موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: فضل شهر رمضان المعظم .
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس يوليو 19, 2012 3:10 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت أكتوبر 08, 2011 9:22 pm
مشاركات: 1682
بسم الله الرحمن الرحيم


عن أبي هريرة
أَن َرسولَ الله صلى الله عليه وسلم قَالَ:( إِذا جَاءَ رَمَضَانُ فُتِّحَتْ أَبْوَابُ الجَنَّةِ، وَغُلِّقَتْ أَبْوابُ النَّارِ، وَصُفِّدَتْ الشَّياطين ).

ٍ عن ابنِ أبي أنس أنَّ أباه حدَّثه أنه سَمِعَ أبا هريرة يقولُ:
قَالَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: ( إذا كَانَ رَمَضَانُ فُتِّحَتْ أَبْوَابُ الرَّحْمَةِ، وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ جَهَنََّم، وَسُلْسِلَتْ الشَّياطينُ).

عن أبي هريرة
عن النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: (إذا كَانَ أَوََّلُ ليلة من رَمَضَانَ صُفِّدَتْ الشَّياطينُ مَرَدَةُ الجِنِّ، وَغلِّقَتْ أبْوَابُ النَّارِ فلم يٌفْتَحْ منها بَابٌ، وَفُتِّحَتْ أبْوَابُ الجَنَّةِ فلم يُغْلَقْ منها بابٌ، ويُنادي مُنَادٍ: يا باغِي الخَيْرِ أَقْبِلْ ويَا بَاغِيَ الشَّرِّ أقْصِرْ ولله عُتَقَاء من النَّارِ وذَلِكَ عِنْدَ كُلِّ لَيْلَةٍ ).

عن أبي هريرة قالَ: كَانَ رسولُ اللهِ صلي الله عليه وسلم يُبَشِّرُ أصْحَابَةُ يقولُ: ( قَدْ جَاءَكُمْ شَهْرُ رَمَضانَ شَهْرٌ مُبَارَكٌ فَرَضَ اللهُ عليكم صِيَامَهُ، تُفَتَّحُ فيه أبوابُ الجَنَّةِ وَتغلَّقُ فيه أبوابُ النَّارِ، فيه لَيْلَةٌُ خَيْرٌ من ألفِ شَهْرٍ، مَن حُرِمَ خَيْرَها فقد حُرِمَ ).

محمَّد بنِ المنكدر، عن جابر بنِ عبد الله قالَ:
"لما بني رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم المِنْبَرَ جَعَلَ لَهُ ثَلَاثَ عَتَبَاتٍ فلما صَعَدَ َرسولَ الله صلى الله عليه وسلم العَتَبَةَ الأُوْلى قال: "آمين" ثم صَعَدَ العَتَبَةَ الثانية فقالَ: "آمين" حتى إذا صَعَدَ العَتَبَةَ الثالثة فقال: "آمين" فقال المسلمونَ: رأيناك يا رسول الله تقولُ آمين آمين آمين ولا نرى أحداً، فقالَ صلى الله عليه وسلم: "إنَّ جبريلَ - عليه السلام - صَعَدَ قَبْلي العَتَبَةَ الأُوْلى فقال: يا مُحَمَّّدُ فَقُلْتُ: لَبَيَّكَ وَسَعْدَيْكَ فقال: مَنْ أَدْرَكَ أَبَوَيْهِ أو أحدَهُمَا فلم يُغْفَرْ لَهُ فَأَبْعَدَهُ اللهُ قُلْ آمين قُلْتُ: آمين فلما صَعَدَ العَتَبَةَ الثانية قالَ: يا مُحَمَّدُ قُلْتُ: لَبَيََّكَ وَسَعْدَيْكَ قالَ: مَنْ أدْرَكَ شَهْرَ رمضانَ فصَامَ نَهَارَهُ وقَام لَيْلَةُ ثُمَّ مَاتَ ولم يُغْفَرْ لَهُ فَدَخَلَ النَّارَ فَأَبْعَدَهُ الله قُلْ آمين قُلْتُ: آمين، فلما صَعَدَ العَتَبَةَ الثالثة قالَ: يا مُحَمَّدُ قُلْتُ: لَبَيََّكَ وَسَعْدَيْكَ قالَ: مَن ذُكِرْتَ عِنْدَهُ فَلَمْ يُصَلِّ عَلَيْكَ فَمَاتَ ولم يُغْفَرُ لَهُ فَدَخَلَ النَّارَ فَأَبْعَدَهُ الله قُلْ آمين فَقُلْتُ: آمين".

عن أبي هريرة قَالَ:
قَالَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: "أُعطِيَتْ أُمَّتي في رَمضانَ خَمْسَ خِصَالٍ لم تُعْطَهُّنَّ أُمَّةٌ كانت قَبْلَهم، خَلُوْفُ فَمِ الصَّائمِ عِنْدَ اللهِ أطيبُ من رائحة المِسَكِ، وتستغفر لهم الملائكةً حتى يفطروا، وتُصَفَّدُ مَرَدَةُ الشياطين فلا يَصلوُنَ فيه إلى ما كانوا يَصِلُوُنَ إليه، ويزيِّن الله جنَّته في كل يوم فتقول: يوشك عبادي الصالحون أن يلقوا عنهم المَؤُونَة والأذى ويصيروا إليك ويغفر لهم في آخر ليلة من رمضان". فقالوا: يا رسول الله هي ليلةُ القدر؟. قال: "لا ولكن العامل إنما يُوَفَّى أجْرَهُ عند انقضاء عمله".

عن أبي نضرة قال: سمعتُ جابر بن عبد الله يقول:
قال َرسولَ الله صلى الله عليه وسلم: "أُعْطِيََتْ أُمَّتي في شَهْرِ رمضان خَمْساً لم يُعْطَهُنَّ من قبلي أما واحدة: فإنه إذا كان أولُ ليلةِ نظر الله إليهم ومن نظر الله إليه لم يُعَذِّبْهُ أبداً، وأما الثانية: فإِن خَلُوفَ أفواههم حين يُمْسُّونَ أطيب عند الله من ريح المسك، وأما الثالثة: فإن الملائكة تستغفر لهم في كل يوم وليلة، وأما الرابعة: فإن الله عز وجل يأمر جنَّته يقول: استعدِّي وتزيَّني لعبادي أوشك أن يستريحوا من نصب الدنيا وآذاها إلى داري وكرامتي، وأما الخامسة: فإذا كان آخر ليلة غفر لهم جميعاً". قال رجلٌ من القوم: يا رسول الله أهي ليلة القدر؟. قال: " [لا] ألم ترَ إلى العمال يعملون فإذا فرغوا من أعمالهم وفوا أجورهم؟ ".

عن عمرو بن تميم عن أبيه عن أبي هريرة
أَن َرسولَ الله صلى الله عليه وسلم قَالَ: "قد أَظَلَّكُمْ شهركم هذا بمحلوف َرسولَ الله صلى الله عليه وسلم ما دخلَ على المؤمنين شهرٌ خيرٌ منه، وما دخلَ على المنافقينَ شَهْرٌ شرٌّ لهم منه".

أنس بن مالك قَالَ:
قَالَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: "لو أذن الله للسماوات والأَرضِ أَنْ تَتكلَّما لبَشَّرَتَا مَنْ صَامَ رمضانَ بالجنَّةِ".

عن أبي بشر الكَلْبيِّ عن الزهريِّ قال:
"تَسْبيحةٌ في شهر رمضان أفضلُ من ألفِ تسبيحةٍ في غَيْرِهِ".


يا إخْوَتي جاءَ شَهْرُ الصِّيَامِ وهو يُوَافي مَرةً كلَّ عامٍ
فعظمها حُرْمتَه أنَّه أَوْلى شهورِ العام بالاحترامِ
صُوموا وصُونوا الصَّومَ عن كلِِّ ما يفسدُه من عملِ أو كلامِ
واجتنبوا الغيبةَ في صومكم والفُحْشَ والكِبْرَ وأكلَ الحرامِ
وسبِّحوا مولاكم واقرؤوا كتابَه فهو شِفَاءُ السِّقامِ
ثم إذا أفطرتمُ فاحمدوا الربَّ على الشُّرْب وأكلِ الطعامِ
ولا توانوا في التراويح في ( .. .. ) صومكم بالقيامِ
ونزِّهوا يا إخوتي ليلَهُ عن الدنايا وارتكاب الآثامِ
لعلكم إن قُمْتُمْ بالذي قلتُ لكم تحظوا بدار السلام
_______________________

فضل شهر رمضان لابن عساكر

_________________
يارب بالــمــصـطــفى بــلـغ مـقـاصــدنا --- واغفر لنا ما مضى يا واسع الكرم

واغفر إلهى لكل المسلمين بما --- يتلون فى المسجد الأقصى وفى الحرم

بجاه من بيته فى طيبة حرم --- واسمه قسم من أعظم القسم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ مشاركة واحده ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط