موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 30 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: مولد النبي صلي الله عليه وسلم ـ شق الصدر والسيدة آمنة
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مايو 21, 2004 9:09 am 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 21272
بسم الله الرحمن الرحيم

الإخوة الأحباب

السيدة العظيمة آمنة بنت وهب كان لها شأن عظيم فى التبشير بسيد الخلق صلى الله عليه وسلم .. كما أن المسيح عيسى ابن مريم كانت إحدى وظائفه الأساسية التبشير برسول الله صلى الله عليه وسلم " ومبشرا برسول يأتى من بعدى اسمه أحمد "

كانت السيدة مريم ابنة عمران تدلل وتبرهن على نبوة ابنها سيدنا المسيح بما يخرج من أحوال فى قولها " فأشارت إليه " أى انظروا إلى حاله ، وإلى المعجزات التى ستكون منه

ما فعلته السيدة مريم وما فعله المسيح عيسى ابن مريم فعلته السيدة آمنة

أما التبشير به فقد قالت لمرضعته السيدة حليمة السعدية " والله إن لابني هذا لشأنا "
ثم قدمت الدليل بقولها " رأيت نورا كأنه شهاب خرج من حين وضعته أضاءت لي أعناق الإبل ببصرى "

أما الإشارة إلى أحواله فكانت بقولها " ثم وضعته فما وقع كما تقع الصبيان وقع واضعا يده بالأرض رافعا رأسه إلى السماء "

الإخوة الأحباب

عظيم قدر النبى صلى الله عليه وسلم مكنون ومخزون فى صدر السيدة آمنة .. لما خافت السيدة حليمة السعدية على النبى صلى الله عليه وسلم بسبب حادثة شق الصدر وحكت لها ما كان ..

كان من المفترض كأى أم أن تظهر الهلع والخوف مما قد يكون حدث لابنها ..

سكوت السيدة آمنة عن مجرد حتى سؤال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ماذا حدث لك ؟ " وعدم استيضاحها من السيدة حليمة يدلنا على شئ دقيق وعجيب عند السيدة آمنة وهو أنها مقرة بحدوث شق الصدر ..
وكأم عظيمة لم تجزع ولم تخف ..

ربط الله على قلبها كما ربط على قلب أم موسى
غير أنها لم تجزع ولم تخف

فقد أخذت القوة ورباطة الجأش من سيد الخلق الذى نما فى أحشائها

بثبات وبصبر وبصمت وبثقة .. قالت بلسان الحال: ليست هاجر فقط هى من سعت على ابنها
ولكنى لست أنا المدبرة لأمر ابنى كما كانت هاجر مع ولدها إسماعيل

الله هو المدبر لأمر ابنى
لست أنا

أنا مكرمة به أن حملته وكشف الله لى به عالم الأنوار

وكأم أبلغت رسالة أن ابنها صاحب الـ 6 سنوات تحمّـل ما لا يتحمّـله الرجال ولا الجبال
وكأن شق صدر رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر طبيعى معلوم لها .. وكأنه معتاد لدرجة أنها لا تسأل ولا تستوضح عنه

السيدة آمنة تقول للدنيا : إن ابنى هو أكبر وأرجل رجال الدنيا

رضى نبى الله إسماعيل بالذبح وهو صغير فصرف الله عنه الذبح
أما رسولنا الكريم فكان آية للعالمين

الآن يوجد مخدر كلى للجسم والعقل ( بنج كلى ) ومخدر جزئى ( بنج موضعى )
وكأن عملية قلب مفتوح حدثت أمام رسول الله صلى الله عليه وسلم .. أو إن شئت قلت : عدة عمليات فى الصدر والقلب فى سن 6 سنوات

ورسول الله صلى الله عليه وسلم ينظر بعمق ويسمع ..

ثم ينقل لأمته ما حدث يوما ما

ما أعمق نظرة عينيك يا رسول الله
ما أعمق نظرة عينيك يا رسول الله وأنت ترقب ما حولك
أو تتكلم بنظرك
تفرح أو تحزن
تربى أحبابك وتغذيهم بنظرك

السيدة آمنة لها نصيب من " فأشارت إليه "

تبركا بكلام السيدة آمنة وحوارها مع السيدة حليمة السعدية نذكر الحديث الذى رواه وصححه ابن حبان كما رواه ابو يعلى والطبراني ، وقال الهيثمى فى مجمع الزوائد( 8/ 220 ـ 221 ) " ورجالهما ثقات "

عن حليمة بنت الحارث أم رسول الله صلى الله عليه وسلم السعدية التي أرضعته قالت خرجت في نسوة من بني سعد بن بكر نلتمس الرضعاء بمكة على أتان لي قمراء قد أدمت بالركب قالت وخرجنا في سنة شهباء لم تبق لنا شيئا ومعي زوجي الحارث بن عبدالعزى قالت ومعنا شارف لنا والله إن يبض علينا بقطرة من لبن ومعي صبي لي أن ننام ليلتنا مع بكائه

ما في ثديي ما يمصه وما في شارفنا من لبن نغذوه

إلا أنا نرجو فلما قدمنا مكة لم يبق منا امرأة إلا عرض عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم فتأباه وإنما كنا نرجو كرامة رضاعه من والد المولود وكان يتيما فكنا نقول ما عسى أن تصنع أمه حتى لم يبق من صواحبي إمرأة إلا أخذت صبيا غيري وكرهت أن أرجع ولم آخذ شيئا وقد أخذ صواحبي فقلت لزوجي والله لأرجعن إلى ذلك فلآخذنه قالت فأتيته فأخذته فرجعته إلى رحلي فقال زوجي قد أخذتيه فقلت نعم والله ذاك إني لم أجد غيره فقال قد أصبت فعسى الله أن يجعل فيه خيرا

فقالت والله ما هو إلا أن جعلته في حجري قالت فأقبل عليه ثديي بما شاء من اللبن

قالت فشرب حتى روي وشرب أخوه تعني ابنها حتى روي

وقام زوجي إلى شارفنا من الليل فإذا هي حامل

فحلبت لنا ما شئنا فشرب حتى روي

قالت وشربت حتى رويت فبتنا ليلتنا تلك بخير شباعا رواء

وقد نام صبينا

قالت يقول أبوه يعني زوجها

والله يا حليمة ما أراك إلا أصبت نسمة مباركة

قد نام صبينا وروي قالت ثم خرجنا فوالله لخرجت أتاني أمام الركب قد قطعته حتى ما يبلغونها حتى أنهم ليقولون ويحك يا بنت الحارث كفي علين ألست هذه بأتانك التي خرجت عليها فأقول بلى والله وهي قدامنا حتى قدمنا منازلنا من حاضر بني سعد بن بكر

فقدمنا على أجدب أرض الله

فوالذي نفس حليمة بيده إن كانوا ليسرحون أغنامهم إذا أصبحوا ويسرح راعي غنمي
فتروح غنمي بطانا لبنا حفلا وتروح أغنامهم جياعا هالكة ما بها من لبن

قال فشربنا ما شئنا من لبن وما في الحاضر أحد يحلب قطرة ولا يجدها فيقولون لرعاتهم ويلكم ألا تسرحون حيث يسرح راعي حليمة فيسرحون في الشعب الذي يسرح فيه راعينا

قالت

وكان صلى الله عليه وسلم يشب في اليوم شباب الصبي في شهر ويشب في الشهر شباب الصبي في سنة فبلغ ستا وهو غلام جفر قالت فقدمنا أمه فقلنا لها وقال لها أبوه روا علينا أمي فلنرجع به فإنا نخشى عليه وباء مكة قالت ونحن أضن بشأنه لما رأينا من بركته قالت فلم نزل بها حتى قالت ارجعا به فرجعنا به فمكث عندنا شهرين قالت فبينا هو يلعب وأخوه يوما خلف البيوت يرعيان بهما لنا إذ جاءنا أخوه يشتد
فقال لي ولأبيه
أدركا أخي القرشي قد جاءه رجلان فأضجعاه فشقا بطنه فخرجنا نحوه نشتد فانتهنيا إليه وهو قائم منتقع لونه فاعتنقه أبوه واعتنقته ثم قلنا مالك أي بني قال أتاني رجلان عليهما ثياب بياض فأضجعاني ثم شقا بطني فوالله ما أدري ما صنعا قالت فاحتملناه فرجعنا به قالت يقول أبوه والله يا حليمة ما أرى هذا الغلام إلا قد أصيب فانطلقي فلنرده إلى أهله قبل أن يظهر به ما نتخوف عليه قالت فقلت لا والله إنا كفلناه وأدينا الحق الذي يجب علينا فيه ثم تخوفت الأحداث عليه فقلت يكون في أهله قالت فقالت أمه والله ما ذاك بكما فأخبراني خبركما وخبره قالت فوالله ما زالت بنا حتى أخبرناها خبره

قالت " فتخوفتما عليه

كلا

والله إن لإبني هذا لشأن

ألا أخبركما عنه
إني حملت به فلم أر حملا قط كان أخف ولا أعظم بركة منه

ثم رأيت نورا كأنه شهاب خرج من حين وضعته أضاءت لي أعناق الإبل ببصرى

ثم وضعته فما وقع كما تقع الصبيان

وقع واضعا يده بالأرض

رافعا رأسه إلى السماء دعاه والحقا بشأنكما "

هذه هى السيدة آمنة التي يتبارى في تكفيرها اتباع ابن تيمية في آخر الزمان

وياليت الوقت الذي يضيعونه فى البحث عن أدلة وجوب النار لها والعياذ بالله يصلون فيه علي ابنها صلي الله عليه وسلم

الأخوة الأحباب

لم تلبث السيدة آمنة إلا قليل

بعد أن أدت أمانتها وتكلمت بكلمتها

واطمأنت علي ابنها خير خلق الله

فتوفاها الله

فالنبي يجب ألا يكون معه أحد إلا الله

لا أب ولا أم

ولا أخ ولا أخت

ولا خال ولا خالة

حتى أعمامه ..مواقفهم مختلفة

النبي هو الذي يعطى القوة والأمان لمن حوله

ولا يأخذها من غيره

وليتحقق آل بيت النبي بمقامات الغربة وأحوال الوحدة

فالطريق طويل

وثمنه غال

الأخوة الأحباب

موضوع الملائكة فيما يتعلق بشق الصدر موضوع طويل نفرد له يوما ما كلاما فيه بعض الأسرار إن شاء الله

الملائكة المسبحون المقدسون
اختير منهم ملكان تشريفا وتكريما
حظوا برؤية صدر رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل الشرح
ثم حظوا بلمس القلب الشريف
عضلة بحجم قبضة اليد ماذا فيها من أسرار
ها هو أمامكم وبين أيديكم
وكأن الكلام معناه ...

الأخوة الأحباب
نكمل إن شاء الله الأسبوع القادم
فما زلت مريضا سقيما مجهدا
وصل اللهم على من أنزل فيه وعليه " ألم نشرح لك صدرك "وعلي آله وسلم تسليما كثيرا كبيرا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مايو 21, 2004 1:43 pm 
غير متصل

اشترك في: الخميس فبراير 26, 2004 3:38 pm
مشاركات: 1307
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبى بعده ..

اللهم لك الحمد على نعمة الإسلام .. وعلى شرف الانتساب لخير خلقك ودرة الوجود سيدى ومولاى وحبيبى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ..

كما أشكرك يا مولانا على صحبة ورفقة ومجالسة ورؤية السيد حفيد سيد الخلق الدكتور محمود .. شرف وعظم وأكرم .

ماأروع الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لاسيما إذا خرج من أهل بيته ..

وما أحلى الكلام عندما يفيض من قلوب محبة .. معظمة .. مشتاقة .. متعلقة بحبيب رب لعالمين صلى الله عليه وآله وسلم .. فلا يحتاج المحبون إلى .. كيف .. وأين الدليل ..

فإنهم إذا دخلوا فى حضرة ذكر الحبيب صلى الله عليه وآله وسلم تزيوا بزى التوقير .. ووقفوا على أعتاب قوله تعالى ( إن الذين يؤذون الله ورسوله لعنهم الله فى الدنيا والآخرة ) وقوله ( وماكان لكم أن تؤذوا رسول الله ) فتأدبوا مع الحبيب المعظم صلى الله عليه وآله وسلم فى كل كلمة وخاطرة ..

فإذا كانت تلك أمه المباركة التى ذكرت يادكتور عنها ماذكرت من عظيم القدر .. وإذا كان والده صلى الله عليه وآله وسلم قد جمع الله فى صلبه أشرف نطفة فى الوجود .. فمن ذا الذى يستطيع أن يقف أمام سيدنا ومولانا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ليجادله فى أبويه ؟؟؟

ألا سحقا وبعدا لقلوب ونفوس لاتراعى حرمة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فى أبويه وأهل بيته الكرام الأطهار

فاللهم أجمعنا مع حبيبك سيدنا ومولانا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فى الدنيا والآخرة وفى مستقر رحمتك يا كريم

وصل اللهم وسلم وعظم وشرف وكرم مولانا رسول الله وآل بيته الطيبين الطاهرين


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مايو 21, 2004 3:45 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت فبراير 21, 2004 10:56 pm
مشاركات: 1245
مكان: يا رب مع الحبيب و آله صلى الله عليه و آله وصحبه وسلم
بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على من لا نبي بعده أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين وعلى صحابته المكرمين .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سيدي دكتور محمود شفاك الله وعفاك وآمدك بمددً من الله عز و جل ومن الحبيب المصطفي صلى الله عليه و آله وصحبه وسلم ونصرك على كل من يحاول أن يقلل من جناب الحبيب المصطفي سواء بالتعرض المباشر لجنابه الشريف أو لأي أحد من آل بيته أو أحبائه أو كل ما يغضب الحبيب الكريم العظيم .
والله يا سيدي كل مرة أقراء لك كلمة أحس بأنها لم تسمع من قبل مع سهولتها ووصولها بوضوح ولكني أيقنت أن لكل مقامً مقال , ما أكثر الشيوخ حولنا في هذه الأيام الصعبة ولكننا لا نسمع أحد منهم يتكلم مثل كلامك عن الحبيب وعن آل بيته ، لقد أشتغالوا بالكلام عن البدع وما لا يفيد الأمة ويبعدها عن الحبيب المصطفي صلوات الله عليه وآله بيته ، ولكن ماذا نقول فالله مطلعً وعالم ببوطن الأمور ................ :!: :!: :!: :!: :!: :!: :!:

أسال الله العظيم رب العرش العظيم أن يرزقنا محبة الحبيب المصطفي صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم محبةً صادقة نعرف من خلالها كيفية الدفاع عن الرسول الكريم ونسال الله عز وجل ان تجلب لنا هذه المحبه رضا الله عز وجل ورضا الحبيب صلى الله عليه و آله وصحبه وسلم ، ونسأله أن لا يحرمنا منك ولا من كلامك الطاهر الذي هو خير دفاع عن النبي وأهل بيته صلوات الله عليهم أجمعين .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مايو 21, 2004 3:57 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 16759
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا ومولانا محمد وعلى آله الطيبن الطاهرين وسلم تسليما كثيرا

شفاك الله وعافاك وحفظك وأكرمك ورضاك وأعانك بجنود من عنده وبمدد جدك المصطفى صلى الله عليه وسلم

وكما قلت (النبى هو الذى يعطى القوة والامان لمن حوله ولا يأخذها من غيره)

فلقد أحسسنا معكم يا أهل البيت بالأمان والقوة , ولما قرأنا كلامك أصابتنا نسمة مباركة و ارتوينا من عظمة وقوة هذا الكلام

ولكنى أحسست أيضا بالحزن والألم فلك الله يا دكتور محمود فهذا حال المخصوصين من أهل البيت الذين يتحملون هم الأمة المحمدية ويتوارثون حال جدهم صلى الله عليه وسلم بكل ما فيه من ……

رأينا عظمة النبي صلى الله عليه وسلم وبركته فى أمه السيدة آمنة رضى الله عنها فلقد أشبهت الأنبياء فى جزئية التبشير بسيدنا النبي صلى الله عليه وسلم في عظمة وقوة غير أن حظها لم يكن مثل الذين عظموا السيدة مريم أو الذين تأدبوا و احترموا السيدة أم موسى

ففى هذه الأيام من لم يصل حتى معها لدرجة التأدب فى الكلام عنها

ولا حول ولا قوة إلا بالله

ونستغفر الله بين يديك يا سيدى يا رسول الله لما يحدث لأهل بيتك ممن لا يعرف قدركم ولكم الله

وصل اللهم على سيدنا محمد حبيبك الذى لم يكن له غيرك وعلى أهل بيته الذى توارثوا حاله وسلم تسليماً كثيراً كبيراً


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مايو 21, 2004 4:12 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت فبراير 21, 2004 4:33 am
مشاركات: 10094

حمد الله على سلامتكم

مولاي محمود

عودتمونا على طعم كلام أهل بيت النبوة الكلام المحمدي الشريف

و تعلمنا منكم أن الرجولة ليست بالكلام ولا بكثرة الأدلة والمعلومات ولا بغرارة الموضوعات

وإنما الرجولة موقف

بالإخلاص لله ورسوله

وصدق التوجه

وعلو الهمة

وفناء المحبة

وكمال الادب

وشدة المراقبة ظاهرا وباطنا

وإنكار الذات...

دائما نحن في انتظارك

لا تتأخر علينا

فنحن جوعى نتتظر الزاد المحمدي

وعطشى نريد الشراب الكوثري

وجسمي عليل ودواه النبي

وصل اللهم على سيد الرجال


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إن شاء الله إذا رزقت بمولودة فستكون اسمها آمنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة حبا في

أم سيد الكونين محمد صلى الله عليه وسلم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مايو 21, 2004 6:17 pm 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 1:53 pm
مشاركات: 1061
[b][b]سيدي الشريف الحبيب

شفاك الله وعافاك ونجاك من أعين الأنس والجن ولك البشرى من الله ورسوله دائماً

فوالله(لن يغلب عسراً يسرين)


والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته
[/b][/b]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة مايو 21, 2004 10:11 pm 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مارس 02, 2004 5:42 am
مشاركات: 1411
[color=olive]
سيدى الشيخ الجليل والدكتور العظيم..
محق الحق فى وقته وحينه لم تلبس أيها الشيخ أو الحفيد الجليل لسيد الخلق والبشر والبشرية أن تسمع أو تقرأ ما قيل فى مقالة الأستاذ/ أحمد بهجت وما أشار اليه من قول أبو زهرة عن التفكير بالعقل فى مسألة شق الصدر لرسولنا صلي الله عليه وآله وسلم .
والتلميح أو التشكيك أو اللعب بالعقول الخاوية بعد الفراغ أو التفريغ العقائدى والفكري للأصول وللخصائص والمعجزات المحمدية المتأصلة فى النفوس لأكثر من ألف وأربعمائة سنة.
وبعد أن أتي أتباع إبن تيمية بإبعاد المسلمين الموحدين وأهل السنة والجماعة وبعد تفريغ الساحة من كثير من الأصول أو الثوابت التى كانت الأساس لنصرة أو عزة المسلمين لدهور عديدة.
بحمد الله أننا نعيش فى عصر يوجد به من يحق الحق فى حينه . فالرد السريع فى حينة بمثابة الضربة القاضية لكل ألاعيب أعوان ابن تيمية الذين يخدمون الشيطان اكثر مما يخدمون الاسلام والمسلمين.
ونحمد الله كذلك أن هناك موقع يتكلم أو يرد الحق لمسالة شق الصدر النبي صلي الله عليه وآله وسلم وعن مسائل كثيرة بإذن الله.
كي تظهر الصورة جلية لأبنائنا المغيبون .. المستهدفون فشبابنا جميعاً يا مولانا فى أمس الحاجة الأن لهذه المقالات ولا يسع جهداً كل من في الموقع بأن يحكوا ويتكلموا ويسمعوا الشباب معجزات نبينا وسيرة حبيبنا صلي الله عليه وآله وسلم فالويل كل الويل لأعوان إبن تيمية والمتمسلفة لما أحدثوه من إبعاد المسلمين عن حضن نبيهم وأن أحاديث الخصائص إسرائيليات وكل المعجزات يشككون فيها ولو استطاعوا أن يصدوا أو يكذبوا أو يشككوا فى شق القمر نصفين ويكذبوا هذه المعجزة الوضاحة لفعلوا لولا أن الله عز وجل أنزل صورة عظيمة هي صورة القمر ففى هذه الصورة نلاحظ جميعاً أن الله بعد أن يذكر أفعال كل قوم يقول عز وجل " وَلَقَدْ يَسَّرْنَا القُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ " .
فهل من مدكر هذه الأيام يردع هؤلاء المتمسلفة أتباع ابن سبأ وأعوان الشيطان أولاد حبيب الجني أو حبيب الجني هذا لأبن تيمية .
فهل من مدكر إلا أنتم يا أهل هذا الموقع الصوفي ( وبعض المواقع القليلة الأخرى ) العظيم القدير فما السقم الذى اصابكم يا سيدى الا من الأحوال المحيطة بنا والتى تحس بها أكثر مننا.
ولقد أصابني يا سيدي ويا شيخنا اليوم السقم الشديد وأنا أتحدث الى إحدى الشابات وأعرفها بالموقع وأخبرها بأن تقرأ المقالة الأخيرة لسيادتكم الخاصة بشق الصدر والسابقة لها الخاصة بالعرش فما كان إلا أن قالت ما هو شق الصدر؟ وما الذي مكتوب على العرش؟.
هذا حال نسائنا فهم لا يحضرون الجمعة وقيل لهم أن أى اجتماع أو احتفال أو مولد أو حتى الاجتماع فى للعزاء بدعة وضلالة وهم لا يصلون الجمعة والمجالس أصبحت شبه منعدمة وحصص الدين الكل يعلم بها. فالسقيم يا مولانا ليس سقيم الجسد ولكن السقيم هو سقيم العلم سقيم الجهل سقيم الفكر سقيم الاتباع لهؤلاء المتمسلفة.
فلا وأبداً لن يصيبك السقم ونحن معك والمسلمون والمحمديون كلهم من خلفك ينهلون من المدد الذي تمددنا به على التوالي بإذن الله بدون انقطاع
شفاك الله من المرض واعانك على الجهد العظيم الذي تبذله.
فنحن فى أمس الحاجة لهذه الأنوار وشبابنا ونسائنا وأهلنا جميعاً فى حاجة لقوتكم التى هي مدد ممدود ممتد موصول بسيد الخلق جدكم الحبيب صلي الله عليه وآله وسلم. فقوتكم قوت لنا وشفائكم شفاء لكل الأمة المحمدية أمة سيد المرسلين صلي الله عليه وآله وسلم
جعل الله السقم والعقم لأعدائك أعداء رسول الله صلي الله عليه وآله وسلم. وجعل الذلة لأعداء الإسلام ببركة حبيبنا المحبوب شافي العلل ومفرج الكروب صلي الله عليه وآله وسلم.
اللهم آمـــين

[color=brown]
[size=18]
[/color][/color][/size]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت مايو 22, 2004 10:20 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين مارس 29, 2004 4:05 pm
مشاركات: 7388
سيدنا وشيخنا000
أتوجه إلى ربى متوسلة بالحبيب الشفيع000 داعية000
يا عصبة الخير بخير الملل ونخبة النور البهى الأجل
يا من بهم هد بناء الخطل يا آل يس بحق الأول
و أحرف النور و لام الأزل

هلا منحتم صبكم لقتة لو شام يوما غيركم لافتتن
وكم هواكم فى الورى قد فتن يا جيرة الحى أغيثوا فتى
منكم بكم يرجو بلوغ الأمل

بحق هذا الدعاء المبارك000الهم استجب لكل محب صادق ان يحفظك سيدى
بسر يس000
حمدا لله على سلامتك 000حمدا لله على شفاء قلوبنا وأرواحنا 0000
حديثك العذب الطاهر000أكمل ما بدأت محفوظا000بمدد جدك000
ونحن معك وحولك000
وصلى الله وسلم على مفرج الكروب و حافظ القلوب وعلى آله وصحبه وسلم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد مايو 23, 2004 10:57 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد فبراير 22, 2004 2:50 am
مشاركات: 4493
اقتباس:
فما زلت مريضا سقيما مجهدا


يا سيدى هون عليك

أنت تسير بقوة ، ونحن ضعفاء .. فسر بسيرنا

موقعك باسمك مكتوب عليه قوى .. بالكتاب أو حتى بعنوانه فقط ثرى

كل كلمة من كلمات الأسبوع كأنها كتاب .. فيها غذاء وشفاء لكل من يقرأ

لو تجولت على الانترنت ستجد مواقع بثت فيها الحياة من جديد بالاقتباس من كتابك أو موقعك

أعانك الله .. أعانك الله .. أعانك الله


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد مايو 23, 2004 11:47 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد مارس 07, 2004 12:49 pm
مشاركات: 5296
اللهم صلى على سيدنا محمد صلاة تليق بجاه حبيبك وعظيم قدره يا رب عندك واشف اللهم بنورها سيدى وعافيه واحفظه من شر كل ذى شر ،
اللهم من أراده بسوء ظاهراً كان أو باطناً فرد عليه سوءه واجعل كيده فى نحره ، ونكسه يا رب فى الخلق خاسئاً مخزياً محسوراً .. اللهم آمين

لا تحزن سيدى ولا يكن فى صدرك ضيق ولا حرج مما يمكر هؤلاء الشرزمة العفنة من عباد ابن تيمية
فكل صاحب فطرة سليمة وقلب نقى يؤمن بطهارة وإيمان أبوى النبى صلى الله عليه وسلم وينفر من سماع خلاف هذا عنهم , وقد قال صلى الله عليه وسلم أنه كان يتقلب من الأصلاب الطاهرة إلى الأرحام الطاهرة .. حتى جده عبد المطلب عند محاولة أبرهة الأشرم هدم الكعبة لم يتقرب إلى صنم أو وثن بل كان على يقين من أن للبيت رب وإله واحد يحميه .. وقد قال صلى الله عليه وسلم : " أنا النبى لا كذب أنا ابن عبد المطلب " . فلو كان كافراً مشركاً ما افتخر صلى الله عليه وسلم بنسبه إليه ، فما بالكم بالرحم التى حملت حبيب الرحمن صلى الله عليه وسلم ومن له خلقت الأكوان والقلب الذى احتضنه بعد مولده !!
فلك الله ورسوله يا أم خير خلق الله.

هؤلاء أقوام والعياذ بالله يضيعون حياتهم بحثاً عن كل ما يؤذى حضرة النبى صلى الله عليه وسلم ، إذا نظرت لأحدهم لا ترى فى وجهه إلا الظلمة عليهم غضب من الله ، ومحسوبون -عند باقى البشر- أنهم من الأمة المحمدية وما هم منها نسأل الله العفو والعافية .

اللهم أحيى أموات قلوبنا بحب الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم واحفظنا بنظره وغذى أرواحنا بمدده ورضاه علينا يا الله يا أرحم الراحمين .. اللهم آمين

يا رب الطريق طويل وشاق ولكن من كان أوله محمدأ ومنتهاه محمداً ( صلى الله عليه وسلم ) أوله رحمة وآخره فوزاً ونجاة فى حضن الحبيب .. فيا رب هونه علينا بنظرة من الحبيب .. يا رب مدد

وصلى اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله أجمعين وأصحابه صلاة دائمة إلى يوم الدين .. اللهم آمين
_______________________________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " تركت فيكم ما ان تمسكتم به لن تضلوا بعدى أبدا كتاب الله وعترتى " .. صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد مايو 23, 2004 1:32 pm 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء فبراير 25, 2004 12:52 pm
مشاركات: 170
بسم الله الرحمن الرحيم
رؤيا آمنة رضى الله تعالى عنها قبل الولادة :
ورد أخى الكريم أن آمنة بنت وهب أم رسول الله صلى الله عليه وسلم كانت تحدث أنها أتيت لما حملت برسول الله صلى الله عليه وسلم فقيل لها إنك قد حملت بسيد هذه الأمة فإذا وقع بالأرض فقولي أعيذه بالواحد من شر كل حاسد ثم سميه محمدا ورأت حين حملت به أنه خرج منها نور رأت منه قصور بصرى من أرض الشام فلما وضعته أرسلت إلى جده عبدالمطلب أنه قد ولد لك غلام فأته فانظر إليه فأتاه فنظر إليه وحدثته بما رأت حين حملت به وما قيل لها فيه وما أمرت أن تسميه .
ـ وعن ابن عباس وغيره : لما بلغ رسول الله ست سنين خرجت به أمه إلى أخواله بني عدي بن النجار بالمدينة تزورهم ومعه أم أيمن فنزلت به في دار النابغة فأقامت به عندهم شهرا فكان رسول الله يذكر أمورا كانت في مقامه ذلك ونظر إلى الدار فقال ها هنا نزلت بي أمي وأحسنت العوم في بئر بني عدي بن
النجار وكان قوم من اليهود يختلفون ينظرون إليه قالت أم أيمن فسمعت احدهم يقول هو نبي هذه الأمة وهذه دار هجرته فوعيت ذلك كله من كلامهم ثم رجعت به امه الى مكة فلما كانت بالابواء توفيت وأخرج أبو نعيم من طريق الواقدي عن شيوخه مثله وزاد قال رسول الله فنظرت إلى رجل من اليهود يختلف ينظر إلي فقال لي يا غلام ما اسمك قلت أحمد ونظر إلى ظهري فأسمعه يقول هذا نبي هذه الأمة ثم راح إلى اخوالي فأخبرهم فاخبروا امي فخافت علي وخرجنا من المدينة وكانت ام ايمن تحدث تقول أتاني رجلان من يهود يوما نصف النهار بالمدينة فقالا اخرجي لنا احمد فأخرجته فنظرا إليه وقلباه مليا ثم قال احدهما لصاحبه هذا نبي هذه الأمة هذه دار هجرته وسيكون بهذه البلدة من القتل والسبي أمر عظيم قالت ام أيمن ووعيت ذلك كله من كلامهما باب ما وقع عند وفاة امه من الآيات اخرج ابو نعيم من طريق الزهري عن أم سماعة بنت أبي رهم عن أمها قالت شهدت آمنة أم رسول الله في علتها التي ماتت فيها ومحمد غلام يقع له خمس سنين عند رأسها فنظرت إلى وجهه ثم قالت :
بارك فيك الله من غلام يا ابن الذي من حومة الحمام
نجا بعون الملك المنعام فودى غداة الضرب بالسهام
بمائة من إبل سوام إن صح ما أبصرت في المنام
فأنت مبعوث إلى الأنام من عند ذي الجلال والإكرام
تبعث في الحل وفي الحرام تبعث بالتحقيق والإسلام
دين أبيك البر إبراهام فالله أنهاك عن الأصنام
أن لا تواليها مع الأقوام
ثم قالت كل حي ميت وكل جديد بال وكل كبير يفنى وأنا ميتة وذكري باق وقد تركت خيرا وولدت طهرا ثم ماتت فكنا نسمع نوح الجن عليها فحفظنا من ذلك :
نبكي الفتاة البرة الأمينة ذات الجمال العفة الرزينة
زوجة عبد الله والقرينة أم نبي الله ذي السكينة
وصاحب المنبر بالمدينة صارت لدى حفرتها رهينة .


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد مايو 23, 2004 1:37 pm 
غير متصل

اشترك في: الأربعاء فبراير 25, 2004 12:52 pm
مشاركات: 170
بسم الله الرحمن الرحيم
قد ولدته أمه فأسفرا مُنظفاً مطيّباً معطراً
لم تر فيه وسخاً وقذرا مكمّلاً مختتناً مطهّرا
مقطوع سرة بغير حدَّ
وقد بدا به نورٌ مصطحباً منها بدا ولم يزل ملتهباً
حتى أضاء مشرقاً ومغرباً رأت قصور الشام منه والربى
رأت بعينى رأسها عن بُعدِ
قالت :وكان ساجداً إذ نزلا وخاضعاً لربه مبتهلا
ثم من السماء نحوى أقبلا سحابةٌ فغيّبت خير الملا
وقائلا : طوفوا بخير عبد
طوفوا به كى يعلم الأخبارا مشارقاً مغارباً بحارا
ليعرفوه السيد المختارا باسم وصورة ونعت سارا
يُمحى به الشرك وكل جحد
فانكشفت عنه سريعاً فبدا وعاد لى كما مضى مؤيدا
على يديه حين وضعى اعتمدا ثم ملا بتربة الأرض اليدا
علامةً لملكها من بعدِ
ورفع الرأس إلى السماء ملتفتاً لعالم البهاء
إذ خَلْقُه من نور هذا الرائى أصل الأصول وأبى الآباء
والكل عنده بحكم الولدِ
فى ليلة الإثنين لاثنى عشرا قُبيل الفجر من ربيع ظَهَرا
فأشرق الكون به إذ أسفرا وأخجل الشمس وفاق القمرا
والبدر قد كلمه فى المهد
وأضعته ذات حظٍ وافرِ حليمةُ من غُرر العشائر
كان لديها القوت غير ياسر فأصبحت أيسر أهل الحاضر
سعيدة قد سَعِدت من سعد
يا ربنا بجاهه لديكا إنا توسلنا به إليكا
معتمدين ربنا عليكا وطالبين الخير من يديكا
فألِهم الكل سبيل الرُّشد
يا ربنا بجاهه استجب لنا وأعطنا ومَن نُحب سؤلنا
آمين


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين مايو 24, 2004 12:36 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت فبراير 21, 2004 4:44 am
مشاركات: 17
بارك الله فيك وأعانك وحفظك من كل شر


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين إبريل 11, 2005 9:03 am 
غير متصل

اشترك في: الثلاثاء مارس 02, 2004 5:42 am
مشاركات: 1411
[fot][align=center]هذه هى السيدة آمنة التي يتبارى في تكفيرها اتباع ابن تيمية في آخر الزمان [/align][/fot]
اقتباس:
[align=center]
كان من المفترض كأى أم أن تظهر الهلع والخوف مما قد يكون حدث لابنها ..

سكوت السيدة آمنة عن مجرد حتى سؤال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ماذا حدث لك ؟ " وعدم استيضاحها من السيدة حليمة يدلنا على شئ دقيق وعجيب عند السيدة آمنة وهو أنها مقرة بحدوث شق الصدر ..
وكأم عظيمة لم تجزع ولم تخف ..

ربط الله على قلبها كما ربط على قلب أم موسى
غير أنها لم تجزع ولم تخف

فقد أخذت القوة ورباطة الجأش من سيد الخلق الذى نما فى أحشائها

بثبات وبصبر وبصمت وبثقة .. قالت بلسان الحال:
ليست هاجر فقط هى من سعت على ابنها
ولكنى لست أنا المدبرة لأمر ابنى كما كانت هاجر مع ولدها إسماعيل

الله هو المدبر لأمر ابنى
لست أنا

أنا مكرمة به أن حملته وكشف الله لى به عالم الأنوار

وكأم أبلغت رسالة أن ابنها صاحب الـ 6 سنوات تحمّـل ما لا يتحمّـله الرجال ولا الجبال [/align]


[fot][align=center]وكأم أبلغت رسالة
انها تتحمّـل وتحمل ما لا يتحمّـله الرجال
ولا الجبال
وكأم أبلغت رسالة [/align]
[/fot]


اقتباس:
[align=center]حمد الله على سلامتكم

مولاي محمود

عودتمونا على طعم كلام أهل بيت النبوة الكلام المحمدي الشريف

و تعلمنا منكم أن الرجولة ليست بالكلام ولا بكثرة الأدلة والمعلومات ولا بغرارة الموضوعات

وإنما الرجولة موقف

بالإخلاص لله ورسوله

وصدق التوجه

وعلو الهمة

وفناء المحبة

وكمال الادب

وشدة المراقبة ظاهرا وباطنا

وإنكار الذات...

دائما نحن في انتظارك

لا تتأخر علينا

فنحن جوعى نتتظر الزاد المحمدي

وعطشى نريد الشراب الكوثري

وجسمي عليل ودواه النبي

وصل اللهم على سيد الرجال [/align]

كتب هذا الكلام الطارق أكرمه الله تعالي :

[align=center]ليعبر عن مكنون النفس
وللأسف الكل يعمل من أجل النفس وللنفس فقط
النفس تريد الجوار تريد الجنة تريد الفردوس الأعلي
تريد رؤية الوجه والجسد المحمدي
تريد رؤية الله تعالي في مقعد صدق وفي مقعد اخلاص
النفس النفس
الكل الكل الكل يقول نفسي نفسي
الا أنت يا حبيب الله تعالي
تقول أمتي أمتي أمتي
ونحن نجاهد الوهابية ونجاهد الشيعة والأحباش والأموية
ومبتغانا للأسف نفسي نفسي
الفردوس الجوار الراحة النعيم السكينة المفتقدة الصحبة الزاد والزواد
كله من أجل نفسي نفسي نفسي [/align]



وكأم أبلغت رسالة انها تتحمّـل
وتحمل ما لا يتحمّـله الرجال ولا الجبال
وكأم أبلغت رسالة


الرجولة ليست بالكلام
ولا بكثرة الأدلة والمعلومات
ولا بغرارة الموضوعات

[align=center]
وإنما الرجولة موقف

بالإخلاص لله ورسوله وصدق التوجه

وعلو الهمة وفناء المحبة

وكمال الادب وشدة المراقبة ظاهرا وباطنا

وإنكار الذات...

دائما نحن في انتظارك

لا تتأخر علينا

فنحن جوعى نتتظر الزاد المحمدي

وعطشى نريد الشراب الكوثري

وجسمي عليل ودواه النبي[/align]

وكتب مولانا الشريف حفظه الله تعالي للاسلام والمسلمين
فقال :
اقتباس:
[align=center]هذه هى السيدة آمنة التي يتبارى في تكفيرها
اتباع ابن تيمية في آخر الزمان [/align]


[align=center]وياليت الوقت الذي يضيعونه فى البحث عن أدلة وجوب النار لها والعياذ بالله يصلون فيه علي ابنها صلي الله عليه وسلم

الأخوة الأحباب

لم تلبث السيدة آمنة إلا قليل

بعد أن أدت أمانتها وتكلمت بكلمتها

واطمأنت علي ابنها خير خلق الله [/align]


[fot]فتوفاها الله [/fot]

[align=center]فالنبي يجب ألا يكون معه أحد إلا الله

لا أب ولا أم

ولا أخ ولا أخت

ولا خال ولا خالة

حتى أعمامه ..مواقفهم مختلفة

النبي هو الذي يعطى القوة والأمان لمن حوله

ولا يأخذها من غيره [/align]


[align=center]وليتحقق آل بيت النبي بمقامات الغربة وأحوال الوحدة

فالطريق طويل

وثمنه غال[/align]


[align=center]الأخوة الأحباب

موضوع الملائكة فيما يتعلق بشق الصدر
موضوع طويل نفرد له يوما ما كلاما
فيه بعض الأسرار إن شاء الله


الأخوة الأحباب
نكمل إن شاء الله الأسبوع القادم
فما زلت مريضا سقيما مجهدا
وصل اللهم على من أنزل فيه وعليه
" ألم نشرح لك صدرك "
وعلي آله وسلم تسليما كثيرا كبيرا [/align]

[fot]فالطريق طويل

وثمنه غال
[/fot]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: مولد النبي صلي الله عليه وسلم ـ شق الصدر والسيدة آمنة
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت ديسمبر 19, 2015 11:29 pm 
غير متصل

اشترك في: الاثنين يوليو 27, 2015 9:27 am
مشاركات: 2120
msobieh كتب:
بسم الله الرحمن الرحيم

الإخوة الأحباب

السيدة العظيمة آمنة بنت وهب كان لها شأن عظيم فى التبشير بسيد الخلق صلى الله عليه وسلم .. كما أن المسيح عيسى ابن مريم كانت إحدى وظائفه الأساسية التبشير برسول الله صلى الله عليه وسلم " ومبشرا برسول يأتى من بعدى اسمه أحمد "

كانت السيدة مريم ابنة عمران تدلل وتبرهن على نبوة ابنها سيدنا المسيح بما يخرج من أحوال فى قولها " فأشارت إليه " أى انظروا إلى حاله ، وإلى المعجزات التى ستكون منه

ما فعلته السيدة مريم وما فعله المسيح عيسى ابن مريم فعلته السيدة آمنة

أما التبشير به فقد قالت لمرضعته السيدة حليمة السعدية " والله إن لابني هذا لشأنا "
ثم قدمت الدليل بقولها " رأيت نورا كأنه شهاب خرج من حين وضعته أضاءت لي أعناق الإبل ببصرى "

أما الإشارة إلى أحواله فكانت بقولها " ثم وضعته فما وقع كما تقع الصبيان وقع واضعا يده بالأرض رافعا رأسه إلى السماء "

الإخوة الأحباب

عظيم قدر النبى صلى الله عليه وسلم مكنون ومخزون فى صدر السيدة آمنة .. لما خافت السيدة حليمة السعدية على النبى صلى الله عليه وسلم بسبب حادثة شق الصدر وحكت لها ما كان ..

كان من المفترض كأى أم أن تظهر الهلع والخوف مما قد يكون حدث لابنها ..

سكوت السيدة آمنة عن مجرد حتى سؤال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ماذا حدث لك ؟ " وعدم استيضاحها من السيدة حليمة يدلنا على شئ دقيق وعجيب عند السيدة آمنة وهو أنها مقرة بحدوث شق الصدر ..
وكأم عظيمة لم تجزع ولم تخف ..

ربط الله على قلبها كما ربط على قلب أم موسى
غير أنها لم تجزع ولم تخف

فقد أخذت القوة ورباطة الجأش من سيد الخلق الذى نما فى أحشائها

بثبات وبصبر وبصمت وبثقة .. قالت بلسان الحال: ليست هاجر فقط هى من سعت على ابنها
ولكنى لست أنا المدبرة لأمر ابنى كما كانت هاجر مع ولدها إسماعيل

الله هو المدبر لأمر ابنى
لست أنا

أنا مكرمة به أن حملته وكشف الله لى به عالم الأنوار

وكأم أبلغت رسالة أن ابنها صاحب الـ 6 سنوات تحمّـل ما لا يتحمّـله الرجال ولا الجبال
وكأن شق صدر رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر طبيعى معلوم لها .. وكأنه معتاد لدرجة أنها لا تسأل ولا تستوضح عنه

السيدة آمنة تقول للدنيا : إن ابنى هو أكبر وأرجل رجال الدنيا

رضى نبى الله إسماعيل بالذبح وهو صغير فصرف الله عنه الذبح
أما رسولنا الكريم فكان آية للعالمين

الآن يوجد مخدر كلى للجسم والعقل ( بنج كلى ) ومخدر جزئى ( بنج موضعى )
وكأن عملية قلب مفتوح حدثت أمام رسول الله صلى الله عليه وسلم .. أو إن شئت قلت : عدة عمليات فى الصدر والقلب فى سن 6 سنوات

ورسول الله صلى الله عليه وسلم ينظر بعمق ويسمع ..

ثم ينقل لأمته ما حدث يوما ما

ما أعمق نظرة عينيك يا رسول الله
ما أعمق نظرة عينيك يا رسول الله وأنت ترقب ما حولك
أو تتكلم بنظرك
تفرح أو تحزن
تربى أحبابك وتغذيهم بنظرك

السيدة آمنة لها نصيب من " فأشارت إليه "

تبركا بكلام السيدة آمنة وحوارها مع السيدة حليمة السعدية نذكر الحديث الذى رواه وصححه ابن حبان كما رواه ابو يعلى والطبراني ، وقال الهيثمى فى مجمع الزوائد( 8/ 220 ـ 221 ) " ورجالهما ثقات "

عن حليمة بنت الحارث أم رسول الله صلى الله عليه وسلم السعدية التي أرضعته قالت خرجت في نسوة من بني سعد بن بكر نلتمس الرضعاء بمكة على أتان لي قمراء قد أدمت بالركب قالت وخرجنا في سنة شهباء لم تبق لنا شيئا ومعي زوجي الحارث بن عبدالعزى قالت ومعنا شارف لنا والله إن يبض علينا بقطرة من لبن ومعي صبي لي أن ننام ليلتنا مع بكائه

ما في ثديي ما يمصه وما في شارفنا من لبن نغذوه

إلا أنا نرجو فلما قدمنا مكة لم يبق منا امرأة إلا عرض عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم فتأباه وإنما كنا نرجو كرامة رضاعه من والد المولود وكان يتيما فكنا نقول ما عسى أن تصنع أمه حتى لم يبق من صواحبي إمرأة إلا أخذت صبيا غيري وكرهت أن أرجع ولم آخذ شيئا وقد أخذ صواحبي فقلت لزوجي والله لأرجعن إلى ذلك فلآخذنه قالت فأتيته فأخذته فرجعته إلى رحلي فقال زوجي قد أخذتيه فقلت نعم والله ذاك إني لم أجد غيره فقال قد أصبت فعسى الله أن يجعل فيه خيرا

فقالت والله ما هو إلا أن جعلته في حجري قالت فأقبل عليه ثديي بما شاء من اللبن

قالت فشرب حتى روي وشرب أخوه تعني ابنها حتى روي

وقام زوجي إلى شارفنا من الليل فإذا هي حامل

فحلبت لنا ما شئنا فشرب حتى روي

قالت وشربت حتى رويت فبتنا ليلتنا تلك بخير شباعا رواء

وقد نام صبينا

قالت يقول أبوه يعني زوجها

والله يا حليمة ما أراك إلا أصبت نسمة مباركة

قد نام صبينا وروي قالت ثم خرجنا فوالله لخرجت أتاني أمام الركب قد قطعته حتى ما يبلغونها حتى أنهم ليقولون ويحك يا بنت الحارث كفي علين ألست هذه بأتانك التي خرجت عليها فأقول بلى والله وهي قدامنا حتى قدمنا منازلنا من حاضر بني سعد بن بكر

فقدمنا على أجدب أرض الله

فوالذي نفس حليمة بيده إن كانوا ليسرحون أغنامهم إذا أصبحوا ويسرح راعي غنمي
فتروح غنمي بطانا لبنا حفلا وتروح أغنامهم جياعا هالكة ما بها من لبن

قال فشربنا ما شئنا من لبن وما في الحاضر أحد يحلب قطرة ولا يجدها فيقولون لرعاتهم ويلكم ألا تسرحون حيث يسرح راعي حليمة فيسرحون في الشعب الذي يسرح فيه راعينا

قالت

وكان صلى الله عليه وسلم يشب في اليوم شباب الصبي في شهر ويشب في الشهر شباب الصبي في سنة فبلغ ستا وهو غلام جفر قالت فقدمنا أمه فقلنا لها وقال لها أبوه روا علينا أمي فلنرجع به فإنا نخشى عليه وباء مكة قالت ونحن أضن بشأنه لما رأينا من بركته قالت فلم نزل بها حتى قالت ارجعا به فرجعنا به فمكث عندنا شهرين قالت فبينا هو يلعب وأخوه يوما خلف البيوت يرعيان بهما لنا إذ جاءنا أخوه يشتد
فقال لي ولأبيه
أدركا أخي القرشي قد جاءه رجلان فأضجعاه فشقا بطنه فخرجنا نحوه نشتد فانتهنيا إليه وهو قائم منتقع لونه فاعتنقه أبوه واعتنقته ثم قلنا مالك أي بني قال أتاني رجلان عليهما ثياب بياض فأضجعاني ثم شقا بطني فوالله ما أدري ما صنعا قالت فاحتملناه فرجعنا به قالت يقول أبوه والله يا حليمة ما أرى هذا الغلام إلا قد أصيب فانطلقي فلنرده إلى أهله قبل أن يظهر به ما نتخوف عليه قالت فقلت لا والله إنا كفلناه وأدينا الحق الذي يجب علينا فيه ثم تخوفت الأحداث عليه فقلت يكون في أهله قالت فقالت أمه والله ما ذاك بكما فأخبراني خبركما وخبره قالت فوالله ما زالت بنا حتى أخبرناها خبره

قالت " فتخوفتما عليه

كلا

والله إن لإبني هذا لشأن

ألا أخبركما عنه
إني حملت به فلم أر حملا قط كان أخف ولا أعظم بركة منه

ثم رأيت نورا كأنه شهاب خرج من حين وضعته أضاءت لي أعناق الإبل ببصرى

ثم وضعته فما وقع كما تقع الصبيان

وقع واضعا يده بالأرض

رافعا رأسه إلى السماء دعاه والحقا بشأنكما "

هذه هى السيدة آمنة التي يتبارى في تكفيرها اتباع ابن تيمية في آخر الزمان

وياليت الوقت الذي يضيعونه فى البحث عن أدلة وجوب النار لها والعياذ بالله يصلون فيه علي ابنها صلي الله عليه وسلم

الأخوة الأحباب

لم تلبث السيدة آمنة إلا قليل

بعد أن أدت أمانتها وتكلمت بكلمتها

واطمأنت علي ابنها خير خلق الله

فتوفاها الله

فالنبي يجب ألا يكون معه أحد إلا الله

لا أب ولا أم

ولا أخ ولا أخت

ولا خال ولا خالة

حتى أعمامه ..مواقفهم مختلفة

النبي هو الذي يعطى القوة والأمان لمن حوله

ولا يأخذها من غيره

وليتحقق آل بيت النبي بمقامات الغربة وأحوال الوحدة

فالطريق طويل

وثمنه غال

الأخوة الأحباب

موضوع الملائكة فيما يتعلق بشق الصدر موضوع طويل نفرد له يوما ما كلاما فيه بعض الأسرار إن شاء الله

الملائكة المسبحون المقدسون
اختير منهم ملكان تشريفا وتكريما
حظوا برؤية صدر رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل الشرح
ثم حظوا بلمس القلب الشريف
عضلة بحجم قبضة اليد ماذا فيها من أسرار
ها هو أمامكم وبين أيديكم
وكأن الكلام معناه ...

الأخوة الأحباب
نكمل إن شاء الله الأسبوع القادم
فما زلت مريضا سقيما مجهدا
وصل اللهم على من أنزل فيه وعليه " ألم نشرح لك صدرك "وعلي آله وسلم تسليما كثيرا كبيرا

_________________
اللهم صل على سيدنا ومولانا محمد عدد من صلى عليه في الأرض وعدد من صلى عليه في السماء وعدد من صلى عليه بين ذلك وعدد صلواتهم وبمثل صلواتهم صلى وسلم وبارك عليه وآله وصحبه ومن صلى عليه وسلم تسليما كثيرا كبيرا


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 30 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 1 زائر


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط