موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 11 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: رمضان جانا وفرحنا به
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين سبتمبر 18, 2006 12:13 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد مارس 07, 2004 12:49 pm
مشاركات: 5209
[align=center]صورة[/align]
[align=center]كل سنة وسيدى الشريف الدكتور محمود وجميع أعضاء المنتدى الطيب بخير
ورمضـاااااااااااان كـريييييييييييم[/align]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين سبتمبر 18, 2006 12:34 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد مارس 07, 2004 12:49 pm
مشاركات: 5209

على فكرة أنا عارفة إن رمضان لازال باقى عليه خمسة ايام ،
ولكنى أذكر نفسى وإياكم بقرب حلوله .

فماذا أعددنا له ؟!


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين سبتمبر 18, 2006 10:31 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد يونيو 19, 2005 3:33 pm
مشاركات: 2280
مكان: الحسين
[poet font="Tahoma,6,green,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=" glow(color=burlywood,strength=9)"]
منتدى دكتور محمود صبيح
[/poet]
صورة

_________________
انا فى جاه رسول الله


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس سبتمبر 21, 2006 10:25 am 
غير متصل

اشترك في: الأحد أكتوبر 02, 2005 11:44 pm
مشاركات: 146
[align=center][font=Traditional Arabic]
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

السيد الدكتور محمود حفظه الله
اعضاء المنتدى الكرام

كل عام وانتم بالف خير والامة الاسلامية بخير
وجمعنا واياكم في جنة الفردوس
اللهم آمين..
[/font]


صورة


صورة
[/align]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس سبتمبر 21, 2006 12:31 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد فبراير 22, 2004 2:50 am
مشاركات: 4478
صورة

_________________
" الأولياء وإن جلت مراتبهم فى رتبة العبد والسادات سادات "


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الخميس سبتمبر 21, 2006 3:57 pm 
غير متصل

اشترك في: السبت فبراير 21, 2004 10:56 pm
مشاركات: 1245
مكان: يا رب مع الحبيب و آله صلى الله عليه و آله وصحبه وسلم
[align=center]صورة[/align]

[align=center]كل عام و أنتم بخير [/align]

_________________

يا خير من دفنت في التراب أعظمه فطاب من طيبهن القاع الأكم
نفسي الفداء لقبر أنت ساكنه فيه العفاف وفيه الجود والكرم
أنت الشفيع الذي ترجى شفاعته عند الصراط إذا ما زلّت القدم


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الجمعة سبتمبر 22, 2006 9:07 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد يونيو 19, 2005 3:33 pm
مشاركات: 2280
مكان: الحسين
صورة

_________________
انا فى جاه رسول الله


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت سبتمبر 23, 2006 12:10 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 11:21 pm
مشاركات: 1809
مكان: مصر
[fot]بسم الله الرحمن الرحيم


( شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدىً لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ )
[/fot]




أخرج ابن مردويه والأصبهاني في الترغيب عن أنس قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
"إنما سمي رمضان لأن رمضان يرمض الذنوب "


وأخرج ابن مردويه والأصبهاني عن عائشة قالت:
قيل للنبي صلى الله عليه وسلم "يا رسول الله ما رمضان؟
قال: أرمض الله فيه ذنوب المؤمنين، وغفرها لهم.
قيل: فشوال؟
قال: شالت فيه ذنوبهم فلم يبق فيه ذنب إلا غفره .




خرج ابن عساكر في تاريخه عن ابن عمر قال: إنما سمي رمضان لأن الذنوب ترمض فيه، وإنما سمي شوالا لأنه يشول الذنوب كما تشول الناقة ذنبها.


وقال سيدي محيي الدين عبد القادر الجيلاني رضي الله عنه في الغنية :
رمضان خمسة أحرف :
الراء : رضوان الله ,
والميم : محاباة الله ,
والضاد : ضمان الله ,
والألف ألفة الله ,
والنون : نور الله ,
فهو شهر رضوان ومحبة وضمان وألفة ونور ونوال وكرامة للأولياء والأبرار .
وقيل : مثل شهر رمضان في الشهور كمثل القلب في الصدور , وكالأنبياء في الأنام , وكالحرم في البلاد , فالحرم يمنع منه الدجال اللعين . وشهر رمضان تصفد فيه مردة الشيطان , وتكون الأنبياء شفعاء للمجرمين . وشهر رمضان شفيع للصائمين , والقلب مزين بنور المعرفة والإيمان . وشهر رمضان مزين بنور تلاوة القرءان , فمن لم يغفر له في شهر رمضان ففي أي شهر يغفر له , فليتب العبد إلى الله عز و جل قبل أن تغلق أبواب التوبة , وليتب إليه عز و جل قبل أن يفوت وقت الإنابة , وليبك قبل أن ينقضي وقت البكاء والرحمة




واخرج الترمذي عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ:
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم:
"إِذَا كَانَ أَوَّلُ لَيْلَةٍ مِنْ شَهْرِ رَمَضَانَ صُفِّدَتِ الشَّيَاطِينُ وَمَرَدَةُ الْجِنِّ، وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ النَّارِ، فَلَمْ يُفْتَحْ مِنْهَا بَابٌ، وَفُتِّحَتْ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ فَلَمْ يُغْلَقْ مِنْهَا بَابٌ، وَيُنَادِي مُنَادٍ: يَا بَاغِيَ الْخَيْرِ أَقْبِلْ، وَيَا بَاغِيَ الشَّرِّ أَقْصِرْ . وَلِلَّهِ عُتَقَاءُ مِنَ النَّارِ، وَذَلكَ كُلُّ لَيْلَةٍ ."

وأخرج ابن أبي شيبة والنسائي والبيهقي عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لأصحابه:
" نبشركم قد جاءكم رمضان شهر مبارك افترض الله عليكم صيامه، تفتح فيه أبواب الجنة وتغلق فيه أبواب الجحيم وتغل فيه الشياطين، فيه ليلة خير من ألف شهر، من حرم خيرها فقد حرم. "




خرج الحكيم الترمذي وابن أبي الدنيا في الفرج، والبيهقي في الأسماء والصفات، عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال:
"اطلبوا الخير دهركم كله، وتعرضوا لنفحات رحمة الله، فإن لله عز وجل نفحات من رحمته يصيب بها من يشاء من عباده، وأسألوا الله أن يستر عوراتكم ويؤمن روعاتكم ."







[fot]"إن لله في أيام الدهر نفحات فتعرضوا لها، فلعل أحدكم أن تصيبه نفحة فلا يشقى بعدها أبدًا" [/fot]
[align=center]( الطبراني من حديث محمد بن مسلمة مرفوعًا، "صحيح الجامع")[/align]



[poet font="Arabic Transparent,6,green,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/15.gif" border="none,4,gray" type=3 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=" shadow(color=limegreen,direction=135) glow(color=white,strength=5)"]
كل عام و سيدي الشريف الدكتور محمود صبيح بخير

كل عام و أعضاء المنتدى بخير

كل عام و الأمة الإسلامية بخير
[/poet]


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد سبتمبر 24, 2006 3:56 am 
غير متصل

اشترك في: الجمعة فبراير 27, 2004 4:45 am
مشاركات: 15551
السلام عليك ياسيدى يارسول الله وعلى آل بيتك الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

السلام عليك يا سيدى الشريف الدكتور محمود

السلام عليك ورحمة الله وبركاته

كل عام أنتم دائما بخير

كل عام وكل أعضاء المنتدى المبارك بخير حال


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد سبتمبر 24, 2006 2:28 pm 
غير متصل

اشترك في: الأحد فبراير 22, 2004 3:17 pm
مشاركات: 986
صورة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة:
مشاركة غير مقروءةمرسل: السبت أكتوبر 07, 2006 11:23 am 
غير متصل

اشترك في: السبت فبراير 21, 2004 4:33 am
مشاركات: 10013
[center][table=width:100%;background-color:transparent;background-image:url(backgrounds/3.gif);border:1 solid green;][cell=filter:;][align=center]
درجات الصوم



الصوم شرعا هو الإمساك عن المفطرات يوما كاملا من طلوع الفجر إلى غروب الشمس ، و زاد الشافعية و المالكية فى هذا التعريف "النية" لأنها ركن من أركان الصوم.
أما العارفون فيقولون ان مقصود الصوم فهو الخواء و كسر الهوى لتقوى النفس على التقوى.
و قد صنف الإمام أبو حامد الغزالى فى كتابه إحياء علوم الدين الصوم إلى ثلاثة درجات هى
صوم "العموم" و صوم "الخصوص" و خصوم "خصوص الخصوص".
أما صوم العموم فهو كف البطن و الفرج عن قضاء الشهوة (الأكل و الشرب و الجماع).
أما صوم الخصوص كما يقول الإمام أبو حامد الغزالى صوم الصالحين و هو كف السمع و البصر و اللسان و اليد و الرجل و سائر الجوارح عن الآثام ، و يتحقق بستة أمور هى "غض البصر" عملا بحديث رسول الله صلى الله عليه و سلم " النظرة سهم مسموم من سهام إبليس لعنه الله فمن تركها خوفا من الله أتاه الله إيمانا يجد حلاوته فى قلبه".
"صوم اللسان" و هو حفظ اللسان عن الهذيان و الكذب و الغيبة و النميمة و الفحش و الجفاء و الخصومة و المراء و شغله بذكر الله و تلاوة القرآن عملا بقول رسول الله صلى الله عليه و سلم "إنما الصوم جنة فإذا كان أحدكم صائما فلا يرفث و لا يجهل و إن إمرؤ قاتله أو شاتمه فليقل إنى صائم ..إنى صائم".
"صوم السمع" بكف السمع عن الإصغاء إلى كل مكروه لأن كل ما حرم قوله حرم الإصغاء إليه و لذلك سوى الله بين التسمع و بين أكل السحت فقال تعالى " سماعون للكذب أكالون للسحت". و قال تعالى "لولا ينهاهم الربانيون و الأحبار عن قولهم الإثم و أكلهم السحت".
"كف بقية الجوارح عن الآثام" من اليد و الرجل و كف البطن عن الشبهات وقت الإفطار فلا معنى للصوم بالكف عن الطعام الحلال ثم الإفطار على الحرام.
قال صلى الله عليه و سلم "كم من صائم ليس له من صومه إلا الجوع و العطش".
فقيل فى تفسير ذلك هو يفطر على الحرام و قيل هو الذى يمسك عن الطعام الحلال و يفطر على لحوم الناس بالغيبة و قيل هو الذى لا يحفظ جوارحه عن الآثام.
"عدم الإستكثار من الطعام الحلال عند الفطر" إذ لا يوجد وعاء أبغض إلى الله من بطن ملىء من حلال إذ كيف تكسر الشهوة و يقهر الشيطان إذا تدارك الصائم عند فطره ما فاته فى نهاره و ربما زاد عليه فلا يتحقق الشعور بالخواء و لا تكسر الشهوة و إنما تزداد لذة النفس "بزيادة الطعام و أنواعه عن المعتاد" مع أن روح الصوم و سره هى تضيف القوى و إخضاع النفس حتى لا يستطيع الشيطان إعادة المرء إلى الشرور ، و من الآداب ألا يكثر الصائم من النوم بالنهار حتى يحس بالجوع و العطش و يستشعر ضعف قوته ، حتى يصفو القلب و يستديم هذا الضعف بتتابع ليالى الصوم حتى تخف على الصائم مشقة تهجده و أوراده فعسى الشيطان ألا يحوم على قلبه فيستطيع المرء النظر إلى ملكوت السماء.
فمن جعل بين قلبه و صدره مخلاه "أى معدة مملوءة بالطعام كالمخلاة" فهو عن الله محجوب من أخلى معدته فلا يكفيه ذلك لرفع الحجاب ما لم يخل همته من غير الله.
و يفسر الإمام أبو حامد الغزالى النوع الثالث من الصوم بقوله : أما صوم خصوص الخصوص فهو صوم القلب عن الهمم الدنية و الأفكار الدنيوية و كفه عما سوى الله عز و جل بالكلية فهو إنصراف عن غير الله سبحانه و تعالى و تلبس بمعنى قوله عز و جل " قل الله ثم ذرهم فى خوضهم يلعبون".

[/align]
[/cell][/table][/center]

_________________
إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً }الأحزاب33

صورة


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 11 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط