, 2004 2:51 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد فبراير 22, 2004 1:22 pm
مشاركات: 371
Al-Fatawa . / من أحكام الصيام . /


الموضوع (5) هلال رمضان .

--------------------------------------------------------------------------------


المفتى : فضيلة الشيخ عطية صقر .
مايو 1997


--------------------------------------------------------------------------------


المبدأ : القرآن والسنة .



--------------------------------------------------------------------------------


سئل : في الحديث " صوموا لرؤيته وافطروا لرويته " هل يجوز أن تفسر الرؤية بالروية العلمية لا البصرية حتى يمكن توحيد أوائل الشهور العربية ؟ .



--------------------------------------------------------------------------------


أجاب : موضوع توحيد بدء الصيام وبالتالي توحيد العيد في البلاد الإسلامية، موضوع ناقشه الفقهاء في القرون الأولى، كما ناقشه علماء مجمع البحوث الإسلامية في السنوات الأخيرة ، وهم جميعًا متفقون على أنه لا تعارض بين الدين والعلم أبدًا ، فالدين نفسه يدعو إلى العلم ، وفي مسألتنا هذه علق الحديث الصوم والإفطار على رؤية الهلال ، فإن لم تكن الروية بالبصر لجأنا إلى العلم ، والإرشاد إلى إكمال عدة شعبان ثلاثين يومًا توجيه لاحترام الحساب الذي هو مظهر من مظاهر العلم ، والراصدون للهلال يستعينون بالمناظر وهي أدوات علمية ، كما يستعينون بمصلحة الأرصاد في أجهزتها وإمكانات الأخرى .

والموضوع له بحث طويل علمي وديني فى الجزء الثاني من كتاب "بيان للناس من الأزهر الشريف " أكتفى هنا بذكر أن مؤتمر مجمع البحوث الثالث المنعقد سنة 1966 م قرر بشأنه ما يأتي :

1 -أن الرؤية هي الأصل في معرفة دخول أي شهر قمري ، كما يدل عليه الحديث الشريف ، فالرؤية هي الأساس ؟

لكن لا يعتمد عليها إذا تمكنت منها التهم تمكنًا قويًّا .

2 -يكون ثبوت رؤية الهلال بالتواتر والاستفاضة ، كما يكون بخبر الواحد ذكرًا كان أو اثنى إذا لم

تتمكن التهمة في إخباره بسبب من الأسباب ، ومن هذه الأسباب مخالفة الحساب الفلكي

الموثوق به الصادر ممن يؤثق به .


3-خبر الواحد ملزم له ولمن يثق به ، أما إلزام الكافة فلا يكون إلا بعد ثبوت الرؤية عند من خصصته الدولة الإسلامية للنظر في ذلك .

4 -يعتمد على الحساب في إثبات دخول الشهر إذا لم تتحقق الرؤية ولم يتيسر الوصول إلى إتمام الشهر السابق ثلاثين يومًا .

5 - يرى المؤتمر أنه لا عبرة باختلاف المطالع وإن تباعدت الأقاليم متى كانت مشتركة في جزء من ليلة الرؤية وإن قل ، ويكون اختلاف المطالع معتبرًا بين الأقاليم التي لا تشترك في جزء من هذه الليلة .

6 - يهيب المؤتمر بالشعوب والحكومات الإسلامية أن يكون في كل إقليم إسلامى هيئة إسلامية

يناط بها إثبات الشهور القمرية مع مراعاة اتصال بعضها ببعض والاتصال بالمراصد والفلكيين

الموثوق بهم .


وبناء على هذه القرارات سار العمل في مصر على إعلان مبدأ الصيام ونهايته بعد الاتصال بالدول الأخرى .

هذا وأود أن يتنبه المسلمون إلى أن هناك عوامل أخرى لها أهميتها البالغة وأثرها القوى في وحدة الأمة الإسلامية من أهمها توحيد التشريع والقضاء والنظم الدستورية والاقتصادية و الثقافية على أساس من الدين الذي يدينون به جميعًا ، فإن عدم توحيد هذه الأمور وغيرها هو الذي باعد بين المسلمين وجعلهم نهبًا لغيرهم من الدول ، وجعل رابطتهم مفككة وصدق رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم فيما رواه البيهقى عنه إذ يقول "ولا نقضوا عهد اللَّه وعهد رسوله إلا سلط عليهم عدوًّا من غيرهم فأخذ بعض ما في أيديهم ، وما لم يحكم أئمتهم بكتاب اللَّه إلا جعل بأسهم بينهم " .[URL=http://www.dar-alafta.org/]

دار الأفتاءالمصرية

[/URL]


الرجاء من جميع الأخوة والأخوات ملاحظة العبارات التى تحتها خط


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء أكتوبر 12, 2004 1:35 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد أكتوبر 03, 2004 12:46 pm
مشاركات: 5
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

1. ما ذكرته سابقا هو إجماع ائمة المذاهب ،أهل السنة و الجماعة وليس قول شيوخ الوهابيّة الضالين الكافرين.

2. ما اوردته عن الفلكين المعاصرين هو دراسات موثقة عن جامعات ومراكز مشهورة بعلم الفلك وليس رأي شخصي او كلام صحف. وهم،اي الفلكيون، اتفقوا على انه لا يمكن تحديد وقت رؤية القمر والحساب عندهم غير ثابت.

3. "طلب العلم فريضة على كل مسلم" المقصود هنا هو علم الشرع ، الفرض العيني.

4. من قال أنه يريد توحيد كلمة المسلمين في اعتماد وقت واحد للصيام. يقال له : هلّا اعتمدت لتوحيد كلمتهم توقيتا واحد للصلاة!! على الأقل توقيتا واحدا لصلاة الجمعة!! فإن قال إن ذلك يتعذر لاختلاف مواقع الشمس في السماء نهارا، قلنا الصيام مرتبط بحركة القمر واختلافها ليلا.
وقد ورد انه في عزّ وحدة المسلمين واوج اتحادهم لم يكن لهم وقت موحد للصيام.


اللهم صلِّ صلاةً كاملةً وسلِّم سلاماً تاماً على سيدِنا محمدٍ الذى تنحلُّ بهِ العُقدُ وتنفرِجُ به الكُربُ وتُقضى بهِ الحوائِجُ وتُنالُ به الرغائِبُ وحُسنُ الخواتيمِ ويُستسقى الغمامُ بوجهِهِ الكريم وعلى ءاله و صحبه وسلم .

_________________
اللهم صلِّ صلاةً كاملةً وسلِّم سلاماً تاماً على سيدِنا محمدٍ الذى تنحلُّ بهِ العُقدُ وتنفرِجُ به الكُربُ وتُقضى بهِ الحوائِجُ وتُنالُ به الرغائِبُ وحُسنُ الخواتيمِ ويُستسقى الغمامُ بوجهِهِ الكريم وعلى ءاله و صحبه وسلم .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء أكتوبر 12, 2004 12:04 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد فبراير 22, 2004 2:50 am
مشاركات: 4473
اقتباس:
4. من قال أنه يريد توحيد كلمة المسلمين في اعتماد وقت واحد للصيام..............


[font=Arial]أنت هنا تتكلم فى موضوع آخر .
من قال هذا ؟ !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
لم يشار لهذا الكلام فى أى رد من الردود لا تلميحا ولا تصريحا .
واضح إن المشكلة من عندك .


بالنسبة للتعليق على كلام الفلكيين
أنت تكلمت بلسان الفلكيين .. فلا تتكلم بلسانهم..
الفلكيون يتكلمون عن أنفسهم ، والأطباء يتكلمون عن أنفسهم ...


نصيحة خالصة لوجه الله تعالى
اقرأ وحاول أن تفهم قبل التسرع فى الرد وتكرار كلامك والتشبث بفرض رأى وإن ثبت أن هناك غيره فما بالك لو ثبت أنه خاطئ
فهذا ليس إلا مضيعة للعمر الذى سنسأل عنه

.
[/font]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء أكتوبر 12, 2004 3:06 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد مارس 07, 2004 12:49 pm
مشاركات: 5170

الأخ طالب أشعرى

من أفتى لك بأن حديث سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم " طلب العلم فريضة على كل مسلم " قاصر على العلوم الشرعية فقط ؟؟!!!!

الفرض نوعان : فرض عين ومنه ما يكون فرض كفاية . فكل ما يحتاج إليه لصحة العبادة وما يتعلق بالإيمان والحلال والحرام وغير ذلك من أمور الدين فتعلمه فرض عين على كل مسلم ومسلمة - فما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب - وأما فرض الكفاية فهو كل علم لا يستغنى عنه في قوام أمور الدنيا كالطب والحساب والصيدلة والهندسة والفلك .. وغير ذلك من العلوم التى لابد أن يكون في المسلمين من يعلمها بالقدر الذي يسد حاجتهم إليها.
ديننا ليس بدين جمود بل منه تخرج جميع العلوم سياسية واقتصادية واجتماعية وكل ما يشكل حياة متطورة مواكبة لجميع الأزمان وشتى البلدان ( راجع تاريخ الإسلام وفتوحاته ).

أم أنك ممن يحرم تعلم اللغات ويعتبر أن دراسة العلوم المختلفة بدعة ومضيعة للوقت نعاقب عليها ولا نجازى ..
والله لو كان هذا حال المسلمين منذ الأزل لأصبحنا أجهل من دابة يمتطيها أعداء الإسلام ويوجهونها كيفما شاءوا وأينما أرادوا ولما قامت للإسلام قائمة ..
وهذا لا يرضى الله ورسوله صلى الله عليه وسلم ، إنما يرضى أعوان إبليس العصريين الذين يسعون لهدم الإسلام بكل معول

نسأل الله ألا يجعلك معول هدم فى ايديهم ويجعلك أشعرى حقاً .

___________________________________________

اللهم صل على سيدنا محمد صلاة ترضيك وترضيه وترضى بها عنا يا أرحم الراحمين .. اللهم آمين


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 21 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط