موقع د. محمود صبيح

منتدى موقع د. محمود صبيح

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين



إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 179 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1 ... 5, 6, 7, 8, 9, 10, 11, 12  التالي
الكاتب رسالة
 عنوان المشاركة: Re: حتى لا تضيع الهوية الصوفية بين الإخوان والشيعة وبني أمية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد فبراير 18, 2018 10:29 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19342
تكملة لـ :

تلخيص لرسالة
فى كيفية المناظرة مع الشيعة والرد عليهم
تأليف
مفتى الشافعية بمكة المكرمة
العلامة الفاضل السيد أحمد بن زينى دحلان

وكذلك عمر رضي الله عنه كان من أعظم القائمين بنصرته بعد إسلامه فى السنة السادسة من البعثة فكان من أعظم الناس شدة على كفار قريش وإن كان قبل إسلامه شديداً على المسلمين لكنه بعد أن أسلم كان من أشد الناس على الكفار حتى أنزل الله تعالى عند إسلامه
(يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَسْبُكَ اللَّهُ وَمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ(
)الأنفال 64) ، أى يكفيك من حصل إسلامهم فلا تبال بتأخر غيرهم. وكون نزولها عند إسلامه دليل على مزيد فضله حتى كأنه هو المقصود من الآية وحده.. وكان ابن مسعود رضي الله عنه يقول مازلنا أعزة منذ أسلم عمر.
وكان على رضى الله عنه عند النبى صلى الله عليه وآله وسلّم صغيراً فى أول بعثة النبى صلى الله عليه وآله وسلّم وإن كان رضي الله عنه بعد أن كبر كانت منه النصرة المأثورة والمواقف المشهورة لكنهما كانا مميزان عنه بالنصرة الحاصلة فى بدء الإسلام حين اشتدت وطأة قريش على المسلمين وكذا بقية العشرة السابقين للإسلام ولو كان ملك من ملوك الدين أعانه بعض الناس على تأسيس ملكه ونصرته على أعدائه حتى ظهر أمره وتم مراده لكان يحبه ويفضله على كثير من أقاربه، فما بالك بهؤلاء السابقين بالإسلام الذين قاموا بنصرة النبى صلى الله عليه وآله وسلّم حتى أظهر الله دينه على الدين كله.
والرافضة قبحهم الله نظروا إلى القرابة وغفلوا عن هذه الأشياء وأهملوا قول على رضى الله عنه (لا يجتمع حبى وبغض أبى بكر وعمر فى قلب مؤمن) وأهملوا الآيات والأحاديث التى جاءت فى فضل الشيخين وغيرهم من الصحابة فأدّاهم الأمر إلى إبطال الشريعة التى وصلت إلينا من طريقهم. وأما أهل السنة والجماعة فإنهم لم يضيعوا حق القرابة ، ويعترفون بفضلها ولا يضيعون حقوق الصحبة والمؤازرة والنصرة للصحابة فيعطون كل ذى حق حقه ، ولما ثبتت عندهم الآيات والأحاديث الواردة فى الثناء على الصحابة رضي الله عنهم أولوا جميع ما وقع بين الصحابة من الاختلاف وحملوه على الاجتهاد وطلب الحق وحملوه على أحسن المحامل وسلكوا به أحسن المسالك لأنهم لو طعنوا فى أحد منهم كان ذلك تكذيباً للآيات والأحاديث الواردة فى الثناء عليهم ورفضا للشريعة التى جاءت إلينا من طريقهم فحكموا بعدالتهم كلهم وقبلوا كل ما جاء مرويا عنهم من الآيات والأحاديث.
ولا عبرة بما ينقل من الأكاذيب والحكايات التى ينقلها المبتدعة وكذبة المؤرخين فإنها كلها من اختلاقات الفرق الضالة يريدون بها توغير صدور المؤمنين على الصحابة رضي الله عنهم . فلا يلتفت إلى ذلك لأنه يؤدى إلى تكذيب الآيات والأحاديث الواردة فى الثناء عليهم، ولا نقبل إلا ما صح بالأسانيد الصحيحة التى رواها ثقات الأئمة ومع ذلك نؤولها ونطلب لها أحسن المحامل ونحملها على الاجتهاد الذى يؤجر المصيب فيه أجران والمخطئ أجر واحد. ثم يجب عند اعتقاد التفاضل على الوجه الثابت عند أهل السنة أن لا يعتقد نقص فى المفضول بالنسبة للفاضل ولا يلاحظ ذلك قط بل يعتقد التفاضل مع اعتقاد أن الكل بلغ غاية الكمال والفضل لأنهم باجتماعهم بالنبى صلى الله عليه وآله وسلّم ونصرته أشرقت عليهم أنواره حتى فضلوا على كل من يأتى بعدهم وموقف ساعة لواحد منهم مع النبى صلى الله عليه وآله وسلّم خير من الدنيا وما فيها وذلك ثابت حتى لمن اجتمع به لحظة ولو كان طفلا غير مميز.
وليحذر المؤمن من اعتقاد نقص لأحد منهم أو التعرض لشيء من السب الذى ارتكبه كثير من المبتدعة لأن ذلك يوجب لعنة فاعله لقوله صلى الله عليه وآله وسلّم فمن سبّهم فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين مع أن المرتكبين لذلك يعترفون بان السب ليس مأموراً به لا على الوجوب ولا على الندب ولو تركوه لم يسألهم الله عن تركه ولو كان السب طاعة مأموراً بها لأمر الله بسب إبليس الذى هو أشقى الخلق وسب فرعون وهامان وقارون وغيرهم من الكفرة فلو لم يلعن الإنسان فى عمره قط أحداً منهم لا يعاقبه الله ولا يسأله عن ترك السب فكيف هؤلاء المبتدعة يرتكبون لعن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم الذين نصروه وبلغوا شريعته لأمته.
يروى أن سيدنا عليا رضي الله عنه تناظر مع بعض من ينكر البعث.. فقال له سيدنا على رضى الله عنه إن صح ما تقول أنت يعنى من عدم البعث نجوت أنا وأنت وإن صح ما أقول أنا من البعث نجوت أنا ولم تنج أنت فأنا، ناج على كل حال وأنت على النظر فلم يقدر ذلك الناظر على جوابه. فلذلك يقال للمبتدع المتعرض لسب الصحابة المجيز له بالنسبة للمانعين وهم أهل السنة إن صح ما يقول المبتدع من الجواز نجونا نحن وهم لأنهم يسلمون أن تارك السب لا يسئل عن ذلك ولا يعاقب وإن صح ما يقول أهل السنة من المنع نجا أهل السنة وهلك أهل البدعة، فأهل السنة ناجون على كل حال وأهل البدعة على خطر.. وهذا كله على سبيل الفرض وإرخاء العنان فى الجدل وإلا فهم الهالكون قطعاً لتعرضهم لسب أصحاب النبى صلى الله عليه وآله وسلّم . ولو سئل اليهود وقيل لهم من خير الناس عندكم.. لقالوا أصحاب موسى عليه الصلاة والسلام.. ولو سئل النصارى وقيل لهم من خير الناس عندكم.. لقالوا أصحاب عيسى عليه الصلاة والسلام.. ولو سئلت الفرقة التى تبغض الصحابة من شر الناس لقالوا أصحاب محمد صلى الله عليه وآله وسلّم !! انتهى التلخيص

_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حتى لا تضيع الهوية الصوفية بين الإخوان والشيعة وبني أمية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الأحد فبراير 18, 2018 10:30 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19342
تكملة لـ :

تلخيص لرسالة
فى كيفية المناظرة مع الشيعة والرد عليهم
تأليف
مفتى الشافعية بمكة المكرمة
العلامة الفاضل السيد أحمد بن زينى دحلان

رسالة فى حكم الروافض لابن كمال باشا
قال مفتى الخلافة العثمانية ابن كمال باشا (837–940 هـ(:
" الحمد لله العلى العظيم القوى الكريم والصلاة على محمد الهادى إلى صراط مستقيم وعلى آله الذين اتبعوه فى الدين القويم . وبعد :
قد تواترت الأخبار والآثار فى بلاد المؤمنين أن طائفة من الشيعة قد غلبوا على بلاد كثيرة من بلاد السنيين حتى أظهروا مذاهبهم الباطلة ، فأظهروا سبَّ الإمام أبى بكر والإمام عمر والإمام عثمان رضوان الله تعالى عليهم أجمعين . ( فإنهم كانوا ينكرون خلافة هؤلاء الخلفاء الراشدين والأئمة المهديين ) وكانوا يستحقرون الشريعة وأهلها ويسبون المجتهدين زعما منهم أن سلوك مذاهب هؤلاء المجتهدين لا يخلو عن مشقة بخلاف سلوك طريق رأسهم ورئيسهم الذى سموه بشاه إسماعيل ، فإنهم يزعمون أن سلوك طريقه فى غاية السهولة ونهاية المنفعة ويزعمون أن ما أحله شاه فهو حلال وما حرمه فهو حرام وقد أحل شاه الخمر فيكون الخمر حلالا. وبالجملة أن أنواع كفرهم المنقولة إلينا بتواتر مما لا يُعَدْ ولا يحصى . فنحن لا نشك فى كفرهم وارتدادهم ، وإن دارهم دار حرب ( وإن نكاح ذكورهم وإناثهم باطل باتفاق ؛ فكل واحد من أولادهم يصير ولد الزنا لا محالة ) وما ذبحه واحد منهم يصير ميتة ، وإن من لبس قلونسوتهم الحمراء المخصوصة بهم من غير ضرورة كان خوف الكفر عليه غالبا ؛ فإن فى ذلك من أمارات الكفر والإلحاد ظاهرا . ثم إن أحكامهم كانت من أحكام المرتدين حتى إنهم لو غلبوا على مدائنهم صارت هى دار الحرب فيحل للمسلمين أموالهم ونساؤهم وأولادهم . وأما رجالهم : فواجب قتلهم إلا إذا أسلموا ، فحينئذ يكونون أحرارا كسائر أحرار المسلمين بخلاف من أظهر كونه زنديقا فإنه يجب قتله البتة ولو ترك واحد من الناس دار الإسلام واختار دينه الباطل فلحق بدارهم ؛ فللقاضى أن يحكم بموته ويقسم ماله بين الورثة ، وينكح زوجته لزوج آخر . ويجب أن يعلم أيضا أن ( الجهاد عليهم ) كان فرض عين على جميه أهل الإسلام الذين كانوا قادرين على قتالهم . وسننقل من المسائل الشرعية ما يصحح الأحكام التى ذكرنا آنفا . فنقول وبالله التوفيق. قد ذكر فى البزازية ، أن من أنكر خلافة أبى بكر رضي الله عنه هو كافر فى الصحيح ، وأن من أنكر خلافة عمر رضي الله عنه فهو كافر فى الأصح. ويجب إكفار الخوارج بإكفارهم عثمان رضي الله عنه .
وذكر فى التتارخانية: أن من أنكر خلافة أبى بكر فالصحيح أنه كافر , وكذلك خلافة عمر رضي الله عنه وهو أصح الأقوال. وكذا سب الشيخين كفر. ولو قال: إنى برىء من (مذهب أبى حنيفة رضي الله عنه , أو قال : أنا برئ من مذهب) الشافعى يكفر ومن استحل حراما علم حرمته فى دين الإسلام كشرب الخمرفهو كافر. ( وإذا شد الزنار أو لبس قلنسوة جادا أو هازلا يكفر ).وذكر فى القنية : أن استهزاء العلم والعالم كفر. وذكر فى البزازية: أن أحكام هؤلاء أحكام المرتدين .
وذكر فى الاختيار الذى هو شرح المختار أن المرتدين لو غلبوا فقد صار دارهم دار الحرب وأموالهم غنيمة . ذكر فى الكافى : أن نكاح المرتدين باطل اتفاقا ولا يقبل من المرتدين إذا ظهرنا أى غلبنا عليهم ( إلا ) الإسلام أو السيف كمشركى العرب . ويقسم الأموال والأراضى بين المسلمين . وتقسيم أموالهم ونسائهم وذرياتهم صحيح.
وفى بعض الكتب الشرعية : أن من ارتد – والعياذ بالله – ولحق بدار الحرب وحكم بموته ؛ صار عبده معتقا ، وأم ولده معتقة. وقال صدر الشريعة : إذا هجم الكفار على ثغر من الثغور يصير الجهاد فرض عين ( على من كان بقرب منه ويقدر على الجهاد ) عليهم إذا احتيج إليهم ثَم وثُم إلى أن يصير فرض عين على جميع أهل الإسلام شرقا وغربا ، هذا الكلام واضح فالواجب على السلطان أن يجاهد هؤلاء الكفار كما قال الله تعالى :
(يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ ۚ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ ۖ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ(
)التوبة 73) " .ا هـ كلام المفتى ابن كمال باشا .

_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حتى لا تضيع الهوية الصوفية بين الإخوان والشيعة وبني أمية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين فبراير 19, 2018 7:30 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19342
أما وقد تكلمنا عن الإخوان المسلمين والشيعة ، فلنتكلم عن بنى أمية الجدد وهم من يغذيهم تيارات من الإخوان ، وهم أحد أسباب انتشار الشيعة الآن.
بنو أمية الجدد
ماذا يعنى وجود رأس مولانا الحسين فى مصـر
متى انتصرت مصر ؟
كتاب الله وأهل بيته هما الثقلان
أهل البيت بين بعض طوائف السنة والشيعة ومسلسل التضييع
ماذا يراد بمصر الآن وماذا يراد بالصوفية
باب ما جاء فى أن أهل مصر هم عدة الإسلام والمسلمين
وأنهم أسلم الناس حينما تكون الفتن
نظرة الصوفية للأمور التى حدثت فى الأمة
موضوع التفضيل بين الصحابة
نظرة الصوفية إلى أهل البيت
نظرة الصوفية إلى ما كان بين علىّ وطلحة والزبير والسيدة عائشة رضى الله عنهم أجمعين
نظرة الصوفية إلى قتال معاوية بن أبى سفيان للإمام
نظرة الصوفية إلى مقتل مولانا الحسين
رأى الصوفية فى فتوحات بنى أمية
كيف يتم التخطيط لإضعاف المسلمين
وخاصة مصر وأهلها وإضعاف تيار التصوف ؟
اسم ابن تيمية كان لا يذكر إلا مقرونا باللعنة
خطة وَضْعُ الشباب بين إما التشدد والتنطع والتطرف وإما التشيع ، بين المطرقة والسندان

_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حتى لا تضيع الهوية الصوفية بين الإخوان والشيعة وبني أمية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين فبراير 19, 2018 7:30 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19342
بنو أمية الجدد
موضوع بنى أمية موضوع محزن ، يجسد ويكرس ويكلل نجاح خطة الشيطان فى إفساد الأمة المحمدية .
ما علمناه فى صغرنا من مجتمعاتنا - والتى كانت أكثر تدينا وانسجاما وهوية - تمحقه الآن قوة من قوى الظلام.
هل تصدق أن أحد المواقع المتمسلفة فيها مشاركة بعنوان " هنيئا لك يا يزيد بن معاوية " !!! قاتل سيدنا الحسين ، ومن ضرب الكعبة بالمنجنيق فأحرقها ، ومن أغار على المدينة المنورة فانقطعت الصلاة فى المسجد النبوى الشريف ثلاثة أيام ، وانتهكت ألف بكر من بنات الأنصار ، أصبح الأن من أئمة الخير.
ما لكم كيف تحكمون يا أتباع مسيلمة الكذاب ، ومن أين خرج مسيلمة الكذاب !!!
كنا فى كتابنا " خصوصية وبشرية النبى صلى الله عليه وآله وسلّم عند قتلة الحسين " قد أشرنا فى عدة فصول إلى بنى أمية وأفعالهم ، ومكانتهم عند رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم الذين كان يبغضهم النبى صلى الله عليه وآله وسلّم .
وأحب فى هذا الكتاب أن أقدم فصولا من كتاب الخصوصية تخص موضوعنا هذا ، ثم نتبعها بنقطة هامة وهى تورط بعض مَنْ جَنَّدهم الإخوان المسلمون فى الصوفية بتبنى مواقف الدفاع عن بنى أمية ، مما ينتج عنه عدة أشياء أحلاها مـر.
فالإخوان المسلمون يفعلون ذلك للتقريب بينهم وبين السلفية ، وفى ذلك مَحْقٌ لأسس الصوفية الحقة ، وفى الوقت نفسه مَنْ اكتشف هذه المؤامرات فمن السهل عليه الوقوع فى براثن الشيعة ، وسيتضح ذلك لك خلال استعراض هذا الجزء.
لخلافات شخصية تجدها فى مواقع صوفية وجدنا بعض الصوفية أصبحوا وكأنهم من بنى أمية ، وآخرين استقطبهم الشيعة.
التراشق بالكلمات والتضليل أصبح سمة غالبة ، فأشباه بنى أمية يتهمون كل من يميل لأهل البيت - بطريقة أهل مصر - بالتشيع ، والمتشيعون الجدد يتهمون من يدافع عن أبى بكر وعمر رضى الله عنهما ويقدمهما على علىّ رضي الله عنه - ولو فى جزئية - بأنه ناصبى.
وتأتى أجيال صغيرة فى السن يضيع من قدمها الطريق ، فلا تعلم أين الصوفية.
لعلك إذا قرأت كتابنا " أدلة الصوفية فى المسائل الخلافية " الجزء الأول ففيه عن الخليفة والقطب الغوث والوارث المحمدى وصاحب الوقت والأفراد والأبدال ما يريح بالك وخاطرك عن طبيعة الخلافات بين الصحابة.
أسلوب كتم المشاكل وما حدث بين الصحابة - بحجة الكف عما شجر بينهم - له محاسنه وله عيوبه ، وهو أحد الثغرات التى نفذت وتنفذ فيها الشيعة ، مع أن الحق معنا - أهل السنة والجماعة - ، ومذهبنا مشيد بالله ورسوله.
والخوف من أن يصل مسلسل غربة أهل البيت إلى الصوفية ، وهم الوسطية الحقة ، الذائبون فى حب أهل البيت على الحقيقة المعظمون لجناب الصحابة على الحقيقة.
وعندما يأتى بعض الصوفية ولا يستطيعون احتواء بعض إخوانهم الذين عندهم شطط فى جزئية أو جزئيتين ، فكيف يكون الأمـر ، أنتركهم للشيطان ، أم للإخوان ، أم للشيعة ؟ , إلا إذا كان هؤلاء من الشيعة أو الإخوان.
كى تسحب البساط من تحت رجل صوفى آخر ، إما أن تتهمه أنه شيعى رافضى ، أو ناصبى مبغض لأهل البيت .
وهذا الأسلوب كان يتبعه السلفيون معنا لما رددنا على ابن تيمية ، فمن خطة الشيطان أن يقول لهم أن ابن تيمية هو الذى رد على الشيعة ، فمن يرد على ابن تيمية يكن من الشيعة ، والحق أن الصوفية ردوا على الشيعة وعلى غيرهم ، وقد قدمنا أن الصوفية هم جمهور الأمة ، وعندما ردوا على الشيعة لم يخطئوا فى سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلّم

ولا فى أهل بيته كما فعل ابن تيمية ، أما لو فعل أحد الصوفية كما يفعل السلفيون من انتقاص أهل البيت فانتبه له فهو غالبا من الإخوان المسلمين أو متأثر بهم ، أو له مصالح.
عندنا روابط كثيرة فى الموقع الخاص بنا على الانترنت فراجعها ، وسوف نضع فى آخر الكتاب بمشيئة الله عدداً من الكلمات الأسبوعية التى كنا نكتبها فيها يحدث على الساحة الإسلامية.
فلنبدأ هذا الجزء بذكر بنى أمية وخططهم من كتاب الخصوصية. وفيه جزء عن ماذا يُراد بمصر بالذات ؟.


_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حتى لا تضيع الهوية الصوفية بين الإخوان والشيعة وبني أمية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين فبراير 19, 2018 7:33 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19342
ماذا يعنى وجود رأس مولانا الحسين فى مصـر
ظُلْمُ الناس لأهل البيت مصاحب للسنين ، فقد سمعنا من يقول أن السيدة فاطمة لها قوادح - ابن تيمية وأتباعه - وفيها شبه من المنافقين ، وأن السيدة خديجة إيمانها ناقص ، وأن الرسول صلى الله عليه وآله وسلّم ارتاب فى السيدة عائشة ، وأن الإمام علىّ مات ولم يعلم كثيراً من السنن ، وأن ولايته ارتُكِبَتْ فيها من الفساد الكثير ، وأن الشجرة التى عليها دم الحسـين يجوز حـرقها ، وأن لا فضل لنسـب ولا قرابة النبى صلى الله عليه وآله وسلّم .. بل إن يزيد بن معاوية – الذى قيل فيه العن يزيد ولا تزيد - هو صاحب الحق ، وأن مولانا الحسين هو الخارج عليه .
وقالوا أيضا: إن هنداً لم تأكل كبد أسد الله حمزة ، وأن الإمام علىّ لم يتعرض لخدعة التحكيم .
مع وجود القهر ، وحُكم بنى أمية ، ثم مجازر العباسيين وغربة أهل البيت ، كانت لهم واحة ، هذه الواحة هى كنانة الله فى الأرض مصر المحروسة .
بفضل الله ثم بما وضعه الله فيها من أهل بيت النبى صلى الله عليه وآله وسلّم وأوليائه ، وضع أهل مصر الأمور فى نصابها ، فهم أشد الناس حبا لأهل البيت ، وهم أشد الناس احتراماً وتقديراً لأصحاب رسـول الله صلى الله عليه وآله وسلّم ، وخاصة الشيخين أبى بكر وعمر.
فكان من قَدْر وقَدَر أهل مصر اهتمامهم بآل بيت النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ، حتى من أحب أهل البيت من بلاد المسلمين فقد قدم إلى مصر ، فانظر إلى المغاربة والمشارقة وكبار الأولياء الذين جاءوا واستقروا فى مصر المحروسة ، - وسنكتب بابا فى مصر وأهل البيت فى كتابنا هذا -.
ما شأن كل ما ذكرته برأس مولانا الحسين ، الشأن واضح لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد ، وهو ما سنوضحه الآن بعون الملك الديان .
رأس مولانا الحسين قضية ذات مغزى عميق ومرمى بعيد ، ببساطة واختصار كان الإمامان الحسـن والحسـين هما امتـداد بيت النبوة أحد الثقلين ، وهما "سيدا شباب أهل الجنة" ، أمهما سيدة نساء أهل الجنة ، وجدتهما سيدة نساء أهل الجنة ، وأبوهما قال له رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم : " أنت منى بمنزلة هارون من موسى غير أنه لا نبى بعدى ".
بموت الإمام الحسن - سواء سم أم لا ، وبغض النظر عمن سَممه - لم يبق من كبار أهل البيت إلا مولانا الحسـين - أعنى من الرجال لوجود السيدة زينب رضى الله عنها - .
يزيد بن معاوية قرر ، والدولة الأموية قررت قراراً لا مثيل له ، وبعثت برسالة للأمة المحمدية واضحة المعالم ، وهى أن بيت ودولة نبى الله محمد صلى الله عليه وآله وسلّم انتهت.
سموها أنتم دولة الإسلام ولا داعى لكلمة الأمة المحمدية ، فالمحمدى الموجود – والذى تسمونه الحسين - قد قتلناه ، وأما رأسه ، فهى الرمز ، لن تدفن ، فهى فى الخزائن ، فالدولة والبلاد والعباد فى أيدينا ، وليضرب الناس أخماسا فى أسداس.
لم تكن هناك هليوكوبتر تضربهم بصواريخ كالشيخ ياسـين رحمه الله ، ولو كان عندهم هليوكوبتر ما ضربوه ، هم يريدون الرأس ، يريـدون للرسالة أن تصل ، فسيخرج من يشجب ، وسيخرج من يقول : " أمير المؤمنين يزيد بن معاوية " ، وسيخرج من يقول : " قتله سيف جده " ، وسيخرج.. وسيخرج... وتبقى الرسالة ويظل المعنى.


_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حتى لا تضيع الهوية الصوفية بين الإخوان والشيعة وبني أمية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين فبراير 19, 2018 7:34 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19342

رأس المحمدى ابن النبى الحسين غير معروفة المكان ، أسيرة ، تروى عنها روايات قليلة واهنة ، هل يعقل أن ترسل إلى المدينة أو إلى كربلاء ، ولا يروى هذا الحدث إلا آحاد الناس.
الرسالة كانت شديدة ، الرسالة معناها أن رأس أمر أمة سيد الخلق صلى الله عليه وآله وسلّم فى قبضتهم ، الرسالة كأنها تقول إن الله فقير ونحن أغنياء ، الرسالة تقول ماذا فعل لكم جدكم ، ماذا فعل لكم رسولكم صلى الله عليه وآله وسلّم ، حتى الرأس - سواء الحقيقية أو المعنى - فى خزائننا.
سوف نلهيكم بحكايات عن كرمنا فى عدم سبى سكينة وفاطمة بنت الحسين ابن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم ، وعن بكاء يزيد بعد قتل الحسين - ثم يضرب الكعبة بالمنجنيق ، ويقتل عشرة الآف،وتغتصب ألف امرأة فى المدينة المنورة
سنلهيكم بخلافات العلماء فى جواز لعن يزيد أو عدم لعنه ، لنا جنود وجهاز إعلامى خطير ، المهم الرأس ، الرأس هى الرأس.
يوما ما بحث الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز عن الرأس الشريفة ، فهو يعلم مخازى بنى أمية ، أخبروه بالحقيقة أنها فى خزائن سليمان بن عبد الملك.
قال ابن عساكر فى تاريخ دمشق (69/161) " فلما ولى عمر بن عبد العزيز بعث إلى الخازن - خازن بيت السلاح - : وَجِّهْ إِلىَّ رأس الحسين بن على ، فكتب إليه أن سليمان أخذه وجعله فى سفط وصلى عليه ودفنه ، فصح ذلك عنده ، فلما دخلت المسودة سألوا عن موضع الرأس فنبشوه وأخذوه والله أعلم ما صنع به".
الرأس الشريفة يقينا كانت فى خزائن يزيد بن معاوية ، ويقينا اختفت الرأس المكرمة بطريقة ما ، بغض النظر عن تعدد الروايات فى ذلك
الرأس الشريفة من وجدها خاف عليها ، تخيل لو وجدت رأس مولانا الحـسين ، كيف يكون خوفك الشديد وجلاً ورعباً.. حنانا وفرقاً ؟!.
فأين يذهب أهل البيت ؟
وأين تذهب قوة المسلمين ؟
اختار الله عز وجل مصر ، والتى هى كنانة الله فى أرضه حتى تكون محـل أسراره ، وواحة لأهل بيت نبيه صلى الله عليه وآله وسلّم .
كانت مصر هى صرة الدنيا قبل الإسلام ، ثم شاء الله أن تُعَد لحِمْل ، لا تستطيع أى دولة فى الدنيا أو أى شعب أن يتحمله .
ما من دولة فى الدنيا كسرت صليبيين وتتار وجحافل الفرنجة إلا كنانة الله فى أرضه مصر .
متى انتصرت مصر ؟


_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حتى لا تضيع الهوية الصوفية بين الإخوان والشيعة وبني أمية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين فبراير 19, 2018 7:35 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19342
متى انتصرت مصر ؟
انتصرت لما دخلت الرأس الشريفة فيها ، فقد حملت أمانة وأمانات أهـل البيت ، قَبِلتها وأحبتها حبا جما ، وحافظت عليها ، قبل الدولة الفاطمية وبعدها.
دخلت الرأس الشريفة سنة ثمان وأربعين وخمسمائة ( 548 هـ ) ، وهُيئت مصر لقيادة العالم الإسلامى ظاهريا وباطنيا ، وأصبحت أكثر دول العالم الإسلامى اعتدالا وفهما للإسلام البسيط الراقى المنتج.
أحبوا أهل بيت نبيه صلى الله عليه وآله وسلّم ، واحترموا صحابته ، وكانوا عُدَّةً للإسلام والمسلمين.
قال بعض أهل الله - منهم الإمام السيوطى - أن الإمام الحسن لما تنازل عن الحكم لمعاوية افترقت - ولأول مرة - الخلافة الظاهرة والباطنة ، فأخذ معاوية الحكم الظاهر ، وأما مولانا الحسن فكان هو الفرد الغوث - القطب الأعظم -.
أصبحت أمانة الدنيا فى مصر ، الأولياء والصالحون يعرفون ذلك ، ويعرفون أن نهاية الدنيا تبدأ بخروج الأمانات من مصر إلى المدينة المنورة عند ظهور المهدى ، فمصر بخير حتى ظهور المهدى - وبعدها إن شاء الله -.
روى الإمام مسلم وغيره عن أبى هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم : " منعت العراق درهمها وقفيزها ، ومنعت الشام مديها ودينارها ، ومنعت مصر إردبها ودينارها ، وعدتم من حيث بدأتم ، وعدتم من حيث بدأتم ، وعدتم من حيث بدأتم " شهد على ذلك لحم أبى هريرة ودمه . ، ومعنى " منعت " : ستُمْنَع ، ومعنى " وعدتم من حيث بدأتم " الإشارة إلى رجوع الأمر إلى الحجاز إلى مكة والمدينة فى أحداث قيام الساعة.
وجود الرأس الشريفة فى مصر معناه وجود النصر ، لوجود جزء مكرم من النبى فيها ، لم يرفع على حربة كما رفع فى العراق والشام.
أما وجود جسد مولانا الحسين فى العراق فى الأزمنة السابقة ، فمعناه وجود الخلافة بلا رأس ، ولذا اكتسحها التتار وطحنتها السنون ، أما رأس أمر الأمة المحمدية فهو فى مصر ، حتى يخرج الإمام المهدى.
ولو لاحظت حتى الخلافة العثمانية – لو لاحظت - لم يكن همها إلا السيطرة على مصر ، والحمد لله أن الخلافة العثمانية كانت محبة جدا لأهل البيت ولمصر.
لذا تجد اهتمامهم الشديد بمقامات أهل البيت ، وتجد حقد وكراهية أتباع ابن تيمية والوهابية لهم ومحاربتهم لهذه الخلافة.
مرة أخرى ، لن تقوم قائمة للمسلمين - وإن كانوا على جزئية من الخير - وخلافة على منهاج النبوة - مثل خلافة الصديق والفاروق وذى النورين ومدينة العلم والحسن السبط - إلا على يد المهدى ، الذى هو من عترة النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ، من ولد فاطمة كما قال أبوها صلى الله عليه وآله وسلّم .
وحتى يظهر الإمام المهدى فلنتبرأ من قتلة أهل البيت وممن تاجر بدمائهم ، فلن ينصر الله أمة ضيعت أهل نبيها، وأضاعت أحد الثقلين .


_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حتى لا تضيع الهوية الصوفية بين الإخوان والشيعة وبني أمية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين فبراير 19, 2018 7:36 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19342
عودا على بدء ... حافظ الصوفية وخاصة أهل مصر على الوصية التى جاءت على لسان أحد الصحابة الأجلاء وهو زيد بن أرقم قال : قام رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم يوما فينا خطيبا بماء يدعى خما بين مكة والمدينة ، فحمد الله وأثنى عليه ووعظ وذكر ثم قال : " أما بعد ألا أيها الناس فإنما أنا بشر يوشك أن يأتى رسول ربى فأجيب ، وأنا تارك فيكم ثقلين أولهما كتاب الله فيه الهدى والنور ، فخذوا بكتاب الله واستمسكوا به - فحث على كتاب الله ، ورغب فيه - ثم قال : وأهل بيتى ، أذكركم الله فى أهل بيتى، أذكركم الله فى أهل بيتى ، أذكركم الله فى أهل بيتى "
كتاب الله وأهل بيته هما الثقلان
النبى صلى الله عليه وآله وسلّم أرسله الله رحمة للعالمين ، وهذا يغيظ إبليس ومن والاه من شياطين الإنس والجن.
وكما قدمنا فى باب خصوصية وبشرية النبى صلى الله عليه وآله وسلّم عند قتلة الحسين فإن أعدى الأعداء للأمة المحمدية إبليس ، ثم اليهود الذين حاولوا قتل النبى صلى الله عليه وآله وسلّم مرارا وتكرارا ، فقد كانوا يترقبونه قبل مولده ، كما هو مفصل فى كتب السيرة.
كل عمل الشيطان أصبح هباء منثوراً لمّا ظهر النور المحمدى ، وكل ما عمله اليهود وخططوا له أُجْهِضَ بالوجود المحمدى .
اليهود عندهم علوم ، وفهوم ، وأَثَارة من علم ، لم يتوقع اليهود سقوط خيبر، وفى قرارة أنفسهم أنهم يوما ما سيرجعون إليها.
خيبر لم تسقط بسهولة ، اليهود عندهم أسرار بخيبر كما قلنا ، لأن عندهم علوم وأثارة من علم ، وكأن كل ما لديهم مخبوء فيها.
المخبوء دائما لا يخرج بسهولة ، يخرج غالبا كخروج الروح من الجسد ، اقرأ معى حديث بريدة وتمعن فيه ، ثم نتكلم مرة أخرى:
عن بريدة قال : حاصرنا خيبر فأخذ اللواء أبو بكر فانصرف ولم يفتح له ، ثم أخذه من الغد عمر فخرج فرجع ولم يفتح له ، وأصاب الناس يومئذ شدة وجهد فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم : " إنى دافع اللواء غدا إلى رجل يحبه الله ورسوله، ويحب الله ورسوله ، لا يرجع حتى يفتح له " ، وبتنا طيبة أنفسنا أن الفتح غدا ، فلما أن أصبح رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم صلى الغداة ، ثم قام قائما فدعا باللواء والناس على مصافهم ، فدعا عليّا وهو أرمد فتفل فى عينيه ، ودفع إليه اللواء وفتح له قال بريدة : وأنا فيمن تطاول لها.
هناك روايات تدل على أن هناك شيئا غريبا قد يحدث من أهل البيت عند توجه الهمة المحمدية " إنى دافع "، هذا الشىء هو رواية جابر فى حمل علىّ باب خيبر الذى لم يستطع أربعون وفى رواية سبعون رجلا أن يحملوه.


_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حتى لا تضيع الهوية الصوفية بين الإخوان والشيعة وبني أمية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين فبراير 19, 2018 7:37 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19342
هناك روايات تدل على أن هناك شيئا غريبا قد يحدث من أهل البيت عند توجه الهمة المحمدية " إنى دافع "، هذا الشىء هو رواية جابر فى حمل علىّ باب خيبر الذى لم يستطع أربعون وفى رواية سبعون رجلا أن يحملوه.
اليهود أدركوا نقطة فى غاية الخطورة ، وهى أنه لم يفتح لأبى بكر ، ولا لعمر رضى الله عنهما ، ويفتح لعلىّ ، يعنى يقهرنا محمد وآل بيته ، نعلم أن محمداً منصور بالله " توجه حيث شئت فإنك منصور ".
وغدا بعد عام ، بعد مائة ، بعد ألف ، بعد أكثر ، يخرج رجل من أهل بيته اسمه محمد بن عبد الله " المهدى " يغلبنا - يصلى بالمسيح عيسى ابن مريم إماما على ما سمعناه من محمد وهو لا يكذب- ويتكلم معه الحجر والشجر إلا شجر الغرقد !!!.
سقوط خيبر على يد علىّ ليس بالشىء الهين عند بنى اسرائيل ، قد يكون شيئا هينا عند كثير من المسلمين ، لكنَّ لليهود فهما آخر.
منذ سقوط خيبر اجتمعت الخيبة لإبليس واليهود ، إذاً لابد من تخطيط محكم لضرب أهل البيت ، كما كانوا يحاولون قتل النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فالعداء قادم بين المهدى وبنى إسرائيل ؛ إذاً فليُعَد وليُرَبى أعوان بنى إسرائيل فى الماضى والحاضر ، فمن هم ؟
إِفساد المُحِبّ ، وإفساد الكاره ، وما أسهل ذلك فمعهم مدد من الشيطان.
وهنا كان دور عبد الله بن سبأ - سواء كان ابن سبأ شخصية حقيقية ، أو وهمية فإن فى كتب الشيعة القديمة ذكر له - فى إفساد عقائد الشيعة وإيمانهم بعقائد غريبة ، منها مثلا : عقيدة الرجعة وهى أن الإمام علىّ فى السحاب ينتظر حتى يخرج المهـدى ويأمر الناس بالخـروج معـه - وعقيدة البداء ، وعقيدة تحـريف القرآن - ويتبرأ الشيعة الموجودون حاليا من القول بذلك ، غير أنهم لا يكفّرون من قال بالتحريف !!! -.
كان الاختيار سهلاً فى إفساد عقائد المحبين ، وكان أيضا ميسرا فى إفساد عقيدة من فى نفسه حرج من أهل البيت .
إذاً فى هذا الفصل نتكلم عن خطة الشيطان فى الإجهاض المبكر - بقدر استطاعته - ؛ لحجب أنوار أهل البيت الذين هم أحد الثقلين ، وسيخرج منهم محمد بن عبد الله مهدى هذه الأمة ، وتشـجيع التطرف والتشـنج وتيار الخوارج ؛ لأنه فيهم يخرج فى آخرهم الدجال - كما ذكرنا فيه الأحاديث من قبل -.
نتكلم فى هذا الفصل على ثلاث نقاط هامة وهى:
أهل البيت بين بعض طوائف السنة والشيعة ومسلسل التضييع.
علاقة الصوفية الحقة وأهل مصر بأهل البيت ، وكيف أن الصوفية فيها الحلول لجميع مشكلات الأمة، وسبب محاربة الطوائف المتطرفة لها.
أهل البيت والصراع الأخير بينهم وبين قوى الشر ، بما فيهم بنى أمية قبل قيام الساعة.


_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حتى لا تضيع الهوية الصوفية بين الإخوان والشيعة وبني أمية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين فبراير 19, 2018 7:38 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19342
أهل البيت بين بعض طوائف السنة والشيعة
ومسلسل التضييع
أ- تضييع بعض طوائف السنة لأهل البيت
نجحت خطة بنى أمية جزئيا فى كسب بعض المنتسبين للسنة ، وذلك فى حربهم لأهل البيت ، ومظاهر ذلك كثيرة ، منها الدفاع المرير عن زياد ابن أبيه ، وعن يزيد بن معاوية ، وعن الحجاج الثقفى ، وتبرير أفعال القتلة ، وإيجاد مسوغات للقتل ، وكأن مقتل مولانا الحسين فيه راحة لهم .
قتل مولانا الحسين يؤرقهم ويدين طوائف كثيرة فلابد إذاً من إيجاد مبررات لقتله حتى يسكن ألم الضمير . نقول لهم ماذا تفعلون فى قتل عشرة آلاف فى مدينة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم ، واغتصاب ألف فتاة وعدم الصلاة فى مسجد النبى ثلاثة أيام ، ثم غزو الكعبة ، وضربها بالمنجنيق مرتين فى عصر الأمويين.
ولصالح مَنْ الدفاع عن من يريد أن يشرب الخمر فوق الكعبة، ومن يقول أن أميره لو طلب منه أن ينقض الكعبة حجرا حجرا لفعل؟.
بعض أفعال المنتسبين لأهل السنة تؤدى للتطرف ، إما بخسارتهم لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم لعدم حبهم أهل بيته وتوقيرهم وتبجيلهم ، وإما بتعميق العداء ، ومِنْ ثَمَّ جَلْبُ غضب الله ورسوله ، وإما بحدوث أثر عكسى يؤدى إلى الوقوع فى اليأس من إنصاف بعض طوائف السنة بما يترتب عليه الاتجاه إلى تيار الشيعة ، والتى هى أشد تضييعا لأهل البيت من السنة.
سلبية بعض طوائف السنة تجاه أهل البيت وعدم إجابتهم لبعض أسئلة الشيعة المغرضة أدت إلى نوع من أنواع التضييع للشباب ، ولا بأس فقد أضاعت بعضُ طوائف السنة أهلَ البيت من قبل.
قبل أن نشرح كيف يتم تضييع أهل البيت من بعض طوائف السنة ، وقبل أن نوضح الأبواب الخاصة بهذا الفصل – مثل : ماذا فعل الأمويون بأهل البيت ؟ - مخازى الأمويين - تكتيك بنى أمية ومن والاهم فى تضييع أهل البيت - نذكِّر بعدة أحاديث منها :


_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حتى لا تضيع الهوية الصوفية بين الإخوان والشيعة وبني أمية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين فبراير 19, 2018 7:38 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19342

بعض الأحاديث الواردة فى بنى أمية
عن أبى برزة الأسلمى قال : " كان أبغض الأحياء إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم بنو أمية وبنو حنيفة وثقيف ".
عن أبى هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم رأى فى المنام كأن بنى الحكم ينزون على منبره وينزلون ، فأصبح كالمتغيظ وقال : " ما لى رأيت بنى الحكم ينزون على منبرى نزو القردة، قال : فما رئى رسـول الله صلى الله عليه وآله وسلّم مستجمعا ، ضاحكا بعد ذلك حتى مات صلى الله عليه وآله وسلّم "
عن الحسن بن على أنه قال لأبى الأعور : " ويحك ألم يلعن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم رعلا وذكوان وعمرو بن سفيان ".
وعن عبد الرحمن بن عوف قال : دخلت على عمر فقال : " يا عبد الرحمن بن عوف أتخشى أن يترك الناس الإسلام، ويخرجون منه قلت : لا إن شاء الله ، وكيف يتركونه وفيهم كتاب الله وسنن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم ، فقال: لئن كان من ذلك شيء ليكونن بنو فلان "
وعن الشعبى قال سمعت عبد الله بن الزبير وهو مستند إلى الكعبة وهو يقول : " ورب هذه الكعبة لقد لعن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم فلانا وما ولد من صلبه ".
وراه أحمد والبزار إلا أنه قال : " لقد لعن الله الحكم وما ولد على لسان نبيه صلى الله عليه وآله وسلّم ، والطبرانى بنحوه وعنده رواية كرواية أحمد ورجال أحمد رجال الصحيح "
تعليقاً على حديـث عبد الله بن الزبير رضـى الله عنهما فى لعن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم الحكم وولده " قال الإمام الحاكم " هذا الحديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه قال الحاكم رحمه الله تعالى : ليعلم طالب العلم أن هذا باب لم أذكر فيه ثلث ما روى وأن أول الفتن فى هذه الأمة فتنتهم ، ولم يسعنى فيما بينى وبين الله أن أخلى الكتاب من ذكرهم ".
وفى صحيح البخارى (6/2589) , (3/1319) " حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا عمرو بن يحيى بن سعيد بن عمرو بن سعيد قال : أخبرنى جدى قال: كنت جالسا مع أبى هريرة فى مسجد النبى صلى الله عليه وآله وسلّم بالمدينة ، ومعنا مروان قال أبو هريرة : سمعت الصادق المصدوق يقول " هلكة أمتى على يدى غلمة من قريش " فقال مروان لعنة الله عليهم غلمة، فقال أبو هريرة : لو شئت أن أقول بنى فلان وبنى فلان لفعلت ، فكنت أخرج مع جدى إلى بنى مروان حين ملكوا بالشام فإذا رآهم غلمانا أحداثا قال لنا : عسى هؤلاء أن يكونوا منهم قلنا أنت أعلم ".
قال النبى صلى الله عليه وآله وسلّم لعمرو بن شاس " والله لقد آذيتنى " قلت : أعوذ بالله مِنْ أذاك يا رسول الله ، قـال : " بلى من آذى عليّاً فقد آذانى ".
وعن أبى عبد الله الجدلى قال: دخلت على أم سلمة فقالت لى: أَيُسَبُّ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم فيكم ؟ قلت : معاذ الله أو سـبحان الله أو كلمة نحوها قالت : سمعت رسـول الله صلى الله عليه وآله وسلّم يقول : " من سب عليا فقد سبنى ".
إذاً فالطريق سهل ، فها هم بنو الحكم الذى هو من بنى أمية يصعدون منبر صلى الله عليه وآله وسلّم والحقد الذى فى نفوسهم لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم يخرج فى صورة شتم وسب الفارس الشجاع فى بدر وكل غزوات النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ، ولا تنسى خيبر.


_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حتى لا تضيع الهوية الصوفية بين الإخوان والشيعة وبني أمية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين فبراير 19, 2018 7:39 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19342
بعد ثلاثين عاما من انتقال النبى صلى الله عليه وآله وسلّم إلى الرفيق الأعلى استطاعت بنو أمية الوثوب على منبر رسـول الله صلى الله عليه وآله وسلّم ، وهم أبغض الأحياء إلى النبى صلى الله عليه وآله وسلّم .
قال القرطبى فى تفسيره (14/239 - 240) " آذى بنو أمية النبى صلى الله عليه وآله وسلّم فى أحبابه وناقضوه فى محابه ".
اجتمع الشيطان ، واليهود ، وبنو أمية ، ولا عجب ؛ فإن لليهود وجوداً فى نسب بعض بنى أمية .
بنو أمية ومنبر النبى صلى الله عليه وآله وسلّم
عن أبى هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم رأى فى المنام كأن بنى الحكم ينزون على منبره وينزلون فأصبح كالمتغيظ وقال: " ما لى رأيت بنى الحكم ينزون على منبرى نزو القردة " قال فما رئى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم مستجمعا ضاحكا بعد ذلك حتى مات صلى الله عليه وآله وسلّم .
لعله - وبعد فضح بنى أمية ورواية الأمة الإسلامية الحديث السابق - ثارت ثائرة بنى أمية حتى يزيلوا المنبر فيسقط معنى الحديث.
حاول بنو أمية أخذ منبر النبى صلى الله عليه وآله وسلّم إلى الشام ثلاث مرات:
الأولى: زمن معاوية ، فقد أمر بمنبر وعصا النبى صلى الله عليه وآله وسلّم أن يحملا من المدينة إلى الشام وقال : لا يترك هو وعصا النبى صلى الله عليه وآله وسلّم بالمدينة وهم قتلة عثمان ، فطلب العصا وهى عند سعد القرظ وحرك المنبر ، فكسفت الشمس حتى رئيت النجوم بادية فأعظم الناس ذلك فتركه . وقيل بل أتاه جابر وأبو هريرة فقالا له : يا أمير المؤمنين لا يصلح أن يخرج منبر النبى صلى الله عليه وآله وسلّم من موضع وضعه ، وتنقل عصاه إلى الشام فانقل المسجد فتركه معاوية وزاد فيه ست درجات واعتذر مما صنع.
الثانية: أيام عبد الملك بن مروان ، وقد هم بالمنبر فقال له قبيصة بن ذؤيب: أذكرك الله عز وجل أن تفعل هذا ، وأن تحوله ، إن أمير المؤمنين معاوية حركه فكسفت الشمس ، وقال رسول الله " من حلف على منبرى آثما فليتبوأ مقعده من النار " فتخرجه من المدينة ، وهو مقطع الحقوق بينهم بالمدينة فأقصر عبد الملك عن ذلك وكف عن أن يذكره.
الثالثة: أيام الوليد بن عبد الملك بن مروان ، لما حج هَمَّ بذلك ، فأرسل سعيد بن المسيب إلى عمر بن عبد العزيز فقال : " كلم صاحبك يتق الله عز وجل ، ولا يتعرض لله سبحانه ، ولسخطه ، فكلمه عمر بن عبد العزيز ، فأقصر وكف عن ذكره ".
قلت:
ما أفقه عمر بن عبد العزيز وسعيد بن المسيب، وحسبنا الله ونعم الوكيل فيمن يدمرون آثار النبى صلى الله عليه وآله وسلّم بحجة الخوف من الشرك وحفظ جناب التوحيد.


_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حتى لا تضيع الهوية الصوفية بين الإخوان والشيعة وبني أمية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين فبراير 19, 2018 7:39 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19342
قهر الأمويين لأهل البيت
ذكرنا فى الفصل الثانى من الكتاب كيف كان مروان بن الحكم يسب الإمام على والسبطين الحسـن والحسـين ستة سنوات على منبر النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ، بل على كل منابر الدولة الأموية , ثم قتل مولانا الحسـين وعامة أهل بيته.
هنا نعرض أثرين.
الأول: قال ابن خلكان فى وفيات الأعيان وأنباء أبناء الزمان (6/358-360) : " لما استلحق معاوية زيادا وقربه وأحسن إليه وولاه ، صار من أكبر الأعوان على بنى علىّ بن أبى طالب رضي الله عنه حتى قيل إنه لما كان أمير العراقين طلب رجلا من أصحاب الحسن بن على رضى الله عنهما يعرف بابن سرح ، وكان فى الأمان الذى كتب لأصحاب الحسن رضي الله عنه لما نزل عن الخلافة لمعاوية ، فكتب الحسن إلى زياد ، من الحسن إلى زياد أما بعد : فقد علمت ما كنا أخذنا لأصحابنا من الأمان ، وقد ذكر لى ابن سرح أنك عرضت له، فأحب أن لا تعرض له إلا بخير والسلام.فلما أتاه الكتاب وقد بدأ فيه بنفسه ، ولم ينسبه إلى أبى سفيان غضب وكتب إليه : من زياد بن أبى سفيان إلى الحسن أما بعد فإنه أتانى كتابك فى فاسق تؤويه الفساق من شيعتك، وشيعة أبيك، وايم الله لأطلبنه ولو كان بين جلدك ولحمك، وإن أحب الناس إلىّ لحما أن آكله للحم أنت منه. فلما قرأه الحسن رضي الله عنه بعث به إلى معاوية ، فلما قرأه غضب ، وكتب إلى زياد: من معاوية بن أبى سفيان إلى زياد ، أما بعد. فإن الحسن بن على بعث إلىَّ كتابك إليه ، جواب كتابه كان إليك في ابن سرح ، فأكثرت التعجب منه ، وقد علمت أن لك رأيين، رأى من أبى سفيان ، ورأى من سمية ، فأما رأيك من أبى سفيان فحلم وحزم ، وأما رأيك من سمية فكما يكون رأى مثلها ، ومن ذلك كتابك إلى الحسن تسميه وتعرض له بالفسق ، ولعمرى لأنت أولى بذلك منه ، فإن كان الحسن بدأ بنفسه ارتفاعاً عنك ، فإن ذلك لن يضعك ، وأما تركك تشفيعه فيما شفع فيه إليك فحظ دفعته عن نفسك إلى من هو أولى به منك ، فإذا أتاك كتابى فخل ما بيدك لابن سرح ، ولا تعرض له فيه ، فقد كتبت إلى الحسن يخيره إن شاء أقام عنده ، وإن شاء رجع إلى بلده ، وإنه ليس لك عليه سبيل بيد ولا لسان ، وأما كتابك إلى الحسن باسمه ولا تنسبه إلى أبيه ، فإن الحسن ويحك ممن لا يرمى به الرجوان أفاستصغرت أباه وهو على بن أبى طالب، أم إلى أمه وكلته وهى فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم فذلك أفخر له إن كنت عقلت والسلام " أهـ
الثانى: ما أورده ابن عساكر فى تاريخ دمشق (13/68) قال: "وكان عبد الملك بن مروان قد غضب غضبة له، فكتب إلى هشام بن إسماعيل بن هشام بن الوليد بن المغيرة وهو عامله على المدينة، وكانت بنت هشام بن إسماعيل زوجة عبد الملك وأم ابنه هشام فكتب إليه: أن أقم آل على يشتمون على بن أبى طالب، وأقم آل عبد الله بن الزبير يشتمون عبد الله بن الزبير، فقدم كتابه على هشام فأبى آل على وآل عبد الله بن الزبير، وكتبوا وصاياهم فركبت أخت لهشام إليه وكانت جـزلة عاقلة فقالت: يا هشام أتراك الذى يهلك عشيرته على يده، راجـع أمير المؤمنين قال: ما أنا بفاعل قالت: فإن كان لا بد من أمر فمر آل على يشتمون آل الزبير ومر آل الزبير يشتمون آل على قال: هذه أفعلها فاستبشر الناس بذلك، وكانت أهون عليهم وكان أول من أقيم إلى جانب المرمر الحسن بن الحسن، وكان رجلا رقيق البشرة عليه يومئذ قميص كتان رقيقة فقال له هشام: تكلم بسب آل الزبير فقال: إن لآل الزبير رحما أبلها ببلالها وأربها بربابها
(وَيَا قَوْمِ مَا لِي أَدْعُوكُمْ إِلَى النَّجَاةِ وَتَدْعُونَنِي إِلَى النَّارِ (
)غافر41) فقال هشام لحرسى عنده اضرب فضربه سوطا واحدا من فوق قميصه فخلص إلى جلده فشرخه حتى سال دمه تحت قدمه فى المرمر ، فقام أبو هاشم عبد الله بن محمد بن على فقال : أنا دونه أكفيك أيها الأمير فقال فى آل الزبير وشتمهم ولم يحضر على بن الحسين كان مريضا ، أو تمارض ولم يحضر عامر بن عبد الله بن الزبير ، فهم هشام أن يرسل إليه فقيل له إنه لا يفعل أفتقتله فأمسك عنه ، وحضر من آل الزبير من كفاه ، وكان عامر يقول : إن الله لم يرفع شيئا فاستطاع الناس خفضه ، انظروا إلى ما يصنع بنو أمية يخفضون عليا ويغرون بشتمه ، وما يزيده الله بذلك إلا رفعة".أهـ ، قلت : لا تعليق.


_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حتى لا تضيع الهوية الصوفية بين الإخوان والشيعة وبني أمية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين فبراير 19, 2018 7:40 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19342
مخازى ملوك بنى أمية وقوادهم
ما من ملك من ملوك بنى أمية إلا وله مخازٍ إلا عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه .
فمنهم قاتل الإمام الحسين
ومنهم من غزا المدينة وأحرق الكعبة
ومنهم قاتل طلحة بن عبيد الله حينما أراد أن يرجع عن قتال الإمام علىّ
ومنهم من أراد أن يشرب الخمر على ظهر الكعبة
ومنهم من ختم على أعناق الصحابة
ومنهم من كان يقسم بالله أن لو طلب منه ملوك الأمويين أن يهدم الكعبة حجرا حجرا لفعل.
يزيد بن معاوية بن أبى سفيان
1- قتل فى خلافته سيدنا الحسين ومن معه من آل البيت.
2- استباحة مدينة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم , وقتل أهل المدينة فى وقعة الحرة.
3- تسييره للجيش الذى غزا مكة المكرمة ورميها بالمنجنيق , وحرق أستار الكعبة ومات يزيد فانسحب جيش الشام.
وقعة الحرة
فى سنة ثلاث وستين وثب أهل المدينة فأخرجوا بنى أمية عن المدينة ، وأظهروا عيب يزيد بن معاوية وخلافه ، وأجمعوا على عبد الله بن حنظلة فأسندوا أمرهم إليه، فبايعهم على الموت وقال : يا قوم اتقوا الله وحده لا شريك له ، فوالله ما خرجنا على يزيد حتى خفنا أن نرمى بالحجارة من السماء ، إنه رجلا ينكح الأمهات والبنات والأخوات ويشرب الخمر ويدع الصلاة.
عن ابن عباس قال : جاء تأويل هذه الآية على رأس ستين سنة
(وَلَوْ دُخِلَتْ عَلَيْهِمْ مِنْ أَقْطَارِهَا ثُمَّ سُئِلُوا الْفِتْنَةَ لَآَتَوْهَا وَمَا تَلَبَّثُوا بِهَا إِلَّا يَسِيرًا(
)الأحزاب 14) قال لأعطوها يعنى إدخال بنى حارثة أهل الشام على أهل المدينة .
النتائج:
1- لم يُصَلَّ ولم يؤذن للصلاة فى مسجد النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ثلاثة أيام.
2- قتل من الأنصار ألف وأربعمائة وقيل ألف وسبعمائة ومن الموالى ثلاثة آلاف وخمسمائة رجل.
3- ومن قريش ألف وثلاثمائة.
قال المدائنى عن شيخ من أهل المدينة قال : سألت الزهرى كم كان القتلى يوم الحرة ؟ قال : سبعمائة من وجوه الناس من المهاجرين والأنصار ، ووجوه الموالى وممن لا أعرف من حر وعبد وغيرهم عشرة آلاف.
قتل سبعمائة رجل من حملة القرآن , وكان فيهم ثلاثة من أصحاب رسول الله معقل بن سنان الأشـجعى صبرا ، وعبد الله بن حنظلة الغسـيل الأنصارى ، وعبد الله بن زيد بن عاصم المازنى الذى حكى وضوء النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ، واستشهد فيها أيضا أفلح مولى أبى أيوب ، ومحمد بن عمرو بن حزم الأنصارى ولد فى حياة النبى صلى الله عليه وآله وسلّم ، ومحمد بن ثابت بن قيس بن شماس حنكه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم بريقه ومعاذ بن الحارث الأنصارى أبو حليمة القارى ، الذى أقامه عمر يصلى التراويح وتوفى رسول الله وله ست سنين ، ومحمد بن أبى الجهم بن حذيفة ، ومحمد بن أبى حذيفة العدوى .
نهبوا الأموال وسبوا الذرية.
استباحوا الفروج ، وحملت منهم ثمانمائة حرة وقيل ألف امرأة فى تلك الأيام من غير زوج وَوَلَدْنَ , وكان يقال لأولئك الأولاد أولاد الحرة.
واختفى جماعة من سادات الصحابة منهم جابر بن عبد الله وأبو سعيد الخدرى وجىء إلى مسلم بن عقبة بسعيد بن المسيب فقال له بايع فقال أبايع على سيرة أبى بكر وعمر فأمر بضرب عنقه فشهد رجل إنه مجنون فخلى سبيله.


_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
 عنوان المشاركة: Re: حتى لا تضيع الهوية الصوفية بين الإخوان والشيعة وبني أمية
مشاركة غير مقروءةمرسل: الاثنين فبراير 19, 2018 7:42 pm 
غير متصل
Site Admin

اشترك في: الاثنين فبراير 16, 2004 6:05 pm
مشاركات: 19342
من لم يبايع ليزيد على أنه عبد له قتل ؟؟؟
ومما يندى له الجبين ما قاله ابن كثير البداية والنهاية (8/233-234) " وروى المدائنى أن مسلم بن عقبة بعث روح بن زنباع إلى يزيد ببشارة الحرة ، فلما أخبره بما وقع قال : واقوماه ثم دعا الضحاك بن قيس الفهرى فقال له : ترى ما لقى أهل المدينة فما الذى يجبرهم ؟ قال : الطعام والأعطية ، فأمر بحمل الطعام إليهم وأفاض عليهم أعطيته وهذا خلاف ما ذكره كذبة الروافض عنه من أنه شمت بهم واشتفى بقتلهم ، وأنه أنشد ذكرا وأثرا شعر ابن الزبعرى المتقدم ذكره ".
قلت :
ما هذا ؟! يا لكرم يزيد، ويا حسرة قلبه، مسكين ذى شهامة! يأمر بحمل الطعام والأعطيات لعشرة آلاف قتيل، ولألف مغتصبة.. ما أطيب قلبه، فماذا يفعل فى ضرب الكعبة بالمنجنيق؟ وهل سيرسل لها كسوة أم منجنيق آخر؟!!، عند الله تجتمع الخصوم.
ملحوظة مهمة :
أفاد ابن عساكر فى تاريخ دمشق (58/106) ، وغيره : أن عُمْرَ مسلم بن عقبة - غازى المدينة وقائد جيش يزيد بن معاوية يوم الحرة - كان نيفا وتسعين عاما.
لما أحس هذا الملعون عند انصرافه من غزو المدينة بموته - بين مكة والمدينة - قال : اللهم إنى لم أعمل عملاً قط بعد شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمد عبده ورسوله أحب على من قتل أهل المدينة ولا أرجى عندى فى الآخرة .
قلت :
سبحان الله ، له تسعون عاما ويغزو المدينة المنورة !! أى مدرسة أخرجت هذه النوعيات ؟!


_________________
عَنْ عَلِيٍّ قَالَ كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ وَلَقِيَ الْقَوْمُ الْقَوْمَ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَا يَكُونُ مِنَّا أَحَدٌ أَدْنَى إِلَى الْعَدُوِّ مِنْهُ


أعلى
 يشاهد الملف الشخصي  
 
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 179 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة السابق  1 ... 5, 6, 7, 8, 9, 10, 11, 12  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين


الموجودون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 2 زائر/زوار


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  
© 2011 www.msobieh.com

جميع المواضيع والآراء والتعليقات والردود والصور المنشورة في المنتديات تعبر عن رأي أصحابها فقط