موقع د. محمود صبيح
http://www.msobieh.com/akhtaa/

خواطر
http://www.msobieh.com/akhtaa/viewtopic.php?f=40&t=36643
صفحة 4 من 5

الكاتب:  لطيف [ الاثنين يناير 29, 2024 6:39 pm ]
عنوان المشاركة:  Re: خواطر

msobieh كتب:

آمين .. آمين .. آمين

أعزكم الله الفاضل لطيف وحفظكم ورعاكم

ولا حرمنا الله منك

اللهم آمين يارب العالمين
حبيبي يا مولانا الكريم أعزكم الله
التمس منكم العذر أجد صعوبة منذ أكثر من أسبوعين في الإتصال بالإنترنت

الكاتب:  msobieh [ الجمعة فبراير 02, 2024 8:36 pm ]
عنوان المشاركة:  Re: خواطر


الفاضل لطيف

ولا يهمك

أعانكم الله

الكاتب:  molhma [ الجمعة فبراير 02, 2024 8:40 pm ]
عنوان المشاركة:  Re: خواطر

msobieh كتب:

الفاضل لطيف

ولا يهمك

أعانكم الله

اللهم آمين اللهم آمين

الكاتب:  حتى لا أحرم [ الجمعة فبراير 02, 2024 8:44 pm ]
عنوان المشاركة:  Re: خواطر

molhma كتب:
msobieh كتب:

الفاضل لطيف

ولا يهمك

أعانكم الله

اللهم آمين اللهم آمين

الكاتب:  لطيف [ الأحد فبراير 04, 2024 2:38 pm ]
عنوان المشاركة:  Re: خواطر

اللهم آمين يارب العالمين
حفظكم الله ساداتنا الكرام أجمعين

الكاتب:  لطيف [ السبت فبراير 10, 2024 2:03 pm ]
عنوان المشاركة:  Re: خواطر

الحكمة الإلهية القهرية في حالات الدجال النفسية
كلها خواطر ...في إطار الله تعالى وأعلم
الله عز وجل قاهر الدجال وكل ما يفعله هو إرادة الله تعالى لحكمة
ربنا لما أعطى الدجال طول العمر أعطاه إياه كعقاب أو نقمة
أعتقد والله تعالى وأعلم إن الدجال مقهور لإنه عايش للآن
ربما حاول الإنتحار لكن الله يحييه
وهو يفقد الكثير من حوله منهم أعزاء لذلك توصل إلى تقنية الإستنساخ ليغذي النقص اللي عنده ... لكن الإستنساخ لم يحل النقص أللي عنده لأنه يملي عليهم أفعالهم فوصل إلى الملل ...
أعتقد والله تعالى وأعلم
أن الدجال بينه وبين نفسه يريد الخلاص بالموت
ويعمل على ذلك ...ويستغل الجميع مقابل ذلك
لذلك سيتخلى عن اليهود وسيتخلى عن كل شيء مقابل ذلك
والواضح أن الدجال لا يثق باليهود كثيرا
يثق بنسخه ومسوخه أكثر منهم
وخير دليل عبثه في جينات وإستنساخ العائلات اليهودية القديمة
والله تعالى وأعلم
لذلك نرى وتيرة الإعتداء تتزايد
ولذلك يحاول الدجال يحطنا في زاوية نكون أو لا نكون
ولذلك يحاول أن يغضب ربنا حتى يعجل في خلاصه
والله تعالى وأعلم
مش لاقي جواب آخر
إلا في حالات الدجال النفسية
الدجال متعدد الأمراض النفسية

وربنا يطلع عليه بإسمه القاهر
رجل معاقب بطولة العمر
معاقب في أعضاءه التناسلية وشاذ وهو الجانب المفعول به ...ومحروم من تكوين أسرة
معاقب لا يستطيع الظهور رغم قوته
محروم من أشياء كثيرة يحسد عليها البشر ..حتى نعمة الموت بيحسدهم عليه
لذلك يعبث بالبشرية ....
أما عن هروبه من سيدنا عيسى عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام ...ربما يريد أن يستمتع بنشوة الظهور الأخير ويطيل وقته بالسفك للدماء كمودع للبشرية ...والله تعالى وأعلم

الكاتب:  لطيف [ الاثنين فبراير 26, 2024 7:29 pm ]
عنوان المشاركة:  Re: خواطر

قبل سنين يمكن خمسه ..أقل أو أكثر
كنت مروح من الزاوية مع أحد أصحاب الفضل
وإحنا ماشيين وقف ونظر لي نظرة
قال حيجو لك المصريين وياخدوك معاهم .. بس كيف وليه ..الله وأعلم

ضليت ساكت ثم كملنا مشي ساكتين
.انتهى
كلامه شاغلني هذه الأيام
ياترى من اللي حيجيني ؟
تبعكم ولا تبعهم

الكاتب:  حتى لا أحرم [ الأربعاء فبراير 28, 2024 9:19 am ]
عنوان المشاركة:  Re: خواطر

تشرف وتنور أخي الحبيب ... ويا رب يا رب يا رب ينجيكم ويحفظكم من كل مكروه وسوء

الكاتب:  لطيف [ الأربعاء فبراير 28, 2024 1:06 pm ]
عنوان المشاركة:  Re: خواطر

اللهم آمين يارب العالمين
حبيبي الله يسعدكم ....

الكاتب:  لطيف [ الأحد إبريل 21, 2024 1:31 pm ]
عنوان المشاركة:  Re: خواطر

دايما بتعلمونا
إن ربنا مبدع بحكمته
وكامل في تدبيره وعدله …كمال مطلق
رهيب في قهره
مفيش حاجه بتيجي عبث
كل شيئ يحدث وفق إرادته وتجلياته باسمائه الحسنى على خلقه
اما ما يحدث للفلسطينيين
وكأن ربنا بفكرنا بشيء
اذا حطينا حادثة آل البيت صلوات الله وسلامه عليهم في كفة
وحطيت الفلسطينيين في كفة أخرى
وتبص لهم
حتلاقي
نفس الخيانة
نفس الصمت
نفس التخاذل
في تشابه رهيب
قتل وتشريد وطرد
سبحان الله
وكأنها إشارات ورسائل
ومراد إلهي سيحدث
وبشكل عام معاهم الإستعمار الشيطاني وتعاويذهم على الأمة
في إشارة ورسالة قوية
للسادة آل البيت بشكل خاص
وللمسلمين عامة بشكل عام
وكأن الرسالة للسادة
ربنا بذكرهم بما حدث لهم
وكأنه يقول بالأمس كنتم أفرادا
واليوم أنتم ملايين
تستطيعون أن تقوموا بدولتكم
وأن يكون لكم جيشكم
وأنتم في غنى عن الخلق كلها
لازم تقوموا
أما الإشارة إلى عامة المسلمين
منذ أن تخليتم عن آل البيت وحكمهم
وربنا أعز عليكم اليهود
ربنا كتب عليهم الذلة والمسكنة ….ليه اليوم هما المعزوزين
لحد مسيطروا عليكم كلكم
في ذنب قديم وبنقطف ثماره اليوم
لازم نتوب ونعيد الحقوق لأصحابها
فعلامة التوبة رد الحقوق لأصحابها
في حاليا علينا حقين
حق فلسطين بأن تعود لهم أرضهم
حتفتح الطريق للحق الثاني
وهو أن يعود لسادتنا آل البيت حكمهم
اذا ظهر الحق زهق الباطل
مش حتنعموا بالخير ولا بالإستقرار ولا بالحق
حتى تظهروا الحق حتى يزهق عن الأمة الباطل
اللي مش متغطي بسادتنا آل البيت عريان
علشان كذا إحنا اليوم إذلة
علشان كذا إحنا مسحورين
علشان كذا بنضرب تعظيم سلاام لنسخ الدجال
وبنبوس إيديهم وبنقول لهم حاضر وسمعا وطاعة
عاوزين تضلوا تبع الدجال أنتم أحرار
بس لما تقوم دولة آل البيت
أوعى تقف في وجههم
لأنهم إذا قاموا …قومتهم صعبة
بفكركم بقومة سيدنا علي عليه السلام يوم خيبر
كان شايل الباب بإيد كدرع ويقاتل باليد الأخرى بسيفه
بعد المعركة اربعين رجل تقريبا مقدروش يشيلوه
هذه هي قومة السادة
اللي بيقف في وجههم بروح
لازم نكون معاهم يا أما حنضيع
إن شاء الله يتبع ….

الكاتب:  أحمد ماهرالبدوى [ الأحد إبريل 21, 2024 8:44 pm ]
عنوان المشاركة:  Re: خواطر

صدقت
منذ أن تخليتم عن آل البيت وحكمهم
وربنا أعز عليكم اليهود

الكاتب:  لطيف [ الثلاثاء إبريل 23, 2024 10:44 pm ]
عنوان المشاركة:  Re: خواطر

أحمد ماهرالبدوى كتب:
صدقت
منذ أن تخليتم عن آل البيت وحكمهم
وربنا أعز عليكم اليهود

أعزكم الله أخي الفاضل الحبيب أحمد ماهر البدوي
ربنا يفرجها علينا أجمعين

الكاتب:  لطيف [ السبت مايو 04, 2024 11:23 pm ]
عنوان المشاركة:  Re: خواطر

لطيف كتب:
دايما بتعلمونا
إن ربنا مبدع بحكمته
وكامل في تدبيره وعدله …كمال مطلق
رهيب في قهره
مفيش حاجه بتيجي عبث
كل شيئ يحدث وفق إرادته وتجلياته باسمائه الحسنى على خلقه
اما ما يحدث للفلسطينيين
وكأن ربنا بفكرنا بشيء
اذا حطينا حادثة آل البيت صلوات الله وسلامه عليهم في كفة
وحطيت الفلسطينيين في كفة أخرى
وتبص لهم
حتلاقي
نفس الخيانة
نفس الصمت
نفس التخاذل
في تشابه رهيب
قتل وتشريد وطرد
سبحان الله
وكأنها إشارات ورسائل
ومراد إلهي سيحدث
وبشكل عام معاهم الإستعمار الشيطاني وتعاويذهم على الأمة
في إشارة ورسالة قوية
للسادة آل البيت بشكل خاص
وللمسلمين عامة بشكل عام
وكأن الرسالة للسادة
ربنا بذكرهم بما حدث لهم
وكأنه يقول بالأمس كنتم أفرادا
واليوم أنتم ملايين
تستطيعون أن تقوموا بدولتكم
وأن يكون لكم جيشكم
وأنتم في غنى عن الخلق كلها
لازم تقوموا
أما الإشارة إلى عامة المسلمين
منذ أن تخليتم عن آل البيت وحكمهم
وربنا أعز عليكم اليهود
ربنا كتب عليهم الذلة والمسكنة ….ليه اليوم هما المعزوزين
لحد مسيطروا عليكم كلكم
في ذنب قديم وبنقطف ثماره اليوم
لازم نتوب ونعيد الحقوق لأصحابها
فعلامة التوبة رد الحقوق لأصحابها
في حاليا علينا حقين
حق فلسطين بأن تعود لهم أرضهم
حتفتح الطريق للحق الثاني
وهو أن يعود لسادتنا آل البيت حكمهم
اذا ظهر الحق زهق الباطل
مش حتنعموا بالخير ولا بالإستقرار ولا بالحق
حتى تظهروا الحق حتى يزهق عن الأمة الباطل
اللي مش متغطي بسادتنا آل البيت عريان
علشان كذا إحنا اليوم إذلة
علشان كذا إحنا مسحورين
علشان كذا بنضرب تعظيم سلاام لنسخ الدجال
وبنبوس إيديهم وبنقول لهم حاضر وسمعا وطاعة
عاوزين تضلوا تبع الدجال أنتم أحرار
بس لما تقوم دولة آل البيت
أوعى تقف في وجههم
لأنهم إذا قاموا …قومتهم صعبة
بفكركم بقومة سيدنا علي عليه السلام يوم خيبر
كان شايل الباب بإيد كدرع ويقاتل باليد الأخرى بسيفه
بعد المعركة اربعين رجل تقريبا مقدروش يشيلوه
هذه هي قومة السادة
اللي بيقف في وجههم بروح
لازم نكون معاهم يا أما حنضيع
إن شاء الله يتبع ….


مراد ربنا فيما يحدث
إني جاعل في الأرض خليفة
لازم نكون وفق مراد ربنا ونتمهد لذلك المراد
إيه المطلوب مننا
فالأمور وضحت ..وواضحه
نجمع أنفسنا على أنفسنا
ونصلي على سيدنا النبي صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم
ونتخلص من الإختراق الشيطاني في إدارة الدولة والمؤسسات
ومن ثم نزيل الاحتلال الإسرائيلي
ربنا كتب عذابهم على أيدي المؤمنين
إذا ما تحركتوش حاليا باللطف
حتتحركوا غدا بالقهر
زي الدجال تماما بيسعى لخلاصه بالقهر
مع الأخذ بعين الإعتبار رعيته يعملون على قدم وساق وفق الخديعة
حنروح لمراد ربنا بالقهر
لازم نتجهز لمراد ربنا
لازم نتجهز لسيدنا الإمام
ودائما ربنا مع الجماعه
ودائما ربنا مع النوايا
إذا قمتم بنية تتجهزوا لسيدنا الإمام
ربنا حيبعت لكم سيدنا الإمام
غير كذا قصتنا حزينة
بدون ما نعمل شيء لن يحدث شيء
والله تعالى وأعلم
تقريبا نقلت لكم ما أعرفه
وبكتفي بالصمت ...مع تعمق بدون نشر
ما غايتي ..؟
أمور دنيوية ...سلام ...امان ...مفيش ظلم ...مفيش حق منهوب
وهذا لن يحدث إلا في عهد سيدنا الإمام
وهذا المطلوب
بحثت عنه ...
فرأيت رؤيتين
آخر رؤية
كان بتتعرض صورة على الشاشة التلفزيون وكأنه مقهى
ويقولون عن هذه الصورة شخص يريد إغتيال سيدنا الإمام
ثم أنقلب المشهد وكأني وشخص آخر نحرس سيدنا الإمام
كان سيدنا الإمام في غرفة في مستشفى وكان في حالة غيبوبة
وكان على بابه كرسيان الفقير قاعد ناحية اليمين والشخص الآخر يجلس ناحية الشمال
وكنا بنحرس سيدنا الأمام
وجاء خاطر في قلبي بأن أقرأ له سورة الفاتحه بنية إنها تعينه على حاله ..ومن ثم صحوت
لذلك قلت لكم سابقا نقرأ له سورة الفاتحة
يعني إن كنت حارس معاه حاجه تمام :(
والله تعالى وأعلم

الكاتب:  msobieh [ الجمعة مايو 10, 2024 9:36 pm ]
عنوان المشاركة:  Re: خواطر


الفاضل لطيف

ربنا يطمنا عليك وعلى أسرتك الكريمة

الكاتب:  حتى لا أحرم [ الجمعة مايو 10, 2024 9:38 pm ]
عنوان المشاركة:  Re: خواطر

اللهم آمين آمين آمين يا رب العالمين

ودائماً ندعو لكم أخي الفاضل ونقرأ لكم الفواتح

حفظكم الله ستركم الله نصركم الله

صفحة 4 من 5 جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين
Powered by phpBB © 2000, 2002, 2005, 2007 phpBB Group
http://www.phpbb.com/