موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 3329 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8 ... 222  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة نوفمبر 21, 2008 1:35 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت فبراير 21, 2004 4:33 am
مشاركات: 10013
[web]http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=51642[/web]

_________________
إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً }الأحزاب33

صورة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس نوفمبر 27, 2008 9:48 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت فبراير 21, 2004 4:33 am
مشاركات: 10013
[]تشيع واحتقان طائفى![]

المصري اليوم
بقلم حلمى النمنم ٢٧/ ١١/ ٢٠٠٨
تمنيت لو أتيح لفضيلة الشيخ يوسف القرضاوى وغيره من العلماء والكتاب والسياسيين المتخوفين من «الغزو الشيعى» لمصر وغيرها من البلاد السنية، أن يتابعوا مناقشة رسالة الدكتوراه بجامعة الأزهر مساء الأحد الماضى عن «نظام الوزارة فى عهد الدولتين الفاطمية والأيوبية.. دراسة مقارنة» أعد الرسالة العلمية الباحث ضاحى النجار،

وقد انتهى فيها إلى عدة أمور من أهمها أن المصريين لم يتشيعوا فى يوم من الأيام، وحتى حين حكم الفاطميون مصر لأكثر من مائتى عام فإن الشعب المصرى بقى سُنياً، والذى حدث أن الفاطميين حين كانوا فى المغرب، عمدوا إلى التدخل فى مذهب الأهالى هناك، فكانت النتيجة أن كرهوا الدولة وتمردوا عليها، مما ساعد على تدهورها،

ولذا فقد تعلموا الدرس وحين وصلوا مصر تركوا الناس وشأنهم، فقط اكتفوا بأن تكون المناصب والمواقع الكبرى فى الدولة من نصيب من يكون شيعيا، وحين حكم صلاح الدين مصر وأقام الدولة الأيوبية، لم يجد صعوبة تذكر فى إقامة دولة سنية ونشر المذهب السنى، حتى إن ابن الأثير فى كتابه الكامل أشار إلى ذلك وقال إن صلاح الدين نشر المذهب السنى «ولم ينتطح فى ذلك عنزان».

وأشارت المناقشات العلمية بجامعة الأزهر مساء الأحد إلى أن المصريين كانوا دائماً من محبى آل البيت النبوى، أما الشيعة فكانوا مشايعين لآل البيت، المصريون أحبوا آل البيت، لكنهم لم يحبوا شيعة آل البيت، والفارق كبير - توقفت عنده باستفاضة فى المناقشة د. عفاف صبرة أستاذ التاريخ بجامعة الأزهر - بين حب آل البيت وحب شيعة آل البيت.

أستطيع أن أتفهم مخاوف البعض فى مرحلة معينة من أن تقوم إيران بتصدير الثورة إلى جيرانها ومحيطها، فقد حاولت ثورات عديدة ذلك من الثورة الفرنسية إلى الثورة البلشفية، وحتى ثورة ١٩٥٢ فى مصر، يحدث ذلك لبعض الوقت وما إن تستقر الثورة وتصبح دولة حتى يتوقف العمل الدعوى والإيديولوجى لنشر الثورة وأفكارها،

أما المخاوف من انتشار الشيعة والتشيع فهى أمر مبالغ فيه، قد يكون هناك إعجاب لدى البعض بإيران بعد دخولها مرحلة تخصيب اليورانيوم، لكن فى مسألة حقوق الإنسان، فإن لدى إيران ما يبعث على القلق ويثير المخاوف، وقد يكون هناك إعجاب بحزب الله والسيد حسن نصر الله للمقاومة فى جنوب لبنان، لكن هذا لا يعنى إعجاباً بالتشيع،

ذلك أنه من بين آيات الله فى العراق من ساندوا الاحتلال الأمريكى ومن صمتوا عليه ورفضوا المقاومة، وتمنى كثيرون لو أن آية الله العظمى السيد على السيستانى أصدر بياناً أو نداء وفتوى بالجهاد ضد الاحتلال، لكنه لم يفعل أى أن الإعجاباً عند البعض منا ببعض الشيعة هو إعجاب سياسى فى المقام الأول، كثيرون منا يعجبون بشاعر العراق محمد مهدى الجواهرى، وأطلقت عليه أنا فى أكثر من مقال «شاعر العربية الأكبر» ومع ذلك هو شيعى..

ويبدو لى أن الذين يتخوفون من انتشار أو مد شيعى فى المنطقة لا ينتبهون إلى معنى خطير فى المذهب الشيعى وهو أن «الوراثة والتوريث» تلعب دوراً مهماً فى بناء المذهب، التوريث بالمعنى الدينى وبالمعنى السياسى، وهو ما نرفضه فى مصر تماما، ولا أتصور أن الذين يتصدون للتوريث السياسى فى مصر يمكن أن يعجبوا، ناهيك عن أن يعتنقوا مذهبا هو بشكل أساسى يقوم على التوريث!!

عود على رسالة ضاحى النجار فإن الباحث توقف أمام معنى آخر مهم فى حياة صلاح الدين، وهو أن صلاح الدين حين كان وزيراً جهز حملة دمياط، وفى تلك الحملة تم تجنيد المصريين، وكان بينهم أقباط، وأن هؤلاء جميعاً شاركوا فى الحملة طواعية دفاعاً عن بلدهم ضد حملات الفرنجة «الصليبيين» والسائد فى الدراسات التاريخية أن المصريين منذ أن دخل الرومان مصر وحتى عصر محمد على، كان ممنوعاً عليهم الالتحاق بالجيش، مسلمين ومسيحيين، لكن ما ورد فى المصادر التاريخية حول حملة دمياط يجعلنا نعيد النظر فى الأحكام التاريخية المطلقة..

والواقع أن موقف صلاح الدين من أقباط مصر يستحق التوقف، ففى عهده صار الأسعد بن مماتى وهو مسيحى من أسيوط فى موقع الوزارة، وأنه كان مستشار وعقل صلاح الدين فى كثير من الأمور، والمهم أنه ظل محتفظاً بمسيحيته، ولعل هذا ما يفسر قول القاضى بهاء الدين بن شداد من أن أقباط مصر حملوا محبة حقيقية لصلاح الدين ورسمت صور له فى بعض الكنائس المصرية، وحين زار شاعر أندلسى مصر ورأى تلك الصور كتب قصيدة جاء فيها:

فحطوا بأرجاء الهياكل صورة لك اعتقدوها كاعتقاد الأقانم.

نحن بحاجة لأن نعيد قراءة تاريخنا لنتأكد أن الكثير من المخاوف وأوجه الاحتقان الطائفى وغير ذلك ، لا مبرر له.. وأنه فى أحيان كثيرة نجد أننا نتراجع ولا نتقدم.

بقى أن أتمنى على د. فوزى فهمى أن يقوم بنشر هذه الرسالة ضمن أعمال القراءة للجميع

ــــــــــــــــــــــــــــ
رابط الموضوع!

_________________
إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً }الأحزاب33

صورة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد نوفمبر 30, 2008 12:21 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 20007

http://arabic.cnn.com/2008/middle_east/ ... index.html

حماس تمنع الحجاج من مغادرة قطاع غزة

غزة، قطاع غزة (CNN) -- أقامت شرطة حركة حماس السبت نقاط تفتيش وحواجز لمنع الحجاج من مغادرة قطاع غزة لأداء فريضة الحج في مكة، وتعرضت البعض ممن حاول الاقتراب منهم من الحواجز للضرب، وفقاً لشهود عيان.

ويأتي تصرف مليشيات حركة حماس هذا لامتعاضها من قيام الحجاج بتنسيق رحلات الحج مع السلطة الفلسطينية وليس مع حكومة حماس في القطاع.

وانتقدت مصر تصرفات حركة حماس واعتبرته تصرفاً لا يليق بحركة إسلامية.

وكانت كل من حكومة السلطة الفلسطينية في رام الله بالضفة الغربية، وحكومة حماس، التي تهيمن على قطاع غزة قد رفعتا، بصورة منفصلة، قوائم بالحجاج للسلطات السعودية للحصول على تأشيرات للحج، الذي يصادف في شهر ديسمبر/كانون الأول.

وتدعي كل من الحكومتين، المقالة برئاسة هنية، وحكومة محمود عباس التي تحظى بدعم الغرب، بأنها الحكومة الشرعية، الأمر الذي انعكس على من سيتولى منهما ترتيبات قوائم الحجاج في غزة، نظراً لما يمثله ذلك من إجراء يتعلق بالسيادة.

وحتى الآن، رفضت السعودية قائمة الحجاج الصادرة عن حركة حماس، والتي ضمت أكثر من 3000 حاج.

والجمعة، أعلنت السلطة الفلسطينية أن على الحجاج في قطاع غزة التوجه إلى معبر رفح السبت، حيث سيتم نقلهم إلى مصر ومن ثم إلى مكة في السعودية.

وبعد إعلان السلطة الفلسطينية هذا، أقامت شرطة حماس حوالي 16 نقطة تفتيش وحاجز على الطريق المؤدي إلى معبر رفح.

ونقلت الأسوشيتد برس عن شهود عيان قولهم إن شرطة حماس أعادت السيارات والحافلات التي تقل الحجاج، ومنعتها من الوصول إلى المعبر.

وقال أحد الحجاج في تصريح لمحطة تلفزيون في غزة: "إنهم (شرطة حماس) تصفنا بالحجاج الخونة."

وقالت امرأة إن والدتها تعرضت للضرب على يدها، وأنها تحتاج إلى علاج.

ورفض شهود العيان الكشف عن أسمائهم خشية من تعرضهم للأذى على أيدي شرطة حماس.

هذا ورفضت شرطة حماس السماح للصحفيين بدخول المنطقة القريبة من المعبر.

على أن المتحدث باسم حركة حماس، طاهر النونو، قال إن أحداً من الحجاج لم يتعرض للضرب، وأن الصحافة ووسائل الإعلام لم تمنع من الوصول إلى منطقة المعبر.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين ديسمبر 01, 2008 11:55 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 20007


http://arabic.cnn.com/2008/middle_east/ ... index.html

عضو في حماس يحذر "آل سعود" من تداعيات سلبية



أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأربعاء ديسمبر 10, 2008 9:53 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت فبراير 21, 2004 4:33 am
مشاركات: 10013
[font=Microsoft Sans Serif]
أبومازن: «حماس» انضمت إلى «كفار قريش» ومنعت الحجاج وتريد دولة ظلامية


كتب أميرة عبدالرحمن ٨/ ١٢/ ٢٠٠٨

المصري اليوم

استهل الرئيس الفلسطينى محمود عباس أبومازن زيارته المملكة العربية السعودية بشن هجوم لاذع على حركة المقاومة الإسلامية «حماس»، مكفراً إياهاً، ومعتبراً أنها انضمت إلى «كفار قريش والقرامطة بحرمانها الحجاج الفلسطينيين من أداء فريضة الحج، لتحقيق مكاسب سياسية رخيصة، وإقامة دولتها الظلامية الصغيرة فى قطاع غزة».

ونقلت صحيفة «عكاظ» السعودية عن أبومازن، الذى سيؤدى فريضة الحج خلال زيارته، قوله للصحفيين - لدى وصوله إلى مطار الملك عبدالعزيز الدولى فى مدينة جدة - إن حماس تتحمل مسؤولية حرمان حجاج قطاع غزة من أداء الركن الخامس من أركان الإسلام، وعرقلت مساعى خروج الحجاج، مشيراً إلى أن «حصة قطاع غزة قدرت بـ ٣٥٠٠ تأشيرة وهو ما تم بالفعل.

لكن حركة حماس رفضت ذلك وحاولت الزج بأسماء جديدة غير معتمدة، وفى زمن لا يسمح بذلك، وأصرت على حرمان أبناء القطاع من أداء الفريضة».

ونفى «المركز الفلسطينى للإعلام»، لسان حال حماس، صحة تلك الأرقام، وقال إن أكثر من ١٩ ألف فلسطينى شاركوا فى القرعة العلنية، التى أجرتها وزارة الأوقاف فى حكومة إسماعيل هنية، إذ جرى اختيار ٢٢٠٠ آلياً، وعلى الهواء مباشرة.

وأكد المركز أن المقاطعة فى رام الله تجاوزت هذه الأسماء، وسجلت أخرى بشكل عشوائى، عن طريق «الواسطة والمحسوبية»، ولم توصل جوازات سفر حجاج غزة لأداء المناسك. من جانبها، أكدت المملكة العربية السعودية أنها لم ترفض منح أى تأشيرات دخول لفلسطينيين من قطاع غزة، مؤكدة أنها سلمت جميع التأشيرات إلى السلطة الوطنية.


رابط الموضوع
[/font]

_________________
إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً }الأحزاب33

صورة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس ديسمبر 11, 2008 10:46 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت فبراير 21, 2004 4:33 am
مشاركات: 10013
«مقابلة مع محمد» فيلم هولندى جديد يسىء للإسلام
كتب بروكسل - عبدالله مصطفى ١١/ ١٢/ ٢٠٠٨

المصري اليوم


فى تطاول جديد على الإسلام ورسوله الكريم «صلى الله عليه وسلم»،

عرض شاب من أصل إيرانى - مرتد عن الإسلام - يدعى إحسان جامى، فى مدينة لاهاى الهولندية فيلماً على الصحفيين بعنوان «مقابلة مع محمد»، وأصبح متاحاً على شبكة الإنترنت.

يستغرق الفيلم ١٥ دقيقة، يتخيل «جامى» خلالها مقابلة مع الرسول الكريم «صلى الله عليه وسلم»، يجسده ممثل متنكر، يرتدى ملابس عربية بدوية، ويخفى وجهه بقناع ورقى، ويناقش الاثنان جوانب من حياة نبى الإسلام.

وقال «جامى» إنه يهدف من وراء فيلمه إطلاق نقاش داخل المجتمع الإسلامى نفسه. وأضاف: «يجب أن يعيد المسلمون تأويل أفعال النبى..هذا ما آمله على الأقل، وما أحاول فعله».

وسارعت وزارة الخارجية الهولندية إلى مخاطبة الدول الإسلامية، تطالبها باتخاذ الخطوات اللازمة لحماية المصالح الهولندية. وأعرب وزير العدل الهولندى عن مخاوفه من نتائج عرض الفيلم.

ومن وجهة نظر وسائل إعلام هولندية، فإن الفيلم لا يبدو صادماً مثل سابقيه، فيلم «الخضوع» الذى لقى مخرجه «ثيوفان جوخ» مصرعه على يد متطرف من أصل مغربى، وفيلم «فتنة» للبرلمانى الهولندى جيرت فيلدرز.

وفى أول رد فعل على الفيلم، أصدرت ٦ منظمات إسلامية فى هولندا بياناً وصفت فيه الفيلم بأنه «فقاعة تافهة»، ورفضت التعليق على مضمونه قائلة: «إن الفيلم لا يتضمن شيئاً يستحق التعليق».

وإحسان جامى يبلغ من العمر ٢٢ عاماً، وهو عضو فى المجلس البلدى لمدينة لايسندام - فوربورخ، إحدى ضواحى العاصمة السياسية لاهاى، ولد فى إيران، وانتقل مع والديه إلى هولندا حين كان فى الحادية عشرة من العمر، وفى خريف ٢٠٠٧ أعلن جامى عن تأسيس «لجنة المسلمين السابقين»، بالتنسيق مع لجان مشابهة فى دول أوروبية أخرى، لكن جامى حل اللجنة بعد أن عجز عن استقطاب أعضاء إليها.

اضغط هنا


_________________
إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً }الأحزاب33

صورة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة ديسمبر 12, 2008 1:16 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت فبراير 21, 2004 4:33 am
مشاركات: 10013
[font=Traditional Arabic]البوطى: خطبتى فى مسجد دمشق ترد على مزاعم «بيريز» فقط
١١/ ١٢/ ٢٠٠٨
المصري اليوم
قال الداعية السورى محمد سعيد البوطى، إن خطبة الجمعة التى ألقاها فى أحد مساجد دمشق، وتطرق فيها إلى مؤتمر حوار الأديان، كانت تهدف إلى الرد على الرئيس الإسرائيلى شيمون بيريز فى دعواه بحق إسرائيل فى العودة إلى المدينة المنورة، وهى دعوى خالف فيها اللياقة والأدب أمام الملوك والرؤساء الذين كانوا أمامه.
وأوضح البوطى فى رد أرسله لـ«المصرى اليوم» أنه لم يذكر أسماء أى من الملوك والرؤساء العرب الذين شاركوا فى المؤتمر، لا الملك عبدالله بن عبدالعزيز ولا غيره، لأنه لم يكن معنيًا بذلك فى خطبته.

ولفت إلى أن ما نشر على لسانه بما يفيد أن مشهد الحضور العربى فى مؤتمر حوار الأديان لا يقل عن حوادث الخيانة والغدر التى تعرض لها النبى وأصحابه على يد اليهود - لم يخطر بباله، متسائلاً لماذا يكون لقاء حوار الأديان خيانة، أيًا كان الرجال الذين تداعوا له، وأينما تلاقوا؟ وأضاف أنه اشترك فى مثل هذا الحوار مرارًا، ولم يرتكب بذلك خيانة.

وأكد البوطى أن عنوان خطبته «الرد على بيريز» تحول إلى «هجوم سوريا على الملوك والرؤساء العرب المشاركين فى حوار الأديان» بغرض الإثارة، مما يوحى بأنه الناطق الرسمى باسم القيادة السورية وسياستها، أو مخول فى المقاييس الدينية والاجتماعية والعرفية، وهو ما ينفيه تمامًا، ويعتبره خروجًا عن اختصاصه الدينى الذى أقامه الله فيه.

اضغط هنا
[/font]

_________________
إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً }الأحزاب33

صورة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس ديسمبر 18, 2008 8:44 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت فبراير 21, 2004 4:33 am
مشاركات: 10013

تجريد البخـارى ومسـلم من الأحاديث التى لا تـُـلزِم

بقلم []جمال البنا []


١٧/ ١٢/ ٢٠٠٨

المصري اليوم
كانت تنقيــة التراث أملاً عزيزاً عبر عنه الكثيرون، وكتب الدكتـور عبد المنعم النمر وزير الأوقاف الأسبق، فى مجله العربى (العدد ٣ـ١ أكتوبر ١٩٦٩) مقالاً طويلاً عنه استشهدنا به فى كتابنا «الأصلان العظيمان: الكتاب والسُـنة» سنة ١٩٨٢، ولكن لم يقم أحد بهذه المهمة، وفى كتابنا «السُـنة»، وهو الجزء الثانى من كتاب «نحو فقه جديد»، دعونا إلى تنقية كتب التفسير والسُـنة على أساس وضع ضوابط من القرآن الكريم، حددناها بالفعل.

وفى الفترة الراهنة قدم محام هو الأستاذ محمود رياض دعوى ضد كل من الدكتور محمد سيد طنطاوى شيخ الأزهر ــ والدكتور محمود حمدى زقزوق ــ وزير الأوقاف ــ يطالب فيها بالطعن على القرار السلبى بامتناع الأزهر عن تنقية كتب الصحاح الستة ومن بينها صحيح مسلم والبخارى من الأحاديث الدخيلة غير الصحيحة والإسرائيليات والتى تسيء إلى السُـنة النبوية الشريفة.

وجاء فى جريدة الدستور (٢٧/٤/٢٠٠٨) تحت عنوان : «محامى الأزهر يتهم من يطالبون بتنقية كتب الأحاديث بأنهم [ أعداء السُـنة]، ورئيس المحكمة المستشار أحمد الحسينى يرد عليه: [أعداء السُـنة هم الذين يمتنعون عن البحث عن الحقيقة]، وشدد الحسينى على الأزهر أن يدرس كتب الأحاديث النبوية دراسة دقيقة ويستبعد الأحاديث غير المسندة لراوٍ موثوق فيه، مضيفاً أن الأزهر قد أنشئ من أجل ذلك،

وشدد الحسينى على ــ محامى الأزهر ــ بضرورة إحضار ما يوضح الجهود المبذولة من قبل الأزهر فى مجال تنقية كتب الصحاح الستة من الأحاديث الدخيلة، إلا أن محامى الأزهر لم يتقدم بأى دفاع أو مستندات، الأمر الذى جعل المحكمة تؤجل الحكم فى الدعوى ٣ مرات متتالية، وتغريم الأزهر ١٠٠ جنيه للامتناع عن الرد وحجز الدعوى للحكم فى جلسة ٢٩ الجارى القادم دون انتظار لرد الأزهر، حيث اعتبرت المحكمة أن عدم تقديم الأزهر لأى مستندات فى موضوع الدعوى هو بمثابة تسليم منه بتقصيره فى مجال تنقية كتب الأحاديث النبوية».

وعندما أجرت جريدة «اليوم السابع» استفتاء حول هذا الموضوع قال أحدهم: «لا تقربوا لصحيحى البخارى ومسلم».

إننا عندما وضعنا اثنى عشر معيارًا قرآنيًا يمكن ضبط السُـنة بها اعتقدنا أننا سهلنا السبيل أمام كل من يريد القيام بعملية تنقية السُـنة على أساس قرآنى لا يمكن الطعن فيه، بعد أن لاحظنا أن الذين انتقدوا البخارى إنما كان ذلك لأنه اعتمد على عدد محدود من الرواة فيهم كلام، وأن الأحاديث التى انتقدت هى بضعة أحاديث.

وهذا بالطبع يعود إلى أنهم لم يسلكوا مسلكاً منهجيًا بأن يضعوا معيارًا من القرآن يعرض عليه كل ما جاء فى البخارى من أحاديث ويستبعد منها ما يخالف هذا المعيار.

إن العجز أو الخوف أو هما معا حالا دون ذلك، وتعين علينا بأن نقوم به.

وقد استخدمنا تعبير «لا يلزم» حتى نخلص من معمعة الجرح والتعديل فى الرواة، ولأننا نؤمن أن السند ليس هو أفضل المعايير لسلامة الحديث، كما يمكن أن يفهم من «لا يلزم» أنه لا يُعد تشريعًا، ومعروف أن المحدثين أنفسهم اعتبروا أن هناك منطقة من الحديث لا تعد تشريعًا، فلعلنا بعد كل هذا الجهد لم نأت بجديد تمامًا، فقد كان هناك سابقة لعدم اعتبار كل الأحاديث تشريعًا ملزمًا.

والكتاب يبدأ بإهداء: «إليك يا سيدى يا رسول الله»، كنوع من الاعتذار عما جناه الأسلاف عندما تقبلوا أحاديث تمس مقام الرسول وتنال من ذات الله، وتسىء إلى العقيدة، والقرآن، والمجتمع.

يتلو هذا الإهداء كلمة بعنوان «قبل أن تبدأ القراءة.. لكى لا يُساء الفهم»، أكدنا فيها أننا لا نتعرض للسُـنة، لأن السُـنة هى المنهج والدأب والطريقة، أى أنها عملية، وليست قولية، بل إن الكتاب لا يتعرض أيضًا للأحاديث لو ثبتت نسبتها إلى الرسول بدليل أنه أبقى على أى حديث ينبض بعبق النبوة ويتفق مع القرآن، ولكن هذا لم يكن شأن الألوف من الأحاديث التى ظهرت لاعتبارات دينية وسياسية واجتماعية عديدة.

يتلو هذا التنبيه مقدمات أربع، الأولى عن «إجماع علماء السُـنة على عدم صحة كل ما فى البخاري»، والثانية عن أن «رواية الحديث فى عهد الرسول والخلفاء الراشدين كانت تحريم التدوين والإقلال من الرواية»، والمقدمة الثالثة عن «تجربة حديثة لباحث إسلامى متخصص فى مجال علوم الحديث تؤكد قصور قواعد المحدثين فى التحقيق من صحة الأخبار»،

وجاء فى نهاية بحثه تحقيق حديث «أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إله الله» باستخدام موسوعة خاصة على حاسوب به ٢٦٥٠٠٠ طريقة، ثم استخلاص ٢٣٤ طريقاً لهذا الحديث لا يسلم واحد منها من أن يكون فيه كلام، والمقدمة الرابعة عن «زواج النبى من عائشة وهى بنت تسع سنين.. كذبة كبيرة فى كتب الحديث»، وهذه المقدمات الأربع استغرقت ثمانين صفحة وكانت ضرورية، فما كان ممكناً أن ينتقل القارئ من عالم البخارى المقدس كأصدق كتاب بعد كتاب الله إلى تجريده من مئات الأحاديث إلا بعد تهيئته بهذا المقدمات الأربع.

يبدأ الكتاب بعرض المعايير القرآنية التى يُعد الاختلاف معها مبررًا لعدم الأخذ بحديث، وقدمنا كل معيار بكلمة موجزة عنه.

وأول المعايير هو «الغيب» وبينا فى المقدمة أن الغيب مما يدخل الإيمان به فى الأديان، ولكن القرآن وحده هو الذى يتكلم عن الغيب، لأن الله تعالى وحده هو الذى يعلم الغيب، وقد أكد الرسول مرارًا أنه لا يعلم الغيب، وإذا كان الأمر كذلك، فكيف ظهرت ألوف الأحاديث تتحدث بتفصيل عما سيحدث للإنسان بمجرد أن يموت ويدخل عالم الغيب، بدءًا من عذاب القبر حتى ما فى الجنة من نعيم وما فى النار من جحيم.

وفسرنا سر الاهتمام بالغيب حتى يكون هو الذى بُدئ به بأن تكثيف الحديث عن الغيب الذى لم يرد فى القرآن ومواصلته تكوَّن مع الزمن عقلية غيبية تؤمن بالخرافة بعد أن مهد لها ذكر هذه الغيبيات الطريق، وعندما يحدث هذا فإن معناه أن يفقد المسلمون عقولهم، فلا ينتفعوا بشىء فى عصر يقوم على العقل، يزيد فى خطورة الأمر أن هذا الموضوع (الغيب) استأثر بأغلبية الأحاديث فى موضوع واحد فبلغت ٢٢٧ حديثاً وهو أكبر رقم ناله موضوع واحد مما يعنى تركيزاً لابد أن يعمق أثره على العقل.

وعرض الكتاب ٣٧ حديثاً عن الإسرائيليات أقل ما يقال فيها أنها لا تلزم، كما عرض ستة أحاديث تمس ذات الله تعالى وما يجب له من منزلة.

ولما كنا نرى أن الأحاديث لا يمكن لها تفسـير القرآن أو تحديد أسباب نزول أو ادعاء النسخ لأن القرآن قطعى الثبوت ولا يمكن لأحاديث ـ حتى لو كانت صحيحة ـ أن تدعى أن هذه الآية منسوخة، أو أن سبب نزولها هو كيت وكيت، فهذا مرفوض شكلاً وموضوعًا، شكلاً لأن الحديث أقل فى درجة ثبوته من القرآن، وموضوعًا لأن درجة منزلته أقل من القرآن، ولهذا فلا يمكن للأحاديث أن تعالج تفسير القرآن ناهيك أن يدعى نسخ العشرات من آيات السماح بآية يسمونها آية السيف، وبلغت الأحاديث التى تحفظ عليها الكتاب ٢٤ فى تفسير القرآن، و ١١ تدعى النسخ، و١٨ تقدم أحكامًا مخالفة لأحكام القرآن ( أى المجموع بالنسبة للقرآن هو ٥٣ حديثاً).

كما رأى الكتاب أن مما يدخل فى إطار ما لا يلزم من الأحاديث ١٨ حديثاً قدسيًا، لأنه لا يؤمن إلا بوحى قرآنى، أما السُـنة فما جاء فيها بوحى فبوحى أقل شأناً من الوحى القرآنى والمفروض أن يفرق بينهما.

وتحفظ الكتاب على الأحاديث الواردة عن كرامات للرسول، وقد قال القرآن «أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ إِنَّ فِى ذَلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَى لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ» (العنكبوت: ٥١)، كما رفض الرسول فى سورة الإسراء كل مطالب المشركين من أن يكون له «وَقَالُوا لَنْ نُؤْمِنَ لَكَ حَتَّى تَفْجُرَ لَنَا مِنْ الأَرْضِ يَنْبُوعًا * أَوْ تَكُونَ لَكَ جَنَّةٌ مِنْ نَخِيلٍ وَعِنَبٍ فَتُفَجِّرَ الأَنهَارَ خِلالَهَا تَفْجِيرًا.. الخ» (الإسراء: ٩١،٩٠).

فلا داعى للتطفل والافتئات على القرآن، وعلينا أن نقف حيث يقفنا القرآن.

وهناك ٢٦ حديثًا تخل بعصمة الرسول اعتبرناها مما لا يلزم، و٤ أحاديث تتناقض مع الآيات العديدة عن حرية الاعتقاد بما فيها حديث «من بدل دينه فاقتلوه» الذى استبعده مسلم وأورده البخارى، و٤٦ حديثاً تسرف فى الترغيب والترهيب، مما يؤدى إلى خلل فى التقدير، كما أن هناك ٣٩ حديثاً تفرض دونية على المرأة.

وأخيرًا فهناك ٨٩ حديثاً فى متن كل منها مشكلة، لا يتسع المجال بالطبع للإشارة إلى كل منها، ولكن نمثل لها بحديث يدّعى استسقاء عمر بن الخطاب بالعباس باعتباره عم الرسول، ومثل هذا أمر لا يقبل فما كان عمر يقر استسقاء إلا من الرسول، فضلاً عن أن العباس لم يُعرف عنه سابقة فى الإيمان، ناهيك أنه كان تاجرًا ومرابيًا، فإذا كان عم الرسول، فإن أبا لهب عم الرسول أيضًا.

وتبلغ الأحاديث التى رأى الكتاب أنها «لا تلزم» ٦٣٥ حديثاً، وثلث هذه الأحاديث مكرر، وقد يصل تكرار الحديث الواحد خمس أو سبع أو ثمانى مرات، ولو احتسبنا التكرار فيها لبلغت ألفاً.

إن هذا الكتاب هو أول خطوة منظمة وممنهجة لضبط السُـنة بضوابط القرآن، وهو الذى يمكننا من التخلص من الأحاديث الموضوعة التى كانت من أكبر أسباب تخلف المسلمين، وبالطبع فإن هذا لا يُعد مساسًا بالسُـنة الحقيقية ـ لأنه لا يمكن أن يكون فى السُـنة حديث يخالف القرآن، وإذا وجد فيجب استبعاده بلا تردد، والتصرف غير ذلك يعنى الإيمان بشرع يخالف القرآن.

وأعتقد أننا وقد «اقتحمنا العقبة» فإننا فتحنا السبيل لمراجعة كتب السُـنة الأخرى، وكل حديث تحفظنا عليه فى البخارى سيستتبع التحفظ على عشرة أحاديث فى المراجع الأخرى التى هى دون الصحيحين، وهذه فيما نرى خطوة منهجية حاسمة للتخلص مما كان يقف فى طريق النهضة بالإسلام فى العصر الحديث.


الرابط

_________________
إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً }الأحزاب33

صورة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد ديسمبر 21, 2008 12:55 am 
غير متصل

اشترك في: الخميس يونيو 14, 2007 2:19 pm
مشاركات: 4595
[center][table=width:80%;][cell=filter:;][align=right]الوهابية ..
انفجرت مع نافورة الزيت.. والتقت مع عقلية إسلامية مشلولة فأنتجت تشددا وغلوا
[/align]
[/cell][/table][/center]
[center][table=width:70%;][cell=filter:;][align=right]بقلم إسلام بحيري - جريدة اليوم السابع
[/align]
[/cell][/table][/center]

[align=center]الرابط[/align]


الوهابية ..
انفجرت مع نافورة الزيت.. والتقت مع عقلية إسلامية مشلولة فأنتجت تشددا وغلوا
الخميس، 18 ديسمبر 2008 - 17:54

كتب إسلام بحيري

جمعنى منتدى علمى فى إحدى الجامعات الأجنبية فى الخليج مع باحث غير عربى متخصص فى الإسلاميات وقد تابع بشكل ما تجربتنا فى اليوم السابع التى لا تزال فى مهدها، وقد وجه لى ثلاثة أسئلة مقتضبة فى لقاء لم يستغرق دقائق فقال لى: ماذا تنتظر من وراء ما تكتب؟ فقلت: التحرر من سلاسل وأغلال التراث وتلمس روح التطبيق الأول للإسلام من خلال لحظة تاريخية توافق تركيبات حياتنا المعقدة, فسألنى: لماذا البدء من التراث وليس من الواقع المعقد؟ فقلت: لأن ذلك السبيل الصحيحة لأننا لو بدأنا من الواقع المعاصر لكان فى نظرى كمن بدأ تنظيف سلم من آخر درجاته فكلما صعد درجة لينظفها أهال التراب والقاذورات على ما كان نظفه من قبل, والحل الوحيد أن يبدأ السلم من أعلى درجاته, فسألنى سؤاله الأخير: ما هى أكبر العوائق بنظرك التى تحول دون التأثير الذى تنشده؟ فقلت له: عائقان فقط.. عقلية المسلم المعاصر والوهابية.

نعم لأن الوهابية هى الضربة القاصمة التى تلقاها المسلمون بعدما تشكلت بذرتها وأثمرت ورقتها مع إمامهم «محمد بن عبد الوهاب», ومع انفجار نافورة الزيت تحت الصحراء الوهابية كان التحول الأكبر فى تغلُّب الوهابية على الجميع, فقد انساحت أفكارهم بكل الوسائل, فى الإعلام، فى شرائط الكاسيت، فى الكتب، فى الإنترنت، فى دعم المراكز الإسلامية فى أوروبا وأمريكا, وحتى باستخدام البشر من خلال أزلامهم وأذيالهم فى كل مكان، ما أنتج عقليات مسلمة مغيَّبة لم تعرف العظماء الحقيقيين كرفاعة الطهطاوى ومحمد عبده ومَن بعدهم, ولكنها أصبحت تعرف جيدا أسماء «محمد بن عبد الوهاب», «ابن باز», «ابن عثيمين», «ابن جبرين» وشركائهم, ورغم أن المسلمين فى حالة خراب عقلى من قبل الوهابية فإن ظهورها وتمكنها فى القرن الماضى أكد على انعزالية المسلمين وساعد فى تخلفهم عن ركب الأمم العظيمة التى قادت العالم وتقوده إلى الآن.

وتلاقت الوهابية بالضرورة مع عقلية إسلامية مشلولة وجاهلة وفارغة وكان هذا التلاقى قاسما مشتركا اعتمدته الوهابية لإنتاج هذا التشدد والغلو الذى دمر حياة المسلم المعاصر, والغريب أن نجد البدو الأعراب قد تسللت ثقافتهم إلى مصر فأصبحت للوهابية سوقا فى مصر وشيوخا من أزلامهم تفتح لهم القنوات ليُفتون ويُستفتون, وصدروا لمصر ولغيرها دينهم الجديد, دين القشور, دين تقصير الثوب وإعفاء اللحى والسواك الظاهر فى جيب الصدر, ومن عجب أن تجد أزلام وأذيال الوهابية فى مصر يتأسون بسنة أسيادهم البدو فيلبسون ملابسهم ويضعون على رؤوسهم هذه الـ«الطرحة» البيضاء البلهاء القبيحة, ليؤكدوا مدى ولائهم ومدى انسحاق الهوية المحلية -فى مصر أو غيرها- أمام الاكتساح البدوى البترولى, رغم أنه لو تخيلنا أن العكس قد حدث وقرر شيخ وهابى هكذا فجأة أن يرتدى مثلا زىَّ علماء الأزهر «الجبة والكاكولة» أو ملابس علماء الزيتونة فى تونس, لأقام الوهابيون عليه الحد, ولكن الانسحاق يأتى دائما من الطرف الأضعف, وهذا الانسحاق لم يتوقف على أذيال الوهابية القابضين من خيراتهم ولكنه انسحب على أجيال من تلامذة هؤلاء حتى إننا لنجد الشباب الذى يقولون عنه بالتعبير الوهابى «ملتزم» نجده يقصر «البنطلون» و«يقصه» مثل الأبله السفيه, ليقدم أسوأ صورة عن المسلم فى كل مكان, كما انتشرت بين البنات والشابات الجلابيب السوداء اعتقادا منهن أنه اللون المعتمد للنساء الملتزمات.

وقد أنتجت وأفرزت كل هذه التفاعلات بين العقلية الشلَّاء للمسلم, وبين دين التشدد الوهابى فقها ومنهجا يحرم كل شىء فى حياة المسلم دون أدنى نظر أو فهم أو تماس مع واقع الحياة المعقد والمركب.

فكل حياة المسلم تقريبا أصبحت فى حرام: التلفزيون حرام- السينما حرام- الغناء حرام- الموسيقى حرام -الفنون بكل أشكالها حرام -الرسم حرام- الصور الفوتوغرافية حرام- التماثيل شرك وجاهلية- الاختلاط بين الرجال والنساء حرام- العمل فى مكان به اختلاط حرام- البنوك حرام- العمل فى البنوك حرام- الاستثمار فى البورصة حرام- الصحافة حرام- الإنترنت حرام- خروج المرأة حرام- خروج المرأة للصلاة مكروه جدا-كتابة الشعر وقراءته حرام- مصافحة النساء فجور-كشف وجه المرأة سفور وفسوق- أخذ المرأة بضع شعرات من حاجبها يدخلها النار ملعونة مع كفار مكة- حلق اللحية للرجل حرام- الموبايل بالكاميرا حرام- خاتم الخطبة والزواج «الدبلة» حرام- الذهاب للمصايف حرام- القروض المالية حتى للمحتاج حرام- عمل المرأة حرام- الأفراح والأعراس المختلطة حرام- ارتداء المرأة الألوان الزاهية حرام - لُعَب الأطفال كالشخصيات الخيالية والعرائس للبنات حرام بل تطرد الملائكة من البيت- أفلام الكرتون حرام وقد طالب الشيخ الوهابى «المُنجد» أخيرا فى فتواه بقتل «ميكى ماوس»- السفر إلى بلاد الخارج للسياحة حرام- سفر المرأة بدون محرم حتى إن كان للعلاج أو للعلم أو حتى للحج حرام- الفكاهة «النكتة» حرام لأنها تعد كذبا- الرياضة للمرأة حرام- تولى المرأة الولايات العامة أو القضاء حرام لأنها غبية وناقصة عقل ودين- تعطر المرأة زنا وحرام..إلخ.
وهذه التحريمات باختلاف أصولها وفروعها وأنواعها هى جزء من كل, وهى نتاج لأشد الآراء التراثية غلوا مخلوطة بنتاج آراء «ابن تيمية» مُنظِّر الوهابية غير المباشر، وصولا إلى إبداعات الوهابية المعاصرة لكى تنتج ما ذكرنا مثالا مبسطا عليه، حيث إن التحريمات فى حقيقتها أضعاف مضاعفة لما سبق, فكل الصغائر والفروع والأشياء المستجدة هى حرام بداءة حتى يثبت العكس, ما أدى إلى خلق عقلية مسلمة مشوهة تسأل فى كل صغيرة وصغيرة، وتراجع عن الصورة الهدف الأسمى لوجود الدين فى الأرض.

وحتى على الجانب التنظيرى الفكرى فقد رسخت الوهابية فى عقول المسلمين أنها الفرقة الناجية, واختطف فقهاء الزيت مفهوم «أهل السنة والجماعة»، وأصبح الوهابيون هم أهل السنة وما عداهم فهو ضال مضل فاسق, فكل المذاهب الفقهية خاطئة إلا هم: الحنفية مبتدعون- الشافعية والمالكية على غير هدى- المعتزلة كفار- الظاهرية مبتدعون لا يعتد بخلافهم-الصوفية ملاحدة وكفار-الأشاعرة والماتُريدية ضُلَّال فُسَّاق «وبالمناسبة كل علماء الأزهر الشريف تقريبا من الأشاعرة والماتُريدية, لذا نجد الوهابيين يصرحون تارة ويلمحون تارة بأن علماء الأزهر ليسوا على العقيدة الصحيحة»- فقط يدَّعى الوهابيون أنهم حنابلة والحقيقة أن «أحمد بن حنبل» منهم براء, أما شيخهم غير المباشر «ابن تيمية» فهو الذى لقبوه بشيخ الإسلام ووضعوا رأيه فوق كل أحد وعلى رأس كل قول- وسيأتى مقال نفرد فيه لابن تيمية وحده- أما محمد بن الوهاب فهو الأيقونة التى أعطتهم شرعية تكفير المخالف بل قتله إن استطاعوا, ولم لا وقد فعلوا ذلك من قبل, ولذلك نجد الوهابية قد تلقفت الاتهامات القديمة الجاهزة وأزادت عليها التُّهم المستحدثة لكل مخالف لهم فهو إما: «معتزلى- مبتدع- زنديق- ملحد- رافضى-أشعرى» بالإضافة إلى التُّهم الجديدة: «علمانى- ماركسى- مادى- ليبرالى- عقلانى» فهذه الاتهامات وملحقاتها هى الرشاش الذى يبصقه الوهابيون وصبيانهم فى مصر فى وجه من يخالفونهم أيا كان نوع المخالف أو المخالفة, فهم على استعداد لسب أى أحد فى عرضه وشرفه ودينه فى ثوان معدودة إذا استبان لهم أنه اجترأ على مخالفتهم, والغريب أنهم يبيحون لأنفسهم سب الآخر ورميه بالفسق والكفر والجهل والبدعة والعلمانية وذلك من السلف والخلف على سواء ولا يحتملون هم ولا تلامذتهم أن يُخالف أو يُعارض واحد منهم وكأن الناس كلها مستباحة وهم آلهة منزَّلة, كل الناس مخطئة وهم وحدهم معهم الحقيقة, كل الناس لا تعلم وهم فقط الذين يعلمون, كل الناس تفرط فى دين الله وهم فقط الذين أوحى الله إليهم بالدفاع عن دينه, كل الفِرق والمذاهب والجماعات هالكون وهم الفرقة الناجية هم المهدية هم أتباع الرسول وكل المسلمين مبتدعة, وذلك دينهم الذى ينشرون.

نتاج الحقبة الوهابية السوداء والمستمرة:
تكفير وتبديع المخالف ابتداء من العقيدة التى أضاع المسلمون فيها مئات السنين من السفسطة الفارغة, ولكن كل الفرق وفى أسوأ أحوالهم لم يكفروا المخالف مثلما يفعل الوهابيون وقد انساح ذلك الفكر على العقل المسلم فأصبح انتهاك شرف وعرض المخالف مباحا فى شرع الوهابية ومباحا عند كل مسلم يتخيل أنه يدافع بهذه البذاءات عن دينه.
اتساع دائرة التحريمات المختَلََََقة كبقعة زيت آخذة فى التمدد بلا هوادة على أيدى فقهاء البدو الأعاريب وأيدى الأذيال والأتباع ما أدى إلى ترسيخ أوهام فى العقل المسلم أن تلك التحريمات من دين الله وشرعه بل هى فى حقيقة الأمر من دين الوهابية وشرعهم فالله فى التنزيل الحكيم يقول: «وَلَا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَذَا حَلَالٌ وَهَذَا حَرَامٌ لِتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ» النحل 116.

احتقار النساء بشكل فاق كل تصور حيث دمج الوهابيون ثقافة البدو المتغلبين على النساء بحكم القبيلة وخلطوها بأحكام الفقه وخلقوا منها جزءًََا مهما فى دين الوهابية, وليس هنا مجال لإفراد الحقائق والبليَّات فى هذا الجانب ولكن الأسى الحقيقى أن أحكام القبيلة تماهت بأحكام الدين وأصبحت الوهابية تغزو كل البلدان شرقا وغربا من خلال قنواتهم ودروسهم ومن خلال هذه الأشياء التى تخرج لتفتى فى الناس حسب شرع الوهابية.
اختفاء وتوارى المعنى الحقيقى للإسلام وهدفه فى إقامة العدل والحرية والمساواة والإخاء والتسامح, وظهور القشور الغبية كتقصير الثوب وإعفاء اللحية وحف الشارب ووجوبية الختان للإناث, فأصبح الإسلام دينا مفرغا من داخله يمثل طقوسا شكلية فقط لا أكثر.

أما الإشكالية الكبرى التى آتت أكلها من ثمار الوهابية فهى الفكر المتطرف الذى تحول اصطلاحيا فى نهاية السبعينيات من القرن الماضى إلى مصطلح الإرهاب حاليا, فقد كان شيوخ الوهابية حينها يتباهون بشحن هذا الفكر وتجهيزه بالعدة الفكرية والفقهية وكان مصطلح الصحوة الإسلامية هو المصطلح السائد حينها, فلما فرغت أيدى شباب الصحوة مما كان يشغلهم انقلب السحر على الساحر وضرب التطرف معاقل الوهابية التى كانت فى السابق بلد المنشأ لهم على طريقة «علمته الرماية فلما اشتد ساعده رمانى» فعادوا ليضربوا الوهابية بنفس السيف الذى تعلموه وشربوه من ذات شيوخهم سيف التكفير, ويالها من مفارقة أن يتذوق الوهابيون بعض ما عملت أيديهم ويحاربوا بنفس الذى كانوا يحاربون به بالأمس, نفس الآيات وذات الأحاديث «من رأى منكم منكرا فليغيره بيده», نفس الفتاوى والأفكار التى كان يتغنى بها شيوخ الوهابية فى شرائطهم ومحاضراتهم فى بداية الثمانينيات, والمفارقة الأعجب أنهم ذاقوا نفس البذاءات التى علموها لهم, الآن يتحدث شيوخ الوهابية عن آية «ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة» وكأن هذه الآية أنزلت من قريب, الآن يتحدث شيوخ الوهابية عن احترام العلماء وتوقيرهم وهم الذين علموهم كيف يسبون المخالفين ويفحشون فى أعراضهم, الآن رجع الفكر والفقه الوهابى للفتاوى حسب الطلب, ومما يثير الضحك هو حالة الشيزوفرينيا الحادة «الفصام» التى أصبحت عليها الوهابية, فلو قُدِّر لأحد أن يسمع محاضرات الشحن المعنوى أيام الصحوة لما صدَّق هذا التغير بل الانقلاب من الوهابية على آرائهم القديمة, ولكن الوهابية فى ثوبها الجديد عند من انقلبوا عليها وهابية مداهنة تأكل بعضها وتكذب نفسها.

ومن جراء التراث الثقيل الذى كبَّل الإسلام ثم بفضل ظهور الدين الوهابى وامتلاكه زمام الأمور لم يقدم المسلمون منذ عصور سحيقة شيئا نافعا للإنسانية, فماذا قدمت هذه الأمة للعالم الذى تعيش فيه؟

لقد أصبحنا بفضل الوهابيين عالة على الأمم فى هذا الكوكب, بفضل الوهابية تمكنا من تحقيق النصر الكبير وإثبات أن السواك أفضل من معجون الأسنان, بفضل الوهابية استطعنا أن نشق طريقنا لإثبات أن الأرض لا تدور كما كتب زعيمهم ذات مرة فى كتاب مطبوع ومنشور, بفضل الوهابية أصبحنا فراغا كبيرا موجودا على هذه المنطقة من العالم, فالوهابية التى تنعت الغرب دائما بالغرب الكافر الملحد جعلتنا نأخذ من هذا الغرب الكافر الملحد كل ما يقيم حياتنا, بفضل الوهابية انزوى العقل المسلم وانشغل بذاته ليلا ونهارا وأصبح يتمحور حول نفسه وأصبح الإنسان فى الغرب الكافر الملحد ينشغل أكثر بمجتمعه وبتقديم شىء نافع للإنسانية, ورغم أن القاعدة الفلسفية تقول «الكل أكبر من مجموع أجزائه» إلا أن الجزء فى المجتمع المسلم قد دمر الكل فأصبح المجتمع المسلم عالة لا يقدم شيئا للعالم, فما بين فتاوى الطهارة والبنوك وعدد مرات الطلاق وفتاوى رمضان ثم فتاوى الحج يمر العام تلو الآخر والوهابية تخوض على قنواتها حروبها المقدسة الطاهرة عن نمص الحواجب والنقاب ذى العين الواحدة وتبرج النساء وفتنتهن وحرمة الموسيقى وقتل «ميكى ماوس», وحتى المنظومة الأخلاقية الحقيقية للإسلام السمح والراقى والعقلانى لم نستطع أن نقدمها للعالم بل الحزن والأسى أننا قدمنا لهم «ابن لادن» و«أيمن الظواهرى» و«الملا عمر» قدمنا لهم ما جعلهم لا يصدقون أن الإسلام بخلاف ذلك, هذا ما جنته الوهابية على الإسلام وعلى المسلمين, نحن قدمنا لهم ثقافة الخرافة والدجل والسحر التى انتشرت وتوطدت فى العقل المسلم بفضل شاشات الوهابيين التى تأخذك إلى النار, والغرب قدم لنا السحر الحقيقى قدم لنا قطعا من البلاستيك نحفظ عليها فى حلنا وترحالنا أطنانا من الكتب وقدم لنا قطعا أخرى من البلاستيك نتكلم بها ونتواصل من خلالها فى أى مكان من مشارق الأرض ومغاربها, قدم لنا الغرب الكافر الملحد النموذج الكامل فى النجاح فى كل شىء, وقدمنا له بفضل تقديس تراثنا الثقيل قديما والوهابية حديثا نموذجا للفشل, والوهابيون رغم كل ذلك مازالوا يلعنون الغرب الكافر الملحد والشرق الأقصى أيضا الكافر الملحد صباحا ويشترون ليلا طائراتهم وسياراتهم وأدويتهم, الوهابيون يذهبون للعلاج فى مشافى الغرب الكافر الملحد ويدعون عليهم فى صلاتهم أن يبددهم بددا ويحصيهم عدداً, وما ذلك إلا حصائد ثقافة النفاق والانتهازية التى أشاعها الوهابيون, فهنيئا للغرب والشرق ما قدموه للإنسانية وهنيئا للوهابيين بتقصير الثوب والـ«شورت» الشرعى.

وكما قلت لصديقى الباحث البريطانى أؤكد مرة أخرى أن العائق أمام أى تقدم منشود فى هذه الأمة هى الوهابية والعقلية الإسلامية التى لم يعد فى مقدورها أن تتخيل أن السابقين بشر, وأن التراث من صنع رجال أمثالنا, هذه العقلية التى آمنت بقاعدة «أبى حامد الغزالى» «ليس فى الإمكان أبدع مما كان» رغم أن الغزالى كان يقصد بها قضية فلسفية لا مجال لذكرها هنا, ولكن المهم أنها انسحبت على الفكر المسلم لتعطى للأولين قداسة ولعقولهم عصمة, فلما اجتمعت وتلاقت هذه القواعد البالية مع الوهابية كانت نقطة الفناء التى طمست روح الإسلام وشوهته, وإنى لأذكر كلمات ما زلت أسمع صداها من العالم الفرنسى وأستاذ الفيزياء الحيوية «عبد الحق جيدردونى» الذى دخل الإسلام من بابه السمح من باب التصوف وهو يقول: «إن أوروبا تحتاج المنظومة الإسلامية السمحة الآن أكثر من أى وقت مضى».
الإسلام هو آخر فرصة حقيقية أعطاها الله للإنسانية ولكن أثقال تقديس التراث وحماقة الوهابية أضرا بنمو وازدهار هذه الفرصة قبل أن يضرا بالمجتمع المسلم فالوهابية هى خيمة الظلام التى حطَّت على العقل المسلم.

ومن الصدف الموضوعية أننى أجد تشابها كبيرا بين نوافير الزيت الذى نفر تحت مجالس الوهابيين وبين عقولهم وآرائهم, الاثنان خرجا من تحت الأرض بنفس سرعة الطفو المؤقت, نفس اللزوجة, نفس الرائحة العفنة, نفس التلوث الذى يحدثانه, ونفس اللون الأسود الظلامى, وكما سيختفى البترول يوما ما, أثق أن الوهابية ستندثر فى يوم قبله.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الثلاثاء ديسمبر 23, 2008 3:32 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت فبراير 21, 2004 4:33 am
مشاركات: 10013
هجوم عنيف من نواب «الشورى» على التصريحات الإيرانية ضد مصر.. والحكومة ترحب
أدان مجلس الشورى ما وصفه بـ«التصريحات المغلوطة» من جانب الساسة الإيرانيين، التى اتهموا فيها مصر وقياداتها بإحكام الحصار على قطاع غزة، محذرًا من خطورة «التمدد» الإيرانى من خلال زرع بذور الطائفية فى العالم العربى.

رفض السفير محمد بسيونى فى جلسة مجلس الشورى أمس، تصريحات الإيرانيين، حول حصار مصر لقطاع غزة، مشيرًا إلى وجود ٧ معابر للقطاع منها ٦ مع إسرائيل، وواحد فقط مع مصر وهو معبر رفح، وأضاف أن معبر رفح تحكمه اتفاقية المعابر ومصر ملزمة باتباعها رغم أنها ليست طرفا فيها.

واعتبر الدكتور عبدالمنعم سعيد أن مصر ليست موضع اتهام، لا ينبعى لأحد أن يحدد لمصر سياستها الخارجية، وقال إن الهدف الأساسى للهجوم الإيرانى هو الضغط على مصر لتغيير سياساتها الخارجية، خاصة فيما يتعلق بالسلام مع إسرائيل، كما تريد إيران إعادة تشكيل الوضع الإقليمى مع قدوم رئيس جديد للولايات المتحدة الأمريكية،

ولفت إلى تواكب الهجوم الإيرانى على مصر مع هجوم مماثل من خلال مظاهرات فى سوريا ولبنان وتصريحات السيد حسن نصر الله، الأمين العام لحزب الله فى بيروت، وخالد مشعل رئيس المكتب السياسى لحركة حماس المقيم فى مصر.

وقال الدكتور صبرى الشبراوى إن مصر ليست فى حاجة للدفاع عن نفسها، لأنها أكثر دولة دفعت من دماء أبنائها وأموالها لتحرير العالم العربى وفلسطين أكثر مما فعلت أى قوة فى العالم، وطالب العرب بعدم الوقوف على الحياد فى مواجهة الهجمة الإيرانية الشرسة على مصر،

وقال إذا لم يأخذ الفلسطينيون موقفًا فى مواجهة الهجمة الإيرانية فسيكونون «متجنين» على مصر، وعليهم الاتجاه لإيران لتدافع عنهم بدلا من مصر.

ونبه نبيل لوقا بباوى إلى وجود اتفاق غير معلن بين الموساد وحماس على أن تبقى حماس فى السلطة، مستندًا إلى أن صواريخ حماس لا تصيب الإسرائيليين، وعلى الرغم من ذلك تستمر فى إطلاقها حتى يستمر الحصار، كما أن إسرائيل قادرة على اغتيال زعيم الحركة إسماعيل هنية إلا أنها لا تفعل لأنه يحقق لها أهدافها.

واتهم أسامة شلتوت، رئيس حزب التكافل الاجتماعى، إيران باستخدام الدين الإسلامى فى التوسع السياسي، ووصفها بأنها «أبعد ما تكون عن الدين الإسلامي»،

وأضاف: أنه لا يكفر الإيرانيين إلا أنه يعتبرهم من الفرق، التى لا تقوم على المبادئ الصحيحة للدين الإسلامي، مؤكدًا أن هذه المبادئ موجودة فى السعودية ومصر، وهو ما علق عليه صفوت الشريف، رئيس مجلس الشورى، بقوله إن مصر تحترم جميع المذاهب والاتجاهات، ولكنها ترفض الطائفية فحسب.

ورفض صفوت الشريف «المناورات» الإيرانية من خلال التصريحات المتعددة التى تصدر عن المسؤولين الإيرانيين، فضلا عن المظاهرات «المدبرة ضد السفارات المصرية فى الخارج»، معتبرا تصريحات النواب تشكل «تعبيرًا صادقًا» عن آراء المصريين.

وأعلن الدكتور مفيد شهاب، وزير الدولة للشؤون القانونية والمجالس النيابية، أن الحكومة تؤيد إدانة مجلس الشورى التصرفات الإيرانية، ونفى وجود خلاف بين الحكومة وممثلى الشعب فى هذه القضية.
كتبه عماد فؤاد ومحمد حسام وخالد عمر عبدالحليم ٢٣/ ١٢/ ٢٠٠٨

جريدة المصري اليوم

رابط الموضوع

_________________
إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً }الأحزاب33

صورة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد ديسمبر 28, 2008 9:29 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت فبراير 21, 2004 4:33 am
مشاركات: 10013
[URL=http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=58902]

*انقسام "إخواني " حول المد الشيعي في المنطقة.
*عاكف أكد عدم قلقه من وجود دولة شيعية واحدة .
وسط 56دولة سنية[/URL]

_________________
إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً }الأحزاب33

صورة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت يناير 03, 2009 12:56 am 
غير متصل

اشترك في: السبت فبراير 21, 2004 4:33 am
مشاركات: 10013
* أبوالغيط: حسن نصرالله يريد استدراج مصر إلى صراع مسلح.. و«المصالح القومية» غير معرضة للخطر تخاريف

* رئيس جامعة الأزهر: الفاتيكان و«الغرب العلمانى» متفقان على استهداف الحضارة الإسلامية

_________________
إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً }الأحزاب33

صورة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت يناير 03, 2009 4:53 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت فبراير 21, 2004 4:33 am
مشاركات: 10013
[font=Traditional Arabic]خبير فى الشؤون الإيرانية: مظاهرات الطلبة الإيرانيين ضد مصر تتم بتخطيط من طهران

جريدة المصري اليوم
كتب نادين قناوى ٣/ ١/ ٢٠٠٩
أوضح الدكتور محمد مجاهد الزيات، نائب رئيس المركز القومى لدراسات الشرق الأوسط أن موقف الطلبة الإيرانيين الذين ينظمون مظاهرات ضد مصر وضد الرئيس مبارك يتم بتنظيم وتخطيط من الحكومة الإيرانية والمسؤولين الإيرانيين،

ودلل مجاهد على ذلك بالأحداث التى بدأت قبل شهر بمظاهرة أمام مكتب رعاية المصالح المصرية فى طهران، والتى انتشرت بعد ذلك فى معظم المحافظات الإيرانية ضد مصر وإسرائيل.

وكان مئات من الطلبة الإيرانيين، قد تظاهروا الخميس أمام مكتب رعاية المصالح المصرية فى طهران، مطالبين القاهرة «بتعديل سياستها تجاه الشعب الفلسطينى أو إغلاق المكتب» مرددين شعارات ضد مصر وضد الرئيس محمد حسنى مبارك،

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية «فارس» إن الطلبة بعثوا بخطاب مفتوح إلى رئيس مكتب رعاية المصالح المصرية، يوم الثلاثاء الماضى، يمهلونه ٤٨ ساعة لتقوم الحكومة المصرية «بالتنديد» بالأعمال الإسرائيلية فى قطاع غزة أو سيتم إغلاق المكتب المصرى،

كما تجمع مئات من الطلاب الإسلاميين فى حرم السفارة الأمريكية السابقة، وأحرقوا صوراً لرئيس الوزراء الإسرائيلى إيهود أولمرت والرئيس مبارك بحسب ما نقلته وكالة فارس للأنباء.

[/font][URL=http://www.almasry-alyoum.com/article2.aspx?ArticleID=193166&IssueID=1274]رابط الموضوع
اضغط هنا [/URL]

_________________
إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً }الأحزاب33

صورة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد يناير 04, 2009 8:48 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت فبراير 21, 2004 4:33 am
مشاركات: 10013
[web]http://www.elakhbar.org.eg/issues/17695/0200.html[/web]

_________________
إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً }الأحزاب33

صورة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس يناير 08, 2009 9:47 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت فبراير 21, 2004 4:33 am
مشاركات: 10013
[web]http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=44572[/web]

_________________
إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً }الأحزاب33

صورة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 3329 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8 ... 222  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط